تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

النقرس داء الملوك

كاتب المقال د.محمد فتحي عبد العال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يعد النقرس في المقام الاول مرض مرتبط بنمط الحياة وهو نوع من التهاب المفاصل يصيب اصابع القدم وخاصة الابهام بالم شديد، ولكن قد يؤثر النقرس في اكثر من مفصل في الجسم وعادة ما يحدث النقرس بكثرة في الرجال وبندرة في النساء.

يحدث مرض النقرس نتيجة للزيادة في مستوي حمض اليوريك وهو المنتج الطبيعي النهائي للتمثيل الغذائي لانواع من البروتينات الموجوده في الدم ومن المعروف أن حامض اليوريك يعمل كمضاد للسموم والأكسدة داخل الخلايا لذلك فاذا انخفض مستوي حمض اليوريك كثيرا فان الجسم يفقد فوائده المضاده للاكسدة الا أن زيادة نسبة أملاح حمض اليوريك في الدم عن معدل 7 مجم لكل 100 مل من الدم، يؤدي الى ترسبها في الأغشية الداخلية للمفصل وعظام المفصل حيث تحدث الآلام المميزة لمرض النقرس ويأتي هذا الارتفاع نتيجة للاكثار من تناول اللحوم الحمراءلاحتوائها علي مواد كيميائية تعرف باسم )البيورين(، التي تتفكك في الجسم لتنتج حمض اليوريك وارتفاع مستوى الكوليسترول وضغط الدم واستعمال العقاقير المدرة للبول مثل الفيروسميد والعلاج بالسيكلوسبورين ومصاحبا لمرضي الكلي وقصور الغدة الدرقية ومرض الصدفيه بالأضافة لوجود تاريخ عائلي للإصابة بالنقرس وكما يقولون فرب ضارة نافعة فزيادة حمض اليوريك بخصائصه المضادة للاكسدة سالفة الذكرفي الأشخاص الذين يعانون من النقرس قد تجعلهم أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر بحسب بعض الدراسات.

كان النقرس معروفاً منذ العصور القديمة مقترنا مع الثراء لذا كان يسمي داء الملوك أو مرض الطبقة الأرستقراطية وكانت أول حالة موثقة من المرض في مصرالفرعونيه في 2640 قبل الميلاد في وصف لالتهاب مفصل إصبع القدم الكبير. ويعتبر (أبقراط ) المعروف بأبو الطب " في القرن الخامس قبل الميلاد اول من اكتشف المرض وعرفه باسم "مرض عدم القدرة على المشي". ومن الطريف أن هرمس قد أورد في علاجه أن الجلوس على جلد الأسد يذهب البواسير والنقرس.

وفي اللغة الإنكليزية، استخدمت كلمة"Gout" في البداية من قبل رانددولفوس من بوكنغ في حدود عام 1200 م. وهي مستمدة من اللاتينية، وتعني "قطرة من السائل أي تقطير مادة ممرضة من الدم في المفاصل وحولها"

في عام 1683 حدد الطبيب الإنجليزي توماس سيدنهام حدوث النقرس في الساعات الصباح الباكر وميله لإصابة الذكور الأكبر سناً كما أكتشف الطبيب الإنجليزي ألفريد بارينغ غارود أن زيادة حمض اليوريك في الدم هو سبب النقرس.

ومن اشهر من اصيب به السلطان العثماني سليمان القانوني وعلي الرغم من اشتداد مرضه بالنقرس فلم يبالي بنصيحة طبيبه و خرج علي رأس جيشه لحصار مدينة سيكتوار المجرية عام 1566م وقد خلد موقفه بعبارة عظيمة :أحب أن أموت غازيا فى سبيل الله

علاج النقرس عادة ما يعتمد علي استخدام دواء الوبيرينول ودواء فيبوكسوستات واللذان يثبطا انزيم زانثين اوكسيداز وبالتالي يقللا من انتاج حامض اليوريك ودواء الكولشيسين(الطبيب البيزنطي الإسكندر الترالي أول من استخدم الكولشسين في القرن السادس لعلاج النقرس )كمضاد للالتهابات الناجمه عن بلورات حمض اليوريك غير انه قد يسبب الاسهال كما يعطى المريض المسكنات اللاستيرودية المضادة للإلتهاب مثل ايبيبروفين وعندما يكون الالتهاب شديدا قد يحتاج المريض الي الكورتيزون لفترة مؤقتة وينصح المريض بالراحة التامة في السرير، مع عمل كمادات الماء الساخن والبارد بالتناوب (البدء بكمادات ساخنة تتلوها كمادات باردة). وينصح بعدم تناول المريض للأسبرين (لأنه يثبط قدرة الجسم على إخراج حمض البوليك) والأدوية المدرة للبول ، حيث إنها تسبب في ارتفاع نسبة حمض البوليك في الدم.ويعتبر التغيير في انماط الحياة السبيل نحو منع هذا المرض وذلك بالاكثار من شرب كميات وفيرة من الماء لتخفيف تركيز حمض البوليك في البول ، ومن ثم تقليل تكون حصوات بالكلى. وكذلك بالحد من استهلاك الفركتوز في النظام الغذائي والذي يؤدي لرفع مستوي حمض اليوريك ومراعاة أن حدوث نقص في بعض الفيتامينات كفيتامين B5(حمض البانتوثينيك) وفيتامين Aو Eقد تسبب مرض النقرس كما ينصح بأوراق الزيتون وأيضا الاناناس لاحتوائه علي البروملين الذي يكسر البروتين .وعلي خلاف الدارج فبعض الدراسات تشير لدور النسكافيه بكميات معتدله ضد مرض النقرس وربما يكون ذلك راجعا لاحتوائه علي حمض الكلوروجينيكأهم مضادات التأكسد كما أن ثمرة الكريز قد تسهم في تقليل فرص حدوث نوبات النقرس.

----------
د.محمد فتحي عبد العال
صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية
كاتب وباحث



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

النقرس، مقالات علمية، مقالات طبية، الأمراض،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 7-07-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الزعيم وظليله - الجزء الثاني
  مأساة الحلاج
  السلطان وبناء المسجد الحرام - الجزء الخامس (أبو السعادات)
  السلطان وبناء المسجد الحرام - الجزء الرابع
  السلطان وبناء المسجد الحرام الجزء الثالث
  السلطان وبناء المسجد الحرام (الجزء الثاني)
  التصوف الاسلامي ..محمد اقبال نموذجا
  السلطان وبناء المسجد الحرام
  الزعيم و ظليله
  الزيني بركات ..اشهر محتسبي مصر
  الشدة المستنصرية وحكاية اول ارميني علي كرسي الوزارة بمصر
  القيادة في الاسلام بين الحقيقة والاكاذيب
  المرأة في المنظور الاسلامي ...رؤية معاصرة
  احاديث رسخت الطغيان
  داء مصر ...حينما تمرض الاوطان
  الطاعون ورقصة الموت
  الملاريا.......زائرة المتنبي
  الهيموفيليا ...المرض المحب للدماء
  كيف تقي نفسك من الجلطات؟ ...
  حمي الضنك.....كاسر العظام
  الملكة بلقيس ... أسطورة عابرة للحضارات
  النقرس داء الملوك
  موسي التوراتي والقرآني في ميزان التاريخ
  الدوسنتاريا :مرض غياب الوعي
  البواسير ..الوقاية خير من العلاج
  الكوليرا ...المرض الفتاك
  يوسف الصديق وحلم تحقق على ضفاف النيل
  اسطورة سليمان
  الغوص في أعماق السرطان
  فرعون موسي ...القصة كاملة

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مصطفى منيغ، إياد محمود حسين ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- محمود علي عريقات، د. جعفر شيخ إدريس ، خبَّاب بن مروان الحمد، طلال قسومي، د- هاني السباعي، تونسي، منجي باكير، محمد أحمد عزوز، معتز الجعبري، د. الشاهد البوشيخي، د. صلاح عودة الله ، د. محمد عمارة ، مصطفي زهران، د. خالد الطراولي ، د - احمد عبدالحميد غراب، محرر "بوابتي"، رافع القارصي، رشيد السيد أحمد، د.ليلى بيومي ، فاطمة عبد الرءوف، الناصر الرقيق، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد الغريب، محمد تاج الدين الطيبي، حمدى شفيق ، د- جابر قميحة، سعود السبعاني، هناء سلامة، فوزي مسعود ، د - صالح المازقي، المولدي الفرجاني، فتحي الزغل، د - شاكر الحوكي ، د - مصطفى فهمي، صباح الموسوي ، محمد اسعد بيوض التميمي، حاتم الصولي، العادل السمعلي، سيد السباعي، سوسن مسعود، رأفت صلاح الدين، أحمد النعيمي، د- هاني ابوالفتوح، د. أحمد محمد سليمان، عراق المطيري، محمد إبراهيم مبروك، د. عبد الآله المالكي، محمود سلطان، سامر أبو رمان ، د - مضاوي الرشيد، جمال عرفة، د - الضاوي خوالدية، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. مصطفى يوسف اللداوي، الشهيد سيد قطب، ابتسام سعد، رضا الدبّابي، د. الحسيني إسماعيل ، أ.د. مصطفى رجب، د. عادل محمد عايش الأسطل، عزيز العرباوي، أحمد بوادي، د. طارق عبد الحليم، مراد قميزة، عبد الغني مزوز، محمد شمام ، حسن الطرابلسي، كريم فارق، مجدى داود، الهيثم زعفان، عبد الله الفقير، عبد الرزاق قيراط ، صفاء العراقي، الهادي المثلوثي، سحر الصيدلي، يحيي البوليني، محمد عمر غرس الله، حميدة الطيلوش، صلاح المختار، فتحـي قاره بيبـان، فتحي العابد، د - محمد عباس المصرى، إيمان القدوسي، فاطمة حافظ ، د - المنجي الكعبي، أحمد ملحم، جاسم الرصيف، محمود طرشوبي، د - غالب الفريجات، علي عبد العال، سلام الشماع، كمال حبيب، منى محروس، أحمد الحباسي، ياسين أحمد، شيرين حامد فهمي ، د. محمد مورو ، إيمى الأشقر، د- محمد رحال، د.محمد فتحي عبد العال، صفاء العربي، د. نانسي أبو الفتوح، سلوى المغربي، د. نهى قاطرجي ، حسن عثمان، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الله زيدان، سفيان عبد الكافي، سيدة محمود محمد، عمر غازي، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، بسمة منصور، ماهر عدنان قنديل، علي الكاش، صلاح الحريري، إسراء أبو رمان، كريم السليتي، حسن الحسن، د . قذلة بنت محمد القحطاني، خالد الجاف ، محمد الياسين، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، وائل بنجدو، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عصام كرم الطوخى ، محمد العيادي، صالح النعامي ، عواطف منصور، نادية سعد، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فراس جعفر ابورمان، أنس الشابي، فهمي شراب، د. محمد يحيى ، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الطرابلسي، رافد العزاوي، يزيد بن الحسين، د. أحمد بشير، عدنان المنصر، رمضان حينوني، سامح لطف الله، د - محمد بنيعيش، د - محمد بن موسى الشريف ، أشرف إبراهيم حجاج، محمود صافي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمود فاروق سيد شعبان،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة