تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سَحْلْ مصر وهجوم التتار !!!!!!

كاتب المقال د- هاني ابوالفتوح - مصر / الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


مشاهد عديدة مؤلمة مرت بنا , رأيناها ونتذكرها دائما , صرخنا جميعا حين سحلت فتاة في الميدان , كتبنا قصائد ومقالات حين هجم عليها بعض أفراد القوات المسلحة في وحشية , هاجمناهم حين أحرقوا الخيام , نددنا بكل أحداث العنف والكر والفر والقتل في شارع القصر العيني ومحمد محمود ومجلس الوزراء , تحدثنا وأفاض الكثيرون وأسهبوا وملأوا الفضائيات وخرجوا علينا من كل القنوات واحتلوا كل البرامج الكلامية كالسيل المنهمر وكتبوا ونشروا في كافة المواقع الإلكترونية , احتلوا السماوات والأرض طولاً وعرضاً ,

مشهد آخر الليلة لا يمكن أن ننساه أبداً ولن يمحى من ذاكرتنا , شاهدت كثيراً أفلاماً تاريخية و لكن الليلة شاهدت فيلما مرعباً حقيقياً , لأول مرة أشاهد التتار فعلاً رؤيا العين ,
جحافل تتحرك في وقت واحد و في طرفة عين وبسرعة البرق من الخلف والوسط تتجه للأمام كالريح تحمل الرعب والموت , حلمها واحد طريقها واحد هدفها واحد لا ترى غيره وهو أن تقتل وتسفك الدماء وتحصد الأرواح , سعادتها أن تحقق حلمها لتهدأ نفسها وتسعد ,

جحافل كل همهم أن يفتكوا بمن يجري أمامهم ممن يفترض أنهم إخوة لهم أبناء نفس الوطن , و كل همهم أن يصعدوا خلف من يهرب منهم بروحه ويتحرك للخلف لينجو بنفسه ولكن هيهات فمن يندفع خلفهم ليسوا بشراً مثلنا ,
أي رعب كان يملأ قلوب هؤلاء المساكين وأي لحظات مرت عليهم كأنها الدهر وهم يرون الموت قادم إليهم ,

على الطرف الآخر جحافل التتار والعار .... أي ضمير كان يتحرك بهم , أي دين يحتويهم , أي عقل , أي قلب , أي نفس شريرة مريضة خبيثة تندفع بداخلهم ,
أسئلة كثيرة تتوارد في ذهني وأنا أشاهد وأرى وأسمع أعداد من لقوا وجه ربهم التي حصدها الغل وحقد النفوس وهي تتزايد مع مرور الدقائق المتتالية , حين شاهدت مناظر الرعب كان وقعها على نفسي كالصاعقة فلم أكن أتخيل أبدا أن يكون هناك غلظة وفظاظة ووحشية وهمجية وبربرية بهذا القدر , رأيت مصر تُسحل وتُقتل بلا رحمة بلا قلب بلا ضمير , انتهكت براءتها وسفكت دماءها على أرض إستاد بورسعيد فهل هدأت أنفاس التتار الآن حين صمتت للأبد أنفاس أخرى برئية بأيديهم وتحت أقدامهم الغليظة ,

أين من يدعون حب الوطن ويتغنون بمصر ويقفون معنا حين نسمع نشيد الوطن بلادي بلادي وهم يدعون الرهبة والوطنية ,
و أين من يخرجون علينا ليل نهار بوجوههم الكئيبة ليتاجروا بوقتنا وأفكارنا وأرواحنا ليملأوا جيوبهم وأرقامهم الحسابية ,
أين أصوات من أقاموا الدنيا ولم يقعدوها لسحل فتاة الميدان وهي الآن حية ترزق آمنة في بيتها , حين سُحلت مصر أمام أعيننا وأعينهم ففقدت في لحظات أرواح أكثر من سبعون إبنا من أبنائها , وأين من تاجروا بفتاة كشف العذرية وقد إنتهكت عذرية مصر بالأمس ولقي شباب في عمر الزهور حتفهم ,

أين هم جميعا الآن لنسير معا في جنائز الوطن ونحن نودع جثامين أبنائه البررة إلى مثواها الأخير لنودع معها الأخلاق والقيم المصرية ويتم دفنها في كل مكان في أرض مصر بعد أن فقدت بفعل فاعل الأمن والأمان وقُتلت الفضيلة عمداً متعمدا في كل مكان ,

شاهدت فيلم الرعب معي طفلتي الصغيرة ذات التسعة أعوام وسألتني وهي ترتعد وسألتني في عفوية ( بيجروا ورا المصريين ليه كده يا بابا وعاوزين يقتلوهم ؟ )
قتلني السؤال و قتلني الصمت وأنا لا أستطيع الإجابة أخفيت دموعي عنها , وأنا على يقين أن السماوات والأرض قد بكت معي بالأمس , وذهبت لأحضر مراسم الجنازة ,
رحم الله مصر ولا عزاء للخونة والعملاء .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، أحداث الملاعب، أحداث القتل بالملاعب المصرية، الثورة المضادة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-02-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ادخلوا مصر آمنين
  مباراة على جثث المشجعين
  في عيد الثورة أرواح للبيع
  2014 لحظة قبل الرحيل
  فواتير كرسي الرئاسة
  رحلة الى البياده !!!
  للصبر حدود !!!
  الإخوان بين الزحف والزيف !!!
  عائد من ميدان النهضة
  جولة داخل دولة رابعة العدوية !
  خير أجناد الأرض و ذكرى العبور
  جهاد وهجرة لله أم للجماعة ؟!
  نُصْرَةْ مصر !
  30 يونيه بداية و نهاية !
  سنة أولى نهضة !
  تحرير الوطن !
  بركة يا جامع
  ولا تنازعوا فتفشلوا
  أستك الإخوان ورباط الرئيس !
  حوار الطرشان
  نداء الى الرئيس
  خطايا الثورة
  نحاكم من ؟
  وطن النخبة أم وطن الجماعة ؟ !
  وليحفظ الله مصر !
  نتيجة الإستفتاء و كلمة القاهرة
  الدستور قادم والقادم أصعب
  دستور الإخوان و جنة رضوان
  اللهم إنتقم منهم أجمعين !
  أليس فينا رجل رشيد ؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سلام الشماع، د - محمد بن موسى الشريف ، صالح النعامي ، محمد إبراهيم مبروك، سحر الصيدلي، رمضان حينوني، الشهيد سيد قطب، إياد محمود حسين ، محمد أحمد عزوز، رشيد السيد أحمد، بسمة منصور، عزيز العرباوي، عبد الرزاق قيراط ، د. أحمد بشير، صلاح الحريري، إسراء أبو رمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، عبد الله زيدان، د. الحسيني إسماعيل ، د. محمد عمارة ، محمد الطرابلسي، محمد اسعد بيوض التميمي، عمر غازي، نادية سعد، الهيثم زعفان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد سعد أبو العزم، محمود سلطان، سامر أبو رمان ، منجي باكير، وائل بنجدو، أحمد بن عبد المحسن العساف ، خبَّاب بن مروان الحمد، عواطف منصور، علي عبد العال، رأفت صلاح الدين، د. نانسي أبو الفتوح، د - محمد عباس المصرى، أحمد بوادي، أ.د. مصطفى رجب، صلاح المختار، د. جعفر شيخ إدريس ، صفاء العربي، كريم فارق، مصطفي زهران، فراس جعفر ابورمان، كريم السليتي، فتحـي قاره بيبـان، سلوى المغربي، د - مصطفى فهمي، شيرين حامد فهمي ، هناء سلامة، د - محمد بنيعيش، عصام كرم الطوخى ، صباح الموسوي ، د- محمد رحال، سفيان عبد الكافي، منى محروس، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد تاج الدين الطيبي، عدنان المنصر، معتز الجعبري، د. صلاح عودة الله ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - الضاوي خوالدية، سيدة محمود محمد، محمود صافي ، مجدى داود، حسن الطرابلسي، العادل السمعلي، د- هاني السباعي، د - غالب الفريجات، محمد شمام ، فاطمة عبد الرءوف، الهادي المثلوثي، د. محمد مورو ، د - أبو يعرب المرزوقي، د- محمود علي عريقات، د. الشاهد البوشيخي، د. خالد الطراولي ، د - شاكر الحوكي ، سيد السباعي، ابتسام سعد، د. مصطفى يوسف اللداوي، إيمان القدوسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسن عثمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - المنجي الكعبي، رضا الدبّابي، د - صالح المازقي، طلال قسومي، سامح لطف الله، د- جابر قميحة، فتحي الزغل، حاتم الصولي، خالد الجاف ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، إيمى الأشقر، يحيي البوليني، عبد الله الفقير، حمدى شفيق ، ماهر عدنان قنديل، علي الكاش، د.محمد فتحي عبد العال، عراق المطيري، الناصر الرقيق، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد الياسين، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. أحمد محمد سليمان، حسن الحسن، أحمد الحباسي، حميدة الطيلوش، د. نهى قاطرجي ، فهمي شراب، صفاء العراقي، ياسين أحمد، مراد قميزة، سوسن مسعود، رافد العزاوي، أنس الشابي، فاطمة حافظ ، محمد العيادي، د. عبد الآله المالكي، مصطفى منيغ، محمود طرشوبي، جاسم الرصيف، أحمد النعيمي، د.ليلى بيومي ، أبو سمية، فوزي مسعود ، أشرف إبراهيم حجاج، رافع القارصي، جمال عرفة، أحمد الغريب، أحمد ملحم، عبد الغني مزوز، محرر "بوابتي"، يزيد بن الحسين، تونسي، د - مضاوي الرشيد، كمال حبيب، د- هاني ابوالفتوح، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سعود السبعاني، المولدي الفرجاني، فتحي العابد، محمد عمر غرس الله، محمود فاروق سيد شعبان، د. طارق عبد الحليم، د. محمد يحيى ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة