تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أهمية التحليل النفسى فى حياتنا اليومية

كاتب المقال إيمى الأشقر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


مقدمة :
من خلال حياتنا اليومية وتعاملاتنا مع الكثير من الشخصيات، منها ما تربطنا به علاقة شخصية وعائلية ومنها يربطنا به علاقة عمل او صداقه او مجرد علاقة سطحية، نجد اننا نرى منهم تصرفات ربما تدخل فى نطاق التصرفات الغير سويه او ربما نصفها بالعدوانية وكذلك احاسيس ومشاعر وردود افعال غير عاديه وربما لانجد لها مبرر منطقى او حتى سبب واضح يجعلنها ندرك ما السبب وراء تلك الافعال الصادرة عن هؤلاء الاشخاص والتصرفات الغريبه وفى هذه الحاله نحتاج الى تحليل التكوين النفسى لهذه الشخصية وذلك بالعودة الى تاريخ الشخصية من حيث التربية والتنشئة الاجتماعية لنضع ايدينا على أشياء تم تخزينها فى العقل الباطن واصبح الشخص يتصرف من خلالها واصبحت هى المسؤلة عن ردود افعاله ويتصرف من خلالها مع الاخرين بطريقة لاشعورية .

أهمية التحليل النفسى فى العلاقات العائلية :

يساعدنا التحليل النفسى على ان نضع ايدينا على اسباب السلوكيات العدوانية الصادرة من الابناء او التى تحدث بين الاشقاء فوراء كل تصرف غير طبيعى يحدث من الابناء او بين الابناء بعضهم البعض او شخصية غير سويه يحملها أحد الابناء أسباب مخزنه فى العقل الباطن للفرد هى المسؤله عما يصدر عنه من افعال وردود افعال وميول وصفات .

عينة (1) : فتاة , كبيرة وناضجه , من اهم جوانب شخصيتها انها تحب التفضيل والتميز على الاخرين وتميل كل الميل الى معامله خاصه لشخصها وعدم الاهتمام ومراعاة شعور الاخرين اى لاتحب ان تضع ما يسبب ضيق للاخرين فى الاعتبار وبالاضافه انها تتعامل مع والدتها بطريقة عدوانية وعصبيه على اتفه الاسباب .

التحليل : فى طفولتها اضطرت والدتها الى اهمالها مقابل الاهتمام بطفل اخر وتعرضت للاهمال الشديد والتقصير فى حقوقها وعدم الاهتمام بكل ما يخصها بشكل اثر فى نفسيتها بشدة وجعلها تشعر بالاهانه وعدم التقدير وحرمانها من حقوقها فى رعاية الأم واهتمامها .

عينة (2) : اثنين من الاشقاء , رجال ناضجين , الاخ الاكبر يكرهه شقيقة الاصغر والاصغر يشعر بالنقص من ناحية شقيقه الاكبر والاحساس بالكرهه والرغبه فى ان يكون احدهما افضل واعلى فى كل شىء من الاخر وكذلك الكرهه احساس متبادل بينهم فكلا منهم يكنه بداخله للاخر ويبدو متجليا فى علاقتهما ببعضهم البعض .

التحليل : الابن الاصغر كان مفضل من ناحية الاب فى فترة الطفولة واذا حدث شجار بينه وبين الابن الاكبر وحتى اذا كان الاصغر هو المخطأ ويستحق العقاب كان الاب يضرب الابن الاكبر الهادىء الذى لم يصدر عنه اى خطأ بعنف وقسوة لكى يرضى الابن الاصغر مما كون لدى الابن الاكبر احساس بالإضطهاد وبالتالى بالكرهه لشقيقه الاصغر الذى دائما الاب ينصفه على حسابه وفى جميع الاحوال والمواقف , اما الابن الاكبر فكان محبوب ومفضل من ناحية الأم وكانت دائما تمدحه وتصفه باحسن الصفات ودائما تقول للابن الاصغر شقيقك الاكبر افضل منك واحسن منك فى كل شىء مما خلق داخلة احساس بالنقص ناحية شقيقه الاكبر وتحول الى كرهه على مدار الايام .

عينة (3) : فتاة , ناضجه فى سن الشباب , تدخل فى نطاق الشخصيات الغير سوية فهى .. عصبيه بطريقه مبالغ فيها , صاحبة ردود افعال مبالغ فيها على تصرفات بسيطه جدا لاتستحق الاهتمام وليس العصبيه , متسلطه فى تعاملتها مع اصدقائها , لاتهتم بمشاعر الاخرين ولا تشعر بهم , غيوره جدا وينتابها الضيق الشديد اذا نال شخص شىء لم تناله هى بعد , عصبيه جدا فى تعاملها مع والدتها ولا تشفق عليها ابدا ولا تقدر معانتها وضعف قوتها بالاضافه الى انها انانيه جدا لاتشعر الا بنفسها ولاتضع فى الاعتبار الا رغباتها .

التحليل : فى طفولتها كانت والدتها تتعامل معها بعصبيه مبالغ فيها وردود افعال قاسيه مهينه على ابسط الاشياء فكانت دائما رد فعلها هو الضرب والاهانه حتى امام الاخرين وكانت دائما تضربها بقوة وعنف على مؤخرتها , وكل شىء كان بالاجبار وبالعصبيه حتى تناول الطعام فلم تتعامل معها بلين ابدا فى اى موقف مهما كان حتى فى المرض كانت تعطى لها الدواء بعنف وبعصبيه , اما والدها واسرته نالت منهم اهتمام وتفضيل وتميز بشكل كبير حتى بعدما اصبح لها شقيقه اصغر منها لم تأخذ منها اهتمام الاب وعائلته ظلت هى فى المرتبه الاولى بالنسبه لهم ورغم عصبية والدتها المبالغ فيها الا انها كانت دائما تشعرها انها الافضل وستكون الافضل فى المستقبل من كل الشخصيات فى محيط العائله سواء من عائلة الام او من عائلة الاب .

الوصايا من اجل علاقات عائليه سويه :

1. على الأم والأب ألا يقصروا فى اهتمامهم بالابناء حتى لايعانوا فيما بعد من مشاكل نفسيه وسلوكيات عدوانيه بسبب التقصير فى التعامل معهم والاهتمام بهم .

2. على الأم والأب ألا يفضلوا احد الابناء على الاخر وكذلك ألا يمدحوا فى صفات احدهم ويذموا فى الاخر حتى لايخلقوا سلوك عدوانى ومشاعر سلبيه داخل احد الابناء تجاه شقيقه بسبب احساس احدهما بالنقص من الاخر .

3. على الأم ان تكون حريصه جدا فى تصرفاتها وردود افعالها مع اطفالها لان كل تصرف او رد فعل يخزنه الطفل فى عقله الباطن ويصبح مصدر لتصرفاته وردود افعاله فيما بعد فالجهاز العصبى للطفل يتكون مثل اى جهاز فى الجسم وتصرفات الام ورود افعالها هى التى تساعد فى تكوينه اما تكوين سليم او مريض يعانى من اضطرابات ومشاكل وبالتالى التكوين النفسى للطفل يتكون ايضا بهذه الطريقه فعلى الأم ان تكون اكثر ثقافه ووعى فى تربية ابنائها حتى لاتصنع منهم شخصيات مريضه غير متزنه بدون قصد .

4. الثقافه والاطلاع قبل انجاب الاطفال ومع مراحل النمو المختلفه للطفل حتى يتعلم كلا من الام والاب الطريقه العلميه الصحيحه لتربية الاطفال وكيفية التعامل المثلى مع كل طفل حسب صفاته وطباعه حتى لايصنعوا من اطفالهم مرضى نفسين وشخصيات غير سويه بدون قصد بسبب الجهل .

أهمية التحليل النفسى فى علاقات العمل :

ربما يعانى الكثير من الاشخاص من مشاكل وصعوبات بسبب سوء تعامل زملائهم فى العمل معهم بدون سبب او من تصرفات غريبه تصدر من زملائهم ورؤسائهم يرون انها بلا اسباب واضحه او منطقيه تسبب الضيق والإحراج والغريب ان حالة الضيق والأحراج هذه تسبب السعاده والفرح لدى المتسبب فيها وتجعل الراحه وحلاوة النصر ترتسم على ملامح وجهه وكأنه حقق إنجاز هام ولكن لكل شىء سبب ربما يكون غير واضح ولكن مصدره هو العقل الباطن والفعل العدوانى والاحساس بالسعاده التى تليه يأتى من الاشعور لدى هذا الشخص .

أمثلة للتصرفات العدوانية فى مجال العمل :

ربما يعانى إنسان يحمل شخصية تتسم بالأخلاق العاليه وحسن التعامل مع الاخرين وعلى درجة عالية جدا من العلم والثقافه والرقى الاخلاقى والضمير الحى ويعمل بكفاءة عاليه جدا بالاضافه الى انه تربى فى بيئه راقيه وصاحب اخلاقيات وقيم ومبادىء ساميه من سوء تعامل زملاء العمل معه ويتعرض لمثل التصرفات العدوانيه التاليه معه او مع الاخرين الذين يحملون نفس الصفات الاخلاقيه الرفيعه

1. محاولة إعطاء إيحاء بالنقص والتقليل من قيمة الأخرين
2. محاولة تحقيق الذات على حساب الأخرين
3. التعامل بعصبيه مفرطه على اقل الاشياء
4. عدم الاعتراف بالخطأ ومحاولة تشوية صورة الأخرين
5. استخدام أسلوب الاستهزاء والسخرية بهدف الإهانه للاخرين
6. محاولة تشويه السمعه ولصق صفات سيئه بالاخرين
7. التحايز الاعمى لاشخاص تجمع بينهم علاقات او مصالح
8. النفور والابتعاد من جماعه معينه لشخص بعينه
9. التعصب الشديد لاراء ووجهات نظر شخصيه حتى لو كانت ليست فى مصلحة العمل
10 - محاولة إيذاء الاخرين اصحاب القيم والمبادىء السامية
11- تطبيق مبدأ السيطرة والتسلط وتضخيم الذات .

التحليل :

اولا : بيئة العمل تجمع بين العديد من البيئات والتى بدورها ترمز الى انماط من التنشئة الإجتماعية وظروف حياتية عديدة ومختلفه وكل فرد يعكس بيئة وتربية وتنشئة اجتماعيه وظروف خاصه به اثرت فيه وشكلته وكونت الجوانب الاساسيه لشخصيته التى يتعامل من خلالها مع الاخرين ولكل شخص تكوين نفسى خاص به شكلته البيئه والظروف المحيطه وبالتالى سوف نجد اساليب مختلفه فى التعامل مع الاخرين والفاظ مختلفه وطرق واساليب فى الحوار والمناقشه وردود الافعال .

ثانيا: فى تعاملات النساء مع بعضهن البعض نجد ان الغيرة سبب اساسى وراء سوء تعامل زميلة لزميلتها التى لاتستحق ابدا سوء المعامله والكرهه ولكن الامور هنا يكمن خلفها الاهواء الشخصيه واعتبارات نسائيه .

ثالثا : لا نستطيع ابدا تجاهل المقوله المعروفه "الطيور على اشكالها تقع" لان تلك المقوله هى التفسير الوحيد لقرب اشخاص بعينهم من بعضهم البعض واجتماعهم على كرهه شخص معين لانه يختلف عنهم ولايحمل صفاتهم السيئه وكذلك من بيئه مختلفه وصاحب تربيه وتنشئة إجتماعيه وصفات وميول تختلف اختلافا كبيرا عن تلك الاشخاص فنجد عامل البيئه والاتفاق فى فلسفة الحياة ونظام الحياة والميول عامل اساسى وراء قرب اشخاص من بعضهم البعض والنفور من اشخاص اخرين يختلفون عنهم ومن بيئه مختلفه فالاختلاف فى التكوين والصفات يشعرهم بالنقص من ناحية هذا الشخص المختلف .

رابعا : إن الانسان الذى يعانى من الاحساس بالنقص يكون لديه رغبه فى اعطاء الاخرين إيحاء بالنقص وذلك حتى ينشغلوا باحساسهم بالنقص عن النقص الذى يعانيه هو وايضا ليسبب لهم الشعور بالضيق , وكذلك يحاول تشويه صورتهم والتقليل من قيمتهم مقابل محاولة تضخيم الذات وربما يصل الاحساس بالنقص الى محاولة إيذاء الاخرين او تشوية سمعتهم حتى لايكون هناك احد افضل من الاخر فالكل سىء , والكثير من التصرفات كلها تندرج ضمن التصرفات العدوانيه النابعه من شخص يشعر بالنقص وهذا بدورة يعبر عن تكوين نفسى غير سوى .

الوصايا من اجل علاقات عمل هادئه :

1. علينا ان نضع اختلاف البيئه فى الاعتبار فلكل بيئه تاثيرها على اصحابها
2. علينا ان نضع فى الاعتبار العوامل النفسيه والعصبيه عند التعامل مع الاخرين
3. علينا ان نحدد الاسلوب المناسب فى التعامل مع كل فرد على حدى فلكل شخص الاسلوب الامثل فى التعامل معه ومع تكوينه النفسى والبيئى
4. الهدوء والذكاء والحكمة فى التعامل مع الاشخاص الغير متزنين نفسيا وعصبيا
5. عدم مدح الذات ومحاولة اظهار مميزاتها حتى لاتشعر الاخرين بالنقص بدون قصد
6. تجنب ايقاف الشخص امام حقيقة نفسه حتى لايصبح اكثر عدوانيه وشراسه
7. التواضع , الرقه , الكرم و الذوق فى التعامل مع الاخرين لتهدأ من حدة احساسهم بالنقص من ناحيتك
8. تجنب المشاكل وحدوث مشادات كلاميه حتى لاتحتك باساليب لاتليق بك اى تكون العلاقه فى اطار عملى حتى لايكون هناك فرصه لحوارات اخرى
9. اذا تعاملت مع الانسان الذى يعانى من الاحساس بالنقص بطريقه تعطى له فيها ايحاء بانه شىء يتسحق الاحترام والتقدير مع قليل من المدح الموضوعى سوف يكون اكثر لطفا معك .

أهمية التحليل النفسى فى مواقع التواصل الإجتماعى :

لقد اصبحت مواقع التواصل الاجتماعى وخاصة الفيس بوك جزء اساسى من حياتنا اليومية فلا يمر يوم بدون استخدام تلك المواقع والتواصل مع اصدقائنا الذين جمعتنا بهم علاقه روحانيه رغم اننا لانعرف عنهم سوى اسم مستعار وصورة رمزيه وبعض كلمات ربما تعكس حقيقتهم او لا ولكن ربما تعكس تلك الرموز والتصرفات حقيقة الشخصيه او على الاقل جانب من جوانب الشخصيه الحقيقيه او احساس او رغبه تكمن بداخل الشخص التى توضحها لنا بعض الرموز والتصرفات مثل :

اسم البروفيل : الغالبيه العظمى يتسخدمون اسماء مستعاره ربما ليكونوا اكثر حريه فى عالمهم الافتراضى بدون التعرض لرقابة الاهل او الاقارب , والبعض الاخر يستخدم اسم يعبر عن احساس يحمله بداخله او رغبه مكبوته او امنيه يتمناها او اسم يوحى بجانب معين من جوانب شخصيته فمثلا نجد فتاه تطلق على نفسها اسم .. (برنسيس - ملكه – انا وبس - .... ) او اسم ملكه بالفعل رغم ان الحقيقه ربما تكون تلك الفتاه من اسره متواضعه جداااا ربما يكون هذا الاسم من منطلق الاحساس الذائد بالذات او تضخيم الذات او الرغبه التى تعيش بداخل كل فتاه ان تكون ملكه متوجه على عرش فى النهايه الاسم لاياتى من فراغ ولا بطريقة عشوائيه انما هو يعكس شىء معين بداخل الشخص .

صورة البروفيل : القليل من الاشخاص هم فقط من يضعون صورهم الحقيقية ربما من منطلق الحرص او الاحتشام او المحافظه على العادات والتقاليد اما من يضعون صورهم الحقيقية اما غرضهم الشهره مثل الكتاب والفنانين او من تحمل ثقه عاليه فى شكلها ولامبالاه وعدم الرؤية المستقبليه لما سوف يحدث بسبب وضع صورتها الحقيقية على شبكة الانترنت , ولكن نجد الغالبيه العظمى يضعون صور رمزيه وايضا اختيار الصورة الرمزيه لاياتى من فراغ فنجد فتاة اوسيدة تضع صورة لفتاة شديدة الجمال ربما لان كل إمراة تتمنى ان تكون قمة فى الجمال الملفت للانظار , او تضع صورة تحمل احساس معين يعكس احساس يحيا بداخلها بالفعل , او صورة تعبر عن ملامح شخصيتها او بصفه عامه صورة ترى فيها نفسها او شىء منها .

انماط الشخصية فى العالم الافتراضى :

نستعرض بعض من الانماط على سبيل المثال وليس الحصر فيما يلى :

نجد مثلا اصدقاء لايكتبوا تعليقات على منشورات الاخرين اطلاقا ولكن يكتفوا بوضع لايك (إعجاب) فقط ولكن اذا علق لهم احد الاصدقاء على منشوراتهم يردون عليه بتعليق جميل ويرحبون به كثيرا فهذه النوعيه توحى بانها لاتحب اعطاء اهتمام كبير للاخرين بل تحترم جدا من يقدرها ويهتم بها

هناك اشخاص اخرين هدفهم الاساسى ان يكونوا محبوبين جدا فنجد اشخاص يغمرون اصدقائهم ومن حولهم بحلو الكلمات والمجاملات والتواصل المستمر من خلال الشات ويحاولون الظهور بشخصيه مثاليه جدا لاتحمل اى عيوب ولكن ربما توضح بعض التصرفات وبمحض الصدفه العكس تماما فهذه الشخصيه التى تبدو مثاليه كانت تنتهز فرصة غياب صديقتها المقربه لها وتتحدث مع صديقها التى تعلم جيدا انها تغار عليه وتعشقه بجنون

نجد الغيره ايضا شعور يظهر من بعض الاشخاص فنجد مثلا فتاه عندما تجد صديقاتها فى العالم الافتراضى اقتربت من صديقه اخرى تشعر بالضيق والغيره وربما تعاتبها على ذلك التصرف فهذا يعكس عقلها الصغير وحبها للتملك ورغبتها ان تكون الشخص الاساسى عند صديقتها وربما تكون هكذا تربت ونشأت فى الواقع حيث هى الطفله المدللة عند والدها الطيب الحنون الذى يغمرها بحنانه ورعايته دائما

وهناك اشخاص يظهرون بصورة الدعاة وهدفهم الاساسى الدعوة الى الله ويظهرون امام الاخرين فى صورة ملتزمه جداا ولكن نجد شخصيه اخرى على الشات او فى الرسائل الخاصه ومنهم من نعرفهم فى الواقع ليس لهم اى علاقه بالدين او الاخلاق وهذه النوعيه هى التى لاتخاف الله وتخاف الناس فتبدو بصورة الدين والاخلاق امام الناس وتتجرد من كل الاخلاق والمبادىء خلف ابواب منزلها المغلق فانها تلك النوعيه التى تدعى التدين والالتزام وهو بالنسبة لها مظهر فقط

نجد ذكور يطلقون اسم فتاة على الاكونت الخاص بهم بهدف استهداف الفتيات التى ترفض قبول صداقة الرجال او بهدف استغفال الرجال انفسهم فنجد هذا النوع يميل الى الاحساس بانه الاذكى وكل من حوله اغبياء وسوف ينجح بالفعل فى استغفالهم والاستهزاء بهم

الخلاصه ان التصرفات فى العالم الافتراضى تعكس جانب من حقيقة الشخصيه وسلوكياتها وتنشئتها الاجتماعيه اى ليست مجرد رموز وكلمات فقط .

تحليل لمنشورات اعضاء العالم الافتراضى :

فى موقع التواصل الاجتماعى الاشهر الفيس بوك نجد مثلا فتاة تنشر دائما منشورات رومانسيه حالمه تعبر عن احاسيس ومشاعر الحب الراقى ثم تتدرج المنشورات لتعبر عن الاشتياق واللهفه التى تبدو متجليه فى كلمات المنشور والصورة المرفقه معه ثم نجد ان منشوراتها تحولت فجأة من منشورات رومانسيه حالمه الى منشورات تتحدث عن الغدر والخيانه والحب الذى اصبح سراب ولم يكن حبا حقيقا بل كان وهم وخداع واذا دققنا النظر فى منشورات هذه الفتاه نجد انها كانت تعيش احساس حب واخذت تعبر عنه بمنشوراتها وعبرت عن القصه من البدايه الى النهايه من خلال المنشورات التى بدات برومانسيه وانتهت بمنشورات حزينه تتحدث عن الغش والخداع والرغبه فى مفارقة الحياة لعدم القدرة على التحمل

ومن هنا نستنتج ان الشخص فى العالم الافتراضى يعبر عن احاسيسه ومشاعره التى تجول بداخله وكذلك افكاره واتجاهاته وميوله وايضا ربما تعكس طبيعة المنشورات التى ينشرها شخص معين جانب من شخصيته فاذا كان الشخص هو نفسه عضو فى عالم افتراضى ففى الغالب تكون الاشياء التى تصدر عنه فى تلك العالم الافتراضى حقيقية او على الاقل تحمل جزء من الحقيقة .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

التحليل النفسي، دراسات علمية، دراسات نفسية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 26-04-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  شهر العسل
  "خدوا عينى شوفوا بيها": دراسة تحليلة فى العلاقات العاطفية
  فلسفة الجمال
  الروح والجسد
  مسوخ إسمه .. الأم
  الشيطان الضعيف
  الحب والشهوة
  الجريمة ما بين الإختيار والإضطرار
  أحذري هذه التصرفات مع صديقتك العزباء
  أهمية التحليل النفسى فى حياتنا اليومية
  تجارة الـــرقــيق والحياة العصرية
  8 تصرفات لتجذبى رجل اليكِ
  6 انواع من الرجال تعشقهم النساء
  10 تصرفات لاتفعلها مع زوجتك
  لماذا لا تشعر المرأة بالنشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة ؟
  فلسفة النعامة والتحايز الأعمى
  10 نصائح لتحقيق النجاح
  تأثير العقل الباطن على الإنسان
  أسس تكـــــوين الجماعــــة
  ملف خاص للنساء فقط !
  الإحتياج الجنسي والإتزان العصبي
  لماذا أنا شخص غير محبوب ؟
  الاعجاب والثقة بالنفس مابين الحقيقة والسراب
  الأحاسيس التعويضية و فلسفة الهروب من الواقع
  أسباب فشل العلاقة الزوجية و الطلاق المبكر
  السلوكيات العدوانية بين الأبناء من صنع الأباء
  الفشل ما بين الحاجز النفسى و الاسباب الواقعية
  العصبية ما بين الضغوط اليومية و الجذور البيئية
  البيئة و تاثيرها الممتد ... !! ( 2)
  هؤلاء فى حياتى .....!!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد شمام ، د - شاكر الحوكي ، حميدة الطيلوش، علي عبد العال، كمال حبيب، معتز الجعبري، أحمد الغريب، د - محمد بن موسى الشريف ، الهيثم زعفان، د - محمد سعد أبو العزم، د - مصطفى فهمي، صفاء العراقي، رضا الدبّابي، إيمى الأشقر، الشهيد سيد قطب، د. أحمد بشير، فوزي مسعود ، عبد الغني مزوز، خبَّاب بن مروان الحمد، عزيز العرباوي، د. طارق عبد الحليم، د. عبد الآله المالكي، صلاح الحريري، صلاح المختار، محمد اسعد بيوض التميمي، د - صالح المازقي، فاطمة عبد الرءوف، حسن الحسن، د- هاني ابوالفتوح، حاتم الصولي، عبد الله زيدان، د. عادل محمد عايش الأسطل، الهادي المثلوثي، كريم السليتي، صالح النعامي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، يزيد بن الحسين، مصطفى منيغ، محمود سلطان، المولدي الفرجاني، العادل السمعلي، د - محمد عباس المصرى، سيدة محمود محمد، ياسين أحمد، أحمد بوادي، د- جابر قميحة، منى محروس، د - احمد عبدالحميد غراب، د. أحمد محمد سليمان، محرر "بوابتي"، د - محمد بنيعيش، سعود السبعاني، د. الحسيني إسماعيل ، محمود طرشوبي، أشرف إبراهيم حجاج، رافد العزاوي، شيرين حامد فهمي ، نادية سعد، إياد محمود حسين ، عمر غازي، عراق المطيري، عواطف منصور، سامح لطف الله، سيد السباعي، د - مضاوي الرشيد، د. محمد مورو ، د. نهى قاطرجي ، أنس الشابي، د- هاني السباعي، وائل بنجدو، سلوى المغربي، فتحـي قاره بيبـان، سوسن مسعود، سامر أبو رمان ، طلال قسومي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. صلاح عودة الله ، د. جعفر شيخ إدريس ، حسن عثمان، رشيد السيد أحمد، عصام كرم الطوخى ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - الضاوي خوالدية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد النعيمي، د. محمد يحيى ، مصطفي زهران، محمد الطرابلسي، عبد الله الفقير، إيمان القدوسي، محمد عمر غرس الله، أحمد الحباسي، د. محمد عمارة ، أبو سمية، تونسي، مراد قميزة، محمد تاج الدين الطيبي، حسن الطرابلسي، د- محمود علي عريقات، محمد أحمد عزوز، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حمدى شفيق ، جاسم الرصيف، د. خالد الطراولي ، أحمد ملحم، محمود صافي ، صباح الموسوي ، بسمة منصور، الناصر الرقيق، فتحي الزغل، رافع القارصي، مجدى داود، حسني إبراهيم عبد العظيم، جمال عرفة، سفيان عبد الكافي، كريم فارق، يحيي البوليني، محمد العيادي، د. الشاهد البوشيخي، محمود فاروق سيد شعبان، فاطمة حافظ ، رأفت صلاح الدين، ماهر عدنان قنديل، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبد الرزاق قيراط ، هناء سلامة، سلام الشماع، أ.د. مصطفى رجب، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، منجي باكير، ابتسام سعد، د. نانسي أبو الفتوح، د.ليلى بيومي ، صفاء العربي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رمضان حينوني، علي الكاش، عدنان المنصر، د. مصطفى يوسف اللداوي، خالد الجاف ، فتحي العابد، فهمي شراب، د - المنجي الكعبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، فراس جعفر ابورمان، د- محمد رحال، سحر الصيدلي، د - غالب الفريجات، رحاب اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، محمد إبراهيم مبروك، محمد الياسين،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة