تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت

كاتب المقال محمد اسعد بيوض التميمي - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
bauodtamimi@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


مصر إلى أين؟؟ سؤال ضخم ومن أجل الإجابة عليه يجب أن نقرأ سيناريو الأحداث من البداية أي من بداية الإطاحة بحسني مبارك وهذا السيناريو يبدأ في يوم 25 يناير2011.

ففي ذلك اليوم دخلت مصر مرحلة تاريخية جديدة من تاريخها المعاصر,عندما انطلقت مسيرات شعبية سُميت(مسيرات الغضب)تداعى لها شباب صغار عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت,ولم يكن أحد يتوقع بأن تتطور هذه المسيرات لتتحول إلى(هبة جماهيرية وانتفاضة شعبية)كالتي حصلت في تونس وأطاحت برأس النظام وخصوصا(القوى السياسية التي هي من صناعة نظام مبارك)حتى أن(الأخوان المسلمين)أصدروا بيانا أعلنوا فيه بأنهم لن يشاركوا في هذه المسيرات حتى لا يُعكروا على الشرطة صفو يوم عيدهم,حيث وافق يوم انطلاق هذه المسيرات يوم عيد الشرطة,ولكن بعد ثلاثة أيام من انطلاقها وعندما وجدت جميع القوى السياسية بأن هذه المسيرات والتي كان شعارها(خبز حرية عدالة اجتماعية)قد تحولت إلى(انتفاضة شعبية متصاعدة)وأخذت تطالب بإسقاط النظام وهناك إصرار على ذلك,وتحولت هذه المسيرات إلى(إعتصامات)في الميادين في المحافظات المصرية وكان أشهرها(ميدان التحرير في القاهرة)وعندما تبين لهذه القوى بأن الولايات المتحدة الأمريكية ليس لديها مانع من تغيير رأس النظام وبالمطالبة بتنحيه حفاظا على النظام واستمراره وعدم سقوطه وذلك لحماية(الكيان اليهودي)سارعت هذه القوى وبمنتهى الوصولية والانتهازية السياسية إلى الالتحاق بهذه المسيرات من أجل الفوز بقدر ما تستطيع من مكتسبات سياسية,وكان من ضمن هذه القوى(الإخوان المسلمين)الذين حاولوا المتاجرة بالانتفاضة مع العسكر من اجل تحقيق مكتسبات ذاتية,ولكن(المجلس العسكري)الذي انتقلت له السلطة أخذ يُناور مع جميع(القوى السياسية)فأعلن بأنه سيُسلم السلطة إلى رئيس منتخب وبأنه سيجري انتخابات برلمانية وبأنه لا يطمح بالسلطة,وبالفعل استطاع أن يذر الرماد في عيون جميع(القوى السياسية المتهافتة على السلطة)بما فيها(الإخوان المسلمين)وبالفعل جرت(الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ظل وجود نظام مبارك ولكن دون وجود مبارك)وفرح(الإخوان المسلمين)ومن معهم من(تيارات إسلامية)بعضها حرّم الخروج على مبارك أو حتى الاهتمام بأمر المسلمين,ولكن العسكر ومؤسسات مافيا نظام مبارك المحصنة والمتوحشة والتي تلتهم كل من يقترب منها قامت بالإطاحة(بمجلس الشعب)المنتخب,ومع ذلك قبلت(القوى السياسية)بما فيها(الإخوان المسلمين)الاستمرار في هذه المهزلة والمسرحية المكشوفة التي يُخرجها العسكر والمُلقن هو أمريكا والتي لا تنطلي على كل من يمتلك أدنى حد من الوعي السياسي,فتهافتت على الانتخابات الرئاسية بدلا من أن تحتج على ذلك وتقاطع الانتخابات الرئاسية وتستأنف(الانتفاضة) وتحويلها إلى(درجة ثورة)وبالفعل تمت الانتخابات الرئاسية وفاز مرشح(الإخوان المسلمين)بعد أن تأمر(الإخوان المسلمين)مع العسكر على المرشح الأكثر شعبية(حازم أبو إسماعيل)وبعد أن استبعد العسكر(مرشح الإخوان القوي خيرت الشاطر)مما اضطر الأخوان استبداله بالمرشح الاحتياط الضعيف(محمد مرسي)وفاز مرسي في ظل فراغ دستوري هائل(لا دستور ولا برلمان))فدستورياً الرئيس يُقسم اليمين الدستوري أمام(البرلمان المنتخب)ولكن البرلمان قد حل,فلم يكن أمام الرئيس المنتخب إلا أن يحلف أمام(السلطة القضائية)وهذا ما كانت تريده هذه السلطة المتوحشة الفاسدة وأكبر حامي حمى(نظام مبارك)والتي هي بمثابة(مافيا)وبمجرد قبوله بأن يحلف أمامها أقر بأنها هي التي عينته وليس الشعب,وبأنه تحت رحمتها وبأنها صاحبة السلطة العليا عليه,وبعد ذلك قام العسكر بنقل السلطة شكليا لمرسي,وبعد ذلك قامت أمريكا بتغيير قيادات المجلس العسكري فعزلت(المشير طنطاوي)و(سامي عنان)واستبدلتهم بضابط طموح وغامض ومغمور وهو(الفريق السيسي مدير المخابرات الحربية)واخذ هذا الضابط السيسي بالتلاعب بمرسي والاستخفاف والاستهتار به علنا,فسلط عليه السلطة القضائية فأخذت تطيح بأي قرار يتخذه مهما كان بسيطا,واخذ يخلق له أزمات خانقة في جميع القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية,فصار الشعب المصري يُعاني من أزمات حادة في الوقود والكهرباء والمواصلات والانفلات الأمني ومرسي مصدق نفسه بأنه رئيس وبأنه سيفعل ويكاد أن يفعل كما كان يقول ويُردد,بل قبل على نفسه أن يكون طرطورا عند ال سي سي إلى أن اوصل ال سي سي الأوضاع في مصر إلى الدرجة التي خطط لها للانقضاض على مرسي وعزله عن الكرسي,وبالفعل قام السيسي بإنشاء حركة من البلطجيين اسمها((حركة تمرد))وتحالف مع(بابا الأقباط توا ضرس ومع شيخ الأزهر وحزب الزور السلفي ومع جميع العلمانيين)وأعلن هؤلاء عن مسيرات مليونية بتاريخ 30/6/2013 للمطالبة بالإطاحة بمرسي بحجة أنه يعمل على(أخونة الدولة)أي تعيين الإخوان في مفاصل الدولة ومراكزها العليا,وبأنه بسبب سياسته أوصل الأوضاع في مصر إلى هذه الحالة المتردية,وقام بابا الأقباط بدعوة جميع أتباع كنيسته من الأقباط بالنزول إلى الشارع يوم 30/6/2013 وبالفعل نزل جميع الأقباط ومعهم الآلاف من البلطجية وفلول مبارك,ومع ذلك لم يصل عددهم إلى نصف مليون إلا أنهم ادعوا بأن العدد وصل إلى 32 مليون,وقبل هذا التاريخ بأسبوع أعلن السيسي بأن القوات المسلحة تراقب الوضع,وإذا لم يتم إصلاح الأمور خلال أسبوع فإنه سيتدخل وهو يعرف بأن إصلاح الأمور بيده وليس بيد مرسي,وطالب من الشعب المصري بأن يمنحه تفويض ويُصدر له أمر لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه إنقاذاً لمصر,وهو يقصد بذلك مرسي وجماعته(الإخوان المسلمين)وجاء هذا الخطاب ومرسي يعتبر هو القائد الأعلى للسيسي,وبدلا من أن يقوم مرسي بعزل السيسي والغداء به قبل أن يتعشى به قام بإلقاء خطاب هزيل وغبي مفعم بالهبل يمدح فيه السيسي والقوات المسلحة ويطلب من الناس السمع والطاعة لهما وعدم الصدام معهما,أي حكم على نفسه بنفسه بالعزل,وبعد هذا الخطاب بثلاثة أيام قام السيسي بعزل مرسي بطريقة مسرحية وهزلية وبمباركة(أئمة الضلال والكفر والشرك)ولكن حدث ما لم يتوقعه السي سي وهو حدوث(ردة فعل شعبية)على عزل مرسي,فصدرت دعوات لمسيرات مليونية تحولت إلى إعتصامات في الميادين كان أشهرها(اعتصام النهضة في الجيزة ورابعة ألعدويه في مدينة نصر)وأخذت هذه الإعتصامات تطالب بعودة مرسي والشرعية مما شكل إزعاجا حقيقيا للسيسي,فأخذ يتهدد ويتوعد المعتصمين وبأنه سيفض الإعتصامات بالقوة,وبالفعل قام السيسي بارتكاب عدة مذابح من اجل تخويف الشعب المصري فارتكب(مذبحة الحرس الجمهوري)في فجر يوم من أيام رمضان في الركع السجود الصائمين ومن ثم(مذبحة النصب التذكاري والمنصة)حيث قتل في هاتين المذبحتين العشرات وجرح المئات,ولكن الشعب المصري ازداد إصرارا على البقاء في رابعة تحت لهيب الشمس والناس صيام,وأخذت حالة الرفض للسيسي تتسع لتشمل جميع أنحاء مصر,فما كان من السيسي إلا أن قام بالهجوم البري والجوي وبجميع أنواع الأسلحة والمدرعات على(ميدان النهضة و رابعة ألعدويه)ودعس الناس العزل النساء والأطفال والرجال بالدبابات ورميهم المباشر بالرصاص الحي,وقامت قوات السيسي بحرق الميدانين بمن فيهما من أحياء وأموات وجرحى وجرف الجثث بالجرافات وحرق مسجد رابعة,فقام السيسي بارتكاب مجزرة ضد الشعب المصري ليس لها مثيلا في مصر من قبل,وقام بمذبحة في(ميدان رمسيس)ومحاصرة المصلين في(مسجد الفتح)في رمسيس وارتكاب مذبحة بمن اعتصموا فيه وضرب المسجد بالمدفعية والرشاشات والقنابل الحارقة والطائرات,وقام بخطف الجثث والإجهاز على الجرحى وبحملة اعتقالات شملت الآلاف,وهاهو ال سي سي يقوم بإعلان اندماجا إستراتيجيا مع(الكيان اليهودي)من اجل كسب ثقتها ورضاها,فهاهو يقوم بإبادة أبناء الشعب المصري في سيناء ويعلن الحرب على الشعب الفلسطيني في غزة ويشدد الحصار والخناق عليهم وإعلامه يُحرض على قتله ويحمله مسؤولية كل ما يجري في مصر,ومع كل هذه الجرائم إلا أن الشعب المصري بقي ثائرا ومنتفضا بوجه السي سي,فانتشرت المسيرات المطالبة برحيله وتطبيق شرع الله في جميع أنحاء مصر,فلم يعد الآن مطلب الشعب المصري عودة مرسي فقط بل المطالبة بتطبيق شرع الله والهتاف((مصر إسلامية إسلامية رغم انف العلمانية)).
وها هي الأمور في مصر أخذت تطور نحو(ثورة حقيقية)فالتمايز والتمحيص بدأ والأقنعة بدأت تتساقط وكثير من الوجوه الحاقدة على الأمة وعلى دينها بانت على حقيقتها,وظهرت حقيقة كثير من الدعاة والعلماء والمشايخ الذين يتاجرون في الدين,وتبين من هو مع الثورة ومن هو ضدها,ومن هو من عملاء امن الدولة ومن هو شريف ومخلص,وبين من هو يريد تطبيق شرع الله ومن هو ضد تطبيق شرع الله,ومن هو مع الفضيلة ومن هو مع الرذيلة,وكل هذا لم يحصل في(انتفاضة مصر في 25 يناير 2011 ).

وها هي الأحداث تتطور يوما بعد يوم في مصر باتجاه(الثورة الحقيقية)التي لم تحصل من قبل وإذا ما استمرت سياسات السيسي الحمقاء والغبية والمعادية بوضوح شديد للإسلام وسياسة البطش والتنكيل والذبح والقتل والاعتقال العشوائي وما لم يفعله مبارك من قبل فان مصر تتجه(نحو ثورة مسلحة عنيفة جدا ستتطاير بها كثير من الرؤوس)حيث أن السيسي وإعلامه المنفلت من عقاله يدفع بهذا الاتجاه بقوة,فشباب الإسلام في ارض الكنانة يزدادون احتقانا وغضبا بعد أن ثبت زيف الديمقراطية لكثير من الذين خدعوا بها,وها هي إرهاصات هذه الثورة قد بدأت وكانت البداية في محاولة اغتيال وزير الداخلية الذي افتخر بذبح الركع السجود العزل وحرق المساجد والمصاحف في رابعة والنهضة ومسجد الفتح وفي جميع أنحاء مصر بإطلاق الرصاص الحي عليهم ودون تمييز,فمصر لن يصلح حالها إلا إذا خلع نظام مبارك من جذوره ولا يمكن قلعه من جذوره إلا بالقوة وهذا ما ستؤدي إليه تصرفات أل سي سي الخفيف الرعناء,فهو يظن بجرائمه وبطشه ورعونته بأنه يستطيع أن يعيد الرعب والخوف والذعر إلى قلوب الشعب المصري كما فعل الخاسر عبد الناصر ومن خلفه,ولكن السيسي الغبي لا يعلم بأن الزمان والشعب المصري قد تغير.

فالشعب المصري دخل مرحلة تاريخية جديدة ولن تستطيع أي قوة في الدنيا أن تعيده إلى الوراء,وعليه أن يعلم بأن مرحلة المداهنة والمهادنة التي تقوم عليها سياسة الأخوان قد انتهت بإطاحته بمرسي ,فهذه السياسة هي التي أوصلتهم إلى هذه الحالة,فالشعب المصري قادر على أن يفرز قيادات حقيقية لا تؤمن بمهادنة ومداهنة الكفر وأعوانه ولا تقبل بالحلول الوسط ولا تقبل عن شرع الله بديلا,وبأن (مصر إسلامية وستبقى إسلامية)رغم انف ال سي سي وحلفائه من (اليهود والأقباط والصليبية العالمية وتلاميذهم وأتباعهم من العلمانيين من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار من مخلفات الغزو الفكري والثقافي ).

فسقوط مرسي يحسبه الناس شراً بل هو خير لأنه فتح الطريق نحو(ثورة حقيقة)في مصر فيها التمييز والتمحيص وهو ما لم يحصل من قبل
(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)( الانفعال:30 )
( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون )(البقرة:216 )
ففترة الإخوان المسلمين قد انتهت,فمصر اليوم مقبلة على مرحلة تاريخية جديدة سيفرض فيها جند الإسلام والتوحيد شباب الإسلام في (ارض الكنانة)إرادتهم على ارض مصر,فما يجري في مصر اليوم هو
(حرب صليبية يهودية واضحة المعالم ضد الإسلام وليست حرب ضد الإخوان ومرسي)

إنها حرب تريد أن تنتزع الإسلام من مصر وانتزاع مصر من الإسلام,وأكبر دليل على ذلك(لجنة الخمسين)التي شكلت لوضع الدستور وجميع أعضائها من(الملحدين والعلمانيين والأقباط والمومسات والقوادين والمثليين ودعاة الرذيلة ومنتجي ومخرجي الأفلام الإباحية التي شوهت الشعب المصري رجالا ونساء والبوهميين وتجار الرقيق الأبيض والحشيش والخونة والجواسيس والذين يطالبون بحذف كل ما يمت للإسلام بصلة من الدستور آو يتحدث عن هوية مصر العربية الإسلامية وكل ما يعاقب عليه القانون من مس بالأنبياء والتطاول عليهم وحذف كل ما يمنع الرذيلة وكل ما يعاقب عليها,فهم يطالبون بأن تكون الرذيلة مكرمة والفضيلة محاربة ويعاقب عليها القانون بنص الدستور وجعل مصر دولة بوهيمية لا لون لها ولا طعم ليس لها هوية )وما يجري في الإعلام المصري المنفلت من عقاله ويستهزئ بالله ورسوله والمؤمنين وتطاول المومسات الفنانات على كل فضيلة وبمنتهى الوقاحة,فالإعلام اليهودي لا يجرؤ على الإسلام كما يجرؤ الإعلام المصري في عهد ال سي سي .

فيا شباب الإسلام في ارض الكنانة جددوا البيعة مع الله واعقدوا النية على نصرة دينه وأخرجوا في سبيل الله لا في سبيل مرسي ولا الإخوان الذين داهنوا في دينهم,فاستقوى عليكم جميع من داهنوهم وهادنوهم وليكون هتافكم(لا راية لنا إلا راية التوحيد ولا شرع لنا إلا شرع الله ومصر إسلامية والعلمانية هي بنت اليهودية والصليبية العالمية ولا مهادنة ولا مداهنة مع العلمانية )ولا تخافوا في الله لومه لائم وهو ناصركم, فالمستقبل للإسلام شاء من شاء وأبى من أبى,فهذه مشيئة الله فمن يستطيع أن يُعطل آو يهزم مشيئة الله فسنة الله في التمكين لدينه أن يكون التمكين بعد التمحيص والتميز فما يجري في مصر الأن هو بداية مرحلة التمكين وهزيمة الكافرين بمشيئة الله .
((وليمحص الله الذين أمنوا ويمحق الكافرين))((أل عمران: 141 ))
فبإذن الله سينتزع عباد الله المخلصين الذين لا يخافون في الله لومه لائم مصر من الكافرين وينتزعوا الكفار منها لتبقى مصر موحدة لله رب العالمين
(ولا يحسبن الذين كفروا سبقوا انهم لا يعجزون )( الأنفال:59 )

وللعلم وبفضل الله إنني لم أتفاجأ بما جرى ويجري في مصر وبعزل مرسي,فقد توقعت ذلك في عدة مقالات كتبتها عن مصر منذ 25 يناير حتى سقوط مرسي وكنت أنصح وأحذر(الأخوان)وأدعوهم للعودة إلى الإسلام الحقيقي وأن يتبنوا تطبيق شرع الله وأن يكفوا عن مداهنة ومهادنة الجمع الكافر,ومن أراد أن يرجع إلى هذه المقالات فهي موجودة على كثير من المواقع فليبحث عنها في الباحث الجو جل وهذه بعض عناوينها

((لماذا هذا الذي يجري في مصر كنانة الله في أرضه؟؟))

((لماذا تداهنون في دين الله يا من تدعون بأن الله غايتكم والقرآن دستوركم ومحمد صلى الله عليه وسلم زعيمكم؟))
((الثورة المصرية هل ستُسرق،أم سُرقت،أم ماذا؟هذا الذي يجري في مصر ولماذا))
(((الذي يجري في مصر حرب صليبية على الإسلام وليس على مرسي يقودها البابا توا ضروس))
((فضائيات الإعلام البغائي في مصر ودورها فيما يجري داخلها))

------------
محمد أسعد بيوض التميمي
مدير مركز دراسات وأبحاث الحقيقة الإسلامية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، الثورة المضادة، الإخوان المسلمون، الفلول، حركة تمرد، الفريق السيسي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 19-09-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أردوغان والانتخابات و"الاخوان": هل تعلمون بأن أردوغان ليس "إخوان"، بل إن ألد أعداء أردوغان هم "الاخوان"
  رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟
  هذا ما يجري في إيران ؟؟؟ "ثورة على الثورة"
  سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس رقم (1)
  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد
  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء
  نداء الى شباب الإسلام المُنتفضين دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك في أرضنا المباركة
  هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟
  حماس والسي سي وإسرائيل وإيران والحرب على الإسلام، ونصيحة الى القسام
  سيناريو المؤامرة الامريكية الحوثية ونداء الى قبائل اليمن المُسلمة الحُرة الأبية
  الغرب الصليبي والشرق الشيعي المجوسي والحقد العقائدي التاريخي على الإسلام
  الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر
  الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة، لماذا؟
  ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي
  الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه
   بمناسبة مرور 11 عاما على احتلال بغداد من قبل الحلف الصليبي اليهودي الشيعي الصفوي
  ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي
  نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان
  الحصاد المُرفي ستين سنة لحُكم العسكر لمصر، ومصر إلى أين؟
  رداً على بيان المحيسني ونصيحة للمجاهدين في أرض العراق والشام
  الرأي الشرعي في راشد الغنوشي وحزبه ودُستوره الكُفري
  إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير: إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة
  علماء السلطان والشيطان الذين يفتون ويطعنون بالمجاهدين كفرة مرتدون وبالدليل الشرعي
  الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام
  المؤامرة الضخمة على الثورة السورية المباركة لن تبطل نصر الله القريب
  نصيحة وتحذير للمجاهدين في أرض الشام
  مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت
  المشايخ وعدم المعرفة بالسياسة
  ردا على فتوى شيوخ الكفر والردة الذين أباحوا دماء المسلم في مصر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مصطفي زهران، خالد الجاف ، صلاح المختار، محمد العيادي، معتز الجعبري، عدنان المنصر، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حمدى شفيق ، مصطفى منيغ، عصام كرم الطوخى ، د. الحسيني إسماعيل ، فوزي مسعود ، عواطف منصور، محمد إبراهيم مبروك، أحمد ملحم، فتحي الزغل، سيد السباعي، د. الشاهد البوشيخي، حاتم الصولي، محرر "بوابتي"، كريم السليتي، د.محمد فتحي عبد العال، علي عبد العال، العادل السمعلي، محمد الياسين، حميدة الطيلوش، وائل بنجدو، د. طارق عبد الحليم، حسن الحسن، بسمة منصور، ابتسام سعد، يحيي البوليني، مجدى داود، حسن الطرابلسي، سفيان عبد الكافي، صلاح الحريري، عبد الله الفقير، أحمد النعيمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، يزيد بن الحسين، د - محمد بنيعيش، صالح النعامي ، الشهيد سيد قطب، إياد محمود حسين ، د - غالب الفريجات، سامح لطف الله، أ.د. مصطفى رجب، د. صلاح عودة الله ، د - مضاوي الرشيد، عمر غازي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الناصر الرقيق، سوسن مسعود، رشيد السيد أحمد، د - احمد عبدالحميد غراب، شيرين حامد فهمي ، رمضان حينوني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د- هاني ابوالفتوح، عبد الغني مزوز، د- محمد رحال، صفاء العربي، محمد الطرابلسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مراد قميزة، رافد العزاوي، د. نانسي أبو الفتوح، د. جعفر شيخ إدريس ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود صافي ، أنس الشابي، محمد أحمد عزوز، محمود فاروق سيد شعبان، جمال عرفة، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. خالد الطراولي ، أحمد بوادي، سحر الصيدلي، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد اسعد بيوض التميمي، سلوى المغربي، عزيز العرباوي، تونسي، د - مصطفى فهمي، أبو سمية، د - شاكر الحوكي ، د.ليلى بيومي ، د. محمد عمارة ، منجي باكير، د. محمد مورو ، المولدي الفرجاني، ماهر عدنان قنديل، سامر أبو رمان ، د. محمد يحيى ، كمال حبيب، فتحي العابد، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمان القدوسي، د - أبو يعرب المرزوقي، الهادي المثلوثي، فاطمة حافظ ، علي الكاش، محمد عمر غرس الله، فراس جعفر ابورمان، حسن عثمان، إسراء أبو رمان، محمد شمام ، د. أحمد بشير، د - محمد عباس المصرى، د. عبد الآله المالكي، ياسين أحمد، رافع القارصي، د- جابر قميحة، د. أحمد محمد سليمان، كريم فارق، جاسم الرصيف، صباح الموسوي ، د- محمود علي عريقات، عبد الرزاق قيراط ، د - محمد سعد أبو العزم، سعود السبعاني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - الضاوي خوالدية، منى محروس، د. نهى قاطرجي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رأفت صلاح الدين، أشرف إبراهيم حجاج، فتحـي قاره بيبـان، الهيثم زعفان، سلام الشماع، د - المنجي الكعبي، فاطمة عبد الرءوف، د - صالح المازقي، فهمي شراب، عبد الله زيدان، صفاء العراقي، طلال قسومي، إيمى الأشقر، د. مصطفى يوسف اللداوي، هناء سلامة، محمود طرشوبي، عراق المطيري، رضا الدبّابي، محمود سلطان، سيدة محمود محمد، د- هاني السباعي، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد الحباسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، نادية سعد، أحمد الغريب،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة