تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الشيطان الضعيف

كاتب المقال إيمى الأشقر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


دائما يتحدث الإنسان عن الشيطان واصفا اياه بأنه صاحب سلطان وجبروت قوى وشديد على عقل الإنسان ومسيطر بكل قوتة على تصرفاتة وردود افعاله ودائما يفتح أمامه ابواب المعصيه ويزينها له ونجد الإنسان حينما يخرج عن صوابه ويتعدى كل الحدود ينسب هذا الفعل الى الشيطان بأنه هو المسؤل عنه بجعله يخرج عن شعورة , بالفعل ان الشيطان عدو لبنى ادم الى يوم الدين وهذا مالايمكن ابدا إنكاره ولكن هل الإنسان ضعيف وساذج الى هذا الحد ؟ الذى يجعله فى يد الشيطان كقطة الشطرنج يحركها كيفما يشاء ؟ والى هذا الحد الإنسان مسلوب الإرادة ؟ ام الفكرة كلها قائمة على أساس إرادة الإنسان ؟ والشيطان هو مجرد شماعة ذات إمكانيات غيرعاديه تليق بأن نعلق عليها اخطاؤنا حتى لانعترف ونقف أمام حقيقة انفسنا ؟

والجواب الذى ليس هناك ادق او اصح منه هو فى كلام الله عز وجل , قال الله تعالى فى "سورة الحجر" ..

}قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ * قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ * إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ * لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ } .

وأجاب الشيطان بنفسه على الأسئله التى طرحتها فى البدابة ..

الشيطان الذى منذ ان خلقه الله وهو يريد ان يجعل كل بنى أدم فى جهنم وبئس المصير ولكنه لن يستطيع بديل انه وعد الله ان يغوى كل بنى ادم ولكن عاد واستثنى منهم العباد المخلصين وهذا اعتراف واضح جدا من الشيطان انه لن يستطيع إغواء كل العباد بل سيكون هناك حالات استثنائيه وهى .. العباد المخلصين لله ولعبادته عز وجل , وكذلك الله سبحانه وتعالى قال له" ان عبادى ليس لك عليهم سلطان " ولكن عاد واستثنى وقال " إلا من اتبعك من الغاوين " وهذا اقرار من الله عز وجل ان عباده ليس للشيطان عليهم سلطان إلا من الذين اتبعوا الشيطان وهم الغاوين الذين ضلوا وانقادوا للهوى .

ليس هناك اصدق ولا اعمق من كلام الله عز وجل لكى ادعم به وجهة نظرى المتواضعه ان الإنسان ليس لعبه فى يد الشيطان ولايضعف أمامه بل الإنسان يضعف امام رغباته وميوله وعندما يقع فى الخطيئه ليرضى اهوائه الشخصيه ورغباته وشهواته ينسب السبب الى الشيطان ولان الإنسان لايحب ان يقف امام حقيقة نفسه ويراعى دائما ان يحافظ على صورته امام نفسه وامام الأخرين لايعترف بالحقيقة بل يعلق كل ماحدث على شماعة اسمها "الشيطان"

إن الإنسان حينما يضعف , يضعف لانه لايريد ان يقاوم وحينما يخطأ بكامل إرادته فهو يخطأ لانه ضعف امام شهواته وأهوائه الشخصيه ولو كان يريد ان يحمى نفسه من الوقوع فى الخطأ او المعصيه لإستعان بالله ليقويه ويعصمه ويحميه ويأخذ بيده بعيدا عن المعصيه ولكن الإنسان ترك نفسه لنفسه ليرضى نفسه ثم القى بالمسؤليه على الشيطان

ولكن طالما انك تعلم ايها الإنسان ان الشيطان هدفه ان يجعلك تخطأ وتعصى الله فلماذا تنصت اليه وتنساق خلفه ؟ هل لأنك ضعفت أمامه ؟ ام لأنك استعذبت كلامه ووجدته يتماشى مع أهوائك الشخصية ؟

كلنا ننساق الى المعصيه احيانا ولكن الذى انساق الى الزنا والذى انساق الى اكل اموال اليتامى والذى انساق الى تفسير القراءن واصدار الفتاوى لأغراض شخصيه , هل لانه ضعف امام الشيطان ام لانه انساق خلق اهوائه الشخصيه وارضاء شهواته ؟ انه بالفعل اغمض عينه عن الحقيقة وهو انه يعصى الله عز وجل وانساق بكل قوته فى طريق إرضاء نفسه فى المقام الأول وحينما اضطر الى ابراز مبرر قوى لجأ الى الشيطان ليكون هو السبب وراء كل هذه الافعال التى تنم عن نفس ضعيفه امام شهواتها ليس اكثر من ذلك

وفى الحديث عن الشيطان ومدى تأثيرة على الإنسان اذكر قصة رجل من الواقع الذى نعيشه عاش طوال حياته لايصلى ابدا , يشرب الخمر ويزنى مع من تنال إعجابه ويسهر فى الملاهى الليليه ولديه من الأموال الكثير التى تساعده على فعل كل ما يريده وفجأة تعرض لأزمه ماديه جعلته مفلس وهنا بدأ يعود الى الله بدأ يصلى ويصوم وامتنع عن السهر فى الاماكن التى تعود عليها واعتقدنا انه اهتدى لطريق الصواب وقرر ترك المعصيه ولكن بمجرد ان تحسنت الحالة الماديه ترك الصلاة وعاد كما كان الى المعصيه , هل الشيطان هوالذى جعله يعود للمعصية مرة اخرى ؟ ام كان قربه من الله بسبب الازمه التى تعرض لها وبمجرد ان فرجها الله عليه عاد ليرضى اهوائه الشخصيه وشهواته مره اخرى والتى هى صاحبة التأثير الأقوى عليه .

واذكر ايضا قصة فتاة تتظاهر بالإلتزام الدينى , شهوانية الطباع كانت فى اشد الاستعجال على الزواج وبمجرد ان تمت خطبتها على شاب من نفس نوعها يتظاهر بالإلتزام الدينى ولكنه شهوانى ايضا مثلها طلب منها ان يضمها فى صدره وان يقبلها وهى لم تتردد مطلقا بل وافقته واقدمت على هذه التصرفات بلا تردد ولم يعقبها ندم او تأنيب للذات فيما بعد ولكن السؤال هنا .. هل الشيطان هو الذى جعلها تضعف ؟ هل ضعفت امام إغراء الرجل لها ؟ ام هى ضعفت امام رغباتها المتوهجه ؟ ان الإجابه واضحه لاتحتمل الشك لانها انسانه شهوانيه اندفعت وراء إشباع رغباتها بلا تردد لانها لو كانت تريد ان تمتنع خوفا من الله لحاولت الامتناع والتصدى لرغباتها لكنها تركت نفسها تنساق خلف شهواتها التى كانت تريد ان ترضيها فى المقام الأول .

وفى ظل الحديث عن الإنسان الذى ينساق خلف رغباته وأهوائه الشخصيه مدعيا ان الشيطان هو السبب اذكر قصة اسرة ممن يدعون الإلتزام لإخفاء حقيقتهم عن اعين الناس , كل نساء الاسرة يغطون وجوههم ويرتدون العباءة السوداء والرجال ملتحين , حافظين للقراءن الكريم وبعض من الأحاديث التى يزخرفون بها حديثهم من اجل الإرتقاء بانفسهم فى اعين الناس كل ماهو حلال يرضى الله يفعل امام الناس اما كل ما يغضب الله يفعل فى السر خلف ابواب المنزل المغلقه , فكانوا يعشقون النميمة والغيبه والحديث عن الاعراض كان الفاكهه اللذيذه التى يسهرون عليها طوال الليل , يميلون الى الغش والكذب والخداع تجردوا من الضمير فى افعالهم ولكن المهم ان الناس لاتكن على علم بهذه التصرفات حتى يحافظون على مظهرهم امام الناس , كيف يكونوا حافظين للقراءن وللاحاديث النبويه الشريفه ويرددونها امام الناس من اجل الموعظة الحسنه ويفعلون عكسها ؟ كيف يغطون وجههم ويكشفون اعراض النساء بحديثهم عن اعراضهن وخصوصياتهن ؟ انه نفاق واضح يدعون التدين والالتزام فى العلن وبفعلون المعصيه فى الخفاء , فهل الشيطان هو الذى جعلهم يفعلون هذا وينزلون الى منزلة المنافقين ؟ ام انهم يشعرون بالنقص فارادوا ان يرتقوا فى اعين الناس فارتقوا على حساب الدين , ان القراءن الذى حفظوه لم يجعلهم يتغلبوا على اهوائهم الشخصيه لانها اقوى فى تاثيرها عليهم ولانهم عملوا عملية مونتاج للقراءن والسنه فكل ما لايتماشى مع اهوائهم الشخصيه تجاهلوه عمدا ولكن اذا كانوا يريدون الاصلاح من انفسهم لتذكروا كل الايات والاحاديث التى تحرم افعالهم وخصالهم البذيئه القذره ولكنهم لايردون تذكرها حتى لايبتعدوا عن الاشياء التى ترضى اهوائهم الشخصية التى تتعارض بشدة مع الاخلاق التى امرنا بها الله سبحانه وتعالى .

كان الإمام الحسن البصري يقول .. } إذا نظر إليك الشيطان فرآك مداوماً في طاعة الله ، فبغاك وبغاك- أي طلبك مرة بعد مرة - فإذا رآك مداوماً ملـَّكَ ورفضك، وإذا كنت مرة هكـذا ومرة هكذا طمع فيك.

وفى النهاية اود ان اقول ان الشيطان ليس بالقوة التى يتخيلها الإنسان بل هو ضعيف جدا امام قوة إرادة الانسان الذى قرر التمسك بحبل الله ولجأ اليه ليعصمه ويحميه ويجنبه الوقوع فى المعصيه والخطأ وان الذى ينساق خلف الشيطان هو فى الحقيقة انساق خلف اهوائه الشخصيه ليرضى نفسه وشهواته .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

النفس البشرية، الضعف البشري، الشيطان، الغواية، الشهوة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-06-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  شهر العسل
  "خدوا عينى شوفوا بيها": دراسة تحليلة فى العلاقات العاطفية
  فلسفة الجمال
  الروح والجسد
  مسوخ إسمه .. الأم
  الشيطان الضعيف
  الحب والشهوة
  الجريمة ما بين الإختيار والإضطرار
  أحذري هذه التصرفات مع صديقتك العزباء
  أهمية التحليل النفسى فى حياتنا اليومية
  تجارة الـــرقــيق والحياة العصرية
  8 تصرفات لتجذبى رجل اليكِ
  6 انواع من الرجال تعشقهم النساء
  10 تصرفات لاتفعلها مع زوجتك
  لماذا لا تشعر المرأة بالنشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة ؟
  فلسفة النعامة والتحايز الأعمى
  10 نصائح لتحقيق النجاح
  تأثير العقل الباطن على الإنسان
  أسس تكـــــوين الجماعــــة
  ملف خاص للنساء فقط !
  الإحتياج الجنسي والإتزان العصبي
  لماذا أنا شخص غير محبوب ؟
  الاعجاب والثقة بالنفس مابين الحقيقة والسراب
  الأحاسيس التعويضية و فلسفة الهروب من الواقع
  أسباب فشل العلاقة الزوجية و الطلاق المبكر
  السلوكيات العدوانية بين الأبناء من صنع الأباء
  الفشل ما بين الحاجز النفسى و الاسباب الواقعية
  العصبية ما بين الضغوط اليومية و الجذور البيئية
  البيئة و تاثيرها الممتد ... !! ( 2)
  هؤلاء فى حياتى .....!!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فاطمة عبد الرءوف، جاسم الرصيف، صفاء العراقي، الهادي المثلوثي، د.محمد فتحي عبد العال، فهمي شراب، سلوى المغربي، د. نهى قاطرجي ، صباح الموسوي ، مصطفى منيغ، العادل السمعلي، فاطمة حافظ ، عمر غازي، سلام الشماع، د- محمد رحال، محمود سلطان، د - محمد بن موسى الشريف ، طلال قسومي، عدنان المنصر، ماهر عدنان قنديل، د- محمود علي عريقات، محمد عمر غرس الله، رمضان حينوني، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، مراد قميزة، محرر "بوابتي"، د. محمد يحيى ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، الهيثم زعفان، صلاح المختار، رأفت صلاح الدين، أحمد الغريب، سيدة محمود محمد، حميدة الطيلوش، مصطفي زهران، محمود طرشوبي، د. أحمد بشير، عبد الله زيدان، حاتم الصولي، حمدى شفيق ، د- جابر قميحة، فوزي مسعود ، يزيد بن الحسين، د - المنجي الكعبي، د - محمد عباس المصرى، صفاء العربي، فتحي العابد، أحمد ملحم، كمال حبيب، د- هاني السباعي، أحمد الحباسي، حسن الطرابلسي، محمود صافي ، عواطف منصور، خبَّاب بن مروان الحمد، صالح النعامي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد بوادي، د - مضاوي الرشيد، أبو سمية، فتحـي قاره بيبـان، د - الضاوي خوالدية، كريم فارق، إسراء أبو رمان، عزيز العرباوي، د. عبد الآله المالكي، إياد محمود حسين ، عبد الغني مزوز، سفيان عبد الكافي، محمد تاج الدين الطيبي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الناصر الرقيق، د. محمد مورو ، رشيد السيد أحمد، د.ليلى بيومي ، عبد الرزاق قيراط ، د. محمد عمارة ، صلاح الحريري، بسمة منصور، د. نانسي أبو الفتوح، د - غالب الفريجات، رضا الدبّابي، معتز الجعبري، د- هاني ابوالفتوح، كريم السليتي، محمد إبراهيم مبروك، حسني إبراهيم عبد العظيم، شيرين حامد فهمي ، جمال عرفة، نادية سعد، أحمد النعيمي، د. طارق عبد الحليم، المولدي الفرجاني، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد اسعد بيوض التميمي، د. الحسيني إسماعيل ، سيد السباعي، د - صالح المازقي، سامح لطف الله، ابتسام سعد، د - محمد سعد أبو العزم، منجي باكير، د - محمد بنيعيش، محمد الياسين، رافع القارصي، سوسن مسعود، د . قذلة بنت محمد القحطاني، خالد الجاف ، يحيي البوليني، حسن الحسن، علي الكاش، سامر أبو رمان ، د - مصطفى فهمي، سحر الصيدلي، د. خالد الطراولي ، الشهيد سيد قطب، محمد الطرابلسي، عصام كرم الطوخى ، أنس الشابي، ياسين أحمد، أ.د. مصطفى رجب، د. عادل محمد عايش الأسطل، إيمى الأشقر، مجدى داود، محمد العيادي، حسن عثمان، تونسي، منى محروس، د. مصطفى يوسف اللداوي، وائل بنجدو، د. أحمد محمد سليمان، أشرف إبراهيم حجاج، سعود السبعاني، د - شاكر الحوكي ، د - أبو يعرب المرزوقي، إيمان القدوسي، عبد الله الفقير، هناء سلامة، فتحي الزغل، فراس جعفر ابورمان، محمد شمام ، رافد العزاوي، علي عبد العال، د - احمد عبدالحميد غراب، د. الشاهد البوشيخي، عراق المطيري، د. صلاح عودة الله ، محمد أحمد عزوز،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة