تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

لماذا لا تشعر المرأة بالنشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة ؟

كاتب المقال إيــــــمى الأشــــــقر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إن الكثير من السيدات المتزوجات لا يشعرن بالنشوة ولا يتحقق لهن الإشباع الجنسى الكامل عند ممارسة العلاقة الزوجية " الجماع " مع ازواجهن وما يتردد غالبا على ألسنتهن انهن كانوا يعتقدوا ان العلاقة الزوجية اجمل من العلاقة التى تمت ممارستها بالفعل وان الواقع يختلف كثيرا عن ما كان يدور فى مخيلتهن قبل الزواج وانهن تعرضون لصدمة فى الايام الاولى من الزواج للفارق الشديد بين الواقع والخيال , وبالفعل الكثير بل الغالبية العظمى من النساء المتزوجات لا يشعرن بالإستمتاع فى علاقتهن الحميمة " الجماع " مع ازواجهن ولعل عدم وصول المرأة الى درجة النشوة وعدم قدرتها على الإستمتاع يعود الى اسباب عديدة :

الأسباب التى تجعل المرأة لا تشعر بالنشوة والإستمتاع عند ممارسة العلاقة الحميمة :


فلسفة الرجل القائمة على اساس ان المرأة مجرد جسد للمتعه مما يجعله يتجاهل انسانيتها ويتعامل معها كالجارية او موظفة تؤدى وظيفتها والتى تتلخص فى إشباع رغباته فيها وقتما يشاء هو .

نظرة الرجل أحادية الإتجاة التى تجعله ينظر الى العلاقة الزوجية من ناحية واحدة وهى الناحية الخاصه به فقط .

جهل الرجل وتجاهله عن الاطلاع والثقافه وعدم محاولته اقتحام عالم المراه ليتعرف على كيفية تحقيق الإشباع العاطفى والجنسى لزوجته وليشعرها بالرضا فى علاقتهما معا .

تجاهل الرجل لمحاولة معرفة الاشياء التى تسعد زوجته وتثير رغباتها وتحقق لها الاشباع الجنسى الكامل .

اقدام الرجل على ممارسة العلاقة الحميمه بدون مقدمات عاطفية وكذلك المداعبة والتدليل متجاهلا محاولة وصول زوجته الى حالة الاسترخاء التام والتى بدورها تجعلها لديها استعداد ورغبة فى ممارسة العلاقة الزوجيه .

عدم اختيار الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة والتى قد تكون فيه زوجته غير مهيئة نفسيا لممارسة العلاقة الحميمة متجاهلا حالتها المزاجيه والنفسيه والصحية .

الشهوانيه المفرطه والهمجية التى تصل الى درجة الحيوانية والتى تثير اشمئزاز الزوجة ونفورها وتجعلها ترفض اقامة العلاقة او تسمح باقامة العلاقه رغما عنها ولكن وهى فى حالة نفور واستياء وتصبح شىء مكروهة وغير محبب لها .

غرور الرجل واعتقادة انه يمارس العلاقة الحميمة على اكمل وجهه وبمستوى اكثر من رائع لدرجة انه لا يهتم بمعرفة رأى شريكة حياته عن اسلوبه وعن انطباعها وان كان يحقق لها الإشباع والإرتياح ام لا .

سلبية المرأة وخجلها يجعلها لا تسمح لنفسها مطلقا الحديث مع زوجها عن العلاقة الحميمة اوالتعبير عن رايها وان تبوح بما يجول فى خلجات نفسها او ان تطلب منه الاشياء التى ترغب فيها وتشعرها بالإستمتاع .

افشاء الرجل اسرار الفراش لأهله او اصدقائه ومعرفة الزوجة لتلك العادة السيئه يخلق حاجز نفسى بداخها يحول بينها وبين الرغبة فى ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها ويجعلها تشعر ان لديها كل الحق من اجل الحفاظ على خصوصيتها التى اهدرها بتلك العادة السيئه ويشعرها انها لها الحق ان تحرم نفسها عليه وان حدث الجماع يكون مجرد استسلام للزوج وليس رغبة وتشعر بالنفور ولا تجد اى استمتاع .

من الاخطاء التى يرتكبها الرجل والتى تجعل المرأة تنفر من العلاقة معه هو ان يهينها ويهدر كرامتها نهارا ويتعامل معها معاملة الخادمة ثم يأتيها ليلا ليمارس العلاقة الحميمة " الجماع " معها بحجة انه ياخذ حقوقه الشرعية دون ان يطيب خاطرها او يصالحها ويداعبها اولا لتشعر بالرضا والإرتياح .

حرص الرجل على ممارسة العلاقة الحميمة دائما بنفس الوضع وعدم محاولتة استخدام اوضاع اخرى لتجديد العلاقة وبث روح الاثارة مما يجعل زوجتة تشعر بالملل وتشعر ان تلك العلاقة شىء روتينى تقليدى ممل ليس فيه اى شىء جديد او ممتع .

عدم شعور المرأة بالإشباع وفقدان الأمل فى ان تشبع رغباتها كيفما تشاء وبالطريقة التى تحقق لها الإشباع العاطفى والجنسى معا يجعلها تشعر بالملل ومع الوقت يتحول الملل الى برود تام ثم ينتهى بها الحال الى عدم رغبتها فى ممارسة الجنس مطلقا

غياب العاطفة بين الزوجين وتجاهل النواحى الانسانيه من ناحية الرجل من اهم الاسباب ايضا .

الوصايا :


على الرجل ان يتعامل مع زوجتة على اساس انها إنسانه لديها العديد من المشاعر والاحاسيس والرغبات والميول وان يضعها فى الإعتبار وينظر لها بعين الإهتمام ولا ينظر للعلاقة من منظور واحد فقط وهو نفسه .

الحوار .. لابد وان يخلق الرجل لغة حوار بينه وبين زوجته حتى يكون على علم بالأشياء التى تحقق لها الرضا والإشباع العاطفى والجنسى فاذا شعرت بالرضا فهو ايضا سوف يشعر بالرضا والإستمتاع اكثر .

الثقافه .. على الرجل ان يقتحم عالم المرأه بالثقافه والاطلاع ليعرف كيف يصل بها الى حالة الاسترخاء التام وبالتالى يحقق لها الاشباع ولنفسه ايضا .

الخجل .. على الانثى ان تتخلى عن الخجل وتحاول ان تكون اكثر ثقافه واكثر وضوحا مع زوجها وتتحدث معه فى كل شىء ولا تخجل ابدا وتطلعه على كل ما يحقق لها الاثاره والاشباع فليس هناك شىء اسمه الخجل بين الزوجين .

اسرار الفراش .. على الرجل الا يفعل تلك الافعال المشينه ويحافظ على خصوصية زوجته التى وضعت جسدها امانه بين يديه وهى ايضا لا تتحدث فى العلاقة بينها وبين زوجها لاى شخص مهما كان .

الخادمة ... لا تتعامل مع زوجتك كالخادمة وكن اكثر انسانيه معها وتعامل معها بلطف ودللها وستجد منها اكثر مما تريد واذا حدث بينكم شجار نهارا فلا تطلبها لاشباع احتياجاتك ليلا الا اذا اعتزرت لها اولا حتى لا تشعر بالاهانه وتجردها من انسانيتها .

المقدمات .. المقدمات العاطفية والكلمات الرومانسيه والتدليل والملاطفه مهم جدا قبل " الجماع " لانه يجعل الأنثى لديها رغبه فى ممارسة العلاقه الحميمه ويثير رغباتها , كن لطيفا معها واحرص على ان تجعلها تصل الى حالة الاسترجاء التام اولا .

التجديد ... التجديد فى اوضاع " الجماع " ضرورى جدا ومثير ايضا والتغير شىء محبب الى النفس لكن الشىء التقليدى يسبب الملل والنفور فيما بعد .

سنة النبى (ص ) .. ان سيدنا محمد ( ص ) صاحب المنهج الاخلاقى الذى هو خير معلم نتعلم منه لنكن افضل وارقى فعلى الرجل الاطلاع على سنة نبينا العظيم والاقتداء به فى التعامل مع الزوجة وتنفيذ تعاليمه فى التعامل مع الزوجة عند اقامة العلاقة الحميمة ولتعلم ايها الرجل ان لم ولن يكن هناك اعظم من سيدنا محمد الذى كان يحسن الى زوجاته فلا تتكبر ولتطلع على سنته وتتعلم منه وتفعل كيفما كان يفعل وكما ذكر فى احاديثه الشريفه ولتكن واثقا كل الثقه لو اقتديت بسنة سيدنا محمد ستحقق السعاده لنفسك ولزوجتك ليس فى العلاقة الحميمة فقط بل فى كل اركان الحياة الزوجية وفى كل الاوقات .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العلاقات الزوجية، العلاقات الجنسية الزوجية، الجنس، المرأة، المشاكل الجنسية، النشوة الجنسية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-02-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "خدوا عينى شوفوا بيها": دراسة تحليلة فى العلاقات العاطفية
  فلسفة الجمال
  الروح والجسد
  مسوخ إسمه .. الأم
  الشيطان الضعيف
  الحب والشهوة
  الجريمة ما بين الإختيار والإضطرار
  أحذري هذه التصرفات مع صديقتك العزباء
  أهمية التحليل النفسى فى حياتنا اليومية
  تجارة الـــرقــيق والحياة العصرية
  8 تصرفات لتجذبى رجل اليكِ
  6 انواع من الرجال تعشقهم النساء
  10 تصرفات لاتفعلها مع زوجتك
  لماذا لا تشعر المرأة بالنشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة ؟
  فلسفة النعامة والتحايز الأعمى
  10 نصائح لتحقيق النجاح
  تأثير العقل الباطن على الإنسان
  أسس تكـــــوين الجماعــــة
  ملف خاص للنساء فقط !
  الإحتياج الجنسي والإتزان العصبي
  لماذا أنا شخص غير محبوب ؟
  الاعجاب والثقة بالنفس مابين الحقيقة والسراب
  الأحاسيس التعويضية و فلسفة الهروب من الواقع
  أسباب فشل العلاقة الزوجية و الطلاق المبكر
  السلوكيات العدوانية بين الأبناء من صنع الأباء
  الفشل ما بين الحاجز النفسى و الاسباب الواقعية
  العصبية ما بين الضغوط اليومية و الجذور البيئية
  البيئة و تاثيرها الممتد ... !! ( 2)
  هؤلاء فى حياتى .....!!!
  البيئة و تاثيرها الممتد ....!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
علي الكاش، سلوى المغربي، إياد محمود حسين ، إسراء أبو رمان، د. أحمد محمد سليمان، مجدى داود، د - أبو يعرب المرزوقي، د. جعفر شيخ إدريس ، يزيد بن الحسين، رافع القارصي، د- محمد رحال، د. خالد الطراولي ، أ.د. مصطفى رجب، عزيز العرباوي، د - صالح المازقي، وائل بنجدو، محمد أحمد عزوز، محمد الطرابلسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - محمد بن موسى الشريف ، د - شاكر الحوكي ، طلال قسومي، محمد الياسين، أحمد الغريب، محمود طرشوبي، عبد الله الفقير، رضا الدبّابي، المولدي الفرجاني، بسمة منصور، هناء سلامة، محمد إبراهيم مبروك، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. نهى قاطرجي ، د.ليلى بيومي ، كريم فارق، فراس جعفر ابورمان، حسن عثمان، عراق المطيري، يحيي البوليني، رافد العزاوي، د - احمد عبدالحميد غراب، د. الحسيني إسماعيل ، فتحي الزغل، إيمان القدوسي، عمر غازي، معتز الجعبري، الشهيد سيد قطب، د. الشاهد البوشيخي، سيدة محمود محمد، د- هاني السباعي، ابتسام سعد، محرر "بوابتي"، ياسين أحمد، أنس الشابي، د. صلاح عودة الله ، أحمد الحباسي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، مصطفي زهران، فوزي مسعود ، د. طارق عبد الحليم، ماهر عدنان قنديل، د. محمد عمارة ، رشيد السيد أحمد، سامح لطف الله، د - الضاوي خوالدية، د. عبد الآله المالكي، صفاء العربي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهيثم زعفان، د.محمد فتحي عبد العال، د. أحمد بشير، سحر الصيدلي، سفيان عبد الكافي، عواطف منصور، د- محمود علي عريقات، شيرين حامد فهمي ، محمد اسعد بيوض التميمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. عادل محمد عايش الأسطل، سيد السباعي، علي عبد العال، مصطفى منيغ، د- جابر قميحة، تونسي، كريم السليتي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أشرف إبراهيم حجاج، فاطمة حافظ ، أبو سمية، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد سعد أبو العزم، جاسم الرصيف، د - محمد عباس المصرى، صلاح المختار، حميدة الطيلوش، محمد العيادي، أحمد بوادي، د - غالب الفريجات، سوسن مسعود، عدنان المنصر، سعود السبعاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، فتحي العابد، العادل السمعلي، نادية سعد، د - مضاوي الرشيد، الهادي المثلوثي، صلاح الحريري، عصام كرم الطوخى ، محمد تاج الدين الطيبي، عبد الله زيدان، د - مصطفى فهمي، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بنيعيش، حسن الطرابلسي، د. محمد يحيى ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمود فاروق سيد شعبان، منى محروس، عبد الغني مزوز، رأفت صلاح الدين، خالد الجاف ، محمود صافي ، د - المنجي الكعبي، إيمى الأشقر، جمال عرفة، سلام الشماع، رمضان حينوني، أحمد النعيمي، د. نانسي أبو الفتوح، الناصر الرقيق، فتحـي قاره بيبـان، كمال حبيب، فهمي شراب، منجي باكير، محمد عمر غرس الله، محمد شمام ، صباح الموسوي ، د- هاني ابوالفتوح، عبد الرزاق قيراط ، حسن الحسن، حاتم الصولي، سامر أبو رمان ، رحاب اسعد بيوض التميمي، حمدى شفيق ، مراد قميزة، د. محمد مورو ، فاطمة عبد الرءوف، محمود سلطان، أحمد ملحم، صفاء العراقي، صالح النعامي ،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة