تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سنة أولى نهضة !

كاتب المقال د- هاني ابوالفتوح - مصر / الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بداية من الإسلام هو الحل و انتهاءاً بنحمل الخير لمصر ومعا نبني مصر مرورا بالنهضة إرادة شعب , كانت الشعارات المدوية التي أطلقتها الجماعة لجذب القلوب والأفئدة لشعب طيب أكلت الأمية والجهل والفقر والمرض أكثر من نصفه و ما تبقى منه بين من تنقصه الثقافة وبين من تخدعه الشعارات وبين من تجذبه المظاهر البادية على بعض الوجوه , ومثلي كالكثيرين ممن يعشقون الانتماء الإسلامي كفكر ويعشقون وسطيته وعدله فيغلب عليه محبته تلك لما سواها وتطغى المحبة على العقل أحيانا فينجذب تلقائيا لكل ما كان ظاهره إسلاميا دون تدقيق واجب للبحث أولا عن الجوهر قبل المظهر وصدق من قال أن الدين أفيون الشعوب ,

وهكذا لعب قادة جماعة الإخوان ومفكروها ومنظروها على هذا الوتر جيدا وتغلغلوا بحنكة ودهاء بين الجموع المختلفة مثقفين وأميين رجالا ونساء شبابا وكبار حتى الأطفال فكانت الآلة الدعائية في انتخابات الرئاسة واستغلال كافة القنوات الفضائية ومقدمي البرامج وادعاء الثورية واللعب على فزاعة الفلول وعودة النظام السابق لترهيب كل من كان مترددا بين عدم التصويت او معارضة فكر الإخوان وهكذا بين غفلة العقول والرهبة من الفلول وبدعوى النهضة إرادة شعب جاء مرشح الجماعة فاتحا مبشرا ونصيرا ولم يسلم هو نفسه من فتنة الشعارات دون فهم الحقائق والواقع فكانت فرية المائة يوم وخديعة ال200 مليار وشعارات القصاص وعالقدس رايحين شهداء بالملايين وهكذا شربنا جميعا شئنا أم أبينا الكأس حتى الثمالة والآن نتجرع مر الحقيقة بعد عام مضى فأين الحصاد أو تباشيره او إشراقاته وأين طريق النهضة وإرادتها التي تلاعبت بعقول الناس وأفئدتهم فلا هم نهضوا ولا هم حصدوا ,

الحقيقة المرة أن البرنامج الرئاسي الخادع لم يكن له صلة بأي واقع ولم يكن إلا سطورا في كتاب خداع استمر و سيستمر حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا فالعبارات الإنشائية والكلمات الرنانة بداية من نظام الحكم وادعاء الشورى و إنتهاءاً بمحاربة الغلاء والفقر و الحديث عن الدولة العصرية التي تعمل على احترام أحكام القضاء وضرورة تنفيذها وعزل من يخرج عليها وغيرها من كلمات هي أبعد ما تكون عن واقع السنة الأولى فلا نتائج ولا حصاد دون احترام فكر واضح بناء يرتبط بالواقع ولا أمل في تغيير دون بذل جهد وعناء حقيقي ودون استفادة فعلية بكافة الكفاءات في وطن واحد ينتمي إليه الجميع ,

الخديعة الكبرى لم تكن إلا الاستيلاء على السلطة وفقط وبسط النفوذ على جميع السلطات تنفيذية وتشريعية وقضائية دون الاهتمام بمعاناة الشعب الحقيقية ودون خوض في أسباب اندلاع الثورة ومتطلباتها الفعلية والبدء في تحقيقها في خطوات واضحة ملموسة ومنذ البداية لم تكن هناك أي محاولة لرأب الصدع في قلب الوطن وجداره بين جميع طوائفه وابنائه ومختلف فئاته حتى بين أبناء التيار الإسلامي بعضهم البعض حتى رأينا الاستقالات المتتالية من مساعدي الرئيس ومستشاريه وراينا الخلاف مع حزب النور ورأينا استعلاء من أبناء الجماعة وقادتها ومن ينتمي اليها على الجميع وكأن مصر ميراثهم الحقيقي وهكذا زادت الفجوات وانقسم الوطن وتباعدت اوصاله فهنا على غيرنا وباتت الدماء المصرية أهون مما نتخيل وباتت كرامة الوطن على المحك وأصبح الأمن القومي مطاردا و ها هي أزمة المياه ألقت بظلالها في ثوب سد النهضة وما يليه من سدود فلم يعد للوطن درع وسيف يحميه وصوت يصونه ويصد عنه ,

حصاد سنة أولى نهضة مر بمرارة العلقم أشاح بوجهه الكالح بالمصائب والابتلاءات واحدة تلو الأخرى بدءا من حصد أرواح الجنود في رفح وأرواح الأطفال على القضبان وحصد أرواح الثوار والنشطاء على عتبات قصر الاتحادية وعادت مرة أخرى آلة الأمن لسابق عهدها في كبت الحريات والتعدي على الحقوق ومرورا بأزمات لم تنتهي من نقص للكهرباء والسولار والبنزين ورغيف العيش وغلاء لم يسبق له مثيل وانهيار لقيمة الجنيه المصري والعيش على القروض و التهليل والفرح بالاستدانة من قطر وليبيا وتركيا والسعودية وصندوق النقد الدولي ,

ولا أدري لما كل هذا الاستعلاء والكبر والمكابرة وادعاء المعرفة التامة ببواطن الأمور وموضع الجراح حتى وصل بنا الحال اليوم للاقتتال بين تمرد من عانى وتجرد من استفاد وصار انتظار الأيام القادمة أشبه بطبول الحرب التي تقرع كل يوم وصولا ليوم الثلاثين من يونيو الذي أدعو الله تعالى أن يلطف بمصر فيه فليست الليلة كالبارحة ولا من بالقصر كسابقة الذي آثر السلامة والبعد بعد أن تخلى عنه الجيش ,
أخشى أن نكون امام بحر من الدماء فالعنف في النفوس لا نهاية له والغل المتقد يشتعل في الصدور والعقل في أجازه والحكمة ضائعة والقيادة هشة طائشة والقلوب مشتتة والوطن ينزف اللهم الطف بمصر فيما تبقى من هذا الشهر وسلمنا فيه من شرور أنفسنا ولا نقول الا ما يرضيك ربنا فاللهم سلم سلم وإنا لله وإنا إليه راجعون .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، الثورة المضادة، الإخوان المسلمون،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-06-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ادخلوا مصر آمنين
  مباراة على جثث المشجعين
  في عيد الثورة أرواح للبيع
  2014 لحظة قبل الرحيل
  فواتير كرسي الرئاسة
  رحلة الى البياده !!!
  للصبر حدود !!!
  الإخوان بين الزحف والزيف !!!
  عائد من ميدان النهضة
  جولة داخل دولة رابعة العدوية !
  خير أجناد الأرض و ذكرى العبور
  جهاد وهجرة لله أم للجماعة ؟!
  نُصْرَةْ مصر !
  30 يونيه بداية و نهاية !
  سنة أولى نهضة !
  تحرير الوطن !
  بركة يا جامع
  ولا تنازعوا فتفشلوا
  أستك الإخوان ورباط الرئيس !
  حوار الطرشان
  نداء الى الرئيس
  خطايا الثورة
  نحاكم من ؟
  وطن النخبة أم وطن الجماعة ؟ !
  وليحفظ الله مصر !
  نتيجة الإستفتاء و كلمة القاهرة
  الدستور قادم والقادم أصعب
  دستور الإخوان و جنة رضوان
  اللهم إنتقم منهم أجمعين !
  أليس فينا رجل رشيد ؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مصطفي زهران، د - عادل رضا، د. أحمد بشير، عبد الله زيدان، علي عبد العال، عراق المطيري، أحمد ملحم، حسن الطرابلسي، د - أبو يعرب المرزوقي، منجي باكير، د- محمد رحال، د. طارق عبد الحليم، فهمي شراب، نادية سعد، محمد إبراهيم مبروك، د - محمد بنيعيش، عبد الغني مزوز، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فاطمة حافظ ، حسن عثمان، سحر الصيدلي، د. صلاح عودة الله ، د - محمد سعد أبو العزم، عصام كرم الطوخى ، د- هاني ابوالفتوح، تونسي، كمال حبيب، جمال عرفة، ابتسام سعد، رمضان حينوني، أنس الشابي، د. محمد يحيى ، يزيد بن الحسين، سيد السباعي، رافد العزاوي، مصطفى منيغ، محمد الطرابلسي، سفيان عبد الكافي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، كريم السليتي، صفاء العربي، وائل بنجدو، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، سلام الشماع، خالد الجاف ، خبَّاب بن مروان الحمد، رحاب اسعد بيوض التميمي، سلوى المغربي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود سلطان، يحيي البوليني، العادل السمعلي، عزيز العرباوي، د- هاني السباعي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد الياسين، صلاح الحريري، شيرين حامد فهمي ، د. خالد الطراولي ، د. محمد عمارة ، رأفت صلاح الدين، د - شاكر الحوكي ، د. جعفر شيخ إدريس ، سيدة محمود محمد، أحمد النعيمي، د.ليلى بيومي ، أحمد بوادي، محمد اسعد بيوض التميمي، كريم فارق، فتحي الزغل، حميدة الطيلوش، محمد شمام ، منى محروس، أبو سمية، د. نهى قاطرجي ، د. عبد الآله المالكي، بسمة منصور، فراس جعفر ابورمان، سامر أبو رمان ، محمد عمر غرس الله، أحمد الحباسي، د. محمد مورو ، فتحـي قاره بيبـان، ياسين أحمد، مراد قميزة، د. الحسيني إسماعيل ، سعود السبعاني، صباح الموسوي ، أحمد الغريب، الناصر الرقيق، الهادي المثلوثي، رافع القارصي، عدنان المنصر، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الهيثم زعفان، جاسم الرصيف، حسن الحسن، مجدى داود، محمود صافي ، المولدي الفرجاني، محمد أحمد عزوز، د - صالح المازقي، محمود طرشوبي، حاتم الصولي، محمد العيادي، د - محمد بن موسى الشريف ، طلال قسومي، إسراء أبو رمان، عبد الرزاق قيراط ، د. نانسي أبو الفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، محرر "بوابتي"، محمد تاج الدين الطيبي، إيمان القدوسي، علي الكاش، سامح لطف الله، فوزي مسعود ، أ.د. مصطفى رجب، د - مضاوي الرشيد، إيمى الأشقر، د. عادل محمد عايش الأسطل، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د.محمد فتحي عبد العال، د - احمد عبدالحميد غراب، د - مصطفى فهمي، محمود فاروق سيد شعبان، د- جابر قميحة، إياد محمود حسين ، عبد الله الفقير، أشرف إبراهيم حجاج، د - غالب الفريجات، د- محمود علي عريقات، ماهر عدنان قنديل، حمدى شفيق ، صفاء العراقي، د. مصطفى يوسف اللداوي، صلاح المختار، صالح النعامي ، فاطمة عبد الرءوف، سوسن مسعود، الشهيد سيد قطب، هناء سلامة، رضا الدبّابي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. أحمد محمد سليمان، رشيد السيد أحمد، معتز الجعبري، فتحي العابد، د - محمد عباس المصرى، د. الشاهد البوشيخي، عواطف منصور، عمر غازي،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة