تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

السّيسي والسّبسي لِصّان يجب قطع أيديَهُما

كاتب المقال رضا الدبّابي - فرنسا / تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أمّا الأوّل فهو عسكري خائن باع الأرض والعرض وقَتَلَ الأبرياء وهو عند العرب مثل ذي رغال الذي دَلَّ الأحباش بقيادة أبرهة الأشرم على الطَّريق لغزو مكَّةَ وهدمِ الكعبة بيتِ الله الحرام. ظَلَّ العرب لقرون يرجمون قبر ذي رغال جزاءا على ما اقترفت يداه من خساسة وخيانة. والسّيسي عند المصريِين لِصٌّ خائن غادِرٌ طالت يداه الآَماناتِ فخان وغدَرَ وفجرَ وَقَتَلَ. أنا أطلُبُ من المصريِين عند موتِ هذا الخائن أن يفعلوا بقبرِه مثلما فعلَ العرب بقبرِ ذي رغال. وهَذا ذو رغالٌ خلَّدَ التّاريخ ذكراه وأصبح مَضرباً للأمثال عندَ العرب فأينما شُمَّتْ الخيانة قيل ذو رغال فعْلتُه تلكَ تستحقّ رجم قبره عند موته وكذلك يفعلُ المسلمون عند رجم الشّيطان يوم الحجِّ الأكبر. الرّجُلُ لم يسرق شيئاً معتبَراً من حِرزٍ فحسب بل سرق إرادة أمّة وأعادها إلى أسفل سافلين. وكذلك يفعلُ الظّالمون بالبشر والله تبارك وتعالى يقول 'وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب سينقلبون' 'ويضلّ الله الظّالمين ويفعل الله ما يشاء'.

أيّها اللصُّ سيلعنك المصريون أبَدَ الدَّهرِ ولا يكون لك ذكرٌ إلا في دفتر الخائنين والمستبدّين والفراعين. مثلُكَ يَسْوَدُّ وجهُه في الحياة الدُّنيا ويلحقهُ الخزي والذلُّ والصَّغار وأنت يوم القيامة من الخاسِرين.

'أيُّها الظّالمُ المستَبِدُّ حبيب الظَّلام عدوُّ الحياة سخرتَ بأنّاتِ شعبٍ ضعيفٍ وكفُّكَ مخضوبة من دِماه'. كيف سوّغت لكم أنفُسُكم أن تفعلوا زوراً ومنكرا من الأقوال والأفعال؟ سيسجّل التّاريخ ذِكركم مع فرعون وهامان وقارون وشارون وقيصر وهتلر ونابليون والحجّاج والمَغول والصَّليبيين. كلّ هؤلاء هم أصحابك أيُّها اللصُّ أينما حلَلتَ ونزلْتَ. هذه الشّرذمة من العسكريين هي التي جنتْ على أمَّتِنا. جرى هؤلاء خلف الأمريكان والخلجان واليهود والصّهاينة وخانوا العهود وفعلوا المكايد.
لا عهدَ ولا ذِمَّةَ لهؤلاء لأنّهم اقترفوا الخيانة العُظمى والجريمةَ الكبرى إنّهم ظَلَمةٌ خَوَنةٌ قتلةٌ وهم من نفايات الغرب والتّاريخ سيَجْرفهم إلى المَزْبلة فيُكبّونَ فيها على وجوههم.

السّيسي سارقٌ طالت يداه آمال الأمّة. فما جزاء هذا السّارقُ؟ أليس السّارقُ تُقْطعُ يَداهُ وكذلك حكم العسكر فإنّه لا خير فيه وانظروا ماذا يفعل العسكر بسوريا. صارَ البلدُ أثَراً بعْدَ عين. كلٌّ من بشّار الخاسر والسّيسي الخاطئ الخائن قد تألّها والسّيسي يريد استبدال المصريين بقومٍ آخرين يَخْرُسون ويكفّون عن مطالبَتهِ بالرَّحيل.

وأمّا الثّاني، أعني السّبسي فعجوز في الغابرين دبّتْ فيه الحياة بعد هروب بن علي. جيءَ به ليكون تتمّة لأذيال الدّكتاتورية. عجوز قد تطاول عليه الأمد وَقَسَى قلبُهُ وقد جيء به كما قال الشّاعر أبو الطيّب المتنبّي في هجاء كافور الإخشيدي 'ومثلك يُؤتى به من بلادٍ بعيدةٍ ليُضحِكَ ربّاتِ البُيوتِ البواكيَ'. السّبسي على شاكلة السّيسي وكلاهما لِصّانِ حقيران. كان السبسي قَبل ثورة تونس في عداد الموتى فقد انتهى سياسيا وسريريا ولم يبقى له سوى تجهيز كفنِه وقبره حتّى يرحلَ غير مأسُوفٍ عليه. أدركتهُ ثورة التّونسيين فهبَّ من مرقدهِ يسأل منصباً وكُرسياً. هو بلا شكّ من السّياسيين الدُّهاة الذين مردوا على الكذب والنّفاق والتّضليل والتّزوير قديما وحَديثاً. هو الذي كان يزَوِّرُ للهارب الانتخابات. كان له أخطر الأثر على إخفاء الوثائق الإدارية التي تكشف فساد وجرائم التجمّع. عمد خلال أيّام حكمه التي تلت حكومة الغنّوشي إلى اتلاف هذه الوثائق المُدينة للتجمّع ورؤوس الفساد والاستبداد وهو الذي اتخذ إجراءات تُورِّطُ أيّ حكومة من بعده، رفع من أجور آلافِ الموظّفين وخاصّة في قطاع التّعليم. لمّا تَشكَّلت حكومة التّرويكا المنتخبة شرعياً وجدتْ نفسَها الوارث لِتركة اجتماعية وسياسية واقتصادية ثقيلة. كان الرَّجلُ يحلم بكرسي سياسي فنال ذلك دون عناء يُذكر وقد وعدَ بأنّه لا يطمع في منصب بعد الحكومة التي قادها خلال عشرة أشهر تقريباً. ولكنّ السّبسي خرج على التّونسيين بحزبٍ جديدٍ سمّاه نداء تونس والحقيقة أنّه حزبٌ جامع لِشَتات التّجمّعيين ورجال الأعمال الفاسدين والوصوليين والمجرمين والفارين من قبضة القانون. هؤلاء يُعرَفون بِعِدائهم الشَّديد للإسلام والإسلاميين وليس تجمّعهم لخدمة تونس بل لخرابها. لم يشب السّبسي في الإسلام بل شاب في الخمرِ والدّهاء والدَّسيسة. قال الإمام أبو حامد الغزالي في كتاب إحياء علوم الدّين 'من بلغ الأربعين ولم تغلب حسناته سيّئاته فليتجهز للنّار'. كيف لهذا العجوز أن يخون إرادةَ الأمَّة ويحرّض عليها الغرب والشّرق؟

إنّ التحرّر الحقيقي من الاستعمار يجبُ أن يكون من هؤلاء لأنّهم هم أزلام الاستعمار وبيادق التدخّل الخارجي. ولا مستقبل لثورات الشّعوب إلاّ بإلقاء هؤلاء في مزابل التّاريخ لأنّهم لا يمثّلون الأمّة في شيء. مثلهم في مصر وتونس وسوريا والجزائر وهم الذين نسمّيهم بغلاة الاستعماريين وهم المنافقون وقد حذّر النبي صلى الله عليه وسلّم من شرورهم بقوله 'أخوف ما أخاف عليكم كلّ منافقٍ عليم اللّسان'.

أيّها العرب، أيّها المسلمون هُبُّوا لنصرة ثوراتكم ودُوسُوا على أشباه هؤلاء المثقّفين الذين باعوا أنفسهم للشيطان. قديما كانت الأمّة تعاني من خطر الفرق الباطنية المتطرفة مثل القرامطة والحشّاشين والسَّبئية والنُّصَيرية واليوم تعاني من هؤلاء المتغرِّبِين المنبتّين الذين لا أصل لهم وهم مع كلّ غاز لبلاد المسلمين. أيَّتها الشّعوب أفيقي من هذا السّبات العميق وألقي بهؤلاء الشّراذم في غياهب الجُبّ فإنّهم لا يصلُحون ولا يُصلِحون بل هم الخائنون.

ما يجري حاليا في تونس من اضطرابات أمنية خطيرة وراءها 'نداء تونس' أو داء تونس المزمن. والتجمّع ورمٌ سرطاني خبيث يجب استئصاله والتجمّع وشتاته داءٌ مزمن نخرَ البلد ستّين عاماً. هؤلاء الانقلابيون الصَّعالِيك من أمثال السّبسي والهمّامي والشّابي يريدون دمار البلاد وهلاك العباد. هم يتحدَّثون عن التّداول السّلمي للسلطة وأنا على يقين أنّهم يريدون اغتصاب السلطة وأنّى لهم أن يقبلوا بالصّناديق ومبدأ التّداول السّلمي على السّلطة

هم الذين اغتصَبوا السُّلطة منذ ستِّين عاماً ولا يَزالون يثرون على حساب الجياع والمرضى والمحرومين. كفَى، قد اختبركم الشّعب طوال نصف قرن فثبتَ أنّكم شِرار الخلق ولا خير فيكم لماذا لا تُكَفِّروا عن خطاياكم؟ لماذا تبغونها عِوجا؟ ألستم المنهزمون شرّ هزيمة في الانتخابات؟ ألستم تزعمون أنّكم ديمقراطيون وأنّكم أحرار ملتزمون بإرادة الشّعوب؟ فلماذا عند غلبكم تآمرتم مع الأعداء في الدّاخل والخارج؟ أتريدون أن يكون لكم الأمر والنّهي والمولى تبارك وتعالى يقول 'قل اللهمّ مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزِع الملك من مَن تشاء وتُعِزُّ مَن تشاء وتُذِلُّ من تشاء'. لقد نبَذتكم هذه الشّعوب وكرهتكم والدّليل على ذلك حصيلتكم الانتخابية المخزية التي لم تجاوز الصّفر والجزء من الصّفر كشفت ثورات الأحرار عن حقيقتكم الباطنية الرّافضة للديمقراطية. أنتم مستبدّون وطاغون ولا تحبّون هذه الأمّة ولستم منها وليست منكمّ ألا تفقهون؟ أراكم لا عقول لكم ولا تفقهون إن كنتم أصحاب فكرٍ حرٍّ فلِم تستعينون على شعوبكم بالدبّابات والجيوش؟ مالكم طلبتم عون الأمريكان والخلجان على نقض إرادة الأحرار؟ يا أشباه الرّجال ولا رجال أتقتلون الرِّجال والأطفال والحرائر في مصر وتونس. أنتم شرُّ خلق وأضلُّ سبيلاً إنّ مكركم قد أُزِيحَ عنه السِّتار وعرفَ النّاس حقيقَتَكم الدَّموية. أنتمْ لصوصٌ نهبتم خيرات الأُمَّة وكُنتم سبَبَ نكْبتِها. تاللَّهِ إنّكم لَمفسدون في الأرضِ وعلى الشّعوب أن تُطِيحَ بكم وتتخلّصَ من أدرانِكم. لا خيرَ فيكم لأنّكم كخضراء الدِّمن أي كالحسناء في منبتِ السّوء وأنتم لا حسن ولا أصلَ أنتم رافضةٌ للخير والعروبة والإسلام والحرّيات. عقيدتكم تأمركم بالقتل واستباحةِ الدِّماء والحرمات. إنّها عقيدة ماركس وستالين ولينين وتروتسكي والرّأسمالية والصّهيونية. أنتم لا مولَى لكم والله مولانا 'والله يدعو إلى الجنَّةِ والمغفرة بإذنه'. وأنتم تدعون إلى النّار والحرب والقتلِ والنّهب. جرّبتكم هذه الشّعوب ولم ترى فيكم إلا شرّاً وبلاءاً عظيما بحثتُ لكم في التّاريخ عن خيرٍ فلم أجد ذرَّةً منه ولم أشُمَّ رِيحَه. لقد حَكم عليكم التّاريخ بأنّكم ظالمون عادون ومفسدون في الأرض فتنحّوا جانباً واندُبُوا حضَّكم ولا حضَّ لكم

إنّ السيسي والسبسي وأعوانهما كانوا خاطئين. هُم لصوصٌ قَطْعاً وليسَ لهم من قوّةٍ إلاّ بقولِ الكذبِ والاستعانة بالعدوِّ الخارجي على شعوبهم. إخسأوا أيّها الفراعين فإنّا نتبرّأ منكم ومن أعمالكم الخسيسة. الكلاب أُممٌ أمثالكم ومع ذلك لا يستعدي بعضهم بعضاً ولا يستعين بحيوان آخر على بن أُمَّته بحثتُ فلم أجد لكم تصنيفاً أأنتم بشرٌ؟ فإن قلتم كَلا قلنا الحيوان لا يقتلُ بعضه بعضاً بل ويجتمعون لردِّ العدوان عن أنفسهم. وإن قلتم بلى فكيفَ لا ترحمون بشراً أمثالكم خالفوكم في الرّأي؟ أتقتلونهم وكيفَ يقتلُ بعضكم بعضاً والله يقول 'ومن يقتل مؤمناً متعمّداً فجزاءُهُ جهنّم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذاباً عظيماً'

يا أهلَ مصر كيفَ لكم أن تعزلوا رئيساً قد اصطفيتموه بأنفسِكم؟ أين العهود وأين العقود يا جيش مصر المهزوم قديماً وحَديثاً أين الأُسود والفُهود؟ أنتم كالقطط تحاكي صولات الأُسود أنتم جيوش على المستضعفين وفي الحروب نعامةٌ. هل غلبتم إسرائيل؟ لا والله فأنتم أضعفُ من البعوض ولا تقدرون على شيء.

ارحلوا يا أصحاب الوجوه الكالحة فوالله إنّكم أذيال للمستعمرين وإخوان الشّياطين. لَرَحيلكما يا سبسي ويا سيسي فيه راحة للبلاد والعباد والدوابّ. أُغْرُبوا عنّا فإنَّكم وجوه نحسٍ والشّعوب تلعنكم بالليل والنّهار سرّاً وعلانيةً. ألا تستحيون؟ ألستم بشراً، ألا تعقلون؟ والله إنّكم بعتم أُمَّتَكم وسُلطانكم لا يقوم إلا على جثثِ البشر ألا تظنّون أنّكم مَبعوثون ليومٍ عظيمٍ.

لن تقومَ للأُمَّةِ قائمة إلا باختفائكم فذلك هو النصر وذاك هو الفتح فمتى تعودون إلى رُشدكم ومتى تعودون إلى الصفّ. إنّكم شواذٌّ تُدنِّسون الأُمَّةَ ولن تنتصر هذه الأمّة على أعدائها إلاّ إذا خلعتْكم مثلَما تُخْلَعُ النِّعال البالية
السّبسي والسّيسي ومن على شاكِلتِهِما هم رموز الخيانة والخطيئة وهذه حقيقة لا بدَّ أن تنتبهَ إليها جماهير الأمّة. لقد عَبثَ هؤلاء بماضي وحاضر الأمّة وسيواصلون عبَثَهم بمستقبلها ما دامت الجماهير تَغُطُّ في سُباتٍ عميقٍ أُنظروا ما يفعله المجرمون. ألم يعمد السّبسي إلى اتلافِ الوثائق التي تدين أصحابه الدّستوريين الفاسدين؟ ألم ينقلب السّيسي على الشّرعية وعلى أوّل رئيسٍ منتخبٍ في تاريخ مصر منذ الفراعين إلى القرن الواحد والعشرين؟ عجباً لهذه الأمَّة ألا تَنقَضُّ على الطُّغاةِ بفؤوسها كما قال عبد الرّحمان الكواكبي في كتابه طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد؟ إلى متى تَسير الأُمَّةُ في ذيْلِ القافلة، متى ينجلي الظّلام ومتى يُقبلُ الصُّبح؟


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، مصر، الثورة المصرية، عبد الفتاح السيسي، الباجي قايد السبسي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-08-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  تونس القبيلة أم الدّولة؟ الاستقلال المزعوم والواقع الأليم والدّاء العُضَال
  كأس العالم : إنتصار ودمار
  أحداث "القصرين" المنسية، تحت المجهر
  جريمة بورقيبة الكبرى
  الإعلام التّونسي الفاسد يدعو إلى الاحتراب الأهلي وإسقاط الدّولة
  علماء عُمَلاء وأمراء سفهاء ولَغُوا في دماء المصريِين
  في مصر: الحل البديل وإعدام سيسي العميل
  مجلّة الأحوال الشّخصية ونَكْبةُ النِّساء في تونس
  مصر في أيدِ المغتصِبين
  السّيسي والسّبسي لِصّان يجب قطع أيديَهُما
  تونس للبيع بالمزاد العلني
  لَعنةُ الإعلام وجريمةُ اليسار المتطرّف في تونس قديما وحديثا

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عزيز العرباوي، د - احمد عبدالحميد غراب، سلام الشماع، د. خالد الطراولي ، د. الشاهد البوشيخي، سيدة محمود محمد، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. أحمد محمد سليمان، كريم السليتي، يزيد بن الحسين، د. نانسي أبو الفتوح، الهيثم زعفان، أحمد بوادي، محمد إبراهيم مبروك، د - عادل رضا، فراس جعفر ابورمان، صالح النعامي ، د - محمد بنيعيش، د - محمد سعد أبو العزم، أ.د. مصطفى رجب، طلال قسومي، فهمي شراب، علي الكاش، الشهيد سيد قطب، د.ليلى بيومي ، د - الضاوي خوالدية، حسن الطرابلسي، فوزي مسعود ، الهادي المثلوثي، عواطف منصور، د. مصطفى يوسف اللداوي، صفاء العراقي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد أحمد عزوز، د. محمد عمارة ، أحمد الغريب، د - مضاوي الرشيد، د - أبو يعرب المرزوقي، رأفت صلاح الدين، د - غالب الفريجات، إياد محمود حسين ، خبَّاب بن مروان الحمد، محرر "بوابتي"، د- جابر قميحة، شيرين حامد فهمي ، عبد الله الفقير، سامر أبو رمان ، د- هاني ابوالفتوح، حاتم الصولي، سيد السباعي، يحيي البوليني، رمضان حينوني، سامح لطف الله، سوسن مسعود، حسني إبراهيم عبد العظيم، جمال عرفة، ابتسام سعد، عدنان المنصر، العادل السمعلي، سعود السبعاني، الناصر الرقيق، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، خالد الجاف ، محمد تاج الدين الطيبي، عراق المطيري، محمود سلطان، د. الحسيني إسماعيل ، د- محمد رحال، مصطفي زهران، د. عبد الآله المالكي، حسن عثمان، سفيان عبد الكافي، المولدي الفرجاني، مجدى داود، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - المنجي الكعبي، محمد العيادي، هناء سلامة، صلاح المختار، مراد قميزة، صفاء العربي، د. صلاح عودة الله ، سحر الصيدلي، معتز الجعبري، عمر غازي، أنس الشابي، د- هاني السباعي، صلاح الحريري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، إيمان القدوسي، فاطمة حافظ ، محمود طرشوبي، أحمد الحباسي، محمد عمر غرس الله، عبد الله زيدان، محمد اسعد بيوض التميمي، حمدى شفيق ، كمال حبيب، بسمة منصور، محمد الطرابلسي، جاسم الرصيف، وائل بنجدو، أبو سمية، د. محمد مورو ، سلوى المغربي، علي عبد العال، محمد الياسين، د - صالح المازقي، د - محمد عباس المصرى، حميدة الطيلوش، صباح الموسوي ، فتحـي قاره بيبـان، فتحي العابد، فاطمة عبد الرءوف، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود فاروق سيد شعبان، عبد الغني مزوز، أحمد ملحم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، كريم فارق، محمد شمام ، ياسين أحمد، رافع القارصي، منجي باكير، د.محمد فتحي عبد العال، نادية سعد، أحمد النعيمي، فتحي الزغل، د. أحمد بشير، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عبد الرزاق قيراط ، عصام كرم الطوخى ، منى محروس، إيمى الأشقر، رشيد السيد أحمد، د- محمود علي عريقات، تونسي، د - مصطفى فهمي، رافد العزاوي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. محمد يحيى ، رضا الدبّابي، ماهر عدنان قنديل، د. نهى قاطرجي ، د - شاكر الحوكي ، مصطفى منيغ، حسن الحسن، د. جعفر شيخ إدريس ، إسراء أبو رمان، د. طارق عبد الحليم، محمود صافي ،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة