تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

إعلام الغربان

كاتب المقال فتحي العابد - تونس/ إيطاليا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كثير منا في تونس ينساق وراء جوقة المنابر الإعلامية التي كانت بالأمس تطعننا ألف طعنة وطعنة.. بل تمادت الأيدي الخبيثة مع الأيدي المرتعشة إلى حد اليوم في الطعن والتمثيل بجسم الثورة.
ماهو القاسم المشترك بين من يدعون أنفسهم إعلاميين في تونس وبين الغراب؟

من المتعارف عليه أن الغراب يدافع عن فريسته مادام يعتبرها كذلك، ولكن مشكلة الغراب أنه ليس له مبدأ، بل مبدأه أين تكمن مصلحته، ومن يشبع وراءه حتى لو كان جيفة.. وهذا أختلف فيه مع علماءا البيولوجيا على أنه حيوان منظف وصالح، فهو يوسخ ولا ينظف.

وفي سالف الأزمان كانت البشرية تحذر أن يكون الغراب دليل قوم.. أما في هذا الزمان الأغبر الذي نحن بصدده، يعتبر الغراب دليل وقدوة لإعلامنا في تونس إلا لمن رحم ربي.
يقول الشاعر: اذا كان الغراب دليل قوم فليس على القوم إلا الرحيل.

ولكن ذلك الشاعر لم يخطر بباله أنه سوف يكون فينا قوم دليلهم غراب، ففي تونسنا اتخذ شق من الإعلام الغراب رمزا وقائدا، وقد صرحوا بذلك، فتجد إعلامنا الغرابي في تونس ليس له هم إلا الدفاع عن تلك الدينصورات النتنة المتعفنة، بل تفوقو على الغراب بطرق أخرى لم يفطن لها الغراب نفسه، فبدؤوا في ليّ أعناق ميثاق الصحافة لتطويعها لهدفهم، وتلفيق الأكاذيب لعل وعسى يجدون من يصدق مايقولون.
ولكن السؤال هنا ماذا حدا بهم إلى هذه الأساليب؟

يقول لي من هو عارف بهم ولم يكن في منزلتي من الجهل: إنهم علموا أن كثيرا من التونسيين ولّد فيهم تفرّد الفسّاد في النظام السابق بإدارة شئون البلاد ضعف الولاء لتونس نفسها. وهكذا وعند أول خلاف بين أحزاب الحكم وأحزاب المعارضة المدعومة بالإعلام الغرابي حدث الهرج، والصراخ، وقطع الطرق والأرزاق، يفسدون الحرث والنسل، بل هذا الإعلام هو السبب الأول في قطع الحياة عن كثير من أهالينا في تونس. فاعتقدوا أن هذه هي الأرض الخصبة لزرعهم، الذي لن تقوم له قائمة إن لم يغرسوه في هذه الأرض ويجنوا المحصول بعد ذلك. ولكن ماهو المحصول في نظرهم كان هذا سؤالي لهذا الصديق، فقال لي: إن المحصول في نظرهم هو أن لاتقوم لريح التغيير قائمة، فهم تفزعهم قولة دوام الحال من المحال، ويحاربونها بكل شدة وعنف.
فهل عرفتم وتفهمتم موقف غربان تونس؟

هم لايريدون تغيير الحال الذي هم عليه من يوم أن أتى بهم "بوهم الحنين"، لانهم عرفوا هذه الصنعة من سالف العصر، عالمين بأسرار وخبايا مكان أكل الكتف، وكيف يقدمون طقوس الولاء لدنيصوراتهم، ولكن أنظر بعد أن تغيرت حكومة الترويكا ماذا فعلوا كسدت تجارتهم، فهم ليس لهم صنعة غيرها، فما عليهم إلا الرحيل، قبل أن تجيبوني عن سؤالي: متى يستحي القائمون على الإعلام كي يعيدو للشعب بصيص الأمل في النقلة النوعية التي أحدثتها "الثورة"..؟


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، وسائل الإعلام،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-07-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  حنبعل القائد العظيم
   زرادشتية حزب الله
  بناء الإنسان
  تجديد الفهم الديني
  منزل حشاد
  لطفي العبدلي مثال الإنحدار الأخلاقي
  النهضة بين الفاعل والمفعول به
  حركة النهضة بين شرعية الحكم ومشرعتها الشعبية
  التمرد على اللغة العربية في تونس
  قرية ساراشينسكو “Saracinesco” صفحة من الوجود الإسلامي في شبه الجزيرة الإيطالية
  هروب المغترب التونسي من واقعه
  سياسة إيران الإستفزازية
  محاصرة الدعاة والأئمة في تونس
  المعارضة الإنكشارية في تونس
  حجية الحج لوالديا هذا العام
  إعلام الغربان
  المسيرة المظفرة للمرأة التونسية عبر التاريخ
  رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي
  الدستور.. المستحيل ليس تونسيا
  مرجعية النهضة بين الحداثة والمحافظة
  ضرورة تأهيل الأئمة في إيطاليا
  الرسام التونسي عماد صحابو.. عوائق وتحديات
  سأكتب للعرب
  المالوف التونسي
  تونس تتطهر
  أثبت يا مصري
  إسهامات المغاربي في تثبيت الرسالة المحمدية
  "الكبّوس" التّونسي رمز الأصالة والنّضال
  رجل لاتعرفه الرجال
  وتستمر معاناة المناضلين الإسلاميين المنسيين

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. صلاح عودة الله ، حميدة الطيلوش، د - أبو يعرب المرزوقي، ماهر عدنان قنديل، إيمى الأشقر، سلام الشماع، صالح النعامي ، محمود فاروق سيد شعبان، رمضان حينوني، الناصر الرقيق، د - مضاوي الرشيد، د- محمد رحال، د - شاكر الحوكي ، كريم السليتي، عبد الغني مزوز، صفاء العربي، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، د - احمد عبدالحميد غراب، الهادي المثلوثي، محمد عمر غرس الله، فتحي الزغل، صفاء العراقي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمد إبراهيم مبروك، أحمد النعيمي، هناء سلامة، فتحي العابد، سفيان عبد الكافي، فاطمة عبد الرءوف، عواطف منصور، حسن عثمان، حسن الحسن، ابتسام سعد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د- هاني السباعي، سيدة محمود محمد، رأفت صلاح الدين، أحمد الغريب، رافع القارصي، علي الكاش، مصطفى منيغ، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمود سلطان، د.ليلى بيومي ، فتحـي قاره بيبـان، كريم فارق، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد تاج الدين الطيبي، شيرين حامد فهمي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، مجدى داود، منجي باكير، أحمد الحباسي، نادية سعد، رشيد السيد أحمد، سوسن مسعود، وائل بنجدو، مصطفي زهران، أ.د. مصطفى رجب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الله زيدان، عصام كرم الطوخى ، أبو سمية، يزيد بن الحسين، أنس الشابي، فوزي مسعود ، تونسي، د. خالد الطراولي ، د. عبد الآله المالكي، جاسم الرصيف، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د.محمد فتحي عبد العال، محمد أحمد عزوز، يحيي البوليني، سعود السبعاني، عزيز العرباوي، فاطمة حافظ ، الهيثم زعفان، د - المنجي الكعبي، سلوى المغربي، علي عبد العال، خالد الجاف ، بسمة منصور، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، العادل السمعلي، د - محمد سعد أبو العزم، حمدى شفيق ، محمد اسعد بيوض التميمي، رافد العزاوي، إياد محمود حسين ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رضا الدبّابي، أشرف إبراهيم حجاج، معتز الجعبري، د. أحمد بشير، د. الشاهد البوشيخي، أحمد ملحم، د - محمد بن موسى الشريف ، د - غالب الفريجات، د- هاني ابوالفتوح، إيمان القدوسي، د - مصطفى فهمي، جمال عرفة، عدنان المنصر، المولدي الفرجاني، مراد قميزة، د. محمد عمارة ، محمد العيادي، طلال قسومي، فهمي شراب، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، د. نانسي أبو الفتوح، خبَّاب بن مروان الحمد، صلاح المختار، محمود طرشوبي، رحاب اسعد بيوض التميمي، عمر غازي، سحر الصيدلي، سيد السباعي، د - صالح المازقي، د. محمد مورو ، سامح لطف الله، أحمد بوادي، محمد الطرابلسي، د - محمد عباس المصرى، د. طارق عبد الحليم، عبد الرزاق قيراط ، منى محروس، عبد الله الفقير، د. الحسيني إسماعيل ، د - الضاوي خوالدية، سامر أبو رمان ، محمد الياسين، حاتم الصولي، حسن الطرابلسي، د- جابر قميحة، د. أحمد محمد سليمان، الشهيد سيد قطب، صلاح الحريري، عراق المطيري، د. محمد يحيى ، إسراء أبو رمان، كمال حبيب، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود صافي ، محرر "بوابتي"، فراس جعفر ابورمان، د- محمود علي عريقات، صباح الموسوي ،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة