تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ألم يأن ل"حماس" أن تغير وتبدل وخاصة أن الكُرة بملعبها

كاتب المقال رحاب اسعد بيوض التميمي - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


العالم الأن مُنشغل عن حماس بمحاربة الدولة اﻹسلامية,الله سبحانه وتعالى أنعم عليكم بنصر تستطيعون استخدامه كمكتسبات تضغطون بها وتلوحون بقوة المنتصرعلى السلطة وعلى كيان اليهود,وعلى المجتمع الدولي الفاجر,خاصة بعد أن اعتاد كل أولئك على خذلانكم,
فلماذا إﻹصرارعلى إنتهاج نهج من لا يتعظ بما يذق ويواجه من تحديات؟؟

ولماذا اﻹبقاء على مُسايرة السلطة وأنتم من حقق اﻹنتصار،وهم من كانوا يحاولون تعطيله قرباناً لقادة أعور الدجال،وإنتصاراً ﻷنفسهم المريضة التي تسعى لسحب البساط من تحت أرجلكم حتى ينفردوا بالسلطة؟؟
ولماذا التمسك بمحاولة الصُلح رغم ما تلاقونه منها من غدر وخيانة بدعوى المصالحة بين أﻷشقاء ؟؟
وحتى لا تُتهموا بانكم من يعارض الصُلح ويُعطله,وأنكم غير متطرفون
أنتم غير معذورون ......حسب القاعدة الشرعية
(حسن النية لا يبرر سوء العمل)
وهذا سوء العمل بعينه.

ألم تفهموا القرأن جيداً,القرأن وهدي محمد صلى الله عليه وسلم علمني أن أسامح,أغض النظر ,أتجاوز عن حقي مع أخي وأختي وقريبي وجاري حرصاً على صلة اﻷرحام،وإبقاءاً لوحدة الجسد الواحد حتى لا يتمزق,فإن ثبت أن هناك من يسعى لتمزيق هذا الجسد بالفتنة بين الناس أو باللجوء الى اﻷسحار للإنقلاب على قضاء الله،وأذية الناس وجب هجرُه،

فكيف بمن ثبت ولائه لكل أعداء الدين وساعدهم في حرب اﻹسلام والمسلمين؟؟

إذا كان اﻹسلام جعل الولاء لله فوق أي ولاء،فوق الولاء للوطن،وفوق الولاء للنفس،واﻷبناء،واﻷباء،والدم،فإن تعارض وﻻئي لهم مع الوﻻء لله ورسوله قدمت الولاء لله ورسوله على الولاء لهم،ولم يجيز لي أن أتنازل عن معتقدي ومبدئي حرصاً على سلامة علاقتي بإبني وأمي وأبي وأختي،ولم يجيز لي حتى نصرتهم من باب اﻹنتصار لقبيلتي وعشيرتي إن كانوا على غير الحق,فكيف أوالي من ثبت ولائه لكل كفر اﻷرض؟؟
اﻹسلام علمني أن عروة هذا الوثاق تنتهي عندما يصبح الولاء لغير الله وعندما يصبح الولاء ﻷعداء الدين ..

ألم تسمعوا قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ*إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ*لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)]الممتحنه:1-3[

إن كان يجوز عقد صلح مع المحتل يجوزعقد صلح مع عصابة أبو مازن لأن التنسيق اﻷمني بينهم قائم حفاظا وخدمة لأمن اليهود ضارباً بعرض الحائط حقوق ومصلحة الفلسطينين,إذاً هو صلح مع اﻷعداء وليس اﻷشقاء.

وأي شقيق هذا الذي ولائه للمحتل..

وأي شقيق هذا الذي قرراته يملي عليه بها أبناء القردة والخنازير..

وأي شقيق هذا الذي لا يستطيع أن ينصر شقيقه ويرفع عنه الظلم عند مصيبته في المحافل الدولية التي ينتمي إليها ويقدسها..

بل يمتنع أن يخدم أخاه في إدانة هذا المحتل في المحاكم الدولية وهو أكبر شاهد على جرائمه خوفاً من أن يسجل له مظلمة عند أعدائه،وحرصه على علاقاته مع المحتل..

وأي شقيق هذا الذي يتأمرعليكم مع السي سي حتى يتم خنقكم في بيوتكم من خلال المعابر.. وأي شقيق هذا الذي تواطأ ويتواطأ لتهجير الناس من بيوتهم في القدس لنيل رضا المحتل، ضارباً بعرض الحائط سلامة وراحة الفلسطينين وأمنهم,وغير مبالي بقيمة القدس ومقدساتها..

وأي شقيق يحرص على قذفكم بكل الشتائم كحرصه على عدم اﻹساءة للعدو المحتل بكلمة.. وأي صلح جربتوموه ولم تجنو منه إلا الدمار..

ألم تشعروا بعد أنكم أنتم متواطؤن ضد أنفسكم وشعبكم,حينما تصرون على إبقاء الباب مفتوح لمن لا يقدم عليكم إلا بكل شر وانكم تخدمونه من حيث لا تشعرون حينما تصرون على التطبيع معه،رغم تأمره عليكم وعلى معتقداتكم فترفعوا بذلك عنهم غطاء الذل والعار،بدل من أن تقوموا بفضحهم وفضح أعمالهم ونواياهم والتبرؤ منهم ومن ولائهم لأعداء الدين حتى يتم نبذهم والتبرؤ منهم من قبل كل حر

ألم تعلموا أن الصلح معهم مضيعة للوقت وستر لهم منكم وتغطية لجرائمهم .!!! وغسل لنجاساتهم وإدانة لإنفسكم!!!
هل تأملون خيراً ممن عرابه في التعامل معكم المحتل و السي سي وقادة الدجال؟؟

الله سبحانه قسم لكم جزء من اﻹنتصار لعلكم تغيرون وتبدلون وﻷن هناك بلا شك من الجنود من كان خالصاً لله تعالى بعيداً عن ما تنهجون.

هل بقي هناك قهر أو جرائم لم تذوقوها أو مؤامرات لم تتعرضوا لها حتى تحسبوا لها حساب عند أبو مازن والسي سي والمجتمع الدولي؟؟

حصار ولم يُرفع عنكم ولن يُرفع ما داموا باقون...

ذل على الحدود وقهر في المعيشة لن يُرفع ما ما داموا على عروشهم ...

ألم تدركوا بعد أن ذلك مخالف لحسن التوكل على الله,حينما يكون هناك حساب لهؤلاء الشرذمة على حساب شرع الله،عودوا إلى صوابكم وتوكلوا على الله فإنه نعم المولى ونعم النصير دون أن تحسبوا لهؤلاء الشرذمة أي حساب فهم لم ولن يرحموكم،عدا أن خشيتهم فيها تعطيل لنصرالله لكم .

((الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ* فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ)) ]ال عمران:173 [

وإذا كان استغفار نبينا إبراهيم عليه السلام ﻷبيه لم يقبل عندما تأكد أنه عدو لله،وهو والده وأقرب الناس إليه ورغم أنه نبي الله ورسوله لم يتهاون الله في شأن والده إكراماً لنبيه لأن رفع راية الله هي الغاية والمبتغى تتلاشى أمامها أي ولاء وأية راية ألم تقرؤا قوله تعالى حينما نهى الله سبحانه سيدنا إبراهيم عليه السلام عن الدعاء لوالده بعد أن ثبت أن وﻻ ئه كان لغير الله ولأنه علا كلمة المشركين على كلمة الله التي جاء بها سيدنا ابراهيم

((وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلاَّ عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ) ] التوبة:114 [

وأين انتم من القاعدة الشرعية التي لا تقبل الذلة مع الكفار وأوليائهم قوله تعالى

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)]المائدة :54 [

وان لم تظهروا العزة ضد كل هؤلاء اﻷعداء اﻷن... فمتى ستظهرونها؟؟

العزة سلاح من أسلحة القوة تستخدم حتى يبقى العدو مترهباً من المسلمين،يحسب لهم ألف حساب،

فكيف تعطلونها في هذا الزمن الذي تكالب به أعداء الله للنيل من اﻹسلام والمسلمين،وأذلوهم ونالوا من كرامتهم؟؟

وكيف تعطلونها أمام هذا العالم الفاجر الذي لا يفهم إلا لغة البطش والقوة،فتشيدون مرة بهؤلاء !! ومرة بهؤلاء !!

ألم تتعظوا مما حصل للأخوان المسلمين في مصر،والثمن الباهظ الذي دفعوه نتيجة مهادنتهم ﻷعداء الله،وأولياء الشيطان،ان تلك المهادنات لم تمنع عنهم بطش المتكبرين،ولم تستعطف عليهم أحد من أوليائهم الجبارين،ولم توقف كيد الكائدين!!

ألم يأن لكم بعد كل ذلك أن تغيروا وتبدلوا وخاصة أن الكرة في ملعبكم وهذا المجتمع وهؤلاء الدجالون لا يفهمون إلا لغة القوة والبطش.

فلماذا لا تستغلون إنشغال العالم بالتأمرعلى الدولة اﻹسلامية،وخوفه الشديد منها،لتحققوا لكم مكاسب وتنتهزوا إنشغاله عنكم،فتمرغوا أنوف أعدائكم وتسودون بها وجه السلطة اللعينة,وتكشفوا عنها لباس الزور والتزييف،وتظهروا أنفسكم بمزيد من القوة ترهبون بها عدو الله وعدوكم وأخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم

( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ)]الانفال:60[ -


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

حماس، المقاومة الإسلامية، الدولة الإسلامية، نقد العمل الإسلامي، الجماعات الإسلامية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-09-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الإسلام مُتهم عند الإخوان لذلك يسعون لتحسين صورته
  نحن أمة لا نتفكر ولا نتعظ ولا نتدبر
  حوار الأديان...وحرية الرأي...في مواجهة الجهاد
   بعض مقاصد الفوضى الخلاقة
  اللعنات تتوالى على الأرض بسبب مُوالاة بني إسرائيل
  رسالة الى شباب الإخوان...أفيقوا وحاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا
  أيا خيل الله اركبي ... وشدي الرحال وتأهبي
  عجباً لأمر المسلمين يتعوذون من فتنة أعور الدجال عقب كل صلاة...وينتصرون لجنده وأتباعه
  العالم العربي بين فكي كماشة أمريكا وأعوانها...وروسيا وخلانها
  العقيدة بين الإخلاص والمُوالاة
  مَن صَعُب عَليهِ جهادْ النفسْ لنْ يَسهُلْ عَليهِ جهادْ القتالْ!
  تجديد البيعة للشيطان الرجيم ....رداً على الإنتصار لسيد العالمين
  دعاة العقل المعطلون لحدود الله
  وامعتصماه
  قصة قطع جسر الأردن من الضفة الشرقية إلى الضفة الغربية ذهابا وإيابا (*)
  الهزيمة تبدأ بالإستسلام والرضوخ للأمر الواقع المرير
  أنا لم أخلق لأغض النظر
  كيف تم سلخ الأمة عن قضاياها؟
  سبب هزيمتنا أننا من يُحارب الخير فينا
  ألم يأن ل"حماس" أن تغير وتبدل وخاصة أن الكُرة بملعبها
  لماذا هذا الإستنفار ضد الدولة الإسلامية بعد هزيمة إسرائيل في غزة
  كيف تعيش المُصالحة الذاتية والسلام مع نفسك والسكون
  حوار، هدوء, شجب، إدانة..
  أجيبوني !! أنتم يا رعاة "القردة والخنازير"
  تفجيرات مركز التجارة العالمي الشيء بالشيء يُذكر، ونربط ما يصير في غزة والعراق وسوريا
  أيها السادة..الدعوة عامة في النظام العالمي..إلا الإسلام يُحظر عليه الحضور
  الوضع في العراق مقبرة للمخطط الإيراني الممتد من الفرات الى النيل
  حياة الإنسان بين التسيير و التخيير
  سر زيارة بابا الفاتيكان للاردن وعلاقتها بقدوم المسيح سبحان الله
  سيناريو المؤامرة على الثورة الليبية ونصيحة للمجاهدين الثوارمن أجل إجهاضها

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حسني إبراهيم عبد العظيم، فوزي مسعود ، فراس جعفر ابورمان، سلوى المغربي، محمود طرشوبي، الهادي المثلوثي، سامح لطف الله، تونسي، محرر "بوابتي"، الهيثم زعفان، ابتسام سعد، هناء سلامة، د. خالد الطراولي ، طلال قسومي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد العيادي، رافع القارصي، د. طارق عبد الحليم، منى محروس، مصطفي زهران، صفاء العراقي، محمد اسعد بيوض التميمي، د - محمد بنيعيش، د - عادل رضا، د- هاني ابوالفتوح، د. نانسي أبو الفتوح، محمد الطرابلسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - صالح المازقي، فهمي شراب، صباح الموسوي ، رضا الدبّابي، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بن موسى الشريف ، د- جابر قميحة، العادل السمعلي، سحر الصيدلي، صالح النعامي ، سوسن مسعود، حسن عثمان، صلاح المختار، محمد الياسين، د - مضاوي الرشيد، د - الضاوي خوالدية، فتحـي قاره بيبـان، د - شاكر الحوكي ، عراق المطيري، سيدة محمود محمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أنس الشابي، رمضان حينوني، عبد الله الفقير، معتز الجعبري، د. صلاح عودة الله ، إياد محمود حسين ، د.ليلى بيومي ، حسن الحسن، أحمد الغريب، د - غالب الفريجات، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الرزاق قيراط ، محمد شمام ، كمال حبيب، رشيد السيد أحمد، محمود فاروق سيد شعبان، د. محمد مورو ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عصام كرم الطوخى ، فاطمة حافظ ، د. محمد عمارة ، د - مصطفى فهمي، د. جعفر شيخ إدريس ، سعود السبعاني، فتحي العابد، خالد الجاف ، مصطفى منيغ، سفيان عبد الكافي، أ.د. مصطفى رجب، محمد أحمد عزوز، كريم فارق، شيرين حامد فهمي ، د - محمد سعد أبو العزم، محمد إبراهيم مبروك، د - المنجي الكعبي، محمود سلطان، د.محمد فتحي عبد العال، د. كاظم عبد الحسين عباس ، بسمة منصور، صفاء العربي، جمال عرفة، رافد العزاوي، د- محمود علي عريقات، جاسم الرصيف، سامر أبو رمان ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رأفت صلاح الدين، حمدى شفيق ، د. أحمد بشير، محمد عمر غرس الله، علي الكاش، محمود صافي ، د. محمد يحيى ، سلام الشماع، د. أحمد محمد سليمان، د. عادل محمد عايش الأسطل، ياسين أحمد، د. الشاهد البوشيخي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- محمد رحال، وائل بنجدو، عدنان المنصر، صلاح الحريري، د. الحسيني إسماعيل ، الناصر الرقيق، منجي باكير، خبَّاب بن مروان الحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، يزيد بن الحسين، د. نهى قاطرجي ، إيمى الأشقر، أحمد ملحم، نادية سعد، أحمد النعيمي، مجدى داود، د - أبو يعرب المرزوقي، حميدة الطيلوش، سيد السباعي، الشهيد سيد قطب، المولدي الفرجاني، عواطف منصور، عبد الغني مزوز، عبد الله زيدان، فتحي الزغل، أحمد الحباسي، إيمان القدوسي، كريم السليتي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد عباس المصرى، د - احمد عبدالحميد غراب، عمر غازي، محمد تاج الدين الطيبي، حاتم الصولي، فاطمة عبد الرءوف، إسراء أبو رمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، علي عبد العال، عزيز العرباوي، حسن الطرابلسي، أبو سمية، أحمد بوادي، يحيي البوليني، مراد قميزة، ماهر عدنان قنديل، د- هاني السباعي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة