تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

دوار الحركة .....مرض من أعماق التاريخ

كاتب المقال د.محمد فتحي عبد العال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


دوار الحركة هو اضطراب شائع حيث الشعور بدوخة مع رؤية الأشياء المحيطة، كأنما تدور أو تتصاعد وتتهابط أو بمعنى آخر شعور المريض بعدم الاتزان سواء بإحساسه أن جسمه يتحرك أو الأشياء المحيطة به تتحرك وذلك نتيجة الحركة المتكررة مثل حركة الطائره في الجو وحركة السيارات أثناء السفر مصحوبا بتوليفةٍ مُزعِجةٍ من الأعراض، مثل الدَّوخة والغثيان والتقيُّؤ. ولا فرق مطلقا بين دوار البحر الناتج عن الركوب على متن قارب أو سفينة و دوار الحركة عند ركوب السيارة أو الطائرة أو عند النظر من نافذة القطار.

التوازن فى حركة اجسادنا يتحكم به ثلاثة أعضاء هم العين (عن طريق اشارات عصبية من العصب البصرى الى المخ) والأذن ( عن طريق اشارات عصبية من الاذن الداخلية الى المخ) و المستقبلات الحسية (في الجلد والمفاصل والعضلات ترسل نفس الاشارات الى المخ) ولكى نكون متزنيين فلابد و ان تكون الاشارات العصبية من هذه الاعضاء الى المخ متطابقة تماما فيما ينشأ دوار الحركة عندما تختلف الاشارات من هذه الاعضاء الى المخ ، فالعين ترسل شيء معين عن وضع الجسم بينما ميكانيكية اتزان الاذن الداخلية أو المستقبلات الحسية تقول شيء اخر.
كانت طبيعة مرض دوار البحر موضع نقاش مستمر بين العلماء، فمنهم من كان يعتقد ان المرض ينتقل وراثيا ومؤخرا اكتشف العلماء 35 جينا تسبب الدوار ومسؤولة عن دوار البحر.

ارتبط دوار الحركة منذ قديم الأزل بعلاقة وثيقة مع بداية الملاحة ولقد صارع البحارة اليونانيون القدماء دوار البحر مثلما كافحوا العواصف الحقيقية أو وحوش البحر الأسطورية ,وليس هناك ما هو أدل علي هذا الأرتباط من اشتقاق المصطلح الانجليزي للغثيان Nausea من الكلمة اليونانية Naus والتي تعني السفينة .

الطريف هو علاقة دوار البحر بالسياسة أيضا فقد تحجج به فريدريك الثاني إمبراطور الدولة الرومانية في غرب أوروبا للهروب من القرار البابوي بفتح بيت المقدس وذلك عام 1227 م عندما ابحر نحو سواحل الشام ثم قفل راجعا بسرعة متذرعا بخشيته من دوار البحر !!!مما جعل البابا يطرده من الكنيسة وتشيع تسميته بالزنديق الأعظم كما أنه ارتبط بعلاقة صداقة وطيدة بالملك الكامل محمد ملك مصر و حفيد صلاح الدين للدرجة التي جعلت الكامل يستعين به علي أخيه المعظم عيسى صاحب دمشق و يعده بالتنازل له عن بيت المقدس وجميع فتوح صلاح الدين الأيوبي بالساحل الشامي في مقابل دعمه له في مواجهة أخيه المعظم عيسي !!!!!

الأشد غرابة في الأمر كله؛ أن القدر شاء أن يموت "المعظم عيسى"، مما يعني أن الكامل كان في حل من عهده لفريدريك بتسليم بيت المقدس، ومع ذلك فقد أثر الكامل أن يفي بعهده لفريدريك الثاني وأعطاه القدس غير مكترثا بالرأي العام المصري والذين أقام مأتما حزناً على تسليم القدس للصليبيين ولأن مآتم التنازل عن التراب الوطني المصري حلقاته لا تتوقف مرورا بواحة جغبوب التي تنازلت عنها بريطانيا (الدولة المحتلة لمصر) لايطاليا (الدولة المحتلة لليبيا) عام 1925 !!!و أخيرا جزيرتي تيران وصنافير للسعودية في 2016 في مقابل مساعدات مالية وكان فيها الوفاء بالأتفاق مع السعودية مقدما علي أحكام القضاء المصري !!!!!

أيّ إنسانٍ هو عرضة للأصابة بدُوار الحركة، ولكن بعضُ الناس أكثرَ عرضةً من الآخرين، مثل النِّساء خُصوصاً في أثناء الحيض أو الحمل. كما قد يكون الأشخاصُ، الذين يُعانون من نوبات الشَّقيقة ، أكثر ميلاً أيضاً للإصابة بدُوار الحركة ونوبات الشقيقة في آنٍ واحِدٍ. كذلك الإصابة بدوار الحركة ليست حكراً على فئة عمرية بعينها فهو يشيعُ عند الأطفال في عُمرٍ يتراوَح بين 3 إلى 12 عاماً، وبعد هذا العُمر، يتخلَّص مُعظمُ المراهقين من تلك الحالة.

يُمكن علاجُ حالات دوار الحركة الأكثر شدَّة عن طريق الأدوية، ومن هذه الأدوية : الهيوسين (يُعرف أيضا باسم سكوبولامين )، و هو مضاد الكولين الوحيد الذي يُستخدَم بشكلٍ شائِعٍ لعِلاج دوار الحركة، يُباع هذا الدواءُ من دون وصفةٍ طبيةٍ، وله تأثير قصير المدي (من ساعة الي ثلاث ساعات) ولذلك فهو مفيد في الرحلات القصيرة ويتم تناوله قبل بدء الرحلة بعشرين دقيقة، وتُوجد أنواع منه على شكل رقعات patches تُوضع على الجلد كلّ 3 أيَّام إذا كانت الرحلة طويلةً.

تتضمن التأثيراتُ الجانبيَّة لدواء هيوسين النُّعاس والدَّوخة، ولذلك يجب عدم تناوله أثناء القيادة كما ينبغي الحذرُ عند استخدام هذا الدَّواء في حالات مُعيَّنة مثل الصَّرَع أو تاريخ لمرض القلب والكُلى أو مشاكل الكبِد وكذلك مع الأطفال حيث يمكن اعطاءه للأطفال بعد الثلاث أعوام ويعطي مع الحلوي للحد من جفاف الفم الذي يسببه كما ينبغي تجنبه لدي كِبار السنّ المصابين بتضخم البروستاتا لاحتمال احتباس البول لديهم وفي مرضي المياه الزرقاء بالعين (الجلوكوما) لأنه يسبب ارتفاع ضغط العين.

ومن الأدوية الأخري مُضادَّات الهيستامين والتي تشمل السيناريزين وميكلوزين وبروميثازين والتي تُساعِدُ في التحكم في الغثيان والتقيُّؤ ، وهي أقلّ فعَّالية من الهيوسين في عِلاج دُوار الحركة، ولكن تبقى تأثيراتها الجانبيَّة أقلّ. الميكلوزين والبروميثازين لهم تأثير طويل المدي ويفيدون في الرحلات الطويلة ويأخذهم المريض مرة واحدة يوميا. تأتي مُضادَّاتُ الهيستامين على شكلٍ أقراصٍ يتناولها الشخص قبلَ ساعتين أو ثلاث من الرحلة. ويُمكن أن تُسبِّبَ مُضادَّات الهيستامين النُّعاس.

إلى جانب الأدوية، توجد بعض الوسائل الطبيعية التي تساعد في علاج دوار الحركة ومنها : الزنجبيل وهو من العلاجات العشبية التي تتضارب النتائج البحثية حول فاعليتها في دوار الحركة ومن المرجح أنه يعمل بتأثير مباشر علي الجهاز الهضمي بدلا من العمل علي مركز التقيؤ بالمخ وقد ورد ذكره في القران الكريم كشراب لأهل الجنة في قوله تعالى : ( ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا) سورة الانسان ايه ( 17) وذكر أيضا في السنة المشرفة فقد ذكر أبو نعيم في الطب النبوي - من حديث أبي سعيد الخدريّ رضي الله عنه - قال: (( أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جَرَّةَ زَنجَبيلٍ فأطعمَ كل إنسانٍ قِطعةً وأطعمني قِطعةً .

القرفة أيضا علاج فعال للقيء والغثيان . وتستخدم كدواء منذ عهد سيدنا سليمان وورد ذكرها في نشيد الأنشاد - الأصحاح 4 "ناردين وكركم قصب الذريرة وقرفة مع كل عود اللبان مر وعود مع كل أنفس الأطياب." و توصف لمنع الغثيان في الشهور الأولى من الحمل لكن ينبغي الحذر منها في الشهور الأخيرة من الحمل لأنها منبهة للرحم و قد تسبب ولادة مبكرة بل إنّ الإفراط فيها قد يسبب إسقاطا.

من الأعشاب الأخري والتي شاع استخدامها بين البحارة الأوربيين من أجل القضاء على الشعور بدوار البحر : الليمون والذي يرقى تاريخ استخدامه إلى أكثر من 4000 عاماً ومما يروي عن الإسكندر المقدوني وكيف احتفل بانتصاره في بلاد الفرس بأن عاد ومعه ثمرة الفرس الأثيرة "الليمون"والتي كانوا يطلقون عليها "الفاحة الفارسية "وأمر بزراعتها في أنحاء مقدونيا.

يُمكن أن تتحسَّنَ الأعراضُ الخفيفة لدُوار الحركة غالباً من خلال استِخدام طُرقٍ مُعيَّنةٍ مثل الحِفاظ على ثبات الجسم قدر الإمكان، وذلك من خلال الجلوس في مُنتصف القارِب أو الطائرة حيث تكون الحركة في أقلّ درجاتها، كما ينبغي الحفاظ على الرأس في وضع ثابت وإسنادها على ظهر الكرسى أو استخدامُ وِسادة لتثبيت الرَّأس و استنشاق الهواء النقيّ والاستِرخاء، و الاستِماع إلى الموسيقى كما يُعدُّ النَّظر إلى شيءٍ مُستقرّ، مثل الأفق من الأمور الجيدة ولذلك ينصح بالنظر إلى الأمام خارج السيارة وعدم النظر من النافذة الجانبية حيث يتحرك المنظر الخارجي إلى الخلف، ما يُزيد من الشعور بالدوار.

من المفيد أن نعلم أن القراءة أو استخدام الألعاب الإلكترونيَّة أثناء السفر قد يؤدِّي إلى تفاقُم الأعراض كما أنه ينبغي تجنب الأطعمة الدسمة والحارة وتناول بسكويت جاف لتهدئة المعدة عند الشعور بالتعب وعدم التدخين.

---------
د.محمد فتحي عبد العال
صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية
رئيس قسم الجودة ومدير المكتب الفني بالهيئة العامة للتأمين الصحي فرع الشرقية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مقالات علمية، مقالات طبية، الدوار،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-01-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  السلطان وبناء المسجد الحرام الجزء الثالث
  السلطان وبناء المسجد الحرام (الجزء الثاني)
  التصوف الاسلامي ..محمد اقبال نموذجا
  السلطان وبناء المسجد الحرام
  الزعيم و ظليله
  الزيني بركات ..اشهر محتسبي مصر
  الشدة المستنصرية وحكاية اول ارميني علي كرسي الوزارة بمصر
  القيادة في الاسلام بين الحقيقة والاكاذيب
  المرأة في المنظور الاسلامي ...رؤية معاصرة
  احاديث رسخت الطغيان
  داء مصر ...حينما تمرض الاوطان
  الطاعون ورقصة الموت
  الملاريا.......زائرة المتنبي
  الهيموفيليا ...المرض المحب للدماء
  كيف تقي نفسك من الجلطات؟ ...
  حمي الضنك.....كاسر العظام
  الملكة بلقيس ... أسطورة عابرة للحضارات
  النقرس داء الملوك
  موسي التوراتي والقرآني في ميزان التاريخ
  الدوسنتاريا :مرض غياب الوعي
  البواسير ..الوقاية خير من العلاج
  الكوليرا ...المرض الفتاك
  يوسف الصديق وحلم تحقق على ضفاف النيل
  اسطورة سليمان
  الغوص في أعماق السرطان
  فرعون موسي ...القصة كاملة
  الشلل الرعاش والخروج من التابوت
  النبي ادريس بين الحقيقة والاسطورة
  يوسف الصديق بين الكتب السماوية والتاريخ الفرعوني
  ارتفاع ضغط الدم ...ناقوس الخطر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - مضاوي الرشيد، كمال حبيب، وائل بنجدو، عبد الله الفقير، أشرف إبراهيم حجاج، د. محمد عمارة ، حمدى شفيق ، محمد العيادي، د- محمود علي عريقات، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود طرشوبي، يحيي البوليني، د. أحمد بشير، سلوى المغربي، محمد شمام ، مصطفي زهران، فتحي الزغل، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الناصر الرقيق، د - محمد عباس المصرى، د. محمد يحيى ، د - مصطفى فهمي، د. نانسي أبو الفتوح، د. جعفر شيخ إدريس ، علي عبد العال، الهادي المثلوثي، محمد تاج الدين الطيبي، د. الحسيني إسماعيل ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فراس جعفر ابورمان، عبد الله زيدان، أحمد النعيمي، د.محمد فتحي عبد العال، محمود صافي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، سامح لطف الله، فاطمة عبد الرءوف، الشهيد سيد قطب، فتحي العابد، رضا الدبّابي، رافد العزاوي، د - الضاوي خوالدية، أنس الشابي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أبو سمية، فوزي مسعود ، جاسم الرصيف، محمد الياسين، إيمى الأشقر، علي الكاش، سيدة محمود محمد، د. أحمد محمد سليمان، ياسين أحمد، صباح الموسوي ، عبد الغني مزوز، رمضان حينوني، أحمد الحباسي، د. عبد الآله المالكي، سوسن مسعود، عراق المطيري، رحاب اسعد بيوض التميمي، سامر أبو رمان ، أحمد ملحم، د - احمد عبدالحميد غراب، العادل السمعلي، د - محمد بنيعيش، د - محمد بن موسى الشريف ، د- هاني ابوالفتوح، عصام كرم الطوخى ، محمد إبراهيم مبروك، يزيد بن الحسين، مجدى داود، صفاء العراقي، حميدة الطيلوش، كريم السليتي، بسمة منصور، د. نهى قاطرجي ، رشيد السيد أحمد، د.ليلى بيومي ، كريم فارق، د - شاكر الحوكي ، تونسي، أ.د. مصطفى رجب، محمد عمر غرس الله، صلاح الحريري، رافع القارصي، ابتسام سعد، حسن الحسن، سفيان عبد الكافي، د - المنجي الكعبي، د. خالد الطراولي ، د - صالح المازقي، د- جابر قميحة، الهيثم زعفان، حسن الطرابلسي، جمال عرفة، نادية سعد، سلام الشماع، ماهر عدنان قنديل، محمود سلطان، سعود السبعاني، عبد الرزاق قيراط ، فاطمة حافظ ، مراد قميزة، أحمد الغريب، د - محمد سعد أبو العزم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، منجي باكير، شيرين حامد فهمي ، رأفت صلاح الدين، د - غالب الفريجات، عواطف منصور، حسني إبراهيم عبد العظيم، عمر غازي، د. مصطفى يوسف اللداوي، صلاح المختار، مصطفى منيغ، محرر "بوابتي"، معتز الجعبري، إيمان القدوسي، صالح النعامي ، المولدي الفرجاني، عزيز العرباوي، هناء سلامة، سيد السباعي، إسراء أبو رمان، منى محروس، عدنان المنصر، فهمي شراب، حسن عثمان، د. الشاهد البوشيخي، صفاء العربي، حاتم الصولي، د. طارق عبد الحليم، محمد اسعد بيوض التميمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد بوادي، د- محمد رحال، د. صلاح عودة الله ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمد الطرابلسي، فتحـي قاره بيبـان، خالد الجاف ، إياد محمود حسين ، د- هاني السباعي، محمود فاروق سيد شعبان، د. محمد مورو ، سحر الصيدلي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد أحمد عزوز، طلال قسومي،
أحدث الردود
الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة