تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

منزل حشاد

كاتب المقال فتحي العابد - إيطاليا / تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يتساءل محمود درويش في إحدى قصائده: ‘أأرض البشر لكلّ البشر؟’. وصار على لسان الملايين في مختلف الدول العربيّة، حيث تستأثر فئة أو مناطق دون أخرى بعائدات البلاد والحصّة الكبرى من توزيع الثروة والموازنات العموميّة.

ومنزل حشاد من معتمدية هبيرة ولاية المهدية {تونس}، مسقط رأسي. إحدى هاته المناطق التي حضيت باستمرار بتجاهل الحاجيات الأساسيّة والتنموية لها مما أدّى إلى موجات هجريّة بين المدن بمعدّلات مرتفعة ناهزت 50% خلال الأربع عقود الأخيرة نحو صفاقس، العاصمة والشريط الساحليّ. تحسب على الساحل ولكنها سحلت إلى الأسفل، مثلها مثل المناطق الداخلية الأخرى المحرومة، بل ترتيبها من حيث التنمية مرتبتين قبل الأخيرة على مستوى الجمهورية التونسية.
وكثير ممن بقي في عهد المخلوع انخرط في لعبة التجمع القذرة ألا وهي الوشاية... فمنزل حشاد تعد من أكثر المناطق الصغيرة والمتوسطة التي فيها هذا النوع من الخلق الذميم...

كانت تسمى قبل الثمانينات {نومرو عشرة} أي رقم عشرة.. وأتذكر وأنا صغير، أن نورالدين حشاد زارها، وغير لها الإسم إلى منزل حشاد تخليدا لوالده الذي كان له تاريخ نضال مع الجهة.

السياسة التونسية لم تنصف منزل حشاد، رغم المساحات الشاسعة التي تتصف بها، وخصبة أراضيها وغابات الزيتون واللوز التي فيها، حيث كان من المقرر أن يكون فيها معهد ثانوي، ثم اختيرت هبيرة لأنها حسب رأي أصحاب القرار سيكون الموت السياسي لهبيرة لموقعها الجغرافي لو وضع المعهد في منزل حشاد، ثم منعت من إرساء معتمدية فيها ووضعت في هبيرة لنفس الغرض..

أسس بها في منتصف الثمانينات مجلس قروي، ولم يكن فيه سوى المخبرين وتابعي الشعبة، والذين استفادوا منه هم وعائلاتهم فقط، ثم افتتح فيه مستوصف في نفس الفترة.. ووقعت المصادقة من طرف مجلس النواب في 29 نوفمبر 1989 على مثال التهيئة لقرية منزل حشاد تحت عدد 1810، ولكنه بقي في طي النسيان. لو يقع نهب لخيرات البلاد، كما صرح ‘خوان بابلو بوهو سلافسكي’، لكان نصيب معتمدية هبيرة من المال العام الجزء مائتان وستة وأربعون من إجمالي 38.99 مليون دولار، قيمة ماسرق من الخزينة العامة خلال الخمسين سنة الفارطة..
منزل حشاد هي المنطقة الوحيدة مقارنة مع المناطق المجاورة التي فيها أعلى معدل سكاني متعلم، حيث نسبة الأمية لا تفوق 13% حسب إحصائيات بعض المراكز المختصة..

{نومرو عشر} كما تعودت على تسميتها، كان لها تاريخ كذلك في النضال ضد المستعمر الفرنسي، وكان لها قائدان للثوار في الجهة، الأول: حسن بن أحمد الليحيو، شهر ‘حسن بن حمد’، والثاني: محمد البوني شهر ‘اللّبيني’، وكان هذا الأخير يقوم بالتنسيق مع ‘الفلاّقة’. {الفلاقة هي مجموعة من المناضلين بدأت في الجنوب التونسي ثم امتدت بسرعة حتى وصلت منطقتنا وانخرط فيها كثير من أهالينا. هي صعبة المراس، شديدة ضد المستعمر، بارعة ومعروفة في قطع الإمداد عليه، والسطو على مخازنه وتفجيرها}، وكان بعض ميسوري الحال من شيوخ المنطقة خط المدد بالمال حين يستدعي ذلك، يزوره بين الفينة والأخرى صالح الورداني للتنسيق مع الجهة، وهو عضو في الحزب الدستوري القديم... حوله بورقيبة إلى إسم الحزب الدستوري الجديد، بعدما سيطر عليه وانتزعه من أيدي الزيتونيين والأحرار طواعية قبل الإستقلال بقليل..

بعد أن شارك بورقيبة بشخص ‘بشير زرق عيونه’ عميل الإستعمار، في اغتيال فرحات حشاد الزعيم النقابي المناضل، والمساهم في تأسيس عدة صحف وطنية قبيل الإستقلال، خوفا منه لكثرة شعبيته في أوساط العمال والفلاحين والشباب، وتمسكه بالهوية العربية الإسلامية للبلاد، قبل محاولة الإغتيال الفاشلة لأحمد بن صالح في سويسرا بأربع سنوات.

ظهر بعض التذمر في أوساط المناضلين في جهتنا على لسان محمد البوني، الذي كان باتصال دائم مع النقابيين، أراد ‘زرق عيونه’ الذي يعرف أحوال الجهة أكثر من غيره أن يتخلص من هذا الأخير، خاصة بعدما عرف أنه ترك البلدة وصعد إلى الجبل مع حسن بن أحمد الليحيو وجماعته، إثر مقابلته لـ’الدغباجي’، في جهة صفاقس بعد واقعة ‘المغذية’. وكان الإيعاز فرنسي وقتها بتصفية كل من له صلة بصاحب ‘العركة المرة’ كما يحلو لصاحبنا تسميته. فأرسل زرق عيونه للبوني أحد رجاله وثقاته، وهو أعور العين..

حل هذا المتواطئ بمنزل صاحبنا فعرفه وعرف ما ورائه، فأرسل في طلب بلقاسم بن سالم وأخوه إبراهيم حيث يتواجدا عادة تحت ‘السدرة’ {السدر نبات ذو أشواك كثيرة وحادة منتج للنبق}، أزيل وأنا صغير، أو في الغار الكائن قرب سكناهما، تحول فيما بعد كمربض للخيل، وكنت من حين لآخر أزوره حتى منتصف الثمانينات كمرجع تاريخي بالنسبة لي، ومحطة مهمة في حياتي، وكنقطة انطلاق لنضال سيأتي من بعده…

بقي ثلاثتهم مع ‘الضيف’ في سمر دون تحسيسه بشيء، ثم تظاهر هو بالنوم فتظاهروا هم أيضا بالنوم، وكان البوني جانبه ملتحفا بالبرنس ينظر إليه من فتحة فيه، وقبل الفجر أراد ‘الأعور’ أن يغتال محمد، لكن انقض عليه هذا الأخير وأرداه قتيلا ثم دفنوه بجانب المنزل…
يبقى الحنين لمنزل حشاد حنين صغر صامت، لكني أحمل بداخلي أحاديث صغر لا صمت لها..!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، منزل حشاد، التهمبش،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-03-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  علاقة النهضة بمنزل حشاد
  حنبعل القائد العظيم
   زرادشتية حزب الله
  بناء الإنسان
  تجديد الفهم الديني
  منزل حشاد
  لطفي العبدلي مثال الإنحدار الأخلاقي
  النهضة بين الفاعل والمفعول به
  حركة النهضة بين شرعية الحكم ومشرعتها الشعبية
  التمرد على اللغة العربية في تونس
  قرية ساراشينسكو “Saracinesco” صفحة من الوجود الإسلامي في شبه الجزيرة الإيطالية
  هروب المغترب التونسي من واقعه
  سياسة إيران الإستفزازية
  محاصرة الدعاة والأئمة في تونس
  المعارضة الإنكشارية في تونس
  حجية الحج لوالديا هذا العام
  إعلام الغربان
  المسيرة المظفرة للمرأة التونسية عبر التاريخ
  رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي
  الدستور.. المستحيل ليس تونسيا
  مرجعية النهضة بين الحداثة والمحافظة
  ضرورة تأهيل الأئمة في إيطاليا
  الرسام التونسي عماد صحابو.. عوائق وتحديات
  سأكتب للعرب
  المالوف التونسي
  تونس تتطهر
  أثبت يا مصري
  إسهامات المغاربي في تثبيت الرسالة المحمدية
  "الكبّوس" التّونسي رمز الأصالة والنّضال
  رجل لاتعرفه الرجال

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رأفت صلاح الدين، د.ليلى بيومي ، د - صالح المازقي، سامر أبو رمان ، كمال حبيب، د- هاني السباعي، د. أحمد بشير، سلوى المغربي، فتحي الزغل، وائل بنجدو، تونسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- محمد رحال، د - احمد عبدالحميد غراب، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - مصطفى فهمي، سفيان عبد الكافي، د. عبد الآله المالكي، كريم فارق، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. طارق عبد الحليم، د- هاني ابوالفتوح، حسن الحسن، رمضان حينوني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود صافي ، د - أبو يعرب المرزوقي، سيد السباعي، سامح لطف الله، رافد العزاوي، أحمد بوادي، محمود سلطان، د. جعفر شيخ إدريس ، حسن الطرابلسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، العادل السمعلي، د - شاكر الحوكي ، يحيي البوليني، محمد العيادي، محمد أحمد عزوز، حاتم الصولي، رضا الدبّابي، هناء سلامة، فهمي شراب، فاطمة حافظ ، مجدى داود، عدنان المنصر، سعود السبعاني، مصطفي زهران، محمد تاج الدين الطيبي، د- جابر قميحة، د. الشاهد البوشيخي، محمد الطرابلسي، د. محمد مورو ، أحمد ملحم، سلام الشماع، د - محمد سعد أبو العزم، د. أحمد محمد سليمان، رشيد السيد أحمد، أحمد الحباسي، الهادي المثلوثي، د- محمود علي عريقات، أ.د. مصطفى رجب، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. محمد يحيى ، صباح الموسوي ، صفاء العربي، د. مصطفى يوسف اللداوي، منجي باكير، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، د. كاظم عبد الحسين عباس ، منى محروس، صالح النعامي ، د - محمد عباس المصرى، الناصر الرقيق، فراس جعفر ابورمان، أحمد النعيمي، د. محمد عمارة ، فاطمة عبد الرءوف، مراد قميزة، سحر الصيدلي، عبد الله الفقير، حمدى شفيق ، محرر "بوابتي"، عبد الرزاق قيراط ، محمد إبراهيم مبروك، حميدة الطيلوش، المولدي الفرجاني، إيمى الأشقر، د. نانسي أبو الفتوح، د - الضاوي خوالدية، عبد الغني مزوز، عمر غازي، بسمة منصور، د - المنجي الكعبي، طلال قسومي، شيرين حامد فهمي ، أشرف إبراهيم حجاج، جاسم الرصيف، رحاب اسعد بيوض التميمي، مصطفى منيغ، د - مضاوي الرشيد، سوسن مسعود، أحمد الغريب، د. الحسيني إسماعيل ، إياد محمود حسين ، أنس الشابي، خالد الجاف ، جمال عرفة، محمد اسعد بيوض التميمي، د - غالب الفريجات، رافع القارصي، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح المختار، عصام كرم الطوخى ، فتحي العابد، محمد عمر غرس الله، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد بن موسى الشريف ، علي عبد العال، عواطف منصور، معتز الجعبري، محمد الياسين، صفاء العراقي، فوزي مسعود ، عبد الله زيدان، نادية سعد، يزيد بن الحسين، فتحـي قاره بيبـان، ابتسام سعد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عراق المطيري، الهيثم زعفان، صلاح الحريري، أبو سمية، د . قذلة بنت محمد القحطاني، إسراء أبو رمان، ياسين أحمد، عزيز العرباوي، إيمان القدوسي، سيدة محمود محمد، الشهيد سيد قطب، د. نهى قاطرجي ، حسن عثمان، د. صلاح عودة الله ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، علي الكاش، كريم السليتي، د. خالد الطراولي ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود طرشوبي، ماهر عدنان قنديل،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة