تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الجبهة ..موش شعبية

كاتب المقال احمد الحباسى - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الايام هى من تكشف الحقائق، بعض هذه الحقائق ما كنا لنصدقها فى الماضى لولا عثرات الزمن و سقوط البعض فى مستنقع الخيانة و القصور الاخلاقى، ربما رسمنا احيانا بالصدفة صورة جميلة لأصدقاء الشهيدين شكرى بلعيد و محمد البراهمى لما لمسناه من نبل فى المبارزة السياسية لدى الزعيمين الراحلين و عشق لا يوصف للراية الوطنية و لتراب هذا البلد الحنون لكن الظروف تشاء اليوم ان نكتشف قبحا كان مخفيا و لؤما كان مستترا و نذالة سياسية كانت نارا تحت التراب ، كشف المستور بل لنقل نحن من كشفنا المستور لان الحريق هذه المرة كان مشتعلا مكننا من رؤية القتلة و المرابين و الفاسدين و المتآمرين على هذا الوطن، نار الفتنة اليوم كانت كافية لنرى و نشاهد و نمعن النظر و نتأكد من هوية الجانى و هو يتحرك تحرك الافاعى و التماسيح لنهش الفريسة ، لنهش الوطن، كانت اللحظة مرعبة فارقة و مؤلمة لكل الذين شاهدوا كل هذه الحرائق المشتعلة على طول البلاد و عرضها، حتى نيرون لم يفعلها و حتى الضحكات التى تعالت من أفواه قيادات الجبهة الشعبية و من والاهم من الخونة و العملاء فى حزب شعب الموتورين و رئيسه محمد المرزوقى احد كبار سماسرة السياسة العفنة فى العالم العربى غطت على ضحكات نيرون حارق روما .

اليوم ظهرت الجبهة على حقيقتها و ظهر الخبث المبطن الذى غاب عن عيوننا و عن حدسنا و عن انتباهنا فاتضحت المعالم على شاكلة لم نعهدها أو هكذا خلنا ـ، ظهر العدوان الجبهوى الخبيث و نظرنا الى ساحة النار الملتهبة فى جسد الوطن فشاءت الاقدار ان نراهم بأم العين و هم يحركون الشارع فى الاتجاه الخطأ، فى اتجاه حرق الاملاك و الارزاق، فى اتجاه حرق مؤسسات الدولة و مراكز صيانة امنها من كل العابثين، رأينا الاعداء بالعين المجردة يشيرون لضرب اعوان الامن دون رحمة و بلا شفقة كأنهم يواجهون جيشا من المرتزقة و ليس ابناء الوطن و العائلة الوحدة، رأينا علامات الغل و الحقد على الوطن توزع على حفنة من الشبان العاطلين عن العمل لتزيد من نقمتهم تجاه هذا الوطن المقصر فى حقهم فى التشغيل و الكرامة، لقد استلوا ابواقهم و هواتفهم النقالة و علب الكبريت و المولوتوف و بدؤوا ينفخون فى النار المشتعلة و يرمون قوارير المولوتوف على الاعوان و كل من هب لنجدة الوطن من مخالب العملاء و الخونة، كان المنظر معيبا و مؤلما الى ابعد الحدود لان الاضرار قد كانت فادحة و المتضررين من الطبقة المعدمة و من الذين كبلوا انفسهم بالديون لشراء سيارة باتت اثرا بعد عين .

تساقطت الاقنعة تباعا و هرول البعض من هؤلاء الخونة اللئام مسرعين الى منابر الاعلام للتغطية و التعتيم و التضليل الكريه و المزعج للسامعين و المتابعين يريدون منا ان نكذب أعيننا و نشهد لهم بالعفة و الفضيلة و نحن لا نزال تحت وقع الصدمة و صياح الكثيرين منهم منادين المفسدين بحى على الفساد و حى على هدم البلاد و حى على ضرب مصالح العباد، باعوا الوطن بثمن التراب و بلا ثمن اصلا للمهربين و الارهابيين و كل المتاجرين بدم المستضعفين المهزومين من هؤلاء المواطنين المنهكين بسبب غلاء المعيشة و ارتفاع تكاليف المعيشة، ليس غريبا على الجبهة ان تزعم و تناور و تنافق و تعتم و تتهرب فزعمائها زعموا عبثا انهم اوفياء للشهيد شكرى بلعيد و ناورا بدمه للوصول الى مواقعهم السياسية الحالية و نافقوا كل الاحزاب و عتموا على حقائق كثيرة و تهربوا من مسؤولياتهم فى حفظ كرامة الوطن فى مراحل و مواقع كثيرة، لقد سمموا الحياة السياسية و نفخوا دائما فى نار الفتنة و الحرب الاهلية و دفع الشعب للاقتتال و الكراهية، كانت قيادات الجبهة تحمل اكياسا من الحطب دائما و كان ابو لهب جاهزا دائما لإعطاء اشارة بث خطاب الكراهية و الفوضى و العناد السياسى السلبى و لذلك تراجعت اسهم الاقتصاد مرارا و تراجعت اسهم الامن مرارا بحيث تخوف الاخرون و حملوا امتعتهم و اموالهم و بات الجميع فى انتظار باخرة موعودة او طائرة محلقة او خبر مفرح برفع منع السفر الى تونس .

لو كان للخيانة اسم لأطلقه الجميع على الجبهة الشعبية و على حزب حراك الخونة لصاحبه محمد المرزوقى و لو كان للؤم اسم مرادف لاسمينا كل ‘ رفاق ‘ الجبهة به، الان فقط فهمنا و وعينا ان ما حصل و ما كنا نتهم به ‘ الاخرين ‘ هو فعل رخيص للجبهة و ان بعض النيران التى اكتوت بها ثياب تونس الطاهرة هى فعل وسخ من خطايا الجبهة و حراك الخونة التى تموله قطر الصهيونية ، الان فهمنا ما يحاك للوطن و ما لم الشامى على المغربى كما يقول المثال الذائع الصيت و فهمنا تجارة المصالح المتشابكة بين الجبهة المتهالكة و بين حزب حراك الخونة الموالى للصهيونية لنجد الجواب الجاهز دائما ان اسرائيل مرت من هنا و ان البعض قد سقطوا فى بئر الخيانة دون ان ننتبه اليهم فى لحظة من لحظات حسن نية الشعب تجاه ابناءه، لقد باعوا الكرامة و العفة السياسية و خرجوا عن الاجماع الى الردة و المطالبة براس الوطن و اسقاط النظام، لا احد سيصدقهم هذا مؤكد و لا احد من الذين حرقت املاكهم سينسى جرائمهم و حرائقهم و ترهاتهم و دجلهم و ضحكهم على الذقون و هم الذين يدعون قربهم من عذاب الشعب و لكنهم يركبون السيارات الفاخرة و يتمتعون بمزايا المناصب و حراسة الامن الذين لا يخجلون من توجيه الصبية للاعتداء عليه فى مفارقة تؤكد مدى الخبث الذى يختزلونه داخل عقولهم المريضة .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الجبهة الشعبية، ذكرى الثورة التونسية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-01-2018  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  لماذا يريد الرئيس توريث ابنه بالقوة ؟
  سهام طائشة و كلام في الممنوع
  نهضاويات
  عزيزي المتابع تخيل لو نجحوا ...فقط تخيل ...
  لو تحدثنا عن البقايا ...
  تونس : انقلاب الجنرال، الأسئلة و الأجوبة
  يوسف الشاهد، من الغباء السياسي ما قتل
  سى الطبوبى : ياريت تنقطنا بسكاتك
   قناة التاسعة : تلفزيون "شالوم" و أبناء "شحيبر"
  صراخ فلسطين و صمت العرب
  عبير موسى، هذا القضاء الفاسد
  مسلسل هابط اسمه ‘ مجلس نواب الشعب ‘
  نقابة المرتزقة، الحبيب عاشور لم يمت
  بورقيبة، وردة على قبر الزعيم
  تونس : موت عمر العبيدى و كذبة افريل..
  اليد الكبيرة تكذب ...عبد الحميد الجلاصى مثالا
  عقاب صقر، ليك وحشة
  بن سدرين ، الغنوشى ، المافيا التونسية
  تونس : ماذا تريد المخابرات الروسية ؟
  الموساد فى لبنان، اللعب بالنار
  تونس : انهم يزورون نتائج الانتخابات البلدية
  سجن الافكار و سجن الانسان
  تونس، هذه التجاعيد السياسية
  السادة القضاة المحترمون
  ايران، فرنسا، الى الوسط در
  زمن بكاء التماسيح
  اعلام المخابرات
  لقد اشتريته !! Je l’ai acheté
  النوم مع الشياطين
  متشائمون

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- محمود علي عريقات، د. نهى قاطرجي ، رافد العزاوي، د. أحمد محمد سليمان، د. نانسي أبو الفتوح، حسن عثمان، مصطفى منيغ، عدنان المنصر، نادية سعد، عبد الغني مزوز، محمد عمر غرس الله، حسن الطرابلسي، د - شاكر الحوكي ، محمد تاج الدين الطيبي، د. صلاح عودة الله ، د - الضاوي خوالدية، صلاح الحريري، د - أبو يعرب المرزوقي، منجي باكير، صالح النعامي ، د. محمد عمارة ، مراد قميزة، صفاء العراقي، كريم السليتي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، يزيد بن الحسين، رحاب اسعد بيوض التميمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سلام الشماع، فتحي الزغل، أشرف إبراهيم حجاج، سفيان عبد الكافي، منى محروس، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. مصطفى يوسف اللداوي، إسراء أبو رمان، شيرين حامد فهمي ، الهيثم زعفان، مجدى داود، فهمي شراب، د - محمد سعد أبو العزم، حمدى شفيق ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عمر غازي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، بسمة منصور، الهادي المثلوثي، إياد محمود حسين ، د. جعفر شيخ إدريس ، د.محمد فتحي عبد العال، د- جابر قميحة، د. الشاهد البوشيخي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، علي الكاش، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سوسن مسعود، فتحي العابد، أحمد بوادي، خالد الجاف ، وائل بنجدو، محمد الياسين، رافع القارصي، جمال عرفة، سيدة محمود محمد، د - مضاوي الرشيد، عزيز العرباوي، عصام كرم الطوخى ، د - احمد عبدالحميد غراب، تونسي، أحمد ملحم، أحمد النعيمي، محمد العيادي، ابتسام سعد، رشيد السيد أحمد، صفاء العربي، كريم فارق، د - المنجي الكعبي، ماهر عدنان قنديل، معتز الجعبري، محمد أحمد عزوز، عبد الله زيدان، د. طارق عبد الحليم، هناء سلامة، رمضان حينوني، صلاح المختار، عواطف منصور، محمد الطرابلسي، إيمان القدوسي، سحر الصيدلي، كمال حبيب، محرر "بوابتي"، حسني إبراهيم عبد العظيم، سلوى المغربي، سامر أبو رمان ، حميدة الطيلوش، فتحـي قاره بيبـان، د. خالد الطراولي ، فاطمة عبد الرءوف، إيمى الأشقر، محمود فاروق سيد شعبان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أنس الشابي، د - محمد بنيعيش، د. محمد يحيى ، د. محمد مورو ، فراس جعفر ابورمان، صباح الموسوي ، أحمد الغريب، العادل السمعلي، د- هاني ابوالفتوح، عبد الله الفقير، د - محمد عباس المصرى، حاتم الصولي، أ.د. مصطفى رجب، رضا الدبّابي، الشهيد سيد قطب، ياسين أحمد، سامح لطف الله، أحمد الحباسي، حسن الحسن، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد اسعد بيوض التميمي، الناصر الرقيق، عراق المطيري، يحيي البوليني، د. عبد الآله المالكي، خبَّاب بن مروان الحمد، د- هاني السباعي، د. أحمد بشير، محمد شمام ، مصطفي زهران، رأفت صلاح الدين، طلال قسومي، محمود سلطان، المولدي الفرجاني، علي عبد العال، محمود طرشوبي، سيد السباعي، د- محمد رحال، فوزي مسعود ، محمد إبراهيم مبروك، د - غالب الفريجات، محمود صافي ، جاسم الرصيف، د.ليلى بيومي ، د - صالح المازقي، د. الحسيني إسماعيل ، أبو سمية، فاطمة حافظ ، د - محمد بن موسى الشريف ، سعود السبعاني،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة