تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الشيعة واستراتيجية "الدجاجة"

كاتب المقال عبد الله الفقير    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يحكى ان رجلا بصيرا دعى الله ان يرد اليه بصره ولو للحظة واحدة لكي يتنعم بما خلق الله ويتعرف على الاشياء التي حوله,فاستجاب له ربه ورد عليه بصره للحظة واحدة,ففتح البصير عينه فراى امامه "دجاجة" فقال ما هذا قالوا له هذه هي" الدجاجة".ثم انتهت اللحظة وخطف منه بصره,وعاد المبصر بصيرا. فكان ذلك البصير بعد ذلك كلما تكلم الناس عن شيء في هذا الكون قال لهم :
هل يشبه ذلك الشيء الذي تتكلمون عنه الدجاجة؟
وهل هو بحجم الدجاجة؟
وهل الوانه بلون الدجاجة؟
وهل له ذيل كذيل الدجاجة؟.
قصة طريفة من نسج الخيال لكنها تحمل من الدلائل والعبر ما تعجز عنه الكثير من قصص الواقع عن تحقيقه,وتكمن طرافتها بالنسبة لي تحديدا في انها استطاعت ان وتصور حال الشيعة وعقولهم وبصيرتهم اصدق تصوير .فالشيعة لايرون في هذا الكون غير "الشيعة" وسادة الشيعة ومراجع الشيعة وساسة الشيعة وكل ما كان لاحقته كلمة"الشيعة" او"الشيعي" والقابها وما دل عليها مثل"السيد" و"الموسوي" و"الجعفري",اما غير ذلك فلا يرونه حتى لو كان من الجبال الراسيات ! وتلك هي مشكلة اخرى تضاف الى مشاكل "مورفولوجيا"العقل الشيعي التي ذكرنا حتى الان اربع منها في كتابات سابقة ,والتي تشكل على اساسها العقل الشيعي الذي نرى بعض تجلياته اليوم في مقتدة وعبد العزيز الحكيم وغيرهم. ذات مرة وفي ايام صدام السالفة كنت راكبا في احد باصات الاجرة "نفرات" وحدث ان دار بين الناس كلام في الدين ثم تخصص الحديث في قضية حجاب المرأة وكان احد المتكلمين يضرب الامثلة ويسرد الايات القرانية والاحاديث النبوية فما كان من احده الركاب الا ان قال"لكن السيد الصدر يقول ان على المراءة ان تتحجب" .فاستدار اليه المتكلم الاول وقال له: اقول لك قال الله وامر الرسول بحجاب المرأة ثم تقول لي "قال الصدر!!".."شنو انتو ما تشوفون غير الصدر؟!".بالفعل ,لا يرى الشيعة غير سادتهم ولا يقراؤون لغير مراجعهم ولا يثقون بعقولا غير عقول اسيادهم مهما كانت عقول اولئك السادة ساذجة وتافهة واكثر الاحيان "شيطانية"!. ذات مرة ذكرت امام مجموعة من "المثقفين " حديثا للرسول صلى الله عليه وسلم ,فاعجبت كلمات الحديث احد اساتذة الجامعة "الشيعي" فقال : "الله (من شدة الاعجاب)...هذا كلام سيدنا "علي" عليه السلام اليس كذلك؟"

قلت له: الا تعرف في هذا الكون رجلا اعظم او ابلغ من علي؟,اليس هنالك رسولا يُسمى محمد(صلى عليك الله يا رسول الله) هو الذي تقولون عنه "اللهم صل على محمد وآل محمد" ام انكم لا ترون غير "آل" وتنسون محمدا؟!!. تتعجب عندما تجد الشيعة يكتبون "حبكم في القلب يا آل طه"ثم تسال ومن يحب طه اذا كان القوم منصرفون في حب آله ونسيان ذاته؟! يطالعنا كثير من الكتاب والمحللين اليوم بكتابات ومقالات يستطيع حتى الاعمى ان يدرك ان هؤلاء المتكلمين والكتاب تنطبق عليهم "ستراتيجية الدجاجة" بلا منازع!. فماذا معنى ان يكتب احدهم :
"ان جيش المهدي هو الوحيد الذي قال للامريكان كلا"؟
او"ان جيش المهدي هو الوحيد الذي قاتل الامريكان"!
او"ان مقتدى هو الوحيد الرجل العقائدي"!
ولا يقتصر الامر على عصابة المهدي او عباد الولي الفقيه بل ينسحب الامر على عموم الشيعة ومن يتكلم نيابة عنهم.

فتراهم لا يرون غير حزب الله مقاوما!,ولا يرون غير الخميني مجددا!,ولا يرون غير الصدر مفكرا!,ولا يرون غير الحسين ثائرا على الحاكم الظالم!,ولا يرون غير علي من آمن بالرسول ودافع عنه!. والكل يعلم ان عصابة مقتدة لم ترفع السلاح بوجه الامريكان الا بعد ان طالب الامريكان بمحاكمة مقتدة بسبب قتله لـ"عبد المجيد الخوئي" ذلك القتل الذي لم يكن له أي علاقة بالاحتلال لا من قريب ولا من بعيد,وليته قتله لانه"عميل"للامريكان لكان ذلك اولى بتقدير مقتدة.وقد خرج انصار مقتدة في مسيرات عديدة احتجاج على اغلاق الامريكان لصحيفة"الحوزة الناطقة" التابعة لهم فيما لم يخرجوا بمسيرة واحدة قبل ذلك تنديدا بالاحتلال او للمطالبة باخراجه!.وحتى معارك النجف الاولى لم تكن الا دفاعا عن مقتدة وليس دفاعا عن العراق او مقاومة للاحتلال.ثم الم يصرح مقتدة اكثر من مرة بانه شكل جيش المهدي للدفاع عن الاضرحة الشيعية وان ليس لديه القدرة او السلاح لمقاتلة الامريكان؟! ثم الم يقل اكثر من مرة هو وعباده ان مقاومته سلمية وسياسية وانه ضد استخدام السلاح؟! ثم الم يقل ان السلاح الذي يملكه جيش المهدي هو السلاح الشخصي الذي يملكه اغلب العراقيين؟! اذا من يطلق الصواريخ على القواعد الامريكية ليس جيش المهدي,فاذا قلتم انه جيش المهدي فان عليكم ان تعترفوا اذا ان مقتدة كاذب!.

ثم ان كانت عصابة المهدي هم "الوحيدون" الذين قاتلوا الامريكان اذا ماذا كان يفعل المجاهدون السنة في شمال ووسط العراق طيلة السنوات السابقة؟!.واين القاعدة؟ وهل كان خوف الامريكان من عصابة مقتدة ام من المجاهدين؟ وهل شكل الامريكان الصحوات لمقاتلة عصابة مقتدة (والمهدي والصحوات في الاجرام سواء) ام لمقاتلة القاعدة؟ وهل شعر الامريكان بالهزيمة بسبب هدنة مقتدة ام لما احدثته القاعدة بهم من خسائر؟ وهل تنفس الامريكان الصعداء عندما قضوا على عصابة المهدي في الانبار ام عندما طردوا عناصر القاعدة منها؟!.

ومتى سمعنا ان لمقتدة مقاومة؟.لحد هذه اللحظة تابى اغلب القنوات ووسائل الاعلام المعادية للامريكان والحليفة معها ان تسمي عصابة مقتدة باسم"المقاومة" لما يعرفونه عنها من اهداف لا تمت لاهداف المقاومة باي صلة,وحتى تصنيفهم ضمن خانة"المجرمين والخارجين على القانون" التي وضعتهم بها عصابة الائتلاف العراقي الموحد تدل بعمق على طبيعة عمل هذه العصابة.

ثم لنوسع الدائرة لنشمل حزب الله ومقاومته. لقد كان شيعة جنوب لبنان اول المصفقين للجيوش الصهيونية وهي في طريقها لاحتلال بيروت عام 1980.ومشاهد شيعة الجنوب وهم ينثرون الزهور على دبابات الصهاينة منتشرة في جميع ارشيفات وكالات الانباء.ومجازر "صبرا وشاتيلا" التي شاركت بها ميليشات حركة امل و ميليشيات جنبلاط وبمساعدة صهيونية مباشرة ما زالت في الذاكرة,ثم الم يعترف "نبيه بري" ان اغلب من شكل "جيش لبنان"(العميل) وهي ميليشيا شكلها الصهاينة شبيهة بالحرس الوطني الذي شكله الامريكان في العراق,قال نبيه بري ان اغلب افراد هذا الجيش هم من شيعة الجنوب,وان مقاومة حزب الله لم تظهر للوجود الا بعد ان تضاربت مصالح الشيعة مع مصالح الصهاينة مثلما يحصل الان بين الامريكان وعصابة مقتدة.ومن اراد التاكد فليرجع الى سجلات حرب لبنان وما هي عن الطالبين ببعيدة.

ثم ما الذي اثار اعجاب الشيعة بالخميني؟هل كان مفكرا او مجددا فعلا؟ .لم يكن الخميني الا احد المعجبين بحركة الاخوان المسلمين واحد الشغوفين بكتابات "سيد قطب" حتى قام يترجمة بعض كتبه الى الفارسية هذا ما قلناه منذ فترة طويلة,وبالتالي لم يكن للخميني أي اضافة للفكر عموما او الدين الشيعي خصوصا الا بما استله من فكر وكتابات الاخوان المسلمين,وابداعه الوحيد كان في بلورة فكرة"الولي الفقيه"التي لولا انها سوف تجعل منه زعيم "الكهنة" الاكبر لما تجراء على الايمان بها والدعوة اليها,علما ان فكرة ولاية الفقيه في لبها ومضمونها هي اقتباس لفكرة "الخلافة" عند اهل السنة مع بعض "البهارات "الشيعية التي تمنح الولي الفقيه السلطة الروحية والمادية بدلا من السلطة المادية وحدها.وحتى لقب"مرشد الثورة الاسلامية "هو مقتبس من لقب قائد الاخوان الذي ما زال يسمى حاليا بـ"المرشد العام".

والامر كذلك بالنسبة للصدر الاول والثاني,فلم يكونوا سوى بعض الناقلين والمترجمين لفكر الاخوان المسلمين وان اغلب ما كتبوه هو كتابات تقليدية ليس فيها أي جديد,وكل الجديد الذي فيها هو ان الشيعة لا يقرأون الا لسادتهم لذلك عندما قراوا كتاب"فلسفتنا"او"اقتصادنا" انبهروا به لضحالة ثقافتهم ليس لعظيم ما في الكتاب,والانبهار دليل الجهل كما يقال ,وما كانت هذه الكتب في الحقيقية الا ترديد لبعض النظريات المشهورة عالميا.

ثم تعالوا الى قضية الحسين(رضي الله عنه)وقصة خروجه على الحاكم الظالم التي لم يجد القاريء الموضوعي فيها أي غريب عما قام به آلاف الثوار على مر العصور,فكل الثائرين على السلطة مسيرتهم تماثل مسيرة الحسين من حيث وجود حاكم ظالم يرفض بعض الثوار طاعته ثم يبايعهم بعض المناصرين لهم ثم تحدث معركة بين الطرفين,الثورة الناجحة هي التي ينتصر فيها الثوار,والثورة الفاشلة هي التي يقتل فيها الثوار,وهذا ما حدث للحسين .فهل اتى الحسين في ثورته باي شيء يفوق ثورة من سبقه او من لحقه الا في غدر من وثق بهم ممن بايعوه على النصرة!. تختلف الثورات في اهدافها لكنها ابدا لم تختلف في طريقتها واسلوبها في الثورة,فالثوار الفيتناميين كانوا ثوارا ولاقوا اضعاف ما لاقى الحسين وصحبه,ومن قبلهم ثورة العبيد في روما و الثورة الفرنسية والثورة البلشفية في روسيا وثورة الجزائر وثورة عبد الكريم قاسم وثورة صدام بل وحتى انتفاضة الجنوب كانت ثورة.اغلب الانبياء كانوا عبارة عن "ثوار" على الحكم المتسلط والجهل والكفر,فكان نبي الله موسى "ثائرا" على فرعون وقد انتصر عليه,وكان ابراهيم ثائرا على"النمرود" لكنه لم ينتصر عليه,وقتل "زكريا"وابنه"يحيى" على يد من ثاروا عليه,ورفع عيسى بعد ان اراد عدوه المتسلط ان يقتله ,وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم ثائراوقد انتصرت ثورته.اذا لماذا كل هذا التقديس لشخص الحسين واعتباره الثائر الاول او بطل الثوار او غير ذلك من الصفات التي لا تدل الا على ان من يطلقها لا يعلم شيئا عن معنى الثورة وتاريخ الثورات وما يصاحبها من دماء ومعاناة,فان كان ما يميز ثورة الحسين هو اهدافها فان اهدافها لم تتخط حدود الدين الاسلامي وبذلك لن تكون الا ثورة كباقي ثورات المسلمين,وان كانت قد تميزت بسبب دمويتها فان اغلب الثورات ثمنها هو تلك الدماء.مع ان القاريء الموضوعي لثورة الحسين يجد ان الحسين قد طلب من الجيش الذي جاء ليقاتله ان يسمح له ليخرج من العراق , وذلك يعد تنازلا عن كل مفاهيم الثورة التي لا يشترط على من يقوم بها ان يقدم سلامته وسلامة اهله عليها(كما يفعل مقتدة حاليا) اوان يتراجع امام عدوه مهما كان قويا.ولا نطعن هنا بشخص الحسين رضي الله عنه فيكفي الحسين شرفا ان بشره رسول الله بالجنة,ولكننا نطعن بمن جعل من الحسين "الها" يعبد من دون الله,و"شعارا" يقتنص به عواطف السذج,و"شعائر" تنتقص من قيمة الحسين الانسانية وتشوهها .

واما عليا رضي الله عنه فلم يكن الوحيد ممن دافع عن النبي او صحبه,وعندما اسلم عليا كان طفلا لم يبلغ الحلم بعد في السابعة من العمر (أي في الصف الثاني ابتدائي حاليا).وطفلا في هذا العمر لا يعتمد عليه ولا يوكل اليه الا بعض المهام التي تتناسب وعمره,ولا يقاس برجل في الثلاثين او الاربعين من العمر كحال الصحابة الاخرين كابي بكر وعثمان وعبد الرحمن,وحتى ان القاريء للتاريخ ليستغرب اشد الاستغراب عندما يجد البعض يعقد المقارنات والمفاضلات بين ابي بكر وعلي مع ان انا بكر يكبر عليا بثلاثين سنة او يزيد,ولنتخيل ان الرسول في بداية البعثة (وكان عمره اربعين سنة )يسير بجانب ابي بكر (وعمره اربعين ايضا )وبجانبهما عليا (وعمره سبع سنين),هل كان الامر سيكون الا كمثل رجالان يسيران وبجانبهما طفل في الابتدائية!. على ان ذلك لا يقدح في سيرة سيدنا علي وايمانه وبلاغته وزهده وبطولاته التي ملئت صفحات التاريخ على حق وليس اساطير يسطرها بعض الحاقدين لاهداف سياسية وحزبية هي ابعد ما تكون عن الدين وعن اهداف علي نفسه.

لقد كان عليا بطلا لكنه ليس البطل الوحيد وكان صحابيا وليس الصحابي الوحيد وكان زاهدا وليس الزاهد الوحيد وكان بليغا ولم يكن البليغ الوحيد.وهكذا كان الحسين والحسن وزين العابدين وجعفر الصادق وكل آل البيت, وقاد الخميني ثورة ضد الشاه لكنها ليست الثورة الوحيدة(مع كثرة من الشكوك حولها),والفّ الصدر الكتب لكنه لم يكن افضل المؤلفين ولا الابرز من بينهم, وقاوم حزب الله الصهاينة لكنه لم يكن المقاوم الوحيد ولا الاقوى ولا الاشرف (وما زالت الشكوك تحوم حول نواياه وبعض جرائمه),ويقاتل مقتدة وعصابته الامريكان اليوم (رغم ان مقاتلتهم جائت كرها وليس طواعية) لكنهم ليسوا الوحيدين الذين يقاتلون الامريكان,فقد سبقهم الكثير من اهل السنة في العراق وافغانستان والصومال ,وبسنيين عديدة ,واهداف هي انبل وارقى واصفى من اهدافه ومراميه التي لا تتعدى شخصه وكرشه (هذا ان كنا نريد ان نجامل الشيعة قليلا ونذيقم بعض ما يحبون).
ما نريد من الشيعة ان يفقهوه هو ان سادتهم ومراجعهم وسياسييهم وقادتهم ليس هم كل شيء في هذا العالم ,وان هنالك عالم خارج ابواب الحوزة الموصدة هو انجح واصح واصدق من فكرهم المتخلف.نريد منهم ان يخرجوا من ربقة العبودية للسيد والعمامة والخرقة الخضراء والقبر الذي لا يُعلم ما دفن تحته.نريد منهم ان يخرجوا من جور الحوزة الى عدل الاسلام ومن رق السادة الى عبودية الله ومن تقية المرجعية الى صدق القران,نريد من الشيعة ان يفقهوا ان في هذا العالم عوالم اخرى اكبر واوسع واكثر واجمل وانقى واطهر من "دجاجتهم" التي لم تبصر عيونهم وعقولهم سواها!, وان العالم لا يُعير كثير بال لـ"دجاجتهم" الرخيصة في عصر انفلونزا الطيور!,
فهل من معتبر؟.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-10-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ما الفرق بين هؤلاء وهؤلاء؟!
  فلاونزة "القردة": أيهما أشد عمالة مسعود أم والده؟
  هل من حق أهل السنة سرقة أموال الدولة؟
  الموقف السياسي الشيعي والنقد من الداخل
  وقفة مع الإعلانات .. يبقون ونمضي!
  دين تحكمه المتعة ..... دين هذا ام مبغى؟؟
  أيهما أفضل للشيعة مهديهم أم"بوش" ؟؟
  الشيعة واستراتيجية "الدجاجة"
  حرب اختراق المواقع من ورائها؟
  لماذا لا يتشيع النصارى؟؟؟
  هكذا يعامل عناصر جيش المهدي في المعتقلات
  مسامير في نعش التشيع

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  28-10-2008 / 18:58:12   عبد الله الفقير
الم اقل لكم ان الشيعة لايرون غير الدجاجة

الم اقل لكم ان الشيعة لا يرون غير الدجاجة!!

عبد الله الفقير
الشيعة لايرون في هذا الكون غير " سادة الشيعة ومراجع الشيعة وساسة الشيعة وكل ما كان لاحقته كلمة"الشيعة" او"الشيعي" والقابها وما دل عليها مثل"السيد" و"الموسوي" و"الجعفري",اما غير ذلك فلا يرونه حتى لو كان من الجبال الراسيات ! وتلك هي مشكلة اخرى تضاف الى مشاكل "مورفولوجيا"العقل الشيعي . قصور الشيعة الذي تعدى مرحلة عدم رؤية غيرهم الى عدم رؤية وجود ما هو اعلى من علي ابن ابي طالب واهل بيته,فقصروا الدين بـ"علي" ونسوا الله خالق علي ونسوا رسول الله الذي يتشرف علي بالانتساب الى اهل بيته ونسوا كل ما كان يدعوا "علي" نفسه اليه,وكانت المشكلة انهم اتخذوا من عليا الذي كان من المفروض ان يكون "وسيلة" الى الله ,اتخذوه "غاية" بحد ذاته,فكانوا كمن اهتم بتلميع سيارته وتنظيفها ونسي انه انما صنعت له لتخدمه لا ليخدمها!,وذلك هو مبدا الازاحة في الدين الشيعي .
في الامس القريب طلّ علينا احد الكتاب بمقال بعنوان"الازمة المالية الحالية .. هل ستولد نظاماً اقتصاديا عالميا جديداً ... ؟" وبعد ان استعرض الكاتب بعض المشكلات الاقتصادية التي ادت الى الازمة المالية الحالية في الغرب,ظننت ان الكاتب سوف يخرج بنتيجة مفادها ان سبب الازمة المالية هو المنهج الربوي للارسمالية الغربية,وان كل ما حاق بالاقتصاد الراسمالي من خسائر هو مصداقا لقول ربنا عز وجل((يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ [البقرة : 276].الا اني وجدت الاخ الدكتور(هكذا كتب امام اسمه)قد تغافل عن كل ما جاء في القران الكريم من ايات تحرم الربا,وتغافل عن كل ما جاء في السنة النبوية من احاديث صريحة جلية تحرم اكل الربا وتتوعد من يمارسه بالحرب من الله والخسارة,وتناسى كل ما جاء به المفكرون الاسلاميون منذ ان وجد الاسلام الى اليوم من تنظير وتشريع وتمحيص في تحديد الربا وفروعه واقسامه وشبهاته,وتجاهل كل النظريات الاقتصادية الاسلامية التي وضعها مسلمون خبراء ادت بنتيجتها الى بزوغ علم جديد يسمى بعلم الاقتصاد الاسلامي كان من نتيجته ايجاد المصارف والبنوك الاسلامية التي انتشرت في الكثير من بقاع الارض,وتجاهل كل التصريحات المباشرة والتلميحات غير المباشرة التي نطق بها اشهر اقتصاديي العالم من ضرورة اتباع منهج الاقتصاد الاسلامي لاجل الخروج من حنة الازمة المالية,وتناسى كل الدعوات الغربية بضرورة تعميم تجربة البنوك الاسلامية,قال رئيس تحرير مجلة (تشالنجز) موجها كلامه لبابا الفاتيكان: "أظن أننا بحاجة أكثر في هذه الأزمة إلى قراءة القرآن بدلاً من الإنجيل لفهم ما يحدث بنا وبمصارفنا لأنه لو حاول القائمون على مصارفنا احترام ما ورد في القرآن من تعاليم وأحكام وطبقوها ما حل بنا ما حل من كوارث وأزمات وما وصل بنا الحال إلى هذا الوضع المزري؛ لأن النقود لا تلد النقود,ليقصرالكاتب "الدكتور"الكريم كل همه في ان يقول ((لان الاقتصاد الاسلامي يحرم المضاربة الربوية وهذا ماكتب به اية الله محمد باقر الصدر (ق.س)))(!!!).فهل كان محمد الصدر هو الذي حرم الربى فعلا؟هل كان محمد الصدر هو الذي حرم المضاربات الربوية؟هل محمد الصدر هو الذي قال منذ اكثر من الف واربعمائة سنة "وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة : 275]؟..وهل محمد الصدر هو الذي قال "اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ " . قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا هُنَّ قَالَ " الشِّرْكُ بِاللَّهِ وَالسِّحْرُ وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ اِلاَّ بِالْحَقِّ وَاَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ وَاَكْلُ الرِّبَا وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاَتِ الْمُؤْمِنَاتِ " ؟.اراكم انتم الشيعة مهما علت الالقاب التي تضعونها امام اسماءكم صدقا او زورا لا اجدكم ترتقون بمستوى بصركم وبصيرتكم عن مستوى رؤية الدجاجة التي لا تستطيعون ادراك غيرها,وقد اخبرتكم سابقا ان الدجاجة التي تشغل بالكم وتبنون عليها كل تصوراتكم وخيالاتكم لم ولن يعيرها العالم بالا لانها اقل واصغر بكثير مما موجود في هذا العالم مما تعاميتم عن رؤيته,الم يكن من الاجدى بذلك "الدكتور" الكريم ان يقول ان القران او الاسلام هو الذي حرم الربى من ان يقصر تحريم الربى على دجاجتكم المقدسة؟,علما انني لم اكن على اطلاع كبير عما يتكلم به وليكم المقدس من جهالات حتى اطلعت بالامس القريب على موقع شيعي يضع بعض خطبه,وقد اكتشفت من الجهالة والخرافة والغباء ما جعلني اشك في كون الشيعة الذين يقدسون هذه الجاهل هم من صنف "البشر العقلاء" ام من صنف اخر من البشر!,واحد تلك الجهالات قوله في تفسير قول الله تعالى على لسان نبي الله سليمان: (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) (صّ:35) ,حيث يقول وليكم المقدس ((: انه لم يقل لا تعطه لاحد من بعدي . وانما المراد ان الملك يكون من السعة والأهمية بحيث لا يتحمله الآخرون ويفشلون في قيادته . والله تعالى لا يعطي احد أكثر من استحقاقه وما يوجب فشله . اذن , فهذا لا ينبغي لاحد من بعده .)) ثم تاتي الطامة الكبرى فيقول الولي المقدس (( خلا ان الله لم يستجب له هذا الدعاء لانه سوف يعطي المهدي (ع) أكثر مما أعطى سليمان (ع)(!!!!!!!!!!!!!).بالله عليكم ياشيعة,هل تؤمنون فعلا ان الله لم يستجب لدعوة نبيه سليمان وانه سوف يؤتي المهدي اكثر مما اتاه لسليمان؟,هل تكذبون نص القران الكريم وتصدقون بجهالات وليكم المقدس ؟,هل تظنون ان الله ذكر دعوة نبيه سليمان في القران ثم لم يستجب لها كما صرح وليكم المقدس؟!ثم هل هذا هو المستوى العقلي لوليكم المقدس الذي رحتم تباهون به الدنيا وهو لا يعدوا ان يكون جاهلا يصدق بخرافات الروايات ويكذب نص ايات القران المحكمات؟!.يا ايها الشيعة المساكين,نصيحة لكم اقبلوها من العبد الفقير,ارفعوا العصائب عن اعينكم وكسروا قيود الجهالة التي كبلكم بها سادتكم ولا تحتقروا عقولكم التي وهبها الله لكم,ومن قال لكم لا ينبغي لنا احكام العقل وفينا من هو احكم منا فاضربوه باقرب نعل(كرمكم الله) فانما ذلك دجال يريد ان يستعبدكم,فالانسان بالعقل اصبح انسانا لا بالتقليد الذي هو سمة البهائم,فاعتبروا يا اولي العقول.
وهذا رابط مقال الاخ الدكتور جبار محمد الشيخ حمادي المعنون الازمة المالية الحالية .. هل ستولد نظاماً اقتصاديا عالميا جديداً ... ؟ http://www.kitabat.com/i45925.htm



 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمود صافي ، حسن عثمان، رأفت صلاح الدين، حمدى شفيق ، مجدى داود، إيمى الأشقر، محمد تاج الدين الطيبي، فتحي الزغل، فتحي العابد، سامر أبو رمان ، فاطمة عبد الرءوف، عبد الرزاق قيراط ، حسن الحسن، مراد قميزة، أنس الشابي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، علي عبد العال، رافد العزاوي، د. طارق عبد الحليم، محمد الياسين، أحمد الغريب، د- هاني السباعي، د. الشاهد البوشيخي، منى محروس، أحمد ملحم، د - محمد عباس المصرى، سلوى المغربي، العادل السمعلي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، حميدة الطيلوش، محرر "بوابتي"، د - أبو يعرب المرزوقي، يزيد بن الحسين، ياسين أحمد، رمضان حينوني، د. نانسي أبو الفتوح، مصطفى منيغ، طلال قسومي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد بنيعيش، د. عبد الآله المالكي، محمد إبراهيم مبروك، سفيان عبد الكافي، د- جابر قميحة، د - المنجي الكعبي، د.ليلى بيومي ، د- محمد رحال، حاتم الصولي، منجي باكير، د. الحسيني إسماعيل ، د. نهى قاطرجي ، إسراء أبو رمان، د- محمود علي عريقات، د. صلاح عودة الله ، محمد شمام ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - شاكر الحوكي ، عصام كرم الطوخى ، وائل بنجدو، كريم السليتي، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، د - غالب الفريجات، ماهر عدنان قنديل، أشرف إبراهيم حجاج، كريم فارق، فاطمة حافظ ، د. محمد مورو ، محمد العيادي، محمود فاروق سيد شعبان، د - الضاوي خوالدية، معتز الجعبري، جمال عرفة، أحمد الحباسي، صلاح الحريري، شيرين حامد فهمي ، إيمان القدوسي، فراس جعفر ابورمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد عمر غرس الله، أبو سمية، د. أحمد محمد سليمان، محمود سلطان، د - محمد سعد أبو العزم، سلام الشماع، د. جعفر شيخ إدريس ، د.محمد فتحي عبد العال، خالد الجاف ، محمود طرشوبي، د. خالد الطراولي ، الناصر الرقيق، أ.د. مصطفى رجب، رافع القارصي، بسمة منصور، كمال حبيب، د- هاني ابوالفتوح، عبد الله زيدان، د - صالح المازقي، عزيز العرباوي، فتحـي قاره بيبـان، فهمي شراب، محمد الطرابلسي، صباح الموسوي ، حسن الطرابلسي، إياد محمود حسين ، نادية سعد، صفاء العربي، عدنان المنصر، محمد اسعد بيوض التميمي، رشيد السيد أحمد، خبَّاب بن مروان الحمد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، تونسي، فوزي مسعود ، أحمد بوادي، ابتسام سعد، د - مضاوي الرشيد، د. محمد عمارة ، الهادي المثلوثي، عبد الله الفقير، د - احمد عبدالحميد غراب، عراق المطيري، سعود السبعاني، د. عادل محمد عايش الأسطل، جاسم الرصيف، سحر الصيدلي، علي الكاش، سوسن مسعود، هناء سلامة، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سيد السباعي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، يحيي البوليني، عواطف منصور، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الهيثم زعفان، رضا الدبّابي، محمد أحمد عزوز، د - محمد بن موسى الشريف ، عمر غازي، الشهيد سيد قطب، مصطفي زهران، صلاح المختار، سامح لطف الله، صالح النعامي ، د. أحمد بشير، صفاء العراقي، المولدي الفرجاني، د. محمد يحيى ، سيدة محمود محمد، د - مصطفى فهمي،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة