تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الغوص في أعماق السرطان

كاتب المقال د.محمد فتحي عبد العال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يعتبر السرطان من التحديات الصعبة التي تواجه الأوساط الطبية علي وجة الخصوص والبشرية قاطبة بشكل عام وذلك بسبب التزايد المضطرد والسريع لحالات السرطان. وكلمة سرطان لفظ لاتيني حيث كان الرومان قديماً يعتمدون في تسمية الأمراض على الظواهر أو الأعراض الظاهرة في المرض ذاته، حيث لوحظ أن الأوردة الدموية المحيطة بالورم السرطاني تشبه إلى حد كبير أرجل حيوان سرطان البحر و سرطان البحر Crab) ) في اليونانية هو (Karkinos) وفي القرن الخامس قبل الميلاد استخدم (ابقراط) الكلمة لوصف الداء الذي يعرف في اللاتينية ((Cancer . لم يكن في البداية واضحا سر أختياره لهذا الأسم وقد أرجع (بولس الاجانيطي) وهو طبيب يوناني بيزنطي من القرن السابع تسمية السرطان الي كونه يلتصق بعناد شديد الي الجزء الذي يستحوذ عليه وبالتالي فهو مثل سرطان البحر . تناولت البرديات المصرية القديمة أيضا وصفا لمرض السرطان، وتعد بردية "إيبرس" (1500 قبل الميلاد) كتابا متكاملا لأنواع الأورام المختلفة مع العلاجات المتاحة لكل نوع لكن معظم تلك العلاجات معتمدة على السحر و الرقيات.

في البداية أعتقد الطبيب الهولندي (نيكولاس تيوليب( أن السرطان هو سم ينتشر ببطء وتوصل الي أنه مُعدي مما اضطر أول مشفى للسرطان في فرنسا إلى الانتقال خارج المدينة بالقوة خوفاً من انتشار العدوى بالسرطان !!! وهو الأمر الذي ثبت عدم صحته فيما بعد . وفي عام 1926 منحت جائزة نوبل بالخطأ لطبيب دانماركي يدعي (يوهانس فيبيغر) وثق حدوث سرطان المعدة بواسطة نوع من الديدان اسماها "سبيروبتيرا كارسينوما" وهو ما ثبت خطأه فيما بعد .

ينشأ السرطان من خلية واحدة. ويتم تحوّل الخلية الطبيعية إلى خلية ورمية في مراحل متعدّدة. وهذه التغيّرات ناجمة عن التفاعل بين عوامل الفرد الجينية وثلاث فئات من العوامل الخارجية يمكن تصنيفها كالتالي:

• العوامل المادية المسرطنة، مثل التعرض المكثف للأشعة فوق البنفسجية والأشعة المؤيّنة؛
• العوامل الكيميائية المسرطنة، مثل الأسبستوس المستخدم في مجال البناء وتسقيف المنازل ومكوّنات دخان التبغ والأفلاتوكسين (أحد الملوّثات الغذائية والتي تتواجد بشكل طبيعي في مجموعة من الأطعمة مثل الفول السوداني وتؤثر تلك المواد، حسب مستويات تواجدها في الأغذية، بشكل خطير على الكبد مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد لدى الإنسان ) والأرسنيك (أحد ملوّثات مياه الشرب)؛
• العوامل البيولوجية المسرطنة، مثل أنواع العدوى الناجمة عن بعض الفيروسات .

بالأضافة الي وجود تاريخ عائلي مسبق بالإصابة حيث تلعب الوراثة دوراً في بعض الحالات حيث ترتبط بحدوث طفرات موروثة مثل متلازمة داون وسرطان الدم الحاد وغيرها فضلا عن أن الخلل الهرموني يزيد من سرعة نمو الخلايا والمثال علي ذلك زيادة الإستروجين و التي تعزز حدوث سرطان بطانة الرحم. يستطيع السرطان أن يصيب كل المراحل العمرية عند الإنسان ، ولكن تزيد مخاطر الإصابة به كلما تقدم الإنسان في العمر وذلك يعود، على الأرجح، إلى انخفاض فعالية آليات التصليح الخلوي مع التقدم بالعمر. تبدأ رحلة الخلايا السرطانية داخل الجسم في ذكاء ومهارة بمهاجمة الأنسجة القريبة حولها و تكوين أنفاق تستطيع من خلالها الهجرة إلى أماكن أخرى، و هذا ما نسميه بانتشار الورم. وفي سبيل تحقيق ذلك فهي تقوم بـإفراز العديد من الإنزيمات التي لها القدرة على إذابة الكولاجين و الفايبرين و جميع الأنسجة الضامّة التي تربط بين الخلايا المجاورة لها حتى تتفكك تلك الخلايا تماماً .

كما تعمل الخلايا السرطانية وفي حرفية عالية في أنشاء أوعية دموية خاصة للتزود بالأكسوجين والمغذيات للنمو والنشاط هذه الأوعية الدموية الموجودة داخل الأورام لا تشبه كثيرًا الأوعية الدموية السوية والتي تكون مستقيمة تتفرع إلى أوعية شعيرية ميكروية، مشكِّلة بذلك شبكة منتشرة تمد الخلايا بالأكسجين والغذاء. ولكن الأورام التي تحفز نمو أوعية دموية جديدة خاصة بها، تميل إلى تشكيلها على هيئة كتلة متشابكة، وتتصل فيها هذه الأوعية ببعضها عشوائيًا من خلال فروع كبيرة الحجم وأوعية ميكروية متفرقة وغير مكتملة النضج. وثمة مناطق من الورم قد تفتقر إلى وجود أوعية دموية على الإطلاق. هذه الشبكة من الأوعية الدموية المضطربة في الورم قد تؤدي الي صعوبة وصول الأدوية والتراكم الخطر للسوائل نتيجة النفاذية العالية لجدران هذه الأوعية. وتعتبر العقد الليمفاوية هي المكان الأول المفضل لهجرة الخلايا الورمية لتعشش فيها ثم تهاجر منها إلى أعضاء وأنسجة أخرى عن طريق الأوعية الليمفاوية الصادرة من العقد إلى تيار الدم ومنه إلى كل مكان بالجسد. وبالطبع هذا الطريق لهجرة الخلايا الورمية لا يمنعها من الهجرة من خلال الأوعية الدموية للوصول مباشرة من خلال تيار الدم إلى الأعضاء المزودة بكثافة بالأوعية والجيوب الدموية مثل الطحال والكبد والرئتين ونخاع العظم.

تنقسم الأورام إلى نوعين رئيسيين هما : الأورام الحميدة (وهي غير قابلة للانتشار وغالباً لاتعود للظهور مرة أخرى بعد إزالتها بالتدخل الجراحي وقد تتحول بعض الأورام الحميدة إلى أورام خبيثة ) و الأورام الخبيثة ( وهي التي لها القدرة على الانتشار إلى أعضاء أخرى في الجسم من خلال كلٍ من الجهازين الدموي والليمفاوي). وهناك ما يزيد على مئة نوع من أنواع الأمراض السرطانية التي تختلف باختلاف النسيج المكون لها مثل سرطان الثدي والكبد وسرطان الدم النقوي (اللوكيميا) بنوعيه الحاد والمزمن.

تتسم بعض أكثر أنواع السرطان شيوعاً، مثل سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وسرطان الفم والسرطان القولوني المستقيمي، بمعدلات شفاء مرتفعة عندما يتم الكشف عنها في مراحل مبكّرة وعلاجها بأستخدام أفضل الممارسات في هذا المجال. كما أنه يمكن الوقاية من 30% من أنواع السرطانات من خلال بعض الاختيارات البسيطة المتعلقة بأنماط الحياة الصحية ، ومنها الحفاظ على اللياقة والنشاط البدني ، تجنب التدخين، والحد من اتباع نظام غذائي غير صحي ينطوي على تناول كمية قليلة من الخضر والفواكه وتشير بعض الدراسات الي ارتباط بين بعض العادات الغذائية الخاطئة مثل اعادة تسخين بعض الأطعمة من جديد وخطر السرطان مثل البطاطس (إعادة تسخينها يكون طبقة تسمى (أكريلاميد) نتيجة القلي ، وهي مادة سامة، لذا ينبغي تناولها طازجة) و اللحوم (لتكون أمينات الهيتيروسيكليك عند طهي البروتين الموجود في اللحوم الحمراء ، لذا إن كان ثمة ضرورة لإعادة تسخينها، فينبغي أن يكون التسخين على درجة حرارة متوسطة) والكرفس (لاحتوائه علي النيتريت، ولهذا ينبغي تناوله طازجًا وعدم الإفراط في إعادة تسخينه) والبيض بالاضافة الي السبانخ (لغناه بالنترات، ولكن تلك النترات تتحول إلى نيتريت، عند تسخين السبانخ) .كما تشير بعض الدراسات الي أن الافراط في تناول حمض الفوليك (عادة ما يوصف للحوامل ) يزيد من خطر الأصابة بسرطان الثدي كما أنه بمجرد ترسخ الورم فتناول جرعات اضافية منه تؤدي الي تسريع نمو الورم كمن يضيف الوقود الي النار.
هذا التغيير في انماط الحياة الصحية لا يقي من الإصابة بالسرطان فحسب، بل إنه يجعلك تشعر بتحسن ملموس في حياتك اليومية.

عادة ما يعتمد علاج السرطان علي اختيار تدخل علاجي واحد أو مجموعة متنوعة من التدخلات مثل الجراحة والمعالجة الإشعاعية والكيميائية. والغاية هي ضمان الشفاء للمرضى وإطالة أعمارهم وتحسين نوعية حياتهم. وذلك تبعاً لنوع المرض ومرحلته والحالة الصحية العامة للمريض، ويكمّل الدعم النفسي كلا من خدمات التشخيص والعلاج .

-------
د.محمد فتحي عبد العال
صيدلي ومسئول الجودة بالهيئة العامة للتأمين الصحي فرع الشرقية



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

السرطان، بحوث علمية، الأمراض،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-03-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  البواسير ..الوقاية خير من العلاج
  الكوليرا ...المرض الفتاك
  يوسف الصديق وحلم تحقق على ضفاف النيل
  اسطورة سليمان
  الغوص في أعماق السرطان
  فرعون موسي ...القصة كاملة
  الشلل الرعاش والخروج من التابوت
  النبي ادريس بين الحقيقة والاسطورة
  يوسف الصديق بين الكتب السماوية والتاريخ الفرعوني
  ارتفاع ضغط الدم ...ناقوس الخطر
  بين الملك والنبي
  الفرعون الذي حير التاريخ
  دوار الحركة .....مرض من أعماق التاريخ
  الامساك .......كلمة السر
  تليف الكبد ...الرهان الصعب
  فوضي المضادات الحيوية
  البلاجرا ....عندما يتجسد الفقر!!!
  السكر....المرض الذي اكتشفه النمل
  الزهايمر ...حينما تتلاشي الذكريات
  مضادات الأكسدة ...الحقائق والأوهام
  السمنة مرض العصر
  سر الأسكندر
  سم الراهب
  الموت الخلوي المبرمج .....حينما تتساقط أوراق الخريف
  الشيخوخة والبحث عن إكسير الحياة
  سمّ النبي
  الكبد الدهني ....المرض الصامت

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
ياسين أحمد، عدنان المنصر، أبو سمية، كريم فارق، د - شاكر الحوكي ، سلام الشماع، أحمد الحباسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، منجي باكير، أحمد ملحم، د. محمد مورو ، د.ليلى بيومي ، سامح لطف الله، حسن عثمان، محمود طرشوبي، د. خالد الطراولي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، أنس الشابي، سفيان عبد الكافي، رافع القارصي، يحيي البوليني، د- جابر قميحة، د - غالب الفريجات، محمد اسعد بيوض التميمي، د - احمد عبدالحميد غراب، معتز الجعبري، ابتسام سعد، د - محمد بن موسى الشريف ، وائل بنجدو، فتحي العابد، سوسن مسعود، سحر الصيدلي، خالد الجاف ، فاطمة عبد الرءوف، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود فاروق سيد شعبان، د. محمد يحيى ، سيدة محمود محمد، رحاب اسعد بيوض التميمي، رافد العزاوي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. جعفر شيخ إدريس ، عراق المطيري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أشرف إبراهيم حجاج، د - محمد عباس المصرى، سامر أبو رمان ، د. أحمد محمد سليمان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رشيد السيد أحمد، علي عبد العال، المولدي الفرجاني، د. الشاهد البوشيخي، أحمد النعيمي، إسراء أبو رمان، سيد السباعي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسن الحسن، د - مضاوي الرشيد، د - محمد سعد أبو العزم، محرر "بوابتي"، حسن الطرابلسي، صفاء العراقي، فوزي مسعود ، علي الكاش، جاسم الرصيف، د- هاني ابوالفتوح، أ.د. مصطفى رجب، محمد العيادي، نادية سعد، يزيد بن الحسين، د. عبد الآله المالكي، محمد الطرابلسي، رأفت صلاح الدين، د. نانسي أبو الفتوح، حاتم الصولي، عبد الرزاق قيراط ، تونسي، الهادي المثلوثي، د. الحسيني إسماعيل ، هناء سلامة، الشهيد سيد قطب، محمد شمام ، عواطف منصور، رمضان حينوني، مراد قميزة، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. أحمد بشير، د - المنجي الكعبي، فهمي شراب، أحمد الغريب، خبَّاب بن مروان الحمد، منى محروس، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. محمد عمارة ، د.محمد فتحي عبد العال، فاطمة حافظ ، أحمد بوادي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. طارق عبد الحليم، كريم السليتي، عبد الغني مزوز، إيمى الأشقر، سلوى المغربي، محمد أحمد عزوز، عبد الله الفقير، حميدة الطيلوش، د- هاني السباعي، إياد محمود حسين ، محمد تاج الدين الطيبي، طلال قسومي، الناصر الرقيق، الهيثم زعفان، محمود صافي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، كمال حبيب، عمر غازي، د- محمد رحال، صباح الموسوي ، صلاح المختار، محمد عمر غرس الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - محمد بنيعيش، جمال عرفة، حمدى شفيق ، محمد إبراهيم مبروك، د - صالح المازقي، رضا الدبّابي، عزيز العرباوي، صالح النعامي ، فراس جعفر ابورمان، د. صلاح عودة الله ، مصطفى منيغ، فتحي الزغل، عصام كرم الطوخى ، محمود سلطان، سعود السبعاني، د - مصطفى فهمي، مجدى داود، محمد الياسين، العادل السمعلي، صفاء العربي، فتحـي قاره بيبـان، مصطفي زهران، د. نهى قاطرجي ، شيرين حامد فهمي ، إيمان القدوسي، د - الضاوي خوالدية، عبد الله زيدان، د- محمود علي عريقات، ماهر عدنان قنديل،
أحدث الردود
مقال ممتاز فعلا تناول اصل المشكل وطبيعة الصراع في تونس...>>

الدعارة بالمغرب في 2017 تحت حكم من يزعمون انهم اسلاميون

>

كلمة حق .. الدعاره موجوده في كل البلاد والشرفاء موجودين في كل البلاد

وانا احمد الله على نصيبي و زواجي من المغربيه

ا...>>


الخطة تعتبر حجر البناء للبحث أو الرسالة، فلذلك يحب إعطائها حقها، وأن يتم إنصافها من حيث التجهيز والتصميم والإعداد فهي من الأجزاء التي تتعرض لحساسية كب...>>

لم اجد سببا جيدا لاكتبه للاستاذ...>>

لبنان دولة اغلب شعبها غجر وتعيش فيها جالية ارمينية وهي بلد اقتصاده بشكل عام قائم على التسول من دول الخليج وبالنهاية لا يقول كلمة شكرا كما ان قنوات لبن...>>

المغرب كدولة و شعب محترمين و متقدمين و مثقفين و لأنهم أفضل دولة في المغرب العربي ولأنها أقدم دولة هناك نجد الخبثاء يتطاولون عليها المغرب دولة جميلة ب...>>

الفتيات لديهن دبلومات و اجازاة لم تجد عمل ببلدها حتى وإن ةجدت فالراتب قليل وتتعرض دائما للتحرش من رب العمل فماهو ادن الحل في نظرك؟؟...>>

بقدر طول المقالة التي أنفتها من مقدمتها والتي لا رد عليها إلا من بيت في قصيدة شوقي (والحمق داء ما له دواء)، فبقدر طولها تلمس طول الحقد الأعمى وتبعية ا...>>

أهلا أخي فوزي... قد اطلعت اليوم على الوثيقة التي أرسلتها لي عبر رابط الرّدود على المقالات في الموقع. وقد يكون الاجدر بي أن أبدأ كلامي معك باعتذار شديد...>>

الأبلغ في العربية أن نقول عام كذا وليس سنة كذا، إذا أردنا أن نشير لنقطة زمنية، أما السنة فهي نقطة زمنية تحمل إضافة تخص طبيعتها نسبة للخصب والمجاعة وما...>>

جزاكم الله خيرا...>>

فما برشة هارد روك فما إلي ماجد في شيطان و فما إلي يحكي عل حرب الصليبية ويحكي عل الحروب إسمع هادي Zombie Metal Cover By Leo Stine Moracchioli...>>

لكل ضحية متهم ولكل متهم ضحية من هم المتهمون و من هم الضحايا الاموال العربية والغلامان والحسنوات الاوربيين اقدم مهنة . المشروع الاوربيى الصهيوني...>>

دكتور منجي السلام عليكم

مقال ممتاز...>>


أخ فتحي السلام عليكم

لعلك على إطلاع على خبر وجود محاولات تصحيحية داخل حركة النهضة، وإن كانت محاولاتا تصطدم بالماكينة التي يتحكم فيها ال...>>


للاسف المغربيين هم من جلبوا كل هذا لانفسهم اتمنى ازيد اموت ولا ازيد في المغرب للاسف لا اعرف لماذا يمارسون الدعارة...>>

ههههه لا اله الا الله.. لانو في عندكم كم مغربية عاهرة انتا جمعت المغرب كلو... بلدك كن فيها من عاهرة.. فيك تحسبهم؟؟ اكيد لا،،، والله انتو كل همكم المغ...>>

إيران دولة عنصرية. في إيران يشتمون العرب و يقولون : اكلي الجرادة ، اكلي الضب ، بدو حفاة ، عرب بطن و تحت البطن...>>

كلامك عن الشاه إسماعيل الثاني بن طهماسب مأخوذ عن مؤرخي الشيعة والذي أرجحه أنه مكذوب عليه وإنما قتل لتسننه وميله إلى السنة...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة