تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 3

كاتب المقال صلاح المختار - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إن العالِم الأحمق يطرد الناس عن علمه بسقط الكلام والإكثار منه - من وصايا لقمان الحكيم لولده

لو كان الرئيس صدام الان حيا جسديا – لانه حي وخالد معنويا وروحيا - وشهد ما تقوم به اسرائيل الشرقية بعد عام 2003 فهل كان سيبقى على موقفه القائل بان العدو الاخطر في هذه المرحلة هو اسرائيل الغربية وليس توأمها الرحمي اسرائيل الشرقية؟ الجواب اليقيني هو كلا فصدام ضد الاحتلال وضد الغزو وضد التفريس مثلما هو ضد الصهينة، لهذا لو كان حيا جسديا فانه سوف يحشد كل قوى العراق ويدعو كل العرب للتضامن ضد الخطر الاستعماري الفارسي، وهو بالضبط ما فعله يوم اراد خميني غزو العراق فاجبر على حشد طاقات العراق والامة العربية كلها ضد محاولات الفرس غزو العراق (1980) الى ان دمر قدراتهم واجبر خميني على تجرع السم الزعاف (1988) ثم عاد الى الاصل وهو ان العدو الاخطر هو الكيان الصهيوني او اسرائيل الغربية ولكن بعد تحييد اسرائيل الشرقية فكل العالم يعرف بان من ضرب الكيان الصهيوني في عقر داره وليس في هوامشه بصواريخ ستراتيجية وليس بكاتيوشا هو عراق البعث في عام 1991.

ولعل ابرز واول دليل على صحة ذلك هو ان المجاهد عزة ابراهيم نائب صدام وخليفته الشرعي ورفيقه العقائدي الاقرب اعتبر اسرائيل الشرقية العدو الاول للامة العربية كلها والاشد فتكا وخطرا وبناء على معايشة ميدانية بصفته القائد الميداني الاكبر للمقاومة العراقية، كما ان رفاق صدام المقاتلين يؤمنون ايمانا عميقا بان اسرائيل الشرقية هي العدو رقم واحد واثنين وثلاثة في سلم ترتيب الاولويات الجهادية، فهل يريد السيد بشور المزايدة على العراق وشهداءه ومناضليه وقادته الميدانيين في موضوع معرفة طبيعة القائد الشهيد؟

لماذا كل ما تقدم؟ من الامور الغريبة انك تحتاج للعودة الى البديهيات التي يجب عدم العودة اليها لانها في ضمير المناضلين ومن بين اول محركات نضالهم، لكن التشويش المتعمد الذي يقوم به فريق متخصص، يشبه كثيرا ما يقوم به السيد بشور، يجبرنا على تناول البديهيات. اول سبب واقعي صرف وهو انك كي تقاتل اسرائيل الغربية، ومن يدعمها اغلب القوى العظمى والكبرى، عليك ان تكون في حالة تسمح لك بذلك لا ان تكون منغمسا في مواجهة تهديدات مميتة او احتلال غاشم اكثر وحشية وقسوة وحقدا من الغزو الصهيوني، فالحرب في نهاية المطاف موازين قوى تحدد الخيارات الصحيحة، وما لم يكن اي قطر عربي قادرا على خوض حرب او مواصلة الصراع مع الكيان الصهيوني نتيجة عدم وجود تهديدات اخرى، بمستوى حرب وجود او حرب استنزاف ومشاغلة، فانه يصبح عمليا وبغض النظر عن رأيه ورغباته مجبرا على تغيير جهده الحربي والاقتصادي نحو العدو الاخطر الذي يخترق جبهته ومجتمعه.

فهل ما يجري منذ وصل خميني للحكم وحتى الان من عمليات عسكرية وارهابية وسياسية وفتن طائفية تقوم بها اسرائيل الشرقية يسمح لاي قطر عربي بأبقاء كل البنادق موجهة لجبهة فلسطين؟

والسبب الثاني هو ان الشهيد كقومي عربي بعثي يعتبر الارض العربية واحدة القيمة والمواطن العربي اينما كان مساو للعربي الاخر وهذا هو اساس ومنطلق العقيدة القومية لهذا فانه من المستحيل ان يواصل اعتبار اسرائيل الغربية هي العدو الرئيس الان واسرائيل الشرقية هي العدو الثانوي بينما الثانية صارت تحتل اراض عربية بل اقطارا عربية رئيسة مثل العراق وسوريا وتقوم بتفريس السكان بالملايين وليس بالالاف، كما نراه في العراق مثلا، وتنفذ خطة تغيير الهوية العربية فيهما ثم توسع نطاق استعمارها فتحتل اجزاء من اليمن! وكل ذلك واقعيا هو تحد اكبر واخطر من التحدي الصهيوني الاصلي، فهل يتوقع السيد بشور من صدام ان يهمل المتغيرات الجذرية؟ طبعا كلا.

كما ان صدام ابن البعث وتربيته بعثية ونحن بعثيون وتربيتنا العقائدية هي ذاتها تربية صدام لهذا فحينما نحدد الان وفي هذه المرحلة التاريخية بان العدو الرئيس هو اسرائيل الشرقية وانها تحاربنا نيابة عن الصهيونية الغربية ونغلها اسرائيل الغربية ولخدمتهما اضافة لتحقيق اهدافها القومية العنصرية التوسعية فاننا امناء مع عقيدتنا القومية ومنسجمين مع تاريخنا.

المقتل في منطق السيد بشور هو انه انترع بعملية قسرية حديث القائد الشهيد من سياقه التاريخي مع انه سياق مختلف جذريا عن السياق الحالي للاحداث وسخر ذلك الانتزاع لخدمة هدف اخر غير الاهداف الوطنية اللبنانية ولا القومية العربية بل لتبرير ودعم غزوات وجرائم اسرائيل الشرقية والاخطر هو تعمده هو ومؤتمره تضليل عرب كانوا سيقفون ضدها لو انكشفت لهم الحقائق الميدانية التي تؤخد في سياقها الزمني ولا تعزل عنه كما يفعل السيد بشور.

4- ويكمل السيد بشور موضحا هدفه الجوهري الحقيقي الحقيقي قائلا (... بل شجاعة بناء الجسور مع أبناء أمتنا ودول جوارنا الحضاري أيّاً كانت التباينات في الفكر والرؤى، بل أن نبنيها على قاعدة الاحترام المتبادل للسيادة والمصالح القومية أيّاً كانت خلافاتنا معهم...). هذه فقرة قد تبدو عادية بالنسبة لانسان ليست لديه غايات مخفية لكنها تكشف عن هدف السيد بشور الحقيقي وهو ادانة العرب وليس العراق فقط بتهمة معاداة اسرائيل الشرقية وافتعال صراعات معها في وقت يجب ان توجه فيه كل البنادق لاسرائيل الغربية؟! هذا ماقاله هو وما كرره مؤتمره وما يكرره نغول اسرائيل الشرقية العرب كلما ناش الجدل جارة السوء الشرقية! فهل كلام السيد بشور هذا ينطوي ولو على 1% من الحقيقة؟

لو عدنا لمرحلة ماقبل الحرب التي فرضتها وشنتها اسرائيل الشرقية على العراق في عام 1980 لرأينا وبوضوح وبأدلة مادية بان العراق قدم كل الادلة على انه يريد علاقات ودية وسلمية مع الجارة الشرقية، فقد كان العراق اول من اعترف بنظام خميني وكانت رسالة القائد احمد حسن البكر رحمه الله رئيس جمهوية العراق وقتها لخميني يهنئه فيها بنجاح الثورة ضد الشاه خطوة ايجابية هدفها بناء علاقات صداقة وتعاون، فكيف رد خميني على رسالة البكر؟ الرد كان عدوانيا واستفزازيا توجّه بعبارة (والسلام على من اتبع الهدى)! فهل كان خميني يريد بناء علاقات ود مع العراق (أيا كانت الخلافات معهم) لانها خلافات (في الفكر والرؤى) كما قال السيد بشور؟ وهل يعرف السيد بشور مغزى عبارة (والسلام على من اتبع الهدى) كي يقدر ما كان يمور في صدر وراس خميني من عواطف معادية للعرب وخطط توسعية؟

يتفاخر السيد بشور بان الشهيد ياسر عرفات قائد الثورة الفلسطينية المجهضة كان صديقا له وانه كان قريبا منه وهذا شيء جيد ربما – نقول ربما - يساعده على اعادة النظر فقد كان الشهيد عرفات شاهدا على اصرار خميني على فرض الحرب على العراق، وعندما تطوع عرفات للتوسط لاطفاء نيران التوتر بين العراق وايران بادره خميني بكلام عدواني جدا وهو التالي (قبل كل شيء هل انت معنا او مع صدام؟ فنحن لا نقبل الحياد بيننا فاما ان تكون معنا او مع صدام) الا تذكركم عبارة خميني بنفس العبارة التي رددها بوش الصغير بعده بعقود (اما معنا اوضدنا)؟ لقد رفض خميني رفضا مطلقا محاولات عرفات لاطفاء نيران التوتر. يقينا ان الشهيد عرفات وبحكم صداقته مع السيد بشور اخبره بتلك الواقعة المعروفة للكثير من القادة الفلسطينيين، فهل تذكرها عندما كتب عبارته عن (خلافات فكر ورؤى) تلك في خطابة وفي تصريحات اخرى والتي يحمل فيها العرب والعراق بشكل خاص مسؤولية تدهور العلاقات مع اسرائيل الشرقية وعدم اعتبار الخلافات (مجرد خلافات في الفكر والرؤى)؟

ولو ان السيد بشور اتعب نفسه ولو قليلا في البحث عن الحقيقة ونبش في ملفات الامم المتحدة كما ينبش في قبور الشهداء لوجد وثائق وادلة تزيد على ال300 مذكرة رسمية عراقية تشكو من عدوانات ايرانية على العراق ورفضها اقامة علاقات ود سلمية، فلم لم يفعل ذلك بنفس حماسه بنبش قبور الشهداء؟

ولو ان السيد بشور نبش ايضا في مقابر تصريحات خميني وبني صدر وبقية قادة اسرائيل الشرقية قبل اندلاع الحرب لوصل الى قناعة بان نظام خميني جاء وفي جعبته قرار حرب تنتهي بغزو العراق، وما شعار (تحرير القدس يمر عبر تحرير بغداد) الا واجهة لمئات التصريحات الرسمية الايرانية التي تؤكد بان المطلوب وقتها اسقاط نظام العراق الوطني والرفض المطلق لاي تفاوض او حوار وتواصل الاعمال الارهابية داخل العراق والتأكيدات المتواترة على ان الحل الوحيد للازمة مع العراق هو اسقاط النظام؟! لكن السيد بشور لم يفعل ذلك اما اذا فعله ويقول ما يقوله منذ سنوات فان في الامر (ان) حسب المثل العراقي الشهير وارجو ان يسأل اي عراقي في (جعبته) عن معنى المثل.

الحقيقة الثابتة وبالادلة المادية هو ان العراق بذل جهودا جبارة لبناء علاقات ودية وتعاونية مع النظام الجديد لكن الطرف الاخر جاء وهو محمل باحقاد ومطامع وثأرات تاريخية مع العرب. من نسف ومازال ينسف الجسور، ومن نسف وينسف قاعدة الاحترام المتبادل، ومن اصر على عدم جعل الخلافات خلافات فكر ورؤى، من فعل كل ذلك وبتعمد واصرار يا سيد بشور ليس نحن بل اسرائيل الشرقية، والمواقف الايرانية لما بعد غزو العراق تكفي لحسم الامر واثبات ان النظام الايراني جاء اصلا لاجل غزو الاقطار العربية وتغيير هويتها القومية واقامة امبراطورية فارسية عظمى وهو ما اخذوا يقولونه علنا الان.

فلم اذن والسيد بشور يعرف كل التفاصيل السابقة واكثر من كل اعضاء مؤتمره يصر على اتهام العرب بانهم من قصروا في حماية علاقات الجيرة والم يبقوا الخلافات (خلافات فكر ورؤى)؟ ان مجرد استخدام تلك التعابير يؤكد ان السيد بشور ليس فقط داعما لاسرائيل الشرقية في كل غزواتها وجرائمها بان انه يزايد على غلاة الفرس في انكار ما تعترف به قياداتهم؟ فما معنى هذا الموقف الغريب جدا والمثير لكافة التفسيرات؟

وقد يقول السيد بشور بان هذه الفقرة موجهة لكلا الطرفين وليس للعرب وحدهم وهذا تفسير جميل ولكن لم لم يخاطب الفرس بذلك في اي مقال او رسالة مثلما يكرر الفعل مع العرب؟ ربما لم ينتبه السيد بشور الى ان مواقفه هي نسخة كاربونية من مواقف اسرائيل الشرقية وبلا اي خلاف ولو ثانوي.

هنا نرى السيد بشور مصابا بعمى الوان كامل لانه يواصل تجاهل الواقع المعاش ويستعيض عنه بما في ذهنه هو حيث يقزم ما يريد تقزيمه ويعملق ما يريد عملقته: هل حقا ان ما بيننا وما بين اسرائيل الشرقية هو (تباينات في الفكر والرؤى) ام صراع وجود وهوية تغمره بحور من الدم؟ ولم قزم علاقاتنا باسرائيل الشرقية وجعلها تباينات في الفكر والرؤى؟ هل لانه يريد اضافة سبب اخر لدعم اسرائيل الشرقية مادام الخلاف هو في الفكر والرؤى ويتحمل استمرار العلاقات الطيبة؟ الا يريد السيد بشور بعبارة تباينات في الفكر والرؤى اخفاء كوارث يومية يعيشها شعب العراق وسوريا واليمن تسببها اسرائيل الشرقية وينكرها علنا وعلى رؤوس الاشهاد وامام الضحايا؟ هل يتصور رد فعل الضحية الذي فقد ابنه او شقيقه قتلا على يد نغول اسرائيل الشرقية حينما يستمع لشخص يقول انه قومي عربي وجاء لاحياء ذكرى استشهاد صدام حسين ومع ذلك ورغما عنه يصور صراعنا مع الفرس على انه خلاف رؤى وفكر؟

اننا نحن ابناء العراق ضحايا التوسع الاستعماري الفارسي بكل جرائمه الابشع في تاريخنا كله وليس في تاريخنا المعاصر فقط نعرف حقيقة الدور الايراني الاجرامي المعادي للعروبة ولن نسمح للسيد بشور بان يشوه حالنا ويجمّله خدمة للغزاة الفرس الذين يقومون بتغيير البنية السكانية العربية في ديالى ومحيط بغداد وجنوب العراق بطرد وتهجير العرب وتوطين الفرس محلهم، ولهذا كان عليه ان يطالب اسرائيل الشرقية بمراجعة مواقفها قبل مطالبة الضحايا بذلك.ومما يبعث على التساؤل عن دوافع السيد بشور هو ان حكام اسرائيل الشرقية لا يعتبرون ما بيننا وبينهم تباينات في الفكر والرؤى بل هم يؤكدون ان الوطن العربي كان لهم في وقت ما ويجب ان يعود لهم الان ولذلك يعدون صراعهم مع العرب اهم من اي صراع اخر! فهل هذه تباينات فكر ورؤى ام انها نسخة طبق الاصل مما جرى ويجري في فلسطين من صهينة ولكن على نطاق اوسع واخطر لانه يشمل اقطارا اكبر من فلسطين واخطر جيوبولتيكيا؟ اليس ما نخوضه في العراق وسوريا واليمن صراع وجود وحياة او موت مع اسرائيل الشرقية؟ ولم تنزل هذا الصراع من مستوى صراع وجود ومصير الى مستوى تباينات فكر ورؤى ومن المستفيد منه؟

يتبع.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الصراعات المذهبية، الارهاب، داعش، الشيعة، السنة، التدخل الايراني، التدخل الامريكي، حزب البعث،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-02-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  هل تغيرت وسائل تحقيق الثورتين الاجتماعية والتحررية؟ 1
  لماذا انتصرت البعثية وهزمت الشيوعية والرأسمالية؟
  من يريد تقسيم الاقطار العربية؟
  الجلوس على قوازيغ نصرالله شبق ام غرق؟
  تأثير بنية الوعي الاجتماعي على الصراع العالمي الحالي
  كيف نعجل بانهيار اسرائيل الشرقية؟
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 4
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 3
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 2
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 1
  حان الوقت لانشاء جيوش متطوعين عرب لمحاربة اسرائيل الشرقية
  بليكس والبرادعي : حينما يرقص إبليس على جثثنا
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (8)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (6)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (5)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة -2-
  الساداتيون الجدد : (6-6)
  الساداتيون الجدد : (5-6) ملاحظات وتساؤلات أساسية مركزة
  الساداتيون الجدد : (4-6) معنى القضية المركزية
  الساداتيون الجدد : (3-6) مفهوم القضيه المركزية : ماذا يعني؟
  الساداتيون الجدد : (2-6) الساداتية الفلسطينية : كيف عبرت عن ذاتها؟
  هل إيران دولة استعمارية؟ نعم ايران دولة استعمارية (10 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ الجيتو الصفوي والجيتو اليهودي : السمات المشتركة (9 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ من أكمل استدارة حلقة الطائفية في المنطقة؟ (8 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ العراق : ساحة حسم (7 – 10)
  كيف تستخدم المخابرات الأمريكية مجنديها من مارينز الإعلام؟ (شاهد على العصر) مثالا
  هل إيران دولة استعمارية؟ إستراتيجية إيران المرحلية : تأسيس موطأ قدم (6 - 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ الاستعمار الإيراني أعتق استعمار في التاريخ (5 – 10)
  الساداتيون الجدد : (1-6) متلازمة ستوكهولم
  هل إيران دولة استعمارية؟ الخطوات الاستعمارية العملية الإيرانية (4 – 10)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رمضان حينوني، رحاب اسعد بيوض التميمي، يزيد بن الحسين، عبد الغني مزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الحباسي، محمد العيادي، محمد تاج الدين الطيبي، المولدي الفرجاني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - عادل رضا، إيمان القدوسي، محمد الطرابلسي، هناء سلامة، صلاح المختار، د. نانسي أبو الفتوح، محمد شمام ، إيمى الأشقر، عدنان المنصر، حسن الحسن، محمود فاروق سيد شعبان، د. خالد الطراولي ، د - غالب الفريجات، د - صالح المازقي، أحمد الغريب، محمد اسعد بيوض التميمي، كريم فارق، حاتم الصولي، وائل بنجدو، بسمة منصور، فتحي العابد، د. صلاح عودة الله ، د. أحمد بشير، د. مصطفى يوسف اللداوي، شيرين حامد فهمي ، أبو سمية، أحمد بوادي، مراد قميزة، د. محمد مورو ، محمد إبراهيم مبروك، د - محمد بن موسى الشريف ، رافع القارصي، إياد محمود حسين ، محمد أحمد عزوز، د. الحسيني إسماعيل ، سعود السبعاني، فاطمة حافظ ، سامر أبو رمان ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صباح الموسوي ، رافد العزاوي، فاطمة عبد الرءوف، فهمي شراب، د. أحمد محمد سليمان، رشيد السيد أحمد، محمد عمر غرس الله، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أشرف إبراهيم حجاج، منى محروس، العادل السمعلي، ماهر عدنان قنديل، حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد سعد أبو العزم، سلوى المغربي، د - محمد بنيعيش، د- محمد رحال، صفاء العراقي، صفاء العربي، سيدة محمود محمد، د - احمد عبدالحميد غراب، علي الكاش، د.ليلى بيومي ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. عادل محمد عايش الأسطل، الشهيد سيد قطب، معتز الجعبري، أنس الشابي، عمر غازي، أحمد النعيمي، الهيثم زعفان، محمود صافي ، د - محمد عباس المصرى، سوسن مسعود، د - شاكر الحوكي ، فراس جعفر ابورمان، عزيز العرباوي، محمد الياسين، فتحـي قاره بيبـان، فوزي مسعود ، عواطف منصور، فتحي الزغل، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الله الفقير، د. عبد الآله المالكي، صلاح الحريري، د - مصطفى فهمي، سيد السباعي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. الشاهد البوشيخي، طلال قسومي، عبد الرزاق قيراط ، رأفت صلاح الدين، أ.د. مصطفى رجب، الناصر الرقيق، مصطفي زهران، د- محمود علي عريقات، جاسم الرصيف، د- هاني ابوالفتوح، ابتسام سعد، د- جابر قميحة، سحر الصيدلي، مصطفى منيغ، كمال حبيب، سامح لطف الله، إسراء أبو رمان، عراق المطيري، محمود سلطان، ياسين أحمد، مجدى داود، د. طارق عبد الحليم، محمود طرشوبي، صالح النعامي ، حسن عثمان، د.محمد فتحي عبد العال، عبد الله زيدان، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد يحيى ، الهادي المثلوثي، د. نهى قاطرجي ، د. محمد عمارة ، رضا الدبّابي، تونسي، د- هاني السباعي، سفيان عبد الكافي، أحمد ملحم، حمدى شفيق ، حسن الطرابلسي، د. جعفر شيخ إدريس ، نادية سعد، جمال عرفة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - مضاوي الرشيد، عصام كرم الطوخى ، خالد الجاف ، علي عبد العال، كريم السليتي، منجي باكير، محرر "بوابتي"، يحيي البوليني، سلام الشماع،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة