تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

يا أبناء شعبنا العظيم ... انهم يكذبون علينا

كاتب المقال د. كاظم عبد لحسين عباس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تكلفة بقاء اميركا في العراق لحماية عملاءها 10 مليار دولار شهريا، فلماذا لم يخبروا شعبنا بها ؟؟؟.

الحكومة والبرلمان .. وخاصة العناصر الصفوية الفارسية بما فيهم التيار الصدري, ومعهم اغلب العملاء من جبهة التوافق, كذبوا على شعبنا العظيم يوم جاءوا بالاحتلال الغاشم وكذبوا عليه قبل ذلك يوم ادعوا انهم معارضة وطنية وهم في واقع الحال حفنة من الجواسيس والعملاء والخونة سماسرة عهر وزنا ... وكذبوا علينا يوم اقاموا العملية السياسية العميلة وفق ما خططها لهم واشرف عليها سيدهم بول بريمر ..... حيث جسدوا بها اول عملية تقسيم عملي طائفي وعرقي لعراقنا وشعبنا الواحد الموحد ... وكذبوا علينا بالانتخابات التي اجبروكم ان تمارسوها واجبروكم ان تنتخبوهم فيها واجبروا غيرهم على الانسحاب من الترشيح اليها .. كذبوا علينا يوم مرّروا الدستور اليهودي الصهيوني وكرّسوا فيه عمليتهم الطائفية العرقية التقسيمية التي قسّمت عراقكم عمليا الى دويلات حقيرة وانتم تعلمون ان ليس بوسعكم ان تنتقلوا الآن من بغداد الى الانبار ولا من بغداد الى النجف او كربلاء الا اذا حملتم هوية السادة الاشراف ...

كذبوا علينا حين فجروا مراقدنا المقدسة في سامراء وغير سامراء لانهم بذلك ارادوا تأجيج العواطف العدائية ضد بعضنا البعض .... وحين اتهموا فلول النظام السابق او غيرهم بذاك العمل الاجرامي .. وانتم عقلاء وتتسائلون، كيف كان اركان النظام السابق بدءا من شهيد الامة صدام حسين يزورون هذه المراقد اسبوعيا ويؤدون الصلاة فيها ؟؟ لماذا لم يتآمروا ويفبركوا ويفجروها حين كان بوسعهم ان يفعلوا كل شئ واي شئ ؟؟ لماذا بنى صدام حسين كربلاء وفق التصميم الاسلامي المخطط قبل عام 1958؟ ولماذا بنى احمد حسن البكر رحمه الله مرقد الحمزة وغيره؟ لماذا حول صدام حسين ضريح الامام علي عليه السلام الى روضة روحانية غنّاء وكذلك مراقد الكاظمية وسامراء؟؟.
كذبوا علينا وما زالوا يكذبون لكي يستمروا يقتلون ويهجرون وينهبون ويسلبون ويدمرون بلدنا وشعبنا ... لعنة الله عليهم الى يوم الدين ...
وهاهم كذبوا علينا كي يمرّروا اتفاقية توطين الاحتلال المجرم ... اتفاقية حماية الخونة والعملاء الذين جاء بهم الاحتلال ونصبهم أدوات رخيصة تنفذ برنامجه المجرم.

لم نسمع من قبل عن حكومة وبرلمان تصادق وتشرعن اتفاقية ثم بعد ثمان شهور تعرضها على الاستفتاء الشعبي؟ وحتى لو قال لنا احد بان هذا ممكن؟ فالاسئلة تبقى قائمة ومريرة ..... أيهما اكبر الشعب ام البرلمان والحكومة؟ مَن يجب ان يشرعن اولا الشعب ام الحكومة؟ واذا اجابنا احد بان البرلمان هو ممثلي الشعب وان عملاء وخونة العراق يؤمنون حقا بانهم ممثلي الشعب فلماذا يحيلون الاتفاقية الى الاستفتاء الشعبي؟ هل تحيل اميركا ما يشرعه الكونجرس الى الاستفتاء الشعبي؟

وان غلّطنا احد في كل هذه التساؤلات. يبقى سؤال جامح تفيض به الصدور ويترك في البلعوم العلقم .. هل سيجرون استفتاءا حقا لشعبنا .. وهل يمتلك شعبنا حريته الكاملة ليقول رأيه؟ هل تجاربكم السابقة معهم أيها العراقيين النجباء تدلكم على موضع صدق لهم؟
اسالوا موظفي كربلاء والنجف وبابل وذي قار والقادسية من معلمين ومدرسين وعمال بلدية وبريد وعقارات واوقاف ومحكمة عن التهديدات التي وصلتهم بقطع رواتبهم ان هم لم ينتخبوا حزب الدعوة والمجلس في ما يسمى بانتخابات مجالس المحافظات القادمة .... اسالوا المرشحين من غير هذه الاحزاب من منهم يمتلك فرصة للفوز توازي فرصته في حق الترشيح الذي يقصد منه اضفاء الشرعية على انتخابات التزوير والكذب لا أكثر ولا أقل؟
لماذا مزقوا آذاننا نقدا وتجريحا للبعث وحكومته لنتائج انتخابات تصل نتائج الفوز بها تسعين في المئه؟

كم هي نسبة فوز الصفويين في الفرات الاوسط والجنوب؟ ومَن الذي سمحوا له بالتنافس حقا وحقيقة؟ انها نسبة مئوية في الفوز لهم وللاحزاب الكردية تصل الى ما يزيد عن 90% ... غير ان ديدنهم الكذب ..
وعليه .. نقول ..ان موضوع الاستفتاء على اتفاقية توطين الاحتلال كذبة اخرى ليطمنوكم ويخدروكم ويضمنوا عدم رد فعلكم .... فلماذا والى متى يصدقهم مَن يصدقهم؟
ويكذبون في كل ما طرحوه ووافقوا عليه في ما سمي بورقة الاصلاح السياسي ..... انها نكتة ومزحة سمجة ... ان كان العميل الصفوي نوري المالكي والائتلاف الصفوي يؤمن بهكذا اصلاح فلماذا لم يقترحه وينفذه قبل المساومات المسرحية على اتفاقية العار والخيانة الاجرامية؟.

مَن يصدق ان المالكي والطبطبائي يقبلون بمغادرة منهجهم الحياتي في القتل المجاني والثأر البغيض بعروقهم الفارسية التي لا تعرف معنى للرحمة والتسامح؟
وان صدقوا بافتراض ساذج, فكيف سيحمون الناس من جيش المهدي الذي لعب لعبة المعارضة ليوكلوا له تنفيذ التصفيات الجسدية التي لا يمكن لهم ان يغادروها ضد كل عربي قاتل ايران حتى لو بلغ من العمر عتيا وكذا الدور الذي يمكن ان يلعبه حزب فضيلتهم وفرق موتهم الجلبية والخاصة ....؟

والله لن يغادروا ثأر ايران وثأر الطابور الخامس الذي نقينا منه بلدنا ما دام بهم عرق ينبض .... انه منهج الطائفية المقيتة وعقيدتهم التي ترّبوا عليها .. انه العداء المستديم للعروبة وللاسلام ...
انهم يتحدثون عن الاصلاح وفيلق بدر يداهم بيوت الناس في الفرات الاوسط والجنوب بحثا عن البعثيين ... وضباط الجيش ...
من يصدق انهم سيوقفون محكمة الجلد فانه يضحك على نفسه لان المحكمة لا تحاكم اشخاص بل تحاكم مرحلة لم تنتهي بل انها تواجههم حية ترزق بالمقاومة المسلحة وغير المسلحة .. المحكمة تحاكم فكر الامة العربية البعثي المسلم وهو حي يرزق يقض مضاجعهم ويربك سكون ليلهم ونهارهم و.... هو البعث بدمه ولحمه الذي يجبرهم على طلب الحماية الامريكية ...
انتفض يا شعب العراق الأبي .. اكلوك حيا وقذفوك اشلاءا ممزقة .. انتفضوا يا رجال الشيعة العروبيون الاصلاء بعد ان تبين لكم الزبد والطفح ... انتفضوا يا مَن صدقتم انهم شيعة او سنة ويريدون تمثيل الطوائف لضمان حقوقها وها انتم كلكم ترون بعيونكم انهم كذابون لا يهمهم غير ذواتهم المريضة ومصالحهم الشخصية ومصالح اسيادهم .... انتفضوا يا ابناء شعبنا الكردي العزيز وتخلصوا من المنافق مسعود وتذكروا عام 1998 فما هو ببعيد .. تذكروا كيف يمكن لمسعود وجلال ان يتصافحوا بصدق بعد الذي كان بينهم من دماء وعداوات مستديمة ..
انتفضوا يا احرار العراق ... لا تقبلوا سحتا يرمونه عليكم يا ابناء الرمادي وصلاح الدين .. اخرجوا من شباك الصحوات العميلة ... وارجعوا الى حيث كنتم نارا تحرق الغزاة وتحرر الارض والانسان ...
عاش العراق حرا عربيا موحدا ... عاشت المقاومة العراقية البطلة ..


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، امريكا، احتلال، عملاء، اعلانات، انتخابات،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-12-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عشيرة البوحيات نموذج العراق الثائر
  الحسين بن علي عليه السلام ثائرا "وليس لطّاما"
  غزة .. كشفت مزايدات ايران الفارغة
  غزة تستصرخ ... سيف صدام حسين
  ديموقراطية صدام حسين: مقابلة المواطنين نموذجا
  العـراق حينما كان يدعم العرب
  تداعيات قندرة منتظر الزيدي
  موقف العمائم من اتفاقية توزيع العراق غنائم
  يا أبناء شعبنا العظيم ... انهم يكذبون علينا
  مبروك للمقاومة البطلة توقيع الاتفاقية
  المذهب شئ ... والطائفية السياسية شئ آخر
  الاحزاب الطائفية الصفوية .. لا عراق ولا ديمقراطية
  كلمة السر .. كلمة المرور الى التزوير!
  مميزات دين إيران الأساسية
  رمضان يغرينا بغسل عارنا !
  الغوص في الوَهم .... والعاقبة للمتقين !!
  أقلام النفوس المظلمة
  ضربات الأقلام المجاهدة وفحيح المغلوبين

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. خالد الطراولي ، د. محمد يحيى ، صفاء العربي، د - محمد سعد أبو العزم، حاتم الصولي، د - محمد عباس المصرى، فتحـي قاره بيبـان، تونسي، أنس الشابي، العادل السمعلي، د. الحسيني إسماعيل ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رضا الدبّابي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د- هاني السباعي، جمال عرفة، عمر غازي، د. أحمد محمد سليمان، محمد العيادي، يزيد بن الحسين، فتحي الزغل، فراس جعفر ابورمان، كريم فارق، د. طارق عبد الحليم، محمود صافي ، الشهيد سيد قطب، سيد السباعي، د. محمد مورو ، وائل بنجدو، مصطفي زهران، سلوى المغربي، ماهر عدنان قنديل، محمد إبراهيم مبروك، سحر الصيدلي، علي عبد العال، صلاح الحريري، بسمة منصور، د.ليلى بيومي ، طلال قسومي، مصطفى منيغ، أحمد النعيمي، أبو سمية، د- محمد رحال، عصام كرم الطوخى ، عبد الله الفقير، الهيثم زعفان، عراق المطيري، رافع القارصي، عبد الله زيدان، محمود سلطان، د. جعفر شيخ إدريس ، د. الشاهد البوشيخي، د. محمد عمارة ، حمدى شفيق ، محمد الطرابلسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، مجدى داود، د - شاكر الحوكي ، فاطمة عبد الرءوف، أحمد الغريب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، ابتسام سعد، أ.د. مصطفى رجب، محمد الياسين، سامر أبو رمان ، خبَّاب بن مروان الحمد، د - غالب الفريجات، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عدنان المنصر، إيمان القدوسي، صفاء العراقي، نادية سعد، رافد العزاوي، إسراء أبو رمان، المولدي الفرجاني، د. صلاح عودة الله ، د - محمد بنيعيش، فتحي العابد، هناء سلامة، حسني إبراهيم عبد العظيم، رمضان حينوني، صلاح المختار، سلام الشماع، د - احمد عبدالحميد غراب، إيمى الأشقر، حسن الحسن، يحيي البوليني، د - مصطفى فهمي، محمود طرشوبي، د - صالح المازقي، محمد عمر غرس الله، صباح الموسوي ، عزيز العرباوي، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد ملحم، رشيد السيد أحمد، رأفت صلاح الدين، د. أحمد بشير، د. نانسي أبو الفتوح، كمال حبيب، منجي باكير، أحمد الحباسي، محرر "بوابتي"، محمد تاج الدين الطيبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - الضاوي خوالدية، د - المنجي الكعبي، د. مصطفى يوسف اللداوي، الهادي المثلوثي، د - مضاوي الرشيد، محمود فاروق سيد شعبان، إياد محمود حسين ، معتز الجعبري، د- هاني ابوالفتوح، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد أحمد عزوز، د. عادل محمد عايش الأسطل، رحاب اسعد بيوض التميمي، جاسم الرصيف، د. نهى قاطرجي ، علي الكاش، سيدة محمود محمد، فهمي شراب، حسن الطرابلسي، خالد الجاف ، د. عبد الآله المالكي، ياسين أحمد، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عواطف منصور، محمد شمام ، حسن عثمان، الناصر الرقيق، صالح النعامي ، د- محمود علي عريقات، أحمد بوادي، أشرف إبراهيم حجاج، د- جابر قميحة، فوزي مسعود ، عبد الرزاق قيراط ، حميدة الطيلوش، د - محمد بن موسى الشريف ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سامح لطف الله، سوسن مسعود، سفيان عبد الكافي، كريم السليتي، سعود السبعاني، فاطمة حافظ ، منى محروس، عبد الغني مزوز، شيرين حامد فهمي ، مراد قميزة،
أحدث الردود
أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة