تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تأثير العقل الباطن على الإنسان

كاتب المقال إيـــــمى الإشـــــقر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


المقدمة :
إن للعقل الباطن دور قوى وفعال وبدرجة كبيرة جدا على شخصية الفرد وقدرته على التعامل مع نفسه وحياته ومستقبله وقرارته وعلاقته بالأخرين , ان للعقل الباطن دور قوى جدا فى تحديد درجة إتزان الشخصيه نفسيا وعصبيا وفكريا ايضا فى تحديد ان كان الشخص يحمل شخصية سويه ام لا , فعندما يكون العقل الباطن مشحون بأفكار سلبيه ومعتقدات خاطئه وتجارب سابقة سيئه يكون له تأثيركبير جدا فى علاقته بالأخرين وقدرته على اقامة علاقات إجتماعيه فى إطار الاسرة والمجتمع المحيط او الميل الى العزله والمعاناه من الرهبه الإجتماعيه , وفيم يلى تحليل لشخصية قمت بدراستها على مدار ثلاثة سنوات متتاليه وكان العقل الباطن لديها يلعب دور اساسى فى كل افعالها وردود افعالها وقرارتها ومشاكلها النفسيه والاجتماعيه مع نفسها ومع الاخرين .

الأعراض التى تعانى منها عينة البحث وتحليلها :

الصراع النفسى : كانت عينة البحث ( النوع ذكر – العمر 34 عام ) تعانى من صراع نفسى حاد يحيا بداخلها بين أرائها ووجهات نظرها المبنيه على اساس علمى وثقافى والأراء ووجهات النظر الخاصه بالأسرة التى لا اساس لها الا معتقدات خاصه قائمه على اساس سلبى جاهل , فكانت تعانى من اقتناعها بكل مايدور بعقلها وعدم قدرتها على تنفيذ تلك الاراء واضطرارها الى الانسياق خلف أراء ووجهات نظر الاسرة رغم اقتناعها الشديد ان افكار اسرتها خاطئه وليست على درجة الصواب التى تجعلها تتجاهل افكارها وتنفذ افكار اسرتها ولكن .. السبب وراء هذا الصراع النفسى هو العقل الباطن حيث قامت الاسرة ( الام – الاب ) بشحن العقل الباطن لتلك الشخصيه منذ الصغر بانها فاشله وكل افكارها خاطئه وهم فقط على صواب دائما وان تجاهلت ارائهم ووجهات نظرهم ونفذت وجهات نظرها هى سوف تفشل والنتيجه لن تكون مرضيه ابدا بالإضافه الى ان الذى لا ينفذ وجهات نظر( الاب والام ) يغضب عليه الله ويخسر الدنيا بوقوعه فى الفشل والاخره بدخوله النار وبالطبع من منطلق الخوف من الفشل وغضب الله وهو الخوف المخزن بالعقل الباطن منذ الطفوله تقرر تجاهل وجهات نظرها والانسياق الاعمى خلف الاسرة .

الوسواس القهرى : كانت عينة البحث تعانى من وسواس قهرى دائم وشك متواصل وسيئة الظن بشكل دائم فى كل من حولها , وكانت تحلل كل شىء باسلوب مبالغ فيه وتنسج قصه من خيالها من لا شىء مثل التركيز فى نظرات العين فى اى موقف عادى جدا ومعناه , تحليل كلمة بسيطه وغير مقصوده ووضع احتمالات لسبب قول تلك الكلمة والمعنى المقصود خلفها وبسبب هذا الوسواس دمر علاقته بشريكة حياته فكان دائم الشك فيها وفى سلوكياتها وفى حبها واخلاصها له كما حاول تدميرثقتها بنفسها واعطائها إيحاء انها مريضة نفسيه وتحتاج الى العلاج والتعامل معها على اساس اشياء ليس لها علاقه فى الواقع اطلاقا فكانت تعانى فى علاقتها به انه دائما يهينها بلا سبب ويشك فيها بلا اى سبب ويبنى قرارات بخصوص علاقتهما معا بلا اى اساس فكانت تشعر بالظلم الدائم لانه يتعامل معها على انها انسانه سيئه وشخصيه مخيفه وفى نفس الوقت هى لم يحدث منها اى شىء يستدعى كل هذا وانها تنوى الغاء شخصيته وتفرض هى شخصيتها على الاسره فيما بعد ... السبب فى هذا الوسواس هو ان اسرته شحنت عقله الباطن منذ الطفوله بان اسرته هى فقط التى تستحق الثقه لانهم ملائكه وطيبين اما اى شخص خارج نطاق الاسره فهو ربما يكون شيطان والسبب الاساسى وراء فشل علاقته بشريكة حياته وسوء تعامله معها كانت اسرته مسؤله بشكل كامل فكانت دائما تزرع الشك والافكارالسلبيه فى عقله من ناحية شريكة حياته وتفرض اشياء سوف تحدث فى المستقبل منها وعلى هذا الاساس نصحوه بان يدمر ثقتها بنفسها حتى لاتكون هى الطرف الاقوى فى العلاقه وبالفعل العلاقه بينهم انتهت والسبب الاساسى هو الوسواس الذى زرعته اسرته فى عقله بالإضافه الى عدم ثقته باللاخرين والمخزنه بالعقل الباطن منذ الطفوله والتى اصبحت تلك الافكار والشحنات السلبيه التى ليس لها وجود سوى عقله الباطن فقط اساس للشك فى الاخرين وعدم الثقه بهم .

الشعور بالضعف : ان تلك العينة كانت دائمة الشعور بالضعف من داخلها وتعانى من محاولة استضعاف الاخرين لها الذى لا وجود له على ارض الواقع وكانت تحلل اى موقف عادى جدا وطبيعى من الاخرين انه احساس منهم بضئالتها ومحاولة لاستضعافها والتقليل من قيمتها لم تكن تستطيع التعامل مع المواقف بمرونه وسياسه وبعقل كبير راجح يعى معنى كل شىء وعلى دراية بعقول البشر وتركيبة شخصيتهم ... السبب هو البرمجة العصبيه من اسرته لعقله انه شخص ضعيف وغلبان واى شخص ممكن يستهزء به ويسخر منه بالاضافه الى ان اسرته كانت دائمة السخريه منه امام افرادها وامام الاخرين مما جعل عقله الباطن مبرمج على انه ضعيف ومحل للسخريه واستهزاء الاخرين وهكذا يراه الاخرين لذلك كان يميل الى استخدام الاساليب العنيفه والألفاظ البذيئه فى الحديث والهمجيه وقلة الذوق فى التعامل مع الاخرين وكثير من السلوكيات السبيله ليوارى ضعفه خلف الهمجيه وسوء الادب وقلة الذوق على اعتقاد ان بهذه الطريقه سوف يراه الاخرين انسان قوى وعلى هذا الاساس إن احساسه بالضغف احساس مخزن فى عقله الباطن منذ الطفوله بواسطة اسرته وحقنها له بطريقة الإيحاء وسلوكياته وتصرفاته السلبيه هى مجرد اسلوب للدفاع عن النفس من شىء ليس له وجود الا فى عقله الباطن.

الخوف الوهمى من الفشل : ان تلك العينه رغم ثقافتها ورغم وضوح الصواب ( والذى يتمثل فى وجهات نظرها ) وتجلى الخطأ ( الذى يتمثل فى وجهات نظر الاسره وخاصه الاب ) امامها الا انها كانت تعانى من العجز التام عن القدرة على اتخاذ قرار وتهيب قوى جدا من الاقدام على فعل شىء ما رغم اقتناعها التام به وقلة الحماس فى التقدم نحو شىء معين ترغب فيه والخوف الدائم من الفشل كان هو السبب وراء تلك الاعراض والتراجع وعدم القدرة على التقدم نحو الامام ورغم ان تلك العينه لم يكن لها تجارب سابقه انتهت بالفشل الا انها تعانى من الخوف الحاد من الفشل والشىء العجيب انها كانت تترك الصواب وتنفذ الخطأ لان هذا الرأى الخطأ هو رأى اسرته التى يقع تحت تأثيرها .... السبب وراء هذا الخوف الوهمى هو اسرته التى كان هدفها الاساسى ان تجعله تحت سيطرتها الى الابد فعملت على برمجته برمجه عصبيه بانه اذا فعل اى شىء نابع من صميم عقله سوف يفشل واذا فعل اى شىء اسرته غير راضيه عنه سوف يفشل واذا لم ينفذ رأى اسرته سوف يفشل وان الصواب دائما والذى نتيجته النجاح دائما هو الرأى الذى تراه اسرته صواب بالإضافه الى انه تربى على انعدام الثقه بالنفس والتابعيه العقليه والفكريه والثقه التامه بالاسره وعقلها فقط وان الاب هو العقل المفكر ولذلك على تلك الشخصيه الثقه العمياء والانسياق الاعمى خلف رب الاسره وهنا سيكون النجاح اما العكس فهو نهايته الفشل وايضا تعرضه للتوبيخ والاستهزاء والسخريه من اسرته عند فعل اى خطأ جعله يفضل الانسياق الاعمى خلف اسرته حتى لو كانت خاطئه افضل من ان ينساق خلف عقله وتكون النهايه الفشل وايضا تحميله مسؤلية الفشل وتعرضه للتوبيخ والاستهزاء منهم , اى ان السبب يكمن وراء شحنات سلبيه مخزنه فى العقل الباطن وليس اسباب واقعيه جعلته يخشى الفشل .

الرهبة الإجتماعيه : عينة البحث هذه لم يكن لها اصدقاء , اصحاب او حتى اشخاص مقربين لها ومحل ثقه فى وسط الدراسة والعمل فيما بعد تتحدث معهم او تخرج للتنزه معهم فى اوقات الفراغ كانت علاقتها تنحصر داخل إطار الاسرة فقط تتحدث معهم وتتشاور ويجب ان يكونوا على علم بكل مايدور داخل عقلها او ما تتعرض له من مشاكل بخصوص العلاقه بالاخرين خارج حدود المنزل بهدف توفير الحمايه لها من الاخرين , فكانت تلك العينه تعانى من الرهبه الاجتماعيه والخوف وعدم الثقه بالاخرين والابتعاد عن تكوين علاقات بالاخرين لدرجة الميل الى العزله والحرص على عدم وصول اى شخص لدرجة انه يصبح صديق او صاحب ملازم بعض الاوقات ولكن العلاقات بالاخرين تنحصر فى حدود علاقات اسرته فلا مانع ان يتقرب من جماعه او اسره لها علاقه بوالده او بوالدته او باحد اشقاؤه ... السبب هو الخوف الوهمى الذى شحنته به اسرته من خلال الايحاء النفسى السلبى له منذ الطفوله وهى ان الاسره فقط هى التى تستحق الحب والثقه واى شخص اخر غير موثوق فيه والتقرب فقط يكون لافراد الاسره اما اى شخص اخر لايستحق وليس جدير بالتقرب منه وان القرب من الاسره هو الامان والبعد هو جحيم وشىء مرعب جدا لان هم فقط مصدر الامان له هم غطاؤه الذى يستره ويوارى عيوبه وحل لاى مشكله تواجهه اى ان الامان والثقه والراحه لن يجدها الا فى نطاق اسرته فقط اى ان الرهبه الاجتماعيه تعود لاسباب تكمن فى عقله الباطن مخزنه منذ الطفوله من خلال الشحنات السلبيه من اسرته التى هى هدفها الاساسى السيطره عليه بكل قوة وجعله بين اصابع يدها مدى الحياة .

الذكريات السلبية الحادة : الذكريات السلبية القاسية المخزنه فى العقل الباطن ولم يعد لها اى وجود الا به كانت سبب فى الانفعالات المبالغ فيها , ردود الافعال العنيفه جدا على افعال بسيطه جدا , ولان عينة البحث كان عقلها الباطن مكتظ بالذكريات السلبيه الحادة المتعلقه بكونها مصدر للأستهزاء والسخريه وشىء ضئيل وغير سوى بل مريض نفسى وهذا المرض النفسى الذى كان مصدر للمعايره والسخريه من الاخرين جعل عينة البحث صاحبة ردود افعال عنيفه جدا مقابل افعال بسيطه للغاية مما كان هذا الشىء يثير دهشة الاخرين واصابتهم بالذهول ... السبب ان عينة البحث كانت تتعرض للاستهزاء والسخريه بالفاظ مستفزه مثيره للغضب الشديد فى محيط الاسره مثل ..
( عبيط – اهبل – فاشل – متخلف عقليا ) وكانت هذه الالفاظ تقال لعينة البحث امام الاخرين مما كان يثير غضبها بدرجة عاليه جدا ولان هذا الغضب مازال مخزن فى العقل الباطن لذلك عند تعرض الشخصيه لموقف يوحى لها بالاستهزاء حتى لو كان من منطلق التهريج او لا يمت للاستهزاء بصله تنفعل انفعال قوى جدا وعنيف ليس له علاقه بالموقف ولكنه نابع من تلك الذكريات المخزنه فى العقل الباطن ويعكس مدى حدتها وقوتها .

الخلاصة : ان العقل الباطن بما يحتويه ومخزن به كان يلعب دور البطل فى حياة عينة البحث وعلاقتها بنفسها وبالاخرين وسبب اساسى للفشل فى إقامة علاقات سويه على المستوى الشخصى والإجتماعى .

الوصايا : على الشخص ان يجعل عقله يخضع فقط تحت تاثير العقل والمنطق والواقع والخبرات السابقه الإيجابيه ويتجاهل الخبرات السلبيه والشحنات السلبيه المخزنه بعقله الباطن حتى لا يجعل الماضى بسلبياته يدمر المستقبل ويحاول التشاور والاستفاده من اصحاب العقل والمنطق السليم واصحاب الخبرات السابقه الايجابيه والا يترك عقله فى يد شخص اخر يفكر له فربما يكون صاحب عقل غير سوى
ويكون تابعيته وانسياقه خلف هذا الشخص سبب فشله فى الحياة بكل جوانبها وعلى الشخص الا يكون سلبى يستسلم لهواجس عقله الباطن ويترك نفسه فريسه له بل بالعزيمه وقوة الإرادة يمكن التغلب على اى قوة اخرى حتى لو كانت قوة خفيه تكمن بداخل الانسان .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العقل الباطن، دراسات علمية، دراسات نفسية، علم النفس،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-01-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  شهر العسل
  "خدوا عينى شوفوا بيها": دراسة تحليلة فى العلاقات العاطفية
  فلسفة الجمال
  الروح والجسد
  مسوخ إسمه .. الأم
  الشيطان الضعيف
  الحب والشهوة
  الجريمة ما بين الإختيار والإضطرار
  أحذري هذه التصرفات مع صديقتك العزباء
  أهمية التحليل النفسى فى حياتنا اليومية
  تجارة الـــرقــيق والحياة العصرية
  8 تصرفات لتجذبى رجل اليكِ
  6 انواع من الرجال تعشقهم النساء
  10 تصرفات لاتفعلها مع زوجتك
  لماذا لا تشعر المرأة بالنشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة ؟
  فلسفة النعامة والتحايز الأعمى
  10 نصائح لتحقيق النجاح
  تأثير العقل الباطن على الإنسان
  أسس تكـــــوين الجماعــــة
  ملف خاص للنساء فقط !
  الإحتياج الجنسي والإتزان العصبي
  لماذا أنا شخص غير محبوب ؟
  الاعجاب والثقة بالنفس مابين الحقيقة والسراب
  الأحاسيس التعويضية و فلسفة الهروب من الواقع
  أسباب فشل العلاقة الزوجية و الطلاق المبكر
  السلوكيات العدوانية بين الأبناء من صنع الأباء
  الفشل ما بين الحاجز النفسى و الاسباب الواقعية
  العصبية ما بين الضغوط اليومية و الجذور البيئية
  البيئة و تاثيرها الممتد ... !! ( 2)
  هؤلاء فى حياتى .....!!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - محمد بنيعيش، د. عادل محمد عايش الأسطل، صالح النعامي ، الناصر الرقيق، إياد محمود حسين ، أشرف إبراهيم حجاج، صلاح المختار، محمد شمام ، حسني إبراهيم عبد العظيم، ياسين أحمد، ماهر عدنان قنديل، د. خالد الطراولي ، د. نانسي أبو الفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. طارق عبد الحليم، علي عبد العال، سوسن مسعود، د- هاني السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، د - محمد عباس المصرى، أحمد الغريب، الهادي المثلوثي، رأفت صلاح الدين، كريم فارق، د. محمد يحيى ، أحمد النعيمي، محمد أحمد عزوز، محمد عمر غرس الله، أ.د. مصطفى رجب، سلوى المغربي، د- جابر قميحة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. الحسيني إسماعيل ، عبد الله زيدان، فتحـي قاره بيبـان، صلاح الحريري، د. محمد مورو ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سلام الشماع، فتحي الزغل، إيمان القدوسي، سفيان عبد الكافي، حميدة الطيلوش، د. صلاح عودة الله ، مراد قميزة، سامح لطف الله، فتحي العابد، صفاء العراقي، محمد الياسين، رمضان حينوني، منجي باكير، طلال قسومي، عراق المطيري، حمدى شفيق ، د. أحمد بشير، صباح الموسوي ، د - احمد عبدالحميد غراب، عزيز العرباوي، عبد الغني مزوز، حاتم الصولي، ابتسام سعد، سحر الصيدلي، الشهيد سيد قطب، حسن عثمان، صفاء العربي، فاطمة حافظ ، د - صالح المازقي، أحمد ملحم، عمر غازي، سعود السبعاني، وائل بنجدو، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محرر "بوابتي"، سيدة محمود محمد، إسراء أبو رمان، محمد الطرابلسي، أحمد بوادي، محمود صافي ، فهمي شراب، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. الشاهد البوشيخي، محمود طرشوبي، معتز الجعبري، فاطمة عبد الرءوف، أبو سمية، د.محمد فتحي عبد العال، حسن الحسن، د- محمود علي عريقات، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يزيد بن الحسين، محمد إبراهيم مبروك، فوزي مسعود ، د - المنجي الكعبي، د - مضاوي الرشيد، د. عبد الآله المالكي، محمد تاج الدين الطيبي، إيمى الأشقر، خبَّاب بن مروان الحمد، تونسي، عبد الرزاق قيراط ، جاسم الرصيف، عبد الله الفقير، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عصام كرم الطوخى ، د- هاني ابوالفتوح، محمود سلطان، رافد العزاوي، شيرين حامد فهمي ، بسمة منصور، كريم السليتي، د.ليلى بيومي ، مصطفي زهران، رضا الدبّابي، د. محمد عمارة ، رحاب اسعد بيوض التميمي، مصطفى منيغ، د - الضاوي خوالدية، رشيد السيد أحمد، هناء سلامة، أحمد الحباسي، د. نهى قاطرجي ، خالد الجاف ، يحيي البوليني، رافع القارصي، سامر أبو رمان ، جمال عرفة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن الطرابلسي، نادية سعد، فراس جعفر ابورمان، الهيثم زعفان، سيد السباعي، علي الكاش، د. أحمد محمد سليمان، المولدي الفرجاني، د. جعفر شيخ إدريس ، د- محمد رحال، محمود فاروق سيد شعبان، عدنان المنصر، أنس الشابي، محمد اسعد بيوض التميمي، كمال حبيب، عواطف منصور، د - محمد سعد أبو العزم، د - مصطفى فهمي، منى محروس، د - أبو يعرب المرزوقي، مجدى داود، العادل السمعلي، د - شاكر الحوكي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - غالب الفريجات، محمد العيادي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة