تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

دستور الإخوان و جنة رضوان

كاتب المقال د- هاني ابوالفتوح - مصر / الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


السياسة نجاسة كلمة سمعتها من أستاذ قانون و دكتور جامعي رائع كان صديقا لوالدي رحمهما الله هو الدكتور محمد كامل ليلة رئيس مجلس الشعب الأسبق في الثمانينيات ,
حقا فالسياسة أحيانا بلا قيم ولا أخلاق ولا مبادىء وأسوأ ما فيها التلاعب بمشاعر البسطاء من فقراء هذا الشعب وعقول الشباب المتحمس من أبنائه , و وقاحة السياسة حين تخلط المصالح الدنيوية العفنة بالدين لتضع السم في العسل فالدين كما قيل هو أفيون الشعوب و هو المدخل السحري للحصول على ما تريد وتحقيق الأهداف ببساطة وسرعة والأمثلة كثيرة لا حصر لها و الساحة حاليا وسابقا و لاحقا مليئة وستظل بهذا العفن الفكري والعهر السياسي كما حدث في غزوة الصناديق في إستفتاء 19 مارس 2011 حين خرجت منابر ضالة مضلة توهم الجميع أن من يصوت بنعم يدخل الجنة و من يصوت بلا كافر زنديق فجاءت نتيجة الإستفتاء بنعم ناراً و جحيماً على وطن بأكمله ندفع ثمنه حتى اليوم فقد عشنا المرحلة كمن يسير عكس السير بالإنتخابات أولا ثم بطلانها ثم فتن إنتخابات الرئاسة و المرحلة الإنتقالية بكل مآسيها ومذابحها و ضياع الأمن والأمان وحتى ضياع كل مطالب الثورة من عيش حرية عدالة إجتماعية جنينا منها فقدان أرواح لا حصر لها مقابل حصول جماعة نعم على ما تريد ,

نعم طرف واحد فقط يستفيد دائما من اللعب على هذا الوتر و من خداع الجماهير و من الخلط بين مصالح واضحة لفريق أو جماعة أو حزب تعتمد على جذب أصوات الجماهير بالإدعاء أن من يقف معها محب للدين حتى لو لم ينتمي لها فكرا و عقيدة ومن وقف معها محب للشريعة و من يصوت ضدها هو آثم ضال مبين مدني علماني ليبيرالي خارج عن دين الله و حب شريعته ,

ما هذا الخلط والخبث و الدهاء في الفكر للتمكين أكثر و أكثر من كل مفاصل الدولة فلا نترك منها شيئا إلا وأمسكنا بتلابيبه بدءا من مجلس الشعب المنحل فالشورى المغيب والجمعية التأسيسية فالرئاسة فالمحافظات والنقابات فالإعلام و رؤساء الصحف واليوم تمرير الدستور وغدا القضاء بدعوى تطهيره ,

كل هذه المعارك تحت ستار واحد هو الدين و كأن مفاتيح الجنة مع جماعة الإخوان تمنحها لمن يؤيدها أما مقاعد جنة رضوان فهي محجوزة فقط للصفوة ممن ينتمون لها حركيا و عمليا ,
هكذا نخلط دعوى صالحة بمصالح باطلة عفنة قل نعم للدستور تستقر مصر والعجلة تدور ,

قل لا ينهار الوطن و تتعطل المصالح ولا تتحقق نتائج لأن لا الكافرة عطلت نعم المؤمنة التقية الورعة , العجيب أن الدستور نفسه بكل ما فيه من مواد لا علاقة له بالشريعة السمحاء إلا في ذكر كلمة مبادىء الشريعة في موضع أو موضعين ولو قرأت آراء مشايخ دين علماء أجلاء لنسفوا لك الدستور نسفا وبينوا لك أنه مخالف لكل شرع و دين من أول مواده حتى آخرها , نعم ليس معارضي الإخوان السياسيين فقط هم من يلعنون الدستور و مواده لأن دستور يبدأ بأن الحكم للشعب و ليست الحاكمية فيه لله هو باطل من أول حروفه إلى منتهاه بل أن رأي أحد هؤلاء المشايخ الأجلاء أن كل من قال نعم آثم قلبه , أتقول آثم يا مولانا من إختار نعم ؟

أفتى فضيلته من على منبره نعم آثم آثم آثم , الله أكبر الله أكبر تهنا هكذا يا مشايخنا الأجلاء أين مفاتيح الجنة إذاً ؟ و كيف نحصل عليها ؟

الجنة مع أي رأي حتى نسير وراءه كالبلهاء مغيبين عن الوعي نمضي في الركاب إمعات لا نقرأ ولا نفهم ولا نناقش ولا نتحاور ونترك لغيرنا يقرأ عنا و يختار لنا و يدخلنا الجنة و النار و يكفرنا و يخرجنا عن شرع الله و كأننا لم نعبد الواحد الأحد يوما و لم نسجد له قط و لم نحفظ كتاب الله ولم نحاول أن نتفقه فيه لندعوه على الأقل أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن و من شرور أنفسنا و من مطامع غيرنا في كل شيء في هذا الوطن و مطامعه فينا و في أصواتنا التي يستقوي بها غدا علينا و لولاها ما جلس مجلسه و ما جثم على صدورنا ليتنفس عنا و ينعم بأصواتنا و يسعد بنَعم نعم التي إختارها لنا ويتركنا نصطلي بنار فتنته نعادي بعضنا بعضا و نقتل بعضنا بعضا و نخرج للميادين و نعتصم هنا وهناك و نؤيد و نعارض و نجمع أشلائنا لنصلي عليها و حين نضعها في القبر بين يدي الله يفرق بيننا فيقول قتلانا في الجنة و قتلاهم في النار هذا شهيد حي طاهر من جماعتي وهذا معارض قتل نفسه بغبائه لا جنة له والنار مثواه ’

يا أيها المغيب إستفت قلبك قبل أن يفتيك الناس و إسأل نفسك أطال الله عمرك لو لا قدر الله كنت أحد هؤلاء من لقوا وجه ربهم بنار هذه الفتن حين يغلق القبر عليك هل ستجد حقا مفتاح الجنة في إنتظارك أم أن الموت هو بداية الطريق لتعرف الحق من الباطل و أن نعم لدستور المصلحة لا فرق بينها و بين لا المكفرة وأن لا علاقة لدستور الإخوان بالشريعة و لا جنة رضوان .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، محمد مرسي، الإستفتاء على الدستور،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-12-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ادخلوا مصر آمنين
  مباراة على جثث المشجعين
  في عيد الثورة أرواح للبيع
  2014 لحظة قبل الرحيل
  فواتير كرسي الرئاسة
  رحلة الى البياده !!!
  للصبر حدود !!!
  الإخوان بين الزحف والزيف !!!
  عائد من ميدان النهضة
  جولة داخل دولة رابعة العدوية !
  خير أجناد الأرض و ذكرى العبور
  جهاد وهجرة لله أم للجماعة ؟!
  نُصْرَةْ مصر !
  30 يونيه بداية و نهاية !
  سنة أولى نهضة !
  تحرير الوطن !
  بركة يا جامع
  ولا تنازعوا فتفشلوا
  أستك الإخوان ورباط الرئيس !
  حوار الطرشان
  نداء الى الرئيس
  خطايا الثورة
  نحاكم من ؟
  وطن النخبة أم وطن الجماعة ؟ !
  وليحفظ الله مصر !
  نتيجة الإستفتاء و كلمة القاهرة
  الدستور قادم والقادم أصعب
  دستور الإخوان و جنة رضوان
  اللهم إنتقم منهم أجمعين !
  أليس فينا رجل رشيد ؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  13-12-2012 / 14:32:34   من تونس
الثورة المضادة في مصر

الثورة المضادة في مصر
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عمر غازي، عواطف منصور، عراق المطيري، فتحي العابد، مراد قميزة، أنس الشابي، عبد الله زيدان، د.محمد فتحي عبد العال، إياد محمود حسين ، د. خالد الطراولي ، د- هاني السباعي، د- محمد رحال، إيمان القدوسي، خالد الجاف ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد العيادي، أحمد الغريب، د - الضاوي خوالدية، د- هاني ابوالفتوح، سيدة محمود محمد، رمضان حينوني، د - المنجي الكعبي، العادل السمعلي، سعود السبعاني، صلاح المختار، محمد أحمد عزوز، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد عمر غرس الله، أحمد ملحم، د - شاكر الحوكي ، أبو سمية، محمود فاروق سيد شعبان، صالح النعامي ، د.ليلى بيومي ، سوسن مسعود، مصطفى منيغ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. محمد مورو ، صباح الموسوي ، إسراء أبو رمان، أحمد النعيمي، سيد السباعي، محرر "بوابتي"، سفيان عبد الكافي، د - احمد عبدالحميد غراب، إيمى الأشقر، الهادي المثلوثي، كريم السليتي، عدنان المنصر، د. مصطفى يوسف اللداوي، ابتسام سعد، عصام كرم الطوخى ، وائل بنجدو، د. أحمد بشير، بسمة منصور، د. الشاهد البوشيخي، حميدة الطيلوش، د - غالب الفريجات، الهيثم زعفان، محمد الطرابلسي، عبد الغني مزوز، محمود طرشوبي، سامح لطف الله، يحيي البوليني، محمد تاج الدين الطيبي، د- جابر قميحة، شيرين حامد فهمي ، مجدى داود، حمدى شفيق ، صلاح الحريري، ياسين أحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، رشيد السيد أحمد، رضا الدبّابي، مصطفي زهران، جاسم الرصيف، طلال قسومي، محمد إبراهيم مبروك، د. طارق عبد الحليم، أحمد الحباسي، د. صلاح عودة الله ، د. محمد يحيى ، معتز الجعبري، فاطمة حافظ ، محمد شمام ، تونسي، فراس جعفر ابورمان، فوزي مسعود ، كريم فارق، د. أحمد محمد سليمان، حاتم الصولي، هناء سلامة، د- محمود علي عريقات، أشرف إبراهيم حجاج، د - محمد بنيعيش، كمال حبيب، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد الياسين، الشهيد سيد قطب، د - محمد عباس المصرى، المولدي الفرجاني، فاطمة عبد الرءوف، د - محمد سعد أبو العزم، فهمي شراب، محمود صافي ، د. جعفر شيخ إدريس ، سلوى المغربي، منجي باكير، فتحـي قاره بيبـان، د. عبد الآله المالكي، رافع القارصي، ماهر عدنان قنديل، د - محمد بن موسى الشريف ، رحاب اسعد بيوض التميمي، حسن الحسن، د - مضاوي الرشيد، خبَّاب بن مروان الحمد، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد عمارة ، د. الحسيني إسماعيل ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رأفت صلاح الدين، د. نانسي أبو الفتوح، سحر الصيدلي، الناصر الرقيق، نادية سعد، صفاء العربي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - صالح المازقي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حسن الطرابلسي، يزيد بن الحسين، حسن عثمان، منى محروس، د - أبو يعرب المرزوقي، رافد العزاوي، سامر أبو رمان ، عبد الله الفقير، د. نهى قاطرجي ، فتحي الزغل، جمال عرفة، صفاء العراقي، علي عبد العال، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، علي الكاش، عزيز العرباوي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد بوادي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سلام الشماع، محمود سلطان،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة