تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حرب اختراق المواقع من ورائها؟

كاتب المقال عبد الله الفقير    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يبدو ان دول الخليج وخصوصا السعودية قد وجدت نفسها مضطرة هذه المرة لخوض الحرب مع ايران بدون الاتكال على حليفها الامريكي الذي اتعبته حربه على القاعدة حتى اوشك على الانهيار,وقد بدات ملامح انعدام الثقة بين السعودية والامريكان تحديدا عندما شن حزب الله اللبناني حملته الهجومية على بيروت واستباحها لمدة اسبوع تقريبا,ولم تتدخل القوات الامريكية لنجدة سعد الحريري وجماعته الذين حوصروا في بيروت وانقذتهم المفاوضات,تلك الحادثة دقت ناقوس الخطر في الحكومة السعودية والحكومات الخليجية عموما على ان امريكا ليست ذلك الحليف الذي يمكن التعويل عليه كثيرا لاسباب قد يكون اولها هو خسارة امريكا الحرب مع القاعدة, اما ثانيها فهو العلاقات السرية المشبوهة بين ايران وامريكا والتي ظاهرها العداوة وباطنها الود والصداقة, وما"ايران كيت" وامداد ايران بالسلاح بحجة تسليح الجيش العراقي الحالي وترك حزب الله يعبث ببيروت رغم كل الوعد التي قدمتها امريكا والغرب عموما لحماية بيروت, ثم هذا التعاون الايراني الامريكي في محاربة القاعدة, الى الحد الذي وصل ان تتدخل ايران لكبح جماح القاعدة في باكستان مثلما تدخلت لكبح جماحها في العراق نيابة عن الجيش الامريكي, وقد تبدى ذلك من خلال الزيارة الاخيرة لوزير الخارجية الايراني لباكستان وتعهده بمحاربة الارهاب ومحاصرة القاعدة في افغانستان واعادة التجربة العراقية بنسخة افغانية مما يعني ان افغانستان مقبلة على حرب طائفية تقودها ايران وباكستان, كالحرب الطائفية في العراق التي قادتها ايران وسوريا, علما ان كلا الرئيسين في سوريا وفي باكستان حاليا هما شيعيان!!.كل هذا جعل دول الخليج تقرر ان تخوض حربها مع ايران بنفسها, وقد بدات تلك الحرب اعلاميا من خلال تصريحات القرضاوي الذي اكتشف فجاة الخطر الشيعي على الاسلام رغم انه كان لفترة قريبة يعتبرهم "اخوانه"! تلتها تصريحات "سلمان العودة" وهو ايضا احد الدعاة السعوديين من الذين يخرجون كثيرا على شاشات الفضائيات, بل ولديه برنامجا خاصا على احدى قنوات الام بي سي.ثم بدت تلك الحرب من خلال تهجم قناة العربية العلني على ايران وخمينيها, ثم تركيز قناة الشرقية "الممولة خليجيا"على الدور الخبيث لايران في العراق, ثم قيام قناة المستقلة باعادة تسخين المناظرات السنية الشيعية, تلك المناظرات التي حدثت اول مرة قبيل احتلال العراق, ثم استمر البرنامج مع تغيير نقاط تركيزه وتغاضيه عن فتح الحوار السني الشيعي, لنتفاجيء بعودة اجراء المناظرة بين السنة والشيعة هذه السنة في دليل على وجود صفقة ما او حربا ستشتعل بين السنة والشيعة, قد تكون في العراق او في لبنان او في الخليج العربي. ثم ان من دلائل دخول دول الخليج الحرب مع ايران بانفسهم هو ذلك التسلح الخليجي الذي اشترى بموجبه الخليج كل ما يمكن شراءه من اسلحة وتقنيات متطورة, ثم ان من دلائل تلك الحرب هو التجسس الذي تجريه تلك الدول على الشيعة الداخلين لاراضيها, فقد علمنا ان الدول الخليجية تجند الكثير من الشيعة انفسهم للتجسس على الشيعة الذين يدخلون اراضيها او حتى الذين هم خارجها. ثم كانت اخر دلائل هذه الحرب بين دول الخليج وايران هو حرب اختراق المواقع الالكترونية التي نشهد تجلياتها هذه الايام.

بدات حرب الاختراق الالكتروني"الهاكر"في نهايات شهر رمضان, وكان اول بداية ذلك الاختراق هو شن مجموعة تسمي نفسها"اكس بي كروب",شن هذه المجموعة حملة اختراق شملت اكتر من ثلاثمائة موقعا شيعيا في يوم واحد!.وهو رقم كبير جدا لا يستطيع شخص واحد او مجموعة صغيرة تنفيذه, وهذا يعني ان هنالك امكانيات تقنية ومعلوماتية كبيرة, وان هنالك كادر بشري خبير جدا في عمليات الاختراق, خصوصا وان اختراق تلك المواقع كان من نوع الاختراق الدائم, اي الذي حطم الموقع نهائيا ولم يكتفي باغلاق الموقع او تغيير عنوان الدومين او اشغاله لفترة بسيطة.

كان لتلك الحملة الالكترونية اثرها البالغ في نفوس الشيعة خصوصا وان اول المواقع المخترقة كان موقع السيستاني,لذلك جند الايرانيون كل جهودهم (وبادارة اجهزة الامن الايرانية نفسها) وقاموا بشن حملة مضادة اخترقوا من خلالها بعض المواقع السنية, وتم ذلك الاختراق في اول ايام عد الفطر. لقد ظن الشيعة ان من قام بحملة الاختراق لمواقعهم هم الجهاديون الاسلاميون من جماعة القاعدة واخوانها, لذلك فقد شنوا بعض الهجومات على مواقع جهادية معروفة, لكن لتمرس تلكم المواقع وحصانتها لمثل هذه الاختراقات التي تعودت عليها من قبل اطراف امريكية او حكومية او حتى شيعية, لذلك لم يستطع الشيعة اختراق المواقع الجهادية, واكتفوا باختراق بعض المواقع الدينية او العامة.
لم تكن حملة الشيعة لاختراق المواقع قوية جدا بسبب ضعف التقنيات والخبرات الفنية لدى الايرانيين لذلك كانت الخروقات بسيطة في اغلبها, حيث انحصرت في تغيير الدومين, او كانت اختراقات مؤقتة يتم انتهاءه بعد مرور عدة ايام, بل لقد سعوا الى الاعلان عن اختراق مواقع تبين انهم لم يقوموا سوى بصنع موقع افتراضي يضعون فيه صورة الاختراق للايهام بانهم اخترقوه, فيما هو يعمل بالفعل بدون اي مشاكل, وقد دخلت بنفسي لبعض المواقع التي ادعوا انهم اخترقوها ولم يظهر عليها اي علامات للاختراق!.علما ان كل الاختراقات الايرانية للمواقع السنية كان عن طريق وجود ثغرتين في موقع "جودادي""Godaddy"الذي يستضيف اغلب المواقع العربية, وقد نبه لوجود هذه الثغرات الكثير من خبراء الاختراق"الهكرز" حتى قبل ان يتم الاختراق, وبالتالي فان اغلب الاختراقات الشيعية كانت من النوع الذي يستطيع القيام به الهواة وليس المحترفين.

لقد ظن الشيعة ان اختراق مواقعهم كان من قبل الجهاديين السنة,ولذلك شنوا كل هجومهم على الجهاديين رغم انهم فشلوا في اختراق مواقعهم,على ان الامر ليس كذلك,لقد تم اختراق المواقع الشيعية من قبل شركات اجنبية بتكليف من الحكومة السعودية او الحكومات الخليجية,والدليل على ذلك هو تلك المقدرة الفنية اولا,ثم اسلوب الاختراق الذي يشمل تهديم الموقع بالكامل,وهي امكانية لا تسطيع اي جهة القيام بها الا اذا كانت مقتدرة جدا من حيث المهارة الفنية او من حيث القدرة على اقناع الجهة المستضيفة للموقع على اغلاق الموقع,وذلك يحتاج اما الى سلطة(الامريكان انفسهم الذين يتحكمون بدومين الموقع)اوال مال(يستطيع الخليجيون اغراء المواقع المستضيفة او تكليف شركات متخصصة بالقرصنة الالكترونية).اما الدليل الاخر على ان من قام بذلك الاختراق ليسوا الجهاديين,فهو ان من عادة الجهاديين في حالات الاختراق ان يضعوا صور رموزهم الجهادية,كصورة ابن لادن او الظواهري او صور اسلحة,او ان يضعوا كلمات او جمل تدل على الجهاد والقتال,او تعيب على الشيعة عدم الجهاد وعمالتهم للامريكان.اما في حالة الاختراق هذه فقد قام الهكر بكتابة جمل ذات ارتباط بالجنس او المتعة,حيث وضعوا عبارات كامثال "السيكستاني" و"ابناء المتعة" وغيرها من العبارات التي تشير الى ان اعتراضهم على الشيعة لا يصدر من خلفية قتالية او جهادية,والدليل الثالث على عدم تورط الجهاديين في هذه الحملة,هو عدم اعتراف اي من الجماعات الجهادية "الالكترونية"مسؤوليتها عن عملية الاختراق تلك,وان الشعار الذي وضع يشير الى شركة"اكس بي كروب",فيما يبدو انها شركة عادية وليست قتالة او هجومية كالاسماء التي اعتاد الجهاديون ان يطلقونها على حملاتهم كـ"السيف البتار" او"الزرقاوي" او غيرها من الاسماء التي كانوا يسمون بها حملاتهم الالكترونية,والدليل الرابع هو خفة العداء بين الجهاديين الاسلاميين والشيعة,فلم يعد العداء بين السنة (الجهاديين)والشيعة كما كان عليه بعيد احتلال العراق,لذلك لم يعد الجهاديون يصبون اهتمامهم على الشيعة,بل اصبح اكبر همهم هو تدمير المواقع الامريكية واليهودية,وحاليا هنالك اعلان في احد المواقع الجهادية يشير الى قرب شنهم لحملة الكترونية على المواقع"الصليبية" كما يسمونها,وهم لا يفرطون جهودهم في غير محلها.

اما اكبر الادلة على ان حملة الاختراق التي تعرضت لها المواقع الشيعية ليست من فعل الجهاديين, هو تعرض اغلب مواقع اولئك الجهاديين الى حملة اختراق كبيرة جدا قبل اختراق مواقع الشيعة بفترة قصيرة, تم على اثرها اغلاق اشهر مواقعهم الجهادية الا وهو موقع"الاخلاص" الذي يقولون ان الزرقاوي كان يتصفحه ويشارك فيه, حيث تعرض هذا الموقع ومواقع اخرى الى حملة اختراق قبيل ذكرى الحادي عشر من سبتمبر, مما ادى الى تدمير تلك المواقع نهائيا, الامر الذي فوت على القاعدة عرض برنامجها المسمى"حصاد سبع سنين"والتي اعلنت عنه كثيرا, وتم عرض موجز عنه في قناة الجزيرة, حيث لم تستطع القاعدة وانصارها من بث ذلك البرنامج (الفلم الوثائقي)على الانترنيت لان حملة اختراق كبيرة تعرضت لها اغلب المواقع الجهادية التابعة لها, مما ادى الى تاخير بثه مما اصابهم ببعض الاحراج.لقد كان اسلوب اختراق المواقع الجهادية مشابها لاسلوب اختراق المواقع الشيعية من حيث ان الاختراق يؤدي الى تدمير الموقع نهائيا, حيث ما تزال بعض المواقع الجهادية المهمة متوقفة عن العمل, وهي اول حملة تستطيع ايقاف هذه المواقع عن العمل كل هذه الفترة, علما ان المواقع الجهادية هي من اكثر المواقع حصانة لتمرسها في مجابهة الاختراق الامريكي , وحيث ان اغلبها تستضيفه شركات غير امريكية .

قد يقول قائل :لماذا القيت تبعة هذه الحملة على الدول الخليجية؟لم لا تكون اسرائيل او امريكا هم من قام بهذه الحملة للايقاع بين السنة والشيعة؟.ونقول ان هذا الاحتمال جائز ومشروع جدا, خصوصا وان الامكانيات المستخدمة قوية جدا وان اول المواقع التي استهدفت كانت المواقع الجهادية التابعة للقاعدة, فاذا ما صح هذا الاحتمال, فان هذا يعني ان الامريكان (او اليهود)استطاعوا ضرب عصفورين بحجر واحد, حيث استطاعوا ضرب المواقع الجهادية(الارهابية) الكبرى, ثم ضرب المواقع الشيعية, لستفزوا الشيعة لاختراق المواقع السنية الصغيرة, ثم يعود السنة باختراق المواقع الشيعية, ولتدور حرب ضروس تنتهي بتدمير المواقع الشيعية والسنية!.رغم معقولية هذا الاحتمال, خصوصا اذا ما علمنا ان بعض خبراء الاختراق رجحوا ان تكون شركة "جودادي"(وهي يهودية الاصل) هي من سهلت للايرانيين اختراق المواقع السنية, او ان احد موظفيها هو الذي سهل اعطاء كودات تلك المواقع للايرانيين, لكني ارجح ان تكون الحكومات الخليجية هي المسؤولة عن حرب الاختراق هذه للاسباب التي ذكرناها في مقدمة المقال ولان الحرب على المواقع الجهادية تم قبل الحرب على المواقع الشيعية وذلك لان الحكومات الخليجية تخاف من الجهاديين اكثر من خوفها من الايرانيين(!!).علما ان بعض المواقع الجهادية تقوم حاليا باختراق بعض المواقع الشيعية كرد فعل على اختراق الشيعة لبعض مواقعهم, وهذا ما اعلنته وتعلنه تلك المواقع حاليا, وهي حرب قد تستمر لفترة الى ان يكتشف الاثنان ان سبب الحرب ليس عائد لاي منهما, وانهما وقعا في كمين محكم!.

الطريف في حرب الاختراق هذه هو قيام الايرانيون باختراق موقع قناة العربية, التي تعتبر اشد القنوات عداوة للجهاديين, كما ان في ذلك دليل واضح على وجود حرب حقيقية بين الايرانيين وهذه القناة رغم الخدمات الجليلة التي قدمتها وتقدمها هذه القناة للايرانيين وللشيعة عموما. اما الاطرف من ذلك فهو ما نشره احد المواقع الشيعية من اخبار, فقد نشر ذلك الموقع بعيد اختراق موقع السيستاني تعليقا يقول"ان اختراق مواقع اتباع اهل البيت دليل على افلاس الفكر الوهابي", وراح يندد بتلك الاختراقات ويعتبرها دليلا على الفشل في مجابهة الفكر الشيعي!,ثم بعد ايام, وعندما شن الايرانيون حملتهم على المواقع السنية راح نفس الموقع يشيد بالهكر الايرانيين ويعتبر ذلك الاختراق نصرا للعقيلة الشيعية!!!!!.

لقد قام الجهاديون بتحطيم الكثير من المواقع الامريكية واليهودية (والشيعية ايضا), ولقد استطاع عنصر واحد فقط من اختراق الكثير من المواقع الامريكية الرسمية المحصنة جدا,وسبب للامريكان مشاكل كبيرة الى ان تم اعتقاله ومحاكمته,فلماذا لم نسمع من الشيعة انهم قاموا باختراق اي موقع امريكي (الشيطان الاكبر)او اي موقع يهودي؟؟,من المسموح لهم اختراق المواقع السنية,لكن على الاقل ان يقوموا باختراق احد المواقع اليهودية او الامريكية لكي يعطوا الدليل على ان الغرب"الكافر" اخطر عليهم من "اخوانهم" السنة!!.

قد تكون حرب الاختراق هذه احدى مظاهر الحرب الخليجية الايرانية,والتي بالتاكيد سوف تكون سنية شيعية,لانها ستحشد جموع كلا الطرفين,وهي حرب سوف لن يكون الامريكان واليهود بعيدين عن اشعال فتيلها,والسؤال الذي مازال الكثيرون,والسؤال الذي ينتظر الكثيرون الاجابة عنه هو:هل سيقف الامريكان واليهود مع دول الخليج ام مع ايران؟,اما انا فاتوقع ان يخذل الامريكان الخليجيين كما خذلوهم عندما سمحوا لحزب الله احتلال بيروت,ولسوف تجد الطائرات الامريكية تحمي الطائرات الايرانية وهي في طريقها لقصف مكة وتهديم الكعبة وتحقيق حلم الشيعة في اخراج جثماني ابي بكر وعمر والتمثيل بهما,فذلك غاية ما يتمناه الشيعة!.

في الختام ونصيحتي الى موقع كتابات ان ياخذ حذره خصوصا وان ايران وعبيدها يضعونه اليوم في راس قائمة المطلوبين,رغم اني اعتقد ان اختراق كتابات صعب بسبب عدم رفعه على موقع كودادي,لكني رغم ذلك انصح الاخ المحرر باخذ الحيطة والحذر والاحتفاظ بنسخة احتياطية للموقع ,وعلى العموم ان حجم الموقع ليس كبيرا لذلك يستطيع رفعه بعد الاختراق بسهولة.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-10-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ما الفرق بين هؤلاء وهؤلاء؟!
  فلاونزة "القردة": أيهما أشد عمالة مسعود أم والده؟
  هل من حق أهل السنة سرقة أموال الدولة؟
  الموقف السياسي الشيعي والنقد من الداخل
  وقفة مع الإعلانات .. يبقون ونمضي!
  دين تحكمه المتعة ..... دين هذا ام مبغى؟؟
  أيهما أفضل للشيعة مهديهم أم"بوش" ؟؟
  الشيعة واستراتيجية "الدجاجة"
  حرب اختراق المواقع من ورائها؟
  لماذا لا يتشيع النصارى؟؟؟
  هكذا يعامل عناصر جيش المهدي في المعتقلات
  مسامير في نعش التشيع

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  20-08-2011 / 12:39:19   ام مصطفى
من وراء ما يحدث بالعراق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم سابدا بكلام ولو انه سيكون قاسي بعض الشئ ولكن ارحو ان تتقبلوه برحابة من اهل السنة صدر

اخواني من سمح لايرات بالتدخل بالشان العراقي وتحوله الى دولة شيعية وهذا ما تهدف الية ايران طوال عمرها ؟
انتم يا دول الجوار فلو وقفتم بجوارنا ولم تسمحو للدول الغزية باحتلال العراق لما وصل حالنا الية الان .
نحن يا اخواني مهمشون في بلدنا ليس ويعتبرونا اشخاص من الدرجة الثانية
فلو وقفتم بجوارنا ونصرتونا لما كانت ايرن تتطاول بالمزيد من الدول العربية
وفي الختام اعذروني يا اخواني فقدبينت لكم ان كلامي قاسي بعض الشئ لكن هذا نقطة من بحر بما يجول في خواطرنا
والسلام عليكم ورحمة الله

  15-08-2011 / 16:28:40   ابن الانبار / العراق
في زمن النظام السابق

في زمن النظام السابق كما يحلو للصفويين التيرويج له لم نكن نعرف الطائفية التي تحاول الحكومة الفارسية ترسيخه في المجتمع العراقي الان ولكن رغم كل ما حدث وجرى لاهل العراق عامة واهل السنة بصفه خاصة وبعد ان وضحت الصورة امام اهل السنة نوايا هذه الحكومة الطائفية فعله بالعراق و اهل السنة الا اننا نجد ان اهل السنة ما زالوا واعلامها ضعيف بوجه هذه الهجمه الشرسة للايرانيين ومن هذا المقال اطالب باسم اهل العراق كل غيرو على دينه الضغط على مديري القمر الصناعي النايل سات لو قف بث القنوات الايرانيية وما تبهها من قنوات طائفية بلاباس عربي

  15-04-2009 / 00:42:46   sko0odbo0oy
ما تجهله عن الهكر

اخي العزيز انت تجهل الكثير عن الهكر العربي وبذات السعودي
فهم يضمون عدد كبيرمن المحترفين واعتقد انهم من افضل الهكر في عالم
ويكفي اختراقاتهم القويه ولا اعتقد ان ما حصل من مجموعة اكس بي
يسما اختراق لنه اي طفل هكر يستطيع القيام به
ولا اعتقد ايضن ان الحكومه السعوديه بهذهي العقليه
ولو كانو را يردون على الشيعه ما كان سمحو لهم بالبقاء في القطيف
لنه في الاصل ولاهم الى ايران
تحياتي لك
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. محمد عمارة ، عزيز العرباوي، فتحي الزغل، محمد الياسين، د - مضاوي الرشيد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سحر الصيدلي، د. نانسي أبو الفتوح، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الناصر الرقيق، د. عادل محمد عايش الأسطل، سيد السباعي، عراق المطيري، كريم فارق، علي الكاش، منى محروس، طلال قسومي، فاطمة عبد الرءوف، رأفت صلاح الدين، صالح النعامي ، د- محمود علي عريقات، صفاء العراقي، د. الشاهد البوشيخي، د- هاني السباعي، أحمد بوادي، حميدة الطيلوش، جاسم الرصيف، د - احمد عبدالحميد غراب، د - أبو يعرب المرزوقي، بسمة منصور، ماهر عدنان قنديل، أشرف إبراهيم حجاج، د - شاكر الحوكي ، أنس الشابي، فتحـي قاره بيبـان، رشيد السيد أحمد، تونسي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رضا الدبّابي، د - محمد بن موسى الشريف ، يحيي البوليني، سامح لطف الله، د- هاني ابوالفتوح، حسن عثمان، إيمى الأشقر، يزيد بن الحسين، سوسن مسعود، وائل بنجدو، د. خالد الطراولي ، عبد الرزاق قيراط ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد ملحم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - غالب الفريجات، شيرين حامد فهمي ، كريم السليتي، د - المنجي الكعبي، نادية سعد، د - محمد عباس المصرى، عصام كرم الطوخى ، إياد محمود حسين ، محمود سلطان، محمد تاج الدين الطيبي، مصطفى منيغ، د - محمد سعد أبو العزم، إسراء أبو رمان، حسني إبراهيم عبد العظيم، عواطف منصور، أحمد الغريب، محمود صافي ، محمد إبراهيم مبروك، المولدي الفرجاني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، كمال حبيب، صلاح الحريري، مراد قميزة، جمال عرفة، د. جعفر شيخ إدريس ، د - مصطفى فهمي، محمد العيادي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عمر غازي، د. أحمد محمد سليمان، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد مورو ، سلوى المغربي، رمضان حينوني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، حسن الطرابلسي، د.ليلى بيومي ، د. صلاح عودة الله ، فوزي مسعود ، د- جابر قميحة، العادل السمعلي، ياسين أحمد، عبد الغني مزوز، خبَّاب بن مروان الحمد، فاطمة حافظ ، حاتم الصولي، سعود السبعاني، محمد شمام ، فراس جعفر ابورمان، محمود فاروق سيد شعبان، عبد الله الفقير، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد أحمد عزوز، مجدى داود، الهادي المثلوثي، حسن الحسن، عدنان المنصر، د.محمد فتحي عبد العال، د- محمد رحال، عبد الله زيدان، د. نهى قاطرجي ، محمد اسعد بيوض التميمي، د. محمد يحيى ، أبو سمية، فتحي العابد، هناء سلامة، د. الحسيني إسماعيل ، د. طارق عبد الحليم، سيدة محمود محمد، محمود طرشوبي، رافد العزاوي، الشهيد سيد قطب، خالد الجاف ، فهمي شراب، سفيان عبد الكافي، علي عبد العال، صفاء العربي، ابتسام سعد، الهيثم زعفان، منجي باكير، د. مصطفى يوسف اللداوي، سامر أبو رمان ، حمدى شفيق ، د. أحمد بشير، أحمد النعيمي، محمد عمر غرس الله، محمد الطرابلسي، مصطفي زهران، د - صالح المازقي، أحمد الحباسي، رافع القارصي، صلاح المختار، صباح الموسوي ، د - محمد بنيعيش، سلام الشماع، إيمان القدوسي، د. عبد الآله المالكي، معتز الجعبري، محرر "بوابتي"، د - الضاوي خوالدية،
أحدث الردود
انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة