تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر

كاتب المقال د.محمد رحال - السويد    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قرار المحكمة الدستورية الاخير في مصر لم يات عبثا وانما جاء نتيجة طمع من الاخوان انفسهم، فهم من رفع الطعن بهدف اخراج كل من يعاديهم من المجلس، فالاخوان حينما يتمكنون فانهم كالفريك لايحبون الشريك، انهم لم يقبلوا ان يشاركوا في الثورة، ولكنهم ركبوها واستغلوا فقر الشباب وعدم تنظيمهم واحتلوا بكل السبل المتاحة لهم من اعلام ومال ونفوذ ومكر ودهاء واستغلال لاسم الدين لكي يصلوا الى مبتغاهم وبدون خجل، سارقين دماء الشهداء، ودخلت قطر بكل قوتها عن طريق قناة الجزيرة لكي تسرق الثورة في مصر كما فعلت في تونس وليبيا واليمن وكما تفعل مع الثورة السورية اليوم، ولكن قرار المحكمة الدستورية كان في الواقع صفعة كبيرة على وجه سمو الامير القطري وهدهده الامين رئيس الوزراء وعصابة الدجل من تجار الدين.
لقد ادهشني حقا منظر معلقي قناة الجزيرة الناطقة باسم الامارة القطرية الاخوانية، وكان منظرهم وكانهم تلقوا على رؤوسهم سطلا من المياه الباردة في عز اوان البرد، تاركين الاخبار في سورية وراء ظهورهم، فقد ظن سمو الامير القطري انه اصبح وبعد تربع الاخوان على عرش البرلمان المصري، ظن نفسه انه اصبح سيد العرب بما حمله من مواصفات تامرية خارقة مستعينا برئيس وزرائه الامين وطاقم ابليس في قناة الجزيرة والتي ظنت انها اصبحت من صناع الاحداث ونسي هؤلاء الاقزام انهم وقناتهم وسمو الامير اصبحوا هدفا ستطالب الجماهير العربية والاسلامية باقتلاعه وجرفه مع زبد السيل العربي المتصاعد، فقد ملت النفوس العربية التامر وانعدام النخوة من هؤلاء الحكام واعلامهم.
لقد سرق الاخوان الثورة في مصر وكان هذا بتامر من قناة الجزيرة ومعها سمو الامير ومخابراته وقرضاويه، والسرقة في الاسلام يعرف حدودها الشيخ القرضاوي والذي يطالب بتطبيق الشريعة الاخوانية على البشر ناسيا ان لنا في رسول الله اسوة حسنة ولكن ليس لنا في رجالات الاخوان الميكيافليين الا الاسوة السيئة، وهاهم يسقطون على الارض المصرية سقوطا حرا، وسيجرون قريبا الى المحاكم بعد ان انكشف تامرهم في التعامل مع اعداء الامة في فتح السجون واخراج المجرمين من حزب الات وبمساعدة من تجار الصمود العربي في غزة ودمشق، وكنت اتمنى من القرضاوي الذي رضي ان يشهد بالباطل لمجموعات من سراق الثورات، كنت اتمنى لو انه قال عدلا بانتخاب الاكفأ لمصر ولكنه وهو على حافة قبره اختار الباطل على الهدى، فكان الحصاد المر لكل المصريين على السواء.
الاخوان في سورية ليسوا افضل حالا من الاخوان في مصر بل انهم اشد منهم ضلالا، وقناة الجزيرة الاشد تضليلا في تعاملها مع الثورة السورية وخاصة سمو الامير الذي يبكي قلبه على الثورة السورية في الوقت الذي لايغادر فيه رامي مخووت دوحة الامير، ويبني قصوره شركات تابعة لماهر الاسد والتي استلمت تعهدات عقارية بمبالغ خيالية ومنها قصورا اميرية، ومخابراته هي التي اوزعت الى قناة الجزيرة والى المستشار الهمام عزمي بشارة لكي يتم التخطيط لسرقة الثورة السورية، وهم من خطط لانشاء مجلس العار والذي سمي بالمجلس الوطني وبرعاية اخوانية لاتختلف في تركيبها عن الاختيارات الامنية لحزب البعث، ثم قامت قطر وبواسطة قناة الجزيرة وبالتعاون مع اردوغان تاجر الخطوط الحمر لرفع المفلس الوطني اعلاميا واستضافة الاعضاء من الاخوان والايحاء لسكان الكرة الارضية ان الاخوان هم صناع الثورة في سورية وان الجيش الحر هو القوة الضاربة ناسين ان قادة الجيش الحر في يثرب التركية لايصلحون للتمثيل وهذا لان قائد الجيش الحر لم يكن الا طبلا للاخوان ورئيس المجلس العسكري عميلا صريحا للامن فقد علمنا عن خروجه للانشقاق قبل انشقاقه الرسمي باسبوعين، وقامت قناة الجزيرة بتلميع هذه الجيوش من اجل خداع امتنا وسرقة الثورة السورية وافشالها وذلك لان الامير القطري لايهتم بالدماء السورية، ولو كان فيه مثقال ذرة من النخوة لوصلت تبرعاته الى اطفال الحولة وحمص قبل ان تصل ملايينه الة المفلس الوطني والاخوان المبلسين والذين ارتضوا كاخوان مصر بسرقة اشرف واعظم ثورة في تاريخ العالم، فالاخوان يستفيدون من دماء الشهداء والمجازر من اجل تصويرها ثم جمع المال الى جيوبهم وجيوب ابنائهم، والمصيبة ان هذه الاعمال لم تعد خافية على احد بعد ان شاهد العالم ادعاء شيخ الجيش الحر انه يمتلك 85 بالمائة من الاراضي السورية محررة في الوقت الذي يشاهد فيه العالم المجازر ترتكب في ارجاء سورية، وكلما انكشف كذب تركيبة من تركيبات قناة الجزيرة والاخوان فان تنظيمات ومجموعات جديدة تظهر حالا وورائهم الاخوان في سورية والذين سقطوا في وحل الاتجار بدم الشهداء ووحل عشق السلطة والكراسي حتى ولو كان خازوقا يمتد حتى اذقانهم الايرانية.
ان سمو الامير القطري يظن انه سيفلت من عقاب الشعوب العربية ومعه كل من يحاول النيل من الثورات العربية، وان الربيع العربي المزهر سيمتد ربيعه ليشمل كل الاراضي ويقصم ظهر العملاء وسارقي الثورة، وان الشعب العربي بدأ يفهم اللعبة الاخوانية والقطرية والتي هي جزء من لعبة ايرانية صفوية حاقدة، والصفعة التي تلقاها في مصر نسال الله ان يمد في عمره ليأكل غيرها حفظه الله والاخوان لنرى فيهم اياما كما نرى في الحكام العرب ان شاء الله والنصر لثورات الربيع العربي.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، الإنتخابات الرئاسية، الإخوان المسلمون، حل البرلمان،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-06-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسالة الثورة السورية الى شيوخ اولياء الامر
  من يقف وراء الانتهاكات في سورية
  قارىء الفنجان كوفي عنان
  الثورة السورية والمال السياسي وأثره في افشال الثورة
  لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله
  السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر
  سورية بعد سقوط بشار الاسد
  الإمارة السلفية في بلدة السلمية
  بشار الاسد بين القوميين والصفويين
  كفاك ترقيعا يابشار الاسد
  من سيُسقط بشار الأسد
  مشكلتنا في الحمار يافخامة الرئيس
  زنقة بشار الأسد
  الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
  بنغازي تحترق على يد المجرم القذافي والشعب العربي يتفرج
  الأقصى من يبكي عليه
  الخطاب الغير مسبوق للقذافي في الجمعية العامة

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صباح الموسوي ، طلال قسومي، د. أحمد محمد سليمان، تونسي، د- محمود علي عريقات، صالح النعامي ، د - محمد بن موسى الشريف ، رافع القارصي، يزيد بن الحسين، علي عبد العال، عدنان المنصر، د. مصطفى يوسف اللداوي، مراد قميزة، د- هاني السباعي، محمود طرشوبي، فتحي العابد، الهادي المثلوثي، إيمى الأشقر، رضا الدبّابي، د. عبد الآله المالكي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - المنجي الكعبي، د- محمد رحال، حسن الحسن، د - احمد عبدالحميد غراب، فتحي الزغل، محمد شمام ، محمد تاج الدين الطيبي، فهمي شراب، د - مضاوي الرشيد، رمضان حينوني، أحمد الغريب، د - غالب الفريجات، إياد محمود حسين ، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الغني مزوز، معتز الجعبري، سفيان عبد الكافي، حسن الطرابلسي، د. جعفر شيخ إدريس ، د. نانسي أبو الفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد سعد أبو العزم، مجدى داود، سحر الصيدلي، الهيثم زعفان، صلاح الحريري، كريم فارق، خالد الجاف ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. طارق عبد الحليم، محمد الطرابلسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد مورو ، منجي باكير، أبو سمية، فاطمة حافظ ، وائل بنجدو، محمود سلطان، محمود صافي ، د - الضاوي خوالدية، المولدي الفرجاني، عواطف منصور، هناء سلامة، فاطمة عبد الرءوف، د - مصطفى فهمي، جمال عرفة، د. أحمد بشير، إسراء أبو رمان، مصطفى منيغ، ياسين أحمد، د. محمد يحيى ، الناصر الرقيق، رشيد السيد أحمد، رافد العزاوي، حمدى شفيق ، أحمد النعيمي، د. صلاح عودة الله ، د - أبو يعرب المرزوقي، حميدة الطيلوش، عزيز العرباوي، سلوى المغربي، جاسم الرصيف، د. خالد الطراولي ، محمد عمر غرس الله، بسمة منصور، كريم السليتي، د. الحسيني إسماعيل ، رأفت صلاح الدين، سلام الشماع، محمد الياسين، سامر أبو رمان ، فوزي مسعود ، محمود فاروق سيد شعبان، د. الشاهد البوشيخي، د - صالح المازقي، أحمد الحباسي، علي الكاش، سيدة محمود محمد، د - محمد عباس المصرى، د. نهى قاطرجي ، أحمد بوادي، الشهيد سيد قطب، محرر "بوابتي"، أشرف إبراهيم حجاج، يحيي البوليني، صفاء العربي، خبَّاب بن مروان الحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسن عثمان، حاتم الصولي، سيد السباعي، د- هاني ابوالفتوح، محمد العيادي، أحمد ملحم، منى محروس، عبد الرزاق قيراط ، د. محمد عمارة ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، صلاح المختار، فتحـي قاره بيبـان، صفاء العراقي، أنس الشابي، فراس جعفر ابورمان، سعود السبعاني، ابتسام سعد، د.محمد فتحي عبد العال، شيرين حامد فهمي ، كمال حبيب، عبد الله زيدان، د.ليلى بيومي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عمر غازي، عصام كرم الطوخى ، إيمان القدوسي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، ماهر عدنان قنديل، مصطفي زهران، د - شاكر الحوكي ، د- جابر قميحة، نادية سعد، عبد الله الفقير، سامح لطف الله، العادل السمعلي، عراق المطيري، محمد إبراهيم مبروك، محمد أحمد عزوز، د - محمد بنيعيش، سوسن مسعود، أ.د. مصطفى رجب،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة