تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه

كاتب المقال محمد اسعد بيوض التميمي - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


(إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) ]الشعراء:4[

إن الذي يستقرء شخصية(زعيم الغفلة الفرعون السي سي)جيداً من خلال كل ما صدرعنه من أقوال وأفعال منذ ظهوره المفاجيء على مسرح الأحداث في مصر,سيكتشف بسهوله ويُسرأنه أمام شخصيه غريبة الأطوار غير متوازنة ولا مستقره نفسياً,وتعاني من اضطراباً ونقصاً حاداً في المقومات والصفات القيادية,فهو انسان واضح الغباء والجهل والحمق,ليس لديه رؤيا واضحه لأي شيء,فهو جاهل في السياسة وفي الاقتصاد وفي التاريخ وفي الجغرافية وفي الاجتماع وحتى في العسكرية التي ينتممي اليها,وسيكتشف بأنه أمام شخص مُكلف بمهمة لا تنفذ إلا بالقوة والقمع والبطش والقتل والظلم والعدوان دون أن يكترث بأبعادها وغير مُعتبر من مصيرالطواغيت الذين سبقوه في الخيانة والإجرام.

إن الفرعون الاصغرالسي سي كما هو واضح يريد فقط أن يُثبت لأسياده الذين جاؤوا به بأنه قادرعلى تنفيذ هذه المهمة الشيطانية مهما كلف الثمن من دماء الشعب المصري,وهذه المهمة هي إنهاء ثورة 25 يناير بالإنقلاب عليها,بإعادة ثقافة الرعب والخوف والذعر والخنوع التي زرعها العسكرفي قلوبهم من بداية استلامهم السلطه في عهد المجرم ابن اليهوديه الخاسرعبد الناصر,والتي قد إنهارت وإنتهت في يوم 25 يناير 2011 ولن تعود بأمر الله,ومما يؤكد على هذه المهمة تسمية إنقلابه بثورة 30 يوليو 2013 وهو اليوم الذي قام به بإنقلابه وإلغاء ذكر25 يناير بل مهاجمتها في الإعلام الموالي له بعنف,ومما يؤدك على ذلك أيضا شريط الفيديو المُسرب لإجتماع للسي سي مع الضباط يطلب منهم قتل الشعب دون شفقة ولارحمة ومُتعهداً لهم بأنه لن يحاكم أو يسجن أحداً منهم مهما كان عدد من قتلهم والجرائم التي إرتكبها قائلا لهم

لقد مضى عهد محاكمة وسجن الضباط مهما كانت التهمة الموجهة لهم وأنهم جميعا فوق القانون,وبالفعل قام بإعادة محاكمة جميع الضباط الذين قتلوا أبناء الشعب المصري في إنتفاضة 25 يناير بمحاكمة صورية وتم تبرأتهم والأفراج عنهم فورا .
ومما يؤكد على هذه المهمة الجهنمية ايضاً المجازرالمتعددة التي ارتكبها منذ ظهوره على المسرح,وكان أفظعها وأشدها إجراماً وحقداً وعنفاً ودون شفقة ولا رحمة وفيها جرعة هائلة من الإجرام والرعب والبشاعة وهي مجازر المنصة والحرس الجمهوري في رمضان والناس صيام وفي صلاة الفجر حيث قتل الركع السجود,ثم مذبحة رابعة العدوية وميدان النهضة,حيث قتل الأطفال والنساء والرجال والشيب والشبان دون شفقة ولا رحمة بالدبابات والطائرات والمدافع الرشاشة وقاذفات اللهب وحرق الجثث وسحقها بالدبابات وجرّفها بالجرفات وحرق المساجد ومنها مسجد رابعة ومسجد الفتح في شارع رمسيس وقتل كل من إحتمى فيهما وأجهز على الجرحى وطارد الناس في الشوارع والناس ركع سجود في صلاة الفجر

ولقد اراد المجرم السي سي أن يُعطي مهمته غطاءاً شرعياً وشعبياً,فطلب من علماء السلطان والشيطان الذين ينتسبون للعلم الشرعي زوراً وبهتاناً بإصدارالفتوى التي تبيح له إرتكاب المذابح والمجازربالشعب المصري دون تردد,فتسابق هؤلاء الشياطين الأشرارالمرتدون على اصدارالفتاوى,بل وصل الأمربهم أن يدعوا بأن الفرعون السي سي ووزير داخليته هامان نبيين مرسلين من عند الله,وتم تسخيرالإعلام وجميع القنوات الفضائية الرسمية والخاصة لتصنع منه أسطورة الى درجة أنها بالفعل ألهته,ولكن كانت النتيجة عكسية فثار الشعب المصري وإندلعت المظاهرات والمسيرات المتحدية للسي سي ولم تهدأ الى الأن رغم إستمرار شلال الدم الذي يتدفق من جسده والذي لا زال يتدفق بقوة حتى لحظة كتابة هذه الكلمات,
فبدلا من أن يُعيد ثقافة الرعب والخوف والذعر الى قلوب الشعب المصري حصل العكس,فإذا بالشعب المصري يملأ قلب الفرعون بالخوف والرعب والذعر,وكان أعظم دليل على ذلك هو أثناء حملته الانتخابية لم يستطع أن يظهر بأي لقاء جماهيري مع الشعب المصري من الخوف والذعر والرعب,فكانت لقاءاته محصورة وفي اماكن محصنة مع زمرة المفسدين والقوادين والمومسات وتجارالرقيق الابيض والاقباط.

ومما زاد في رعب السي سي وذعره وخوفه رد الشعب المصري الحاسم والحاسم والقاطع في يوم مسرحية الإنتخابات الرئاسية الهزلية التي أراد من ورائها أن يحصل على الشرعية المزورة وهذه المقاطعة التي لم تحصل في تاريخ مصر,حتى أن مراكز الإقتراع في ذلك اليوم كانت خاوية على عروشها ما عدا بعض المراكز التي اقترعت فيها منظومة الفساد التي تسيطرعلى مصر من الأقباط والمموسات والقوادين وتجارالرقيق الأبيض واللصوص والبلطجية.

وكان الإقتراع مفروض أن يكون لمدة يومين ونتيجة هذه المقاطعة التي كانت بمثابة فضيحة للفرعون السي سي تم تمديده الى يوم ثالث مما زاد بالفضيحة تفاقما,وكان الإعلام المُسخر لصناعة أسطورة من السي سي هو من نشر وفاقم من هذه الفضيحة,حيث أخذ المذيعون والمذيعات يصرخون على شاشات قنواتهم ويناشدون الشعب المصري أن يذهب للإقتراع وصاروا يشتمون الشعب المصري بأبشع الألفاظ,حيث تهاوت هذه الأسطورة الزائفة في ذلك اليوم .

ورغم هذه المقاطعة فإذا بالنتيجة فوزا كاسحا للسي سي بحصوله على 25 مليون صوت ,واذا بالمرشح المنافس له حمدين صباحي والذي أسند له دورالسّنيد للبطل يحصل على المرتبة الثالثة وليس الثانية رغم أن المنافسة كانت فقط بين مرشحين,حيث كانت الاصوات الباطلة أكثر من الأصوات التي حصل عليه صباحي والتي بلغت 750 ألف صوت,فأضافت النتيجة للفضيحة فضيحة.

وفي يوم الأحد الثامن من حزيران يونيو 2014 أقسم السي سي قسم تولي سلطاته الرئاسية في ظل إجراءات امنية غيرمسبوقة(مراسم إحتفالية إستعراضية رسمية وبعيدة عن جماهيرالشعب المصري)تعبرعن شدة الرعب والخوف والذعرالذي يسيطرعلى الفرعون السي سي والذي أراد أن يعيده الى قلوب الشعب المصري,فإذا به يعشش في قلبه,فرسالة الشعب المصري للفرعون قد وصلت بقوة,وها هو الشعب المصري يستمر برفضه ولفظه يوميا في كل الميادين والشوارع والجامعات.

فمن علامات ذلك مجيئه للمحكمة الدستورية العليا بطائرة عامودية ومغادرتها على عجل بنفس الطائرة,فلو كان واثقا من حب الشعب المصري له وبأنه جاء الى الحكم بإرادته وليس على جماجمه وعلى بحر من دمائه وفي ظل أنين الثكالى واليتامى والأرامل لخرج في وسط الجماهير وفي موكب شعبي,وبعد أن أقسم اليمين ألقى في إحتفال بائس يائس مُهين خطاباً مطولاً أكد فيه على مهمته التي جاء من أجلها,حيث توعد الشعب المصري بأنه سيذيقه العذاب ألوان,وبأن كل من سيخرج عن طوعه وإرادته ولا يُسبح بحمده ويُلبي بإسمه يا ويله,وأعلن حربه على الإسلام وطالب شيخ الأزهربالعمل على تغييرالإسلام بما يتوافق مع عصر السي سي,وأعلن بأن جيشه وعسكره لا يؤمنون إلا بعقيدة واحدة وهي الإيمان بالوطن أي بأنه جيش وثني ليس له علاقة بالإسلام.
وعلينا أن نعلم بأن مرحلة سي سي ينطبق عليها قول الله سبحانه وتعالى
(وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ*فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ*فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ* وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ)]النمل:50-53 [
ففيها تم إنكشاف حقيقة منظومة الفساد المستفحلة والعميقة في جميع القطاعات التي تتحكم بجميع مفاصل الدولة المصرية وتشل نهوضها وتنخرها نخراً وتفتك بها فتكاً,فتبين الخبيث وما أكثره,فكانت فترة تمييزوتمحيص لا بد منها ليكون البناء الجديد بعد هدم المعبد على أسس صحيحة ونظيفة وطاهرة,حيث تبين أن حجم الفساد والنخرفي مصر قد وصل الى درجة لا يصلح فيه الإصلاح ولا الترميم ولا العلاج ولا الترقيع بل إعادة البناء من جديد,وهذا ما سيحصل قريبا شاء من شاء وأبى من أبى,فالفرعون السي سي بحمقه وغباءه يدفع بالأوضاع في مصرنحو الإنفجارالحتمي الذي سيطيح بالسي سي وهامان وجنودهما وملأهما ويهدم المعبد علي رؤوسهم اجمعين .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الإنقلاب بمصر، عبد الفتاح السيسي، الإنتخابات المصرية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 12-06-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟
  هذا ما يجري في إيران ؟؟؟ "ثورة على الثورة"
  سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس رقم (1)
  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد
  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء
  نداء الى شباب الإسلام المُنتفضين دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك في أرضنا المباركة
  هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟
  حماس والسي سي وإسرائيل وإيران والحرب على الإسلام، ونصيحة الى القسام
  سيناريو المؤامرة الامريكية الحوثية ونداء الى قبائل اليمن المُسلمة الحُرة الأبية
  الغرب الصليبي والشرق الشيعي المجوسي والحقد العقائدي التاريخي على الإسلام
  الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر
  الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة، لماذا؟
  ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي
  الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه
   بمناسبة مرور 11 عاما على احتلال بغداد من قبل الحلف الصليبي اليهودي الشيعي الصفوي
  ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي
  نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان
  الحصاد المُرفي ستين سنة لحُكم العسكر لمصر، ومصر إلى أين؟
  رداً على بيان المحيسني ونصيحة للمجاهدين في أرض العراق والشام
  الرأي الشرعي في راشد الغنوشي وحزبه ودُستوره الكُفري
  إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير: إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة
  علماء السلطان والشيطان الذين يفتون ويطعنون بالمجاهدين كفرة مرتدون وبالدليل الشرعي
  الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام
  المؤامرة الضخمة على الثورة السورية المباركة لن تبطل نصر الله القريب
  نصيحة وتحذير للمجاهدين في أرض الشام
  مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت
  المشايخ وعدم المعرفة بالسياسة
  ردا على فتوى شيوخ الكفر والردة الذين أباحوا دماء المسلم في مصر
  فضائيات الإعلام البغائي في مصر ودورها فيما يجري داخلها

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عزيز العرباوي، حسن الحسن، فهمي شراب، فتحي العابد، د- هاني السباعي، بسمة منصور، رافع القارصي، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الله الفقير، محمود فاروق سيد شعبان، د. الحسيني إسماعيل ، معتز الجعبري، د - محمد عباس المصرى، المولدي الفرجاني، رافد العزاوي، مصطفى منيغ، د- محمد رحال، د.ليلى بيومي ، عمر غازي، د- محمود علي عريقات، كريم السليتي، سفيان عبد الكافي، سعود السبعاني، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد بوادي، حاتم الصولي، د - محمد بنيعيش، صباح الموسوي ، محمد عمر غرس الله، حسن الطرابلسي، صلاح الحريري، إيمان القدوسي، محمد الطرابلسي، صالح النعامي ، الشهيد سيد قطب، د. أحمد بشير، صفاء العربي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود سلطان، د. عادل محمد عايش الأسطل، الناصر الرقيق، أحمد النعيمي، سوسن مسعود، د. محمد عمارة ، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد الحباسي، رشيد السيد أحمد، الهادي المثلوثي، رضا الدبّابي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سحر الصيدلي، محمود طرشوبي، د - محمد سعد أبو العزم، عصام كرم الطوخى ، د. خالد الطراولي ، أحمد ملحم، مصطفي زهران، صفاء العراقي، محمد العيادي، منى محروس، د - شاكر الحوكي ، د.محمد فتحي عبد العال، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمى الأشقر، د - أبو يعرب المرزوقي، هناء سلامة، فوزي مسعود ، عبد الغني مزوز، محمد أحمد عزوز، حسني إبراهيم عبد العظيم، نادية سعد، ماهر عدنان قنديل، فراس جعفر ابورمان، علي عبد العال، علي الكاش، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد شمام ، أنس الشابي، عبد الرزاق قيراط ، رمضان حينوني، د. صلاح عودة الله ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أ.د. مصطفى رجب، د. جعفر شيخ إدريس ، د. محمد يحيى ، د - مضاوي الرشيد، شيرين حامد فهمي ، محمد تاج الدين الطيبي، فاطمة عبد الرءوف، د - احمد عبدالحميد غراب، إياد محمود حسين ، د - غالب الفريجات، د - الضاوي خوالدية، العادل السمعلي، محمد الياسين، يزيد بن الحسين، د- جابر قميحة، مجدى داود، أبو سمية، سامح لطف الله، د- هاني ابوالفتوح، د - مصطفى فهمي، د. عبد الآله المالكي، د - المنجي الكعبي، منجي باكير، مراد قميزة، ابتسام سعد، عراق المطيري، عبد الله زيدان، فاطمة حافظ ، د. طارق عبد الحليم، محمد إبراهيم مبروك، محمود صافي ، د. الشاهد البوشيخي، سامر أبو رمان ، د. نانسي أبو الفتوح، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهيثم زعفان، أحمد الغريب، د - صالح المازقي، د. أحمد محمد سليمان، د. محمد مورو ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عدنان المنصر، إسراء أبو رمان، محرر "بوابتي"، خالد الجاف ، تونسي، جاسم الرصيف، صلاح المختار، سلام الشماع، وائل بنجدو، رأفت صلاح الدين، فتحـي قاره بيبـان، عواطف منصور، سيدة محمود محمد، يحيي البوليني، حميدة الطيلوش، حسن عثمان، سلوى المغربي، كريم فارق، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، طلال قسومي، فتحي الزغل، جمال عرفة، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، سيد السباعي، حمدى شفيق ، كمال حبيب، د. ضرغام عبد الله الدباغ،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة