تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تصريحات الأستاذ مورو كشفت المستور عن التوافق مع بقايا الدكتاتور

كاتب المقال رافع القارصي - تونس/ ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


شخصيا لم أتفاجئ من تصريحات محامى الإمبراطور الهادى الجيلانى الأستاذ عبد الفتّاح مورو الذى دعى إلى عدم إقصاء الذراع الحزبية الجديدة لعصابة السرّاق { نداء تونس } التى ثار ضدها شعبنا ودفع فى سبيل ذلك بخيرة أبنائه إلى الشوارع طلبا للحرية و للشهادة فى سبيل تطهير الوطن من نطف الحرام التى تركها الغزاة مسكونة فى أرحام تربة الخضراء الطاهرة و الشريفة

لم تكن المفاجأة حاضرة و لم يصدمنى فقيه التوافق المغشوش لأنّ الرجل كان وفيا لخطه فلقد ” “علق الرجل الصباط” مند بداية التسعينات وكان بذلك أول من وضع حجر الأساس لثقافة الخلاص الفردى التى بقيت تنتج آثارها فى المنافى المختلفة إلى حدود أشهر قليلة قبل سقوط الطاغية و إنتصار خبز الفقراء على سيف المترفين و المستكبرين فى ملحمة هزيمة السيف أمام الدم .

أستغرب من الذى أنكر عليه هذه التصريحات و الحال أنّه كان وفيا لخيارات حزبه الذى رشّح صراحة على لسان أمينه العام السيد الجبالى أثناء مشاوراته لتشكيل الحكومة زعيم الثورة المضادة و رئيس حزب نداء تونس المدعو الباجى قائد السبسى لتولى منصب رئيس الجمهورية .

أستغرب من الذى أنكر عليه تلك التصريحات و الحال أنّ تصريحه يتوافق تماما مع فلسفة رئيس حزبه الأستاذ الغنوشى الذى كان من الأوائل الذى أفتى بجواز تبنى النظرية التى تقول بأن التجمعيين فيهم ” ناس إنظاف ” وهم مرحب بهم فى حزبنا ” الجزيرة المغاربية فى صائفة 2011 „ .

أستغرب من الذى أنكر عليه تلك التصريحات و الحال أنّها تتأطر ضمن الخط العام لحزبه الذى لم يقدر على إستيعاب أنّه عاد من تحت الرماد بفضل الله ثم بفضل دماء الشهداء و المستضعفين و هى إعاقة تتطورت مع إنتشار الوهن و القابلية للإبتزاز فى عقله الجمعى حتى أصبحت نخبته عاجزة تماما عن التصالح مع اللحظة الثورية التى تعيشها البلاد و الأمة جعلها قاصرة على ترجمة إرادة شعبنا العظيم إلى خيارات ثورية وهى فى الحكم فخذلت بذلك هذا الشعب المقدام الذى لم يرفع يوما شعار المصالحة الشاملة مع النظام و لم يناشد ” سيد الرئيس” للتدخل لإنقاذ البلاد عندما كانت الثورة تزحف على معاقل الفساد كما صرّح بذلك زميل الأستاذ مورو الدكتور زياد الدولاتلى على أمواج الجزيرة المغاربية أيام قليلة قبل فرار المجرم بن علي فى الوقت الذى كان رصاص عصابة السرّاق يحصد أرواح خيرة أبنائنا فى المدن و القرى و الشوارع و الساحات العامة فكلا التصريحين ينبعان من عقل واحد وكلاهما ينشطان فى فريق واحد فلما التعجب و الإستغراب إذا ؟؟؟؟؟

أستغرب من الذى أنكر عليه تلك التصريحات و الحال أنّها تنسجم تماما مع موقف حكومة التطبيع الناعم مع دولة الأعماق و التى يمثل حزبه فيها نواتها الصلبة أفليست تلك الحكومة هى نفسها التى أعطت التأشيرة لحزب الثورة المضادة { نداء تونس } لتقنين و لشرعنة مؤامرة الإجهاض على الثورة ؟؟؟ فلما التعجب من تصريحات الأستاذ و الحال أنّها ترجمة عملية لعقل التوافق المغشوش الذى يكثر إرتعاشه كلما تحركت سلفيات اليسار و العلمانيين و يصطنع هيبة لا نراها إلا لتنفيذ الإملاءات ضد سلفيات أبناء الصحوة و الإسلام العظيم { بقطع النظر عن الموقف من مقارباتها} .

أستغرب من الذى أنكر عليه تلك التصريحات و الحال أنّها تتمة لما بدأه زميله فى مبادرة ” أخطى
راسى و آضرب ” الشهيرة فى بداية التسعينات أثناء المواجهة مع الطاغية المخلوع أقصد الأستاذ البحيرى وزير العدل الذى سبق أن صرّح فى إجتماع جماهيرى فى جهة المروج أثناء سهرة رمضانية فى صائفة 2012 بأنّ تونس للجميع والجميع مرحب به فى خدمتها بما فى ذلك شركائنا فى الوطن مناضلى حزب نداء تونس .

أستغرب من الذى أنكر عليه تلك التصريحات و الحال أنّها تتناغم تماما مع ما صرّح به زميله فى الحزب الأستاذ عامر لعريض فى ملف حوارى بتاريخ 6 ديسمبر 2012 على قناة حنبعل حيث إعتبر أنّ قانون العزل السياسى لن يستهدف إلا 3 % فقط من أركان ورموز النظام السابق أما البقية فهم شركاء فى الوطن و الديمقراطية وهكذا يتضح لنا معاشر الشعب الكريم أن 97 % من عصابة السرّاق كانت ضحية مثلنا للدكتاتورية البائدة وجب علينا الآن بعد الثورة أن نتآخى معها أخوين أخوين و أن نقاسمها أموالنا و نفتح لها صدورنا و نطلب منها المغفرة لسوء ظننا بها فلم نكن نتصور أنّها كانت تعانى مثلنا من فساد وإرهاب الأقلية التى لا تتعدى نسبتها ال 3% .

أنتم إستغربتم و تعجبتم و تألمتم و صدمتم أما صاحبكم مالك هذا القلم المتواضع فلم يستغرب لعلمه بأنّ الجماعة يغترفون من نهر الثورة العظيم بالقدر الذى يضمن لهم تحسين ظروف البقاء فى السلطة و بالقدر الذى لا يفسد عليهم التعايش مع دولة الأعماق بكل مكوناتها الحزبية و الأمنية و القضائية والإعلامية و المالية و النقابية فلا تستغربوا فى قادم الساعات و الأياّم و نحن على مشارف الإضراب العام الإنقلابى أن تتعالى أصوات ماكينة فقه المآلات و فقه المصلحة الوطنية وفقه ” أى بوس خوك العبّاسى وصلى على النبى ” حتى ولو كان ذلك على حساب روابط حماية الثورة وثوابت الأخلاق السياسية ولنا فى بعض السوابق التاريخية ما يعزّز مخاوفنا وربى يستر


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، اليسار المتطرف، التجمعيون، حركة النهضة، عبد الفتاح مورو،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 11-12-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  تصريحات الأستاذ مورو كشفت المستور عن التوافق مع بقايا الدكتاتور
  سمير ديلو يحترق على أسوار "الفيس بوك" و يصبح رجل دولة بإمتياز
  من وحى خرافة إستقلال القضاء و تواصل الكرم الحكومى مع رموز الجريمة النوفمبرية
  من وحى تحريك الدعوى العمومية فى حق إمام مسجد النور
  عندما يأكل حرف "السين" حصاد ثورة شعب عظيم
  قراءة تحليلية لمسيرات ليلة النصف من رمضان " 15 أوت2011" مسيرات تجديد البيعة للشهداء و لشعارات الثورة
  فخاخ اليسار الفرنكفوني للإلتفاف على الثورة بتونس

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عمر غازي، د. عبد الآله المالكي، سيدة محمود محمد، محرر "بوابتي"، عواطف منصور، عراق المطيري، محمود فاروق سيد شعبان، سلام الشماع، أشرف إبراهيم حجاج، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهادي المثلوثي، د - مصطفى فهمي، رضا الدبّابي، د. محمد مورو ، د. محمد يحيى ، مجدى داود، سامر أبو رمان ، علي الكاش، د.محمد فتحي عبد العال، أ.د. مصطفى رجب، المولدي الفرجاني، رشيد السيد أحمد، بسمة منصور، د- هاني السباعي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، كريم السليتي، الشهيد سيد قطب، محمود صافي ، علي عبد العال، وائل بنجدو، محمد إبراهيم مبروك، فراس جعفر ابورمان، د. أحمد بشير، محمود طرشوبي، رافد العزاوي، حمدى شفيق ، فاطمة عبد الرءوف، حميدة الطيلوش، عزيز العرباوي، د - غالب الفريجات، فوزي مسعود ، الناصر الرقيق، د - الضاوي خوالدية، د. صلاح عودة الله ، د - محمد سعد أبو العزم، د. نهى قاطرجي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. الشاهد البوشيخي، عبد الله زيدان، العادل السمعلي، أحمد النعيمي، حسن الطرابلسي، عبد الله الفقير، فتحي العابد، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمد اسعد بيوض التميمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، تونسي، د. أحمد محمد سليمان، جاسم الرصيف، محمد العيادي، محمد الطرابلسي، د - مضاوي الرشيد، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. مصطفى يوسف اللداوي، طلال قسومي، معتز الجعبري، كمال حبيب، د - شاكر الحوكي ، جمال عرفة، د - المنجي الكعبي، إياد محمود حسين ، محمد تاج الدين الطيبي، شيرين حامد فهمي ، ابتسام سعد، د - أبو يعرب المرزوقي، د. نانسي أبو الفتوح، د- هاني ابوالفتوح، سيد السباعي، د- جابر قميحة، سعود السبعاني، فتحـي قاره بيبـان، سامح لطف الله، أحمد الحباسي، إيمان القدوسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، منجي باكير، صفاء العراقي، صباح الموسوي ، د. الحسيني إسماعيل ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حسن الحسن، د. خالد الطراولي ، سفيان عبد الكافي، محمود سلطان، صلاح الحريري، د - محمد بن موسى الشريف ، عبد الغني مزوز، خالد الجاف ، د.ليلى بيومي ، فتحي الزغل، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد الياسين، عدنان المنصر، سلوى المغربي، صالح النعامي ، د. محمد عمارة ، خبَّاب بن مروان الحمد، د- محمود علي عريقات، مراد قميزة، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، محمد عمر غرس الله، رمضان حينوني، فاطمة حافظ ، د - محمد عباس المصرى، رافع القارصي، أنس الشابي، محمد شمام ، رأفت صلاح الدين، هناء سلامة، يزيد بن الحسين، د. طارق عبد الحليم، عصام كرم الطوخى ، كريم فارق، عبد الرزاق قيراط ، صلاح المختار، محمد أحمد عزوز، أحمد الغريب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إيمى الأشقر، سحر الصيدلي، مصطفي زهران، أبو سمية، د- محمد رحال، د - احمد عبدالحميد غراب، أحمد بوادي، نادية سعد، د. جعفر شيخ إدريس ، يحيي البوليني، حاتم الصولي، سوسن مسعود، صفاء العربي، منى محروس، ياسين أحمد، حسن عثمان، فهمي شراب، د - صالح المازقي، مصطفى منيغ، ماهر عدنان قنديل، إسراء أبو رمان، د - محمد بنيعيش،
أحدث الردود
مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة