تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الإقناع : القوة المفقودة

كاتب المقال أحمد بن عبد المحسن العساف – الرياض‏    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تروي بعض الأساطير أن الشمس والرياح تراهنتا على إجبار رجل على خلع معطفه ؛ وبدأت الرياح في محاولة ‏كسب الرهان بالعواصف والهواء الشديد والرجل يزداد تمسكاً بمعطفه وإصراراً على ثباته وبقائه حتى حل اليأس ‏بالرياح فكفت عنه ؛ واليأس أحد الراحتين كما يقول أسلافنا . وجاء دور الشمس فتقدمت وبزغت وبرزت للرجل ‏بضوئها وحرارتها فما أن شاهدها حتى خلع معطفه مختاراً راضياً... ‏

إن الإكراه والمضايقة توجب المقاومة وتورث النزاع بينما الإقناع والمحاورة يبقيان على الود والألفة ويقودان ‏للتغيير بسهولة ويسر ورضا . إن الإقناع كما هو الحوار لغة الأقوياء وطريقة الأسوياء ؛ وماألتزمه إنسان أو منهج إلا ‏كان الاحترام والتقدير نصيبه من قبل الأطراف الأخرى بغض النظر عن قبوله .‏

والقرآن والسنة وهما نبراس المسلمين ودستورهم وفيهما كل خير ونفع قد جاءا بما يعزز الإقناع ويؤكد ‏على أثره ، فآيات المحاجة والتفكر كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها وكالملك الذي حاج إبراهيم عليه ‏السلام في ربه وكمناقشة مؤمن آل فرعون قومه ؛ وأما الأحاديث فمن أشهرها حديث الشاب المستأذن في الزنا ؛ ‏وحديث الرجل الذي رزق بولد أسود ؛ وحديث الأنصار بعد إعطاء المؤلفة قلوبهم وتركهم ؛ كل هذه النصوص ‏مليئة بالدروس والعبر التي تصف الإقناع وفنونه وطرائقه لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد .‏

ما هو الإقناع ؟



للإقناع عدة تعريفات منها :‏
استخدام المتحدث أو الكاتب الألفاظ والإشارات التي يمكن أن تؤثر في تغيير الاتجاهات والميول والسلوكيات .‏
تعريف آخر : ‏
عمليات فكرية وشكلية يحاول فيها أحد الطرفين التأثير على الآخر وإخضاعه لفكرة أو رأي .‏
تعريف ثالث :‏
تأثير سليم ومقبول على القناعات لتغييرها كلياً أو جزئياً من خلال عرض الحقائق بأدلة مقبولة وواضحة .‏
ويظهر جلياً من التعريفات السابقة أن الإقناع فرع عن إجادة مهارات الاتصال والتمكن من فنون الحوار ‏وآدابه .وتتداخل بعض الكلمات في المعنى مع الإقناع مع وجود فوارق قد تكون دقيقة إلى درجة خفائها عن البعض ‏؛ ومن أمثال هذه الكلمات : الخداع ، الإغراء ، التفاوض . فبعضها تهييج للغرائز وبعضها تزييف للحقائق وبعضها ‏مجرد حل وسط واتفاق دون اقتناع وهكذا .‏

عناصر الإقناع :



‏1-‏ المصدر : ويجب أن تتوافر فيه صفات منها :‏
الثقة : ويحصل عليها من تأريخ المصدر إضافة إلى مدى اهتمامه بمصالح الآخرين .‏
المصداقية : في الوعود والأخبار والتقييم .‏
القدرة على استخدام عدة أساليب للإقناع: كلمة ، مقالة ، منطق ، عاطفة ، إحصائية ... ‏
المستوى العلمي والثقافي والمعرفي .‏
الالتزام بالمبادئ والقناعات التي يريد إقناع الآخرين بها .‏
‏2-‏ الرسالة : لابد أن تكون : ‏
واضحة لا غموض فيها بحيث يستطيع جمهور المخاطبين فهمها فهماً متماثلاً .‏
بروز الهدف منها دون حاجة لعناء البحث عنه .‏
مرتبة ترتيباً منطقياً مع التأكيد على الأدلة والبراهين .‏
مناسبة العبارات والجمل حتى لاتسبب إشكالاً أو حرجاً ولكل مقام مقال .‏
بعيدة عن الجدل واستعداء الآخرين ؛ لأن المحاصر سيقاوم ولا ريب !‏
‏3 – المستقبِل: ينبغي مراعاة ما يلي :‏
الفروق العمرية والبيئية .‏
الاختلافات الثقافية والمذهبية .‏
المكانة العلمية والمالية والاجتماعية .‏
مستوى الثقة بالنفس .‏
الانفتاح الذهني .‏

يعتمد نجاح االإقناع على :



‏1-‏ القدرة على نقل المبادئ والعلوم والأفكار بإتقان .‏
‏2-‏ معرفة أحوال المخاطبين وقيمهم وترتيبها .‏
‏3-‏ الجاذبية الشخصية بأركانها الثلاثة : حسن الخلق ، أناقة المظهر ، الثقافة الواسعة .‏
‏4-‏ التفاعل الإيجابي الصادق مع الطرف الآخر .‏
‏5-‏ التمكن من مهارات الإقناع وآلياته من خلال امتلاك مهارات الاتصال وإجادة فنون الحوار مع الالتزام بآدابه .‏
‏6-‏ التوكل على الله ودعائه مع حسن الظن به سبحانه . ‏


ما يجب عليك فعله :



‎•‎ قبل الإقناع :‏
‏1-‏ الإعداد الكامل فالأنصاف إتلاف للجهد ومضيعة للأوقات .‏
‏2-‏ البدء بالأهم أولاً خشية طغيان مالا يهم على المهم .‏
‏3-‏ اختيار التوقيت المناسب لك وللطرف الآخر .‏
‎•‎ في أثناء الإقناع :‏
‏1-‏ ‏ توضيح الفكرة بالقدر الذي يزيل اللبس عنها .‏
‏2-‏ المنطقية والتدرج .‏
‏3-‏ العناية بحاجات الطرف الآخر .‏
‏4-‏ تفعيل أثر المشاعر .‏
‎•‎ بعد الإقناع :‏
‏1-‏ دحض الشبهات والرد على الاعتراضات .‏
‏2-‏ التأكد من درجة الاقتناع من خلال إخبار الطرف الآخر أو مشاركته في الجواب عن الاعتراضات أو حماسته ‏للعمل المبني على اقتناعه .‏
‏3-‏ التفعيل السلوكي المباشر .‏


قواعد الإقناع :



‏1-‏ أن يكون القيام خالصاً لله سبحانه وتعالى لا يشوبه حظ نفس .‏
‏2-‏ الالتجاء لله بطلب العون والتوفيق ووضوح الحق .‏
‏3-‏ وجود متطلبات الإقناع الرئيسة وهي : ‏
الاقتناع بالفكرة .‏
وضوحها .‏
القدرة على إيضاحها .‏
القوة في طرح الفكرة .‏
توافر الخصال الضرورية في مصدر الإقناع .‏
‏4-‏ معرفة شخصية المتلقي وقيمه واحتياجاته مع تحديد ترتيبها . وقد ينبغي عليك تقمص شخصيته لتتعرف على ‏دوافعه ووجهة نظره .كما يجب معرفة حيله وألاعيبه حتى لا تقع في شراكها .‏
‏5-‏ حصر مميزات الفكرة التي تدعو إليها مع معرفة مآخذها الحقيقية أو المتوهمة وتحليل المعارضة السلبية المحتملة ‏وإعداد الجواب الشافي عنها . وأعلم أن أسلم طريقة للتغلب على الاعتراض أن تجعله من ضمن حديثك .‏
‏6-‏ اختيار الأحوال المناسبة للإقناع : زمانية ومكانية ونفسية وجسدية ؛ مع تحين الفرصة المناسبة لتحقيق ذلك .‏
‏7-‏ تحليل الإقناع إلى : ‏
مقدمات متفق عليها كالحقائق والمسلمات .‏
نتائج منطقية مبنية على المقدمات .‏
‏8-‏ الابتعاد عن الجدل والتحدي واتهام النوايا ، لأن جعل الطرف الآخر متهماً يلزمه بالدفاع وربما المكابرة والعناد ‏
‏9-‏ إذا كنت ستطرح فكرة في محيط ما : فروج لها عند أركان ذلك المحيط قبل البدء بنشرها .‏
‏10-‏ تعلم أن تقارن بين حالين ومسلكين لتعزيز فكرتك .‏
‏11-‏ حدد مسبقاً متى وكيف تنهي حديثك . ‏
‏12-‏ لخص الأفكار الأساسية حتى لا تضيع في متاهة الحديث المتشعب .‏
‏13-‏ اضبط نفسك حتى لا تستثر ؛ وراقب لغة جسدك حتى لاتخونك .‏
‏14-‏ أشعر االطرف المقابل باهتمامك من خلال :‏
ربط بداية حديثك بنهاية حديثه ما أمكن .‏
تعزيز جوانب الاتفاق .‏
أشعره بمحبتك وعذرك إياه .‏


عوائق الإقناع:



‏1-‏ الاستبداد والتسلط: لأن موافقة الطرف الآخر شكلية تزول بزوال الاستبداد.‏
‏2-‏ طبيعة الشخص المقابل : فيصعب إقناع المعتد برأيه وتتعاظم الصعوبة إذا كان المعتد بنفسه جاهلاً جهلاً مركباً .‏
‏3-‏ كثرة الأفكار مما يربك الذهن.‏
‏4-‏ تذبذب مستوى القناعة أو ضعف أداء الرسالة من قبل المصدر .‏
‏5-‏ الاعتقاد الخاطئ بصعوبة التغيير أو استحالته : وهذه نتيجة مبكرة تقضي على كل جهد قبل تمامه .‏
‏6-‏ اختفاء ثقافة الإشادة بحق من قبل المصدر تجاه المستقبل . ‏


وقفات مهمة:



‏1-‏ ‏" ماكان الرفق في شيء إلا زانه " .‏
‏2-‏ الصدق في الحديث خلة حميدة يكافأ عليها الصادق حتى لو كان في حديثه ما لا ينبغي ؛ فلا تعارض بين تصحيح ‏الخطأ ومكافأة الصادق .‏
‏3-‏ سوف تمتلك مهارة الإقناع بدراية وتمكن من خلال متانة المعرفة وسلامة الممارسة؛ وإذا وجدت الموهبة فخير على ‏خير وإلا فالمقدرة وحدها تفي بالغرض. ‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-01-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أزياء بنات الجامعة!
  الأعمال الكاملة لشيخ الزَّيتونة والأزهر
  رسائل من غبار السِّنين
  التَّوانسة: شعب أراد الحياة!
  العيد: لُّحمةٌ ورحمة
  ليبيا.. وأربعونَ عاماً منْ الأغلال
  جوائزٌ للإنصافِ الغربي
  الخطباءُ وأفكارُ المنبر
  ابنُ جبرين..والدِّيارُ التي خلتْ!
  الطِّفلُ الملِكيُ والقُنصلُ الفرنسي!
  المهنيةُ إذْ تشتكي...
  مجتمعُنا والثقافاتُ النَّادرة
  الأيامُ العالميةُ: احتفالٌ أمْ إهمال؟
  ابحثْ عنْ الطفلِ الذي يحكُم!
  غزَّةُ هاشم: وخزَةُ الماردِ النائم
  عِبَرٌ منْ غزَّةَ بلا عبَرات
  غزَّة: القطاعُ الكاشف
  العيدُ: اجتماعٌ وفرحة
  العيد: يومُ الزِّينةِ والبسمة
  رمضان: الضيفُ المُعَلِّم
  رمضان: بوابةُ التحسينِ والتغيير
  رمضان:موسمُ العزَّةِ وشهرُ التربية
  وماذا بعدَ البيانِ والبُهتانِ حولَ المسعى؟
  الملتقياتُ العائليةُ: المجتمعُ الجديد
  المرأةُ على خطِّ المواجهة!
  كيفَ يبني المربي ثقافتَه ؟
  المهندسون: عقولٌ وآمال‏
  حَيَّ على الزواج
  المبادئُ الثابتةُ أمْ الرموزُ القابلةُ للتحول ؟‏
  أبناءُ الأكابرِ والمسؤولية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. مصطفى يوسف اللداوي، د - صالح المازقي، الهيثم زعفان، خبَّاب بن مروان الحمد، أبو سمية، صلاح الحريري، د. الحسيني إسماعيل ، المولدي الفرجاني، طلال قسومي، نادية سعد، رافد العزاوي، د. نانسي أبو الفتوح، د. خالد الطراولي ، العادل السمعلي، كمال حبيب، صفاء العربي، د - احمد عبدالحميد غراب، د- هاني السباعي، عصام كرم الطوخى ، د - المنجي الكعبي، محمد أحمد عزوز، محمد تاج الدين الطيبي، د. محمد يحيى ، د - محمد بن موسى الشريف ، كريم السليتي، محمود طرشوبي، جاسم الرصيف، يزيد بن الحسين، إيمان القدوسي، شيرين حامد فهمي ، عبد الرزاق قيراط ، حميدة الطيلوش، خالد الجاف ، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الله الفقير، مراد قميزة، حسن عثمان، محمد الياسين، د. محمد عمارة ، د - محمد سعد أبو العزم، جمال عرفة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. الشاهد البوشيخي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رافع القارصي، أحمد بوادي، ياسين أحمد، سلام الشماع، د - مضاوي الرشيد، حسني إبراهيم عبد العظيم، سامح لطف الله، محمود صافي ، محمود فاروق سيد شعبان، منى محروس، الهادي المثلوثي، علي عبد العال، عبد الغني مزوز، سوسن مسعود، د. محمد مورو ، إيمى الأشقر، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - محمد بنيعيش، د - محمد عباس المصرى، عواطف منصور، أ.د. مصطفى رجب، صباح الموسوي ، يحيي البوليني، إسراء أبو رمان، سيدة محمود محمد، رمضان حينوني، أحمد ملحم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، فتحي الزغل، وائل بنجدو، عدنان المنصر، رأفت صلاح الدين، صالح النعامي ، إياد محمود حسين ، د - الضاوي خوالدية، معتز الجعبري، د. أحمد بشير، سعود السبعاني، مصطفي زهران، الناصر الرقيق، د. صلاح عودة الله ، كريم فارق، د - أبو يعرب المرزوقي، علي الكاش، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عمر غازي، حاتم الصولي، د.محمد فتحي عبد العال، فوزي مسعود ، ماهر عدنان قنديل، مصطفى منيغ، د. أحمد محمد سليمان، صلاح المختار، سيد السباعي، د- جابر قميحة، محمد عمر غرس الله، الشهيد سيد قطب، صفاء العراقي، محمود سلطان، أحمد الحباسي، رضا الدبّابي، د- محمود علي عريقات، سفيان عبد الكافي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد النعيمي، د. نهى قاطرجي ، رشيد السيد أحمد، د. جعفر شيخ إدريس ، رحاب اسعد بيوض التميمي، عراق المطيري، حمدى شفيق ، د- هاني ابوالفتوح، مجدى داود، حسن الحسن، د - غالب الفريجات، سلوى المغربي، فهمي شراب، أنس الشابي، محمد العيادي، عبد الله زيدان، د.ليلى بيومي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د- محمد رحال، هناء سلامة، محمد الطرابلسي، عزيز العرباوي، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي العابد، بسمة منصور، تونسي، د - مصطفى فهمي، د. عبد الآله المالكي، د. طارق عبد الحليم، فاطمة عبد الرءوف، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد شمام ، محرر "بوابتي"، سحر الصيدلي، محمد إبراهيم مبروك، فتحـي قاره بيبـان، سامر أبو رمان ، حسن الطرابلسي، فراس جعفر ابورمان، د - شاكر الحوكي ، منجي باكير، ابتسام سعد، فاطمة حافظ ، أحمد الغريب،
أحدث الردود
تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة