تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الدَّمار من "بشار" تدمَّر (2 من 3)

كاتب المقال مصطفى منيغ - المغرب    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ترقبا لما يَتَرَقَّبُهُ المترقبون تَرَقُّبُهُ طمعا في كسب وقت ثمين قبل الشروع في نصف انحناءة لتلقى الإجابات انطلاقا مما تصفر عنه نتائج رقابة المراقبين الموضوعين للأسف تحت مظلة نظام الرفيق الشقي المنحرف "بشاروف ألأسدنوف"، وما قد يُضاف لإسمه غدا من حروف ، يُسْتَشَف منها ما يُلقي الخوف ، على نفوس الأهالي الآمنين كانوا داخل مدن أو أرياف المكدسين الآن فوق ما أصبح لطلب الاستغاثة الدولية أهم رصيف ، فلا العون كحَقِّ بهم لَحِقَ ولا امتلأت أفواههم بطيب رغيف ، والكل في الكل انصراف توقيت كامتداد لفراغ مقصود للتقدم بقصف جهنمي منبعث من بيادق الطاغية الممتطية نفاثات تستهدف ضرباتها مقدمات الصفوف، لجيش حر يتقوى نضالا مشروعا محققا آجلا أو عاجلا ما يُصبح به "بشار" وأعوانه ماضيا منبوذا كسطر في سبورة تاريخ المنطقة أسود بممحاة البطولات محذوف .

... العالم المتقدم علميا عارف بما يقع داخل سوريا في كل شبر فيها ، وبخاصة إسرائيل القريبة إلى النقط المقصودة من الولايات المتحدة الأمريكية المعتمدة كل الوقت على أقمار فضائية خاصة بمثل المواضيع والأحداث تملكها مبثوثة على ارتفاعات شاهقة تجعل من محيط الشام كقطره ، ساكن على شاشات مخابراتها تحصي على من يتحرك في طوله كعرضه حتى الأنفاس ، لذا قضية استعمال "بشار" السلاح الكيماوي لإبادة الشعب السوري محسومة بأدق معلوماتها المطلوبة كدليل لاتخاذ القرار النهائي القاضي بما تريده إدارة البيت الأبيض وعلى رأسها "أوباما " أن يكون تدبيرا من حيث شكل التنفيذ وموضوع الآليات المستعملة كما تتطلبه الخطة المدروسة باستباقية تقيم للتوقيت حرمته وللمكان المُنطلق منه صوب الهدف احترامه ، لذا لا داعي للميل مع تصريحات الناطقين الرسميين لهذه الإدارة أكانوا من الرئاسة مباشرة أو البنتاغون أو الخارجية ، إذ ثمة عائق يتخلل مقارنة التحرك الآني بإكراهات من حجم إرضاء جوانب تقف بالمرصاد إن غُيِّبَت أو أُقصيت ولو عن حسن نية ، مادامت المصالح تغلب المنفعة الضيقة فيها عن المضي لخدمة صالح عام (دول عربية معينة) متروك من زمان كأوراق في يد أمهر اللاعبين على صعيد دول الفيتو لا غير . قد تتكلف إسرائيل بتنظيف روث الأسد المرتبك الآن أكثر من أي وقت مضى بعد وقوفه على الحديث المُرَوَّج حاليا بين كواليس الكرملين خلاصته أن سوريا موضوعة في اتجاه اختاره "بشار" بعقلية "بعثية" تجاوزها الزمن بمراحل في جانبها المتعلق بعدم احترام أدنى حقوق الناس مهما كانوا منتشرين عبر تراب سوريا الموحدة ، وكل هذا من أجل الحفاظ على نفس الجلسة في كرسي الحكم في تحدي سافر لإرادة شعب له كلمته الأولى والأخيرة في الأمر كله ، وبهذا أصبحت روسيا "بوتين"، ولأول مرة ، تواجه عبئا ماديا غير مسبوق في معاملتها مع دولة بعيدة عن كل شيء فيها ، مما قد يعرضها لربيع لا يُحمد عقباه ، والروس إن ثاروا لن يتوقفوا حتى الحصول على غاياتهم والتاريخ مملوء بما يجعلنا نحترم هذا الشعب الروسي الشجاع . قد تتكلف إسرائيل بما قلتُ، وما القذائف الصاروخية الملقاة عليها من الجنوب عاصمة وكيل إيران في لبنان حسن "إياه" سوى رسائل غبية في غباء من اختار إرسالها في نفس التوقيت المشار إليه بكل إمعان في أكثر من مكان لا يتصل قطعا بلبنان ، رسائل مختومة بمن يراهن على بقاء "الأسد" ليتسربوا إلى سوريا فيتوالدوا كالأرانب بين سهولها وفجواتها وما نجي من مدنها والبقية لا تحتاج لشرح .

للمقال صلة في الجزء الثالث منه

الرباط 22 غشت 2013
------------
مصطفى منيغ
مدير نشر ورئيس تحرير جريدة الأمل المغربية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الثورة السورية، مجزرة الكيمياوي، بشار الأسد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-08-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أحزاب خلف الباب
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (4 من 10)
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (3من10)
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (2من10)
  الإِخبار شيء والخبر آخر
  أتفاحة بداخلها قرحة ؟؟؟
  لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (1من 10)
  تعبير لمرارة سياسة عابر
  السَّلام بالأَهَمِّ مِنَ الفَهْم
  بدعة البردعة
  باللسان أنت إنسان
  مراكش والزحف المتوحش
  للصبر حدود، كما للحياء خدود
  أفي العراق الحق زهق ؟؟؟.
  مدينة "بني ملال" بما لا يخطر على بال
  الصويرة وأَكَلَةُ المَضِيرَة
  "الدريوش" والحاضر المتوحش
  أحزاب عائشة وأخرى طائشة
  اليمن زمن الزمن
  هل القنصلية العامة للمغرب في كندا مُقَصِّرَة، أم يد الدولة لها قصيرة ؟. / الجزء الثاني
  في كندا لمدينة منتريال ثلاثة أعمدة / 3
  صَحْرَاؤُنَا شَقَاؤُهَا مِنَّا
  الصحراء بين الخضراء والحمراء
  غدًا عَدُّا وعَدَدًا
  الجامعة "لجمعة" مجموعة (2 من 2)
  الجامعة "لجمعة"مجموعة (1 من 2)
  الدَّمار من "بشار" تدمَّر (2 من 3)
  الدَّمار من "بشار" تدمَّر (1 من 3)
  المغاربة عارفون لكنهم صابرون نحن ماذا أو ماذا نحن (2 من 10)
  نحن ماذا أو ماذا نحن ؟؟؟ (1 من 10)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
بسمة منصور، المولدي الفرجاني، د.ليلى بيومي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - المنجي الكعبي، محمد عمر غرس الله، أحمد ملحم، د - صالح المازقي، محمد تاج الدين الطيبي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيدة محمود محمد، خالد الجاف ، صلاح المختار، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - أبو يعرب المرزوقي، عبد الله الفقير، حسن الحسن، نادية سعد، عصام كرم الطوخى ، محمد إبراهيم مبروك، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. محمد يحيى ، جمال عرفة، د. عبد الآله المالكي، رضا الدبّابي، د - مضاوي الرشيد، د. نهى قاطرجي ، سلام الشماع، محمود صافي ، سامر أبو رمان ، رشيد السيد أحمد، د - احمد عبدالحميد غراب، د- جابر قميحة، حاتم الصولي، أحمد بوادي، محمد أحمد عزوز، د- هاني السباعي، د. جعفر شيخ إدريس ، كريم فارق، مراد قميزة، منجي باكير، عمر غازي، مجدى داود، فتحـي قاره بيبـان، كريم السليتي، صلاح الحريري، أحمد الغريب، يزيد بن الحسين، د - غالب الفريجات، فاطمة عبد الرءوف، محمد العيادي، طلال قسومي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - مصطفى فهمي، فاطمة حافظ ، الهادي المثلوثي، صالح النعامي ، ابتسام سعد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رمضان حينوني، صفاء العربي، فوزي مسعود ، حسن الطرابلسي، أ.د. مصطفى رجب، خبَّاب بن مروان الحمد، حمدى شفيق ، رافد العزاوي، سحر الصيدلي، صفاء العراقي، عبد الله زيدان، رأفت صلاح الدين، محرر "بوابتي"، أحمد الحباسي، أشرف إبراهيم حجاج، أبو سمية، محمود طرشوبي، شيرين حامد فهمي ، د. طارق عبد الحليم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فهمي شراب، الهيثم زعفان، منى محروس، د - الضاوي خوالدية، الشهيد سيد قطب، د.محمد فتحي عبد العال، تونسي، أنس الشابي، إسراء أبو رمان، عواطف منصور، فراس جعفر ابورمان، العادل السمعلي، د- محمد رحال، د. محمد مورو ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- محمود علي عريقات، محمود فاروق سيد شعبان، عراق المطيري، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، ياسين أحمد، إياد محمود حسين ، جاسم الرصيف، د. صلاح عودة الله ، عدنان المنصر، سلوى المغربي، كمال حبيب، د. مصطفى يوسف اللداوي، رحاب اسعد بيوض التميمي، سعود السبعاني، محمد الياسين، د. خالد الطراولي ، أحمد النعيمي، علي عبد العال، عبد الغني مزوز، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي العابد، د. محمد عمارة ، إيمان القدوسي، حسن عثمان، سوسن مسعود، رافع القارصي، محمد الطرابلسي، سامح لطف الله، وائل بنجدو، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، د. أحمد محمد سليمان، سفيان عبد الكافي، محمود سلطان، مصطفى منيغ، صباح الموسوي ، سيد السباعي، هناء سلامة، عبد الرزاق قيراط ، د - شاكر الحوكي ، مصطفي زهران، ماهر عدنان قنديل، فتحي الزغل، الناصر الرقيق، د. نانسي أبو الفتوح، عزيز العرباوي، يحيي البوليني، د. الحسيني إسماعيل ، د - محمد سعد أبو العزم، معتز الجعبري، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمى الأشقر، د - محمد عباس المصرى، حميدة الطيلوش، د- هاني ابوالفتوح، علي الكاش، د. الشاهد البوشيخي، د. أحمد بشير،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة