البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webNous contacter
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   رأي نبوة 4

شروط حكومة خلاص وطني في تونس وحظوظها

كاتب المقال نور الدين العلوي - تونس   
 المشاهدات: 63



"حكومة خلاص وطني" في تونس جملة وافدة من الشرق العربي، فبعد أن استوردنا الانقلاب (لفظا وفعلا) ها نحن نلقي في الساحة بلفظ الخلاص الوطني. لقد كنا نتمنى الخلاص فقط للنفساء حتى يخلص وحلها (أي تلد)، وها قد وصلنا إلى تمني خلاص وحل البلدة عساها تلد ديمقراطية لا ينقلب عليها كل طائش وكل مغامر.

ألقت المعارضة الجملة بعد طول تدبر. المنتظر أو المؤمل أن تكون حكومة خلاص وطني لا تأتي بها دبابة لتسيطر على الحكم من دبابة سبقتها، لكن هل ستمتلك هذه الحكومة أسباب بقاء ونجاح؟ نناقش إمكانيات بقاء حكومة مدنية تحاول إنقاذ بلد من انقلاب مسلح بأدوات الدولة العنيفة، وهي سابقة في تاريخ الحكومات والانقلابات.

الإعلان يتجاوز المنقلب وردود فعله

عندما عقد البرلمان جلسته الافتراضية وأصدر القانون عدد واحد لسنة 2022 وأسقط به مراسيم الانقلاب، أظهر المنقلب ردا عنيفا وحرك آلة القضاء المطيعة له ليتهم النواب بجرم يؤدي إلى المشنقة، ولا تزال التحقيقات جارية. ونعتقد أن إعلان حكومة خلاص (أو إنقاذ) ستكون بمثابة إعلان حرب على المنقلب وحكومته التي عينها بنفسه.

نتوقع أنه ستكون مطاردة قضائية لأعضاء الحكومة، وستكون محاكمات تجمع (الوزراء) مع محاكمة النواب، بحيث ستكون قيادة المعارضة كلها أمام المحاكم، فهل يملك المنقلب قوة كافية لمواجهة معارضة نظمت نفسها ووضعت خطتها لتجاوزه؟

سؤالي عن قوة المنقلب ناتج عن آخر سبر للآراء من مؤسسات لا تجامل الرئيس فتعطيه أقل من 20 في المائة كنسبة رضا شعبي عن حكمه. المنقلب بعد شهور تسعة من الفشل المتكرر في إدارة البلد مختلف عن وضعه يوم 25 تموز/ يوليو، فحتى الإعلام الذي روج لحركته ووصفها بالتصحيحية تراجع عن ذلك وبدأ يعلن موقفا خائفا على بنيان الدولة والجمهورية التي أُنفق في بنائها الكثير من الجهد والأمل.

المنقلب يتراجع والمعارضة تتقدم في المجالات السياسية التي حاول إغلاقها، ولذلك فإن ردود الفعل ستكون عدوانية وسيزيد في عدوانيتها أن الأجهزة التي سايرته وحمت انقلابه سترى نفسها في وارد السقوط معه، لذلك ستدفعه إلى المزيد من القمع لأن ذلك هو منفذها الوحيد من محاسبة قاسية. هل ستكون حكومة شهداء؟ هي مغامرة نعم، لكن هناك محاذير تخفض سقف التوقعات.

حركة أخيرة لا تسمح بخطأ آخر

إعلان حكومة خلاص سيكون من وجهة نظر علوم السياسة حركة مدنية تنهي انقلابا وتشكل سابقة في تاريخ النضال السياسي المدني، ومن وجهة نظر الشارع المعارض خطوة كبيرة إلى الأمام، إنها حركة تجاوز نحو إنهاء الانقلاب لذلك لن يكون مسموحا لهذه الحكومة بأي خطأ ينقض غزلها.

إعلان الحكومة حركة حاسمة ضد الانقلاب ليس بعدها تراجع أو اعتذار أو فتح حوارات جانبية أو تفاوض، إنها حكومة قطيعة ولها ثمن باهظ كما سلف، حكومة لا حق لها في الخطأ.

من الأخطاء الخطيرة بناء الحكومة على توليفة حزبية أو محاصصة تنشغل بإرضاء جميع فصائل المعارضة المتجمعة الآن تحت عناوين متوافقة تقريبا على إسقاط الانقلاب، لكن نواياها تجاه بعضها البعض غير جلية (معاينتنا لواقع المعارضة يخفف من درجة تفاؤلنا بتوافق نضالي صادق، فنحن إزاء إخوة أعداء داخل غلاف ديمقراطي). لقد فشلت حكومات الثورة لأنها حرصت على إرضاء الجميع فلم تُرض أحدا، وقد خربت حكومات من داخلها لأن الشركاء كانوا يرغبون في أدوار أكبر من أحجامهم على الأرض.

من الأخطاء المحتملة إعلان حكومة دون إعلان برنامج إنقاذ اقتصادي واجتماعي. لقد خلق الإعلام المعادي للثورة وللديمقراطية حالة نفور من الطبقة السياسية التي حكمت بعد الثورة، وكثير من وجوه هذه المرحلة لا تزال فاعلة في المشهد المعارض بل منها تنبثق فكرة حكومة الخلاص، ولذلك فإن الاستقبال الشعبي لها لن يكون بالورود. ولهذا فهي مجبرة على إبراز برنامج إنقاذ حقيقي لا يقف عند السياسي، بل يتعداه وجوبا إلى إنقاذ اقتصادي سريع يطلق حركة نمو وتنمية اجتماعية تشغل الناس بما هو مهم، وتخرجهم من حالة البؤس التي دفعهم إليها الإعلام وأغرقهم فيها الانقلاب حتى أفقدهم كل أمل من السياسة.

إننا نرى إعلان البرنامج أكثر أهمية من إعلان الحكومة، وحوله يمكن تجميع عدد كبير من الناس ممن يرجون الخلاص الاقتصادي قبل الخلاص السياسي، بحيث تكون الحكومة أداة تنفيذ برنامج مقبول شعبيا بعد أن يخضع لتداول شعبي على نطاق واسع. وسيكون من المفيد لنجاح الحكومة (ولو بقيت حكومة افتراضية لمرحلة معينة) أن يسبقها إعلان خطة إنقاذ اقتصادي.

حوار الصراحة أو الصمت

الجهة التي أعلنت عن حكومة الخلاص الوطني قالت إن حوارا سيجري بين مكونات المعارضة الديمقراطية وفيه يعلن البرنامج ومنه تنبثق الحكومة. وهذه خطة سليمة (ولو أن الانقلاب سيمنع كل حركة تؤدي إلى الحوار). لذلك فإننا نكتب منبهين إلى أهمية خطة الإنقاذ الاقتصادي لتكون عنصر جذب لفئات واسعة تنتظر اتضاح الرؤية لما بعد الانقلاب.

هل يكون حوار الصراحة والصدق لتجاوز كل المخاتلة والنفاق الذي طبع تفاهمات كثيرة أفضت إلى فشل الحكم بعد الثورة؟ نتابع على سبيل المثال مناورات كثيرة لتقديم السيد نجيب الشابي بصورة المنقذ، لكن لم نتلق من السيد الشابي أية تطمينات على أن يسير فعلا في خطة إنقاذ وطني، وليس فقط ترتيب خروج سياسي مريح يرضي غروره ويفخر به تاريخ أسرته.

هل يصارح شركاء النهضة حزب النهضة وجمهوره المنظم بأن لا يتخذوه مطية إلى مواقع سلطة ولو بعد حين؟ فالسوابق كثيرة ولا تحفز على التقدم وراء معارضة تضمر احتقارا كبيرا للعنصر النهضوي وتعامله ككائن غبي.

هل يصارح حزب النهضة شركاءه بنواياه السياسية بعد سقوط الانقلاب ويكشف كل لعبته في التمكين السياسي؟

إذا كشف الحوار الوطني هذه النوايا فإن التقدم على طريق الديمقراطية يكون قد انطلق، وما الانقلاب إلا قوس يغلق بقليل من الصبر سيكون لحكومة الخلاص الوطني جمهورها وبرنامجها وخطتها النضالية.

حتى ذلك الحوار نحن في وضع المراقب الحذر، فقد سبق للنخب أن خدعتنا بطيبتنا وقد أخسرتنا الكثير، وكثير من خسارتنا يحملها السيد الشابي على كاهله.

نكتب في ليلة القدر ربي يخلص وحل تونس.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إنقلاب قيس سعيد، تونس، الإنقلاب في تونس، جبهة الخلاص الوطني،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-04-2022   المصدر: عربي 21

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
طلال قسومي، الهادي المثلوثي، عبد الله الفقير، سعود السبعاني، د. صلاح عودة الله ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حميدة الطيلوش، د - محمد بن موسى الشريف ، د - صالح المازقي، محمود فاروق سيد شعبان، صالح النعامي ، منجي باكير، العادل السمعلي، د- محمود علي عريقات، د - الضاوي خوالدية، رافد العزاوي، كريم السليتي، د. خالد الطراولي ، تونسي، د. عبد الآله المالكي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهيثم زعفان، علي الكاش، أنس الشابي، رشيد السيد أحمد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن عثمان، مصطفي زهران، ضحى عبد الرحمن، د. مصطفى يوسف اللداوي، عراق المطيري، جاسم الرصيف، فهمي شراب، مراد قميزة، خالد الجاف ، صلاح المختار، د. أحمد بشير، صباح الموسوي ، محمد الطرابلسي، حاتم الصولي، أ.د. مصطفى رجب، كريم فارق، إسراء أبو رمان، محمود سلطان، د- محمد رحال، عبد الله زيدان، رمضان حينوني، عبد الغني مزوز، أحمد بوادي، محمد شمام ، نادية سعد، إيمى الأشقر، حسن الطرابلسي، سامر أبو رمان ، فوزي مسعود ، يحيي البوليني، د - شاكر الحوكي ، المولدي الفرجاني، سلوى المغربي، رضا الدبّابي، صفاء العراقي، مصطفى منيغ، وائل بنجدو، ماهر عدنان قنديل، عمر غازي، محمود طرشوبي، محمد اسعد بيوض التميمي، د. أحمد محمد سليمان، د- هاني ابوالفتوح، سيد السباعي، سفيان عبد الكافي، محمد العيادي، أبو سمية، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد ملحم، ياسين أحمد، د - محمد بنيعيش، صلاح الحريري، فتحـي قاره بيبـان، حسني إبراهيم عبد العظيم، مجدى داود، د. طارق عبد الحليم، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد النعيمي، د - المنجي الكعبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، إياد محمود حسين ، عزيز العرباوي، د - مصطفى فهمي، د.محمد فتحي عبد العال، علي عبد العال، محرر "بوابتي"، د- جابر قميحة، سامح لطف الله، يزيد بن الحسين، محمد أحمد عزوز، صفاء العربي، سليمان أحمد أبو ستة، محمد الياسين، عبد الرزاق قيراط ، أحمد الحباسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عواطف منصور، سلام الشماع، فتحي الزغل، رافع القارصي، الناصر الرقيق، محمد عمر غرس الله، د - عادل رضا، أشرف إبراهيم حجاج، رحاب اسعد بيوض التميمي، فتحي العابد،
أحدث الردود
بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة