البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبالاتصال بنا
 
 
 
المقالات الاكثر قراءة
 
تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات
   عام حطّة

النقابة التونسية جزء من الانقلاب

كاتب المقال نور الدين العلوي - تونس   
 المشاهدات: 506



إحدى الكذبات الكبرى التي خرجت من تونس ووصلت إلى بقية العرب وآمن بها المثقفون والسياسيون والثوار منهم خاصة؛ هي وجود مؤسسات مجتمع مدني في تونس متطورة وفعّالة، وقد كبرت هذه الكذبة الفاحشة خلال انطلاقة الربيع العربي، وكم توجّع عرب كثر على فقدانهم لنقابات قوية ومؤثرة. نصل مع هؤلاء المعجبين إلى حقيقة لم نسلم بها منذ البداية فقد كنا "نعرف البئر وغطاءه" بسابق تجربة مع هذه المؤسسات المزيفة، والتي هي صنيعة السلطة منذ التأسيس.

في تونس سنعيش مرحلة تمحيص الكذبات الكبرى التي تحولت بالدعاية الفاجرة إلى حقائق لا يرقى إليها الشك، ولعل بعض العرب المتحمسين يراجعون معنا بعض ما سلّموا به لنا وربما غبطونا عليه. أكبر الكذبات هي نضالية الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يُنعت بأنه أقدم النقابات العربية وأشجعها وأقدرها على مقارعة السلطة. أيها الأصدقاء العرب صححوا أوهامكم، هذه النقابة ليست أكثر من عصا غليظة تمسك بها السلطة وتُسلطها على المجتمع الأهلي منذ نشأة دولة الاستقلال فتدمره باسم المدنية.

نقابة مشبوهة في النشأة والأدوار

التأريخ للنقابة من موقع معارض سيأخذ منا مساحة كتابة تتجاوز المقال الواحد، وسنكون مضطرين لدحض أطروحات مؤرخي النقابة أنفسهم وهم أكاديميون حرفوا الوقائع لأسباب سياسية وبعضها شخصي بحت فأكبرهم (المرحوم بن حميدة ليس إلا صهرا للحبيب عاشور، وضعه في تاريخ النقابة بمثابة نبي العمل النقابي). لقد بقي من أثر هؤلاء المؤرخين وهم كُثر أن التعرض للنقابة بالنقد هو بمثابة الكفر البواح، والجملة الراجمة لكل منتقد هي أن هذه نقابة حشّاد العظيم. كل هؤلاء المؤرخين والنقابيين سمعوا الاعتراف المباشر من لسان رجل العصابات الفرنسي (اليد الحمراء) باغتيال حشاد، لكنهم تصامموا وصرفوا النظر عن متابعة جريمة اغتيال؛ لأن ذلك كان صفقة تمت مع نظام بن علي المستند زمن الاعتراف على الفرنسيين ليظل في الحكم.

كل من ادعى منهم الثأر لحشاد "بلع السكين بدمها" وخرس لأن بن علي أمر بذلك، لكن النقابيين ومؤرخي النقابة ظلوا يروجون لوثن نقابة حشاد فجعلوها خارج كل نقد وكل مراجعة. وفي المستوى الأكاديمي، أي في أقسام التاريخ والاجتماع، فإن التعرض للنقابة يعني التدمير الأكاديمي وقطع الرزق، أما "تكسير إضراب" فيؤدي إلى قتل غير رحيم. وقد رأينا الآلاف يشاركون في إضرابات مكرهين خوفا من النقابيين أن يدمروا حياتهم المهنية، خاصة في قطاع التعليم. فالنقابات تملك حقا يفوق حق إدارة نفسها في تحديد المصائر المهنية لرجال التعليم بالنقل التعسفي، وتسليط التفقد البيداغوجي الانتقامي والترقيات المهنية. النقابة في جوهر عملها عصابة إرهابية لا ينقصها إلا الكلاشنكوف، وقطع الرزق أكثر إيلاما من رصاص الكلاش.

النقابة خربت الثورة وصنعت الانقلاب

كذبت النقابة على العالم وعلى الشعب التونسي بالقول إنها أنجزت ثورة 2011. لقد جعلت من فتح مقراتها الجهوية في بعض المدن الفاعلة الثورية السلمية خلال الأسبوع الأول من ثورة 17 ديسمبر؛ تراثا غير قابل للنقاش وامتلكت به حق الكلام باسم الثورة، لكن الذين شاركوا في انطلاقة الثورة لا يزالون أحياء ويشهدون أن المقرات قد تم انتزاعها من الشارع الثائر (بعد ارتفاع عدد الشهداء) برغم الرفض النقابي المركزي، خاصة وقد ظل أمين عام المنظمة ومركزيتها يخطب مع بن علي ويحاول إنقاذ نظامه إلى يوم 13 كانون الثاني/ يناير، حين كان بن علي يحزم حقيبته. لقد تجاوز الثائرون النقابة وأغلبهم لا علاقة لهم بالنقابة وليسوا منخرطين فيها.

التفّت النقابة على اعتصامي القصبة وفاوضت من وراء المعتصمين حتى مكنت للباجي قائد السبسي الذي أُخرج بقدرة قادر من أرشيف بورقيبة وبن علي ليقود البلد سنة 2011، حينها أسندت النقابة المرحلة وقطعت على الشارع إتمام مهمته. في الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2011 كان حزب النهضة قد خرج من تحت الأرض واستولى على الشارع، فكان على النقابة أن تقطع عليه الطريق وهي المهمة التي ظلت تمارسها حتى الآن، أي قيادة الحرب على حزب النهضة وكل من يدور في فلكه؛ لا على منظومة الفساد والاستبداد. هذه هي المهمة الحقيقية والوحيدة للنقابة التي تروج لصورة نقابة شعبية تحمي الشغالين، وها قد كشف الانقلاب طبيعة المهمة.

منذ يومين اعترف أمين عام النقابة زمن الثورة (حسين العباسي) بذلك قائلا بفخر وعلى الملأ: لم نسمح لهم بالراحة والتقاط الأنفاس (يعني حزب النهضة). توجت مهمة النقابة بخروج حزب النهضة من السلطة، ثم ألغى الانقلاب احتمال عودتها ولو بعد حين.

لقد مهّدت النقابة للانقلاب بتخريبها للعملية الاقتصادية وإفراغها للموازنة بزيادات لا يحتملها حتى الاقتصاد السويسري، ثم وقفت منذ الساعات الأولى مع الانقلاب وحمته من احتمالات ثورة الشارع وخاصة الشارع النهضوي، فلما استقر له الأمر عادت إلى الخلف مكتفية بالترويج لحوار سياسي تعرف قبل غيرها أن لا حاجة لأحد به وإنما هو ذر رماد على عيون عشواء لم تنتبه إلى هذا الدور التخريبي. قال أمين عام المنظمة يوم غرة أيار/ مايو: عدنا إلى النضال السلمي، وهي العبارة الفاضحة لما سبق (لقد كانوا في حرب وقد استقر لهم الأمر).

يظن البعض أن الموقف المعلن يوم عيد الشغل هو موقف نضالي مشغول بحال البلد، لكن الحقيقة أنه جوهر عمل المنظمة ومهمتها التاريخية. لقد مهدوا الطريق ثم تركوا الانقلاب والأجهزة الصلبة تنهي وجود الإسلام السياسي، والآن وجبت تهدئة الأوضاع له ليكمل مهمة الإعدام بطرقه الخاصة، وكلما توفر له الهدوء في الشارع كانت المهمة أسرع وأنجع. لقد أرسلوا إشاراتهم أن امض في طريقك أيها الانقلاب فنحن من خلفك ننوّم الشارع بالنضال السلمي.

الانخراط في النقابة بعد الآن مشاركة في الانقلاب

منذ نشأة كذبة نقابة حشاد راج بين الناس أن النضال لا يكون إلا داخل النقابة، وهذا هو الغرض الحقيقي من الكذبة أن تكون جوازا للوجود فتلغي كل وجود خارجها. ولذلك فإن كل المسيسين من كل الأطياف لا يزالون يعيشون بهذا الوهم، فمن لم ينخرط فيها كان كأنه خائن للوطن.

ونرى الآن أن المنخرط فيها هو من يمارس خيانة وطنية إذ تضعه النقابة برغبته (أو بخوفه وجهله) وراء الانقلاب ليحميه ويمهد له استكمال مهمته الأصلية، وهي تدمير حزب الإسلام السياسي عبر تدمير المناخ الديمقراطي الذي يسمح بالوجود والمشاركة (حتى أن المساس بالأشخاص على طريقة بن علي لم يعد مفيدا يكفي تدمير الديمقراطية؛ السبيل الوحيد لوجود حزب إسلامي).

الانخراط في النقابة الآن هو عمل من أعمال إسناد الانقلاب ولا يمكن تفسيره بغير ذلك لأن النتيجة مكشوفة لكل ذي بصيرة، والقول بأن النقابة ليست ملكا للنقابيين العابرين بهياكلها هو خداع للذات وللعقل. فالنقابة حانوت مغلق على أصحابه، خاصة بعد أن تم إلغاء الفصل العاشر وفتح المجال القانوني لتخليد القيادة الحالية (انقلاب النقابة على قانونها قبل انقلاب الرئيس كان ضمن خطة الانقلاب الشاملة على الديمقراطية).

من سيبقى في النقابة الآن؟ لن نجد فيها إلا كل ذي غرض نفعي يتوهم قدرة النقابة، وجاهل يظن خيرا بتراث النقابة المزيف، وجبان يعجز عن مواجهة خوفه من زميله النقابي المسلح بالوقاحة وانعدام الذوق والمروءة. وسيبقى أيضا عربي في مكان ما لم يراجع الكذبة الكبرى التي وصلته من النقابة نفسها عن كفاءة المجتمع المدني التونسي ومؤسساته. سيكون هناك مسار طويل ومؤلم من إعادة تنظيف الوعي من وهْم النقابة قبل تنظيف تونس من الانقلاب.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، قيس سعيد، انقلاب قيس، النقابة، إتحاد الشغل،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-05-2023   المصدر: عربي 21

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد اسعد بيوض التميمي، كريم السليتي، محمد الياسين، د- محمود علي عريقات، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - شاكر الحوكي ، د- جابر قميحة، عواطف منصور، مصطفى منيغ، مجدى داود، د. عبد الآله المالكي، المولدي الفرجاني، رافع القارصي، محمود فاروق سيد شعبان، د. صلاح عودة الله ، عمر غازي، د. أحمد بشير، محمد يحي، محمد العيادي، سلوى المغربي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، منجي باكير، د - صالح المازقي، خالد الجاف ، العادل السمعلي، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد الطرابلسي، أبو سمية، إيمى الأشقر، عزيز العرباوي، جاسم الرصيف، محرر "بوابتي"، عمار غيلوفي، تونسي، الهادي المثلوثي، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبد الرزاق قيراط ، د. أحمد محمد سليمان، صباح الموسوي ، د - الضاوي خوالدية، مراد قميزة، سليمان أحمد أبو ستة، د - المنجي الكعبي، أ.د. مصطفى رجب، رافد العزاوي، عبد الله زيدان، الهيثم زعفان، فوزي مسعود ، سعود السبعاني، ماهر عدنان قنديل، إياد محمود حسين ، د. مصطفى يوسف اللداوي، علي الكاش، د- محمد رحال، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، طلال قسومي، محمد أحمد عزوز، سيد السباعي، إسراء أبو رمان، محمد شمام ، فتحـي قاره بيبـان، صالح النعامي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حاتم الصولي، د. طارق عبد الحليم، فتحي العابد، د. خالد الطراولي ، يزيد بن الحسين، عبد الغني مزوز، الناصر الرقيق، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - مصطفى فهمي، سلام الشماع، رضا الدبّابي، أحمد ملحم، أحمد بوادي، صفاء العربي، محمد عمر غرس الله، رمضان حينوني، فتحي الزغل، ضحى عبد الرحمن، ياسين أحمد، محمود سلطان، خبَّاب بن مروان الحمد، أنس الشابي، محمود طرشوبي، سامح لطف الله، سامر أبو رمان ، د - محمد بن موسى الشريف ، حسن الطرابلسي، صلاح المختار، د.محمد فتحي عبد العال، د- هاني ابوالفتوح، علي عبد العال، صلاح الحريري، رشيد السيد أحمد، مصطفي زهران، أحمد الحباسي، د - محمد بنيعيش، صفاء العراقي، د - عادل رضا، يحيي البوليني، نادية سعد، سفيان عبد الكافي، حسن عثمان، حميدة الطيلوش، أحمد النعيمي، عراق المطيري، كريم فارق، عبد الله الفقير، وائل بنجدو، فهمي شراب،
أحدث الردود
ما سأقوله ليس مداخلة، إنّما هو مجرّد ملاحظة قصيرة:
جميع لغات العالم لها وظيفة واحدة هي تأمين التواصل بين مجموعة بشريّة معيّنة، إلّا اللّغة الفر...>>


مسألة الوعي الشقي ،اي الاحساس بالالم دون خلق شروط تجاوزه ،مسالة تم الإشارة إليها منذ غرامشي وتحليل الوعي الجماعي او الماهوي ،وتم الوصول الى أن الضابط ...>>

حتى اذكر ان بوش قال سندعم قنوات عربيه لتمرير رسالتنا بدل التوجه لهم بقنوات امريكيه مفضوحه كالحره مثلا...>>

هذا الكلام وهذه المفاهيم أي الحكم الشرعي وقرار ولي الأمر والمفتي، كله كلام سائب لا معنى له لأن إطاره المؤسس غير موجود
يجب إثبات أننا بتونس دول...>>


مقال ممتاز...>>

تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة