تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

عشيرة البوحيات نموذج العراق الثائر

كاتب المقال د - كاظم عبد الحسين عباس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
aarabnation@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ارتبط اسم العشيرة في العراق بقيم الشجاعة والكرم والشرف والاباء. وابن العشيرة هو ابن الغيرة والشهامة والرجولة ... لا يتختل في الزوايا المظلمة ولا يبيع ذمته وشرفه تحت أي ظرف كان. ابن العشيرة لا تداس مرابع داره (ثنيته) من اقدام اللصوص ولا يبيع دينه ولا معتقده حتى لو قطعت شرايين عنقه. لا يداهن على حق ولا يتنازل عن مبدأ ولا يمد يده على حرام ولا يقول القول الناقص. ابن العشيرة يمتلك اداب محادثة فريدة يتلقاها في البيت والمضيف وجلسات السمر الاخوية. وهذه السمات وغيرها الكثير تنطلق بقوة وحيوية من محيط القرية الصغيرة وصولا الى ساحة الوطن كاملة وتشكل اعظم خصال الانسان العراقي بكل اطيافه الخيرة.

السادة البوحيات نموذج متكامل لهذه الصورة العراقية التاريخية الفريدة. ولذلك فان موقفهم الغيور بوجه حثالات الدولار الامريكي المسماة بالصحوة ان هو الا تعبير عن بطولة وغيرة عراقية معهودة. وموقف السادة ليس ضد الصحوة كمجموعة ضالة فقط بل هو موقف العشيرة الشريفة وشيخها البطل الذي لم يفت في عضده اعتقال دام سنتين في معتقلات الامريكان المجرمين ولم يهن او يضعف في موقفه المقاوم ضد الاحتلال الامريكي الغاشم وعملاءه. وهو الموقف الحاصل فعلا والمتوقع من جميع عشائر العراق الكريمة في كل انحاء العراق المجربة بوطنيتها وعروبتها واباءها.

ونحن حين نسمع الآن عن بعض شيوخ عشائر الفرات الاوسط والجنوب الذين يبيعون ذممهم الى رؤوس العمالة والخيانة بالدولار ودعوات العزائم مدفوعة الثمن فان علينا ان نتذكر ان شيخ العشيرة الحقيقي الذي عرفناه عبر التاريخ لا يمكن ان يقبل بيع الذمة ولا يمكن ان يرضى لنفسه ولعشيرته ان يقيم وليمة في بيته مهما كانت كلفتها ويستلم ثمنها من كائن من يكون وخاصة من خنازير الاحتلال الذين خانوا العراق وباعوه واغتالوا شرفاء البلد وفي مقدمتهم شهيد الحج الاكبر صدام حسين رحمه الله الذي كان صديقا شخصيا للكثير من شيوخ العراق الحقيقيين والداعم لهم ولعشائرهم بكل ما اعزهم ورسخ جاههم ووجاهتهم. ان ( الشيخ ) الذي يقيم دعوات مدفوعة الثمن يسئ ان فعل هذا الى نفسه وعائلته وعشيرته لانه يتحول من شيخ عشيرة الى قواد وسمسار عهر او انه دجال لاعهد له ولا يؤتمن جانبه وهو يخدع (يقشمر) العامري وعبد المهدي والجعفري والمالكي ويحتقرهم في قرارة نفسه وسيقايض مداهنتهم والنفع المادي المكتسب منهم ببضعة اصوات من عشيرته ويقايض آخرين بنفس الطريقة والارتزاق بهذه الطريقة ان هو الاّ رشوة ملعون من يدفعها وملعون من يقبل بها. وعليه فان من اقدم على هذه الممارسة ممن يدّعون انفسهم شيوخا لعشيرة الفتلة وبني سالة هم ليسوا رؤوساء ولا شيوخ ولا وجهاء عشيرة لهذه العشائر المعروفة بوطنيتها وشرف ابناءها بل مجرد اجراء للعملاء التافهين الخونة المجرمين ومخادعون لهؤلاء المتهافتين من امثال ابراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي وجواد المالكي الذين اشتروا الكراسي بشرفهم واعراضهم ويريدون الحفاظ عليها خاسئين بشرفهم واعراضهم كذلك.

وهنا تتاح لنا صورة المقارنة بين ابن العشيرة و بين العشيرة الحق والحقيقة في حديثة مثل عشيرة البوحيات الغيارى وبين هذه النماذج المترهلة الدنيئة الرخيصة الثمن. البوحيات يحررون ابناءهم المعتقلين بقوة السلاح من بين ايدي مرتزقة الصحوة والشرطة العملاء ويطردونهم من ديارهم. انهم ببساطة يسجلون انتصارا رائعا للمقاومة العراقية وللعشائر العراقية الشريفة والبعض ممن يسمون انفسهم شيوخا وابناء عشائر يبيعون مواقفهم ووطنيتهم مقابل وليمة غداء فوق مائدة وسخة لا تشرف من ينجس يده بها وتدخل الى جسده علقما يتحسسه الى يوم الدين.

البوحيات خلية مقاومة ممانعة رافضة لانحناء القامة العراقية الشامخة الباسقة, وهم امتداد طبيعي لاجدادهم من آل بيت النبوة وامراء الشرف والنخوة والغيرة. وهم اهزوجة الرفض للاحتلال والعمالة. السادة سجلوا موقف جلال وعز تتشرف به صفحات التاريخ من وجهة نظر وضعية وموقف دين حقيقي يحسب لهم في ميزان حسناتهم يوم لا ينفع مال ولا بنون الاّ من اتى الله بقلب سليم. ونقيضهم في الموقف سجل على نفسه الهوان والخسران دنيا واخرة لان ابناء العراق يشكلون مواقفهم المعلن منها والمدفون في وجدانهم العربي المسلم في انتظار لحظة يتكلم فيها الضمير وتخرس الاصوات التي تعرف نفسها انها تغني للشيطان الرجيم.

ان النصر العراقي الحتمي والتحرير الناجز باذن الله ينبع من كل قرى العراق التي تقتدي بموقف السادة الحيانية وهو الموقف الذي تراهن عليه المقاومة البطلة وقيادتها الحكيمة ونحن نعلم يقينا ان هذا هو معيار ومقياس ونموذج العراقي الذي اذل اميركا واوقعها في الوحل وجعلها تضطر لمراجعة تاريخ فعلها الاسود ضد العراق وشعبه وهو الذي سيجبرها على الانسحاب مرغمة ببياض الوجه او بالفرار لان اميركا لم تاتي الى العراق لكي تنسحب بل لكي تبقى. والعملاء كلهم يدركون الآن حقيقة ان اميركا قد بدات المغادرة بعد ان اجبرتها المقاومة البطلة على التراجع عن كل ما طرحته من سياسات واهداف عدوانية وبعد ان ادركت ان اكبر خسائرها هو في نوع الحمير والبغال التي ركبت على ظهورها لتسود العراق فوجدت ان حميرها وبغالها من الخونة الانذال غير كفوء حتى لاداء وظيفة الامتطاء.

حيا الله رجال الحيانية وحيا الله شيخهم الشريف
حيا الله شجاعة الرجال واقدامهم ورباطهم رغم عناوين الردى التي تحيط بهم
تحية اجلال وتقدير لكل عراقي شهم شريف يرتقي فوق الطمع التافه ويحافظ على وطنيته وعروبته بوجه الخنوع للعجم المجرمين ...
حيا على العروبة يا ابناء الفرات والجنوب ولكم في الشرفاء قدوة حسنة
تحية لعشائر الفرات والجنوب ورجالها الذين لا يبيعون خبزهم ومآدبهم وشرف مرابعهم وثناياهم العامرة ...

------------------
كاظم عبد الحسين عباس
أكاديمي عراقي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، امريكا، احتلال، مقاومة، قبائل عربية، ،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-01-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عشيرة البوحيات نموذج العراق الثائر
  الحسين بن علي عليه السلام ثائرا "وليس لطّاما"
  غزة .. كشفت مزايدات ايران الفارغة
  غزة تستصرخ ... سيف صدام حسين
  ديموقراطية صدام حسين: مقابلة المواطنين نموذجا
  العـراق حينما كان يدعم العرب
  تداعيات قندرة منتظر الزيدي
  موقف العمائم من اتفاقية توزيع العراق غنائم
  يا أبناء شعبنا العظيم ... انهم يكذبون علينا
  مبروك للمقاومة البطلة توقيع الاتفاقية
  المذهب شئ ... والطائفية السياسية شئ آخر
  الاحزاب الطائفية الصفوية .. لا عراق ولا ديمقراطية
  كلمة السر .. كلمة المرور الى التزوير!
  مميزات دين إيران الأساسية
  رمضان يغرينا بغسل عارنا !
  الغوص في الوَهم .... والعاقبة للمتقين !!
  أقلام النفوس المظلمة
  ضربات الأقلام المجاهدة وفحيح المغلوبين

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  20-05-2012 / 21:18:32   عبدالله الحياني
عشيرة البوحيات

حيا الله الشيخ عبد العزيز مرزوك حسين الضاهر ال ناصر الحياني شيخ عموم عشائر البوحيات الساده الاشراف الحسنيه (جدهم الحسن بن علي بن ابي طالب عليه السلام ) وحيا الله عشائر البوحيات جميعا وابناء عمومتهم الملوك في الاردن وفي المغرب ابناء بركات الشريف وحيا الله البوحيات في سوريا واليمن والسعودية واينما كانوا والرحمه والغفران الى المرحوم الشيخ مرزوك حسين الظاهر ووالده الشيخ حسين الظاهر والى اموات المسلمين جميعا ......ملاحظة للسادة الاشراف البوحيات ان النسب امانة ولا يجوز لاحد ان يتلاعب بانساب الناس وكيف اللعب بنسب الساد ة الاشراف الحسنيه والسلام عليكم .........؟؟؟؟؟

  16-03-2010 / 22:55:51   احمدالحياني
رد على هذا المقال الكاذب

انته منو حتى تحكي عن عشائر البحيات وتتحدث عنهم نحن صح ندحر الاحتلال ونقاتل من اجل الدين والوطن وحيالله رجالنه رجال العراق الابطال الي يقاتلون المخربين والاعداء امريكا واتباعه حيالله رجال الصحو ورجال وشباب البحيات والشيخ ابو عماد الله ينطيه الصحه ويخليه خيمه فوك العشيره
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- هاني السباعي، د - مصطفى فهمي، منى محروس، حمدى شفيق ، د - محمد بن موسى الشريف ، سعود السبعاني، محمود صافي ، الناصر الرقيق، رشيد السيد أحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، ابتسام سعد، د.محمد فتحي عبد العال، صفاء العراقي، صلاح المختار، عواطف منصور، محمد شمام ، محمد إبراهيم مبروك، فتحـي قاره بيبـان، فتحي الزغل، د. نانسي أبو الفتوح، إيمان القدوسي، محمد عمر غرس الله، د. أحمد بشير، حميدة الطيلوش، سامر أبو رمان ، إياد محمود حسين ، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد ملحم، جاسم الرصيف، عبد الرزاق قيراط ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - غالب الفريجات، سحر الصيدلي، هناء سلامة، كريم فارق، د. عبد الآله المالكي، سوسن مسعود، سيد السباعي، المولدي الفرجاني، د. محمد عمارة ، العادل السمعلي، رأفت صلاح الدين، صباح الموسوي ، عبد الغني مزوز، عراق المطيري، أحمد النعيمي، فوزي مسعود ، د. صلاح عودة الله ، محمد تاج الدين الطيبي، طلال قسومي، د. خالد الطراولي ، حسن الحسن، د - احمد عبدالحميد غراب، علي عبد العال، حسن الطرابلسي، محمد أحمد عزوز، حاتم الصولي، محمد الياسين، محمود طرشوبي، تونسي، عمر غازي، جمال عرفة، الشهيد سيد قطب، د - الضاوي خوالدية، رافد العزاوي، صالح النعامي ، عبد الله الفقير، د.ليلى بيومي ، د. محمد يحيى ، يزيد بن الحسين، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد العيادي، أبو سمية، محمد اسعد بيوض التميمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، الهادي المثلوثي، مصطفى منيغ، ياسين أحمد، ماهر عدنان قنديل، سلوى المغربي، د - المنجي الكعبي، منجي باكير، أحمد الغريب، مراد قميزة، د- هاني ابوالفتوح، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود سلطان، شيرين حامد فهمي ، سيدة محمود محمد، نادية سعد، محرر "بوابتي"، مجدى داود، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. الشاهد البوشيخي، عدنان المنصر، عبد الله زيدان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فهمي شراب، وائل بنجدو، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - صالح المازقي، رضا الدبّابي، د. محمد مورو ، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد بوادي، فاطمة عبد الرءوف، صفاء العربي، د- جابر قميحة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. الحسيني إسماعيل ، رحاب اسعد بيوض التميمي، سفيان عبد الكافي، د. أحمد محمد سليمان، مصطفي زهران، كمال حبيب، د. نهى قاطرجي ، صلاح الحريري، إيمى الأشقر، سلام الشماع، رمضان حينوني، حسن عثمان، عزيز العرباوي، يحيي البوليني، د. طارق عبد الحليم، أ.د. مصطفى رجب، كريم السليتي، خالد الجاف ، د. جعفر شيخ إدريس ، د- محمود علي عريقات، محمد الطرابلسي، د - محمد بنيعيش، علي الكاش، فاطمة حافظ ، د - مضاوي الرشيد، فتحي العابد، بسمة منصور، سامح لطف الله، إسراء أبو رمان، فراس جعفر ابورمان، عصام كرم الطوخى ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - شاكر الحوكي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، معتز الجعبري، أنس الشابي، أشرف إبراهيم حجاج، الهيثم زعفان، أحمد الحباسي، د- محمد رحال، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد عباس المصرى، رافع القارصي، د. مصطفى يوسف اللداوي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة