تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود

كاتب المقال د.محمد رحال    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ما اشاعه الإعلام الأمريكي عن ثورة الفيسبوك لم يكن صحيحا أبدا في دولة ليبيا، بل وان ثوار ليبيا اثبتوا أن هناك مؤامرة عالمية واضحة المعالم تستغل الدماء العربية، ويكفي أن نستمع إلى أكثر طغاة العرب وأشنعهم إجراما وهو مجنون ليبيا والذي لم يخجل أبدا أن يصدح مرارا انه صمام الأمان بالنسبة إلى دولة إسرائيل، وهو الذي كان يقود مايسمى بجناح الصمود العربي، هذا الجناح والذي كان القذافي داعمه ومرشده وقائده، هذا الجناح المقاوم والذي ثار واستنفر وفرح لسقوط نظام مبارك، ولكنه كان حزينا لتهاوي النظام المجرم للقذافي، وبلغت وقاحة بعض دول الصمود أنها أرسلت طياريها وبعضا من قواتها الخاصة لقصف الشعب الليبي وقتل ثواره، من اجل قتل الثورة الليبية في أرضها وإبادة شعبها قبل أن تنتقل شرارتها إلى مناطق الصمود وتدار الدماء لتحرير الأوطان بعد أن تنكشف أوراق الخيانات لجبهة الصمود والذين تآمروا على الأمة باسم المقاومة والصمود، ومما يؤسف له أن تجار الشعارات القومية والعروبية في بيروت والذين تغنوا بالصمود العربي لم تحركهم الدماء الليبية أبدا، وهم الذين حاصروا السفارة المصرية والتي مثلت نظاما كان على الأقل اقل إجراما من صديقهم ومعلمهم القذافي بألف مرة، وهي فرصة ربانية لكشف الوجوه السوداء المنافقة والمندسة على تراب امتنا فتعريها الدماء الطاهرة التي تسيل على ارض عمر المختار منارة الثورات الخالدة.

إن عدم اعتراف الحكومات العربية بالحكومة الليبية المؤقتة والتي انتخبتها ثورة الدماء الليبية يمثل قمة الخيانة والوقاحة، وتعبر حقيقية عن نظام عربي موغل في الإجرام والعار، ومعهم التلاعب الأمريكي والأوروبي بمشاعر العالم حين ترفض القوى العالمية دعم الثورة في ليبيا والتي بدأت سلمية وانتهت إلى شكلها الحالي والتي تمثل مجازر يغطيها الإعلام العالمي في زحمة تواطىء وتآمر متعدد الأطراف، ويكفي الإشارة إلى أن طائرة اواكس واحدة قادرة على شل النظام الالكتروني للدفاع الجوي وطائرات القذافي المجرم، وهو مافعلته دولة ولايات الشر الأمريكية في العراق، ولكنه التآمر المستمر والواضح على الدماء الطاهرة لشعب ليبيا والذي أعلن ثورة الحرية، ويدفع الان ضريبة باهظة من نظام مجرم مؤيد من دول الصمود العربي المنافق وطياريه، بل وان الدول العربية لم تتجرأ أن تصدر بيانا واحدا حتى اليوم لتأييد ثورة ليبيا، وأكثرهم سوءا ونذالة تلك الفصائل الفلسطينية والتي انتفخت كثيرا كالبالونات لدى قيام الثورة المصرية، وتسابقت في نشر قصائد المديح، ولكنها خرست أمام ثورة الشعب في ليبيا لان تأييدها لثورة الشعب في ليبيا يغضب مابقي من تجار الصمود كما وان عددا من قادة الفصائل وجدها سانحة مناسبة لعرض خدماته الارتزاقية لنظام المجنون القذافي، ولهذا فإننا وأمام هذا السكوت القبيح والتآمر المخزي منهم فإننا سنتوقع أن تكون تلك الفصائل أول من يقاتل شعب سورية والذي أعلن عن بدء انتفاضته يوم السبت القادم في الثاني عشر من شهر آذار المقبل بمناسبة يوم الشهيد السوري، وهي الفصائل التي لم يسجل لها نضالا إلا في قتل بعضهم بعضا والبحث عن تمويل خارجي في لعبة ارتزاق قذرة وصل في بعضهم إلى القبول بشتم الصحابة ورموز الأمة أمام أعينهم من اجل استجرار دعم مالي كان سحتا عليهم وعلى ثورتهم وتقييدا لأبناء فلسطين وتجزيئا لهم وان مايدعونه من جهاد لن يكون من اجل تحرير الاقصى وانما جهادا لضرب الشعب الليبي والسوري واللبناني.

إن مايشاع عن ثورة الفيسبوك والتي أثبتت الثورة الليبية أنها مجرد مؤامرة من اجل الاستفادة من دخول كثيف للشباب الثائر وبالتالي قيادة الثورات وتحويل مجراها وفصلها عن طريق قيادات فيسبوكية وهمية لايرى الشباب الثائر وجهها ولا يعرف من يوجهها، ولقد اثبتت ثورة الفيسبوك أنها مفيدة في نقل المعلومات بسرعة وشعبية كبيرة ولكنها عاجزة عن قيادة ثورة، بل وان أعدادا كبيرة جدا من قادة تلك الصفحات عبارة عن موظفين أمنيين عملهم الوحيد استجرار الشباب والتعرف عليهم من خلال إثارتهم عن طريق شتم الأنظمة، ولقد تفنن النظام السوري والمصري بذلك وتخصص المئات منهم بالقاء الإشاعات وتضارب المواعيد وإشاعة أن الثورات لاتقاد من الخارج أو أنها ثورة الشباب، بل وان العديد منهم من استخدم صورا فاضحة لاستجرار الشباب وإيقاعه، ولقد تابعنا مجموعات أمنية تطلب من الجيل الجديد تشكيل مجموعات وإعلامهم عنها كي يتم القبض عليهم امنيا.

لقد انتصرت الثورة التونسية، ولم يكن هذا بفضل الفيسبوك وإنما بفضل الشرارة الطاهرة لمحمد البوعزيزي، والذي ثارت كرامته بسبب الظلم فقضى شهيدا، ليتحول إلى رمز للثورة على الظلم، ثم انتفضت بلدة سيدي بوزيد لمدة أسبوع كامل، وانتقلت الانتفاضة إلى ثلاث مدن مجاورة، ولم تتحرك صفحات الفيس بوك أبدا لان صفحات الفيسبوك والاعلام العربي كانت تصور الخلاف بين حسن وترة وغباغبو في ساحل العاج بعيدا عن سيدي بوزيد، ثم ثار أبناء نقابة المحامين، وكان لاصطفافهم ببذلات لباس القانون الأثر الهائل في نفوس ابناء الشعب التونسي، لتعم الانتفاضة فتنتقل الى نقابات عدة.

لقد ساهم الشعراء والكتاب والمثقفون وطلاب الجامعات في الخروج على النظام الجائر، وحينها بدأت صفحات الفيسبوك والتي قادها متطوعون شرفاء في نقل الصور لتصل إلى العالم، ولقد قامت النقابات التونسية وعلى رأسها نقابة الشغل العريقة بقيادة النضال التحرري وهم ابناء الشهيد فرحات حشاد، وبقيت الأحزاب الخشبية على هامش الأحداث تنتظر المغانم لتمثل الوجه القبيح الآخر من أوجه الانتهازية الحزبية في نضال حزبي انتهازي يصعد على أكتاف الشهداء من أبناء تونس، فكان الفيسبوك جزءا كغيره من وسائل التعبير، ووسائل التكنولوجيا المتطورة لنقل الصورة، ولكنها لم تكن أبدا هي التي قادت الثورة كما يشاع، فمن قام بالثورة بشرا من لحم ودم وروح .

ولم تكن ثورة مصر والتي هي استمرار لانتفاضات متعددة خاض أبنائها تجارب متعددة، ومثلت حركة السادس من ابريل الهيكل العظمي لتلك الانتفاضة والتي اتسعت بعد أن استفادت تنظيميا من حادثة القتل المتعمد لخالد سعيد، واستعر أوارها بعد نجاح الثورة في تونس، وكان للفيسبوك دورا كبيرا في نقل الصور كغيرها من وسائل الاعلام بل وان هناك قنوات فضائية معروفة كان لها دورا مميزا في نقل الصورة الحية للثورة، ولكن الدور الأشد اتساعا كان للرسالات النصية عبر الهواتف النقالة خاصة حيث أن غالبية الشعب المصري لايملك أجهزة الكومبيوتر، وبواسطة تكنولوجيا الإرسال الكثيف للرسائل النصية فقد تمكن الشعب من حشد الملايين في الساحات العامة، ولقد ساهمت صفحات الفيسبوك في تشتيت الثورة بدلا من تنظيمها بسبب عدم معرفة من يقف وراء تلك الصفحات خاصة وان هناك جهازا امنيا خاصا لترقب ومتابعة المعلومات عبر الانترنت، وهناك من يدير تلك الصفحات كما كشف من خلال الأوكار الأمنية التي اقتحمها شباب الثورة في مصر، مما اضطر بعض الصفحات إلى المجازفة بالتصريح بالأسماء الحقيقية لأصحاب المواقع، وكان لنجاح الثورة في مصر وخروج الشعب بالملايين أثرا صادما في العالم لتلك النهضة الثورية، ولهذا فقد حاولت أمريكا التسويق لموقع الفيسبوك على انه السبب وراء تلك الثورات في العالم في محاولة وقحة لسلب امتنا حتى من نصرها الكبير على الخوف، وعبر إشاعة أن الثورات يقودها الشباب في الوقت الذي كان فيه الشعب المصري كله يشارك في الثورة وعلى رأسهم شيخا في التسعين اسمه حافظ سلامة قائد المقاومة التاريخية في السويس وقائد ثورة الشباب في ساحة التحرير والذي كان وسط الشباب يشد من عزيمتهم ويستنهض هممهم، وهي رسائل أمريكية لتقسيم الشعب وربطه بقيادات وهمية قد يكون البنتاغون من يقف ورائها، إضافة إلى زرع عقائد وهمية عن قدرة الشباب عبر الفيسبوك في صنع الثورات، ولقد كان وعي الشباب في مصر اكبر بكثير من مؤامرة تفتيت هذا الشعب والذي اثبت للعالم انه شعب حضاري واحد متماسك بالرغم من كل الضغوط التي مورست عليه من اجل تفتيته والانقلاب على ثورته وسرقتها عبر اصطناع لجان من مجموعة الخرقاء أسموهم بلجان الحكماء، لتكريس نظام زرعه الرئيس المخلوع حسني مبارك.
نهايات الثورة في مصر اليوم لاتوحي أبدا بتلك الإشاعات التي أثارتها الدعاية الأمريكية حول السطوة الإعلامية للفيسبوك، وهاهي حشود الملايين من الشعب اليمني المنظم والذي لايعرف شيئا عن الفيسبوك أو الكومبيوتر نفسه تواصل حراكها من اجل إنهاء نظام لايريد أبدا أن ينسحب من ساحة استعباد الشعب اليمني.

الفيسبوك في سورية



ما أن بدأت الحركات الثورية تنتشر في بلدان العالم العربي حتى بدأت الحكومات العربية بالاتجاه إلى صناعة الحرب الاستباقية، وكان للجهاز الأمني السوري قصب السبق في ذلك خاصة وان هذا النظام المتعاون مع النظام الأمني الأمريكي في حربه على الإسلام والعروبة كان قد برع في إنشاء مئات المواقع الالكترونية والتي كانت تحت عنوان الجهاد، واستطاع الجهاز الأمني السوري الإيقاع بالمئات من الشباب عبر إيقاعهم بشباك تلك المواقع واستدراجهم إلى سورية، بل وإنها وظفت العديد من رجال الأمن بصفة شيوخ وكان أبرزهم الشيخ الدجال أبو القعقاع والذي تسبب بقتل الاف من أبناء المقاومة العراقية في لعبة خسيسة من ألعاب التآمر المكشوف على امتنا وتحت أسماء الاعتدال أو المقاومة أو الصمود، ولهذا فقد نشط الأمن المعلوماتي الخبير في نشر الإشاعات في الإعلان عن مواعيد متضاربة للثورة في سورية، لتساهم في إرباك الثائرين، وتمكنت من شراء بعض ضعاف النفوس، وكان من ابرز تلك الشخصيات شخصية مشهورة في الجمعيات الحقوقية تقيم في باريس باعت نفسها للنظام وكانت وراء تحديد يوم الخامس من شباط ودون استشارة احد، وعبر موقع على الفيسبوك، وهو موعد وضعته أجهزة الأمن السورية في وقت لايتناسب أبدا مع الأجواء الباردة جدا في سورية والتي من الاستحالة فيها خروج الشعب خارج بيوته في ظروف تتقاطع فيها أسلحة البرد والجوع وظلم السلطة وعدم وجود قيادة واضحة للثورة، ومن الأسف أن من يروج وعبر موقع الفيس بوك لموعد الخامس عشر من آذار هو نفس الموقع الذي قاد الموعد الأمني الفاشل في الخامس من شباط والذي اتخذه النظام ذريعة للقول أن الموعد لاقى فشلا ذريعا بسبب الصمود السوري المزعوم، بالرغم من أن المطالب العربية اليوم كلها تتركز حول الحرية وطرد القادة العرب وكلهم من فئات اللصوص والقراصنة ولكن بهويات صمود مختلفة.

ستكون الثورة في سورية والتي نظمت نفسها ثورة بعنوان لا لللصوص، لا للحرامية، وعنوانها: الشعب السوري مابينذل، ردا على سياسة الإهانة المتعمدة للشعب السوري من قبل نظام متغطرس أصبحت الإهانة للشعب سياسته لنظام قهر علني واضح وبلا خجل، وعلى مبدأ نحن لصوص وندوسكم بأرجلنا، والمضحك في مايسمى ثورة الفيسبوك أن الشعب السوري في غالبيته لايمتلك الكومبيوترات في بيته لكي يقال أنها ثورة الفيسبوك، هذا الشعب الذي نشر فضائح السلطة عبر الوسائل الممكنة ونشر مقاطع متعددة للانتفاضة في سورية ولكن التآمر العالمي على الشعب في سورية ساهم في حجب الحقائق عن الوصول إلى أصحابها كما وان تحالف الصمود والذي قاده القذافي، والذي يلتحف عباءة الصمود وأبنائه هم من ابرز أعداء الشعب في سورية، وان يوم الحساب قريب وعسير وان التآمر الاعلامي على حركة الانتفاضة في سورية ستكشف عن طبخة فاسدة تديرها دول ذات حقد شعوبي بغيض اسود.

إن الادعاء أن الفيسبوك هو وراء الثورات العربية هو تسطيح للعقل العربي، فالثورة العربية هي نتيجة طبيعية لأمة بدأت ثوراتها قبل وجود الفيسبوك، وهي امتداد لثورات كان من أهم مناراتها عمر المختار، وأعداد هائلة من الشعراء والكتاب العرب الثوريون ولمنارات من شباب ثوري متقد ، والثورة هي الوجه الحقيقي لهذه الأمة التي لاتقبل الركود، بل وان هذه الأمة أثبتت أنها أكثر الأمم نضوجا باعتبارها من أوائل الأمم التي استفادت من تقنية المعلومات في تحريك الملايين في الوقت الذي ماتزال فيه الأمم الأخرى ذليلة خانعة بالرغم من امتلاكها لنفس التقنيات، وهو دحض للافتراءات التي تريد سرقة المنتج الثوري لامتنا الناهضة عبر نسبها إلى برنامج ساهم في نقل المعلومة كما ساهم في نقل المعلومات الخاطئة، لان الصانع الحقيقي للثورة كان ذلك البطل الذي تحدى بصدره العاري مدافع السلطة الباغية وطائراتها، ومن الخطأ تماما نسيان أن من ركب حصان المقاومة والصمود هم من أهم أسباب ذلك الركود الثوري والذي تجسد في فورة غاضبة أذهلت العالم .

الثورة في سورية



الثورة في سورية قادمة، ولقد استعد أبنائها لكل وساوس السلطة وتآمر المتعاونين مع ذلك النظام الحقير والذي يتاجر بكل شيء، ثم يدعي الصمود، بل وبلغ في حقارته انه بدأ في إشاعة أن الثورة القادمة في سورية ليست إلا مؤامرة كردية، ونحن نقول لذلك النظام أن يكف عن تقسيم الشعب السوري والذي استفاد كثيرا من الثورة العظيمة في ليبيا، وعرف أن المجرم القذافي هو الوجه الآخر للنظام السوري المتحالف مع كل أعداء الشعب، وان مايزعمه النظام من أن الثورة في سورية هي ثورة كردية هو ادعاء تقسيمي ينم عن أخلاق النظام السيئة وإصراره كمعلمه القذافي على اللعب بالورقة الطائفية والتي راح زمانها وطاش سهمها.

أعلن أننا نحن أبناء سورية ونحن من وضع موعد البدء في الثورة والتي لاعلاقة لها أبدا بثورة الفيسبوك، ولا بتقسيمات السلطة وكذبها، ونعلن أن الهدنة من اجل الإصلاح قد انتهى موعدها مع الراعي الكذاب في سورية وان الكلاب المرتزقة الذين استوردتهم عصابة اللصوص من الخارج سيكونوا السبب في نهاية النظام السريعة كما كان المرتزقة من أصحاب القبعات الصفر سببا في إثارة الشعب في ليبيا ونقول لنظام الحرامية ان اليد التي ستمتد الى المتظاهرين سنقطعها ، وان أبناء الساحل من الطائفة العلوية لن يكونوا أبدا أغبياء للسير وراء عصابة لايهمها إلا سرقة الشعب، كما وان الاستنفار الشديد في التعبئة الأمنية وإرسال أكثر من سبعين رجل امن إلى دولة اجنبية واحدة من اجل إجهاض المسيرات ضد نظام اللصوص لن يستطيع أبدا أن يحمي نظاما متهاويا هو عدو لكل أبناء الشعب الواحد وان أرواح شهداء النظام والذين ستتجمع أرواحهم في الثاني عشر من آذار وهو يوم الشهيد السوري لتجتمع معهم الأصوات الغاضبة لتبشر بيوم فجر جديد لامتنا، وستكون ثورة لاعلاقة لها بالفيسبوك وإنما بدماء الشهداء الذين قتلهم النظام التقدمي الصامد، لان شبابنا الواعي يعرف أحابيل النظام وخططه في اصطياد تلك الزهرات اليانعة.

ان النظام الحاكم في سورية والذي انفضح امره تماما في ليبيا لم يكن متخبطا كما هو اليوم، ويكفيه تخبطا ان رئيس النظام والذي اصدر مرسوما بالعفو، ياتي غيره وبعد ساعتين ليغير المرسوم ويبدله ويبهدله، وهذا التخبط الذي سيجره الى ارتكاب حماقة كبيرة استعد لها الشعب السوري جيدا، ستقود رؤوس النظام الى حتفهم لانهم اثبتوا انهم اغبى اصناف البشر، وحازوا على ارقام فلكية بالغباء.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، مصر، ليبيا، سوريا، الثورة، محمد البوعزيزي، الفيسبوك،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-03-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسالة الثورة السورية الى شيوخ اولياء الامر
  من يقف وراء الانتهاكات في سورية
  قارىء الفنجان كوفي عنان
  الثورة السورية والمال السياسي وأثره في افشال الثورة
  لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله
  السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر
  سورية بعد سقوط بشار الاسد
  الإمارة السلفية في بلدة السلمية
  بشار الاسد بين القوميين والصفويين
  كفاك ترقيعا يابشار الاسد
  من سيُسقط بشار الأسد
  مشكلتنا في الحمار يافخامة الرئيس
  زنقة بشار الأسد
  الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
  بنغازي تحترق على يد المجرم القذافي والشعب العربي يتفرج
  الأقصى من يبكي عليه
  الخطاب الغير مسبوق للقذافي في الجمعية العامة

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. جعفر شيخ إدريس ، العادل السمعلي، ياسين أحمد، سامح لطف الله، د- محمود علي عريقات، سلام الشماع، د - محمد عباس المصرى، د - غالب الفريجات، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عواطف منصور، د - محمد سعد أبو العزم، فراس جعفر ابورمان، أبو سمية، مصطفى منيغ، د- هاني السباعي، سلوى المغربي، سفيان عبد الكافي، محمد الطرابلسي، يزيد بن الحسين، د - مصطفى فهمي، رافد العزاوي، فتحي الزغل، د. طارق عبد الحليم، د - مضاوي الرشيد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد أحمد عزوز، عبد الغني مزوز، د- هاني ابوالفتوح، د. محمد يحيى ، شيرين حامد فهمي ، حمدى شفيق ، ابتسام سعد، مصطفي زهران، محمود فاروق سيد شعبان، بسمة منصور، كريم السليتي، عزيز العرباوي، د. الحسيني إسماعيل ، يحيي البوليني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود صافي ، عدنان المنصر، د- محمد رحال، صفاء العراقي، د. محمد عمارة ، فوزي مسعود ، د.ليلى بيومي ، د. نانسي أبو الفتوح، مجدى داود، حسني إبراهيم عبد العظيم، حسن الحسن، أحمد ملحم، إيمان القدوسي، رضا الدبّابي، عبد الله الفقير، سامر أبو رمان ، خبَّاب بن مروان الحمد، د - شاكر الحوكي ، محرر "بوابتي"، فاطمة حافظ ، حميدة الطيلوش، معتز الجعبري، طلال قسومي، د. خالد الطراولي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. نهى قاطرجي ، د. أحمد محمد سليمان، إياد محمود حسين ، هناء سلامة، أحمد النعيمي، الناصر الرقيق، د - أبو يعرب المرزوقي، فتحي العابد، محمود طرشوبي، د - محمد بن موسى الشريف ، فتحـي قاره بيبـان، صالح النعامي ، صفاء العربي، حسن الطرابلسي، حاتم الصولي، سعود السبعاني، صلاح الحريري، فهمي شراب، الشهيد سيد قطب، رأفت صلاح الدين، د.محمد فتحي عبد العال، سيد السباعي، أنس الشابي، تونسي، فاطمة عبد الرءوف، د. عادل محمد عايش الأسطل، الهيثم زعفان، أحمد الغريب، رمضان حينوني، محمد عمر غرس الله، رافع القارصي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد بشير، سحر الصيدلي، كمال حبيب، كريم فارق، علي عبد العال، أحمد بوادي، الهادي المثلوثي، عصام كرم الطوخى ، عبد الله زيدان، صباح الموسوي ، د. صلاح عودة الله ، المولدي الفرجاني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد العيادي، د - المنجي الكعبي، منجي باكير، د - الضاوي خوالدية، نادية سعد، جمال عرفة، محمد إبراهيم مبروك، محمد تاج الدين الطيبي، رشيد السيد أحمد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- جابر قميحة، د - احمد عبدالحميد غراب، أ.د. مصطفى رجب، إيمى الأشقر، رحاب اسعد بيوض التميمي، منى محروس، إسراء أبو رمان، عمر غازي، محمد الياسين، جاسم الرصيف، ماهر عدنان قنديل، سوسن مسعود، سيدة محمود محمد، وائل بنجدو، عبد الرزاق قيراط ، حسن عثمان، محمد شمام ، د - صالح المازقي، علي الكاش، د. الشاهد البوشيخي، د - محمد بنيعيش، محمد اسعد بيوض التميمي، عراق المطيري، صلاح المختار، د. عبد الآله المالكي، خالد الجاف ، د. محمد مورو ، مراد قميزة، محمود سلطان، أحمد الحباسي، أشرف إبراهيم حجاج،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة