تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سمير ديلو يحترق على أسوار "الفيس بوك" و يصبح رجل دولة بإمتياز

كاتب المقال رافع القارصي - تونس / ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أن تحترق الأجسام القابلة للإشتعال كلما أقتربت من النار و مشتقاتها فهذا قانون الطبيعة الذى تعطل مرة واحدة مع سيدنا إبراهيم عليه و على نبينا السلام و لا أحسب أنّ أجسام ثواّر التوافق فى حكومة القصبة ينسحب عليهم هذا الإستثناء حتى و لو كان بعضهم لبعض ظهيرا .
تتأكد هذه القاعدة مع فئة من معارفنا كانوا يحترقون زمن الدكتاتور آخذين مثالهم من الشموع التى تحترق لتحول العتمة إلى ضياء و نور .

و لكنّهم عندما أصبحوا من ولاة الأمور بعد ثورة شعب مقهور إحترقوا وأزدادوا إحتراقا فتحول بعضهم إلى رماد بعدما كان نارا فى سنوات الجمر ولم يشبهوا للأسف فى تجربة الإحتراق الثانى حتى صغارالشموع .
حيث إحترقت أجسادهم المطوقة بأربطة العنق ينيران دولة مازال تسكنها الروح الشريرة لآلهة السابع من نوفمبر و كذا مؤسيسها الطاغية المقبور .

دولة من آياتها أنّها تحرق تاريخ كلّ من توغل فى أعماقها و آبتعد عن يابسة الجماهير و غيّر خبز الفقراء و المستضعفين بمرطبات المترفين من وزراء فروا من متاحف الأقدمين أو رجال أعمال مالهم قد يكون مالنا لو قام فى البلاد سيف العادلين حتى إذا سقط أحدهم فى اليم كالمسكين أطلق عليه سحرتها لقب رجل دولة صفة يطلقونها على من غيّر لسانه و جلده و أختار أن يفعل كما فعل زعيم "البلدية" فى مسرحية الماريشال لصاحبها المسرحى المرحوم عم حمدة بن التيجانى .

معز بن غربية إعلامى بنفسجى من طلقاء الثورة إستدعى فى برنامجه المباشر التاسعة مساء وزيرين إثنين .
الأول توزّر فى حكومة السبسى و أصبح بعد إعادة الإنتشار من قيادات حزبه " نداء بن على " و يحمل من الأسماء لزهر العكرمى .
و الثانى توزّر فى حكومة شرعية و أصبح المسؤول الأول عن ملفى حقوق الإنسان و العدالة الإنتقالية و يحمل من الأسماء سمير و من الألقاب ديلو .

وزيران إثنان نظريا و طبقا لقانون الثورة لا يلتقيان و لكن من فرط المجاملات و التشريفات و التوافقات و الحسابات أصبحا روحان فى جسد وزير واحد .
إذا نطق الأول تبسّم الثانى و إذا تكلم الثانى وافقه الأول حتى خلت أنّهما ينتميان إلى فريق واحد و يلعبان داخل مربع واحد .
ما جلب إنتباهى فى تلك السهرة التنكرية أنّ السيد سمير ديلو الذى حررته الثورة و أستوزرته نجح نجاحا باهرا فى تقمص دور رجل الدولة المتخفف من أعباء فقه سنين الجمر و مرجعية الثورة حتى إنّ زميله لزهر العكرمى تفاجئ بقدرة زميله على السباحة فى مياه أعماق الدولة فقال متوجها له بالخطاب لوكان كل رجال النهضة مثلك لتركت السياسة و عدت لفتح مكتب المحاماة و أنا مطمئن على مستقبل البلاد .

ما إستقر فى ذهنى بعد مشاهدة وقائع المسرحية التنكرية أنّ رجل الدولة إمتيازا و شهادة بإمكان جميع الوزراء الحصول عليها إذا أدّوا حقها و آلتزموا بفقها و آبتعدوا عن مناصرة الثورة و الثوار .
فمن شروطها أن يعتبر الوزير المترشح لهذه الصفة أنّ الثورة حدثا تاريخىا بدأ و آنتهى و علامة نهايته إعطاء التأشيرة القانونية لتكوين أحزاب تجمعية فى ظل حكومة الشرعية .
و من شروطها كذلك ملازمة الوزير الحياد فى المعركة الدائرة بين الثورة و لصوص الوطن قتلة الشهداء أبناء البلاد .

و من شروطها وصف ثوّار الفيس بوك بالمليشيات المارقة عن القانون و المهددة للتوافق المأمول
ومن شروطها رد الإعتبار لرمز الثورة المضادة جلاّد الدولة فى كل العصور الباجى قايد السبسى الوزير الذى وصفه شيخك بأنّه قطعة متحفية من تركة بورقيبة المقبور .

هنيئا لك أيّها الوزير يا سمير يا ديلو لقد توفرت فيك كل الشروط و أصبحت ثانى وزير فى حكومة الترويكا يحمل صفة رجل دولة و لكنّها صفة لا تسمح لك يتناول قهوتك مع أبناء شعبك فى مقاهى الفقراء لأنّك جيناتك منذ البارحة لم تعد تقدر على تذوق "بن قهوة " الغلابة و لم تعد مناكبك قادرة على مزاحمة الجماهير فى الحافلة الصفراء .
لا تغتر إنّها تهانى فى طعم العزاء ….


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، اليسار المتطرف، التجمعيون، حركة النهضة، سمير ديلو، نداء تونس،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-11-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  تصريحات الأستاذ مورو كشفت المستور عن التوافق مع بقايا الدكتاتور
  سمير ديلو يحترق على أسوار "الفيس بوك" و يصبح رجل دولة بإمتياز
  من وحى خرافة إستقلال القضاء و تواصل الكرم الحكومى مع رموز الجريمة النوفمبرية
  من وحى تحريك الدعوى العمومية فى حق إمام مسجد النور
  عندما يأكل حرف "السين" حصاد ثورة شعب عظيم
  قراءة تحليلية لمسيرات ليلة النصف من رمضان " 15 أوت2011" مسيرات تجديد البيعة للشهداء و لشعارات الثورة
  فخاخ اليسار الفرنكفوني للإلتفاف على الثورة بتونس

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حاتم الصولي، صلاح الحريري، الهيثم زعفان، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، د. محمد يحيى ، أحمد بوادي، عراق المطيري، رمضان حينوني، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بن موسى الشريف ، د. أحمد بشير، كريم فارق، سيد السباعي، د. خالد الطراولي ، د. أحمد محمد سليمان، عبد الغني مزوز، إسراء أبو رمان، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد أحمد عزوز، رشيد السيد أحمد، أحمد ملحم، مصطفى منيغ، حسن عثمان، منجي باكير، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، د. مصطفى يوسف اللداوي، سامح لطف الله، د.ليلى بيومي ، أحمد الغريب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أنس الشابي، هناء سلامة، فتحي الزغل، محمود سلطان، محمد شمام ، د - محمد سعد أبو العزم، العادل السمعلي، حسن الحسن، فاطمة عبد الرءوف، أحمد الحباسي، مصطفي زهران، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، صفاء العراقي، د- هاني ابوالفتوح، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سعود السبعاني، أ.د. مصطفى رجب، عواطف منصور، رافد العزاوي، عبد الرزاق قيراط ، سوسن مسعود، كريم السليتي، محمد عمر غرس الله، فتحي العابد، د - غالب الفريجات، مراد قميزة، د - احمد عبدالحميد غراب، معتز الجعبري، منى محروس، رحاب اسعد بيوض التميمي، يحيي البوليني، نادية سعد، إيمى الأشقر، سفيان عبد الكافي، محمد الطرابلسي، وائل بنجدو، تونسي، حميدة الطيلوش، د. جعفر شيخ إدريس ، صالح النعامي ، صلاح المختار، مجدى داود، د.محمد فتحي عبد العال، د. نانسي أبو الفتوح، محمد العيادي، صفاء العربي، شيرين حامد فهمي ، علي عبد العال، خالد الجاف ، محمود صافي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - محمد بنيعيش، سلام الشماع، د - صالح المازقي، د - مصطفى فهمي، فهمي شراب، كمال حبيب، عصام كرم الطوخى ، د - أبو يعرب المرزوقي، صباح الموسوي ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عمر غازي، سحر الصيدلي، د. محمد عمارة ، محرر "بوابتي"، د - شاكر الحوكي ، د- محمود علي عريقات، حمدى شفيق ، سلوى المغربي، محمد اسعد بيوض التميمي، عدنان المنصر، د. الحسيني إسماعيل ، محمد إبراهيم مبروك، إياد محمود حسين ، رأفت صلاح الدين، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. طارق عبد الحليم، بسمة منصور، الناصر الرقيق، د- محمد رحال، جمال عرفة، فراس جعفر ابورمان، جاسم الرصيف، د- هاني السباعي، محمود طرشوبي، د - مضاوي الرشيد، د. الشاهد البوشيخي، ابتسام سعد، أبو سمية، إيمان القدوسي، د - محمد عباس المصرى، د- جابر قميحة، د. صلاح عودة الله ، محمد الياسين، عزيز العرباوي، فاطمة حافظ ، د. محمد مورو ، سامر أبو رمان ، د. نهى قاطرجي ، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الله الفقير، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيدة محمود محمد، ماهر عدنان قنديل، الشهيد سيد قطب، رافع القارصي، فوزي مسعود ، الهادي المثلوثي، رضا الدبّابي، أحمد النعيمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، طلال قسومي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الله زيدان، فتحـي قاره بيبـان، محمد تاج الدين الطيبي، محمود فاروق سيد شعبان، علي الكاش، حسن الطرابلسي، د - عادل رضا، المولدي الفرجاني،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة