تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الخطاب الغير مسبوق للقذافي في الجمعية العامة

كاتب المقال د- محمد رحال - السويد    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
globalrahhal@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يسعد موقع "بوابتي" انضمام الدكتور محمد رحال من السويد للمساهمين بالنشر بموقعنا، ونحن نرحب به وبكتاباته

محرر موقع بوابتي

----------
إنها المرة الأولى التي يقف فيها زعيم من زعماء دول العالم وفي الجمعية العامة للأمم المتحدة ويمزق ومن على منصة الخطابة ميثاق الامم المتحدة بعد تفنيده لهذا الميثاق، ومعها فانها هي المرة الأولى أيضا التي يقف فيها زعيم من دول العالم الثالث ليوبخ النظام العالمي وعصابته في مجلس الامن والذي صادر حرية الشعوب وأصبح هذا المجلس قرصانا ينقض على الامم الضعيفة هنا وهناك وبسلاح مجلس الامن العالمي.

إنها المرة الأولى التي يقف فيها رئيس دولة من دول العالم الثالث الذي يسخر من الامم الكبرى والتي تقود عمليات الضحك على شعوب العالم، وهي المرة الاولى التي يقف فيها زعيم من دول العالم الثالث رافضا ان تكون الامم الصغرى حيوانات في زريبة الرجل الابيض الامريكي والاوروبي.

نعم وانها المرة الاولى التي يقف فيها زعيم عربي ينتمي الى القارة الافريقية السمراء والتي ينظر اليها السيد الاوروبي الابيض والمستبد على انها خزان العبودية، يقف ويفند الانتهاكات الدولية التي تقودها تلك الدول ساردا التاريخ الاستعماري ومطالبا بالتعويض عن تلك السنوات السوداء من عمر الكرة الارضية ومستعرضا الحروب الامريكية الظالمة على دول العالم الضعيفة.

انها المرة الاولى التي يتجرأ فيها زعيم عالمي بانتقاد دولة الشر الامريكية والتي وصفها بانها الاكثر اجراما في العالم ومعددا الكثير من اعمالها القذرة وانتهاكاتها في بنما وغرينادا وفيتنام وليبيا والعراق والصومال وافغانستان، ومطالبا بتحقيق دولي في هذه الجرائم والتي لاتنته.

وانها المرة الاولى التي يفند فيها زعيم من الدول الافريقية الاعمال الشائنة والساقطة لجيوش الولايات المتحدة الجرارة ومحددا جريمتها اللااخلاقية والتي كشفت الوجه القبيح جدا لاخلاقيات اقوى دول العالم وما تحمله من شرور وحقد اسود على شعوبنا وخاصة تلك الجرائم التي عرفت في سجن ابو غريب في الوقت الذي ينافق فيه العالم وزعمائه اصحاب هذه الجرائم الساقطة.

وانها المرة الاولى التي يقف فيها زعيم افريقي ومن دولة يقل عدد سكانها عن سكاك حي في نيويورك ويخاطب العالم عن المدى الذي وصل اليه الاجرام الصهيوني والذي طال رئيس دولة امريكي هو الرئيس كيندي وعن مدى الخنوع الامريكي والذي عجز حتى عن محاسبة هذا الكيان، هذه الجريمة التي راح ضحيتها رئيس امريكي طالب بالكشف عن اسرار مفاعل ديمونا الصهيوني، والذي لم يدخل ابدا في اي اتفاقيات دولية في الوقت الذي تلوح فيه تلك القوى العظمى بابادة دول بعينها لأنها سارت في طريق تقوية دولها بنفس الاسلوب الصهيوني النووي ومنها كوريا الشمالية والباكستان وسوريا وايران.

انها المرة الاولى التي يطالب فيها زعيم دولة افريقي وعربي بالتحقيق في قتل زعماء عالميين منهم لومومبا والقائد التاريخي للعراق صدام حسين، وانها المرة الاولى التي ينتقد فيها زعيم افريقي وعربي غزو العراق واعدام رئيسه من قبل الاحتلال وكانهم عصابات شريرة تختبيء وراء اقنعتها.

انها المرة الاولى التي يفند فيها زعيم افريقي وعربي ان احتلال افغانستان هو احتلال ذو طبيعة اجرامية تجاوزت كل المواثيق الدولية وانها حرب من نوع خاص على الاسلام لامة ضعيفة استقوت عليها الامم، وان الغرب له الف معيار في تقييمه للاشياء، وان رفض النظام الغربي قيام دولة اسلامية ارادها واختارها الشعب الافغاني وقبوله لدولة دينية في الفاتيكان والدولة الصهيونية في تل ابيب هو نوع من انواع الكيل باكثر من مكيال لصنف واحد، وان هذا القتل المستمر في الشعب الافغاني والعراقي والفلسطيني يجب ان يتوقف.

وانها المرة الاولى التي يطالب فيها رئيس دولة صغرى وفي الجمعية العمومية بنقل تلك الهيئة الى مكان اخر بعيدا عن العبث الامريكي، وبعيدا عن الاستغلال والصلف والجبروت والانتقائية في استقبال عناصر البعثات الديبلوماسية واهانة البعض منهم عن قصد.

انها المرة الاولى التي يصف فيها زعيم افريقي وعربي اجتماعات قادة العالم في الجمعية العمومية وخطاباتهم بهؤلاء الذين يلقون بكلماتهم في الهايد بارك البريطانية كالمجانين ثم يذهبوا ومعهم يمشي خطابهم المعتوه الاجوف او يجري ورائهم يلعنهم كلعنات الشياطين او يتبخر في الهواء وسط ضحكات واستغراب السامعين في الوقت الذي يستبد مجلس الامن ويتقاسم العالم على هواه.

وانها المرة الاولى التي يقف فيها زعيم افريقي وعربي امام هذا الحشد الاممي من القادة واعضاء الوفود ليشرح الازمة الفلسطينية بهذه القوة, كما انها المرة الاولى التي يشرح فيها رئيس افريقي وعربي الازمة الصومالية كما هي وان القرصنة كانت نتيجة جوع ابناء الصومال والذين حرموا من الصيد في مياههم الاقليمة , والقيت اليهم النفايات السامة لتقتل بالتسمم من لم يقتله النزاع الطائفي في غفلة من زعماء وقادة عرب ومسلمين ادعوا انهم من هذه الامة.

وانها المرة الاولى التي يقف فيها زعيم افريقي وعربي ومعه كل هذه النقاط الهامة والكثير والمحورية في الصراع العالمي فيلقيها ويفندها وبقوة امام عيون العالم وانظاره وخلال وقت قياسي.

نعم لقد كان خطاب القذافي فلتة غير مسبوقة في تاريخ الخطاب السياسي في الجمعية العمومية، وكان خطابا غير مسبوق اعاد الى منصات الخطاب السياسي دفقات من روح الخطاب الارتجالي والذي يحتاجه العالم بعد ان اصبح الخطاب السياسي والديني وحتى دعاء العبد لربه من المفروض والواجب ان يمر على اجهزة مخابرات محلية ودولية وعالمية ثم يعاد الى صاحب الدعاء وقد شطب اغلبه واضيف اليه كل مايسخط الرب.

خطاب القذافي والذي جاء كالصواعق والذي كان خطابا عالميا بامتياز، خطاب قضى على نجومية كل من اتى بعده او قبله من المتحدثين والمتكلمين، وكان خطابا امميا بامتياز لامكان فيه للاقليمة او المحلية وكأن العقيد القذافي اراد ان يعطي للآخرين درسا وعظة ان من اراد الصعود الى تلك المنصة العالمية فان عليه ارتداء ثوب العالمية.

ومع ان الخطاب لم يكمله القذافي عن الحقوق الانسانية العالمية الفردية، والذي غفل اهم قضية تواجه البشرية بعد الاهمية الاقتصادية وهي التجارة باعضاء البشر العالمية والتي تقودها الصهيونية العالمية، الا انه كان خطابا واسع المحتوى اتسع له ذلك الوقت القصير، وكان خطابا على شكل لكمات وضربات قوية على رأس هذا النظام العالمي الظالم والذي بدا للمستمع والمشاهد وكأن القذافي يمزق هذا النظام العالمي بيده ويلامس بذلك احلام الشعوب الضعيفة والمقهورة, خطاب لاقى احترام الشعوب الضعيفة اجمع واستهجان صحف العالم وفضائياته العنصرية والذين عجزوا عن السخرية بهذا الخطاب كعادتهم والذي حبك بيد ماهرة.

والنقد الذي انصب على خطاب القذافي من بعض القنوات العربية وخاصة منها قناة الجزيرة الفضائية والتي تناولت هذا الخطاب بالكثير من السخرية من مذيعيها ومعلقيها ، هو نقد يشبه تماما التعامل الامريكي مع الكثير من القضايا في الكيل بمكاييل متعددة، وكم تمنيت من مذيعي ومعلقي تلك القنوات ان ينصرفوا الى التعليق على الخطابات الاخرى والتي عقبت خطاب القذافي، والتي كان اصحابها يتلون خطابهم وكأنهم يتلون اسعار لائحة الخضار لزبائن مفلسة وباسلوب ركيك للغاية ولغة لم يتقدم اصحابها درسا واحدا الى الامام في دروس محو الامية وما زالوا حتى اليوم عاجزين عن التمييز بين المرفوع والمجرور والتي يستحق كاتبوها تعليقهم على برج دبي ليتعظ غيرهم بهم، وفي نوعيات من الخطاب البائس والذي لايصلح الا لتلاوته مساء الى جانب الاطفال كقصص خرافية مملة تساعد على النوم مللا وقرفا من تلك الروايات البائسة, وتفسر والى حد كبير عقدة نقص في اعلامنا المدفوع الاجر والذي يعيش على الربحية والنفاق ويعجز عن قول الحق بشكل ابلج وواضح.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

القذافي، الأمم المتحدة، الجمعية العامة للأمم المتحدة، خطاب القذافي، ليبيا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-09-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسالة الثورة السورية الى شيوخ اولياء الامر
  من يقف وراء الانتهاكات في سورية
  قارىء الفنجان كوفي عنان
  الثورة السورية والمال السياسي وأثره في افشال الثورة
  لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله
  السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر
  سورية بعد سقوط بشار الاسد
  الإمارة السلفية في بلدة السلمية
  بشار الاسد بين القوميين والصفويين
  كفاك ترقيعا يابشار الاسد
  من سيُسقط بشار الأسد
  مشكلتنا في الحمار يافخامة الرئيس
  زنقة بشار الأسد
  الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
  بنغازي تحترق على يد المجرم القذافي والشعب العربي يتفرج
  الأقصى من يبكي عليه
  الخطاب الغير مسبوق للقذافي في الجمعية العامة

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  29-09-2009 / 13:40:50   مريد ابن رشد
خطاب عبر عن ضمير الشعوب المقهورة ...ولكن

لا جدال في ان خطاب العقيد القذافي مثل تعبيرا صادقا عن واقع شعوب العالم المقهورة وصرخة احتجاج مدوية وشجاعة-لا تتاتى لاي كان- على الطبيعة العدوانية الغاشمة للنظام العالمي الراهن بقيادة امريكا وحلفائها وذلك رغم ما اعتراه من جوانب تبسيطية للامور ,لكن السؤال الذي يطرح نفسه ما مدى ما يمثله القذافي من مرجعية فيما شابه هذه الامور?
ملاحظة: من غير اللائق حسب ابجديات الكتابة المنضبطة بالاسلوب العلمي الاكاديمي الرصين استعمال الفاظ مثل العصابة...القراصنة واسلوب التهجم التهييجي فيمكنك ان تعبر عن ذلك باسلوب تحليلي ونقدي بليغ وهادئ هدوء المثقفين الاكاديميين يا دكتور لان هذا الاسلوب غير العلمي الاكاديمي قد يفقد الجادة ويحيد عن تناول عمق المسائل بفعل التشنج والتوتر الذي قد يسيئ الى مقتضيات العقلانية والموضوعية .

  27-09-2009 / 19:08:57   فراس ابورمان
تصحيح

الخطاب الغير مسبوق خطأ والصحيح نقول والخطاب غير المسبوق
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
خالد الجاف ، رافد العزاوي، د - محمد عباس المصرى، د. نانسي أبو الفتوح، سامر أبو رمان ، معتز الجعبري، أحمد ملحم، د. محمد مورو ، فوزي مسعود ، كريم فارق، د - محمد سعد أبو العزم، سامح لطف الله، د - صالح المازقي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، رمضان حينوني، حاتم الصولي، سعود السبعاني، حمدى شفيق ، أحمد الغريب، د - محمد بن موسى الشريف ، سفيان عبد الكافي، د. صلاح عودة الله ، علي الكاش، د. محمد يحيى ، د - مضاوي الرشيد، عبد الله الفقير، د. عبد الآله المالكي، وائل بنجدو، أحمد الحباسي، د. نهى قاطرجي ، خبَّاب بن مروان الحمد، د - مصطفى فهمي، سوسن مسعود، د.محمد فتحي عبد العال، رأفت صلاح الدين، حسن الطرابلسي، حسن الحسن، د- محمود علي عريقات، محمود طرشوبي، د. محمد عمارة ، مصطفي زهران، د - الضاوي خوالدية، مراد قميزة، د- جابر قميحة، كمال حبيب، فاطمة حافظ ، د. الشاهد البوشيخي، مجدى داود، عبد الرزاق قيراط ، كريم السليتي، ياسين أحمد، محمود فاروق سيد شعبان، محمد عمر غرس الله، سلوى المغربي، منى محروس، سيد السباعي، رشيد السيد أحمد، د- هاني ابوالفتوح، مصطفى منيغ، إسراء أبو رمان، د - شاكر الحوكي ، أشرف إبراهيم حجاج، د. أحمد محمد سليمان، علي عبد العال، تونسي، المولدي الفرجاني، منجي باكير، الهيثم زعفان، ماهر عدنان قنديل، د - غالب الفريجات، محمد الياسين، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رضا الدبّابي، الناصر الرقيق، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي الزغل، إيمان القدوسي، رحاب اسعد بيوض التميمي، حميدة الطيلوش، هناء سلامة، أحمد النعيمي، حسن عثمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد أحمد عزوز، فاطمة عبد الرءوف، شيرين حامد فهمي ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. طارق عبد الحليم، طلال قسومي، صباح الموسوي ، بسمة منصور، فتحـي قاره بيبـان، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد العيادي، ابتسام سعد، د - محمد بنيعيش، أنس الشابي، عصام كرم الطوخى ، إياد محمود حسين ، سحر الصيدلي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد تاج الدين الطيبي، جمال عرفة، العادل السمعلي، محمد إبراهيم مبروك، عزيز العرباوي، د. أحمد بشير، عبد الغني مزوز، أبو سمية، أحمد بوادي، إيمى الأشقر، محمد الطرابلسي، د - احمد عبدالحميد غراب، عمر غازي، عراق المطيري، د- هاني السباعي، سيدة محمود محمد، رافع القارصي، الهادي المثلوثي، صفاء العربي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. خالد الطراولي ، الشهيد سيد قطب، محمود سلطان، د. الحسيني إسماعيل ، يزيد بن الحسين، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يحيي البوليني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فتحي العابد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد شمام ، محمود صافي ، عدنان المنصر، صفاء العراقي، عبد الله زيدان، صلاح الحريري، فراس جعفر ابورمان، حسني إبراهيم عبد العظيم، د.ليلى بيومي ، صلاح المختار، عواطف منصور، سلام الشماع، د - المنجي الكعبي، فهمي شراب، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، نادية سعد، صالح النعامي ، جاسم الرصيف، أ.د. مصطفى رجب،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة