تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الشلل الرعاش والخروج من التابوت

كاتب المقال د.محمد فتحي عبد العال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الشلل الرعاش أو باركنسون (Parkinson's Disease) هو مرض مزمن، مما يعني أنّه يستمر لفترة زمنية طويلة، كما أن أعراضه تتفاقم بشكل أسوأ بمضي الوقت.تم وصف هذا المرض لاول مرة من قبل الطبيب البريطاني ( جيمس باركنسون) في عام 1817، اذ اعتبر هذا المرض مرض خطير مصحوب بالرعاش، وتصلب العضلات، وصعوبة في المشي. وياتي هذا المرض في المرتبة الثانية للامراض الاكثر شيوعا بعد مرض الزهايمر مما دعا الي تخصيص يوم الحادي عشر من أبريل يوما عالميا للتوعية بالشلل الرعاش وبحسب الدراسات فإن خطر الإصابة بالمرض يتزداد بمضي العمر، حيث أن أعراضه تبدأ بالظهور بعد سن الـ 50 في غالبية الحالات. ولكن الاخصائيين يؤكدون ان هذا الامر لا يعني عدم احتمال الاصابة في سن مبكرة، إذ بينّت الدراسات ان نسبة 10 في المئة من مرضى الباركنسون أصيبوا بالمرض قبل سن الـ 40 ويصيب المرض الرجال والنساء على السواء الا أن الرجال أكثر عرضة له من النساء .

ومن أشهر من أصيب بهذا المرض الملاكم المشهور محمد علي والذي أدى دوراً فعالاً في نشر الوعي حول مرض باركنسون، إذ قام وزوجته في عام 1997، بتأسيس مركز محمد علي لمرض باركنسون في فينيكس، أريزونا، لتوفير الرعاية للمصابين بهذا المرض. وترجح الفرضيات العلمية ان للباركنسون علاقة بالوراثة حيث تمكن العلماء من عزل جينات مثل جين (باركين) الذي يلعب دورًا في الإصابة بالمرض. ويذكر ان مرض باركنسون يسبب ضمور خلايا المخ في المنطقة التي تسمى "المادة السوداء Substantia nigra" والتي يفرز منها الدوبامين( Dopamine) وهي مادة كيميائية سائلة تستخدمها الخلايا العصبية للاتصال ببقية خلايا الدماغ الأخرى مما يتترجم عنه في النهاية الحركة السلسه الطبيعية. لذلك فان مرض باركنسون قد يحدث بسبب انخفاض في افراز الدوبامين في الدماغ. وهذا يؤدي الى حدوث مشاكل حركية و تأخذ أعراض مرض باركنسون في الظهور تدريجياً حيث تبدأ بارتعاش إحدى اليدين ولهذا يطلق عليه اسم (الشلل الرعاش) وتبدأ عادة الأعراض في جانب من الجسم ثم لا تلبث أن تنتشر إلى الجانب الآخر من الجسم، ويجد المصاب عادة صعوبة في المشي وقد يصبح مقعدا مما يضطره الي استخدام الكرسي المتحرك ، كما يجد صعوبة كبيرة في مسك القلم والكتابة بوضوح ، وكذلك يفقد القدرة حتى على زر أزرار ثيابه بالاضافة الي بعض التغيرات الادراكية التي قد تحدث مثل ضعف الذاكرة او ضعف في التركيز والتغيرات النفسية المرتبطة بتقلب المزاج، والشعور بالاكتئاب وقد تظهر لدى بعض المرضى ايضا اضطرابات بولية، واضطرابات النوم ويتغير وجه المريض حيث تبدو الأعصاب في الوجه متصلبة.

وعلاج مرض باركنسون يعتمد على إيجاد بديل للمادة الكيميائية (DOPAMINE ) السابق ذكرها انفا وقد بدأت تجربة العلاج لهذا المرض مع مشاهد قاسية ومشاعر يكتنفها الحزن ل (أوليفر ساكس) طبيب الأمراض العصبية الشهير في كتابه (الصحوات) (Awakenings) الصادر عام 1973، والذي تم تحويله الي فيلم يحمل ذات الاسم في عام 1990 والذي رصد فيه التجارب الانسانية لمرضي الشلل الرعاش خلال عمله و معاناتهم لعقود طويلة فيصبح المريض حبيس جسده ولا يستطيع أن يتحرّك أو أن يتكلّم كما لو كان سجينا بتابوت غير أن هذا المصير المؤلم قد غربت شمسه في صيف 1969، حينما قام (أوليفر ساكس ) بتجربة دوائه L-DOPA على المرضى، وفيما يشبه المعجزة عادت الحياة مرة أخري للخفقان لدي هؤلاء المرضي ، إلا أنه من المؤسف أن حالة الصحوات الجسدية كانت قصيرة الأجل.

يمكن للعلاج الدوائي ان يسهم في التغلب على أعراض المرض وذلك برفع مستوى الدوبامين في الدماغ. يشار، هنا، الى ان لا فائدة من تناول الدوبامين نفسه حيث لا يستطيع الدوبامين المتواجد في الدم عبور الحاجز الدماغي. والدواء الاكثر شيوعا لمعالجة الباركنسون هو ليفودوبا وهو دواء يتحول إلى دوبامين في الجسم وعادة ما يعطى ليفودوبا مقترنا مع كاربيدوبا حيث يؤَخِّر الكاربيدوبا تحويل الليفودوبا إلى الدوبامين حتى يصل الدماغ.

مضادات الكولين قد تساعد على السيطرة على الهزّة والصلابة. عقاقير أخرى، مثل البروموكربتين و بيرجوليد تؤدي دور الدوبامين في الدماغ، مما يجعل الخلايا العصبية تتستجيب كأن الدوبامين موجود. كما أن مضاد الفيروسات (الأمانتادين) تسهم أيضا في تقليل الأعراض.
هناك أدوية عشبية لعلاج هذا المرض ومن أهم هذه الأعشاب المستخدمه والتي ثبتت فاعليتها:

• الفول Fava bean : وهو من المصادر الطبيعية ل L-DOPA وهي المادة التي يتكون منها الدوبامين وفي مرض باركنسون يحدث خلل في التوازن في الدماغ بين مادتين كيميائيتين وهما دوبامين والأسيتايل كولين نتيجة تلف الخلايا التي تنتج مركب دوبامين، فإذا كان الدماغ لا ينتج دوبامين فإن تناول الفول الذي يحتوي على (L-DOPA ) يعوض هذا النقص وللحصول علي الجرعه الكافيه من (L-DOPA) يجب تناول ما لا يقل عن رطل من بذور الفول يومياً أو ربع هذه الكمية من الفول المنبت مع تناول دواء لعلاج الغازات التي قد تصاحب تناول هذه الكمية من الفول.
• زيت زهرة الربيع المسائية: حيث أن تناول ملعقتان صغيرتان من الزيت لمدة شهرين يؤدي الي نتائج مشجعة مع المرض حيث يحتوي الزيت على كمية قليلة من الحمض الأميني (تربتوفان) والذي يزيد من فاعلية مركب (L-DOPA) الا أن البذور المطحونة تحتوي علي كمية أكبر.
• الجنكةGINKGO : والذي يحسن الدورة الدموية في الدماغ ناقلاً كمية أكبر من مركب (L-DOPA) إلى المناطق المحتاجة له. ويمكن استخدام ثلاثة كبسولات يوميا من الجنكة كل واحدة تحتوي على ما بين 300إلى 500ملجم.





 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مقالات طبية، الشلل، الرعاش، باركنسون،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-03-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  السلطان وبناء المسجد الحرام (الجزء الثاني)
  التصوف الاسلامي ..محمد اقبال نموذجا
  السلطان وبناء المسجد الحرام
  الزعيم و ظليله
  الزيني بركات ..اشهر محتسبي مصر
  الشدة المستنصرية وحكاية اول ارميني علي كرسي الوزارة بمصر
  القيادة في الاسلام بين الحقيقة والاكاذيب
  المرأة في المنظور الاسلامي ...رؤية معاصرة
  احاديث رسخت الطغيان
  داء مصر ...حينما تمرض الاوطان
  الطاعون ورقصة الموت
  الملاريا.......زائرة المتنبي
  الهيموفيليا ...المرض المحب للدماء
  كيف تقي نفسك من الجلطات؟ ...
  حمي الضنك.....كاسر العظام
  الملكة بلقيس ... أسطورة عابرة للحضارات
  النقرس داء الملوك
  موسي التوراتي والقرآني في ميزان التاريخ
  الدوسنتاريا :مرض غياب الوعي
  البواسير ..الوقاية خير من العلاج
  الكوليرا ...المرض الفتاك
  يوسف الصديق وحلم تحقق على ضفاف النيل
  اسطورة سليمان
  الغوص في أعماق السرطان
  فرعون موسي ...القصة كاملة
  الشلل الرعاش والخروج من التابوت
  النبي ادريس بين الحقيقة والاسطورة
  يوسف الصديق بين الكتب السماوية والتاريخ الفرعوني
  ارتفاع ضغط الدم ...ناقوس الخطر
  بين الملك والنبي

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد الغريب، إسراء أبو رمان، سوسن مسعود، محمد الطرابلسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، صالح النعامي ، الناصر الرقيق، حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، خالد الجاف ، د. خالد الطراولي ، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، د. صلاح عودة الله ، عواطف منصور، رشيد السيد أحمد، إيمى الأشقر، عبد الله زيدان، د - المنجي الكعبي، يحيي البوليني، سلوى المغربي، د. محمد مورو ، تونسي، هناء سلامة، منجي باكير، فاطمة عبد الرءوف، د - محمد بنيعيش، فتحي الزغل، ابتسام سعد، سفيان عبد الكافي، د - صالح المازقي، محمود سلطان، فهمي شراب، محمد اسعد بيوض التميمي، د. طارق عبد الحليم، محمد تاج الدين الطيبي، محمد عمر غرس الله، د. أحمد محمد سليمان، محمد شمام ، أ.د. مصطفى رجب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود صافي ، صفاء العراقي، جمال عرفة، الشهيد سيد قطب، د - محمد عباس المصرى، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، سامر أبو رمان ، منى محروس، أحمد الحباسي، محمد الياسين، د. الحسيني إسماعيل ، رافع القارصي، صفاء العربي، عصام كرم الطوخى ، حاتم الصولي، خبَّاب بن مروان الحمد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - أبو يعرب المرزوقي، رأفت صلاح الدين، عدنان المنصر، نادية سعد، إياد محمود حسين ، د - محمد سعد أبو العزم، فتحي العابد، المولدي الفرجاني، حمدى شفيق ، عبد الرزاق قيراط ، طلال قسومي، د. محمد يحيى ، رمضان حينوني، معتز الجعبري، د- جابر قميحة، أنس الشابي، د- هاني ابوالفتوح، عراق المطيري، حسن الحسن، سيدة محمود محمد، د - احمد عبدالحميد غراب، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - مصطفى فهمي، د - مضاوي الرشيد، سامح لطف الله، كمال حبيب، د. الشاهد البوشيخي، عمر غازي، كريم السليتي، د.ليلى بيومي ، حسن عثمان، حسن الطرابلسي، د.محمد فتحي عبد العال، د- هاني السباعي، الهادي المثلوثي، أشرف إبراهيم حجاج، د - غالب الفريجات، مصطفى منيغ، وائل بنجدو، أبو سمية، رضا الدبّابي، كريم فارق، د - محمد بن موسى الشريف ، جاسم الرصيف، د. محمد عمارة ، د- محمود علي عريقات، فاطمة حافظ ، مراد قميزة، إيمان القدوسي، محمود فاروق سيد شعبان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، علي عبد العال، محمد أحمد عزوز، عبد الله الفقير، د. جعفر شيخ إدريس ، د- محمد رحال، سحر الصيدلي، بسمة منصور، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد العيادي، د. نانسي أبو الفتوح، يزيد بن الحسين، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سعود السبعاني، أحمد ملحم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رحاب اسعد بيوض التميمي، عزيز العرباوي، عبد الغني مزوز، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سيد السباعي، سلام الشماع، أحمد بوادي، رافد العزاوي، ماهر عدنان قنديل، محرر "بوابتي"، مصطفي زهران، شيرين حامد فهمي ، مجدى داود، صباح الموسوي ، فراس جعفر ابورمان، محمود طرشوبي، د. أحمد بشير، د - الضاوي خوالدية، محمد إبراهيم مبروك، أحمد النعيمي، فوزي مسعود ، الهيثم زعفان، صلاح المختار، صلاح الحريري، علي الكاش، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحـي قاره بيبـان، العادل السمعلي،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة