تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تمتعوا قليلا بقصوركم سيأتي يوم الندم ياصهاينة الكرد

كاتب المقال خالد عزيز الجاف - برلين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عندما دخل المجرم تشيني اليهودي الاصل العراق‎ ‎متسترا في جنح الظلام سافر إلى شمال العراق لمقابلة اذنابه من العملاء ‏الخونة المتنفذين برقاب شعبنا الكردي المسكين ، وصحب معه زوجته وابنته الشاذة جنسيا ، التقت نبيلة بارزاني ابنة ‏مسعود برزاني وزوجة نجيرفان برزاني بلين جيني قرينة ديك تشينى وشكرت (النبيلة) الرئيس بوش على تحريره العراق . ‏ولولا بوش لماذا كانت تستطيع هذه النبيلة الوصول إلى هذه الفخفخة والبذغ ومعيشة الملوك ،وجلست زوجة تشيني في ‏مكتب نبيلة بنت مسعود برزاني الفاخر بالاثاث الغربي على الطراز الفرانكفورتي الثمين ، وهي تتطلع في إنحاء ‏الغرفة في اندهاش عظيم لم تكن تتوقعه، والست نبيلة تشكرها وتقول لها هذا كله من فضلكم (ودام فضلكم) . ولكن ‏سيأتي اليوم مهما طال الزمن الذي يحاسبهم فيه الشعب العراقي ويقول لهم من اين لكم هذا‎.‎


السيد اليهودي والخادم الكردي

تطلع أيها القاريْ الكريم ، ويااخي المواطن العراقي الكردي الشريف الغيور شاهد بنت مسعود البرزاني وكيف هي تعيش ‏في فخفخة وابهة وقصر من قصور الغرب والانتيكة الغالية من الاثاث ، بينما شعبها الكردي يعيش في فقر مدقع وافواج ‏العاطلين عن العمل يهربون من شمال العراق لتقديم اللجوء في الغرب . أما الاكراد الذين يعيشون في أوروبا ،والذين ‏فرحوا بالتحرير الأمريكي فهم يرفضون ألان الرجوع إلى العراق خوفا من المستقبل المجهول ، وهم على يقين تام أن كل ‏شيْ في العراق ليس له ضامن ، بينما الضمان في الدول الاوروبية متوفر من ناحية المساعدات الاجتماعية ، والضمان ‏الاجتماعي من سكن ومواد معيشية تصرف عليهم فأنهم يرفضون الرجوع إلى شمال العراق بحجة الخوف والذعر وعدم ‏وجود ديمقراطية وحرية حقيقية . شاهد أيها الكردي العراقي الشريف واحكم بضميرك‎.‎




ابنوا قصوركم في أوروبا لاستقبالكم وايوائكم لان ايامك تقترب شيئا فشيئا ، أن الله رب العزة لن يهمل القوم الظالمين ‏من العقاب في الدنيا وفي الاخرة لهم اشد العذاب ، فيا نبيلة بنت مسعود تمتعي في هذا القصر الذي تعيشين فيه بعض ‏الوقت . هذا القصر تم بنائه من اموال العراق المنهوبة وشعبنا الكردي يعيش في ضنك الحياة ، تمتعي ياسيدتي بعض ‏الوقت ثم ابكي بعدها على الايام الخوالي كما بكى قبلك جدك الكبير . لو دامت نعمة الحياة ومتعة القصور لغيركم لما ‏وصلت اليك .‏

‏ ياعصابات البرزاني والطالباني أن الشعب الكردي كشفكم على حقيقتكم ولم تعد تنطلي عليهم اكاذيبكم بالحرية ‏والديمقراطية والعزة والكرامة في ربوع كردستان ، واين هذه الديمقراطية وسجون اربيل وزاخو اصبحت ابو غريب ‏الثانية ، واين الحرية وهناك القتل والنهب بحق الافراد وخاصة علماء الدين من المسلمين والمسيحيين و الكتاب والدكاترة ‏وغيرهم ، واين هي العزة والكرامة واكثر من مليونين كردي يعيشون في الخارج تحت رعاية المساعدات الاجتماعية ‏الاوروبية واين هي تلك الوعود يا برزاني ويا طالباني وما هو ذنب الشعب الكردي حتى يتحمل هذه المصائب كلها ؟. ‏وبتعاونكم مع المحتل الامريكي والصهيوني ضد الوطن والشعب ، وهذه هي الخيانة العظمة يا قادة الكرد ، وسوف يلعنكم ‏الشعب والتاريخ كما لعن الذين من قبلكم ؟


زوجة طالباني مع وزيرة خارجية اسرائيل خلال حضورها أحد المؤتمرأت

إن العصابات المتصهينة البيشمركية هي التي تمارس القتل بحق الشعب العراقي في كركوك والموصل وغيره من المدن ‏وتتهم المقاومة الجهادية بالارهاب وتنسب لهم هذه الجرائم . مازالت تصلنا الاخبار من شمال العراق الارض الطيبة ‏الحبيبة وتفضح اجرام هذه العصابات البيشمركية المتصهينة في اغتيال المناضلين الشرفاء من عرب واكراد ومسيحيين ، ‏فقد توصلت استخبارات المقاومة العراقية بعد التدقيق والتحقيق والمتابعة أن المجرم كريم سنجاري ( وهو من بيشمركة ‏العميل مسعود البرزاني ) هو من خطط ونفذ عملية اغتيال المطران فرج بولص رحو بعد أن تلقى هو وجماعته المنفذة ‏لعلمية الاختطاف موافقة حزب البرزاني العميل للقيام بهذه العملية الحقيرة والجبانة ، لان المرحوم المطران اول من ‏رفض إعدام الشهيد باذن الله صدام ، ورفض سيطرة الاكراد علي المسيحيين العراقيين في شمال العراق والموصل ‏وربطهم بأقليمهم اليتيم ، واكثر من ذلك رفضه الاحتلال وانفصال كردستان عن ارض الوطن العراق ، كل هذه المواقف ‏التي اتخذها المرحوم المطران ادت إلى اتخاذ القيادة الكردية البرزانية في مدينة اربيل قرارها السري بأغتيال رحو .‏

‏ ليت الامر يتوقف عند هذا الحد فأن عملية الاغتيالات بدأت تطال المناضلين الوطنين السياسين الاكراد . اين هي هذه ‏الحرية التي يتمنطق بها قادة الكرد المتصهينين ، هل الحرية في نظركم كتم اصوات الحق التي تنطق بها افواه الشرفاء من ‏شعبنا الكردي العراقي في فضحكم وكشف اسراركم ، لماذا تم تصفية الشهيد عبد الستار طاهر شريف استاذ في جامعة ‏كركوك في محلة رحيم اوا وليس بعيدا من مقر الموساد الاسرائيلي الذي يرفرف عليه علم دولة اسرائيل الدولة المناضلة ‏والمكافحة من اجل الحرية للشعب الكردي في نيل حقوقه في الاستقلال والانفصال عن الاستعمار العربي .‏


الدكتور عبد الستار شريف (عشت شريفا ومت شريفا)


‏ قتل الدكتور الشهيد بعد لقاء صحفي مع صحيفة ( لفين الكردية ) فضح فيها خيانة الأحزاب الكردية العميلة..! وهو من ‏الأعضاء القدامي للحزب الديمقراطي الكردستاني . في السبعينيات أنشق عنهم بعد خلاف طويل مع ملا مصطفى , وفي ‏بغداد شكل الحزب الثوري الكردستاني.. شغل مناصب عديدة في الوزارات العراقية في منتصف السبعينيات ومنها وزارة ‏، الأشغال ، البلديات ، النقل‎.‎

الدكتور الشهيد يحمل شهادة الدكتوراه في علم النفس جامعة بغداد ويحمل الجنسية النيوزلندية أيضاً.. اصبح الدكتور عبد ‏الستار كوكبة مع شهداء كلمة الحق مثله مثل الشهيد الدكتور عمر ميران . ولكن فاليعلم اصحاب الظلم والكذب والنفاق ان ‏كلمة الحق تعلو ولا يعلو عليها الموت. لقد دفع الشهيد ثمن كلمة الحق من دماءه الزكية ، بعد أن وجد ان من يدفع حياته ‏ثمن لكلمة الحق اشرف من ان يموت وهو عميل خسيس خائن كالبرزاني والطلباني . لقد خسر شعبنا الكردي مواطنا ‏كرديا ، علما من اعلام الفكر والفلسفة ، وسياسي عراقي مخلص لتربة وطنه العراق الواحد الموحد ، لقد كان يحب وحدة ‏العراق ارضا وشعبا ، وكان يكره القيادة الكردية العميلة ، وجريئا في انتقاده لخونة شعبه القيادة الطالبانية والبرزانية ، ‏‏( لقد عشت شريفا ومت شريفا ) ، كما خسرنا قبله المواطن العراقي المخلص المطران رحو . ‏

‏ مكانك جنات الخلد أيها الشهيد البطل ... أنا لله وأنا اليه راجعون . لقد احدث اغتيال هذا المواطن الكردي ردة فعل شديد ‏الوطئة في صفوف المواطنين العراقيين الاكراد ، وأصبح من اليقين أن كل مواطن كردي يقف منتقدا هذه القيادة ‏العشائرية سيضع اسمه في قائمة الاعتقال والتصفية الجسدية في المعتقل ، أو القتل عن طريق فرق الموت البشمركية . ‏

‏ سيأتي اليوم الذي سوف يحاسبكم فيه شعبنا الكردي ياخونة العراق في كل عصوركم الماضية والحالية والمستقبلية ، لقد ‏جلبتم الكوارث لشعبنا الكردي المسكين ، وسوف يلعنكم في صلاته وصمه على العار الذي جلبتموه لانفسكم وسينتقم من ‏الظالمين والقتلة والمجرمين منكم قبل أن تصل اليكم ايدي المقاومة العراقية الجهادية ، إلا من استطاع منكم الهروب ‏ونفذ بجلده في الوقت المناسب خارج العراق ، كما هرب قبلكم الجد الاكبر . ومات في امريكا في حسرة وندم على ‏الايام الخوالي‎.‎

اللهم احفظ وطني العراق وشعبي من كل مكروة امين يا رب العالمين



 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-03-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عائلة الحكيم البرامكة عملاء للشيطان الامريكي والرجيم الايراني
  فضيحة الأكراد في الدنمارك تعري مافيا القيادة الكردية
  فساد وطغيان دكتاتورية قادة الأكراد
  لماذا سربت واشنطن أخبار مفاوضاتها مع المقاومة ؟
  مهزلة مسرحية العداء الإيراني الأمريكي الإسرائيلي المشترك
  متى تتوقف مسخرة المحاكم الدولية ضد العرب والمسلمين ؟
  الحفات العرات يقتلون أهل غزة ويمشون خلف جنائزهم
  نفر من أيتام الماركسية المقبورة يشوهون الحقائق ويخلطون الأوراق
  حفنة من الشيوعيين العراقيين في برلين يلعبون بورقة اليهودية الصهيونية ضد أسبوع الثقافة العربية
  بمناسبة قدوم شهر رمضان
   صبر الرجال في الأسر وهمـة الإبطال صنعـا لدروب العـزة للأجيـال
  استفادة الحضارة الغربية من الفلاسفة العرب
  اللهم اشهد إني بلغت رسالة إلى حكام العرب والشعوب العربية
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (2/2)‏
  الفكر الإسلامي مابين العلم والفلسفة (1/2)‏
  الذكرى الخامسة لسقوط بغداد: الفرق بين أبو تحسين وأبو طه النادم الأمين
  اختلاف المصالح والأهداف في انتفاضة الأمس وعصيان اليوم‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثالث والأخير)‏
  رجل دين مصري يزعم تلقيه رسالة من النبي محمد (ص) للرئيس مبارك
  تمتعوا قليلا بقصوركم سيأتي يوم الندم ياصهاينة الكرد
  حول مؤتمر اليسار الالماني المؤيد للمقاومة العراقية الذي انعقد في برلين
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ‏( الجزء الثاني )‏
  الخيانة والغدر عند الفرس عبر تاريخهم الطويل ( الجزء الاول )
  ردا على مقالة افضل علاج للمحاصصة قيام دكتاتورية السنة
   نعم ....آن الأوان للاعتذار قبل فوات الاوان
  الحقائق التاريخية والأدلة الدامغة على عدم كردية كركوك‏
  مثقفو الاحتلال وما‏‎ ‎يطرحونه من أكاذيب وأفكار
  آخر من يحق له الدفاع عن النفط من هو ؟‏
  ‏ شهوة الدولار لعشائر الصحوة والغفوة وضياع النخوة
  مبروك للشعب العراقي والعربي بالنصر والشهادة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  7-03-2011 / 10:25:36   علي ابراهيم
ديالى

السلام عليكم ورحمة الله اني مواطن من محافضة ديالى المحافضة البطلة الذي عانة ما عانة من الوضع المتردي وعدم الوضائف ادعو جميع اهالي ديالى الشرفاء ان ينتفضو انتفاضة شعبية وسلمية ضد الفساد والعطالة
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عصام كرم الطوخى ، ياسين أحمد، مراد قميزة، د - مصطفى فهمي، محمد عمر غرس الله، محمد شمام ، حسن عثمان، د. محمد مورو ، جاسم الرصيف، أشرف إبراهيم حجاج، د. طارق عبد الحليم، حاتم الصولي، د - محمد سعد أبو العزم، منى محروس، نادية سعد، د. عبد الآله المالكي، صفاء العراقي، عزيز العرباوي، د - محمد بن موسى الشريف ، حميدة الطيلوش، محمد اسعد بيوض التميمي، أنس الشابي، فتحي العابد، د- محمود علي عريقات، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رأفت صلاح الدين، صلاح المختار، رمضان حينوني، د. نهى قاطرجي ، عبد الله الفقير، سفيان عبد الكافي، عدنان المنصر، د - مضاوي الرشيد، د - أبو يعرب المرزوقي، د. أحمد محمد سليمان، معتز الجعبري، د. الشاهد البوشيخي، الشهيد سيد قطب، منجي باكير، عبد الله زيدان، فاطمة عبد الرءوف، فتحي الزغل، أحمد النعيمي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سيدة محمود محمد، مجدى داود، أبو سمية، رحاب اسعد بيوض التميمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، تونسي، محمود طرشوبي، سيد السباعي، الهيثم زعفان، أحمد الحباسي، د. الحسيني إسماعيل ، هناء سلامة، جمال عرفة، د - غالب الفريجات، د - شاكر الحوكي ، محرر "بوابتي"، رشيد السيد أحمد، رافد العزاوي، رضا الدبّابي، شيرين حامد فهمي ، سوسن مسعود، طلال قسومي، د. أحمد بشير، سامح لطف الله، د- هاني ابوالفتوح، بسمة منصور، عواطف منصور، الناصر الرقيق، خالد الجاف ، عراق المطيري، علي عبد العال، سعود السبعاني، فهمي شراب، أحمد ملحم، فتحـي قاره بيبـان، كريم السليتي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود صافي ، د - المنجي الكعبي، صباح الموسوي ، أحمد بوادي، د- هاني السباعي، مصطفي زهران، ماهر عدنان قنديل، د. خالد الطراولي ، ابتسام سعد، يزيد بن الحسين، د - محمد بنيعيش، كريم فارق، د- محمد رحال، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. نانسي أبو الفتوح، سلام الشماع، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - احمد عبدالحميد غراب، أ.د. مصطفى رجب، د.محمد فتحي عبد العال، د.ليلى بيومي ، الهادي المثلوثي، رافع القارصي، سلوى المغربي، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عمر غازي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، إيمان القدوسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، صلاح الحريري، محمد إبراهيم مبروك، محمود سلطان، سحر الصيدلي، فوزي مسعود ، إسراء أبو رمان، د. محمد عمارة ، صالح النعامي ، محمد تاج الدين الطيبي، محمد العيادي، محمد أحمد عزوز، إياد محمود حسين ، د. جعفر شيخ إدريس ، د - الضاوي خوالدية، كمال حبيب، د- جابر قميحة، خبَّاب بن مروان الحمد، إيمى الأشقر، فاطمة حافظ ، محمد الطرابلسي، عبد الرزاق قيراط ، محمود فاروق سيد شعبان، محمد الياسين، د. صلاح عودة الله ، د. محمد يحيى ، المولدي الفرجاني، سامر أبو رمان ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن الحسن، حسن الطرابلسي، د - صالح المازقي، علي الكاش، العادل السمعلي، يحيي البوليني، د - محمد عباس المصرى، فراس جعفر ابورمان، مصطفى منيغ، حمدى شفيق ، صفاء العربي، وائل بنجدو، عبد الغني مزوز، أحمد الغريب،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة