تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الأقصى من يبكي عليه

كاتب المقال د- محمد رحال - السويد    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
globalrahhal@hotmail .com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الأحداث الدامية والتي شهدتها ساحات المسجد الاقصى المبارك ومعها الصور الاكثر دموية ، لم تثر ابدا النظام العربي والاسلامي ، وصور تدنيس ساحات الاقصى من قبل مجموعات صهيونية تسعى الى تطبيع هذا التدنيس وتحت حراب البنادق ، هذه الصور لم تعد اعين ربع سكان الكرة الارضية ممن حمل الاسماء الاسلامية والعربية من اهتماماتها ولا من اهتمامات الاعلام العربي المدفوع الثمن ، خاصة وان هذه الاعتداآت تكون مترافقة بالعادة مع عمليات حفر وتنقيب مستمرة تحت المسجد الاقصى والذي تحول اسمه من المسجد الاقصى الى المسجد المعلق بسبب ان طبقات التربة من تحته لم تعد تحتمل جدرانه السميكة ، ومع عمليات النقب والتنقيب المستمرة ليلا وعلى شكل طوابق فان هناك عمليات نقب مستمرة في اعماق النظام العربي المتهاوي والمتهالك والذي انصبت جهود الصمود فيه على الاغاني الوطنية التي تتغنى بجمال الحاكم العربي وذكائه وفطنته ورجولته وفحولته وفحولة اقربائه ، وهذه المواصفات التي يعرف القاصي والداني ان عمليات النقب الصهيونية المتواصلة امتدت الى ادق اماكن العفة في هذا النظام العربي المتهالك واخترقته واصلة الى نخاعه العظمي والذي يخضع الان الى عمليات زرع صهيونية لخلايا العمالة في صلب ذلك النخاع العربي وما بقي منه .

عمليات تطبيع الاعتداآت المستمرة والتي تتتابع فصولها وعلى حساب دماء اصحاب الجوار من مسلمين ومسيحيين والذين حملوا عبء هذه المقاومة في الوقت الذي انصرفت فيه همم اصحاب العزة والصولجان العرب الى الاهتمام بتحسين النسل المبارك للتيوس والجمال والديوك والجحاش العربية بعد ان استيقنوا انه من المستحيل الحفاظ على الاصول الحميدة للاخلاق العربية ،ومع هذه الاهتمامات العربية فقد انصرف النظام العربي الى التعبد بسيقان وافخاذ العاريات وعلى شاشات الفضائيات المدفوعة الثمن والتي لاتنتمي في ثقافتها العارية ابدا الى اؤلئك المدافعين عن بقايا الاقصى بقبضاتهم العارية بعد ان خذلهم اقربائهم ممن ينتسبون ظلما لهذه الامة ، وهذه الاعتداآت المتكررة على الاقصى لم تثر في نفوس امتنا والتي تمتد جيوش النائمين فيها من طنجة الى فنجة الا المزيد من دعوات التطبيع والتلميع للتطبيع ومباركته والدعاء له ، وصارت حتى الاقلام المقاومة نكرات في ساحات الاعلام العربي المدفوع الثمن .

ان الاقصى اليوم لايحتاج الى رقصة فنية ، ولايحتاج الى المزيد من الاغاني ، ولاالى اللوحات الفولكلورية ، ولا الى المزيد الابداع الخطابي ، فقد ملّ الاقصى الاسير من كل هذه الترهات وكل مايحتاجه الاقصى هو لحظة صدق من هذه الامة ، من قادتها ، وشيوخها ، وعلمائها ، ومثقفيها ، واحزابها، وفصائل المقاومة النائمة والتي صدأ السلاح بايديها .
تتجه انظار امتنا النائمة اليوم الى ليبرمان والذي لم يبق له الا القليل ليهدم الاقصى بأثر زلزال صناعي اسرائيلي اعدت فصوله منذ سنوات ، وليبني على انقاض الاقصى هيكل صهيون المزعوم امام عيون زعماء العرب والمسلمين وتصفيقهم وتأييدهم كصرح بناء جديد وخبر جديد واختراع جديد ، وامام سيل الدموع من احباب الاقصى والذين سينالهم عقاب الله الاشد لانهم تركوا تلك الثلة القلية من ابناء فلسطين تحت الاحتلال جوعى وعراة واسرى ومحاصرين امام تخمة من بعض الانظمة العربية والتي تطاولت في البنيان علوا وتوسعت في المآكل عرضا وغاصت في البحار بطرا ، ولم يسارعوا الى غوثهم وغوث الاقصى الذي يدّعون حبه وحب الناس الذين يسكنون الى جواره، والذين دفعوا ضريبة هذا الجوار المقدس منذ زمن بعيد نائمين خمص البطون .
ان رسالة واحدة من اوباما كفيلة بتجميع قادة العرب والمسلمين من اجل احتلال بلد عربي ، اما الاقصى فان كل الرسائل القادمة من انبياء الله الى الزعماء العرب والمسلمين لانقاذه لم تحرك في القادة العرب ادنى حركة ، وعلى العكس من ذلك فان اخبار المفاوضات وراء الجدران السرية تزكم الانوف بالمدى الذي وصل اليه حال امتنا والتي لم يعد الاقصى من اهتماماتها الا كخبر عالمي نقلا عن وكالة رويتر .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فلسطين، عدوان، يهود، صهيونية، المسجد الأقصى،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-09-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  رسالة الثورة السورية الى شيوخ اولياء الامر
  من يقف وراء الانتهاكات في سورية
  قارىء الفنجان كوفي عنان
  الثورة السورية والمال السياسي وأثره في افشال الثورة
  لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله
  السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر
  سورية بعد سقوط بشار الاسد
  الإمارة السلفية في بلدة السلمية
  بشار الاسد بين القوميين والصفويين
  كفاك ترقيعا يابشار الاسد
  من سيُسقط بشار الأسد
  مشكلتنا في الحمار يافخامة الرئيس
  زنقة بشار الأسد
  الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
  بنغازي تحترق على يد المجرم القذافي والشعب العربي يتفرج
  الأقصى من يبكي عليه
  الخطاب الغير مسبوق للقذافي في الجمعية العامة

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  26-09-2010 / 19:50:38   الكاتب عبد الرحمن سرحان - سطيف/ الجزائر
الكتاب يبكون على الأقصى بدموع الكلمات.

إن مشكلة فلسطين هدّرت شقائق الخطباء وسالت أقلام الكتاب وأرسلها الشعراء صيحات مُثيرة تُحرك رواكد النفوس منذ عام الحزن ١٩٤٧ وإلى يوم الناس هذا، ولكنها ويا أسفي صيحة في واد ونفخة في رماد. لقد أدى كنابنا وشعراؤنا وعلماؤنا دورهم كاملا واشهد يا تاريخ ولم يبق إلا دور الساسة والجيوش الحساسة.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رافد العزاوي، سحر الصيدلي، محمد عمر غرس الله، الهيثم زعفان، إسراء أبو رمان، د - شاكر الحوكي ، أشرف إبراهيم حجاج، حاتم الصولي، د. طارق عبد الحليم، محمد إبراهيم مبروك، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي العابد، د. أحمد محمد سليمان، العادل السمعلي، الهادي المثلوثي، عصام كرم الطوخى ، كمال حبيب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فاطمة عبد الرءوف، رشيد السيد أحمد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، بسمة منصور، د - غالب الفريجات، رضا الدبّابي، عزيز العرباوي، د. جعفر شيخ إدريس ، ماهر عدنان قنديل، د - صالح المازقي، أحمد ملحم، د. نهى قاطرجي ، صلاح الحريري، صالح النعامي ، فتحـي قاره بيبـان، مراد قميزة، أ.د. مصطفى رجب، فراس جعفر ابورمان، فهمي شراب، نادية سعد، صفاء العراقي، سوسن مسعود، كريم السليتي، د - محمد بنيعيش، معتز الجعبري، رحاب اسعد بيوض التميمي، خالد الجاف ، رأفت صلاح الدين، خبَّاب بن مروان الحمد، سامر أبو رمان ، أحمد بوادي، مجدى داود، جاسم الرصيف، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. مصطفى يوسف اللداوي، وائل بنجدو، د. الشاهد البوشيخي، أحمد الحباسي، أنس الشابي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. أحمد بشير، منى محروس، عمر غازي، د. محمد مورو ، طلال قسومي، د - المنجي الكعبي، حسن الحسن، حسن الطرابلسي، المولدي الفرجاني، سامح لطف الله، محمد أحمد عزوز، د. محمد عمارة ، عبد الغني مزوز، ابتسام سعد، صباح الموسوي ، عبد الله الفقير، أبو سمية، د. محمد يحيى ، شيرين حامد فهمي ، تونسي، د.محمد فتحي عبد العال، رافع القارصي، منجي باكير، د.ليلى بيومي ، عراق المطيري، د. صلاح عودة الله ، د. خالد الطراولي ، أحمد النعيمي، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد العيادي، د - محمد سعد أبو العزم، حسن عثمان، د. الحسيني إسماعيل ، إيمان القدوسي، د - احمد عبدالحميد غراب، د - مضاوي الرشيد، محمد الطرابلسي، د- جابر قميحة، محرر "بوابتي"، أحمد الغريب، الناصر الرقيق، محمود طرشوبي، سيدة محمود محمد، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، عواطف منصور، جمال عرفة، إيمى الأشقر، محمد تاج الدين الطيبي، محمد شمام ، سلام الشماع، عدنان المنصر، محمود سلطان، مصطفى منيغ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الله زيدان، د. نانسي أبو الفتوح، علي الكاش، د - أبو يعرب المرزوقي، إياد محمود حسين ، د- محمود علي عريقات، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود فاروق سيد شعبان، سلوى المغربي، صفاء العربي، فوزي مسعود ، هناء سلامة، رمضان حينوني، يحيي البوليني، صلاح المختار، حميدة الطيلوش، محمود صافي ، د - محمد عباس المصرى، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حمدى شفيق ، الشهيد سيد قطب، محمد الياسين، علي عبد العال، د - الضاوي خوالدية، سفيان عبد الكافي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، كريم فارق، د- هاني السباعي، سيد السباعي، د. عبد الآله المالكي، يزيد بن الحسين، ياسين أحمد، د - عادل رضا، مصطفي زهران، فاطمة حافظ ، د- هاني ابوالفتوح، د- محمد رحال، فتحي الزغل، سعود السبعاني،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة