تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أيهما أفضل للشيعة مهديهم أم"بوش" ؟؟

كاتب المقال عبد الله الفقير    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


طوال عمر الشيعة وتاريخهم,لم يتمكن الشيعة من تحقيق نصر واحد على المسلمين الا في حالتين -علما ان الشيعة لا يرون عدوا غير المسلمين ولم يشهد لهم التاريخ بانهم خاضوا حربا ضد غير المسلمين-,الاولى عندما يتحالفون مع اعداء الاسلام ضد الاسلام,كما في احتلال هولاكو لبغداد(في العصر القديم) او احتلال الامريكان للعراق(كما في الوقت الحاضر),اما الحالة الثانية فتحدث عندما تضعف الدولة المركزية بشكل كبير حتى تعجز عن تحريك جندي من جنودها او يموت السلطان وتفقد الدولة مركزيتها كما في سيطرة الصفويين على بلاد فارس بعد موت الخليفة عنهم ولم يجد الناس من يسوسهم فتسلط الصفوي عليهم.ولم يشهد التاريخ للشيعة باي ثورة يمكن ان يفتخروا بانهم قاموا بها بانفسهم واستطاعوا ان يقولوا عندها بحق"هيهات منا الذلة",وكلما ما قاموا به طوال التاريخ هي غوغاء تنتهي عند حافة الفرهود او الانتقام البربري لا يلبث ان ينتهي بمجرد ان تتدخل السلطة لفض "المتفضين",وما حصل بعيد انسحاب العراق من الكويت وقيام "الانتفاضة الشعبانية" كما يسمونها ,خير مثال على ما نقول,بل حتى ثورة الخميني التي يتفاخر الايرانيون بها, فانها ثورة ما كان لها ان تتم لولا ان اعد الغرب كل خيوطها وادواتها والاتها واداروها كما يديرون احدى سيناريوهات افلام هوليود الفنتازية,حيث يصعد الشاه الطائرة من هنا وينزل الخميني بطائرة من هناك,علما انها في كل الاحوال لم تكن سوى ثورة من اجل الحكم ,وهي ثورة الشيعة على الشيعة لتغيير اشخاص السلطة,كما لو ان جماعة الصدر حاليا قاموا بثورة ضد جماعة الحكيم ليكون رئيس الوزراء منهم هل سيعد هذا ثورة للشيعة يصيحون بعدها"هيهات منا الذلة"؟,لم يتغير سوى الاسم وشكل العمالة من العمالة الظاهرية (كما هي عمالة الشاه الظاهرة لامريكا والتاج البريطاني او كما هي عمالة الحكيم حاليا للغرب)الى العمالة الباطنة(كما كانت عليه عمالة الخميني للغرب او عمالة الصدر الحالية للايرانيين).

لقد سأم صدام الشيعة سوم العذاب,ليس لانهم شيعة وانما لعمالتهم لايران وتهديدهم لكرسيه,مثلما سام باقي طبقات الشعب العراقي,ورغم ذلك لم يستطع الشيعة طيلة ثلاثين سنة ان يقوموا باي حركة يمكن ان يتفاخروا بها, رغم عظيم الدعم الغربي والايراني والعربي لهم,ولم يستطيعوا ان يتخلصوا من صدام ويهتفوا على جثته "هيهات منا الذلة" الا بعد ان اباحوا للامريكان احتلال العراق ليستبيح كل مقدساتهم ثمنا لجلوسهم على كرسي الحكم.ومن قبل صدام,كانت طالبان قد اذاقت الشيعة اشد العذاب ليس لانهم شيعة,وانما لانهم كانوا متحالفين مع الحكومة التي نصبها الاحتلال السوفيتي ايام الثمانينات,حيث كان حزب "الوحدة" الشيعي قد لعب نفس الدور الذي تلعبه حاليا قوات بدر والمجلس الاعلى من حيث الخدمات التي قدموها للامريكان من جانب,وللايرانيين من جانب اخر,لذلك عندما تمكنت طالبان من فرض سيطرتها على افغانستان منتصف تسعينيات القرن الماضي,كان اول ما قامت به هو احتلال السفارة الايرانية والقاء القبض على من فيها من الايرانيين ثم انزال عقوبة الاعدام فيهم امام جموع الناس كجزاءا وفاقا للدور التخريبي الذي كانت تقوم به ايران وعملائها في افغانستان,وهو نفس الجزاء الذي سيحل بالسفارة الايرانية والمتعاونين معها عندما يسيطر العراقيون المخلصون على زمام الامر في العراق باذن الله,ورغم عظيم الدعم الغربي والايراني والعربي (ايضا)لشيعة افغانستان,لكنهم رغم ذلك لم يستطيعوا ان يزيحوا عن كاهلهم عبيء "الذلة" حتى استعانوا بالامريكان وفتحوا لهم طريق الغدر لاحتلال افغانستان,فكان للامريكان و"بوش" تحديدا الفضل الاكبر لتنفس الشيعة للصعداء في افغانستان وفيالعراق,ولولا "بوش" لما كان للشيعة اليوم ان يظهروا على فضائيات العالم يتباهون بـ"هيهات منا الذلة" وهم الذين لم يستطيعوا كسر "هاء" الذلة فضلا عن "تائها"الا بفضل "بوش" زعيم الشيطان الاكبر الذي يلهجون بلعنه بعد كل صلاة جمعة ويلهجون بتسبيحه وتمجيده سرا وخفية بكرة واصيلا !!,لو كان لاحد على الشيعة من فضل بعد "عبد الله ابن سبا" مؤسس التشيع لكان "بوش" لما قدم لهم من خدمات جلية لم يحلموا ان ينالوا بقواهم الذاتية معشار عشرها ,وان كان "السيستاني" قد فشل في الحصول على جائزة "نوبل" للعمالة,فان "بوش" يستحق بجدار جائزة"المنقذ" و"المخلص" الذهبية للشيعة.

لماذا ينتظر الشيعة مخلصهم"المهدي"؟,الا ينتظرونه لكي ينالون تحت وجوده السلطة التي حرموا منها,وينالوا الرفاهية التي منعوا منها,ويذيقهم اطيب الطعام والذ الشراب وانعم الفرش وارق المتع واشهى المسرات واملء الخزنات؟,هل ينتظرون المهدي لولا انهم يريدون ان يخلصهم من جور الحكام وبطش الظلام ؟,ان كان هنالك من سينال الشيعة على يديه اضعاف ما كانوا ياملون به من ظهور المهدي بكل سلبياته وايجابياته عليهم,الا يحق لذلك الشخص ان يكون افضل من المهدي واعلى شانا عند الشيعة؟,بل الا يكون من المنصف ان يبني الشيعة لذلك الشخص تماثيل الذهب والفضة ويرفعوا صوره فوق رؤوسهم ,وكلما ذكروا اسمه اجنوا رقابهم ورفعوا ايديهم فوق رؤوسهم؟.لقد استطاع بوش ان يقدم للشيعة ما لن يستطيع المهدي ان يقدمه لهم,بل لربما كان بوش اكثر شجاعة واقد على تحقيق احلام الشيعة من مهديهم الذي ينتظرونه منذ الف سنة,لان بوش قد انجاهم من نظام صدام ونظام طالبان,وهما اشد اعداء الشيعة,فيما لم يستطع المهدي انقاذهم من جور بني العباس,بل لم يستطع هو نفسه حماية نفسه فراح يختفي في سردابه خوفا من حراب بني العبس التي لم يستطع ان يجابهها رغم قوته التي تتحدى حدود المعقول!,لقد استطاع بوش ان يذيق الشيعة لذة كرسي الحكم في بغداد عاصمة العباسيين بمجرد ان طلب منه الشيعة ذلك,بينما لم يستطع مهدي الشيعة ان يذيق الشيعة لذة كرسي "المحافظ" في ابعد محافظة في العراق رغم انهم يتوسلون به منذ الف سنة!,وقد استطاع بوش ان يبدل مياه الشيعة المالحة عسلا ولبنا سائغا وخمرة لذة للشاربين,بينما لم يستطع مهديهم ان يسقي جده واهل بيته في كربلاء حتى قتلهم عطش الفرات مثلما قتل سعف البصرة و"نخل السماوة",وقد استطاع بوش ان يركبهم احدث سيارات المرسيدس ويهبهم طائرات خاصة يتنقل بها ان طويريج حيثما يريد وانى اراد ,بينما لم يستطع مهديهم ان يهبهم عصفورا يقتاتون على لحيماته او ريشا يتوسدون بردته,لقد اسكنهم بوش افخم قصور صدام الاسطورية ويجلسهم على افخر الاثاث الايطالي ويدثرهم بافور الفرش الفرنسية,بينما لم يوفر لهم مهديهم صريفة واحدة طيلة فترة اختفاءه,بل لو كان باستطاعته ان يوفر لهم سكنا لكان هو اولى به بعد ان حصرته جدران السرداب وخنقته غازات المغارة السامة,وقد جند لهم بوش الاف الجنود وعشرات الاف الجواسيس باحدث اجهزة الكشف والتنصت والاتصال,بينما لم يكن باستطاعة مهديهم ان يجند سرية واحدة بعشرة رجال لكي يحرسوا باب مغارته من عبث "الوهابية"وسخريتهم من "بعرور" غزالته!,قد جعلهم بوش سلاطين وملاك اراضي وبساتين واصحاب رؤوس اموال وعقارات ,بينما ما زال مهديهم يجمع جباية خمسهم ويتوسلهم الصدقة لكي يجند بها جيشه"المرتزقة" الذي لن يستطيع تجييشه الا بالاغراءات المالية و"الكرين كارت"!,وقد استطاع انصار المهدي في ظل بوش ان يقيموا المظاهرات "المليونية" ويحجوا الى سردابه وان يؤسسوا اول جيش للمهدي ,بينما لم يستطع انصار المهدي طيلة الف سنة في ظل المهدي ان يقيموا اجتماعا واحدا يتعدى حضوره العشرة اشخاص ثم يتفرقوا وهم آمنون!!,لقد استطاع الشيعة اليوم ان يطبعوا الكتب وينشروا المنشورات وينشوءوا الفضائيات ويغزوا الستلايت ويلطموا بالمباشر ويطبروا بالانترنيت ويعقدوا زواج "المتعة" بالماسنجر بكل حرية وديمقراطية وانفتاح, بينما لم يستطيعوا طيلة انتظارهم لمهديهم ان يطبعوا منشورا واحدا او يلطموا الا فرادا وهم خائفون,لقد مكنهم بوش ان يقولوا"هيهات منا الذلة" ويسمعها منهم كل العالم وهم يهتفون بها وطائرات المستر "بوش" تحميهم من فوقهم ودباباته عن يمينهم وشمائلهم وجواسيسه من تحت ارجلهم,بينما لم يستطع مهديهم ان يمكن الشيعة من قول "آه" فضلا عن ان يقولوا "هيهات"!!.

لقد كان حقا على الشيعة ان يُنصّبوا "بوش" مهديا لهم عرفانا بجهوده فيما وصلوا اليه من سيادة واستقلال وحرية(!!),ولو كانت المهدوية بالانتخاب الديمقراطي,لكان بوش اول الفائزين بها,لكن يبدوا ان مهدي الشيعة لا يؤمن بالديمقراطية التي يؤمن بها السيستاني وعبد العزيز الحكيم ومقتدى الصدر لذلك فسوف ينتزع مهدويته بالقوة وبالثورة المسلحة ويطرق باب الحرية الحمراء بيد مضرجة بالدماء لا بيد مضرجة بالحبر "الجيني" ودهن"الخنزير" ولن ينتظر الاتفاقية الامنية يوقعها من دخل ارضه بلا استاذان,لذلك سوف يكون اول المعترضين على مهدوية مهدي الشيعة هم سادة الشيعة البرجوازيين والاقطاعيين الذين شربوا من كاس الديمقراطية حتى سالت من بين ثنايا افخاذهم المترهلة ,حتى صاح رجلا من اقصى المدينة ,

ويلك مهدي...لا تخرج!

لو جئت اليوم,

لحاربك الداعون اليك وسموك "دكتاتوريا"!!.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-11-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ما الفرق بين هؤلاء وهؤلاء؟!
  فلاونزة "القردة": أيهما أشد عمالة مسعود أم والده؟
  هل من حق أهل السنة سرقة أموال الدولة؟
  الموقف السياسي الشيعي والنقد من الداخل
  وقفة مع الإعلانات .. يبقون ونمضي!
  دين تحكمه المتعة ..... دين هذا ام مبغى؟؟
  أيهما أفضل للشيعة مهديهم أم"بوش" ؟؟
  الشيعة واستراتيجية "الدجاجة"
  حرب اختراق المواقع من ورائها؟
  لماذا لا يتشيع النصارى؟؟؟
  هكذا يعامل عناصر جيش المهدي في المعتقلات
  مسامير في نعش التشيع

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  14-11-2008 / 11:30:45   أبو محمد
وأنت أيضا محاسب في معرض يوم القيامة يا خادم المهدي

وأنت أيضا محاسب في معرض يوم القيامة يا خادم المهدي ودع مهديك ينفعك يومها

  13-11-2008 / 23:43:04   خادم المهدي
رد

الشيعة

تاج راسك يا منافق...وحقا انت فقير بمعلوماتك حول ثورات الشيعه ضد الظلم والطغيان..وضد الدكتاتوريه والاستكبار.....لا بل انت ضحل بمستواك الفكري والاخلاقي لانك تسطر تاريخ مزيف ...لعنة الله وملائكته ورسله والناس اجمعين عليك يا صاحب القلم المخادع

وغدا انت محاسب في معرض القيامه وعند محكمة العدل الالهي لانك مسؤول عما تخطه وعما تنشره من افكار مزيفه منحرفه وهذا ان دل على شئ فهو يدل على انحراف صاحبها وقلة معلوماته التاريخيه وضيق اطلاعاته.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عصام كرم الطوخى ، الناصر الرقيق، أ.د. مصطفى رجب، إيمى الأشقر، علي عبد العال، د- محمد رحال، د.ليلى بيومي ، فتحـي قاره بيبـان، أبو سمية، صفاء العربي، د. خالد الطراولي ، صفاء العراقي، رافد العزاوي، كمال حبيب، خالد الجاف ، وائل بنجدو، خبَّاب بن مروان الحمد، عبد الغني مزوز، محمد الياسين، علي الكاش، أحمد الحباسي، محمد إبراهيم مبروك، د. الشاهد البوشيخي، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الله زيدان، د - غالب الفريجات، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، حميدة الطيلوش، د. صلاح عودة الله ، محمد عمر غرس الله، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رشيد السيد أحمد، حسن الطرابلسي، إسراء أبو رمان، كريم السليتي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، طلال قسومي، أحمد الغريب، عبد الله الفقير، أشرف إبراهيم حجاج، د. محمد عمارة ، أنس الشابي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - مضاوي الرشيد، د - احمد عبدالحميد غراب، ماهر عدنان قنديل، د. عبد الآله المالكي، حمدى شفيق ، سفيان عبد الكافي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. محمد مورو ، مصطفى منيغ، د. أحمد بشير، مجدى داود، عزيز العرباوي، د.محمد فتحي عبد العال، فهمي شراب، منجي باكير، فتحي الزغل، صلاح المختار، محرر "بوابتي"، د. عادل محمد عايش الأسطل، كريم فارق، محمد الطرابلسي، محمد شمام ، فاطمة عبد الرءوف، د. كاظم عبد الحسين عباس ، هناء سلامة، حسني إبراهيم عبد العظيم، منى محروس، سليمان أحمد أبو ستة، يحيي البوليني، شيرين حامد فهمي ، الهادي المثلوثي، أحمد بوادي، رأفت صلاح الدين، صلاح الحريري، محمد تاج الدين الطيبي، يزيد بن الحسين، عدنان المنصر، صباح الموسوي ، سيدة محمود محمد، محمد أحمد عزوز، سعود السبعاني، أحمد بن عبد المحسن العساف ، صالح النعامي ، د- محمود علي عريقات، إيمان القدوسي، محمود سلطان، سيد السباعي، محمود صافي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حسن الحسن، د - محمد عباس المصرى، فراس جعفر ابورمان، فتحي العابد، د- هاني ابوالفتوح، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - محمد بنيعيش، مراد قميزة، سلام الشماع، د - الضاوي خوالدية، رافع القارصي، إياد محمود حسين ، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد بن موسى الشريف ، الهيثم زعفان، سامر أبو رمان ، د- جابر قميحة، عمر غازي، ابتسام سعد، د - شاكر الحوكي ، حسن عثمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، د - عادل رضا، سامح لطف الله، الشهيد سيد قطب، رمضان حينوني، د. طارق عبد الحليم، عراق المطيري، د- هاني السباعي، رضا الدبّابي، جمال عرفة، نادية سعد، سحر الصيدلي، معتز الجعبري، محمد العيادي، حاتم الصولي، العادل السمعلي، فاطمة حافظ ، تونسي، سوسن مسعود، د. محمد يحيى ، عواطف منصور، أحمد ملحم، بسمة منصور، ياسين أحمد، ضحى عبد الرحمن، د - أبو يعرب المرزوقي، سلوى المغربي، د. جعفر شيخ إدريس ، د. نهى قاطرجي ، د - المنجي الكعبي، جاسم الرصيف، المولدي الفرجاني، د. نانسي أبو الفتوح، د. أحمد محمد سليمان، محمود طرشوبي، د - صالح المازقي، مصطفي زهران، د. الحسيني إسماعيل ، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد النعيمي،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة