تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر

كاتب المقال محمد أسعد بيوض التميمي - الاردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


((ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))] المائدة :54[
((فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ))] البقرة:79[

منذ أن استولى ابن اليهودية السي سي على مُلك مصر وهو يتصرف بعقلية فرعون موسى الذي ادعى الألوهية فخسف الله به وبجنوده البحر والذي كان لسان حاله يقول ((فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى)) ]النازعات:24[
)) قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ)] غافر: 29 [
ونتيجة هذه الفرعنة المستنسخة حصل تمييز وتمحيص في مصر وخصوصاً في فئة المشايخ والعلماء المنتسبين للعلم الشرعي وفي مقدمتهم شيخ الأزهر ومشيخته، فإذا بهذه الفئة تنحاز للفرعون الأصغر(السي سي)على حساب شرع الله وإذا بها تتسابق على إصدار الفتاوى لكسب رضاه من أجل أن يُدخلهم في ملكوته فقلبوا له الحق باطلاً والباطل حقاً
(لقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ))] التوبة: 48 [

فمنهم من أقر له بالإلوهية,والبعض منهم جعلوه نبياً مرسلاً هو وهامان وزير داخليته محمد إبراهيم,والبعض شهد له بأن الله قد أحبه فهو حبيب الله,وأخذوا يُزينون له إجرامه وضلاله المبين، فأفتوا له بذبح كل من يعترض عليه أو على سياسته أو أي موقف له أو يرفض موالاته والطاعة العمياء له والإقرار له بالعبودية واعتبروا ذلك من اقرب القربات إلى الله: (وقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الأَسْبَابَ*أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ كَاذِبًا وَكَذَلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلاَّ فِي تَبَابٍ)) ]غافر:36-37 [
فهؤلاء بفتاويهم وضلالهم البعيد تفوقوا على الشيطان الرجيم وتفوقوا بعدائهم للإسلام على العلمانيين والملحدين والكافرين أجمعين,
((أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِه غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ)) ] الجاثية:23 [

وكل هذا يحدث برعاية شيخ الأزهر ومشيخته مما شجع العلمانيين والملحدين والأقباط أن يهاجموا الإسلام والمسلمين جهاراً نهاراً بل ويطالبوا بأن تنسلخ مصر من الإسلام وان ينسلخ الإسلام من مصر,وتعود مصر قبطية فرعونية كما كانت قبل الفتح الإسلامي,حيث اخذ هؤلاء يُجاهرون بأن المسلمين ما هُم إلا محتلين لمصر ويجب تحريرها منهم

وبالفعل تم إلغاء منهج تعليم الدين الإسلام من المناهج التعليمية في مصر وتم إغلاق ألاف المساجد ومنع الصلاة فيها وطرد عشرات الألوف من أئمة المساجد ووضع دستورعلماني يحارب الإسلام من أول مادة فيه إلى أخر مادة ويحمي كل من يحارب الإسلام ويحارب كل من يدعو إلى فضيلة ويحمي كل من يدعو إلى رذيلة

وفي ما يلي بعض هذه الفتاوى والكُفريات التي صدرت وأسماء من أصدرها والتي تؤكد على كفرهم وردتهم

من منا لا يذكر ليلة الانقلاب الذي قام به سي سي ومبايعة شيخ الأزهر مع بابا الأقباط توا ضروس له على أساس محاربة الإسلام ومنع قيام دولة إسلامية...

ومن منا لا يذكر فتوى شيخ الأزهر بأن كل من يخرج على ولي الأمر سي سي يوم 28 نوفمبر 2014 أو في أي يوم إنما هو من الخوارج ومن دعاة الفتنة وقتله حلال...

ومن منا لا يذكر فتوى الدعي مفتي مصر السابق علي جمعه بأن قتل المعتصمين في ميدان رابعة هو من هو من أقرب القربات إلى الله قائلا: ((نيال من قتلهم فإن قتلوه فهو أحق بالله منهم فهم خوارج))...

ومن منا لا يذكر فتوى الدعي سعد الهلالي الذي قال عن السي سي ووزير داخليته هامان محمد إبراهيم أن الله قد بعثهما رسولين ليذبحوا المعتصمين في رابعة والنهضة... وفتواه بأن من كفر بمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكفر وإنما هو مؤمن وبأن الأقباط ليسوا كفارا...

ومن منا لا يذكر الدعي عمرو خالد عندما قام وضرب التحية قائلا تمام يا ريس قبل ارتكاب مذبحة رابعة والنهضة معلناً موافقته على مذبحة رابعة والنهضة ...

ومن منا لا يذكر فتوى وزير الأوقاف بأن كل من سيخرج في مظاهرات 28 نوفمبر الحالي 2014 إنما هو مباح الدم وقتله واجب شرعي ...
ومن منا لا يذكر فتوى الدعي وكيل وزارة الأوقاف صبري عبادة بأن الدماء التي تراق بقرار من ولي الأمر ليست حراماً وهي حلال وفيها تقرب إلى الله...

ومن منا لا يذكر الفتاوى التي كانت تتويجاً لحروب الردة على الإسلام التي أصدرها الدعي ابن الدعي المجهول النسب المسمى بالشيخ مظهر شاهين إمام مسجد مكرم عبيد التي أجاز فيها الدعس على المصحف ودهسه بالأرجل إذا ما رفع في وجه السي سي وفي المظاهرات التي تخرج مطالبة بسقوط السي سي...
ولقد أكد على هذه الفتوى المدعو الدكتور عبد اله النجار احد أعضاء مجمع البحوث العلمية في الأزهر في مقابلة مع المومس لميس الحديدي...

ومن منا لا يذكر فتاوى حزب النور التلفي الذي اعتبر الدستور الكفري دستوراً إسلامياً,هذا الدستور الذي صنعته المومسات والقوادون والبلطجية وتجار الرقيق الأبيض والحشاشون وسقط المتاع والأقباط والذي تم حذف هوية مصر الإسلامية منه وحذف المادة التي تنص على اعتبار الشريعة الإسلامية مصدر أساسي للتشريع أو أحد المصادر وإلغاء المادة التي تقول بأن دين الدولة الإسلام...

ومن منا لا يذكر فتوى قادة هذا الحزب التلفي بأن الخروج على السي سي كفر وردة ومن يخرج يستحق القتل وأن النصراني القبطي الذي يقتل في الجيش المصري يعتبر شهيداً...

ومن منا لا يذكر فتاوي حزب النور التلفي التي تقول بأن القبطي النصراني الذي يقتل وهو يقاتل المتطرفين الاسلاميين فهو شهيد في سبيل الله وهو في الجنة ...

فهذه الفتاوى جرأت عاهرات الإعلام والمموسات والقوادين وتجار الرقيق الأبيض والحشاشين والأقباط وجميع أعداء الإسلام في مصر على مهاجمة الإسلام والتطاول على الله ورسوله وعلى الكتاب والسنة ومحاربة كل فضيلة يدعو لها الإسلام وتشجيع كل رذيلة...
فإحدى المومسات التي تسمى فنانة قالت على إحدى الفضائيات وبمنتهى الجرأة بأن سي سي أفضل من محمد صلى الله عليه وسلم...
ومومس أخرى قالت بأنني سأعلم شعب مصر الإسلام بدلا من الخوارج...

ومكافئة لهؤلاء الحثالات الساقطة أعداء الفضيلة والطهر والشرف جعل الدجال من راقصة مستهلكة متهتكة الأم المثالية ليجعلوا من الرذيلة هي القدوة والمثل...

وإقرأوا ماذا كتب العلماني الفرعوني المنخورعقله من الغزو الفكري المدعو احمد عبد المعطي حجازي والذي يعتبر من أشهر المثقفين العلمانيين المنخورين المتهتكين التافهين أعداء الإسلام في أهم صحيفة مصرية الصحيفة الرسمية للدولة وهي جريدة الأهرام بتاريخ 26 /11 / 2014 متهجما على الإسلام والمسلمين وعلى تاريخهم وكيف يدافع عن فرعون والفراعنة وكيف يخلط الامور.
((ولأن عواطفنا الدينية قوية بالوراثة ولأن الأمية منتشرة فينا ولأن ثقافتنا التاريخية وثقافتنا الوطنية عامة ضعيفة متهافتة فنحن في هذا الصراع نقف ضد فرعون،أي ضد أنفسنا ونلتحق بالغزاة الذين تقاطروا على بلادنا ونزحوا خيراتها واستعبدونا باسم الدين من أول الفرس في القرن السادس قبل الميلاد إلى الأتراك العثمانيين في هذا العصر الحديث ))

وهذا المدعو احمد عبد المعطي حجازي المنخور المهتوك المفتوك صاحب هذه الكلمات التي يتحدى فيها رب العالمين ويذب القرآن الكريم هو الذي كلفه الفرعون سي سي بوضع مناهج التاريخ في المدارس والجامعات المصرية...

فهل ممكن أن يكون من المسلمين من يصدر عنه مثل هذه الفتاوى أو هذا الكلام؟؟؟ وهل ممكن أن يمت الإعلاميين والإعلاميات في جميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية الموالية لفرعون الدجال للإسلام بصلة؟؟
وهل حقا هم من المسلمين مستحيل وألف مستحيل؟؟
وهل من المسلمين من يسكت أو يصمت على هذا الكلام وعلى هذه الفتاوى أو يقبل بها؟؟

فكل شيخ أوعالم ينتسب للعلم الشرعي في مصر يسكت أو يصمت على هذه الفتاوى ولا يرد عليها ولا يتصدى له فهو شيطان رجيم مثلهم مرتد كافر وعدو لله ورسوله والمؤمنين وهو من أتباع فرعون الدجال مثلهم.

وكل من يقول بأن هؤلاء المشايخ والعلماء والإعلاميين من كتاب ومفكرين علمانيين من المسلمين يكفر وهو مثلهم وعلى دينهم .
فهؤلاء قولاً واحداً كفارا مرتدون لا يغسلون ولا يُدفنون في مقابر المسلمين بل في مزابل الخنازير.
فيا شباب الإسلام في ارض الكنانة هل ممكن أن تقبلوا ذلك وتصمتوا ولا تغضبوا لله فو الله إن صمتم وسكتم على مثل هؤلاء فانتظروا غضب الله عليكم والله إن الله سيستبدلكم بقوم غيركم ولا يكونوا أمثالكم
(وإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ))]محمد:38 [
(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ* أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)]المجادلة:14-15[

فهؤلاء قد أعلنوا الحرب على الله ورسوله والمؤمنين ويريدون أن يهدموا دين الله,فهم يقومون بمحاربة الإسلام باسم الإسلام ومن داخله
اللهم سلط عليهم سيف انتقامك
اللهم أخزهم في الدنيا وفي الأخرة
اللهم إدعسهم دعساً وإدهسهم دهساً وبسهم بساً وإجعلهم هباء منبثاً
اللهم إجعلهم من الذين أصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين
اللهم لا تذر منهم أحداً على الأرض دياراً
اللهم ابعث عليهم عباداً لك يا الله يقضون على فتنتهم إن فتنتهم هي فتنة الدجال,فدجالهم هو السي سي الذي يؤمنون به,فجميع مواصفات الدجال وأتباعه تنطبق على سي سي وعليهم
لذلك مصراليوم تعيش فتنة الدجال والدجاجله وستكون نهايتهم مع دجالهم قريبا بإذن الله
فالتمييز والتمحيص في مصر وفي الأمة ككل قد بلغ مداه فهؤلاء حكمهم هو حكم الحرابة والإفساد في الأرض
((إنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)) ]المائدة:33 [


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الإنقلاب بمصر، عبد الفتاح السيسي، حسني مبارك، فقهاء السلطان، مشيخة الأزهر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-11-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أردوغان والانتخابات و"الاخوان": هل تعلمون بأن أردوغان ليس "إخوان"، بل إن ألد أعداء أردوغان هم "الاخوان"
  رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟
  هذا ما يجري في إيران ؟؟؟ "ثورة على الثورة"
  سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس رقم (1)
  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد
  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء
  نداء الى شباب الإسلام المُنتفضين دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك في أرضنا المباركة
  هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟
  حماس والسي سي وإسرائيل وإيران والحرب على الإسلام، ونصيحة الى القسام
  سيناريو المؤامرة الامريكية الحوثية ونداء الى قبائل اليمن المُسلمة الحُرة الأبية
  الغرب الصليبي والشرق الشيعي المجوسي والحقد العقائدي التاريخي على الإسلام
  الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر
  الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة، لماذا؟
  ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي
  الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه
   بمناسبة مرور 11 عاما على احتلال بغداد من قبل الحلف الصليبي اليهودي الشيعي الصفوي
  ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي
  نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان
  الحصاد المُرفي ستين سنة لحُكم العسكر لمصر، ومصر إلى أين؟
  رداً على بيان المحيسني ونصيحة للمجاهدين في أرض العراق والشام
  الرأي الشرعي في راشد الغنوشي وحزبه ودُستوره الكُفري
  إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير: إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة
  علماء السلطان والشيطان الذين يفتون ويطعنون بالمجاهدين كفرة مرتدون وبالدليل الشرعي
  الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام
  المؤامرة الضخمة على الثورة السورية المباركة لن تبطل نصر الله القريب
  نصيحة وتحذير للمجاهدين في أرض الشام
  مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت
  المشايخ وعدم المعرفة بالسياسة
  ردا على فتوى شيوخ الكفر والردة الذين أباحوا دماء المسلم في مصر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
إيمى الأشقر، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. صلاح عودة الله ، عصام كرم الطوخى ، كمال حبيب، د- محمد رحال، ابتسام سعد، محمد عمر غرس الله، عدنان المنصر، د- محمود علي عريقات، المولدي الفرجاني، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد بوادي، محمد العيادي، محمد إبراهيم مبروك، الناصر الرقيق، معتز الجعبري، سامح لطف الله، د. أحمد محمد سليمان، محمد تاج الدين الطيبي، حسن الطرابلسي، أ.د. مصطفى رجب، د- هاني السباعي، محمد الطرابلسي، وائل بنجدو، د. نانسي أبو الفتوح، فهمي شراب، عبد الغني مزوز، فوزي مسعود ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - صالح المازقي، يحيي البوليني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سحر الصيدلي، د - محمد بن موسى الشريف ، خبَّاب بن مروان الحمد، د. عبد الآله المالكي، شيرين حامد فهمي ، سلام الشماع، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمود طرشوبي، نادية سعد، ياسين أحمد، إسراء أبو رمان، أحمد الحباسي، هناء سلامة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - شاكر الحوكي ، أبو سمية، مصطفي زهران، د - مصطفى فهمي، الشهيد سيد قطب، د. الحسيني إسماعيل ، ماهر عدنان قنديل، عبد الله زيدان، سفيان عبد الكافي، مصطفى منيغ، إيمان القدوسي، جاسم الرصيف، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. جعفر شيخ إدريس ، عواطف منصور، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي الزغل، حميدة الطيلوش، صالح النعامي ، د- جابر قميحة، صباح الموسوي ، صفاء العربي، د. طارق عبد الحليم، كريم السليتي، محمود سلطان، حمدى شفيق ، محمود صافي ، د. محمد مورو ، فاطمة حافظ ، إياد محمود حسين ، د. خالد الطراولي ، يزيد بن الحسين، سوسن مسعود، رضا الدبّابي، العادل السمعلي، مجدى داود، عبد الرزاق قيراط ، د - مضاوي الرشيد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، علي عبد العال، عبد الله الفقير، رأفت صلاح الدين، سعود السبعاني، أحمد النعيمي، كريم فارق، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. نهى قاطرجي ، فتحـي قاره بيبـان، د - غالب الفريجات، سيد السباعي، صلاح المختار، د. أحمد بشير، د - المنجي الكعبي، عراق المطيري، تونسي، جمال عرفة، حسن عثمان، أحمد الغريب، صلاح الحريري، فراس جعفر ابورمان، د.ليلى بيومي ، عمر غازي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، طلال قسومي، سلوى المغربي، فاطمة عبد الرءوف، محمد أحمد عزوز، فتحي العابد، محمد الياسين، صفاء العراقي، بسمة منصور، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهيثم زعفان، سيدة محمود محمد، د - احمد عبدالحميد غراب، علي الكاش، رشيد السيد أحمد، د - الضاوي خوالدية، د.محمد فتحي عبد العال، رافع القارصي، د - محمد عباس المصرى، د. محمد يحيى ، حاتم الصولي، د- هاني ابوالفتوح، عزيز العرباوي، أحمد ملحم، محمد شمام ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، الهادي المثلوثي، سامر أبو رمان ، مراد قميزة، رمضان حينوني، منى محروس، حسني إبراهيم عبد العظيم، أنس الشابي، رافد العزاوي، د. الشاهد البوشيخي، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد سعد أبو العزم، أشرف إبراهيم حجاج، منجي باكير، د - محمد بنيعيش، حسن الحسن، د. محمد عمارة ، خالد الجاف ، محرر "بوابتي"،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة