تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

‏ شهوة الدولار لعشائر الصحوة والغفوة وضياع النخوة

كاتب المقال خالد عزيز الجاف‏ - برلين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يسعى هذا الخطاب الإعلامي الأمريكي وعملائها في الحكومة العراقية المالكية في تكريس قناعات وهمية لدى الرأي ‏العام داخل العراق وعلى المستوى العربي وداخل الولايات المتحدة بأنخفاض معدل عمليات المقاومة العراقية ضد قوات ‏الاحتلال والحكومة الطائفية ، وان الوضع الامني في تحسن ويعزي إلى تشكيل مجالس الصحوات العشائرية في محاربة ‏المقاومة . لقد هيمن الخطاب الإعلامي بكثافة عالية على معظم وسائل الإعلام التي تلقفته وروجته على أوسع نطاق ‏حتى كاد كثيرون خاصة خارج العراق يعتقدون فعلا أن ثمة انحسارا في المقاومة ضد الاحتلال، بعد أن ظهرت للوجود ‏ميليشيات الصحوة العشائرية ، وأصبح عاملا جديدا يلعب دورا مهما في القضاء على القاعدة والمقاومة العراقية الجهادية ، ‏وهذا العامل لا بد من أخذه بجدية وادراجه في الحسابات السياسية.‏
ان انتصار ميليشيات الصحوة على المقاومة أو القاعدة يفتقر إلى الموضوعية والمصداقية، ولا علاقة له بالواقع، فهو ‏مجرد محاولة خائبة لتزوير الحقائق . أما الواقع الحقيقي فإن عمليات المقاومة متواصلة على قدم وساق وتوجه ضربات ‏نوعية ضد العدو، وتكتسب كل يوم انصارا جددا من المواطنين وتتوسع حاضنتها الشعبية، خاصة منذ ان نجحت فصائل ‏كثيرة في تشكيل جبهات متعددة وتضمم كل جبهة عددا من الفصائل مثل جبهة الجهاد والتغيير والقيادة العليا للجهاد ‏والتحرير، وجبهة الجهاد والإصلاح.. لا جدوى اطلاقا من الخطاب الإعلامي لقوات الاحتلال والحكومة ولن يلبثوا ان يعترفوا ‏كما اعتادوا. بحجم خسائرهم المروعة. ‏
‏ والغريب أنه أحزاب الائتلاف الحاكم كانت قد عارضت تشكيل مجالس صحوات العشائر، ولكنها عادت لتعترف بالدور المهم ‏لهذه المجالس في الحرب ضد تنظيم القاعدة، وطالبت بضرورة الاستمرار في تنفيذ هذه الاستراتيجية كما قال الملا ‏عبدالعزيز الحكيم . أصحاب الطائفية الشعوبيين المسيطرين على الاجهزة الامنية يرددون العبارات التالية ( وعلى الرغم ‏من التشكيل المتاخر لتلك الصحوات وتحقيق بعض اهدافها المعلنة في طرد ومحاربة الارهاب ( يقصد المقاومة العراقية ‏‏)وهو هدف نبيل وينم عن الروح الوطنية (يعني العمالة) للقائمين عليه لاسيما ان الاهداف نفسها التي تسعى القوى الامنية ‏الى تحقيقها ولكن السؤال الذي يطرح بين أوساط العراقيين (يقصد بين رجال الحكومة العميلة) , هل توجد لعبة سياسية ‏من وراء كل ذلك ,وهل أن اصحاب الصحوات والداعمين لهم سواء كانوا من الاميركان أو من الاطراف السياسية العراقية ‏يريدون من خلال ذلك تحقيق مكاسب سياسية جديدة من خلال ما يطرح الان الا وهو دمج تلك الصحوات في القوات الامنية ‏؟ ‏
‏ اذن نستشف مما يجري ان هناك أيادي خبيثة تسعى من وراء ذلك الى دفع الكثير من العناصر الارهابية ومن المؤسسات ‏القمعية في زمن النظام المباد الى المؤسسة الامنية من خلال مجالس الصحوات والذين دخلوا اليها خلسة بعد أن ضاقت بهم ‏السبل من خلال نجاح خطة فرض القانون) والسؤال المطروح هنا هل حقا ان مجالس الصحوة تمتلك من القوة والقدرة ‏على محاربة تنظيم القاعدة مالا تملكه قوات الاحتلال ( 135 الف ) أو اكثر وقوات الحكومة العميلة ( نصف مليون مجند ‏‏)، وميليشيا الأحزاب (أكثر من نصف مليون )، بينما تشير المعلومات المتداولة ان قوات الصحوات تقدر ب77 الف ‏متطوع فقط.. واذا أضيف إلى ما تقدم ان تشكيل قوات الصحوة قوبل بحذر شديد في الحكومة المالكي، وأخضعت لقيود ‏شديدة من قبله، واقتصر تسليحها على الأسلحة الفردية الخفيفة. فكيف استطاعت قوات الصحوة ان تنجز او تساعد في دحر ‏تنظيم القاعدة وطرده من عدة محافظات خلال أشهر معدودة ؟؟ في نظر المواطنين العراقيين الشرفاء ان مجالس الصحوة ‏لاتستطيع أن تصمد إمام فصائل المقاومة ، ولا تعبر عن واقع العشائر في العراق... صحيح انها تضم عناصر تنتمي إلى ‏بعض العشائر، وبعضها تضم شيوخا معروفين، إلا أنهم سقطوا في مستنقع الخيانة وارتضوا أن يتحولوا إلى أدوات بيد ‏المحتل، فقدوا مكانتهم الاجتماعية بين باقي العشائر العربية الشريفة / ونحن نعلم أن دوافع الشباب الذين التحقوا بهذه ‏الميليشيات الصحوية فدوافع التحاقهم معروفة وهي الحصول على مصدر للرزق والعيش والكسب في ظل انتشار البطالة ‏والعوز على نطاق واسع. وبما أنهم لايملكون الدوافع الوطنية والعقائدية والمبدئية العقائدية والمبدئية وبالتالي لا تستطيع ‏قوات الصحوات ان تقاتل بشجاعة او تملك الحماس لمقاتلة أبناء جلدتها.. بعض المرتزقة من المحسوبين على الشيوخ ‏وجدوا في تشكيلات الصحوة فرصة للكسب السريع عن طريق تقديم قوائم بإعداد وهمية لقوات الصحوة والحصول على ‏رواتب لتلك الأعداد في سلطة الاحتلال.. والقوات الأمريكية تعرف هذا وتشجعه بهدف ايجاد اكبر عدد من المرتزقة والعملاء ‏والاستفادة من بعضهم في جمع المعلومات أو في استخدامهم كأدلاء لملاحقة المقاومة .‏
هل أن أصل الخراب والدمار والقتل والتهجير سببه تنظيم القاعدة... هل هذا معقول؟ هل القاعدة هي التي قتلت مليون ‏ونصف المليون عراقي بما فيهم اساتذة الجامعات والعلماء والطيارين....الخ؟؟ هل القاعدة هي التي سرقت الآثار العراقية ‏التي لاتقدر بثمن؟؟ هل القاعدة دمرت الجامعات والمؤسسات؟؟ هل القاعدة هي التي أحرقت الأرشيف العراقي أم الكويتيون ‏والموساد؟؟ هل القاعدة هي التي جلبت المحتل الأمريكي والإيراني؟؟ تارة تقولون أن القاعدة هو تنظيم وهمي موجود في ‏الانترنت وتارة أخرى تقولون أنه عميل لأمريكان وتارة تقولون أنه عميل لإيران!!! فلماذا تحصرون كل الشرور بالقاعدة ‏؟ (ولايجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا أعدلوا هو أقرب للتقوى) أن عدونا ليس القاعدة بل عدونا الاخطر هم ‏الايرانيون وقوات الاحتلال ومن والاهما أي العشائر الجاهلية والحزب الإسلامي والمجلس الأدنى والصدريين والأحزاب ‏الشيعية الأخرى والأكراد ويبدو انهم ياخذون بثار القادسيتين نعم إنهم ليسوا الشيعة والسنة لا والله بل الروم والفرس ‏واتباعهم فإيران تخطط بخبث في العراق لسفك دماء العراقيين وطرد العرب السنة من منازلهم وإحلال الصفويين الفرس ‏مكانهم كما يحدث الان في البصرة وغيره من المدن العراقية ‏‎.‎‏ الان وبعد وقت طويل يأخذون بثأرهم وإنهم والله لمخذولون ‏ولله العزة وللمسلمين والعرب والمخلصين ولشعب العراقي الشريف الكرامة‎.‎‏ ‏
ان مجالس المنافقين وعبيد الدولار من عشائر الصحوة تعريفاً هي مجلس لاعانة المحتل ومعاونة المليشيات وتعمل على ‏اساس التصفية الشخصية وليس لها اي علاقة بانقاذ العراق ان سبب تراجع عمليات المقاومة ضد المحتليين هم رجال ‏الصحوة العملاء الخونه ومن هنا يجب ان نقول هل للصحوة من اجندة معينة ؟ نعم الاجندة التي تعمل بها هي اضعاف ‏اخواننا في صفوف المقاومة الباسلة من حيث ان مجاهدينا الابطال مطاردين من قبل قوات الاحتلال والحرس الوثني ‏والشرطة العميلة والمليشيات الشيعية والصحوة الغادرة من عبيد الدولار ولا نعرف ماسيظهر لنا من مسميات اخرى ‏تطارد اخواننا وتحاول من احباط عزيمتهم في الجهاد لتحرير الارض ، وهم وعلى الرغم من هذا كله فهم صامدون وعلى ‏درب التحرير سائرون ، فهل من شئ جديد يجعلنا نؤمن بالصحوة ما يردده البعض عما سمي " بجرائم القاعدة " ، من ‏أثبتها ؟ من حقق بها ؟ أليس هذا ما تردده قنوات العدو مثل العبرية المنحطة والحرة الامريكية والعراقية الطائفية الصفوية ‏؟ أليس هذا جزء من الدعاية المضادة لتشويه صورة الجهاد والمجاهدين ، فهل من المعقول أن يأتينا زمان نختلف فيه ‏حول عقيدة الجهاد ؟!!! صحيح إن المجاهدين في القاعدة يقصرون في نفي هذه الاقاويل وبعضهم مارس بعض الاعمال ‏من قتل وتصفية لافراد من المقاومة العراقية وبعض المواطنين العراقيين ، لكن لا يعني هذا إنه كلما قتل رجل قيل : ‏القاعدة .‏

الصحوات الان في العراق بدايتها معروفه والنهايه‎ ‎مجهوله ، وبالتأكيد هي خطه امريكيه مسبقه ، فعنوان تحرير العراق ‏بات يمر بتدمير المقاطعة على من فيها وفاء لدماء الشهداء التي تسال بتآمركم وخبثكم وتعاونكم مع المحتل الامريكي ‏والصهيوني الغاصب يا خذال الارض والدين بحفنة دولارات ، وهل يعتقد الامريكان ومنتجاتهم الصحوات انهم قادرين على ‏النيل من التنظيم العالمي المسمى الجهاد في سبيل تحرير الارض من المحتل ؟ فعلى سبيل المثال لم تستطع الى الان امريكا ‏بعظمتها بمعرفة اين يعيش قائد تنظيم واحد من تنظيمات الجهاد في العراق ولا يعرفون اي شيء عن هذا التنظيمات الا ما ‏يصرحون هم به . وبعكس الصحوات ، الحكومه العراقيه ، وبعض التنظيمات التي تتعاون مع الامريكان والتي تحركهم ‏امريكا كما تشاء لانهم من انتاجه وعلى شاكلته ، ونقول الى كل من باعوا أنفسهم للإحتلال وحكومته العميله وخانوا الوطن ‏والأمه والإسلام نقول لهم إلى جهنم وبئس المصير باذن الله .‏

‏ انه لمما يدمي القلب ان نجح الاعداء في شق صف المقاومة . الهذه الدرجة لا توجد ادنى حصانة ضد الفتنة عند المقاومة ‏بجميع تشكيلاتها واصنافها ؟ الهذه الدرجة يلعب الاعداء بالمقاومة كيفما يحلو لهم ؟ واحسرتاه على هكذا وضع محزن ؟ او ‏احسرتاه على تلك الايام عندما كنا نقرأ عن مئات العمليات في اليوم وعشرات القتلى من الاعداء ونسمع عويلهم وبكائهم ‏على جميع مستوياتهم الى قتيل واحد او نحو ذلك في الوقت الذي يسقط فيه العشرينات واكثر ممن يقولون لا إله إلا الله ‏محمد رسول الله بيد من يقولون لا إله إلا الله محمد رسول الله. لماذا نحن اهداف سهلة للاعداء والمنافقين ؟ اليس مطلوبا ‏من قيادات المقاومة ان تكون حصيفة ذكية تستلهم خطى ابطال ومجاهدي التاريخ في معالجة المشاكل بدون الوقوع في ‏الدماء المعصومة وان تكون محصنة ضد الفتن .اللهم احقن دماء المجاهدين في كل مكان وزمان اللهم اهدهم ويسر هداهم ‏اليهم واهدهم واهد بهم واجعلهم هداة مهتدين واجعلهم سببا لمن اهتدى ، أمريكا لن تتخلى عن الصحوات كما تخلت عن ‏غيرها من المطايا والوسائل التي أتخذتها في حربها وأغرت بأموالها هذه العشائر‎.‎‏ خيرٌ للصحوات أن تكون راعية غنم عند ‏الدّولة الإسلامية على أن تكون راعية خنازير لدى الأمريكان ، أحبتي في الله أهل مكة ادرى بشعابها واهلكم واخوتكم في ‏العراق على خير كثير ان شاء الله والمتتبع لعمل الفصائل كافة يتاكد من صحة قولي أما وجود بعض الخلافات فهذا دليل ‏العمل المتواصل ولكن ؟ يحب ان يبقى في الذهن شيء موكد الا وهو ان الجميع يسعى لطرد المحتل ولكل اجتهاده وللمجتهد ‏اجران كما جاء في الحديث فلا تحكمو على غائب في اصل المسالة حتى يستبين الآمر اما الصحوات فلها وعليها فلها انها ‏صححت المسار الذي انحرف عند بعض من رجال المقاومة لم يعلمو من الدين إلا اسمه ، فأساؤ في تلك المناطق وما ‏جرى من ملابسات فجاءت بتحريض المحتل للنفوس الضعيفة ، وكل ابن ادم خطاء وخير الخائين التوابون فأبشرو بخير ‏،ان المطلوب من المقاومه العراقيه بذل جهود اكبر في تعميق العلاقات مع الشعب العراقي ونشر ثقافة المقاومه وتوسيع ‏رقعة عملياتها في الجنوب والفرات الاوسط كما ونوعا والعمل الاهم على توحيد وتنسيق العمل المقاوم بين جميع الفصائل ‏العراقيه المقاومه للاحتلال والاهتمام بالجانب الاعلامي وايصال صوت المقاومه وعملياتها البطوليه لكل ارجاء العالم . ‏حيث لاحظنا ومنذ اعلان خطة زيادة قوات الاحتلال في العراق ان هناك محاولات للتعتيم على كل عمليات المقاومه وبما جعل ‏كثير من الناس يعتقدون ان المقاومه في العراق انحسرت في حين ان العمليات على الارض تزيد على (300 ) عمليه ‏يوميا..ثم ياتي العامل الاكثر اهميه وهو المقاومه فهي الوحيده التي تمتلك مفاتيح الحل في العراق وربما في كل المنطقه ‏وعلى دورها وفاعليتها يتوقف كل شئ ونحن نثق تماما بما ستحمله جعبة المقاومه العراقيه من مفاجئات ستثلج قلوب ‏العراقيين الذين طال صبرهم وكبرت معاناتهم .‏

‏ وتأسيسا على ما تقدم فأن ظاهرة الصحوات ظاهره موسميه ستجد طريقها الى الافول خلال مدة لاتتعدى الاشهر الاخيره ‏من عام 2008 في احسن الاحوال لانها بنيت على اسس واهيه وفي ظروف غير طبيعيه كما ان هذه الصحوات ولدت ‏وعدوها في رحمها (زعماؤها ومن يتنافسون على السيطره عليها) عدا ما يكنه لها من عداء اقطاب العمليه السياسيه ( ‏المالكي والحكيم والطالباني والبارزاني ومن لف لفهم من عملاء الاحتلالين الامريكي والايراني) ..‏

‏ ويعمل الآن ما يزيد على 70 الف شخص من الجماعات التي تسمى مجالس الصحوة التي يشكل معظمها العرب السنة ‏لصالح القوات الأميركية في برامج أمن الأحياء. ويعتبر تحويلهم الى سيطرة الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة كرجال ‏شرطة وافراد في فرق الأشغال العامة امرا ملحا ارتباطا ببدء القوات الأميركية الانسحاب، وفقا لما اشار اليه مسؤولون في ‏لقاءات وايجازات صحافية وفي مقابلات أجريت معهم مؤخرا. سلطت صحيفة بوسطن غلوب الضوء على حجم المبالغ ‏المالية التي يتقاضاها شيوخ مجالس الصحوة من القوات الأميركية في مقابل السيطرة على مناطقهم وقتال عناصر تنظيم ‏القاعدة فيها، وأبرزت مخاوف مسؤولين أميركيين وعراقيين من عودة أعمال العنف في حال انقطع التمويل عن تلك ‏المجالس. وتقول الصحيفة في تقريرها الذي نشرته يوم السبت إن الاستراتيجية التي اعتمدتها الإدارة الأميركية باستمالة ‏المقاتلين السنة ضد القاعدة، كلفت عشرات الملايين من الدولارات التي ذهب قسم كبير منها إلى شيوخ العشائر . 60 ألف ‏دولار شهريا وتنقل الصحيفة عن قادة عسكريين أميركيين قولهم إن قادة وشيوخ مجالس الصحوة هم من يتسلم الأموال ‏الأميركية، التي قد تصل إلى 60 ألف دولار شهريا لشيخ العشيرة و200 من المقاتلين في مجموعته. ويفيد تقرير الصحيفة ‏بأن مسؤولين أميركيين سابقين وحاليين يعتقدون أن بعض شيوخ الصحوة يحتفظون بـ20 في المائة من تلك الأموال ‏لأنفسهم. ويقول الكولونيل مارتين شانتون المسؤول عن عمليات المصالحة والالتحام في القوات متعددة الجنسيات في ‏العراق إن ما تم صرفه من أموال على مجالس الصحوة وقادتها عاد بالفائدة علينا من خلال جلب السلام والاستقرار.‏
‏ ويقول هؤلاء المسؤولون إن على الولايات المتحدة أن تضع استراتيجية بعيدة الأمد لضمان دعم مساندة شيوخ الصحوة ‏للحكومة العراقية حين ينقطع التمويل الأميركي 300 مليون دولار للصحوة في 2008 . ولكن هل حكومة الطائفيين ‏ستوافق على دمج شباب الصحوة في وحدات الجيش والامن ؟ كلا والف كلا أن هذه الحكومة الطائفية ترفض كل ‏الرفض في ادخال أي عنصر سني في هذه الاجهزة بعد أن سيطرت بأحكام على هذه المراكز ، وقد حذر ثلاثة من قيادات ‏مجالس الصحوات في بغداد من حتمية عودة الاقتتال وتفشي أعمال العنف في مناطق العاصمة المختلفة في حال لم تستجب ‏الحكومة العراقية إلى مطالبهم في الانخراط في صفوف القوات المسلحة الحالية . وقد رفضت الحكومة العراقية تحول ‏‏"قوات الصحوة" التي تقاتل تنظيم القاعدة في البلاد الى قوة امنية ثالثة محذرة من ان تصبح "ميليشيات سنية معارضة" ‏بديلة للقاعدة. فلم يعد المجال إمام هؤلاء الشباب السنة المخدوعين إلا الرجوع إلى طريق الصواب والمشاركة في المقاومة ‏العراقية وتحرير بلدهم من العملاء والمحتلين . ‏
‏ أن ظهور الصحوة في المناطق السنية اغاض الاحزاب الشيعية المتنفذة في العراق وراحوا يتخوفون من هذه المليشيات ‏بحجة دخول الكثير من عناصر المقاومة في صفوف الصحوة وليس في القضاء على نفوذ القاعدة في العراق ، بل أن ‏هدف شباب الصحوة هو القضاء على النفوذ الشيعي المسيطر على العراق ، ووقف النفوذ الايراني المنتشر في العراق ‏‏. وأن المرحلة القادمة ستشهد دعماً ملحوظاً لأهل السنة في مواجهة النفوذ الإيراني المتزايد . وهو مايفسر لنا الغضب ‏والقلق الشيعي للحكومة العراقية والأحزاب الشيعية الموالية لها وحتى انها قضت مضجع الحوزة النجفية لاول مرة تجاه ‏الصحوة .اصوات الاحزاب الشيعية ورجالها وخاصة ( الملا عبد العزيز الحكيم ) يعتبر اساس تشكيل ميليشيات الصحوة ‏من قبل الأمريكان هو تحريض سافر لقتل الشيعة في العراق ! وبدأت الأصوات الشيعية تتعالى من هنا وهناك تحذر من ‏خطر افراد الصحوة المستقبلي على الشيعة . ونحن هنا نتسائل ونضع الرأي العام والقارئ الكريم أمام تساؤلاتنا ‏المشروعة على الحكومة العراقية الطائفية ومن ورائها مراجع النجف ( بالمناسبة المراجع الكبار الأربعة كلهم من أصول ‏غير عراقية ) . ونقول ألم تدعم إيران الشيعة في العراق من خلال الأحزاب الشيعية الموالية لها منذ أن وطأ الأمريكان ‏أرض العراق , دعماً متكاملاً منقطع النظير بملايين الدولارات وأكداس الأسلحة التي تتدفق يومياً الى الجنوب مع الدعم ‏الملحوظ بالخبرات العسكرية والقتالية والامنية والاستخباراتية من خلال تواجد الحرس الثوري الايراني بكثافة في العراق , ‏وهو ما تأكده حتى التقارير الأمريكية والإتهامات المتكررة لإيران دون غيرها من دول الجوار من قبل القادة العسكريين ‏والسياسيين الأمريكين في أكثر من مناسبة " من أن أيران تدعم المليشيات بالمال والسلاح لتقتل بها الخصوم السنة " ‏
ألم يصدر علماء شيعة كبار في إيران والعراق فتاوى قتل مباشر وصريح بقتل السنة وتهجيرهم وحرق مساجدهم علناً ‏ومن غير أي تحفظ أو إنكار لا من الحكومة المالكي العميلة ، ولا من المراجع السيستانية . وإليكم بعض هذه الفتاوى ‏والتصريحات التي أطلقها علماء شيعة ورموز حكومية شيعية عبر وسائل الإعلام وكلها تدعو بصراحة الى تصفية السنة ‏وتهجيرهم من مناطق بغداد والمناطق الأخرى التي يسيطر عليها الشيعة . فكل هذه الاعمال الاجرامية من خلال القتل ‏والخطف والتهجير وتهديم المساجد أو اغتصابها وتحويلها إلى حسينيات , توحي وبما لايقبل هو أمر ممنهج مدروس ‏من قبل دوائر الإستخبارات الإيرانية " إطلاعات " صاحبة الخبرة الواسعة في قمع أهل السنة في إيران بالتنسيق الكامل مع ‏الحكومة العراقية ومراجعها النجفية , وليس ردود أفعال كما يريدون أن يوهموا الرأي العام بذلك، فقد قال الذي يحمل ‏لقب آية الله زورا وبهتانا " علي كريمي " من قم الإيرانية وفي أول خطبة جمعة عقبت سقوط بغداد ( اليوم ياأهل الشيعة ‏في العراق ... ياخاصة علي وفاطمة ! بعد أن استعيد ملككم المغتصب وحقكم المستلب عليكم أن توقفوا الزحف السني ‏البكري العمري الأموي والوهابي إلى بغداد .. عليكم أن تنتهكوا أعراضهم مثلما إنتهكوا أعراضكم أيام صدام " على حد ‏زعمه " عليكم أن تشردوهم وتقتلوهم كما قتلوكم وشردوكم .. شدوا على أيدي إخوانكم من فيلق بدر وساندوهم في إتمام ‏مهمتهم في القضاء على كلاب السنة الوهابية أولاً ثم عامتهم من الجراء " أي صغار الكلاب " كبيرهم كافر وصغيرهم زان ‏‏) انظر كتاب "وجاء نور المهدي " والذي أدخل منه ألاف النسخ الى العراق بإعتراف الجزائري وزير الثقافة والإعلام " ‏الشيعي " السابق . وكانت خطبة هذا الكلب الايراني ألصفوي الحقير كما يراها مراقبون بمثابة خطة عمل فعلية ‏للمشروع الصفوي في العراق أرسلت من إيران , وهو ماأثبتته الوقائع اليومية وماقامت به الحكومات الشيعية المتعاقبة في ‏ظل الإحتلال ومليشياتها الصفوية خير شاهد على ذلك . وجاء في موقع وكالة حق أو موقع البينة على الانترنيت مقطع ‏مقتطف من محاضرة أو خطبة آية الله الشيرازي الشهيرة يقول فيها ( مساجد السنة يجب أن تدمر وتحرق لانها مساجد ‏ضرار .. والوهابي الإرهابي الكافر الناصبي الوحشي يجب أن يقتل ) أما رجل الدين الشيعي المنافق الكذاب علي النجفي ‏خطيب ما يعرف بجمعة مدينة فقد قال في خطبته ( على الحكومة الرشيدة الإسلامية ( حكومة المالكي ) قمعهم إلى أبد ‏الدهر؛ إذا ما أرادت عراقًا إسلاميًا قويًا ومتينًا، وما حدث في إيران من صحوة وتقدم وقوة في هذه الفترة إلا خير مثال لنا ‏نحن أهل العراق ) وهو يقصد هنا قمع أهل السنة في العراق . ‏

ومؤخراً ما قاله جلال الدين الصغير عضو الجمعية الوطنية وإمام حسينية براثا في بغداد والعضو البارز في فيلق بدر ‏الصفوي ( إن قتال التكفيريين والوهابيين والنواصب أبناء العامة سيمهد الطريق لنا غدًا إلى مكة والمدينة المغتصبة ‏لتحرير قبور أجدادنا هناك ورفع الأنجاس عن جوارهم"، في إشارة إلى صاحبي الرسول صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر ‏رضي الله عنهم وأرضاهم . أن هذه الاوصاف الشيعية التي نزلت الساحة العراقية ( التكفيريين والوهابيين والنواصب ‏والبعثيين والصداميين والإرهابيين.. ) كلها مفردات تطلق على عموم السنة من قبل إعلامهم وقنواتهم الفضائية الحكومية ‏كقناة "العراقية" الرسمية , والحزبية كقناة "الفرات" و"الفيحاء" وغيرهم التي تبث قيح سمومها الطائفية على الهواء ‏مباشرة ، وحتى مفردات رجالهم الحزبيين ، وهي جزء من ثقافتهم الحزبية السياسية وليست الدينية . ومع ذلك لم نسمع ‏صوتاً واحداً يستنكر هذه الفتاوى الداعية للقتل المباشر , لامن المراجع السردابية النجفية , ولا الحكومة العراقية وأزلامها ‏أعضاء الجمعية " الوطنية " ومسؤلي الأحزاب الطائفية , بينما نسمع نعيقهم اليوم يملأ وسائل الإعلام ويبلغ الأفاق ضد ‏الصحوة التي وضعت يديها بيد قوات الاحتلال للقضاء ليس على المقاومة العراقية بل القضاء على الشيعة الأبرياء ( أما ‏قتل السنة بكافة الوسائل طيلة هذه الفترة فأمر محمود لديكم وقربة تتقربون بها الى أبو عبد الله الحسين كما تزعمون ) .‏
‏ أما اخواني من شباب الصحوة فأقول لهم لاتكونوا غفوة يا اخوه . والله انا قلبي يحترق على مصيركم من هذا الذل ، ‏ارجعوا إلى وعيكم وحاسبوا ضمائركم ، واعلموا جيدا أن تطورات مجالس الصحوات والغفوات النشاذ والشاذ من رؤساء ‏العشائر الخونة المتنفذين في رقابكم لن تعيش طويلاً، أمام إرادة الشعب العراقي ومقاومته الباسلة التي تعهدت بدحر ‏المحتلين وكل عميل جاء معهم أو تم تنظيمه لاحقا والتاريخ يشهد ، وان الشعب العراقي ضد الاحتلال وأعوانه من الخونه ‏وسوف يثبت هذا باذن الله كما أثبت الآباء والأجداد من قبل واليوم جاء دوركم يا اخواتي لتثبتوا للاجيال القادمة انكم رجال ‏ومجاهدين ومحررين وشهداء العراق والامة الاسلامية . توبوا إلى الله ولاتخونوا المقاومة العراقية الجهادية ولا تخونوا ‏الارض والوطن ، ولا تجعلوا دماء شهدائكم المقاومين تذهب هدرا وبيوت الله دمرت وتمادوا على القران واحرقوه ‏ونساء هتك اعراضهنا خذ بثارهم يا ابن الوطن والارض والعرض . قفوا مع المقاومة بالسر والعلانية ولا تخافوا لانكم ‏على حق ، لان الحرب خدعة ولاتجعلوا الأمريكان يخدعوكم مرة أخرى ، كما خدعوا الذين من قبلكم في السابق ، ‏ولاتبيعوا انفسكم بالدولار لاعداء الله والوطن . والله اني اكرهكم في الله كل من يبيع نفسه للاوغاد والمجوس . ‏

‏ أيها المجاهدون الابطال يا أبناء العراق وأنتم تذودون عن الديار فما تقنيات العدو أرهبتكم ولا قلة حيلتكم وضعف ‏عتادتكم أوقفكم، الله الله في جهادكم وعزيمتكم عزيمة أمضي من حديد وعقيدة تؤمن بنصر من الله أكيد أن شاء الله . يا ‏ابطال ثورة العشرين الجنوب يشهد عزكم والوسطي شاهد مجدكم والقادسية مقررة بسالتكم والشمال يغلظ أشد الإيمان على ‏الشهامة وشجاعتكم ، دمائكم التي سالت غزيرة بعد مؤتمرات ومؤامرات الشياطين المتسلطين على حكم العراق، ومن ‏عشائر الصحوات الأمريكية الصهيونية هذا الزمان ولا تجعل أمامنا مفر إلا أن نكتب اليكم، ونطيرها لكم أيها الأحباب على ‏جناح المودة والمحبة يا رفاق الدرب والسلاح يا أبناء العقيدة وراية التوحيد أنصار المقاومة العراقية أهل السنة ‏والجماعة، كثر القتل فيكم بعدما أصبحتم الهدف الأوحد والمفضل ليهود فخذوا حذركم من اساليب العدو الخبيثة ما يسهل ‏اصطيادكم وامنعوا عنه ما قد يكون سبباً في أن يفجعنا فيكم ، أن العدو الامريكي المحتل والفارسي المجوسي واعوانهم ‏يريدون منكم التقاتل والتنحار فيما بينكم لينفردو هم بخيرات الوطن لاتقتلوا اخوانكم بحجة محاربة القاعدة فقتالكم لهم خطا ‏كبير وخدمة للمحتل وسيجازيكم على ذلك بطلقة تطال رؤوسكم ورؤوس زعمائكم من خونة الصحوة من امثال ابو ريشه ‏وغيرهم لأن جزاء الخائن في النهاية هو القتل على يد المحتل وعلى يد أهل العراق . توحدوا وكونو يدا واحدة ويد الله مع ‏الجماعة ، لن نزيد عن هذا يا حماة الثغور فأنتم أدري منا بظروفكم وإن هي كلمات من باب الحرص عليكم وصون دمائكم ‏والله أسأل أن يتقبل شهداءنا من المقاومة والمجاهدين في جنان الخلد بجوار محمد وصحبة ، أما هؤلاء ابناء العار أبناء ‏المجوس في هذا العصر وإلى من باع الارض والغيرة وفرط بالعرض والهوية ودماء شعب العراق ، فأن بركان الغضب ‏الذي سيثور في وجهكم وهي جذوة النيران التي ستحرق الأخضر واليابس تحت أرجلكم، فانتظروا يوماً نحن ناظروه وهو ‏قريب بإذن الله يوم أن ندخل فاتحين مكبرين مهللين مقر نجاستكم في المنطقة الخضراء وفي طريقنا لتحريرالقدس العزيزة ‏بإذن الله .‏

اللهم أن الشعب العراقي يتبرأ من هذه الطغمة الفاسده التي باعت دينها ورقصت على اشلاء الاطفال والجرحي في العراق ‏‏.‏
‏ اللهم عليك بالمرتدين والامريكان واليهود ومن عاونهم ووالاهم‏‎ ‎‏ . ‏
اللهم ارحم شهداء الامة الإسلامية ، والشهيد باذن الله صدام حسين واجعل تشهده على لسانه صريحا كما ودعناه ، واجعل ‏المصحف الذي كان يحمله شهيدا له وشفيعا‎ ‎واجعله وولديه وحفيده مع الشهداء وتحت لواء سيد المرسلين . ‏
اللهم اجعل قبورهم روضة من رياض الجنة وانسهم في وحشتهم بالملائكة المرسلين .‏‎
اللهم يارب ادحر عدوهم عدو العراق والعراقيين والمسلمين واخذله في الدنيا واحشره في الاخرة مع اليهود الخاسئين .‏‎ ‎
اللهم انك تعلم بكيدهم فرد كيدهم الى نحرهم وارنا عجائب قدرتك فيهم .‏‎
اللهم انهم يقتلون المسلمين بلا ذنب ولاجريرة كي يفرحوا اعداء الدين من اليهود والفرس الصفويين والتابعين لهم امين ‏يارب العالمين‎ ‎وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين .‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-01-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عائلة الحكيم البرامكة عملاء للشيطان الامريكي والرجيم الايراني
  فضيحة الأكراد في الدنمارك تعري مافيا القيادة الكردية
  فساد وطغيان دكتاتورية قادة الأكراد
  لماذا سربت واشنطن أخبار مفاوضاتها مع المقاومة ؟
  مهزلة مسرحية العداء الإيراني الأمريكي الإسرائيلي المشترك
  متى تتوقف مسخرة المحاكم الدولية ضد العرب والمسلمين ؟
  الحفات العرات يقتلون أهل غزة ويمشون خلف جنائزهم
  نفر من أيتام الماركسية المقبورة يشوهون الحقائق ويخلطون الأوراق
  حفنة من الشيوعيين العراقيين في برلين يلعبون بورقة اليهودية الصهيونية ضد أسبوع الثقافة العربية
  بمناسبة قدوم شهر رمضان
   صبر الرجال في الأسر وهمـة الإبطال صنعـا لدروب العـزة للأجيـال
  استفادة الحضارة الغربية من الفلاسفة العرب
  اللهم اشهد إني بلغت رسالة إلى حكام العرب والشعوب العربية
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (2/2)‏
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (1/2)‏
  الذكرى الخامسة لسقوط بغداد: الفرق بين أبو تحسين وأبو طه النادم الأمين
  اختلاف المصالح والأهداف في انتفاضة الأمس وعصيان اليوم‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثالث والأخير)‏
  رجل دين مصري يزعم تلقيه رسالة من النبي محمد (ص) للرئيس مبارك
  تمتعوا قليلا بقصوركم سيأتي يوم الندم ياصهاينة الكرد
  حول مؤتمر اليسار الالماني المؤيد للمقاومة العراقية الذي انعقد في برلين
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثاني )‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ( الجزء الاول )
  ردا على مقالة افضل علاج للمحاصصة قيام دكتاتورية السنة
   نعم ....آن الأوان للاعتذار قبل فوات الاوان
  الحقائق التاريخية والأدلة الدامغة على عدم كردية كركوك‏
  مثقفو الاحتلال وما‏‎ ‎يطرحونه من أكاذيب وأفكار
  آخر من يحق له الدفاع عن النفط من هو ؟‏
  ‏ شهوة الدولار لعشائر الصحوة والغفوة وضياع النخوة
  مبروك للشعب العراقي والعربي بالنصر والشهادة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  5-05-2008 / 18:21:38   سراب
kaaida2008

القاعدة هي القاعدة لا تتغير لانها الدئب في قصة سيدنا يوسف عليه السلام
ادا اراد الحكام العرب الشر بالاسلام او المعارضة اتهماهم بانهم من القاعدة
امريكا تتهم من يعارضها بالقاعدة
حتى ان بعض الزوجات تتهمن ازوجهن بالقاعدة و هدا ليتحررن
الله المستعان على امريكا و من والاها و ايران و من حاباها
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد الحباسي، عبد الله زيدان، فاطمة حافظ ، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود طرشوبي، رافع القارصي، محمد العيادي، إيمان القدوسي، عراق المطيري، محرر "بوابتي"، تونسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، يحيي البوليني، الهيثم زعفان، د - الضاوي خوالدية، شيرين حامد فهمي ، محمد أحمد عزوز، بسمة منصور، سلوى المغربي، أحمد الغريب، جاسم الرصيف، عواطف منصور، سعود السبعاني، ابتسام سعد، رمضان حينوني، أحمد النعيمي، د.ليلى بيومي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. عبد الآله المالكي، د. محمد عمارة ، د - احمد عبدالحميد غراب، د. نانسي أبو الفتوح، فاطمة عبد الرءوف، محمد الياسين، كريم السليتي، ماهر عدنان قنديل، سوسن مسعود، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أبو سمية، عمر غازي، د - شاكر الحوكي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، صالح النعامي ، د - محمد عباس المصرى، د - صالح المازقي، د. أحمد محمد سليمان، أشرف إبراهيم حجاج، فتحـي قاره بيبـان، د. الحسيني إسماعيل ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، إيمى الأشقر، فتحي الزغل، سامر أبو رمان ، عصام كرم الطوخى ، محمد عمر غرس الله، مصطفي زهران، د. أحمد بشير، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د- محمد رحال، مراد قميزة، د. صلاح عودة الله ، حاتم الصولي، د. الشاهد البوشيخي، حسن الحسن، سفيان عبد الكافي، المولدي الفرجاني، العادل السمعلي، إياد محمود حسين ، د - محمد بنيعيش، عدنان المنصر، سحر الصيدلي، صلاح المختار، علي عبد العال، فوزي مسعود ، د.محمد فتحي عبد العال، د- هاني ابوالفتوح، رافد العزاوي، رضا الدبّابي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - مضاوي الرشيد، فراس جعفر ابورمان، عبد الغني مزوز، سيد السباعي، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، صلاح الحريري، حسن الطرابلسي، مجدى داود، د. جعفر شيخ إدريس ، د - غالب الفريجات، د- هاني السباعي، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد يحيى ، محمد إبراهيم مبروك، د- محمود علي عريقات، محمود سلطان، منجي باكير، سامح لطف الله، حميدة الطيلوش، سلام الشماع، صفاء العربي، وائل بنجدو، معتز الجعبري، د - محمد سعد أبو العزم، الهادي المثلوثي، أحمد بوادي، حمدى شفيق ، خالد الجاف ، د. محمد مورو ، إسراء أبو رمان، رأفت صلاح الدين، فتحي العابد، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود صافي ، د. خالد الطراولي ، الشهيد سيد قطب، أحمد ملحم، د. طارق عبد الحليم، طلال قسومي، فهمي شراب، د- جابر قميحة، صباح الموسوي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الرزاق قيراط ، عزيز العرباوي، د. عادل محمد عايش الأسطل، مصطفى منيغ، سيدة محمود محمد، د - أبو يعرب المرزوقي، هناء سلامة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، جمال عرفة، الناصر الرقيق، محمود فاروق سيد شعبان، علي الكاش، د. نهى قاطرجي ، د - مصطفى فهمي، نادية سعد، صفاء العراقي، رشيد السيد أحمد، رحاب اسعد بيوض التميمي، كمال حبيب، كريم فارق، أنس الشابي، محمد شمام ، حسن عثمان، عبد الله الفقير، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد تاج الدين الطيبي، د - المنجي الكعبي، محمد الطرابلسي، منى محروس،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة