تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام

كاتب المقال محمد أسعد بيوض التميمي - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
bauodtamimi@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


وحدتكم من شروط النصر وفرض وضرورة شرعية لإحباط المؤامرات وفي مواجهة العلمانيين

إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوص] (الصف: 4 [
(وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِين)]الأنفال:46 [
إن وحدة المجاهدين في أرض الشام ورص صفوفهم واجتماع كلمتهم في ميدان المعركة (تحت راية واحدة وهي(راية التوحيد)وهدف واحد وهو تحرير أرض الشام من(الاحتلال ألنصيري العلوي الشيعي ألصفوي المجوسي)وتحكيم شرع الله وعلى أساس واحد ومرجعية واحدة (القرآن والسنة)هو شرط من شروط النصر,وهو مطلب جميع المجاهدين المخلصين الذين خرجوا نصرة لدين الله جهاداً في سبيله ولا يخافون لومه لائم,ونحن مع كل وحدة تتم على هذه الأسس,فمقياسنا الذي نقيس به الأعمال والمواقف هو(القرآن والسنة)فأي عمل أو موقف أو وحدة بين المجاهدين تتوافق معهما فنحن معها ونرحب بها ولا نشككك بها أبداً وندعو الجميع أن يلتزموا بها وينضموا إليها,أما الذين يرفضون هذه الوحدة على هذه الأسس ويرفضون قياسها بمقياس(القرآن والسنة)ويقومون بالتشكيك فيها إما هم((مندسون معادون للجهاد والمجاهدين ولا يريدون لهم أن يتوحدوا وتجتمع كلمتهم وبالتالي أن ينتصروا وهم يقفون مع الثورة في العلن ويعملون ضدها في الباطن,وإما هم من الذين هجرتهم ليست لله وإنما لدنيا يصيبونها أو مغانم يريدونها,وإما هم من الذين يريدونها ثورة علمانية ليس لها علاقة بالإسلام ولا يريدون تحكيم شرع الله))فهم يريدون للمجاهدين المخلصين أن يضحوا ويستشهدوا ويحرروا الشام ومن بعد ذلك يقدموها لهم على طبق من ذهب ليحكموها بعلمانيتهم البغيضة المجربة التي هي امتداد لعلمانية(الاحتلال ألنصيري الشيعي الشيطاني)لأن العلمانيين يعتبرون أنفسهم رجال حكم أما المجاهدون فليسوا رجال حكم ولا سياسة,لأن العلمانيين لا يؤمنون بأن الإسلام فيه سياسة ولا حكم ولا دولة وإنما شعائر وطقوس وعبادات خالية من الروح والحياة,وهؤلاء العلمانيون لا يدرون بأنهم حكمونا منذ مائة عام فألحقوا بنا ((البوار والخزي والعار ومزقوا رايتنا وفتتوا دولتنا وجعلونا أضحوكة الأمم ومهزلة التاريخ وأخرجونا من التاريخ وأوردونا مهاوي الردى))فصرنا في ظل حكمهم نعيش خارج التاريخ ونقتات على فتات الأمم وجميع مصائب وكوارث الأمة من صناعتهم وخرجت من رحمهم,فلم نذق طعم المجد يوما في ظلهم ولا للانتصار طعما حتى في الألعاب الرياضية,ولا يوجد لهم انجازات إلا الفساد والإفساد والنهب والسلب والفقر والجوع والبطالة والتخلف والهزائم والسخائم والخيانة والعمالة ومحاربة الله ورسوله والمؤمنين وأفقدونا الوزن والقيمة والاعتبار بين الأمم وجعلوا ثرواتنا وديارنا مطمع لكل طامع وكلأ مباحا لكل نهاب ولص دولي .
)) وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ))] أل عمران: 141 [
((لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ * قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغْفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ* وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّه فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ* وَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ مَوْلاكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى
وَنِعْمَ النَّصِيرُ)) ]الأنفال:37-40 [
أما في ظل الإسلام الذي يُحاربه العلمانيون أصبحنا سادة الدنيا ومعلمي البشرية تهابنا الأمم وتحسب لنا ألف حساب,وأمتنا وديارنا وثرواتنا وكرامتنا وعزنا تحت ظل رماحنا وسيوفنا لا يستطيع نهّاب أو لص دولي أو طامع أو غازي أن يقترب منها,لنا حضارة في التاريخ نعتز ونفتخر بها بين الأمم,فنحن أمة من إنتاج الإسلام.

أما واقعنا الرديء الذي تعيشه الأمة منذ مائة عام فهو من إنتاج العلمانيين الذين لايريدون للإسلام أن يحكم.
فهل نفتخر ونعتز بما صنعه لنا العلمانيون بشتى أسماءهم ومسمياتهم وعناوينهم من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ومنهم(حزب البعث الكافر كفر من فوقه كفر وظلمات تعلوها ظلمات,فصرنا في ظلل حكمه نعيش في بحر الظلمات,فهو حزب علماني صليبي نصيري,ألم يحكم سوريا بعلمانيته منذ خمسين عاما ؟؟

ألم تحدث هذه الثورة الإسلامية المباركة التي انطلقت من المساجد كردة فعل على هذه العلمانية المقيتة المميتة الشريرة التي ليس لها عدو إلا الله ورسوله والمؤمنين,فالإسلام هو العدو الوحيد لها فالعلمانيون دائما في صف أعداء الإسلام وهم لا عدو لهم إلا الإسلام فتاريخهم يؤكد هذه الحقيقة.

ألم يقتل أصحاب هذه العلمانية كل من يقول ربي الله وحاربوا الهدى ونشروا الضلال وعملوا على إخراج المسلمين من النور إلى الظلمات بالعمل على نزع الإسلام من المسلمين ونزع المسلمين من الإسلام والدعوة إلى عبادة الصنم والزعيم الفرد الملهم الذي اهلك الزرع والضرع الخنزير ولولا أن الله تكفل بحفظ دينه لقضت هذه العلمانية على الإسلام في سوريا وفي العالم الإسلامي ؟؟
((وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)) ]الانفال:30 [
(يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) ] الصف: 8 [
فهاهو الله سبحانه وتعالى وبعد خمسين عاما يُرسل على هؤلاء العلمانيين عباداً له يُحبهم ويُحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله لا يخافون لومه لائم....
فمن هم هؤلاء الذين أرسلهم الله؟؟إنهم انتم يا أحباب الله أيها المجاهدون في ارض الشام.

فهل بعد هذا التكريم من الله باختياركم للجهاد في سبيله من اجل نصرة دينه وتحكيم شرعه ممكن أن تسمحوا للعلمانيين أن يستنسخوا لنا نسخة جديدة من علمانية حزب البعث لتحكمنا من جديد وبوجوه جديدة ؟؟
وهل ممكن أن يعمل آو يقبل على استنساخ هذه العلمانية إلا من كان ذليلاً خسيساً جديراً بها وبتاريخها المفعم بالذل والهوان وعدو لله ورسوله والمؤمنين.

لذلك نحن أمة مسلمة تريد أن تحكم بإسلامها بدينها بعقيدتها من اجل أن تستعيد عزتها وكرامتها وقيمتها ووزنها بين الأمم وتستعيد وحدتها وتنهض من جديد وتعود إلى قيادة البشرية بالعدل والمرحمة لتنقذها من الضنك الذي تعيشه نتيجة تنكبها وإعراضها عن شريعة الله وشرعه وتحكم العلمانيين فيها ولتحرر أرضنا المباركة فلسطين ومسجدنا الأسير أولى القبلتين ومسرى محمد صل الله عليه وسلم,فأمتكم تعول عليكم لتحقيق كل ذلك فلا تخذلوها .
فلماذا الخوف من الإسلام وشرعه وشريعته وحكمه ودولته أيها العلمانيون إن كنتم صادقين بعداوتكم ورفضكم للظلم والظالمين وإن كنتم حقيقة تنتمون لامتنا ودينها وتريدون لها ما نريده لها؟؟

فهل ممكن أن يتحقق كل ذلك إلا بالإسلام,فأنتم لا تريدون تحقيق ذلك لأنكم كنتم أداة أعداء الأمة في صناعة هذا الواقع الرديء المهتريء وتريدون أن تستبدلوه بواقع مثله ولكن بشكل مختلف ينطلي على السذج ولكن لن ينطلي على المجاهدين الذين روا بدمائهم ارض الشام المباركة لاقتلاع هذه العلمانية المميتة من جذورها .

والى المرجفين والمثبطين الذين يقولون بأن الإعلان عن تطبيق شرع الله وإقامة دولة إسلامية سوف يُحرض الغرب والشرق والعالم ضدنا نقول لهم ((من هزم أمريكا والحلف الصليبي الغربي في العراق وأفغانستان؟؟))
أليس المجاهدون, ونقول لهم إن حساباتكم مادية وحسابات المجاهدين غيبية أي أنها تعتمد على قوة الله ونصره ومدده بعد أن يأخذوا بالأسباب ويعدوا العدة اللازمة التي
يستطيعونها

(الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ* الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ* فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ* إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ))]أل عمران: 172-175 [

فنصر الله لا يعطى إلا لمن يطلبه و كان موحداً لله توحيدا خالصا ولا يخشى إلا الله ولا يخشى الناس,فالذين يخوفون المجاهدين بموقف أمريكا والغرب والشرق هم أصلا لا يؤمنون بالله ولا بنصره ويعتبرون أمريكا هي الإله في الأرض ترفع من تشاء وتذل من تشاء بيدها الأمر كله والعياذ بالله,أما المجاهدون فيؤمنون بأن الأمر كله بيد الله يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء يعز من يشاء و يذل من يشاء وأمر أمريكا بيده وهو قادر على أن يُذلها كما أذلها في العراق وأفغانستان على أيدي المجاهدين ((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)) ]ال عمران: 26 [
ونقول لهؤلاء الذين في قلوبهم مرض وشك في الله إن جميع هؤلاء الذين تخوفوننا بردة فعلهم إذا ما تبنى المجاهدون حكم الله وشرعه هم أصلا مع(الحلف ألنصيري الشيعي المجوسي)وهم الآن يُهزمون في ارض الشام على أيدي المجاهدين الذين عقدوا صفقة رابحة مع الله ثمنها النصر أو الشهادة,فنحن المسلمون متى انتصرنا بكثرة عدد وعدة وبرضا أعداء الله علينا وبخشيتنا منهم؟فإذا طلبنا رضاهم وخشينا منهم فإن الله سيغضب علينا ولن ينصرنا
(مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاء ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ)) ]الحج 15 [

فلو كنا نخشاهم ونخشى جمعهم ما كانت انتصارات المسلمين عبر التاريخ بداية من بدر ومرورا بالقادسية واليرموك,ففي بضع سنين كانت رايتنا راية التوحيد ترفرف من أسوار الصين شرقا إلى أبواب باريس غربا,فهل كان ممكن أن نحطم إمبراطوريتي الفرس والروم في لحظة تاريخية واحدة وبقلة عدد وعدة لولا نصر الله الذي إذا طلبناه بصدق وإخلاص واعتقاد مطلق نصرنا الله.

فيا جند التوحيد في ارض الشام يا أحفاد الصحابة الفاتحين الذين حملوا الراية من بعد رسول الله صل الله عليه وسلم وانطلقوا بها في جهات الأرض الأربع ليحطموا الطواغيت والإمبراطوريات الوثنية والشركية ويقيموا مكانها دولة التوحيد التي لا تعرف إلا حكم الله في الأرض ولا عبودية إلا له وهي نفس الراية التي ترفعونها الآن في ارض الشام امضوا بها على بركة الله لا تلتفتوا للمثبطين ولا للمتخاذلين ولا للعلمانيين واعتصموا بحبل الله المتين جميعا وتمسكوا بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها ولا تجعلوا للشيطان بين صفوفكم مكان,فوحدتكم ترقى إلى الفرض
وكل من يرفض ذلك فهو يرفض الحكم الشرعي ويضع علامات استفهام حول نواياه,فوحدتكم تعجل بالنصر وتسحب البساط من تحت أرجل جميع المتآمرين وفي مقدمتهم العلمانيين الذين يعتبرون أنفسهم وبمنتهى الوقاحة أحق بالحكم من شرع الله ووحدتكم تسحب البساط من تحت(مشاريع الصحوات)التي تفوح رائحتها من هنا وهناك والتي لا يمكن أن يقبل بها إلا كل خائن لله ورسوله والمؤمنين كافر مرتد,وعليكم أن تعلموا بان من يمتلك القوة على الأرض هو الذي يفرض إرادته فأنتم من تملكون القوة وقوة الله أولا وأخيرا معكم والله ناصركم
((وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)) ]الانفال:10 [


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الحرب الأهلية، المقاتلون الأجانب، الجهاد بسوريا، الجماعات المسلحة بسوريا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-12-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسائل الضربات الأمريكية الإستعراضية في سوريا لماذا؟
  هذا ما يجري في إيران ؟؟؟ "ثورة على الثورة"
  سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس رقم (1)
  انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد
  الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء
  نداء الى شباب الإسلام المُنتفضين دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك في أرضنا المباركة
  هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟
  حماس والسي سي وإسرائيل وإيران والحرب على الإسلام، ونصيحة الى القسام
  سيناريو المؤامرة الامريكية الحوثية ونداء الى قبائل اليمن المُسلمة الحُرة الأبية
  الغرب الصليبي والشرق الشيعي المجوسي والحقد العقائدي التاريخي على الإسلام
  الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر
  الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة، لماذا؟
  ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي
  الفرعون الأصغرالسي سي سيهدم المعبد على من فيه
   بمناسبة مرور 11 عاما على احتلال بغداد من قبل الحلف الصليبي اليهودي الشيعي الصفوي
  ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي
  نداء ومناشدة للمجاهدين في الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة قبل فوات الأوان
  الحصاد المُرفي ستين سنة لحُكم العسكر لمصر، ومصر إلى أين؟
  رداً على بيان المحيسني ونصيحة للمجاهدين في أرض العراق والشام
  الرأي الشرعي في راشد الغنوشي وحزبه ودُستوره الكُفري
  إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير: إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة
  علماء السلطان والشيطان الذين يفتون ويطعنون بالمجاهدين كفرة مرتدون وبالدليل الشرعي
  الى أحباب الله المجاهدين في ارض الشام
  المؤامرة الضخمة على الثورة السورية المباركة لن تبطل نصر الله القريب
  نصيحة وتحذير للمجاهدين في أرض الشام
  مصر الكنانة إلى أين؟؟انتفاضة سُرقت وثورة بدأت
  المشايخ وعدم المعرفة بالسياسة
  ردا على فتوى شيوخ الكفر والردة الذين أباحوا دماء المسلم في مصر
  فضائيات الإعلام البغائي في مصر ودورها فيما يجري داخلها

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  3-01-2014 / 07:57:48   أبو عبد الله
مؤاخذات

مؤاخذات كثيرة على صاحب المقال و منها:
قوله : "الثورة الإسلامية المباركة التي انطلقت من المساجد".

الثورة ليست إسلامية، و ليست مباركة، و لم تنطلق من المساجد. و هذا معروف في البلدان التي حدثت فيها ثورات.

أما الحماس لوحده فلن يأتي بالنصر. و الإندفاع وراء كل شعار يورث معاناة مزمنة.

و من شقاء المتحمسين بغير علم أنهم خونوا "الناصح الأمين" من العلماء الراسخين و صدقوا أصحاب الشعارات و الأغراض الضيقة، و الشعب السوري يدفع الثمن للأسف الشديد.

و على صاحب المقال أن يتعلم قبل أن يتكلم و عليه أن يعلم أن الجهاد له أحكامه و شروطه.

و الوحدة و الألفة لا تأتي بالحماس ولا يمكن أن تحصل إلا بالإعتصام بالكتاب و السنة. و الطعن في العلماء بالكتاب و السنة هو أسرع طريق لضمان الفشل و الهلاك.

و لا حول و لا قوة إلا بالله.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عمر غازي، د. مصطفى يوسف اللداوي، فهمي شراب، د - محمد عباس المصرى، د. نهى قاطرجي ، رافد العزاوي، خبَّاب بن مروان الحمد، تونسي، صلاح المختار، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. أحمد محمد سليمان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - مصطفى فهمي، فتحـي قاره بيبـان، عصام كرم الطوخى ، صلاح الحريري، كريم فارق، عدنان المنصر، حسن الطرابلسي، كريم السليتي، د. خالد الطراولي ، سيد السباعي، د.ليلى بيومي ، أنس الشابي، عبد الله الفقير، د - محمد سعد أبو العزم، محرر "بوابتي"، محمد العيادي، يزيد بن الحسين، د - المنجي الكعبي، محمود سلطان، عواطف منصور، د - محمد بن موسى الشريف ، وائل بنجدو، أحمد بوادي، سوسن مسعود، سلوى المغربي، مراد قميزة، يحيي البوليني، د. محمد يحيى ، د - أبو يعرب المرزوقي، مجدى داود، رمضان حينوني، منى محروس، أحمد الغريب، أ.د. مصطفى رجب، د.محمد فتحي عبد العال، عبد الغني مزوز، سلام الشماع، المولدي الفرجاني، جمال عرفة، د. صلاح عودة الله ، د- هاني ابوالفتوح، محمود صافي ، ياسين أحمد، رشيد السيد أحمد، د- محمود علي عريقات، صفاء العربي، سامح لطف الله، عبد الله زيدان، د. طارق عبد الحليم، د. جعفر شيخ إدريس ، نادية سعد، إيمان القدوسي، صفاء العراقي، الشهيد سيد قطب، علي عبد العال، فتحي العابد، سيدة محمود محمد، د - محمد بنيعيش، إيمى الأشقر، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهيثم زعفان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، منجي باكير، أحمد الحباسي، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، كمال حبيب، د - غالب الفريجات، رأفت صلاح الدين، محمد إبراهيم مبروك، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فراس جعفر ابورمان، ابتسام سعد، د. الحسيني إسماعيل ، ماهر عدنان قنديل، محمد الطرابلسي، محمود فاروق سيد شعبان، حاتم الصولي، د. أحمد بشير، د - مضاوي الرشيد، حميدة الطيلوش، حسن عثمان، سحر الصيدلي، الهادي المثلوثي، رافع القارصي، خالد الجاف ، د. الشاهد البوشيخي، مصطفي زهران، د- جابر قميحة، الناصر الرقيق، حسني إبراهيم عبد العظيم، فاطمة عبد الرءوف، العادل السمعلي، فوزي مسعود ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد الياسين، سفيان عبد الكافي، سعود السبعاني، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد عمارة ، د- محمد رحال، عبد الرزاق قيراط ، محمد أحمد عزوز، د. محمد مورو ، مصطفى منيغ، د - الضاوي خوالدية، معتز الجعبري، هناء سلامة، د. نانسي أبو الفتوح، محمد تاج الدين الطيبي، شيرين حامد فهمي ، صالح النعامي ، إسراء أبو رمان، أبو سمية، إياد محمود حسين ، حسن الحسن، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد عمر غرس الله، أحمد ملحم، بسمة منصور، د - صالح المازقي، أشرف إبراهيم حجاج، د. عادل محمد عايش الأسطل، رضا الدبّابي، طلال قسومي، أحمد النعيمي، محمد اسعد بيوض التميمي، حمدى شفيق ، عزيز العرباوي، محمد شمام ، صباح الموسوي ، علي الكاش، فاطمة حافظ ، محمود طرشوبي، د- هاني السباعي، عراق المطيري، سامر أبو رمان ، جاسم الرصيف، فتحي الزغل، د. كاظم عبد الحسين عباس ،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة