تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فرنسا تسعى لاستنزاف الطاقات التونسية, وإعلامنا يهلل كالعادة

كاتب المقال موقع بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أدى السيد 'بريس هارتوفو' الوزير الفرنسي المكلف بالهجرة والإدماج والهوية الوطنية والتعاون الثنائي, زيارة إلى تونس ‏هذا الاسبوع, التقى خلالها العديد من الوزراء التونسيين, وتناولت محادثاته العديد من الجوانب ولكنها تمخضت على ما ‏يشبه التفاهمات تخص الكفاءات التونسية المهاجرة بفرنسا.‏

و قال الوزير الفرنسي ان بلاده تسعى للترويج لنموذج جديد لمعالجة مشكلة الهجرة, بحيث يرتكز على التشاور مع البلد ‏الأصلي للمهاجرين وياخذ بعين الاعتبار حقائق البلد المستقبل, في اشارة الى فرنسا. ‏
يذكر ان فرنسا عقدت اتفاقيات تحت مضلة هذا التوجه الجديد مع السنغال و الكونغو والغابون.‏

و بالنسبة لحالة تونس, فإن فرنسا ستولي اهمية لاستقبال الطلبة التونسيين بالتحديد, ولم يخفي الوزير الفرنسي دواعي هذا ‏التوجه الذي يراعي مصلحة فرنسية بالدرجة الاولى, حيث قال: 'مع تونس, سيرتكز العقد الجديد على حقيقة المستوى العالي ‏للتعليم الجامعي بتونس ' , وأضاف ان ربع 9000 طالب تونسي المتواجدين بفرنسا هم بمستويات الدكتوراه''.‏

وتقترح فرنسا لاستيعاب الكفاءات التونسية على بطاقة تسمى 'كفاءات ومواهب', تسمح للمهاجر ان يتمتع بالاقامة بفرنسا ‏مدة 3 سنوات قابلة للتجديد.‏

و حسب الفصل 12 من قانون الهجرة الذي جاء به 'ساركوزي', فإن هذه البطاقة' تمنح للأجنبي الذي من شانه ان يساهم من ‏خلال مواهبه وكفاءاته, بطريقة فعالة ومتواصلة في تطوير الاقتصاد الفرنسي او البلد الذي ينتمي اليه, وتهم هذه البطاقة ‏العلماء والمفكرون وأصحاب المؤسسات والفنانين والرياضيين ذوي المستوى العالي والاطارات ذوي الامكانيات الكبيرة'.‏

ويظهر إذن ان الاتفاق الذي وقع بين الوزير الفرنسي ونظرائه التونسيين, والذي تناولته وسائل الاعلام التونسية بالتهليل ‏والإشادة كالعادة, هو مصلحة فرنسية بحتة, وهو بالمقابل وسيلة لتكريس هروب الكفاءات التونسية للخارج.‏

والشعوب السوية تعمل على توفير الوسائل لاستجلاب كفاءاتها المهاجرة, وليس الإمضاء على اتفاقيات تصب في مصلحة ‏الدول الأجنبية المستنزفة لكفاءاتها.‏

و لا يعرف ماهي المبررات التونسية للإمضاء على مثل هذه الاتفاقية, إلا أن يكون هناك جوانب أخرى تاخذ بعين الاعتبار ‏مصالح تونس ولم يقع الإعلان عنها, وان كنا نشك في ذلك, كما لا يعرف كذلك مالداعي للاشادة بهذه الاتفاقية في الاعلام ‏التونسي, أو اخفاء الجوانب السيئة منها.‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 03-11-2007  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  إحالة محرر "بوابتي" على قطب قضايا الإرهاب: حفظ القضية
  محرر "بوابتي" أمام قطب قضايا الإرهاب: الإبقاء بحالة سراح
  إحالة محرر "بوابتي" على القطب القضائي لقضايا الإرهاب
  تعرض مشرف 'بوابتي' للعنف الشديد من طرف أعوان الداخلية
  صناعة الأصنام بتونس، نموذج علوية اليهود
  إعادة تفعيل "بوابتي"
  الإعلام بتونس يتحول لأداة لنشر الفاحشة والتطبيع مع الإنحرافات
  في ظل غياب الرادع قطعان الزنادقة يواصلون استهتارهم بعقائد التونسيين
  نصف نساء تونس عوانس: المجتمع التونسي يتجه نحو التفكك بخطى حثيثة
  تونس الملاذ الآمن لمحاربي الإسلام
  أيتام اليسار بتونس، يفزعون لزيارة القرضاوي لبلادنا
  مؤسسات التعليم التونسية، مسارح للقتل والدعارة والمخدرات: بعض من الحصاد المرّ
  أطراف غربية لتمويل "المؤسسات المدنية"، تستغل الناشطات العربيات جنسيا
  التونسيون يحتفلون بأعياد النصارى، فيما المجزرة بغزة تتواصل والشارع الإسلامي ينتفض
  وتتواصل مشاريع العبث بالأسرة التونسية
  في ظل صمت رسمي وشعبي: فيلم تونسي يسيء للإسلام
  شراذم اليسار بتونس تفزع لانتشار التدين ببلادنا
  المهرجانات التونسية تؤكد الاتهامات ضدها، وتستدعي رموزا خطيرة
  وقع تمرير الأخطر منه بتونس: جهات أمنية مصرية تعترض على قانون الطفل
  الإعلام التونسي في أدوار التضليل والتعتيم: نموذج زيارة "الإسرائيليين" لتونس
  هل من نهاية للعبث بالشباب التونسي: مسابقات "ستار أكاديمي"
  هل سيحتفل اليهود بقيام "إسرائيل" في تونس، فيما الفلسطينيون يقتلون؟
  التطرف العلماني بتونس، أو حينما تصبح محاربة الرموز الإسلامية فنا‏
  هل يعاد النظر في مسألة الاختلاط بالمؤسسات التعليمية التونسية؟
  تونس بلد الموات والأموات: ذكرى سقوط بغداد تمر وسط صمت غريب‏
  هل تفعل تونس مثلها؟ الجزائر تغلق كنائس لمواجهة التنصير
  ويتواصل العبث بالشباب التونسي: "ستار أكاديمي" التونسي ينطلق قريبا
  فيما يلقى تسامحا بتونس، ولاية أمريكية تحظر اللباس المتعري بالمدارس‏
  ظاهرة الإنجاب خارج الزواج تتزايد بتونس
  اتخذت من بورقيبة شعارا: إطلاق "اليوم العالمي لنزع الحجاب"‏

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  14-11-2007 / 11:40:21   tun


je suis un prof de langue anglaise.Dans mon departement nous avons le taux le plus bas de chomeurs mais en fin nous sommes quelques milles chomeurs dans le pays!pour de longues années j 'ai bossé (comme beaucoup d autres ), j ai étudié pour me faire un bon avenir.mon pere a quitté ce monde depuis longtemp : Alors je n ai pas pu attendre des années jusqu'a ce que je peux m arracher une poste dans les lycées Tunisiens ou bien jusqu'a ce que la situation économique du pays soit bonne pour manger, avoir un lieu ou je peux vivre & pour fonder ma propre famille. Alors je nai pas hésité a signer un contart de travail & aller a un autre pays.
Cest facile de critiquer tant que nous ne vivons pas la situation d'un chomeur: humilié meme par les plus simples ouvriés des usines.déja quand je vois les professeurs de mon age ici je sens l injustice!
un pays doit avoir un plan& une strategie economique a exercer. nous devons avoué que ce n ai pas par accident qu un tel nombre de chomeur s est produit depuis 1990. notre stratégie économique a pris en considération l augmentation des taux d' exportation & la reduction des dépenses y compris le nombre de travailleurs dans plusieurs secteurs! Nos hommes d'affaire non rien fait pour pousser l'industrialisation du pays. Au contraire , il ont préféré le pire modele commerciale qui joue sur les stocks. Le pire est que les nouvelles lois économiques sont a leurs faveurs & ne leurs obligent pas a donner les droits des travailleurs tant qu'ils renouvellent les contrat de travail chaque 6 mois... Nous sommes déja des esclaves dans les mains de nos hommes d affaires dans notre propre pays!

  6-11-2007 / 14:50:34   inconnue


@Ahmedi
Réduire le chomage des diplomés du supérieur! excusez moi mais a ce que je vois vous n'etes pas des chomeurs (hamdoullah w rabbi yzidkom)!

@Faouzi
quand vous insinuez que c'est egoiste de penser a soi avant de penser aux interets du pays moi je vous reponds:

- Je vois pas comment le pays va tirer quelque chose de nous tant qu'on reste chomeurs! donc on ne se developpera pas et notre savoir ne se consolidera pas et sera vite depassé!

- Tant qu'on est chomeur on cosommera sans produire Donc on est une charge pour le pays

- Vous savez qu'on a 1200 medecins (chiffre officiel) au chomage?

- ma promotion (Bac+5) est a moitié en chomage ou fait des petits boulots dont le salaire couvre a peine nos frais! <-----------(échantillon)

- Si le pays n'a pas besoin de nous et qu'un autre pays nous propose d'exploiter notre savoir moyennant une consolidation de ce savoir et de meilleurs conditions matérielles (entre autres) pourquoi on devrait voir ça d'un mauvais oeil ou rejetter ça?

- Si c'étais un pays arabe qui a signé cet accord avec nous je suis sure que votre réaction ne serait pas la meme mais Hélas les pays arabes ont ou bien le meme problème que nous ou bien (quand ils sont fortunés comme les pays du Golf) ils préfèrent employer des hindous qui acceptent des conditions de travail précaire et qui sont payés moins chers ( et ils se retrouvent enfin avec 70% de la population qui est ni arabe ni muslmane (UAE) )

@ Tout ceux qui sont contre
Si vous avez une meilleure solution merci de la presenter

  5-11-2007 / 16:42:26   tn07-30


@ahmedi (j'espère que ça fait pas reférence à najad)

Je pense que ça la loi de plus fort qui a été appliquée et nos responsable sont comme d'hab ...
مشرف الموقع: محتوى وقع حذفه

  5-11-2007 / 16:17:13   ahmedi


@tn07-30

bien sûr on ne reproche pas la Francxe si elle recherche ses interêts, le problème est plutôt posé quant à nos respensables tunisiens qui se sont précipité pour une telle initiative, quels interêts pour la Tunisie de signer un tel contrat?

  5-11-2007 / 14:43:28   tn07-30


Certainement les gens qui vont aller en france, ils ramèneront le plus s'ils rentrent, mais ne croyez pas que la france va les prendre, les former et puis nous en faire cadeau, on est débile si on pense comme ça, ils sont vraiment en train de tout faire pour nous vider de nos compétence et les exploiter pour développer la france...à méditer...

  5-11-2007 / 13:26:15   فوزي


في العراق الواقع تحت الإحتلال, يبرر العراقيون المتعاملون مع المحتل الأمريكي أفعالهم بالقول أنهم أصبحوا يتحصلون على وظائف وارتفع مستوى معيشتهم مقارنة مع زمن صدام.
يعني يقع النظر لقضايا تخص المبادئ والبلدان برؤية مادية بحتة, تخص الفرد

  5-11-2007 / 09:18:01   inconnue


voila on est en Tunisie et qu'est ce qu'on fait?? on est chomeur, dans le besoin, humiliés par la précarité!
ça fait longtemps qu'on a un excés de diplomés du supérieur dans ce pays! sur les 9000 étudiants tunisiens en France si 20 reviennent avec un plus pour le pays on est gagnant sur toute la ligne!!!
Tant que les débouchés ne sont pas au rendez vous moi j'encourage cette initiative!!
Pour le moment je m'en fou de ce qu'ils vont faire, pour moi et pour les milliers comme moi l'essentiel c'est qu'on nous trouve une solution pour vivre dans la dignité!
celui qui a une solution qu'il nous la propose peut etre que ça nous aidera (et ne nous parlez surtout pas de création de projet on en a marre de cette chanson qu'on on ne nous donne pas les armes ni le savoir faire sur le terrain il faut pas nous demander la Lune)!
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عبد الله زيدان، سامح لطف الله، ماهر عدنان قنديل، وائل بنجدو، أنس الشابي، عزيز العرباوي، صباح الموسوي ، عمر غازي، د - محمد سعد أبو العزم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. أحمد محمد سليمان، رمضان حينوني، صفاء العراقي، محمود فاروق سيد شعبان، حسني إبراهيم عبد العظيم، صالح النعامي ، د - الضاوي خوالدية، صفاء العربي، عبد الرزاق قيراط ، منجي باكير، محرر "بوابتي"، د - المنجي الكعبي، فهمي شراب، أبو سمية، د- هاني ابوالفتوح، مجدى داود، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- هاني السباعي، فاطمة حافظ ، د- جابر قميحة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. عبد الآله المالكي، الشهيد سيد قطب، جمال عرفة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد عمر غرس الله، فتحي العابد، طلال قسومي، رضا الدبّابي، حسن عثمان، د- محمد رحال، فتحـي قاره بيبـان، فاطمة عبد الرءوف، خبَّاب بن مروان الحمد، سوسن مسعود، أحمد النعيمي، سيدة محمود محمد، محمد شمام ، محمد الطرابلسي، عواطف منصور، د.ليلى بيومي ، د. صلاح عودة الله ، محمود طرشوبي، د. نانسي أبو الفتوح، سعود السبعاني، د - مصطفى فهمي، حميدة الطيلوش، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد إبراهيم مبروك، د. الشاهد البوشيخي، معتز الجعبري، عبد الله الفقير، محمود صافي ، محمد تاج الدين الطيبي، نادية سعد، د. خالد الطراولي ، محمود سلطان، فراس جعفر ابورمان، د - عادل رضا، حاتم الصولي، د - احمد عبدالحميد غراب، إياد محمود حسين ، هناء سلامة، حسن الحسن، سحر الصيدلي، سلام الشماع، محمد العيادي، رافد العزاوي، منى محروس، كريم السليتي، د - صالح المازقي، ياسين أحمد، د - محمد بن موسى الشريف ، د - أبو يعرب المرزوقي، فوزي مسعود ، د - شاكر الحوكي ، عدنان المنصر، د - غالب الفريجات، أ.د. مصطفى رجب، جاسم الرصيف، د. محمد يحيى ، مصطفي زهران، د - محمد بنيعيش، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهادي المثلوثي، حمدى شفيق ، رافع القارصي، رشيد السيد أحمد، الهيثم زعفان، كريم فارق، المولدي الفرجاني، د.محمد فتحي عبد العال، علي عبد العال، علي الكاش، أشرف إبراهيم حجاج، د. طارق عبد الحليم، يحيي البوليني، حسن الطرابلسي، د. محمد عمارة ، ابتسام سعد، عبد الغني مزوز، د. كاظم عبد الحسين عباس ، العادل السمعلي، مصطفى منيغ، عصام كرم الطوخى ، مراد قميزة، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد الحباسي، أحمد ملحم، رأفت صلاح الدين، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سيد السباعي، سفيان عبد الكافي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فتحي الزغل، أحمد الغريب، كمال حبيب، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد مورو ، شيرين حامد فهمي ، د - محمد عباس المصرى، خالد الجاف ، عراق المطيري، د. جعفر شيخ إدريس ، إسراء أبو رمان، إيمى الأشقر، محمد الياسين، أحمد بوادي، محمد أحمد عزوز، الناصر الرقيق، صلاح الحريري، د. نهى قاطرجي ، د. أحمد بشير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سامر أبو رمان ، يزيد بن الحسين، تونسي، بسمة منصور، د. الحسيني إسماعيل ، د- محمود علي عريقات، د - مضاوي الرشيد، إيمان القدوسي، صلاح المختار، سلوى المغربي،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة