تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سورية بعد سقوط بشار الاسد

كاتب المقال د- محمد رحال - السويد    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
globalrahhal@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


فجأة أصبح رامي مخلوف مواطنا عاديا يخطئ ويصيب، وفجأة لم يعد يمثل عائلته التي تحكم سورية وتنظم حالة الرعب الأمني وحكم الشبيحة فيها، وكأنه ليس ابن خالة الرئيس المدلل وسكرتيره المالي في نهب الدولة وسرقتها، فقد أراد الإعلام السوري التافه أن يصوره على انه مجرد عنزة جرباء خارج قطيع الصمود بعد تصريحه المدوي والذي أحرج السلطة أيما إحراج بعد اعترافه أن صمود أقربائه ليس إلا خدعة وأنهم ليسوا إلا مجرد حراس حالهم كحال سيد المقاومة مسيلمة الكذاب في الضاحية الجنوبية، والذي قال لي حرفيا قبل سنوات انه حارس على الخط الدولي الأزرق لايسمح للطير الطائر أن يطير باستثناء منطقة شبعا والتي تركت أرجوحة للمساومات متفقا عليها بين مسيلمة الكذاب وحاخامات طهران ونظام الصمود المصدي لمنع المقاومة الفلسطينية أو اللبنانية من اجتياز الحدود الجنوبية، مدعيا المقاومة والصمود وان دولة إسرائيل تخافه وهو الذي ينسق كل شيء معها ثم تدعي دولة إسرائيل انه عدوها لتزداد شعبيته فيلقبه الجهلاء بصاحب النصر الرباني، واني أتحداه أن يثبت عكس ذلك.

هذا التصريح والذي جاء بعد أن بدأ المجتمع الدولي يرفع الغطاء عن هذا النظام الموغل في الإجرام وخوفا من فتح المجتمع الأوربي لأوراق نظام الصمود فقد هدد وتوعد ابن الخيانة وسليل الإجرام وقائد عصابات الشبيحة وسارق مال الشعب والدولة رامي مخووت بان النظام سيحارب الشعب حتى النهاية.. ونسي أن نهايتهم رسمها شباب التغيير في سورية في ساحة المرجة إن شاء الله ومعهم سيد المقاومة الذي ترك كلابه يقنصون أبناء سورية انتقاما منهم لأنهم أكرموا شعبه بعد تشرد.

ومنظر مايسمى العصابة المرتزقة، والتي تدعي القومية وتوابعها من شخصيات اشترتهم السلطة السورية من بين زبالات الأمم، كان منظرا يوحي بالشفقة وهم المتعيشون على الشعارات التي يطرحها النظام المجرم في دمشق، والذي جاء ليكمل تصريح القذافي أن نظامه يمثل صمام الأمن والأمان لدولة إسرائيل، وموقف تلك الشخصيات الهزيلة كان محرجا إلى حد أنهم سارعوا أيضا إلى التصريح بان رامي مخووت ليس له علاقة بقيادات الدولة كما صرح الفيلسوف زير الإعلام الجديد، ونسي هذا الزير أن سورية يحكمها اليوم تلك الشخصيات التي تنتمي إلى فصيلة الضباع، وما يشاع عن وجود قيادات قطرية وقومية لاوجود له إلا من قبيل الدعابة واستهبال العقول والذين هم اقرب إلى تماثيل الشموع منهم إلى البشر، وهي تماثيل من إبداع والد رامي مخووت وعصابة أهله ممن سرقوا الدولة والشعب معا .

وأكثر مايضحك في القيادة السورية هو ادعاءها الحوار، وفي كل مرة يطال فيه الإعلام مشروع الحوار فإننا نجد أن هذا الحوار يطال شخصيات يقبض عليها امنيا لتساق إلى رئيس البلاد والذي يتولى الحوار عن طريق إجبارهم للاستماع إليه ثم شكره على عبقريته العالمية، ليذكرنا هذا التافه ومن معه بحوارات خيال الظل عملا بالمثل السويدي الذي يقول عندما يجن المرء يحاور ظله، ونسي هؤلاء الأغبياء أن حبل الحوار مع المجرمين قد انقطع ولامكان لهذه العصابة إلا مقاصل الحرية على مااقترفته أيديهم من جرائم بحق الشعب، وان من يريد أن يحاور ليس إلا بائعا لدماء الشهداء وان شعبنا يرفض كل من يقبل باصلاحات النظام ووعوده، ونعتبر أي حوار للإصلاح هو والخيانة سواسية، فدماء أبناء حوران وريف دمشق وغيرها هي دماء لايغسلها اعتذار أو وعود من مجرم بحكايات الإصلاح، وان حذاء شهيد من أبنائنا أكرم من كل رؤوس السلطة ومعهم خيالات الظل المتحاورة، إن الدعوة إلى الحوار تكون بين طرفين متحاورين وليس بين ثوار سورية وهم اشرف ثوار الأرض قاطبة وبين حشود ضباع متوحشة يقودها بشار الأسد وأقاربه.

أظرف مايشاع عن الحوار انه جاء عبر تصريح من خلال وزير الإعلام، أي مايسمى لدى الشعب السوري بوزير الكذب والرقص والغناء، والشعب السوري يعرف أن الوزراء بما فيهم رئيس الوزراء ومعهم القيادات القطرية والقومية واللجان المركزية ومجلس الشعب لايعادل ثمنهم في عين رئيس عصابة الضباع الاسدية فردة حذاء عتيق، فعن أي حوار يتحدث هذا الوزير الصرصور، ولقد أثبتت بثينة شعبان ومن خلال مركزها التافه كمترجمة ومستشارة لدى رئيس الضباع وعبر تصريحاتها أنها فوق الوزارات والقيادات والتي هي من اجهل القيادات وأغباها عبر التاريخ البشري، وأذكى قيادي فيهم لايستطيع أن يقول جملة واحدة مترابطة أمام وسيلة إعلام عالمية، ويحتاج أن يكتبها على ورقة، ليذاكر فيها ثلاثة أيام ونصف قبل أن يقف أمام الميكروفون لترديدها، وهم مجرد هياكل بشرية ديناصورية محسوبة وللأسف على شعبنا المسكين.

إن هذا النظام الغبي لايعترف أبدا أن هناك بشرا يخالفونه الرأي، وكل من خالفهم يتحول إلى عدو وجبان وحليف للصهيونية ومن أتباع السلفية والإرهاب وبندر بن سلطان والحريري وكولن باول ومتخلف ورجعي ومتآمر، وهي اتهامات مسجلة على اسطوانات الإعلام المتخلف الذي يديره أغبياء حكومة الضباع، ومن مزايا هذا النظام انه فنان في تضييع الأصدقاء، فبكل سهولة أضاعوا تركيا التي أدخلتهم إلى العالم بعد عزلة، وبكل سهولة أضاعوا قطر وأميرها والذي ترك المساجد السنية مدمرة في الجنوب وبنى الجنوب الشيعي كي لايقال انه بنى الجنوب من اجل السنة، وتحول مناضل تاريخي صديق لهم كعزمي بشارة إلى عدو لدود لأنه حاول النصح وقول الصدق، ويطارد اعلامي كفيصل القاسم لكي يستقيل من عمله لأنه يعمل في إعلام مضلل هو قناة الجزيرة والتي امتدحها النظام حتى داخت أبواقه.

بالنسبة لنا وللعالم فقد انتهى نظام العصابات، وانتهى عصر الأصنام، وانتهى عصر العبودية لحاكم قاتل وجزار وخائن ومجرم ليبدأ عهد ديمقراطية الشعب وحريته، انتهى عصر العصابات والفرد الحاكم لتمتد يد العدل والمساواة للجميع على قدم المساواة، وسورية الغد ستكون بعون الله بتنوعها الطائفي والديني حديقة ورود تجمع كل الأطياف الزاهية لينعم الشعب بتنوع الأطياف وسباق وتنافس الثقافات في البناء بعد أن نعم بانسجام الوحدة الوطنية ضد نظام الإجرام وهو انسجام احترمه العالم باجمعه وأكدته الدماء العطرة من كل أبناء الشعب الواحد، وهو وطن الحرية الذي نعمل من اجله ووطن حكم الشعب بدلا من تسلط عصابات الضباع الحاكمة والتي لاتميز في وحشيتها وعدوانها بين طفل وشاب وامراءة وعجوز وشيخ.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، بشار الأسد، الثورة، الثورة السورية، رامي مخلوف،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 19-05-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسالة الثورة السورية الى شيوخ اولياء الامر
  من يقف وراء الانتهاكات في سورية
  قارىء الفنجان كوفي عنان
  الثورة السورية والمال السياسي وأثره في افشال الثورة
  لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله
  السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر
  سورية بعد سقوط بشار الاسد
  الإمارة السلفية في بلدة السلمية
  بشار الاسد بين القوميين والصفويين
  كفاك ترقيعا يابشار الاسد
  من سيُسقط بشار الأسد
  مشكلتنا في الحمار يافخامة الرئيس
  زنقة بشار الأسد
  الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
  بنغازي تحترق على يد المجرم القذافي والشعب العربي يتفرج
  الأقصى من يبكي عليه
  الخطاب الغير مسبوق للقذافي في الجمعية العامة

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - الضاوي خوالدية، ياسين أحمد، عزيز العرباوي، مراد قميزة، صفاء العراقي، محمد أحمد عزوز، إسراء أبو رمان، العادل السمعلي، سيد السباعي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سفيان عبد الكافي، نادية سعد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، خالد الجاف ، طلال قسومي، سلوى المغربي، فتحـي قاره بيبـان، علي الكاش، حمدى شفيق ، وائل بنجدو، د. أحمد بشير، بسمة منصور، ماهر عدنان قنديل، محمود صافي ، عبد الرزاق قيراط ، سامح لطف الله، رشيد السيد أحمد، يزيد بن الحسين، أحمد ملحم، فهمي شراب، مجدى داود، الهادي المثلوثي، صلاح المختار، رأفت صلاح الدين، منى محروس، أحمد النعيمي، عواطف منصور، د. نهى قاطرجي ، عبد الله الفقير، د. طارق عبد الحليم، سوسن مسعود، د - صالح المازقي، حسن عثمان، حسن الحسن، محمد تاج الدين الطيبي، تونسي، فاطمة حافظ ، جمال عرفة، د. نانسي أبو الفتوح، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رافد العزاوي، المولدي الفرجاني، د- هاني السباعي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - غالب الفريجات، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود طرشوبي، فتحي الزغل، صلاح الحريري، حسن الطرابلسي، محمد العيادي، سلام الشماع، د . قذلة بنت محمد القحطاني، حاتم الصولي، إيمى الأشقر، أحمد الغريب، سيدة محمود محمد، أحمد بوادي، محمد شمام ، فاطمة عبد الرءوف، د - المنجي الكعبي، د. محمد مورو ، خبَّاب بن مروان الحمد، د.ليلى بيومي ، عبد الغني مزوز، عمر غازي، د - محمد بنيعيش، ابتسام سعد، أنس الشابي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، كمال حبيب، كريم فارق، هناء سلامة، فتحي العابد، أ.د. مصطفى رجب، د. الحسيني إسماعيل ، د - مصطفى فهمي، د - شاكر الحوكي ، محرر "بوابتي"، عبد الله زيدان، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. عبد الآله المالكي، د. خالد الطراولي ، إياد محمود حسين ، د - محمد بن موسى الشريف ، د - محمد عباس المصرى، عدنان المنصر، شيرين حامد فهمي ، الهيثم زعفان، عراق المطيري، أبو سمية، جاسم الرصيف، الناصر الرقيق، فراس جعفر ابورمان، كريم السليتي، محمد إبراهيم مبروك، سعود السبعاني، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد عمر غرس الله، حميدة الطيلوش، سامر أبو رمان ، محمود سلطان، رافع القارصي، د - احمد عبدالحميد غراب، د. صلاح عودة الله ، علي عبد العال، فوزي مسعود ، حسني إبراهيم عبد العظيم، معتز الجعبري، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - عادل رضا، د.محمد فتحي عبد العال، د - مضاوي الرشيد، يحيي البوليني، محمود فاروق سيد شعبان، منجي باكير، د- محمد رحال، د. أحمد محمد سليمان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رمضان حينوني، إيمان القدوسي، د. محمد عمارة ، أحمد الحباسي، صفاء العربي، د- محمود علي عريقات، د. عادل محمد عايش الأسطل، صباح الموسوي ، عصام كرم الطوخى ، محمد اسعد بيوض التميمي، مصطفي زهران، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد الطرابلسي، د- جابر قميحة، رضا الدبّابي، د. محمد يحيى ، د- هاني ابوالفتوح، سحر الصيدلي، صالح النعامي ، محمد الياسين، أشرف إبراهيم حجاج، الشهيد سيد قطب، د - محمد سعد أبو العزم، د. الشاهد البوشيخي، مصطفى منيغ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة