البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
AccueilEntreprises  |  Annuaire webOpinionsNous contacter
 
   
  الأكثر قراءة   المقالات الأقدم    
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات محرر بوابتي

بمناسبة الخسارة الإنتخابية المدوية للتنظيم الموسوم بالإسلامي في المغرب

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
 المشاهدات: 653


 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تنظيمات مايسمى الاسلام الوسطي دمرت مشروعا كبيرا وهو المشروع الاسلامي من خلال ترذيله وجعله اداة لتكريس الواقع وتبرير انحرافاته، عوض مقاومة ذلك، وهي تنظيمات مهمومة بارضاء سادة الواقع والمتحكمين فيه من حكام و لوبيات :

في الاردن ثم حديثا المغرب، تفريعات الاخوان المسلمون اعطوا شرعية للنظام الملكي في البلدين وتبريراته المتخلفة للشرعية (انتماء مزعوم لنسل النبي، ثم حتى وان صح ذلك فهذا لا يجب ان تكون له اي قيمة)، اما التطبيع فهو تحصيل حاصل

في العراق، فرع الاخوان المسلمون وهو الحزب الاسلامي ساند الاحتلال الامريكي وشارك في حكومة بريمر، ووقف ضد المقاومة العراقية

في الجزائر، احد تنظيمات الاسلام الوسطي وقفت منذ بداية الالفية مع حكم الجنرالات القتلة، واعطتهم شرعية للحكم

في تونس، حركة النهضة، اعطت شرعية للواقع الذي شكل بخلفية فكرية علمانية فرنسة، لذلك وجدنا النهضة تتنافس مع العلمانيين وتزايد عليهم في محاربة الاسلام من خلال تبنيها لقوانين واجراءات التكفير والارهاب والزطلة واللواط وغلق الروضات القرانية وهي كلها ممارسات ظاهرها قانوني ولكنها تقصد التضييق على الاسلام والملتزمين به، بل ان النهضة ذهبت اكثر وزايدت، فوافقت على مواصلة تغليب اللغة الفرنسة على حساب العربية واستبعاد الاخيرة خلال فترة حكمها، واوجدت بدعة سيئة جديدة وهي ان يحكمنا اجانب واغلبهم فرنسيون، لان النهضة اساسا بها فرنسيون وبريطانيون وامريكان

اي ان النهضة اوجدت بعدا اخر للتبعية وهو القبول وتكريس وتقنين حكم الاجانب للتونسيين وهذه احدى انجازات الاسلام الوسطي للاسف

************
ردا على رأي رفض استعمال القوة / الصرامة في التغيير الجذري من طرف هذه الحركات، وتفضيلها السلمية كما يقولون

طرق مواجهة الواقع هي مجرد أدوات لتنزيل حلول وليست اطرا ونظريات فكرية

اولا الادوات لاتحمل الفشل والنجاح في ذاتها، بمعنى العنف او السلاح او التنازل والسلمية هي اساليب وادوات لايمكن القول بوجوبها او عدمها ابتداء وانما الاطار الموضوعي هو الذي يحدد وجوب تلك الاداة دون الاخرى
ثم ان القول بمنع اداة معينة من مسار عمل ميداني نضالي كالعنف بعينه او السلمية بعينها، عمل تحكمي توجيهي للفعل المقاوم، اما ان يكون بسبب خضوع لضغوط الواقع وهو اذن ليس عملا مقاوما جذريا لتغيير ذلك الواقع، او بسبب فهم للواقع يرى انه ليس بالسوء الذي يستدعي الهدم من خلال العنف والقوة، وهذا خلل في فهم الواقع او في فهم عنف القوة الذي يقدم عادة مقرونا بالدم والهزيمة وهذا غير صحيح لانه اختزال ممكنات في احتمال واحد وهو الهزيمة اذ يمكن بالمقابل ان تنتصر في المواجهات كما يمكن استعمال القوة من دون دم

ثانيا الادوات لاتناقش من حيث الجدوى هكذا مطلقة، اي لايمكن ان نقول ان العنف ليس وسيلة تغيير او السلمية ليست وسيلة تغيير هكذا في المطلق، لانها مفاهيم مضافة لا تاخذ دلالاتها الا بالتعدي لغيرها من عناصر الواقع

اذن اسس النجاح والفشل لاتوجد في الادوات، وانما في مستوى الهيكل المفاهيمي للحركات الاسلامية، والذي يحتوي التصورات لدور تلك الحركة في الواقع اي اندماجا وقبولا او تغييرا جذريا، ثم تاتي بعدها ادوات ذلك وهي السلمية او العنف

المشكلة مع حركات مايسمى الاسلام الوسطي خلل في مستوى فهم الواقع والعلاقة معه، هناك نوع من استصحاب طغيان الهزيمة النفسية والعجز تجاه الواقع ومكوناته، نتج عنه انخفاض سقف الادوار المتوقعة للفعل في الواقع والتي جعلت اقصاها السعي للاندماج والتاقلم مع ذلك الواقع والتماهي معه عوض مقاومته

اخيرا التغيير باستعمال القوة لم يفشل، بالعكس لم تنجح الا الحركات الاسلامية التي استعملت القوة كحماس وحزب الله والمقاومة العراقية وطالبان، بينما فشل وتميّع كل المصرين على السلمية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الإسلاميون، الإنتخابات، المغرب، تونس، حركة النهضة،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 11-09-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سامح لطف الله، أحمد ملحم، أحمد بوادي، أحمد الحباسي، إياد محمود حسين ، سليمان أحمد أبو ستة، كريم السليتي، سامر أبو رمان ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. أحمد محمد سليمان، حسن عثمان، د- هاني ابوالفتوح، محرر "بوابتي"، د. خالد الطراولي ، أ.د. مصطفى رجب، مجدى داود، د. طارق عبد الحليم، محمد العيادي، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بنيعيش، عزيز العرباوي، محمد اسعد بيوض التميمي، حسن الطرابلسي، علي عبد العال، حميدة الطيلوش، رضا الدبّابي، فتحـي قاره بيبـان، إيمى الأشقر، فتحي العابد، د - عادل رضا، ماهر عدنان قنديل، فهمي شراب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، صفاء العراقي، سلام الشماع، رشيد السيد أحمد، عمر غازي، ضحى عبد الرحمن، الناصر الرقيق، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، مصطفي زهران، كريم فارق، محمود فاروق سيد شعبان، أبو سمية، صفاء العربي، يزيد بن الحسين، د- محمد رحال، د.محمد فتحي عبد العال، عواطف منصور، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبد الرزاق قيراط ، محمود طرشوبي، صباح الموسوي ، طلال قسومي، حاتم الصولي، د - المنجي الكعبي، رافع القارصي، د- جابر قميحة، فتحي الزغل، أنس الشابي، عبد الله زيدان، فوزي مسعود ، العادل السمعلي، د - مصطفى فهمي، سفيان عبد الكافي، عبد الله الفقير، محمود سلطان، إسراء أبو رمان، سيد السباعي، رمضان حينوني، الهادي المثلوثي، مراد قميزة، د - شاكر الحوكي ، د. أحمد بشير، أشرف إبراهيم حجاج، صالح النعامي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد النعيمي، خالد الجاف ، محمد الياسين، تونسي، حسني إبراهيم عبد العظيم، خبَّاب بن مروان الحمد، وائل بنجدو، د. صلاح عودة الله ، د - محمد بن موسى الشريف ، صلاح الحريري، نادية سعد، عراق المطيري، مصطفى منيغ، محمد أحمد عزوز، عبد الغني مزوز، ياسين أحمد، د - صالح المازقي، محمد شمام ، صلاح المختار، محمد الطرابلسي، سعود السبعاني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، المولدي الفرجاني، الهيثم زعفان، يحيي البوليني، د- محمود علي عريقات، منجي باكير، د - الضاوي خوالدية، سلوى المغربي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، جاسم الرصيف، رافد العزاوي، علي الكاش، محمد عمر غرس الله،
أحدث الردود
تاكيدا لمحتوى المقال الذي حذر من عمليات اسقاط مخابراتي، فقد اكد عبدالكريم العبيدي المسؤول الامني السابق اليوم في لقاء تلفزي مع قناة الزيتونة انه وقع ا...>>

بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا من ادم وادم من تراب
عندما نزل نوح عليه السلام منالسفينه كان معه ثمانون شخصا سكنو قريه اسمها اليوم هشتا بالك...>>


استعملت العفو والتسامح في سياق انهما فعلان، والحال كما هو واضح انهما مصدران، والمقصود هو المتضمن اي الفعلين: عفا وتسامح...>>

بغرض التصدي للانقلاب، لنبحث في اتجاه اخر غير اتجاه المنقلب، ولنبدا بمسلمة وهي ان من تخلى عن مجد لم يستطع المحافظة عليه كالرجال، ليس له الحق ان يعامل ك...>>

مقال ممتاز...>>

برجاء السماح بإمكانية تحميل الكتب والمراجع...>>

جل الزعماء العرب صعدوا ،بطرق مختلفة ،تصب لصالح المخطط الانتربلوجي العسكري التوسعي الاستعماري،ساهموا في تبسيط هدم حضارة جيرانهم العربية او الاسلامية عم...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء