تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

رجل دين مصري يزعم تلقيه رسالة من النبي محمد (ص) للرئيس مبارك

كاتب المقال خالد عزيز الجاف - برلين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قال تعالى (وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) سورة البقرة )‏

خبر جديد انتشر في مصر وفي الوطن العربي كسرعة البرق ، وربما سيكتسح الساحة العالمية أيضا وتنشره وكالات ‏الانباء العالمية . ‏

موضوع الخبر شيخ من شيوخ مصر ظهر له الرسول الكريم محمد (ًص) في الحلم يخبره حول نظام الحكم في مصر ، ‏وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ، كنا نعتقد أن القساوسة فقط يظهر لهم المسيح في خلواتهم التعبودية أو احلامهم ‏الليلية طالبا منهم السعي في نشر المسيحية بين الشعوب ، ويحثهم خاصة على التركيز في تحويل الشعوب الإسلامية ‏إلى الدين المسيحي . واقول طالما كلهم يحلمون مثل هذه الاحلام الخيالية فقد اصبح من حقي أن احلم انا أيضا مثل هذه ‏الاحلام الوردية . لقد حلمت البارحة بأن شيخا من شيوخ مصر قد حلم حلما ولايريد أن يعرض محتوى هذا الحلم ‏تفصيليا إلا بحضرة رئيس الجمهورية المصرية ، ولا نعرف هل تمت المقابلة بين الطرفين أم لا ، نحن في انتظار نشرة ‏الاخبار المصرية لتوضح لنا خفايا هذا الحلم السعيد الذي حلم به الشيخ اطال الله من عمره المديد . ‏

‏ سبحان الله دوما تصدر كل الفتاوي الإسلامية من ارض الكنانة مصر ، وفيها العجائب والغرائب التي لاتخطر على ‏بال أي انسان ، واخر فتوى كانت لشيخ مصري حلل فيها الرضاعة للكبار ، واليكم نبذة قصيرة عن الفتوى السابقة . سبق ‏وان اصدر الدكتور عزت عطية الاستاذ في جامعة الازهر فتوى الرضاعة للكبار ، حتى انه رضى على زوجته هذه ‏الفتوى اذا كانت تعمل . وشهد اجتماع المجلس الأعلي للأزهر مناقشات ساخنة حول هذه القضية واحالت جامعة الازهر ‏هذا الاستاذ إلى التحقيق بسبب هذه الفتوى الغريبة التي استهجنها كل المسلمين . فقد رفض المجلس الأعلى للأزهر برئاسة ‏شيخ الأزهر"محمد سيد طنطاوي" قبول اعتذار "عزت عطية" ، جملة وتفصيلا‏,‏ ، الذي بدا شديد الغضب من الفتوي‏. ‏وقال طنطاوي : إن المجتمع لا يحتمل ما يزعزع استقراره الديني‏,‏ ويكفيه ما يعانيه أفراده من فوضي الفتاوي التي لا رقيب ‏عليها‏,‏ مؤكدًا أنه لن يسمح بأن تتسلل الفوضي أيضا إلي أي من أجزاء وقطاعات المؤسسة الدينية‏,‏ والأزهر الشريف‏.‏

أما ألان فقد تحولت الفتاوي إلى مودة جديدة وهي الاحلام . لم نكن نتصور يوما من الايام أن تصل الخرافات والكذب ‏والضحك على الذقون إلى هذه الدرجة من المسخرة عندما يدعي رجل دين سني ظهور الرسول الكريم له في الحلم ‏خمس مرات شارحا له الامور السياسية ، نحن أهل السنة عندما يخرج علينا مثل هؤلاء الدجالين نسارع في كشفه على ‏حقيقته وفضحه بين الناس ، بينما على العكس من ذلك لو ظهر دجال من أهل العمائم السوداء بين صفوف الرافضة ‏الصفويين وراح ينشر مثل هذه الخزعبلات في الحسينيات لوجدنا مع الاسف الشديد العوام من الناس الشيعة البسطاء ‏يصدقون اقواله ويتبعونه وهم عميان ، على سبيل المثل فتاوي الخمينى فى كتاب أجوبة الأستفتاءات (لا مانع شرعا من ‏تلقيح المرأة بنطفة رجل اجنبي في نفسه ) وايضا (فتوى نسبت للسيستاني عن مضاجعة المرأة من دبرها) وايضا ( فتوى ‏ينصّ على جواز تحضير الأرواح (وهنا ياتي دور العوام ويطلقون الهتافات الدينية المشهورة عندهم (اللهم صلي على ‏محمد وال محمد) وعندما نسئل هل فهمتم ما يعني هذا الامام يقولون لا يهم الامام ادري .‏

فمثلا أن الرافضة الصفويين يستقبلون الرسائل التي يرسلها الإمام المهدي إلى نوابه مباشرة ، وكانت اخر رسالة مرسلة ‏من قبله رسالة قصيرة لم يقرأها الكثيرون ارسلت إلى محمد الصدر ، كما جاء هذا الخبر في مقال لاحد الكتاب الشيعة ‏عنوانه ( اخر رسائل الإمام المهدي للعالم ) يقول فيها المهدي ( انني ارسلت اليكم محمد الصدر لقرع اسماعكم فلم ‏ترعووا ولم تهتدوا فهذا دربكم فأسلكوه) والكاتب يوضح للقاري كيف ترسل الرسائل ، حيث انه يشبه رسائل المهدي بأنها ‏معجزة لامثيل لها ، فأنها شبيه بالظواهر الكونية التي تحدث في الكون التي لايوجد لها تفسير علمي لانها عملية استثنائية ‏تنبلج من بين اصابع المستحيل . فهو يتناول هذه الظواهر الكونية وفق التفسيرات الموظفة ضمن المصالح المذهبية للطائفة ‏الشيعية ، فهو يفسر رسائل المهدي المشفرة من القوة المسيطرة المتمثلة بالخالق عز وجل ، او من الموكلين بتسيير بعض ‏الفعاليات المهمة ، مثل المهدي المنتظر . وهذه الرسائل تحتاج الى من يحل شفرتها ويترجمها للناس . ‏

فرسالة المهدي الاخيرة المرسلة الى محمد الصدر لها مصداقية في نظر الكاتب كون الرسالة موقع عليها من قبل الامام ‏نفسه ومختومة بختم الناحية المقدسة بشكل يقطع الطريق على من يدعي ان هذه الظاهرة هي محض ظاهرة عابرة إذن ‏رسائل الإمام المهدي معقدة لايفهما إلا الراسخون في العلم . أما رسالة نبينا محمد (ص) للشيخ الجليل فواضحة المعالم ‏والاهداف لاحاجة لجلب كتاب تفسير الاحلام لابن سيرين . إذن هناك فرق كبير بين رسائل الإمام لاتباعة الشيعة ، ‏وظهر الرسول لشيوخنا المؤمنين . ‏

الرسالة الاخيرة التي نحن ألان بصددها هي عبارة عن ظهور النبي محمد (ص) في الحلم لمسؤول الاوقاف في مصر ‏يطلب تسليم رسالة مستعجلة من النبي محمد (ص) إلى الرئيس مبارك تتضمن اسم الرئيس القادم الحاكم على مصر ، ومن ‏هو هذا الرئيس انه نجله جمال مبارك . لقد كنا نعتقد نحن أهل السنة أن مهدي الشيعة المنتظر المختبيْ في سرداب ‏سامراء هو الشخص الوحيد الذي يرسل رسائله السرية إلى اتباعه ونوابه ، والان ظهر رجل ديني سني جديد يستلم أيضا ‏مثل هذه الرسائل وهذه المرة من نبينا محمد ، اذا كان الامر هكذا فلماذا لااستلم انا أيضا رسائل من نبينا محمد (ص) واذا ‏كان توريث الحكم عن طريق الخداع واللعب في عقول المسلمين بمثل هذه الطرق ، إذن من حق باقي الملوك والسلاطين ‏ورؤساء الجمهوريات العربية توريث اولادهم الحكم بعد أن يجد رجل ديني ويجعله من وعاظ السلاطين . ‏

‏ فقد جاءت الاخبار من مصر أن الشيخ حسين محمد سعد الدين رئيس قسم الثقافة وشؤون القرآن بادارة أوقاف الدقهلية ‏‏(شمال شرق دلتا النيل) قال إنه تلقى استدعاء من الوزارة في القاهرة، وأوامر شفوية من رؤسائه بابعاده عن منصبه بعد ‏أن كشف عن الرسالة لصحيفة "المصري اليوم". وأكد أن الأجهزة الأمنية عاملته بشكل طيب لم يتوقعه، رغم أن بعض ‏ضباطها جاء إلى مقر عمله وقام بفحص ملفاته. ورفض الافصاح عن مضمون الرسالة النبوية المزعومة قائلا لـ"العربية ‏نت": حين يأذن لي صاحبها سأفعل، مشيرا إلى آنه قرأها بوضوح وأنه تأكد منها برؤيتها عدة مرات ورؤية الرسول صلى ‏الله عليه وسلم في منامه. وأضاف "لقد كانت واضحة جدا، وفي خاتمتها عبارة "عاجل من رسول الله إلى الرئيس حسني ‏مبارك". وحين سألته "العربية نت" عن مضمونها أجاب "إذا أذن بالبوح بها فستكون موضع النظر والقراءة". ‏

لكن الشيخ سعد الدين كشف أن فيها ما يتعلق بنظام الحكم والانتخابات الرئاسية والبرلمان. وحين سئل عما كانت الرسالة ‏توصي الرئيس مبارك بتوريث الحكم بدلا من اجراء انتخابات قال "الأمر ليس توريثا، وحين يقدر الله لشخص ما بتولي ‏المسؤولية فهذا لأنه يعلم الصالح والأصلح". ورد بالايجاب حول ما إذا كانت الرسالة تحتوى في مضمونها اسم الرئيس ‏القادم لمصر، مضيفا "إن شاء الله اختياره سيكون بعيدا عن صندوق الانتخابات". وتعليقنا على ذلك انها ستكون امر الهي ‏مباشر من رب العالمين ، أي أن الولاية الالهية التي اعطيت إلى الإمام علي بن ابي طالب سابقا قد انتهى مفعولها ولم تعد ‏صالحة للعصر الحالي ، وانتقلت هذه الولاية إلى الإمام الجديد الشيخ مبارك ومن بعده الإمام الثاني جمال مبارك الملقب ‏الناصر بأذن الله . هل سمعتم أيها الشيعة لقد انتهت ولاية الإمام المهدي المنتظر ، ونحن ألان في انتظار ولاية الإمام ‏الثالث عشر جمال بن مبارك حجة الإسلام والمؤمنين .‏

وسئل الشيخ سعد الدين "هل الرسالة تشير إلى أن السيد جمال مبارك سيخلف والده" فقال ضاحكا "قد يكون". وأضاف "في ‏البداية رأيت فقط الرسالة، لكنني سألت الله أن يكون الأمر آكدا (أي مؤكدا) فوجدت أمامي رسول الله، وطلب مني أن أسلمها ‏للرئيس مبارك شخصيا". وقال "وجدت معاملة جيدة من الأمن العام وكنت لا أتصور ذلك" ملمحا إلى أنه "يواجه متاعب ‏في عمله، وأن رؤساءه طلبوا شفهيا ابعاده من منصبه الحالي إلى العمل بادارة المساجد الحكومية والأهلية كما كان قبل 9 ‏سنوات، بدعوى أنه لم يعد يصلح بعد هذه الرؤية لرئاسة الثقافة وشؤون القرآن".واستطرد "جاءني اليوم استدعاء إلى ديوان ‏عام وزارة الأوقاف بالقاهرة. وقام ضباط من مباحث أمن الدولة بفحص ملفاتي في مقر عملي". وختم تصريحاته لـ"العربية ‏نت" بأنه لم يتلق حتى الآن وعدا بمقابلة الرئيس مبارك لتسليمه رسالة النبي محمد، حسب زعمه. وقال الصحافي أحمد ‏بحيري في جريدة "المصري اليوم" الاثنين 24/3/2008 إن جهاز أمن الدولة في مدينة المنصورة (عاصمة محافظة ‏الدقهلية) استدعي الشيخ حسين سعدالدين للتحقيق معها حول تصريحاته بشأن الرسالة النبوية المزعومة التي أدلى بها ‏للصحيفة ذاتها في اليوم السابق. وذكرت الصحيفة أن ضباط أمن الدولة توجهوا إلى مقر عمله وأطلعوا على ملفاته وتقييم ‏أداءه الوظيفي لاعداد تقرير للجهات العليا، وأن وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية أصدر أوامره بشطبه من دفتر الحضور رغم ‏تواجده في مقر عمله. وقال هذا الشيخ سعد الدين أن هذه الرسائل واضحة من الرسول (ص) تحمل الخير لكل المصريين . ‏

وقال أيضا الله يسامحه ( "سوف أستمر علي موقفي رغم كل التحديات والعقبات التي أواجهها من جانب وكيل وزارة أوقاف ‏الدقهلية، حتي أقابل الرئيس مبارك، وأقص عليه ما رأيت في المنام ٥ مرات ) ‏

انني اتعجب هل رسولنا المصطفي يترك شؤون الدين والعبادة وشؤون المسلمين وبلاد المسلمين واحتلال العراق ‏وفلسطين لكي يتفرغ للامور السياسية . لماذا لم يحدثك الرسول حول الظلم الذي يقع على المسلمين من الكفرة ‏والمشركين وحكام العرب الظالمين . أو عن الاساءة للدين في بلدان الغرب ومنها نشر الصور المسيئة لمقام نبينا ‏الكريم .‏

‏ الم يحدثك الرسول عن الفسق والمجون ، وعن ازالة البارات والمراقص والفنانات العاريات وهز البطون . الم يحدثك ‏الرسول صلى الله عليه وسلم عن الفقر المنتشر بشكل مأساوي تحديدا بمصر وما هي أسبابه وكيف تتم معالجته .ولم ‏يُحدثك عن التزوير في انتخابات مصر حُرمة تكميم أفواه من ينطق بكلمة حق بمصر . فالرسول لا يخاطب المتاجرين ‏بالاسلام والمقدسات ، والمتأمرين على الامه ، الرسول لايخاطب الحكام المتجبرين الذين وضعوا شعوبهم في ‏المعتقلات والسجون ، الرسول لايخاطب من اقفل الحدود بوجهه الفلسطينين ، الرسول لايخاطب من جعل شعبة ينامون ‏في المقابر ، الرسول لا يخاطب الذين همهم الوحيد امن اسرائيل وامريكا فقط لا غير .‏
اللهم احفظ الشعب العربي والمسلمين في كل مكان امين يا رب العالمين ‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-03-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عائلة الحكيم البرامكة عملاء للشيطان الامريكي والرجيم الايراني
  فضيحة الأكراد في الدنمارك تعري مافيا القيادة الكردية
  فساد وطغيان دكتاتورية قادة الأكراد
  لماذا سربت واشنطن أخبار مفاوضاتها مع المقاومة ؟
  مهزلة مسرحية العداء الإيراني الأمريكي الإسرائيلي المشترك
  متى تتوقف مسخرة المحاكم الدولية ضد العرب والمسلمين ؟
  الحفات العرات يقتلون أهل غزة ويمشون خلف جنائزهم
  نفر من أيتام الماركسية المقبورة يشوهون الحقائق ويخلطون الأوراق
  حفنة من الشيوعيين العراقيين في برلين يلعبون بورقة اليهودية الصهيونية ضد أسبوع الثقافة العربية
  بمناسبة قدوم شهر رمضان
   صبر الرجال في الأسر وهمـة الإبطال صنعـا لدروب العـزة للأجيـال
  استفادة الحضارة الغربية من الفلاسفة العرب
  اللهم اشهد إني بلغت رسالة إلى حكام العرب والشعوب العربية
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (2/2)‏
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (1/2)‏
  الذكرى الخامسة لسقوط بغداد: الفرق بين أبو تحسين وأبو طه النادم الأمين
  اختلاف المصالح والأهداف في انتفاضة الأمس وعصيان اليوم‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثالث والأخير)‏
  رجل دين مصري يزعم تلقيه رسالة من النبي محمد (ص) للرئيس مبارك
  تمتعوا قليلا بقصوركم سيأتي يوم الندم ياصهاينة الكرد
  حول مؤتمر اليسار الالماني المؤيد للمقاومة العراقية الذي انعقد في برلين
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثاني )‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ( الجزء الاول )
  ردا على مقالة افضل علاج للمحاصصة قيام دكتاتورية السنة
   نعم ....آن الأوان للاعتذار قبل فوات الاوان
  الحقائق التاريخية والأدلة الدامغة على عدم كردية كركوك‏
  مثقفو الاحتلال وما‏‎ ‎يطرحونه من أكاذيب وأفكار
  آخر من يحق له الدفاع عن النفط من هو ؟‏
  ‏ شهوة الدولار لعشائر الصحوة والغفوة وضياع النخوة
  مبروك للشعب العراقي والعربي بالنصر والشهادة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  14-08-2008 / 21:49:02   صفاء حسين
يا شيووخ سعد الا دين

لوكنت شريف لقمت بمحاربة شرم الشيخ ومايحصل من فساد في مصر لاكن انتة احد المستفادين من الحكومة واسلرائيل و اربابهم يااجير السلاطين والظلمة في العالم الاسلامي (حسبي الله ونعم الوكيل خصمك ابو الفضل العباس عليه السلام يوم القيامة )
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سيدة محمود محمد، صفاء العربي، د.ليلى بيومي ، د. الشاهد البوشيخي، د- محمد رحال، شيرين حامد فهمي ، د - غالب الفريجات، رحاب اسعد بيوض التميمي، عمر غازي، د - محمد عباس المصرى، فتحي العابد، د. عبد الآله المالكي، ابتسام سعد، سامح لطف الله، محمود سلطان، حسن عثمان، د - محمد بنيعيش، عبد الله الفقير، هناء سلامة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - احمد عبدالحميد غراب، فاطمة حافظ ، د - مصطفى فهمي، د - شاكر الحوكي ، مراد قميزة، سلام الشماع، د - الضاوي خوالدية، تونسي، د.محمد فتحي عبد العال، د - أبو يعرب المرزوقي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فتحي الزغل، د. جعفر شيخ إدريس ، د - المنجي الكعبي، مجدى داود، الشهيد سيد قطب، محمود صافي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، بسمة منصور، محمود فاروق سيد شعبان، علي عبد العال، أحمد بوادي، إيمى الأشقر، د- محمود علي عريقات، رشيد السيد أحمد، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. صلاح عودة الله ، وائل بنجدو، ياسين أحمد، جمال عرفة، رمضان حينوني، رأفت صلاح الدين، محمد شمام ، سلوى المغربي، محمد الياسين، د- هاني ابوالفتوح، عزيز العرباوي، سحر الصيدلي، محمد تاج الدين الطيبي، د. محمد يحيى ، جاسم الرصيف، صلاح الحريري، صالح النعامي ، صفاء العراقي، فاطمة عبد الرءوف، محمد عمر غرس الله، يحيي البوليني، أحمد ملحم، سفيان عبد الكافي، إسراء أبو رمان، الهيثم زعفان، عدنان المنصر، حاتم الصولي، حمدى شفيق ، فتحـي قاره بيبـان، كريم فارق، محمد اسعد بيوض التميمي، المولدي الفرجاني، علي الكاش، رضا الدبّابي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - صالح المازقي، نادية سعد، خبَّاب بن مروان الحمد، كريم السليتي، د. طارق عبد الحليم، عصام كرم الطوخى ، حسني إبراهيم عبد العظيم، صباح الموسوي ، رافد العزاوي، معتز الجعبري، مصطفي زهران، يزيد بن الحسين، محمد أحمد عزوز، سعود السبعاني، حميدة الطيلوش، د. محمد مورو ، د. الحسيني إسماعيل ، خالد الجاف ، أ.د. مصطفى رجب، محمد إبراهيم مبروك، سوسن مسعود، حسن الحسن، أحمد الغريب، فهمي شراب، عراق المطيري، محمد العيادي، إيمان القدوسي، د- جابر قميحة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. نانسي أبو الفتوح، فراس جعفر ابورمان، أشرف إبراهيم حجاج، د. أحمد بشير، مصطفى منيغ، د. أحمد محمد سليمان، الناصر الرقيق، أنس الشابي، ماهر عدنان قنديل، محمود طرشوبي، أحمد النعيمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الرزاق قيراط ، طلال قسومي، محمد الطرابلسي، أحمد الحباسي، د. محمد عمارة ، د - محمد سعد أبو العزم، فوزي مسعود ، سيد السباعي، منى محروس، كمال حبيب، أبو سمية، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عواطف منصور، منجي باكير، عبد الغني مزوز، الهادي المثلوثي، إياد محمود حسين ، د - مضاوي الرشيد، د- هاني السباعي، حسن الطرابلسي، عبد الله زيدان، رافع القارصي، محرر "بوابتي"، صلاح المختار، سامر أبو رمان ، د. خالد الطراولي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. نهى قاطرجي ، العادل السمعلي، د - محمد بن موسى الشريف ،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة