تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أقيموا شرع الله

كاتب المقال د- جابر قميحة - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
gkomeha@gmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إن قبول شرع الله منهاجا في حياتنا صعب مرٌّ على ذوي النفوس المريضة، والحريصين على الحياة الدنيا، والخروج منها بأكبر نصيب من " التهليب " على حساب الوطن المسحوق.
فلا عجب أن تقف قوى النظام الحاكم، وأشاوس الحزب الوطني في وجه شعار " الإسلام هو الحل ". أما سلوكهم الساقط، ولسان حالهم فيصرخ : بل الفساد، والتزييف، والتزوير، واعتقال الأبرياء، ونهب الأموال، والكذب، والافتراء،... كل ذلك هو الحل، بل هو الحل المثالي تحت وطأة نظام فيه عدد المعتقلين ظلما ضعف عدد الأسرى المعتقلين في سجون إسرائيل.
وبقدر بُعد نظامنا عن الحل الإسلامي ظهرت في حياتنا جرائم جديدة لم يكن لها وجود من قبل، مثل بيع الأولاد، وسرقة الأطفال، واللواط في المدارس.

**********

ومن أقوال الفقهاء : جريمة اللواط من أشنع الجرائم وأقبحها وأقذرها.
وهي مخالفة للفطرة السليمة، فلا يرتكبها إلا أصحاب الشذوذ الذي ما بعده شذوذ.
والراجح أنه يقتل الفاعل والمفعول به مطلقاً لما في الترمذي وأبي داود وابن ماجه وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به)، وهو حديث صحيح صريح في عقوبة مرتكب هذه الجريمة. ويشترط في المفعول به أن يكون قد ارتكب معه ذلك الفعل وهو طائع.
وهذه الجريمة أخطر بكثير من جريمة الزنى، ويستحق الزاني الإعدام رجما إذا كان قد تزوج من قبل ودخل بزوجته دخول شرعياً.

**********

وأحيل القارئ مباشرة على ما نقلته الأخبار من هذه الجريمة فقد نشرت صحيفة القدس العربي ـ بتاريخ 3\11\2010 ما يأتي
بعد اعتداء طلاب على زميلهم جنسيا :
مشكلة التلاميذ الثلاثة في مدرسة مصر الجديدة الإعدادية الذين استدرجوا زميلا لهم إلى بدروم المدرسة، وتحرشوا جنسيا به واعتدى أحدهم عليه، وقام الثاني بتصويره بالموبايل، ولما اشتكى للناظر نهره، واستدعى الطلاب ومسح الصور من الموبايل، وقام وزير التربية والتعليم الدكتور أحمد زكي بدر بزيارة مفاجئة للمدرسة، فاكتشف غياب حوالى ثلث التلاميذ وعدد كبير من المدرسين، وقرر نقل كل أعضاء هيئة التدريس وتوزيعهم على مدارس أخرى.
وقد أبدى زميلنا حسن الرشيدي رئيس تحرير 'المسائية' يوم الثلاثاء دهشته مما حدث بقوله: 'وقائع الجريمة كما رواها التلميذ المعتدى عليه، توحي بأن بدروم المدرسة كأنه مغارة، لا تطؤها أقدام المشرفين والمدرسين بالمدرسة، قال التلميذ الذي اعتدى عليه 3 من زملائه جنسيا بالمدرسة أن زميله طلب منه الذهاب إلى الحمام لشرب المياه، وهناك فوجىء بالتلاميذ الثلاثة يستدرجونه إلى بدروم أسفل غرفة التأمين الصحي، ويطلبون منه ممارسة الجنس، وعندما رفض طرحه أحدهم أرضاً ونزع ملابسه واعتدى عليه جنسيا، بينما اكتفى زميله الثاني بالضحك وظل الثالث يصور الواقعة بالموبايل
بالله عليكم، 3 تلاميذ يعتدون جنسيا على زميلهم، ولا أحد يرى، أو يشاهد الجريمة، فلا يوجد أحد في موقع الجريمة داخل المدرسة، وفي فترة الدراسة، إنها كارثة'.

**********

ونشر الأهرام بتاريخ الجمعة 5 / 11 / 2010 الخبر المأساوي الآتي :
ننقله بنصه :
المدرس اغتصب التلميذ‏ 4‏ أيام متتالية وصوره عاريا
كتبت ـ فاطمة الدسوقي‏:‏
كشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة طره والتبين في واقعة الاعتداء الجنسي من مدرس ( اللغة العربية ) علي تلميذ بالابتدائي عن تفشي الإهمال واللامبالاة داخل المدارس.
وأن المدرس المتهم اغتصب التلميذ أربعة أيام متتالية داخل أحد فصول المدرسة في غفلة من إدارة المدرسة ومدرسيها حتي ظهرت علامات الإعياء والمرض علي التلميذ، فلم يرضخ لتهديدات الجاني وضغوطه واضطر إلي إبلاغ والده بالجريمة البشعة، وأمرت النيابة بحبس المدرس المتهم، وعرض التلميذ والمدرس علي الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليهما‏.‏ وكشفت التحقيقات التي باشرها حاتم البنا رئيس النيابة ان المتهم يعمل مدرس ( لغة عربية ) بمدرسة نجيب محفوظ الابتدائية‏,‏ ووقع اختياره علي التلميذ المجني عليه فاستدرجه إلي أحد الفصول بزعم تقويته في مادة النحو، ثم خلع عنه ملابسه واعتدي عليه وقام بتصويره، وفي اليوم الثاني هدده بعرض صوره أمام تلاميذ المدرسة وهو عار واعتدي عليه بوحشية لمدة أربعة أيام‏.‏ وتمكنت المباحث من ضبط الذئب البشري، وأمرت النيابة بحبسه‏.

**********‏

وأراني هنا أقول للكبار جدا : ألا تستيقظ ضمائركم وتأخذ أنفسكم بشرع الله، كذلك المجرم الذي طالب به في لحظة من لحظات استيقاظ ضميره، من ربع قرن مضى ؟
فقد نشر الأهرام ( يوم السبت 14 / 4 / 1984 ) بعنوان اعترافات لص : اقطعوا يدي، لأن السرقة في دمي، 200 ألف جنيه حصيلة سرقاتي انفقتها على ملاذي.
لم يصدق وكيل النيابة أذنيه وهو يستمع إلى اعترافات لص المساكن المتهم بارتكاب 23 حادثا بالجيزة والإسكندرية. بلغت قيمة المسروقات 200 ألف جنيه. وخيم الصمت على غرفة التحقيق عندما طلب المتهم في بداية التحقيق أن يكون أول مجرم يطبق عليه حد السرقة بقطع يده حتى لا يعود إلى الجريمة مرة أخرى، لأن السرقة في دمه.
ويروي اللص قصة انحرافه، وكيف أنه كان ضحية ظروف اجتماعية أهمها تصرفات الأب، ويحكي عن بعض سرقاته ثم يتساءل : هل المال الحرام يفيد ؟. ويجيب : أبدا فقد أنفقته في الحرام أيضا على الراقصات، وجلسات السوء، وتدخين المخدرات، وكنت أقترض من عملائي قبل أن أقوم بارتكاب الحادث، وهكذا كنت أتقاضى مبالغ زهيدة منهم لعلمهم بحاجتي إليها، وعدت كما كنت لا أملك شيئا.

**********

إنها دعوة من قلبي لمصلحة الدين والوطن، أقولها وأكررها من أعمق أعماقي : أقيموا شرع الله... فالإسلام هو الحل. وحينما نرفع أصواتنا بذلك إنما نقصد الإسلام بمفهومه الشمولي في العبادات، والاقتصاد، والسياسة، والتربية، والنظام. ولا نعني به فتنة طائفية، ولا تفريقًا بين أبناء الوطن الواحد.
فإذا ما أخذنا أنفسنا بذلك، حققنا النصر وسعادة الدنيا والآخرة.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الجرائم الإقتصادية، الفساد المالي، إقامة الشرع،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-05-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أقلام من عالم التشويه والتزوير
  العيدُ.. وغربة الشاعر
  بين الغرور العددي .. والقوة الإيمانية
  توفيق عكاشة أين الدين ؟ وأين المواطنة ؟
  من صور الادعاء وسقوط الرأي
  من أفذاذ أساتذتي في كلية دار العلوم الدكتور محمد ضياء الدين الريس
  إمَّا العدل وإمّا الموت..
  تعلمت من محمودالجميعي
  إمام المسلمين .. أبو الحسن الندْوي
  عندما يوثن الطاغية ذاته
  سطور عن قط مبارك المخلوع
  وفي عمرُ بن الخطاب الأسوة والقدوة
  صحيفة من المستنقع
  كونوا مع الله
  من أصوات العزة والشموخ
  صفحة من التخبط السياسي
  ملامح الدولة المصرية في ظل حكم محمد مرسي أو أحمد شفيق
  رسالة إلى الرئيس الجديد
  برنامج تهريجي وصباح لا خير فيه
  أقيموا شرع الله
  كلمات حق إلى الحكام العرب
  مفيش شيء اسمه إخوان
  العلاج خير من الوقاية
  حكاية البعوضة والنخلة
  عندما يتظرف الداعية ويتعالم
  الإخوان المسلمون والحملة الشيطانية
  مع الخليفة عمر والواقع الذي نعيشه
  الإسلام هو الحل
  خيرت الشاطر رجل عاش للمحن
  كلمات من القلب إلى خيرت الشاطر والذين معه

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
معتز الجعبري، أحمد بوادي، صالح النعامي ، محمد عمر غرس الله، عبد الرزاق قيراط ، د - أبو يعرب المرزوقي، د. محمد يحيى ، مجدى داود، فهمي شراب، رافع القارصي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - محمد سعد أبو العزم، خالد الجاف ، د. طارق عبد الحليم، محمد تاج الدين الطيبي، د- محمد رحال، كريم فارق، د. أحمد بشير، رأفت صلاح الدين، الشهيد سيد قطب، إياد محمود حسين ، محمد الياسين، سلوى المغربي، حمدى شفيق ، أحمد الغريب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، تونسي، محمد العيادي، عبد الغني مزوز، محمد إبراهيم مبروك، ياسين أحمد، د- هاني السباعي، د - محمد عباس المصرى، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيدة محمود محمد، د - المنجي الكعبي، كريم السليتي، د. محمد مورو ، د- محمود علي عريقات، يحيي البوليني، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد النعيمي، أشرف إبراهيم حجاج، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. جعفر شيخ إدريس ، فاطمة حافظ ، حميدة الطيلوش، علي عبد العال، عصام كرم الطوخى ، الناصر الرقيق، منجي باكير، يزيد بن الحسين، عدنان المنصر، أ.د. مصطفى رجب، فاطمة عبد الرءوف، محمد أحمد عزوز، سيد السباعي، عبد الله زيدان، د. نانسي أبو الفتوح، عبد الله الفقير، نادية سعد، محمود صافي ، ماهر عدنان قنديل، محمد شمام ، فتحـي قاره بيبـان، عراق المطيري، صفاء العربي، سحر الصيدلي، مراد قميزة، صلاح المختار، وائل بنجدو، سعود السبعاني، صلاح الحريري، أحمد ملحم، منى محروس، د. صلاح عودة الله ، إيمى الأشقر، د- هاني ابوالفتوح، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. الشاهد البوشيخي، د. خالد الطراولي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - مضاوي الرشيد، د - شاكر الحوكي ، محمود سلطان، محمد الطرابلسي، علي الكاش، د. نهى قاطرجي ، سفيان عبد الكافي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، مصطفي زهران، إسراء أبو رمان، جمال عرفة، العادل السمعلي، سلام الشماع، سامر أبو رمان ، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، محمد اسعد بيوض التميمي، جاسم الرصيف، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عمر غازي، فتحي الزغل، مصطفى منيغ، رمضان حينوني، د - صالح المازقي، د - غالب الفريجات، سامح لطف الله، عزيز العرباوي، د. عبد الآله المالكي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. محمد عمارة ، د. الحسيني إسماعيل ، هناء سلامة، فتحي العابد، د.ليلى بيومي ، رضا الدبّابي، صفاء العراقي، حسن الطرابلسي، رافد العزاوي، د.محمد فتحي عبد العال، فراس جعفر ابورمان، ابتسام سعد، د. مصطفى يوسف اللداوي، المولدي الفرجاني، د - الضاوي خوالدية، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حسن عثمان، د- جابر قميحة، سوسن مسعود، محمود فاروق سيد شعبان، شيرين حامد فهمي ، بسمة منصور، صباح الموسوي ، د - احمد عبدالحميد غراب، أبو سمية، الهيثم زعفان، أنس الشابي، محرر "بوابتي"، محمود طرشوبي، حاتم الصولي، أحمد الحباسي، إيمان القدوسي، حسن الحسن، الهادي المثلوثي، كمال حبيب، عواطف منصور، د - محمد بنيعيش، د. عادل محمد عايش الأسطل، رشيد السيد أحمد، د. أحمد محمد سليمان، د - محمد بن موسى الشريف ، فوزي مسعود ،
أحدث الردود
انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة