تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فضائيات الإعلام البغائي في مصر ودورها فيما يجري داخلها

كاتب المقال محمد أسعد بيوض التميمي - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


((إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ)) ( النور:19 )
إن كل من يشاهد الفضائيات المصرية الخاصة والعامة من أصحاب التفكير السوي والفطرة الإنسانية السليمة والعقل السليم والوعي والنضوج والثقافة الراقية التي ترتقي بإنسانية الإنسان,ولديه إحساس بكرامته الشخصية وكرامة أمته,ولديه انتماء حقيقي لدينه وأمته وعنده غيرة عليهما وحر ونبيل وشريف يصاب بالذهول وبصدمة عنيفة,ولا يمكن أن يستطيع الاستمرار بمشاهدتها لأكثر من دقائق معدودة لأنه لا يمكن أن يحتمل هذا النضح والقيء والطفح من الإسهال الفكري والانحطاط والهبوط الحاد في الأخلاق والرذيلة والقذارة والتجرد من الإنسانية وكل القيم النبيلة التي وصلت إليها هذه الفضائيات البغائية وكل من يعمل فيها,حتى أن هذه الفضائيات تستحق عن جدارة أن تسمى بالبغاء الإعلامي الفضائي,فتجد ألسنة كل من يعمل به قد مسحت بالغائط وفي المراحيض,وتجدهم في غيهم يعمهون,وفي رذيلتهم غارقون,وعلى أشلاء الشعب المصري والأمة يرقصون,وفي جهالتهم هانئون,وفي ضلالهم البعيد سادرون,وفي عبثهم لاهون,وفي بنيانهم الذين بنوه على شفا جرف هار والذي سينهار بهم في نار جهنم والذي يدل على سفاهتهم يتطاولون,وهم بذلك فرحون والعالم لهم محتقرون,فالسعادة لديهم أن يبقى الذين يتاجرون بهم وبإنسانيتهم وكرامتهم وأجسادهم عن حقارتهم وخستهم ووضاعتهم وانحطاطهم راضون.

فالذي ليس لديه إحساس بكرامته الشخصية ولا بإنسانيته لا يمكن أن يشعر بكرامة غيره وإنسانيته,ففاقد الشيء لا يعطيه,فهؤلاء ليس لديهم أي انتماء لهذه الأمة ولدينها وتاريخها وحضارتها,بل إنهم من اشد الناس عداوة لها ,لذلك يقومون بالهتك والفتك والنخر بها,فهم يريدون تدمير كل مقومات وجودها وأول هذه المقومات هو الإسلام,وهذا هو الهدف الاستراتيجي الضخم لفضائيات البغاء وأصحابها القوادون.
(فهي حقا دور بغاء وليست قنوات إعلامية)

فمذيعاتها إما مومس عجائز محترفات ومخضرمات,قضينا معظم حياتهن في مستنقع الرذيلة,فمر عليهن ألاف الساقطين طلاب المتعة مدفوعة الثمن,فترهلت أجسادهن وخرفت عقولهن فنفخن خدودهن وشفا يفهن وأردافهن ونهودهن بالسيلكون, ويحاولن أن يتصابيان بطريقة مقرفة ومقززة ومخزية بعد أن كسد الطلب عليهن في سوق النخاسة والرذيلة,فتحولن إلى عجائز من السليكون,وهذا الصنف من المذيعات كان قوادهن الأكبر صفوت الشريف الذي هو صاحب الفضل الكبير عليهن بإيقاعهن في مستنقع الرذيلة,وفي تحويلهن إلى سلع للمتعة في سوق الرقيق الأبيض,فهو بقي وزيرا للإعلام أكثر من ثلاثين عاما وقبلها كان ضابط مخابرات كان مسئول عن تجنيد المومسات والفنانات في جهاز المخابرات واستخدامهن في إسقاط الشخصيات العامة وحتى رؤساء الدول وهذه القضايا مثبتة بالوثائق.

وأما الصنف الثاني من المذيعات فهن مومسات صبايا مستجدات في عالم الرذيلة يتدربن على أيدي الصنف الأول.
وأما المذيعين فهم قوادون يحملون نفس المواصفات السابقة للمذيعات الصنف الأول والصنف الثاني.

أما الذين يملكون فضائيات البغاء,فهم من تجار الرقيق الأبيض الذين امتهنوا فتح بيوت الدعارة والمواخير تحت غطاء القنوات الفضائية لاستخدامها في إسقاط كل من تقبل أن تعمل معهم وجعلها مومس,تحت غطاء بأنها إعلامية مشهورة ومقدمة برامج شهيرة,ومن خلال هذه البرامج يتم إسقاط الكثير من الباحثين عن المال والشهرة بأي ثمن,وهذا ما يفسر أن هذه القنوات البغائية التي تسمم الفضاء وتلوثه تعج بالجواسيس والساقطين والساقطات من المومس والعاهرات والبطرونات وقواديهن ذوي القرون الطويلة الممولين من الأقباط الذين يتطاولون على الإسلام وعلى الفضيلة ويدافعون عن الرذيلة ويعبئون الشعب المصري ضد الشعب الفلسطيني والسوري,فهي ليس لها رسالة إلا نشر الرذيلة والفاحشة والتطاول على الفضيلة ومحاربة مكارم الأخلاق وإعلان الحرب على الإسلام وكل ما يمت له بصلة وبمنتهى الحقد الأسود والحقارة والاستهتار,بل إنهم صاروا يطالبون علناً بتحرير مصر من الإسلام وتطهيرها من المسلمين وإعادتها قبطية فرعونية وكأن الشعب المصري بأغلبيته الساحقة 98%ليس من المسلمين الموحدين لله رب العالمين .

ولقد وصلت الوقاحة بفضائيات البغاء أن يطعن بالشعب الفلسطيني والسوري وبشرف نسائهما العفيفات الطاهرات ويتهمونهن بأبشع التهم,فكل إناء بما فيه ينضح.
ألا يعلم هذا الإعلام البغائي بأن المرأة السورية والفلسطينية هي مصنع الرجال والأبطال والشهداء ومدرسة في الشرف والنبل والطهارة,كما هي المرأة المصرية العفيفة الشريفة التي عمل هذا البغاء الإعلامي على تشويه صورتها بشكل متعمد,
والبغاء الإعلامي هذا يدعي كذبا وزورا وبمنتهى الاستخفاف بالعقول بأن الذين يتظاهرون في ميدان رابعة العدوية وجميع ميادين مصر ضد الانقلاب العسكري الذي قام به قائد الجيش ووزير الدفاع السيسي هم من الفلسطينيين الذين جاؤوا من قطاع غزة ومن السوريين اللاجئين في مصر,

الله اكبر على الظالمين الله اكبر على المفترين الله أكبر على الحاقدين,ألم يعلم هؤلاء بأن أعداد الفلسطينيين في قطاع غزة لا يتجاوز مليون ونصف نصفهم من الأطفال والنساء والشيوخ الكبار في السن من العجائز واللاجئين السوريين في مصر لا يتعدون بضعة ألاف والذين يعتصمون بميدان رابعة العدوية وميدان النهضة وفي باقي ميادين المحافظات والمدن المصرية عددهم بعشرات الملايين,

ووصل الأمر بقنوات البغاء والعهر هذه القيام بالتحريض على قتل السوريين والفلسطينيين,فأحد أبناء البغايا ووالده كان أحد أكبر القوادين في الإعلام البغائي وهو قواد تناسل من قواد يدعو اليهود علنا إلى قتل الشعب الفلسطيني وتحية اليهود الخواجات الذي يجب أن نضعهم على رؤوسنا كما قال,فهل هناك بغاء بعد هذا البغاء؟؟فهل بعد هذا الإجرام إجرام؟؟ وهذه الدعوة موجودة على يو تيوب.

فو الله أن الشعب الفلسطيني يحب مصر ويعشقها وكثير من جذور الشعب الفلسطيني من مصر وأنا فلسطيني مقدسي وأفتخر وأعتز بذلك بأن انتمي إلى الأرض المباركة فلسطين والى جوهرتها القدس ولن اقبل بديلا عنها إلا الجنة,وقبل ذلك أفتخر بإسلامي,فالإسلام قبل كل شيء,فو الله إني أحب مصر كما أحب فلسطين ولقد كتبت عنها كما لم يكتب أحد من المصريين عنها,وكان ذلك قبل الثورة وتوقعت فيما كتبت قيام الثورة وهذه بعض عناوين ما كتبت
(لماذا مصر كنانة ألله في أرضه )
((ستبقى مصر كنانة الله في أرضه والسيف والرُمح والقرطاس والقلم))
إن هؤلاء البغايا والقوادين الذين يحرضون على الشعب الفلسطيني والسوري لا يمثلون الشعب المصري,ولا يمتون له بصلة,فهم يعملون ضمن أجندة واضحة المعالم لتدمير مصر وتقزيمها,فهم يعلمون بأن الشعب المصري شعب مسلم,وان مصر هي حبة العقد في هذه الأمة وأنها قلبها النابض والمضغة التي في الجسد التي إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله,وأنها كانت عبر تاريخنا السهم الأخير الذي ينقذ الأمة ويقضي على عدوها ويصيبه في مقتل,هكذا فعلت بالتتار والصليبيين,لذلك إن قنوات البغاء تريد أن تفرط العقد وتطعن القلب وتفسد المضغة وتكسر السهم حتى تبقى مصر في حالة ضعف وذل وهوان وحتى يفصلوها عن جسد الأمة خدمة لأعداء الأمة وفي مقدمتهم الكيان اليهودي الغاصب لفلسطين .

إن الذين يمثلون الشعب المصري الحر النبيل الموحد لله رب العالمين هم المنتفضون في ميدان رابعة العدوية والنهضة ورمسيس وجميع ميادين وشوارع مصر سلام عليهم أجمعين.

إن هذا الإعلام المنحط القائم على الرذيلة هو اشد الناس عداوة لمصر وشعبها,وهو اخطر المتآمرين عليهما,وهو الذي يعمل على هتك وفتك ونخر المجتمع المصري بشراسة وعنف وحقد اسود كالسرطان,وهذا شيء طبيعي إذا علمنا أن اكبر مالك لبيوت الدعارة الفضائية للإعلام البغائي هم فلول مبارك الذين يحاولن بكل قوة ان يجهضوا الثورة المصرية وأن يعيدوا الأمور إلى الوراء وعلى رأس هؤلاء الملياردير الفاسد القواد الدولي نجيب ساويرس الصليبي القبطي الحاقد على الإسلام والذي صرح للصحف الأمريكية بأنه هو الذي قام بتمويل حركة تمرد وبأنه لن يهنأ له بال حتى تعود مصر محررة من الإسلام والمسلمين ولو أنفق في سبيل ذلك جميع ثروته لذلك إننا نقول وكما هو واضح أن هذا الإعلام ليست مشكلته مع الأخوان ومرسي بل إن مشكلته الحقيقية مع الإسلام وليس له عدو إلا الإسلام .

إننا نقول لساويرس وجميع من هم على شاكلة ساو يرس من تجار الرقيق الأبيض أصحاب دور البغاء الفضائية الذين ينفقون أموالهم التي نهبوها من الشعب المصري على محاربة الإسلام وعلى رسالة الفتك والهتك والنخر في مصر وشعبها ستندمون,وأنكم ستنفقون أموالكم وستذهبون إلى مزابل التاريخ وانتم تتحسرون وسيبقى الإسلام في مصر وسيبقى شعبها بنسبته الساحقة 98% من المسلمين وستبقى مصر وموحدة لله رب العالمين,وإنكم بفعلكم هذا جعلتم كثيرا من الصدور والعقول تغلي وتفور,فأنتم تدفعون بالأمور والأوضاع نحو الكارثة وأول من سيدفع الثمن انتم,فلا تظنوا بأن الشعب المصري الحر صاحب الغيرة العظمى على دينه وأمته ممكن أن يصبر عليكم طويلا وهو يشاهدكم كل يوم تتطاولون على إسلامه وتعملون على نشر الفاحشة والرذيلة وتشوهون صورته وصورة نسائه ونساء المسلمين.
(إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون))(الأنفال:36 )

--------------
محمد أسعد بيوض التميمي
مدير مركز دراسات وأبحاث الحقيقة الإسلامية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، الثورة المضادة، الإخوان المسلمون، الفلول، حركة تمرد، وسائل الإعلام،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 18-07-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟
  هذا ما يجري في إيران ؟؟؟ "ثورة على الثورة"
  سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس رقم (1)
  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد
  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء
  نداء الى شباب الإسلام المُنتفضين دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك في أرضنا المباركة
  هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟
  حماس والسي سي وإسرائيل وإيران والحرب على الإسلام، ونصيحة الى القسام
  سيناريو المؤامرة الامريكية الحوثية ونداء الى قبائل اليمن المُسلمة الحُرة الأبية
  الغرب الصليبي والشرق الشيعي المجوسي والحقد العقائدي التاريخي على الإسلام
  الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر
  الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة، لماذا؟
  ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي
  الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه
   بمناسبة مرور 11 عاما على احتلال بغداد من قبل الحلف الصليبي اليهودي الشيعي الصفوي
  ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي
  نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان
  الحصاد المُرفي ستين سنة لحُكم العسكر لمصر، ومصر إلى أين؟
  رداً على بيان المحيسني ونصيحة للمجاهدين في أرض العراق والشام
  الرأي الشرعي في راشد الغنوشي وحزبه ودُستوره الكُفري
  إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير: إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة
  علماء السلطان والشيطان الذين يفتون ويطعنون بالمجاهدين كفرة مرتدون وبالدليل الشرعي
  الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام
  المؤامرة الضخمة على الثورة السورية المباركة لن تبطل نصر الله القريب
  نصيحة وتحذير للمجاهدين في أرض الشام
  مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت
  المشايخ وعدم المعرفة بالسياسة
  ردا على فتوى شيوخ الكفر والردة الذين أباحوا دماء المسلم في مصر
  فضائيات الإعلام البغائي في مصر ودورها فيما يجري داخلها

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صلاح المختار، د - محمد عباس المصرى، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رافع القارصي، فتحي العابد، رضا الدبّابي، سيد السباعي، المولدي الفرجاني، كمال حبيب، إيمان القدوسي، د. أحمد محمد سليمان، كريم فارق، حسن عثمان، صفاء العربي، أحمد النعيمي، د. طارق عبد الحليم، سلام الشماع، د. عبد الآله المالكي، د. صلاح عودة الله ، د- هاني السباعي، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، د- جابر قميحة، د. عادل محمد عايش الأسطل، جمال عرفة، سعود السبعاني، سفيان عبد الكافي، صلاح الحريري، فوزي مسعود ، أ.د. مصطفى رجب، د. خالد الطراولي ، علي عبد العال، محمود سلطان، حمدى شفيق ، كريم السليتي، مصطفى منيغ، سامح لطف الله، د - الضاوي خوالدية، محمد تاج الدين الطيبي، منجي باكير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد بن موسى الشريف ، فتحـي قاره بيبـان، عبد الله الفقير، محرر "بوابتي"، د - احمد عبدالحميد غراب، العادل السمعلي، حاتم الصولي، خالد الجاف ، سحر الصيدلي، الشهيد سيد قطب، حسن الحسن، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد العيادي، د- محمد رحال، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهادي المثلوثي، فاطمة عبد الرءوف، مجدى داود، أنس الشابي، د. نهى قاطرجي ، معتز الجعبري، الهيثم زعفان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عصام كرم الطوخى ، محمد إبراهيم مبروك، عدنان المنصر، أحمد بوادي، محمد اسعد بيوض التميمي، د - المنجي الكعبي، أحمد ملحم، رشيد السيد أحمد، صباح الموسوي ، أشرف إبراهيم حجاج، د- محمود علي عريقات، أحمد الحباسي، عراق المطيري، د - غالب الفريجات، فتحي الزغل، د. الشاهد البوشيخي، إيمى الأشقر، د. محمد مورو ، طلال قسومي، علي الكاش، فاطمة حافظ ، إياد محمود حسين ، تونسي، خبَّاب بن مروان الحمد، عزيز العرباوي، محمود فاروق سيد شعبان، رأفت صلاح الدين، محمود طرشوبي، د. محمد عمارة ، سيدة محمود محمد، ياسين أحمد، د - شاكر الحوكي ، رافد العزاوي، د. أحمد بشير، د - مضاوي الرشيد، د - محمد سعد أبو العزم، وائل بنجدو، رحاب اسعد بيوض التميمي، نادية سعد، د - أبو يعرب المرزوقي، جاسم الرصيف، د.محمد فتحي عبد العال، ماهر عدنان قنديل، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الغني مزوز، فهمي شراب، إسراء أبو رمان، محمد عمر غرس الله، مراد قميزة، د. محمد يحيى ، فراس جعفر ابورمان، يزيد بن الحسين، أبو سمية، د.ليلى بيومي ، رمضان حينوني، حسن الطرابلسي، د. نانسي أبو الفتوح، أحمد الغريب، عمر غازي، شيرين حامد فهمي ، منى محروس، محمود صافي ، عبد الرزاق قيراط ، هناء سلامة، محمد الياسين، صالح النعامي ، يحيي البوليني، عبد الله زيدان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صفاء العراقي، محمد الطرابلسي، د- هاني ابوالفتوح، د. الحسيني إسماعيل ، سلوى المغربي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - صالح المازقي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. جعفر شيخ إدريس ، حميدة الطيلوش، سوسن مسعود، ابتسام سعد، بسمة منصور، مصطفي زهران، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - مصطفى فهمي، الناصر الرقيق، سامر أبو رمان ، محمد أحمد عزوز، عواطف منصور،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة