تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

صبر الرجال في الأسر وهمـة الإبطال صنعـا لدروب العـزة للأجيـال

كاتب المقال خالد عزيز الجاف - برلين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أحد أحد . فرد صمد لن نستكين لغيره مهما تجبر واستبد صبر الرجال وهمـة الأبطـالِ صنعـا دروب العـز للأجيـالِ . إخوتي وأحبتي يامن أسرتم ووضعتم في الزنازين وكبلتم بالحديد وعذبتم بأصناف التعذيب لا لذنب اقترفتموه ولا لجريمة ارتكبتموها إلا لأنكم من القيادة الشريفة الشرعية السابقة ومن المقاومين الجهاديين الإبطال الذين يفدون أنفسهم لتحرير ارض العراق من عار الاحتلال الأمريكي وعملائه في مزبلة المنطقة الخضراء . نسأل الله أن يفرغ عليكم صبرا جميلا ويربط على قلوبكم ويثبت أقدامكم ويفرج كربكم ويفك أسركم ويحل قيدكم ويؤنس وحشتكم ويكف أيدي الكافرين عنكم وينصركم على من ظلمكم وبغى عليكم ونسأل الله أن يحفظكم في دينكم الذي هو عصمة أمركم وفي أبدانكم وأعراضكم ويردكم إلى أهاليكم وإخوانكم سالمين.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المسلم أخو المسلم لا يسلمه – أي إلى عدوه - ولا يخذله – أي لا يترك نصرته - ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة . وقال الله تعالى : ( ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيراً ) ويا إخوتي في السجون والمعتقلات إن كنتم تألمون فإنهم يألمون أشدّ مما تألمون ولكنكم ترجون من الله ما لا يرجون)) ولاَ تَهِنُواْ فِي ابْتِغَاء الْقَوْمِ إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللّهِ مَالاَ يَرْجُونَ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً ((فلا تهنوا يا إخوة الإيمان ولا تحزنوا وانتم الأعلون )) ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إنّ كنتم مؤمنين . إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين امنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين ))
منذ انفراط عقد الاتحاد السوفيتي انفردت أمريكا بالساحة العالمية، ولسان حالها يقول: أنا ربكم الأعلى، وأنا الخير كله، وسواي شر مطلق. وبعد أحداث الحادي عشر من أيلول دخل العالم مرحلة لا سابق لها من الطغيان الأمريكي في الإجرام واحتلال الدول الإسلامية ( الأفغان والعراق والصومال ) والحبل على الجرار. وجاء فرعون العصر الحديث بوش بجبروته وغطرسته الحربية واسقط كل مفردات الشرعية الدولية وحقوق الإنسان من قاموسه السياسي ،فقصف واحتل وأسر ، وفتح سجونا سرية وعلنية في العراق ومن اشهر هذه السجون سجن أبو غريب . خدع بوش العالم بالديمقراطية الجديدة في العراق فتبين أنها ديمقراطية فريدة من نوعها في معاقبة الشعب العراقي الذي رفض استقبال جيوشه المحتلة بالورود والعطور والقبلات. لقد أصبحت مراكز الاعتقالات الأمريكية في العراق أكثر فظاعة من معتقل غوانتانمو . لقد انكشف القناع عن ديمقراطية رعاة البقر وتعرت كل أوراقهم .

ومن الممارسات الديمقراطية الأولى التي جرى تطبيقها في العراق هو إسقاط النظام الوطني الشرعي بدون تفويض من مجلس الأمن الدولي بحجج تبين لاحقا مدى كذبها ، وقاموا بإعدام الشهيد أسير الحرب صدام حسين في محاكمة صورية انتهت بإعدامه دون توجيه تهم واضحة وفق القانون الذي استندوا عليه، ومرت الليالي والأيام دون أن يتحرك الوهم الحر في العالم المستعبد ، وكأن شيئا لم يكن .

شباب العراق المقاوم ومنهم المواطنين الأبرياء يقبعون في معتقلات الأمريكان وفي سجون الحكومة العميلة ، ونحن الكتاب العراقيين الوطنيين بشكل خاص لانقوم بواجبنا الضميري والوطني في الدفاع عن هؤلاء الأسرى والمعتقلين ، باستثناء عدد قليل من الكتاب الذين شمروا عن سواعدهم وأخذت أقلامهم الشريفة تكتب عن مأسى الأسرى وتفضح الجرائم التي تقترف بحقهم ، وأصبحت أقلامهم هي الجهة الوحيدة المدافعة عن حقوق الأسرى المفقودة في ظل الاحتلال . علينا واجب وطني ونحن في الغربة وارض المهجر أن ندافع عن أسرانا ونكتب بأسمائنا الصريحة بدون خوف أو وجل لندافع عن إخوة لنا وهم يتجرعون كأس العذاب والظلم والقهر خلف جدران المعتقلات. شبابنا في العراق يقاومون الاحتلال وعملائه أحفاد الفرس الشعوبيين، وعلينا نحن الكتاب أن نشاركهم مقاومتهم بالكتابة عنهم والدفاع عن قضيتنا العادلة، وهذا اضعف الإيمان.

كيف قبل العالم أن تمرر قضية اعتقال هؤلاء الأشراف من رجال القيادة الشرعية السابقة وشباب العراق المقاوم ، وهم يواجهون الغزاة ببسالة ، من خلال هذه البلطجة الأمريكية ، والتدخل السافر في تقرير مصائر الشعوب، أين هو العالم المتحضر اليوم من هذا الجرم اللاخلاقي العنيف الذي تمارسه قوات احتلال ضد شعب مسكين يقاوم من اجل تحرير أرضه والحفاظ على كرامته ؟! نقول لهم أن خيارات الشعوب في التحرير لا يجوز أن تكون رهن إرادة أقوى قوة في الأرض وان ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة .

العراق اليوم في ظل الاحتلال الأمريكي أصبح أول دولة في العالم بكثرة عدد السجون والمعتقلات المتواجدة فيه. فالعراق المحتل أصبح يضم(36) سجنا معروفا ومسجلا لدى المنظمات الدولية, وحوالي (1000) سجن من النوع الخفي والمستور عن الأنظار. وحتى حكومة المالكي ووزاراتها الطائفية لها سجون خاصة بها. ولكل حزب سياسي من الأحزاب الحاكمة سجن خاصا به، ولكل ميليشيا سجون خاصة موزعة في العراق. وفي شمال العرق سجون خاصة بالحزبين الكرديين ، ولكل وحدة من وحدات الاحتلال الأمريكية , وفي كل معسكر أمريكي يوجد سجن ومعتقلات خاصة بها . ومن ابرز السجون الأمريكية المعلن عنها والتي لا يسمح لأي منظمة دولية أن تزورها هي سجن كروبر، وبوكا، والمطار يوجد في هذه السجون(150) ألف سجين عراقي أي حوالي ثلث مجموع السجناء العراقيين ومنهم أسرى حرب وقعوا بيديها خلال معارك الغزو عام 2003, ويفترض أن يتم التعامل معهم كأسرى حرب ويخضعوا إلى اتفاقيات جنيف الخاصة بالأسرى! لكن الغطرسة الأمريكية وعنجهية الاحتلال ترفض أن تتعامل معهم على هذا الأساس بالرغم من مضي خمس سنوات على أسرهم, كما إنها ترفض أن تعترف بأسماء المعتقلين وترفض زيارتهم من قبل المنظمات الإنسانية, وبالرغم من المحاولات التي بذلتها منظمة الصليب الأحمر ومنظمة العفو الدولية بهذا الصدد لكنها كانت محاولات فاشلة إزاء إصرار قوات الاحتلال على منع الزيارات! إن هؤلاء المعتقلين لا يعرفون مصير عوائلهم ، ولا عوائلهم تعرف مصيرهم ، فالاحتلال منع كل وسائل الاتصال بهم.

جميع المعتقلين في السجون الأمريكية لم تصدر مذكرات توقيف بحقهم ومنعوا من الاتصال بالمحامين ولا احد يتابع قضاياهم، وهي حالة تتعارض مع كافة القوانين الدولية والقيم السماوية والمبادئ الإنسانية، فحتى عتاة الجرمين الدوليين يعرفون تهمهم وعقوبتهم ويسمح له بالحصول على محامي ويحظون بالرعاية الطبية، فما بالك بمعتقلين أبرياء تحجب عنهم جميع الحقوق المتعارف عليها ! وحتى قانون العفو العام الذي أطلقته حكومة الاحتلال والذي شمل إطلاق عدد من السجناء فأن هذا القانون ليس له سلطة على سجون الاحتلال وإنما يخص سجون وزارة العدل فقط مستثنية منه السجون في إقليم كردستان حيث رفض البر زاني تنفيذه أسوة بقوات الاحتلال متذرعا بموافقة البرلمان الكردي عليه .

فقد ذكر الأخ الكاتب صباح البغدادي في مقال له أن وزير الداخلية جواد البولاني في حديث له مع ضباط الداخلية باجتماع سري معهم قال (( بصراحة أنا لا أستطيع عمل شيء بهذا الخصوص لان المسؤولين على هذه السجون لديهم ميليشياتهم الخاصة ، ومسنودين بقوة من قبل أحزابهم المشاركة بالحكومة ، ولا مانع لهم بأن يتخلصوا مني وبسهولة إذا وقفت في طريقهم ، حتى أن بعض الغرف في وزارة الداخلية الموجودة في الطوابق العليا لا أستطيع الدخول لها ، ولا اعرف ما يجري بداخلها ولمن تعود هذه الغرف بالأصل ، وقد ورد في تعليق لأحد الضباط الحاضرين أثناء الاجتماع بأنه شاهد في أروقة الوزارة من يتكلم اللغة الفارسية ولغته العراقية ثقيلة جدا ، وعندما استفسرت عن هذا الأمر تم تنبيهي بعنف وبشدة ، وقد أضاف هذا الضباط بدوره ليس أنا فقط من شاهد هذه الحالة ولكن هناك ضباط آخرين نقلوا له سابقا نفس الشيء ودائما نجابه بعدم التدخل في مثل هذه الأمور، وحتى أن بعض الطوابق محرومين من الصعود لها وهناك معلومات مؤكدة حصلنا عليها تفيد بوجود عمليات ابتزاز واختطاف لأبناء وبنات التجار العراقيين لغرض مبادلتهم بفدية مالية كبيرة )) . وحسين كمال وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات أصبح الطابق الذي يشغله مقصلة للأبرياء من العرب من محافظات الشمال الذين تلصق بهم تهمة حكومة المالكي (إرهابيين) يقابله في الجناح الشرقي من الطابق السابع مقصلة فيلق بدر الإيراني الذي سمي (بالمسلخ السابع )

لنضم جميعا صوتنا مع أصوات إخواننا وأخواتنا في سجون الاحتلال ونطالب من الكتاب والأدباء والشعراء أن يرفعوا صرختهم عاليا لإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء ، وللفت انتباه العالم لمأساة شعب العراق ورموزه الوطنية في الأسر ، وألا فما معنى الوطنية والشرف الوطني بالنسبة للكتاب ؟ إن شرف الكاتب هو صوته وكلما ارتفع صوته ازداد شرفه ومقامه رفعة. وأقلام الكتاب الوطنيين لا يقل خطورة عن البندقية لأنه يعمق وعي الجماهير ويفضح الاحتلال وعملائه وبذلك يمنعهم من خداع الشعب. وبهذا المعنى فان أصحاب القلم هم قادة أيضا ويلعبون دورا كبيرا في معركة التحرير ولهذا السبب تطاردهم حكومة العمالة بفرق الموت لتقتل أهل القلم ، وما الكاتب الكردي الشهيد د عمر ميران والكاتب الكردي سوران ماما حمة الذي اغتيل في كركوك من قبل جحوش العمالة البيشمركية ، ولحقهم الكاتب والصحفي مؤيد فائق الحمداني وزوجته الشهيدة سعاد فرج محمد ألشريفي إلا إنهم من هؤلاء الكتاب الذين استشهدوا في سبيل قلمهم الحر النظيف للدفاع عن ارض العراق ورفض الاحتلال ومحاربة العملاء الخونة وكشفهم على حقيقتهم .

على الكتاب والمثقفين والأدباء والشعراء أن يرفدوا بأعمالهم هذه القضية الإنسانية ويجسدوا معاناة إخوانهم وأخواتهم رهن الاعتقال ، وجعل هذه السجون والمعتقلات تحت سلطة وزارة العدل ، ومن المؤكد أن الصرخة ستكون أقوى وأشد وستقتلع كالإعصار جدران هذه السجون وسيصل صداها إلى الضمير الإنساني وتوقظه من سباته العميق . مع العلم أن حسب تصريح الناطق الرسمي بأسم مجلس القضاء العراقي الأعلى عبد الستار البيرقدار قبل أيام أن عدد المعتقلين العراقيين قد بلغ مائة وتسعة ألف وثمانية وسبعون معتقل (( 109087 )) وحسب التصريح نفسه فأن نسبة أكثر من تسعون بالمائة منهم من المذهب السني والبقية من المذهب الشيعي ، إلا أن الشيعة في الحكم يرفضون أطلاق سراح المعتقلين السنة ، فقد أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود : بأن تطبيق قانون العفو العام يواجه مشاكل وعقبات كثيرة في طريق تحقيقه بين مختلف الكتل السياسية المشاركة بالحكومة .

بينما دستور هذه الزمرة الحاكمة وفي أحدى فقراته تنص على : يجب أن يمثل المعتقل أمام قاض التحقيق خلال مدة 24 يوما من تاريخ اعتقاله ، وأثناء التحقيق يحدد القاضي إذا كانت التهم تستحق التحقيق أم لا ومتابعة الإجراءات القانونية الأصولية بحق المتهم . بينما زمرة الحكومة العميلة تطبق القانون حسب مشيئتها ورغباتها ، وبما أن أكثر العراقيين الذين أودعوا السجون تم إلقاء القبض عليهم لمجرد الاشتباه أو عن طريق الإخبار الكاذبة والانتقام منهم بالوشاية الرخيصة أو الاتهام أنهم من البعثيين المقاومين للاحتلال . فيجب بقائهم في السجون والمعتقلات انتقاما منهم، وحقدا من أنفسهم ضد المقاومة.

وأوضح المشهداني في مؤتمر صحفي عقده يوم السبت 19 تموز 2008 بقوله : أن الشيعة في قائمة الائتلاف لا يرغبون بوزير من الطائفة السنية لوزارة العدل بسبب أن أغلب المعتقلين هم من نفس الطائفة ويخافون أن يعمل الوزير على إطلاق سراحهم ..! أما السنة فيريدون أن يكون الوزير منهم لحل مشكلة المعتقلين في السجون العراقية. إما تحالف البيشمركي الطالباني والبر زاني فقد طلب التأجيل على التصويت لعدة أيام على منصب وزير العدل لحين أن يتم التشاور فيما بينهم لاختيار وزير كردي . وجدير بالذكر أن منصب وزير العدل ظل شاغرآ منذ بداية شهر نيسان لعام 2007 بعد استقالة هاشم الشبلي الذي كان ينتسب إلى القائمة العراقية بسبب خلافات سياسية مع حكومة المحاصصة الطائفية

وقبل أن اختم مقالي المتواضع هذا ، أقول لكم إخوتي في السجون كم أنتم عظماء ، وكم أنتم صادقون، وكم أنتم أوفياء لمبادئكم ، ولمبادئ أمتكم ووطنكم أيها الأسرى والمعتقلون في سجون الاحتلال وعملائه .. يا إلهي ما أعظمكم، لم تسجل عليكم هفوة واحدة،لأنكم جميعا أبناء امة الإسلام الخالدة . وها أنتم تبرهنون على ذلك بالتضحية بأجسادكم، وأبنائكم وأرواحكم فرداً فرداً، لم يخن أحد منكم، ولم يتراجع، ولم يستسلم، لقد أشعرتمونا إنكم انتم الإبطال وانتم الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا... أيها الإبطال الشرفاء من قادة شرعيين ورجال مقاومة وطنيين أنكم في السجن بدون محاكمة، لأن سجانيكم لم يستطيعوا حتى تلفيق أية تهمة لأي منكم تمكنهم من الانتقام منكم ، ولهذا السبب راحوا يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين . وأما الذين قضوا نحبهم فأنهم شهداء عند ربهم بأذن الله فرحين بما أتاهم الله من شهادة وغفران . صبراً .أيها الأسير صبرا .و عذراً . إن نسينا . أو . تناسينا . لكنه رغم القيود .و رغم آلاف التهم .سيظل ينبض عزة . من خلف قضبان الألم .
المجد والخلود لشهداء القلم المقاومين الشرفاء . اللهم تقبلهم واحشرهم مع الشهداء والإبرار أمين يا الله .
والعز لأسرانا الإبطال ورجال القيادة الشرعية ورجال المقاومة المجاهدين الإبطال رمز شرفنا الوطني . اللهم فك أسرهم أمين يا رب العالمين .


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 08-08-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عائلة الحكيم البرامكة عملاء للشيطان الامريكي والرجيم الايراني
  فضيحة الأكراد في الدنمارك تعري مافيا القيادة الكردية
  فساد وطغيان دكتاتورية قادة الأكراد
  لماذا سربت واشنطن أخبار مفاوضاتها مع المقاومة ؟
  مهزلة مسرحية العداء الإيراني الأمريكي الإسرائيلي المشترك
  متى تتوقف مسخرة المحاكم الدولية ضد العرب والمسلمين ؟
  الحفات العرات يقتلون أهل غزة ويمشون خلف جنائزهم
  نفر من أيتام الماركسية المقبورة يشوهون الحقائق ويخلطون الأوراق
  حفنة من الشيوعيين العراقيين في برلين يلعبون بورقة اليهودية الصهيونية ضد أسبوع الثقافة العربية
  بمناسبة قدوم شهر رمضان
   صبر الرجال في الأسر وهمـة الإبطال صنعـا لدروب العـزة للأجيـال
  استفادة الحضارة الغربية من الفلاسفة العرب
  اللهم اشهد إني بلغت رسالة إلى حكام العرب والشعوب العربية
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (2/2)‏
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (1/2)‏
  الذكرى الخامسة لسقوط بغداد: الفرق بين أبو تحسين وأبو طه النادم الأمين
  اختلاف المصالح والأهداف في انتفاضة الأمس وعصيان اليوم‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثالث والأخير)‏
  رجل دين مصري يزعم تلقيه رسالة من النبي محمد (ص) للرئيس مبارك
  تمتعوا قليلا بقصوركم سيأتي يوم الندم ياصهاينة الكرد
  حول مؤتمر اليسار الالماني المؤيد للمقاومة العراقية الذي انعقد في برلين
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثاني )‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ( الجزء الاول )
  ردا على مقالة افضل علاج للمحاصصة قيام دكتاتورية السنة
   نعم ....آن الأوان للاعتذار قبل فوات الاوان
  الحقائق التاريخية والأدلة الدامغة على عدم كردية كركوك‏
  مثقفو الاحتلال وما‏‎ ‎يطرحونه من أكاذيب وأفكار
  آخر من يحق له الدفاع عن النفط من هو ؟‏
  ‏ شهوة الدولار لعشائر الصحوة والغفوة وضياع النخوة
  مبروك للشعب العراقي والعربي بالنصر والشهادة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  8-08-2008 / 09:53:24   المواطن العراقي المقاوم
غرد يامسعود البرزاني بالعمالة والخيانة

الخارجية الأمريكية: الموساد بالتعاون مع قواتنا تقتل 350 عالما نوويا عراقيا وأكثر من 300 أستاذ جامعي
أكد تقرير أعدته وزارة خارجية الاحتلال الامريكي ورفعته إلى جورج بوش، أن جهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد"، تمكن حتى الآن بمساعدة قوات الاحتلال الأمريكي في العراق, من قتل 350 عالما نوويا عراقيا ، بالاضافة إلى أكثر من 300 أستاذ جامعي في كافة التخصصات العلمية المختلفة.وكان الكيان الصهيوني قد بدء نشاطاته منذ بداية احتلال العراق عام 2003 بنشر ضباط الموساد" لإعداد الكوادر الكردية العسكرية والحزبية الخاصة بتفتيت العراق، كما يقوم الموساد منذ عام 2005 داخل معسكرات قوات البيشمركَة ، بمهام تدريب وتأهيل متمردين أكراد من "سورية وايران وتركيا.
وأوضح التقرير: "أن ضباط الموساد والكوماندوز "الإسرائيليين" الذين يعملون في الأراضي العراقية منذ أكثر من عام, مهمتهم الأساسية هي تصفية العلماء النوويين العراقيين المتميزين, بعد أن فشلت جهود واشنطن منذ بداية الغزو في استمالتهم للتعاون والعمل في الأراضي الأمريكية.ورغم أن البعض من هؤلاء العلماء أجبر على العمل في مراكز أبحاث حكومية أمريكية, إلا أن الغالبية الكبرى منهم رفضوا التعاون مع العلماء الأميركيين في بعض التجارب, وهرب جزء كبير منهم من أمريكا إلى بلدان أخرى.
وأشار التقرير إلى أن العلماء العراقيين الذين قرروا التمسك بالبقاء في الأراضي العراقية خضعوا لمراحل طويلة من الاستجواب والتحقيقات الأمريكية والتي ترتب عليها إخضاعهم للتعذيب, إلا أن الكيان الصهيوني كان وما زال يرى أن بقاء هؤلاء العلماء أحياء يمثل خطرا على الأمن الصهيوني في المستقبل.
ونقلت صحيفة "الحقيقة الدولية" الأردنية عن التقرير قوله: إن" إسرائيل" رأت أن الخيار الأمثل للتعامل مع هؤلاء العلماء هو تصفيتهم جسديا, وأن أفضل الخيارات المطروحة لتصفيتهم هو هذا المناخ من العنف الدموي الذي يخيم على العراق منذ بداية غزوه قبل أكثر من خمس سنوات. ويتخذ "مركز إسرائيل للدراسات الشرق أوسطية "مركز دراسات الصحافة العربية" من مقر السفارة الفرنسية فى "بغداد مقراً له. وخلال الهجمات الصاروخية التى استهدفت مبنى السفارة الفرنسية، نقل الموساد مقر المركز البحثى الى المنطقة الخضراء بجانب مقر السفارة الأمريكية. واستأجر الموساد الطابق السابع فى فندق "الرشيد" الكائن فى بغداد والمجاور للمنطقة الخضراء، وحولوه الى شبه مستوطنة للتجسس على محادثات والاتصالات الهاتفية الخاصة بالنواب والمسئولين العراقيين، والمقاومة العراقية.
وأضاف التقرير: إن البنتاجون كان أبدى اقتناعه منذ أكثر من 7 أشهر بوجهة نظر تقرير الاستخبارات الصهيونية, وأنه لهذا الغرض تقرر قيام وحدات من "الكوماندوز" الصهيونية بهذه المهمة, وأن هناك فريقا أمنيا أمريكيا خاصا يساند هذه القوات في أداء هذه المهمة". وأكد التقرير كذلك، أن الفريق الأمني الأميركي يختص بتقديم السيرة الذاتية الكاملة للعلماء العراقيين المطلوب تصقيتهم، وطرق الوصول إليهم، وهذه العملية مستمرة منذ أكثر من 7 أشهر, وأنه ترتب على ذلك قتل 350 عالما نوويا و200 أستاذ جامعي حتى الآن, بعيدا عن منازلهم. وتستهدف هذه العمليات وفقا للتقرير الأميركي أكثر من 1000 عالم عراقي.
وكشف التقرير عن تورط تورط عدد من المسئولين العراقيين مع الموساد في عملياتهم القذرة ضد أبناء وطنهم، وبدأت هذه الأنباء بالانتشار بعد مصافحة جلال طالباني لوزير الحرب الصهيوني أيهود باراك في شهر يونيو/ حزيران الماضي .كما تقوم وحدات من الـ"كوماندوز" الصهيوني بتدريب القوات الأميركية المحتلة والقوات الحكومية على أساليب تصفية نشطاء المقاومة فى العراق، وذلك فى القاعدة العسكرية "بورت براغ" فى شمال كارولينا. للخبرات التى يمتاز بها الموساد فى مجال السيطرة على حرب العصابات.
كانت دراسة أعدها مركز "دار بابل" العراقي للأبحاث كشفت معلومات مثيرة عن تغلغل الأخطبوط الصهيوني في العراق المحتل منذ أكثر من خمس سنوات.وطال التغلغل الصهيوني، والذي استند إلى وثائق بأسماء وأرقام وعناوين الشخصيات الصهيونية التي تتواجد في العراق، الجوانب السياسية والتجارية والأمنية، وهو مدعوم مباشرة من مسئولين أمثال مسعود البرزاني، جلال الطالباني، كوسرت رسول مدير مخابرات السليمانية، مثال الألوسي وهو نائب ورجل أعمال، كنعان مكيّه مدير وثائق الدولة ، وأحمد الجلبي ، وغيرهم.

 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. محمد عمارة ، د. خالد الطراولي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حميدة الطيلوش، منى محروس، محمود سلطان، إياد محمود حسين ، سلام الشماع، أحمد النعيمي، محمود طرشوبي، د. نهى قاطرجي ، ماهر عدنان قنديل، صلاح الحريري، مصطفى منيغ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رأفت صلاح الدين، د. عبد الآله المالكي، حسني إبراهيم عبد العظيم، أنس الشابي، جمال عرفة، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - محمد بن موسى الشريف ، أبو سمية، د. نانسي أبو الفتوح، المولدي الفرجاني، أحمد الحباسي، محمد شمام ، محمد عمر غرس الله، حسن الحسن، رمضان حينوني، د. الحسيني إسماعيل ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، نادية سعد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. صلاح عودة الله ، د - صالح المازقي، أحمد بوادي، إسراء أبو رمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، جاسم الرصيف، أحمد ملحم، محمد العيادي، خالد الجاف ، علي الكاش، عواطف منصور، صالح النعامي ، طلال قسومي، فتحي الزغل، صلاح المختار، الهيثم زعفان، الشهيد سيد قطب، كريم السليتي، فاطمة عبد الرءوف، العادل السمعلي، علي عبد العال، بسمة منصور، الناصر الرقيق، منجي باكير، فوزي مسعود ، رضا الدبّابي، د- هاني ابوالفتوح، رشيد السيد أحمد، مصطفي زهران، مجدى داود، صباح الموسوي ، محمد أحمد عزوز، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الغني مزوز، د - مصطفى فهمي، فاطمة حافظ ، محمد تاج الدين الطيبي، د- محمد رحال، تونسي، صفاء العربي، سعود السبعاني، د. أحمد بشير، د. محمد يحيى ، سحر الصيدلي، صفاء العراقي، خبَّاب بن مروان الحمد، د - أبو يعرب المرزوقي، محرر "بوابتي"، د. مصطفى يوسف اللداوي، سيد السباعي، د. الشاهد البوشيخي، أشرف إبراهيم حجاج، حاتم الصولي، عدنان المنصر، د - محمد بنيعيش، كريم فارق، أ.د. مصطفى رجب، عبد الله الفقير، إيمى الأشقر، إيمان القدوسي، د - شاكر الحوكي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، يزيد بن الحسين، فتحـي قاره بيبـان، رافع القارصي، سامر أبو رمان ، عزيز العرباوي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عراق المطيري، ابتسام سعد، معتز الجعبري، د.محمد فتحي عبد العال، شيرين حامد فهمي ، مراد قميزة، د - الضاوي خوالدية، د - المنجي الكعبي، الهادي المثلوثي، محمود صافي ، محمد الطرابلسي، عبد الرزاق قيراط ، د.ليلى بيومي ، محمد الياسين، كمال حبيب، حمدى شفيق ، ياسين أحمد، د- محمود علي عريقات، د - محمد سعد أبو العزم، سوسن مسعود، هناء سلامة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عصام كرم الطوخى ، د - محمد عباس المصرى، د- جابر قميحة، فهمي شراب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رافد العزاوي، سفيان عبد الكافي، محمود فاروق سيد شعبان، حسن الطرابلسي، د - مضاوي الرشيد، د. طارق عبد الحليم، سلوى المغربي، سيدة محمود محمد، د. محمد مورو ، يحيي البوليني، عبد الله زيدان، وائل بنجدو، حسن عثمان، فتحي العابد، محمد إبراهيم مبروك، د - احمد عبدالحميد غراب، د. جعفر شيخ إدريس ، فراس جعفر ابورمان، د. أحمد محمد سليمان، سامح لطف الله، د - غالب الفريجات، د- هاني السباعي، أحمد الغريب، عمر غازي،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة