تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

من يريد تقسيم الاقطار العربية؟

كاتب المقال صلاح المختار - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


استمعت يوم 14-3-2016 الى مثقف عربي يقول في قناة الجزيرة بان تقسيم الاقطار العربية لا يخدم مصالح امريكا، وان الحروب الاهلية هي التي تطرح التقسيم كحل لها وليس الخارج، وهذا الطرح جامد وينطلق من مقولات ما قبل (القيامة) الحديثة والتي هزت العالم كله، ولكن يبدو ان بعض المثقفين لم يشعروا بذلك الزلازل المصطنع عمدا والذي لم يكن نتاج اسباب داخلية صرفة كما كانت الحروب الاهلية في القرون الماضية للهيمنة الامبريالية الغربية. هل صحيح ان الزلزال الحالي من صنع وضعنا الداخلي فقط؟ ام ان قوى خارجية نبشت قبور علاقات قديمة واحيتها ونفختها لتحقيق اهداف تخدم تلك الجهات الخارجية؟

1- تكرار الاحاديث والسيناريوهات والخطط منذ سنوات حول (ما بعد مائة عام على سايكس بيكو) وضرورة اعادة رسم الخرائط العربية وطرح خرائط لما يجب ان تكون عليه الكيانات تتطابق مع مخططات صهيوغربية قديمة واندلاع فوضى عارمة مصطنعة هي دون شك مؤشرات قوية على ان ما يحدث ليس تطورات داخلية صرفة كما تدعي جهات عديدة.


2- ايضا اعترفت كونداليزا رايس وزيرة خارجية امريكا بان الفوضى هي الحل السابق للاستقرار بعد اعادة تركيب جغرافية وديموغرافية الوطن العربي، ووصفت لهذا السبب الحالة ب(الفوضى الخلاقة) وهذا امر بالغ الاهمية يؤكد ان ما يجري فوضى منضبطة ومقررة سلفا، وسميناها بالفوضى الهلاكة. كل ذلك وغيره اشارات وادلة لا تدحض على ان ما يجري ليس حروبا اهلية كلاسيكية ولا احداثا متفرقة لا رابط بينها بل هي مخطط قديم معروف ويطبق بمراحل مدروسة بدقة.


3- ولعل قمة تلك الاشارات الحاسمة هي التصريحات الاخيرة للرئيس الامريكي اوباما التي طالب فيها باتفاق سعودي ايراني على التفاهم وتقاسم دول المنطقة او بقاياها فيما بينهما! وهذه التصريحات تأتي تتويجا لسلسلة تصريحات لقادته المدنيين والعسكريين والمخابراتيين حول وجود تقسيم فعلي لسوريا والعراق وانهما لن يعودا كما كانا وان خارطة سايكسبيكو قد انتهت مدتها وحان وقت اعادة رسم الخرائط وتلك هي سايكسبيكو – ايفانوف الثانية! فما الذي يجري وهل حقا ان الغرب ليس من مصلحته تقسيم الاقطار العربية؟


4- السعودية ودول الخليج العربي لا تشبهان اسرائيل الشرقية من حيث السعي الامبريالي بل على عكسها تماما لانها محافطة ومنعزلة نسبيا، لان ظهور الثروة النفطية كان حدثا مفاجئا وضخما دفع دول الخليج للتمسك بوضعين : وضع الرفاهية العامة فيها نتيجة لضخامة الثروة الجديدة وقلة السكان، ووضع الحرص الشديد على المحافظة عليه وتجنب العودة الى مرحلة ما قبل النفط بفقره ونتائجه العامة وهي سلبية، لهذا وبالنظر لافتقار دول الخليج العربي للقوة البشرية والخبرات اللازمة لتوفير الحماية الذاتية اعتمدت على الغرب في حمايتها خصوصا وان الغرب لديه مطامع استعمارية في ثروات العرب وموقعهم. في هذه الحالة وكأطار عام فان دول الخليج العربي دول محافظة ترفض تغيير الوضع السائد بما في ذلك تغيير الحدود وتقاتل للابقاء عليه وليس دولا ثورية تريد تغيير الواقع السائد، وتلك ظاهرة تحتم نوعا من الانطواء على الذات لاجل حمايتها وحماية امتيازاتها الجديدة.


5- اسرائيل الشرقية كانت ومنذ الاف السنين كيانا امبرياليا توسعيا لا يتقدم ويتقوى الا باحتلال اراضي وموارد الغير نظرا لفقر الطبيعة وشحة المياه وعدم صلاحية اراضي الهضبة الفارسية للزراعة عموما. لهذا كانت النخب الفارسية عبر التاريخ تتميز برفض الواقع السائد والسعي للسيطرة على الغير بعكس دول الخليج العربي تماما، وهذا الوضع الجيوبولتيكي ينسحب على المرحلة الحديثة من صراعات المنطقة.


6- لذلك فان اوباما حينما يطالب السعودية واسرائيل الشرقية بالتعاون لتقاسم المنطقة وهو يعرف بكل الحقائق التي ذكرناها لا يريد حل المشاكل وانما تحميل هاتين الدولتين تكاليف الصراعات الاقليمية التي لم تندلع بصورة عفوية ابدا ومن ثم جرهما لتحولات قد لاتخطر على بال الطرفين المعنيين بالدعوة الامريكية، ومنها مثلا استنزافهما في عمليات ترتيب اوضاع منطقة لا يمكن ترتيبها لسببين الاول انها اوضاع مصطنعة بعدم استقرارها والصهيونية الغربية تدمر الاستقرار وتقترح خططا للاستقرار، وثانيا ان الجماهير في الدول الاخرى لن تسمح لاحد بتقرير مصيرها نيابه عنها وهذه الحالة هي التي افشلت مخطط الصهيونية الغربية لفرض السيطرة المطلقة على المنطقة وهاهي تريد توريط دولتين فيها لاجل اعادتهما الى الخيمة الامريكية بصورة طوعية بعد تعرضهما لاستنزاف بشري ومالي شديدين جدا لا يفيد الا الصهيونية الغربية.


7- ما قاله المثقف تفسير ينتمي لراسمالية النصف الاول من القرن العشرين وليس رأسمالية النصف الثاني منه، ففي النصف الاول كانت الرأسمالية الامريكية في ذروة قوتها بينما الرأسماليتين البريطانية والفرنسية تنحدران، ولهذا كان من مصلحة الرأسمالية الصاعدة استقرار الوضع لتسهيل امتداد نفوذها وحرمان الشيوعية الخصم القوي من مواصة توسعه. اما بعد انتهاء الاتحاد السوفيتي وتراجع الصين عقائديا في نهاية القرن الماضي لم تكن الرأسمالية الامريكية في ذلك الوقت مفعمة بالحيوية والقوة والتجدد بل كانت قد دخلت طور الشيخوخة منذ سبعينيات القرن العشرين واخذت تعاني من اثارها السلبية، وكان العجز المالي المتضاعف بلا توقف اهم مظاهر تلك الازمة البنيوية والتي اخذت تتسارع في اظهار شيخوختها وتراجعها في نفس الوقت الذي اتيحت لها فرصة السيطرة على العالم وانهاء منافسها الاكبر الاتحاد السوفيتي وتلك هي مفارقة تلك المرحلة!


8- لهذا فان الرأسمالية الامريكية وجدت انها في حالة تراجع وعجز عن تحقيق الاستثمار الامثل لغياب المنافس الشيوعي وانفرادها بالزعامة العالمية فلجأت الى تنفيذ مخططات تقوم على مبدأ (فرق تسد) فقررت امريكا اضعاف كافة الاطراف الاقليمية والدولية بما في ذلك اقرب الحلفاء في (اوربا القديمة) لاجل ضمان التبعية لها وقبول قيام نظام عالمي جديد بقيادتها المنفردة، وهنا تكمن االاشكالية الاكبر في عالمنا المعاصر حيث ان امريكا العاجزة عن فرض هيمنتها على العالم لاسباب ذاتية بنيوية واثبت غزو العراق ذلك بهزيمتها امام المقاومة العراقية، تريد وباصرار لا حدود له فرض قيادتها على العالم كله ورفض شراكة كبار اخرين لها في قيادة العالم.


9- هنا نجد مفاتيح فهم ما يجري في العالم وليس في الوطن العربي فقط، فلكي تنجح امريكا في فرض قيادتها على النظام المزمع اقامته للعالم لجأت الى اعادة الامم لمرحلة ما قبل الهوية الوطنية بأحياء الهويات الفرعية وهذه الخطة لم تقتصر على الاقطار العربية فقط كما قد يظن البعض بل هي ستراتيجية عالمية تشمل حتى الاتحاد الاوربي الحليف الاقرب لامريكا. الرأسمالية بطبيعتها الذاتية انانية تأكل من جسد شقيقتها المنافسة بلا تردد لهذا وبعد ان ادركت النخب الامريكية بان لعبة الهيمنة على العالم بالخداع عبر اظهار قوة متفوقة عسكريا وتكنولوجيا في ساحة العراق قد انكشفت وان العالم لم يعد يخضع لابتزاز القوة المتفوقة شرعت بمضاعفة نشر ثقافات ما قبل الامة والوطنية في العالم كالعرقية والدينية والطائفية والمناطقية....الخ بما في ذلك في اوربا الشرقية واخذت نيران العودة للاصول تتعاظم وتحتل مساحات تتزايد بصورة منظمة في كل العالم وحلت تلك الصراعات محل الصراعات التقليدية بين الرأسمالية والاشتراكية.


10- العرب يواجهون الان تلك الستراتجية وهم الضحايا الاوائل لها ورأينا ربيع بني صهيون المسمى خطأ ب(الربيع العربي) لا ينحصر في اطار الوطن العربي بل اخذ يوسع تأثيراته المدمرة على اوربا بالتهجير المنظم للملايين من سوريا والعراق وغيرهما بحيث ان الاتحاد الاوربي الذي كان يتجه لعصر استقرار وازدهار وتقدم لم يسبق له مثيل اعيد الى مرحلة مواجهة اسوأ كوابيس القرن التاسع عشر : احياء الفتن الدينية والعرقية فيها وتحميله بنفس الوقت اثمان سياسات امريكية في الوطن العربي وشرق اوربا وتلك هي بداية اعادة الاحتواء الامريكي لاوربا الغربية لمنعها من التفوق على امريكا. وهذا ينطبق على اليابان التي تأثرت بتدهور الامن العالمي.



11- بل ان حلفاء امريكا في النيتو وهو درع الغرب كله وصلتهم النار، فتركيا الحد الشرقي للنيتو واقوى دوله عسكريا بعد امريكا وجدت ان امريكا ورطتها في ازمات اقليمية لن توصلها اذا تواصلت الا الى تقسيمها، النار السورية والعراقية انتقلت الى تركيا ولدهشة الاتراك اكتشفوا ان امريكا تشجع على وصول النار الى تركيا بدعم ارهابيين يهزون الاستقرار التركي لدرجة ان النظام السياسي التركي الذي كان مقتنعا بان (سياسة صفر مشاكل) مع الجيران وغيرهم تحولت عمليا ورغما عن تركيا الى سياسة عداء متعدد الاطراف لتركيا! وكذلك دول الخليج العربي خصوصا السعودية التي صدمت وهي غير مصدقة للتغيير الانقلابي الامريكي تجاهها وتخليها عن كافة دول الخليج ودعم التوسعية الايرانية والتي كانت امريكا تدعي رفضها لاجل توريط الجميع بمقاومتها!


12- عالمنا اليوم هو عام الفوضى الهلاكة المبرمجة والتي تحركها قوى صهيوغربية بخطط لم تعد مخفية ونحن الضحايا العرب نعرف دقة هذه الحقيقة خصوصا لان الصهيونية الغربية تقف وراء احباط اي مشروع لانهاء الازمات رغم انها واضعة المشاريع، لان الهدف هو تواصل الخراب والانهيارات المتعاقبة حتى تصل بقايا الدول ان استمرت الاضطرابات الى حالة تستسلم فيها لمركز الصهيونية الغربية وتقر بقيادته للعالم كله وبلا اعتراض.


13- هذه هي حقيقة ما يجري ولهذا فالرد السعودي صائب على المستوى الستراتيجي العام وهو قارب الانقاذ الوحيد للعرب الان وعلينا جميعا كعرب الدعم الكامل لهدف المرحلة وهو منع تدمير وجودنا البشري والمحافظة على هويتنا العربية وهذا الهدف لن يتحقق الابنجاح الرد السعودي الدفاعي الصرف والذي اتخذ شكل هجوم وقائي شامل، ولكي ينجح هذا الهجوم الوقائي لا يكفي ان ندعمه جميعا بل لابد من مواصلته ورفض دعوة اوباما القائمة على محاولة اغراء – للدقة توريط - السعودية واسرائيل الشرقية بتقاسم المنطقة ودولها، فتلك وصفة السم الزعاف للطرفين.

المطلوب الان وقبل كل شيء وفوق كل ضرورة وبلا ابطاء هو تواصل فرض الامر الواقع الذي انشأته السعودية بخطواتها الشجاعة في اليمن والان في التلويح بردع الامبريالية الايرانية بقوة وحزم في كل مناطق تدخلها وتغلغلها خصوصا في العراق. لن تتراجع اسرائيل الشرقية ابدا الا بالقوة ولن تقبل الصهيونية الغربية ببقاء الدور العربي السعودي فعالا ومؤثرا ومستقلا الا بتواصل الهجوم الاستباقي والوقائي السعودي وعدم تمييعه، وعلى الجماهير العربية في كل مكان دعم الهجوم الوقائي السعودي بكتل شعبية عربية نهضت الان والامل يحدوها باعادة الكرامة العربية وانهاء التجاوز على العرب ارضا ومياها وحقوقا.


14- نعم الرأسمالية الامريكية تريد شرذمة العالم كله لاجل تسهيل مهمة السيطرة عليه بلا منافس قوي وهذه الشرذمة منضبطة بمعنى انها تتواصل حتى تحقيق الهيمنة الكاملة ثم يعاد ترتيب الاوضاع وفرض النظام الضروري لادارة المشروع الرأسمالي العالمي. ولهذا علينا ان لاننسى ابدا ان العالم اليوم هو عالم الوحوش الاشد انانية في كل التاريخ الانساني ولدحر هذه الوحوش لابد من العودة للاصول: التضامن العربي الحقيقي ان تعذرت الوحدة العربية، فلن نكون مؤمنين بالله حقا ولا رأسماليين ولا اشتراكيين ولا ليبراليين ولا احرار ولا دول متقدمة ما لم نكن احياء اولا وتكون لنا دولنا المستقلة القوية والمستقرة والامنة، تذكروا اهم البديهيات: الاموات لا يختارون.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تقسيم البلدان العربية، التدخل الأجنبي، التفتيت المذهبي، التقسيم الطائفي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-03-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  هل تغيرت وسائل تحقيق الثورتين الاجتماعية والتحررية؟ 1
  لماذا انتصرت البعثية وهزمت الشيوعية والرأسمالية؟
  من يريد تقسيم الاقطار العربية؟
  الجلوس على قوازيغ نصرالله شبق ام غرق؟
  تأثير بنية الوعي الاجتماعي على الصراع العالمي الحالي
  كيف نعجل بانهيار اسرائيل الشرقية؟
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 4
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 3
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 2
  خطايا الانتقائية وتزوير سياق الزمن 1
  حان الوقت لانشاء جيوش متطوعين عرب لمحاربة اسرائيل الشرقية
  بليكس والبرادعي : حينما يرقص إبليس على جثثنا
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (8)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (6)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة (5)
  الاتفاقية الأمنية مخاطر منظورة وكوارث مطمورة -2-
  الساداتيون الجدد : (6-6)
  الساداتيون الجدد : (5-6) ملاحظات وتساؤلات أساسية مركزة
  الساداتيون الجدد : (4-6) معنى القضية المركزية
  الساداتيون الجدد : (3-6) مفهوم القضيه المركزية : ماذا يعني؟
  الساداتيون الجدد : (2-6) الساداتية الفلسطينية : كيف عبرت عن ذاتها؟
  هل إيران دولة استعمارية؟ نعم ايران دولة استعمارية (10 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ الجيتو الصفوي والجيتو اليهودي : السمات المشتركة (9 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ من أكمل استدارة حلقة الطائفية في المنطقة؟ (8 – 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ العراق : ساحة حسم (7 – 10)
  كيف تستخدم المخابرات الأمريكية مجنديها من مارينز الإعلام؟ (شاهد على العصر) مثالا
  هل إيران دولة استعمارية؟ إستراتيجية إيران المرحلية : تأسيس موطأ قدم (6 - 10)
  هل إيران دولة استعمارية؟ الاستعمار الإيراني أعتق استعمار في التاريخ (5 – 10)
  الساداتيون الجدد : (1-6) متلازمة ستوكهولم
  هل إيران دولة استعمارية؟ الخطوات الاستعمارية العملية الإيرانية (4 – 10)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يزيد بن الحسين، علي عبد العال، صالح النعامي ، رافد العزاوي، د. طارق عبد الحليم، د- هاني ابوالفتوح، أبو سمية، أشرف إبراهيم حجاج، عمر غازي، جاسم الرصيف، كريم فارق، نادية سعد، أنس الشابي، محمود سلطان، محمد أحمد عزوز، حمدى شفيق ، د. أحمد محمد سليمان، خالد الجاف ، محمد إبراهيم مبروك، شيرين حامد فهمي ، رضا الدبّابي، فتحي العابد، د. عادل محمد عايش الأسطل، سيدة محمود محمد، د - أبو يعرب المرزوقي، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح الحريري، مراد قميزة، سوسن مسعود، سحر الصيدلي، د. خالد الطراولي ، فوزي مسعود ، د- جابر قميحة، سامح لطف الله، أحمد النعيمي، صفاء العراقي، حاتم الصولي، عصام كرم الطوخى ، د.ليلى بيومي ، يحيي البوليني، محمد العيادي، د. الشاهد البوشيخي، إيمى الأشقر، محمود صافي ، تونسي، مجدى داود، منجي باكير، عراق المطيري، د. صلاح عودة الله ، بسمة منصور، د- هاني السباعي، محمد عمر غرس الله، أحمد بوادي، وائل بنجدو، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد تاج الدين الطيبي، فاطمة عبد الرءوف، رافع القارصي، د. مصطفى يوسف اللداوي، سامر أبو رمان ، د - محمد عباس المصرى، رحاب اسعد بيوض التميمي، منى محروس، سلوى المغربي، صفاء العربي، د - محمد بن موسى الشريف ، ابتسام سعد، ماهر عدنان قنديل، د. محمد يحيى ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رأفت صلاح الدين، الهيثم زعفان، سيد السباعي، طلال قسومي، عبد الله الفقير، فتحـي قاره بيبـان، حسن الحسن، مصطفى منيغ، رمضان حينوني، عزيز العرباوي، كمال حبيب، محمد الياسين، صباح الموسوي ، د - شاكر الحوكي ، د- محمود علي عريقات، د. عبد الآله المالكي، د - غالب الفريجات، صلاح المختار، أحمد الغريب، الشهيد سيد قطب، الهادي المثلوثي، سلام الشماع، أ.د. مصطفى رجب، مصطفي زهران، د - مصطفى فهمي، عواطف منصور، سعود السبعاني، عدنان المنصر، د - مضاوي الرشيد، أحمد الحباسي، إياد محمود حسين ، فاطمة حافظ ، جمال عرفة، علي الكاش، محرر "بوابتي"، حسن الطرابلسي، عبد الرزاق قيراط ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، ياسين أحمد، عبد الغني مزوز، د. الحسيني إسماعيل ، إيمان القدوسي، حسن عثمان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - المنجي الكعبي، د. محمد مورو ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، المولدي الفرجاني، د. نهى قاطرجي ، د- محمد رحال، د - الضاوي خوالدية، محمود فاروق سيد شعبان، فهمي شراب، معتز الجعبري، محمد الطرابلسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد شمام ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - صالح المازقي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد ملحم، خبَّاب بن مروان الحمد، إسراء أبو رمان، العادل السمعلي، د. جعفر شيخ إدريس ، فتحي الزغل، حميدة الطيلوش، محمود طرشوبي، عبد الله زيدان، د. أحمد بشير، كريم السليتي، د. نانسي أبو الفتوح، فراس جعفر ابورمان، د. محمد عمارة ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد سعد أبو العزم، سفيان عبد الكافي، رشيد السيد أحمد، الناصر الرقيق، د - احمد عبدالحميد غراب، د - محمد بنيعيش، د . قذلة بنت محمد القحطاني، هناء سلامة،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة