تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

عشيرة البوحيات نموذج العراق الثائر

كاتب المقال د - كاظم عبد الحسين عباس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
aarabnation@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ارتبط اسم العشيرة في العراق بقيم الشجاعة والكرم والشرف والاباء. وابن العشيرة هو ابن الغيرة والشهامة والرجولة ... لا يتختل في الزوايا المظلمة ولا يبيع ذمته وشرفه تحت أي ظرف كان. ابن العشيرة لا تداس مرابع داره (ثنيته) من اقدام اللصوص ولا يبيع دينه ولا معتقده حتى لو قطعت شرايين عنقه. لا يداهن على حق ولا يتنازل عن مبدأ ولا يمد يده على حرام ولا يقول القول الناقص. ابن العشيرة يمتلك اداب محادثة فريدة يتلقاها في البيت والمضيف وجلسات السمر الاخوية. وهذه السمات وغيرها الكثير تنطلق بقوة وحيوية من محيط القرية الصغيرة وصولا الى ساحة الوطن كاملة وتشكل اعظم خصال الانسان العراقي بكل اطيافه الخيرة.

السادة البوحيات نموذج متكامل لهذه الصورة العراقية التاريخية الفريدة. ولذلك فان موقفهم الغيور بوجه حثالات الدولار الامريكي المسماة بالصحوة ان هو الا تعبير عن بطولة وغيرة عراقية معهودة. وموقف السادة ليس ضد الصحوة كمجموعة ضالة فقط بل هو موقف العشيرة الشريفة وشيخها البطل الذي لم يفت في عضده اعتقال دام سنتين في معتقلات الامريكان المجرمين ولم يهن او يضعف في موقفه المقاوم ضد الاحتلال الامريكي الغاشم وعملاءه. وهو الموقف الحاصل فعلا والمتوقع من جميع عشائر العراق الكريمة في كل انحاء العراق المجربة بوطنيتها وعروبتها واباءها.

ونحن حين نسمع الآن عن بعض شيوخ عشائر الفرات الاوسط والجنوب الذين يبيعون ذممهم الى رؤوس العمالة والخيانة بالدولار ودعوات العزائم مدفوعة الثمن فان علينا ان نتذكر ان شيخ العشيرة الحقيقي الذي عرفناه عبر التاريخ لا يمكن ان يقبل بيع الذمة ولا يمكن ان يرضى لنفسه ولعشيرته ان يقيم وليمة في بيته مهما كانت كلفتها ويستلم ثمنها من كائن من يكون وخاصة من خنازير الاحتلال الذين خانوا العراق وباعوه واغتالوا شرفاء البلد وفي مقدمتهم شهيد الحج الاكبر صدام حسين رحمه الله الذي كان صديقا شخصيا للكثير من شيوخ العراق الحقيقيين والداعم لهم ولعشائرهم بكل ما اعزهم ورسخ جاههم ووجاهتهم. ان ( الشيخ ) الذي يقيم دعوات مدفوعة الثمن يسئ ان فعل هذا الى نفسه وعائلته وعشيرته لانه يتحول من شيخ عشيرة الى قواد وسمسار عهر او انه دجال لاعهد له ولا يؤتمن جانبه وهو يخدع (يقشمر) العامري وعبد المهدي والجعفري والمالكي ويحتقرهم في قرارة نفسه وسيقايض مداهنتهم والنفع المادي المكتسب منهم ببضعة اصوات من عشيرته ويقايض آخرين بنفس الطريقة والارتزاق بهذه الطريقة ان هو الاّ رشوة ملعون من يدفعها وملعون من يقبل بها. وعليه فان من اقدم على هذه الممارسة ممن يدّعون انفسهم شيوخا لعشيرة الفتلة وبني سالة هم ليسوا رؤوساء ولا شيوخ ولا وجهاء عشيرة لهذه العشائر المعروفة بوطنيتها وشرف ابناءها بل مجرد اجراء للعملاء التافهين الخونة المجرمين ومخادعون لهؤلاء المتهافتين من امثال ابراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي وجواد المالكي الذين اشتروا الكراسي بشرفهم واعراضهم ويريدون الحفاظ عليها خاسئين بشرفهم واعراضهم كذلك.

وهنا تتاح لنا صورة المقارنة بين ابن العشيرة و بين العشيرة الحق والحقيقة في حديثة مثل عشيرة البوحيات الغيارى وبين هذه النماذج المترهلة الدنيئة الرخيصة الثمن. البوحيات يحررون ابناءهم المعتقلين بقوة السلاح من بين ايدي مرتزقة الصحوة والشرطة العملاء ويطردونهم من ديارهم. انهم ببساطة يسجلون انتصارا رائعا للمقاومة العراقية وللعشائر العراقية الشريفة والبعض ممن يسمون انفسهم شيوخا وابناء عشائر يبيعون مواقفهم ووطنيتهم مقابل وليمة غداء فوق مائدة وسخة لا تشرف من ينجس يده بها وتدخل الى جسده علقما يتحسسه الى يوم الدين.

البوحيات خلية مقاومة ممانعة رافضة لانحناء القامة العراقية الشامخة الباسقة, وهم امتداد طبيعي لاجدادهم من آل بيت النبوة وامراء الشرف والنخوة والغيرة. وهم اهزوجة الرفض للاحتلال والعمالة. السادة سجلوا موقف جلال وعز تتشرف به صفحات التاريخ من وجهة نظر وضعية وموقف دين حقيقي يحسب لهم في ميزان حسناتهم يوم لا ينفع مال ولا بنون الاّ من اتى الله بقلب سليم. ونقيضهم في الموقف سجل على نفسه الهوان والخسران دنيا واخرة لان ابناء العراق يشكلون مواقفهم المعلن منها والمدفون في وجدانهم العربي المسلم في انتظار لحظة يتكلم فيها الضمير وتخرس الاصوات التي تعرف نفسها انها تغني للشيطان الرجيم.

ان النصر العراقي الحتمي والتحرير الناجز باذن الله ينبع من كل قرى العراق التي تقتدي بموقف السادة الحيانية وهو الموقف الذي تراهن عليه المقاومة البطلة وقيادتها الحكيمة ونحن نعلم يقينا ان هذا هو معيار ومقياس ونموذج العراقي الذي اذل اميركا واوقعها في الوحل وجعلها تضطر لمراجعة تاريخ فعلها الاسود ضد العراق وشعبه وهو الذي سيجبرها على الانسحاب مرغمة ببياض الوجه او بالفرار لان اميركا لم تاتي الى العراق لكي تنسحب بل لكي تبقى. والعملاء كلهم يدركون الآن حقيقة ان اميركا قد بدات المغادرة بعد ان اجبرتها المقاومة البطلة على التراجع عن كل ما طرحته من سياسات واهداف عدوانية وبعد ان ادركت ان اكبر خسائرها هو في نوع الحمير والبغال التي ركبت على ظهورها لتسود العراق فوجدت ان حميرها وبغالها من الخونة الانذال غير كفوء حتى لاداء وظيفة الامتطاء.

حيا الله رجال الحيانية وحيا الله شيخهم الشريف
حيا الله شجاعة الرجال واقدامهم ورباطهم رغم عناوين الردى التي تحيط بهم
تحية اجلال وتقدير لكل عراقي شهم شريف يرتقي فوق الطمع التافه ويحافظ على وطنيته وعروبته بوجه الخنوع للعجم المجرمين ...
حيا على العروبة يا ابناء الفرات والجنوب ولكم في الشرفاء قدوة حسنة
تحية لعشائر الفرات والجنوب ورجالها الذين لا يبيعون خبزهم ومآدبهم وشرف مرابعهم وثناياهم العامرة ...

------------------
كاظم عبد الحسين عباس
أكاديمي عراقي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، امريكا، احتلال، مقاومة، قبائل عربية، ،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-01-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عشيرة البوحيات نموذج العراق الثائر
  الحسين بن علي عليه السلام ثائرا "وليس لطّاما"
  غزة .. كشفت مزايدات ايران الفارغة
  غزة تستصرخ ... سيف صدام حسين
  ديموقراطية صدام حسين: مقابلة المواطنين نموذجا
  العـراق حينما كان يدعم العرب
  تداعيات قندرة منتظر الزيدي
  موقف العمائم من اتفاقية توزيع العراق غنائم
  يا أبناء شعبنا العظيم ... انهم يكذبون علينا
  مبروك للمقاومة البطلة توقيع الاتفاقية
  المذهب شئ ... والطائفية السياسية شئ آخر
  الاحزاب الطائفية الصفوية .. لا عراق ولا ديمقراطية
  كلمة السر .. كلمة المرور الى التزوير!
  مميزات دين إيران الأساسية
  رمضان يغرينا بغسل عارنا !
  الغوص في الوَهم .... والعاقبة للمتقين !!
  أقلام النفوس المظلمة
  ضربات الأقلام المجاهدة وفحيح المغلوبين

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  20-05-2012 / 21:18:32   عبدالله الحياني
عشيرة البوحيات

حيا الله الشيخ عبد العزيز مرزوك حسين الضاهر ال ناصر الحياني شيخ عموم عشائر البوحيات الساده الاشراف الحسنيه (جدهم الحسن بن علي بن ابي طالب عليه السلام ) وحيا الله عشائر البوحيات جميعا وابناء عمومتهم الملوك في الاردن وفي المغرب ابناء بركات الشريف وحيا الله البوحيات في سوريا واليمن والسعودية واينما كانوا والرحمه والغفران الى المرحوم الشيخ مرزوك حسين الظاهر ووالده الشيخ حسين الظاهر والى اموات المسلمين جميعا ......ملاحظة للسادة الاشراف البوحيات ان النسب امانة ولا يجوز لاحد ان يتلاعب بانساب الناس وكيف اللعب بنسب الساد ة الاشراف الحسنيه والسلام عليكم .........؟؟؟؟؟

  16-03-2010 / 22:55:51   احمدالحياني
رد على هذا المقال الكاذب

انته منو حتى تحكي عن عشائر البحيات وتتحدث عنهم نحن صح ندحر الاحتلال ونقاتل من اجل الدين والوطن وحيالله رجالنه رجال العراق الابطال الي يقاتلون المخربين والاعداء امريكا واتباعه حيالله رجال الصحو ورجال وشباب البحيات والشيخ ابو عماد الله ينطيه الصحه ويخليه خيمه فوك العشيره
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د . قذلة بنت محمد القحطاني، سعود السبعاني، د - مصطفى فهمي، الهادي المثلوثي، إسراء أبو رمان، صفاء العربي، الناصر الرقيق، أنس الشابي، د. خالد الطراولي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، حميدة الطيلوش، حاتم الصولي، فهمي شراب، شيرين حامد فهمي ، سلام الشماع، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - احمد عبدالحميد غراب، صفاء العراقي، عبد الله الفقير، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، هناء سلامة، عصام كرم الطوخى ، بسمة منصور، حسن الحسن، الهيثم زعفان، د. أحمد محمد سليمان، أشرف إبراهيم حجاج، محمد عمر غرس الله، حمدى شفيق ، فاطمة عبد الرءوف، حسن عثمان، علي الكاش، د. أحمد بشير، د.ليلى بيومي ، كمال حبيب، أحمد الغريب، جمال عرفة، رشيد السيد أحمد، عبد الرزاق قيراط ، فتحي العابد، عزيز العرباوي، سفيان عبد الكافي، يزيد بن الحسين، طلال قسومي، منى محروس، رحاب اسعد بيوض التميمي، إيمى الأشقر، مصطفي زهران، رافد العزاوي، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود سلطان، جاسم الرصيف، منجي باكير، ياسين أحمد، الشهيد سيد قطب، د. صلاح عودة الله ، فتحـي قاره بيبـان، د - محمد بن موسى الشريف ، صباح الموسوي ، د - محمد عباس المصرى، د. محمد مورو ، ماهر عدنان قنديل، خبَّاب بن مروان الحمد، د. عبد الآله المالكي، نادية سعد، أحمد ملحم، د - غالب الفريجات، المولدي الفرجاني، محمد الطرابلسي، يحيي البوليني، محمود صافي ، د. محمد عمارة ، إيمان القدوسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أبو سمية، سوسن مسعود، د. طارق عبد الحليم، د - شاكر الحوكي ، عواطف منصور، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد إبراهيم مبروك، فاطمة حافظ ، د.محمد فتحي عبد العال، د. نانسي أبو الفتوح، عمر غازي، أحمد النعيمي، علي عبد العال، فتحي الزغل، سامح لطف الله، إياد محمود حسين ، وائل بنجدو، د- محمد رحال، مصطفى منيغ، رأفت صلاح الدين، صلاح المختار، د. جعفر شيخ إدريس ، د - مضاوي الرشيد، سامر أبو رمان ، د. محمد يحيى ، د- هاني السباعي، د - صالح المازقي، د - محمد بنيعيش، أحمد بن عبد المحسن العساف ، خالد الجاف ، سحر الصيدلي، د- جابر قميحة، محمد تاج الدين الطيبي، معتز الجعبري، رضا الدبّابي، د - الضاوي خوالدية، محمود طرشوبي، سيد السباعي، محرر "بوابتي"، د - المنجي الكعبي، صالح النعامي ، د - محمد سعد أبو العزم، كريم فارق، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد العيادي، د- محمود علي عريقات، أ.د. مصطفى رجب، فراس جعفر ابورمان، تونسي، صلاح الحريري، رمضان حينوني، سيدة محمود محمد، كريم السليتي، د. نهى قاطرجي ، د. الشاهد البوشيخي، عراق المطيري، رافع القارصي، د- هاني ابوالفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، سلوى المغربي، مراد قميزة، محمد أحمد عزوز، أحمد بوادي، حسن الطرابلسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. الحسيني إسماعيل ، محمد الياسين، عبد الله زيدان، ابتسام سعد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فوزي مسعود ، محمد شمام ، مجدى داود، عدنان المنصر، عبد الغني مزوز، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، العادل السمعلي، أحمد الحباسي، محمود فاروق سيد شعبان،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة