تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الفساد في تونس ، من يريد اغتيال الشاهد

كاتب المقال أحمد الحباسى - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لا تصدقوهم على الأقل لا تصدقوا كل هؤلاء الذين يخرجون في وسائل الإعلام منادين بنظافة اليد و بالشفافية و بالمطالبة بمحاربة الفساد ، على مسؤوليتي الشخصية لا تصدقوهم و صموا آذانكم عنهم لأنهم منافقون ، لن أطيل عليكم و سأذهب مباشرة إلى لب الموضوع بالسؤال التالي : هل هناك فساد في تونس ؟ ..سؤال غبي طبعا هكذا تتهامسون، نسأل إذن لماذا لا تقاوم الدولة صاحبة الأمر و النهى الفساد ؟ سؤال غبي طبعا هكذا تتهامسون في داخلكم ، نكرر بإلحاح ، من سيقاوم الفساد ؟ سؤال غبي و ستين غبي ، هل هناك من يريد إنهاء الفساد ؟ ...الجواب بالبنط العريض : لا أحد من هؤلاء الذين يتشدقون بمحاربة الفساد ، لا وزير لا أدرى اسم وزارته المكلفة ‘بمحاربة الفساد’ و لا هذا رئيس هيئة مكافحة الفساد و لا هؤلاء الإعلاميون و لا هؤلاء النواب و لا رئيس الدولة و لا رئيس الحكومة و لا أجهزة الرقابة المالية و لا الجمارك ، صدقوني لا أحد من هؤلاء يريد محاربة الفساد .

الجميع في هذا السياق ‘يدز ‘ في البيدق كما يقال بلهجتنا العامية ، طبعا ، هناك فساد عام يكتسح كل المرافق و كل الأحزاب و كل ‘دكاكين’ حقوق الإنسان المشبوهة و هناك مال فاسد يمول ‘ نشاط’ الكتاتيب و روضات الأطفال و كتاب تصفية الحسابات و تبييض الإرهاب و الدعوة للتطبيع ، تونس تحتل مكانة مهمة في ترتيب الدول الفاسدة ، و هي تأتى طبعا و كما كان منتظرا في مقدمة الدول التي كشفت وثائق سويسليكس الشهيرة حول التهرب الضريبي و الودائع المالية المشبوهة ببنك ه.س.ب .س (H.S.B.C ) أن هناك رجال أعمال عليهم شبهات فساد ، أيضا هذا مؤكد بوثائق باناما مؤخرا و نشر في عديد الصحف و النشريات التونسية ، الفساد ‘مظهر’ عام في تونس و ينخر كل مؤسسات الدولة ، المشهرون بالفساد هم جزء من المشكلة و جزء من الذين نهبوا المال العام ، فمحمد عبو المعترض مثلا كان جزءا من منظومة الفساد التي حكمت البلاد طيلة ثلاثة سنوات و نهبت المال العام تحت عناوين منافقة كثيرة و السيد محمد عبو طرح نفسه طويلا عن حسن نية أو عن سوء نية ك’ممثل’ لهؤلاء الذين سيدافعون عن هذا المواطن المسحوق عندما يصلون للسلطة ، سمعنا منه و من زوجته المصون كلاما رائقا كثيرا و عند الحساب راوغ الرجل الجميع و هرب من ميدان المعركة جبانا خائفا مرتعدا حتى لا تطاله يد الاغتيال لان التعرض للفاسدين ليس بالأمر الهين و إطلاق الشعارات سهل لكن تطبيقها على أرض الواقع هو المستحيل أحيانا.

في غرة ماى 1993 وجد الوزير الأول الفرنسي بيار بيريقفوا منتحرا في إحدى الغابات الفرنسية ، بصرف النظر عن كون الرجل قد انتحر أو تم اغتياله فمن الثابت أن الأسباب تعود إلى ما جاء بخطابه العاصفة عند بداية تكليفه و الذي وعد فيه نواب الشعب بالقضاء على الفساد و محاسبة الفاسدين ، و في قراءة لكل ما كتب و نشر عن وفاة هذا الرجل و ما تعرض إليه من مؤامرات و دسائس لإسكاته من طرف رئيس الجمهورية فرنسوا ميتران نفسه يتبين أنه قد ‘ تمكن’ من الوثائق اللازمة التي تدين الفاسدين بالاسم و الجرم المشهود لكنهم ‘ تمكنوا’ منه في النهاية بتلويث سمعته ثم بدفعه للانتحار أو اغتياله كما تذهب إليه عديد الروايات ، و عندما يسمع المرء برئيس الحكومة المكلف السيد الشاهد يضع في سلم أولوياته مكافحة الفساد فلا بد أنه سيصاب بنوبة هستيرية من الضحك ليقول في نهاية الأمر ‘ كان غيرك أشطر ‘ .على الطريقة البطيئة سنعود إلى حكومة السيد حمادي الجبالى و إلى كل الحكومات التي تلتها لنكتشف في نهاية الأمر أن رؤساء الحكومات المتعاقبة بعد هذه الثورة المشبوهة قد جاؤوا للحكم متعهدين بمكافحة الفساد ، السيد مرشد حركة النهضة راشد الغنوشى كان يتحدث من منفاه البريطاني الدافئ عن الفساد و الفاسدين في حكومة بن على ، السيد نجيب الشابى كانت جريدته تتحدث عن الفساد ، السيد محمد المرزوقي كان يتحدث عن الفساد ، كل هؤلاء ‘ المعارضين’ بمن فيهم محمد عبو و زوجته كانوا يصنعون من محاربة الفساد و التشهير بالفساد في تونس حصان طروادة يخفون وراءهم كميات هائلة من النفاق و الانتهازية السياسية القذرة ، بالنهاية كلهم وصلوا للحكم و أخذوا ‘فرصتهم’ فلماذا تخلوا عن شعاراتهم المنافقة و لماذا لم يحاسبوا الفاسدين و لماذا رفضوا علنا ‘استرجاع’ رأس الفساد من السعودية ، من بقى ليحاسب الفاسدين إذن ، جوهر بن مبارك ، فيصل التبينى ، الهاشمي الحامدى ، جماعة حمة الهمامى ، شوقي الطبيب ، سهام بن سدرين ، لجنة مجلس النواب لتقصى الحقائق ؟ .

في شهر فيفرى 2015 فتح القطب القضائي و المالي تحقيقا حول الأموال المهربة التي كشفتها فضيحة البنك السويسري المذكور ، في 16 ماى 2016 خصص مجلس الوزراء جلسته للنظر ...في مشروع قانون إحداث لجنة لاسترجاع الأموال الموجودة بالخارج و المكتسبة بطريقة غير مشروعة و ذلك في سياق ‘ الأنشطة الحكومية الرامية لمكافحة الفساد و الحفاظ على الأموال العمومية و استكمال مسار الانتقال الديمقراطي و تحصين الاقتصاد الوطني إزاء مظاهر التهريب و الاستغلال الغير مشروع للسلطة ‘ ، في 30 جوان 2016 أحدث مجلس النواب لجنة للتحقيق حول وثائق بنما سارعت النيابة العمومية في الطعن في قانونيتها باعتبارها الجهة القضائية الوحيدة المخولة بتتبع مثل هذه القضايا ، هذه مجرد قشور لا تغنى و لا تسمن جوع لان الجميع يعلمون اليوم أنه لا أحد قادر على مواجهة الفساد و من يمد يده في عش الدبابير سيلاقى مصير بيار بيروقفوا .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، يوسف الشاهد، الحبيب الصيد، تشكيل الحكومة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-08-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  لماذا يريد الرئيس توريث ابنه بالقوة ؟
  سهام طائشة و كلام في الممنوع
  نهضاويات
  عزيزي المتابع تخيل لو نجحوا ...فقط تخيل ...
  لو تحدثنا عن البقايا ...
  تونس : انقلاب الجنرال، الأسئلة و الأجوبة
  يوسف الشاهد، من الغباء السياسي ما قتل
  سى الطبوبى : ياريت تنقطنا بسكاتك
   قناة التاسعة : تلفزيون "شالوم" و أبناء "شحيبر"
  صراخ فلسطين و صمت العرب
  عبير موسى، هذا القضاء الفاسد
  مسلسل هابط اسمه ‘ مجلس نواب الشعب ‘
  نقابة المرتزقة، الحبيب عاشور لم يمت
  بورقيبة، وردة على قبر الزعيم
  تونس : موت عمر العبيدى و كذبة افريل..
  اليد الكبيرة تكذب ...عبد الحميد الجلاصى مثالا
  عقاب صقر، ليك وحشة
  بن سدرين ، الغنوشى ، المافيا التونسية
  تونس : ماذا تريد المخابرات الروسية ؟
  الموساد فى لبنان، اللعب بالنار
  تونس : انهم يزورون نتائج الانتخابات البلدية
  سجن الافكار و سجن الانسان
  تونس، هذه التجاعيد السياسية
  السادة القضاة المحترمون
  ايران، فرنسا، الى الوسط در
  زمن بكاء التماسيح
  اعلام المخابرات
  لقد اشتريته !! Je l’ai acheté
  النوم مع الشياطين
  متشائمون

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الناصر الرقيق، سفيان عبد الكافي، أ.د. مصطفى رجب، شيرين حامد فهمي ، رضا الدبّابي، د - غالب الفريجات، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سلوى المغربي، سامر أبو رمان ، صفاء العربي، حاتم الصولي، د. محمد مورو ، محمد إبراهيم مبروك، مصطفى منيغ، د. نانسي أبو الفتوح، رشيد السيد أحمد، د - احمد عبدالحميد غراب، منجي باكير، سامح لطف الله، د - محمد بن موسى الشريف ، د - المنجي الكعبي، أنس الشابي، الهادي المثلوثي، حسن الطرابلسي، أحمد بوادي، فتحـي قاره بيبـان، معتز الجعبري، عبد الغني مزوز، عواطف منصور، فاطمة عبد الرءوف، عراق المطيري، د. طارق عبد الحليم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. عبد الآله المالكي، مصطفي زهران، سلام الشماع، الشهيد سيد قطب، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد الغريب، حسن الحسن، إسراء أبو رمان، بسمة منصور، د. الشاهد البوشيخي، د - شاكر الحوكي ، عبد الله زيدان، عمر غازي، د. نهى قاطرجي ، فهمي شراب، محمد اسعد بيوض التميمي، كريم السليتي، ماهر عدنان قنديل، د. صلاح عودة الله ، أحمد الحباسي، طلال قسومي، عبد الله الفقير، د. جعفر شيخ إدريس ، د- هاني ابوالفتوح، ياسين أحمد، د. أحمد محمد سليمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد شمام ، علي عبد العال، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمود طرشوبي، د- محمد رحال، محمد أحمد عزوز، رمضان حينوني، أحمد ملحم، صلاح المختار، عبد الرزاق قيراط ، سحر الصيدلي، نادية سعد، محمود صافي ، صباح الموسوي ، حمدى شفيق ، د. الحسيني إسماعيل ، إيمان القدوسي، محمد العيادي، د.محمد فتحي عبد العال، محمود فاروق سيد شعبان، د- جابر قميحة، محرر "بوابتي"، د - الضاوي خوالدية، د - مصطفى فهمي، ابتسام سعد، سيدة محمود محمد، محمد الطرابلسي، تونسي، د - صالح المازقي، د- محمود علي عريقات، فتحي العابد، خالد الجاف ، أحمد النعيمي، المولدي الفرجاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، حسن عثمان، د. عادل محمد عايش الأسطل، جاسم الرصيف، محمد تاج الدين الطيبي، فتحي الزغل، هناء سلامة، أبو سمية، إياد محمود حسين ، د - أبو يعرب المرزوقي، كريم فارق، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إيمى الأشقر، منى محروس، حميدة الطيلوش، رافع القارصي، علي الكاش، د - مضاوي الرشيد، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فاطمة حافظ ، يحيي البوليني، د - محمد سعد أبو العزم، د- هاني السباعي، د. أحمد بشير، سعود السبعاني، مراد قميزة، محمود سلطان، يزيد بن الحسين، فراس جعفر ابورمان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رافد العزاوي، سيد السباعي، سوسن مسعود، كمال حبيب، خبَّاب بن مروان الحمد، وائل بنجدو، عصام كرم الطوخى ، عزيز العرباوي، صلاح الحريري، فوزي مسعود ، د - محمد عباس المصرى، صفاء العراقي، محمد عمر غرس الله، د.ليلى بيومي ، جمال عرفة، رأفت صلاح الدين، محمد الياسين، د. خالد الطراولي ، د. محمد عمارة ، مجدى داود، صالح النعامي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، العادل السمعلي، الهيثم زعفان، عدنان المنصر، د - محمد بنيعيش، أشرف إبراهيم حجاج، د. محمد يحيى ، رحاب اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة