تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان

كاتب المقال محمد أسعد بيوض التميمي - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


((وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)) ]الحجرات: 9 [

((وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ))]الانفال:25 [

))يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً))] النساء: 59 [

ياجنود الله,يا جنود التوحيد,يا جنود الإسلام,يا سيوف الله المسلولة في الدولة الإسلامية في العراق والشام وفي جبهة النصرة,إن ما يجري اليوم من نزاع وشقاق وإختلاف بينكم يُدمي قلب كل مسلم صادق مخلص محب لله ورسوله ولدينه وأمته ولكم وكل من كان ينتظر أن يبعثكم الله ويأتي بكم لتجاهدوا الكفار أعداء الله لتعيدوا للمسلمين مجدهم وعزهم وسؤددهم وتحررهم من نفوذ الكافرين وتردوا العدو الصائل علينا وتقيموا خلافتنا التي وعدنا الله بها على منهاج النبوة,فها أنتم أصبحتم حقيقة على الأرض تفرضون إرادتكم على أعداء الله ورسوله والمؤمنين في ساحات الجهاد,وتحققون الإنتصارات الكبرى بعون الله وفضله على الأمبرطوية الصليبية الامريكية وحلفها الصليبي المُسمى بالحلف الأطلسي وعملائها وتحطيم المشروع الشيعي الصفوي النصيري المجوسي في العراق وأفغانستان والشام ,مما جعل الأمة في مشارق الأرض ومغاربها تستبشر بكم خيراً وتفرح بقدومكم وخروجكم من بين ظهرانيها,وشعرت بأن أهدافها وأمالها وأحلامها التي تتمنى أن تتحقق قد بدأت تتحقق على أيديكم,وهذا ما دفع أعداء الله وأعداء الامة بأن يعملوا على إحاكة المؤامرات الضخمة التي تستهدفكم جميعاً حتى لا تقوم للمسلمين قائمة وحتى تسرق الثورة السورية المباركة من قبل العلمانيين المعادين للإسلام والمسلمين,فهاهي الأمة تتفاجأ بوقوع الشقاق والنزاع والخلاف بينكم رغم انكم أصحاب منهاج واحد ومن مشكاة واحدة وإنبثقتم من تحت قيادة واحدة محملة كل ما يجري بينكم من فتنة الى هذه المؤامرات,مما جعل فرح الأمة وإسبشارها بكم يتحول إلى حزن وخوف عليكم وبأنكم قد وقعتم بالفخ والشرك الذي نصب لكم من قبل المتأمرين,وها هي الامة اليوم تضع يدهاعلى قلبها خوفا عليكم من الفشل وذهاب ريحكم لأن حينها ستتلاشى أمالها وأحلامها التي بنتها عليكم وعلى مشروعكم الجهادي,ومما زاد خوفها ووجلها وزيادة نبضات قلبها الخطاب الذي خرج به الشيخ أبو محمد الجولاني على الأمة يوم 25 شباط والمكتوب بلغة غير تصالحية ولا أخوية ولاعتابية,وإنما بلغة التهديد والوعيد والإفتخاربما فعله بمجاهدي الدولة الإسلامية وحَملهُم دم الذي نحسبه عند الله شهيداً المجاهد البطل أبو خالد السوري الذي تبرأت الدولة من دمه,وكانت هناك عدة روايات على طريقة قتله,مما يؤكد أن هناك طرف ثالث هو من نفذ هذه الجريمة,فكيف يُسارع الجولاني بتبني رواية أن الذي قتل الشيخ ابو خالد الشامي هي الدولة فأخذ يتهدد ويتوعد المجاهدين في الدولة الإسلامية للأخذ بالثارمنهم وينذرهم خمسة أيام حتى تستجيب لمطلبه والجلوس للتحاكم وإلا فالدم بيننا مهددا بإجتثاثهم من العراق والشام,فلا أدري لمصلحة من يُصاغ هذا الخطاب المتشنج الإنفعالي غيرالمدروس وغير محمود العواقب,وهل الشيخ أيمن الظواهري إمام المجاهدين وإمام الجولاني يقبل بمثل هذا الخطاب؟؟وهل عرضه عليه قبل الخروج به على الناس؟؟

فياجنود الله,يا جنود التوحيد,يا جنود الاسلام,يا سيوف الله المسلولة,يا من خرجتم جهاداً في سبيل الله لإعلاء كلمة الله في أرض الشام والعراق في- الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة- أتوجه إليكم بنداء حار ومناشدة من الأعماق باسم الله أولاً ثم باسم أبناء أمتكم في العراق والشام وفي كل مكان اتقوا الله بأنفسكم وبأمتكم فلا تخذلوها,ولا تخيبوا رجائها بكم,فعودوا إلى كتاب ربكم وسنة نبيكم وحكموهما فيما شجر بينكم لتفوتوا الفرصة على عدو الله وعدوكم من شياطين الإنس والجن الذين ينزغون بينكم ويريدونها ناراً تحرقكم ولا تبقي ولا تذر أحد منكم,فجميعكم في الفريقن عندهم سواء,فكم هم سعداء اليوم بما يجري بينكم من خلاف وفتنة يعملون بكل الوسائل على زيادة اشتعالها وايقادها,فلن يهدأ لهم بال إلاعندما يرون مشروع الأمة الجهادي المتمثل بكم قد أصبح رماداً تذروه الرياح...

وليكن من يحكم بينكم كتاب الله وسنة نبيه من طلاب العلم المتمكنين بالعلم الشرعي ومن غير المنحازين لأحد ى الطائفتين ومن غير المعتقلين والمسجونين في سجون الطواغيت لأن هؤلاء بحكم الأسرى وغير مطلعين على الواقع فك الله اسرهم,فسارعوا الى ذلك فوراً والى إتخاذ جميع الخطوات والاجراءات لنزع فتيل التفجير من بينكم لإطفاء نارالفتنة وتسوية جميع نقاط الاختلاف بمحبة وإيثار وأخوة قبل فوات الأوان,وعليكم أن تخاطبوا بعضكم بمحبة في الله وبحكمة ومرحمة وأن تبتعدوا عن لغة التهديد والوعيد لبعضكم بعضا والتحريض على بعضكم بعضا التي تزيد الفتنة إشتعالا والتي يستغلها أعداء الله وأعدائكم المتأمرون عليكم من أجل إغراء العداوة والبغضاء بينكم ليسهل القضاء عليكم فجميعكم مستهدف,فكونوا كما وصف الله عباده المجاهدين الذين أنتم منهم ولا نزكي على الله أحدا

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)) ]المائدة:54 [

فقد يعتب الأخ على أخيه ولكن لا يُهدده بالقتل والقضاء عليه,فكيف سيكون حال المسلمين في العراق لو لم يبعث الله الدولة الإسلامية في العراق أو لوقضي عليها لا سمح الله؟؟

والله لتُستباح أموال وأعراض ودماء المسلمين كاملة وسنفقد الأمل في عودة العراق موحد لله رب العالمين.......

فمن يقوم الأن بتحطيم المشروع الصفوي المجوسي الذي يحتل العراق ويعيث فيها الفساد؟؟ فلماذا توسيع الخلاف بنقل الخلاف من الشام الى العراق؟؟.

والحذر الحذر من الذين يكتبون على وسائل الإتصال الإجتماعي الذين يصبون الزيت على النار تحت غطاء الإنحياز لأحد الطرفين وينصبون أنفسهم أوصياء على الفريقين فيقومون بمهاجمة كل من يسعى الى وأد الفتنة وإطفاء نارها وتكفيرالشيخ أيمن الظواهري السباق في ساحات الجهاد وبتكفيرأبي بكرالبغدادي والجولاني حفظهم الله,ومن يقرأ لهم يظن بأنهم يقودون الفريقين وفي الجبهات,فكثيرمن هؤلاء مندسين ولدينا معلومات دقيقة عن بعضهم .

فيا جنود الله ياجنود الإسلام يا جنود التوحيد,يا سيوف الله المسلولة,الامرجد خطير فالامة اليوم تنتظر البشرى الكبرى منكم بإعادتكم للإتفاق والوفاق بينكم لتغيظوا عدو الله وعدوكم وتفوتوا عليه الفرصة ولتستكملوا مسيرة الجهاد صفا واحداً وقلبا الى قلب وكتف الى كتف متراصين كالبنيان يشد بعضه بعضا من اجل تحقيق الأهداف العظيمة لمشروع الأمة لجهادي ولا تكونوا كالتي نكثت غزلها من بعد قوة

((وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)) ]النحل:92 [

فياجنودالله,ياأحباب الله,ياسيوف الله المسلولة في الطائفتين المؤمنتين,يا قطبي الجهاد في العراق والشام,هاهي الأمة تشرئب أعناقها بإتجاهكم مشدودة أنظارها إليكم وهي تدعوالله بأن يُبطل كيد الكائدين لكم وتأمرالمتأمرين عليكم ومكرالماكرين بكم وأن يُؤلف بين قلوبكم ويجمع على الحق صفكم ويرص في ساحات القتال بنيانكم,وأن يحفظ المشروع الجهادي الذي أنتم حجري الرحا فيه

فكونوا عباد الله إخوانا وأعتصموا بحبل الله المتين ولا تتفرقوا والا فعليكم أن تعلموا بأن الله غني عنكم وعن العالمين وسيستبدلكم بقوم أخرين إن توليتم عن الاحتكام الى شرعه,والإذعان لحكمه وتسلموا تسليما,فلا تخذلوا أمتكم فالقضاء على مشروع الأمة الجهادي بأيديكم الذي هو أمانة بأعناقكم سيكون كارثة تتحملون مسؤليتها أمام الله ثم أمتكم.

( فالأمة الأن تنتظر بيانا من الشيخ أيمن الظواهري والبغدادي والجولاني ينزعون فيه فتيل التفجير وإخماد الفتنة )

)) وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ))] محمد: 38 [

((وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ] ((الانفال: 46 [

اللهم إني قد بلغت الله فأشهد


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الحرب الأهلية، المقاتلون الأجانب، الجهاد بسوريا، الجماعات المسلحة بسوريا، الدولة الإسلامية بالعراق والشام، داعش،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-03-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أردوغان والانتخابات و"الاخوان": هل تعلمون بأن أردوغان ليس "إخوان"، بل إن ألد أعداء أردوغان هم "الاخوان"
  رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟
  هذا ما يجري في إيران ؟؟؟ "ثورة على الثورة"
  سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس رقم (1)
  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد
  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء
  نداء الى شباب الإسلام المُنتفضين دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك في أرضنا المباركة
  هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟
  حماس والسي سي وإسرائيل وإيران والحرب على الإسلام، ونصيحة الى القسام
  سيناريو المؤامرة الامريكية الحوثية ونداء الى قبائل اليمن المُسلمة الحُرة الأبية
  الغرب الصليبي والشرق الشيعي المجوسي والحقد العقائدي التاريخي على الإسلام
  الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر
  الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة، لماذا؟
  ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي
  الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه
   بمناسبة مرور 11 عاما على احتلال بغداد من قبل الحلف الصليبي اليهودي الشيعي الصفوي
  ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي
  نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان
  الحصاد المُرفي ستين سنة لحُكم العسكر لمصر، ومصر إلى أين؟
  رداً على بيان المحيسني ونصيحة للمجاهدين في أرض العراق والشام
  الرأي الشرعي في راشد الغنوشي وحزبه ودُستوره الكُفري
  إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير: إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة
  علماء السلطان والشيطان الذين يفتون ويطعنون بالمجاهدين كفرة مرتدون وبالدليل الشرعي
  الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام
  المؤامرة الضخمة على الثورة السورية المباركة لن تبطل نصر الله القريب
  نصيحة وتحذير للمجاهدين في أرض الشام
  مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت
  المشايخ وعدم المعرفة بالسياسة
  ردا على فتوى شيوخ الكفر والردة الذين أباحوا دماء المسلم في مصر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. نانسي أبو الفتوح، ياسين أحمد، كمال حبيب، د - شاكر الحوكي ، د - أبو يعرب المرزوقي، د. الحسيني إسماعيل ، ابتسام سعد، سامر أبو رمان ، إيمى الأشقر، د. عبد الآله المالكي، د- محمود علي عريقات، سيد السباعي، منجي باكير، رمضان حينوني، تونسي، فاطمة عبد الرءوف، رضا الدبّابي، د- محمد رحال، د. الشاهد البوشيخي، محمد تاج الدين الطيبي، حسن عثمان، صفاء العراقي، د.ليلى بيومي ، إياد محمود حسين ، د. جعفر شيخ إدريس ، خالد الجاف ، يحيي البوليني، وائل بنجدو، إسراء أبو رمان، أحمد الغريب، رحاب اسعد بيوض التميمي، مصطفي زهران، مصطفى منيغ، رافع القارصي، د - صالح المازقي، الهادي المثلوثي، د. أحمد بشير، د - المنجي الكعبي، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الرزاق قيراط ، كريم فارق، عواطف منصور، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. صلاح عودة الله ، سيدة محمود محمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد بوادي، رافد العزاوي، الشهيد سيد قطب، فتحي العابد، محمد شمام ، د. طارق عبد الحليم، حسن الحسن، العادل السمعلي، طلال قسومي، د. محمد مورو ، محمد اسعد بيوض التميمي، فراس جعفر ابورمان، جمال عرفة، مجدى داود، صفاء العربي، صالح النعامي ، محمود صافي ، فهمي شراب، شيرين حامد فهمي ، د- جابر قميحة، محمد الطرابلسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عمر غازي، محمد إبراهيم مبروك، أ.د. مصطفى رجب، إيمان القدوسي، محمد أحمد عزوز، حسن الطرابلسي، د.محمد فتحي عبد العال، د- هاني السباعي، كريم السليتي، عراق المطيري، هناء سلامة، حمدى شفيق ، رأفت صلاح الدين، صلاح الحريري، د - محمد بنيعيش، د - محمد عباس المصرى، فاطمة حافظ ، د. خالد الطراولي ، د - احمد عبدالحميد غراب، الهيثم زعفان، المولدي الفرجاني، عبد الله زيدان، سفيان عبد الكافي، محمد الياسين، فوزي مسعود ، د- هاني ابوالفتوح، د - غالب الفريجات، عزيز العرباوي، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، حاتم الصولي، د - مصطفى فهمي، أنس الشابي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، فتحي الزغل، بسمة منصور، محمود سلطان، يزيد بن الحسين، محمد العيادي، د - مضاوي الرشيد، سلام الشماع، حميدة الطيلوش، د - محمد بن موسى الشريف ، مراد قميزة، علي الكاش، رشيد السيد أحمد، الناصر الرقيق، سوسن مسعود، عدنان المنصر، خبَّاب بن مروان الحمد، فتحـي قاره بيبـان، د - الضاوي خوالدية، د. محمد يحيى ، محمود فاروق سيد شعبان، د. أحمد محمد سليمان، نادية سعد، عبد الله الفقير، ماهر عدنان قنديل، أبو سمية، سامح لطف الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سعود السبعاني، جاسم الرصيف، معتز الجعبري، د. نهى قاطرجي ، سحر الصيدلي، د. عادل محمد عايش الأسطل، سلوى المغربي، علي عبد العال، صلاح المختار، د. محمد عمارة ، عصام كرم الطوخى ، محرر "بوابتي"، صباح الموسوي ، أشرف إبراهيم حجاج، محمود طرشوبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أحمد الحباسي، أحمد ملحم، محمد عمر غرس الله، منى محروس،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة