تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كربلاء ودورها في محاربة الفساد المالي والاداري

كاتب المقال صفاء العراقي - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Safaa.aliraqi93@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أبو الأحرار وسيدُ الشهداء الامام الحسين (عليه السلام) هذه الشخصية التي تحكي واقع الانسان المصلحِ والمنقذِ المستعدِ للنهوض بواقعِ أمتهِ وبثِ روحِ الوعي والقوة في نفوسِها واقتناصِها من مهاوي الشرِ وطاعةِ الحكام الظالمين, صار نبراسا لكلِ مسلمٍ يريد الوقوف بوجه الازماتِ والمظالمِ والمتغيرات، ويواجه الهزاتِ التي تُداهمُ الامةَ وتُدمرُ مصالحَها وتنهبُ وتسلبُ إرادتَها قبل خيراتِها ومواردِها.
وهكذا بقي صدى ثورة الحسين عليه السلام يتردد عبر التاريخ لما تحملُه من دروس وعِبر كانت وما زالت عثرةً بوجه الظالمين وصرخةً بوجه الفاسدين.
وقد شهدت عدة مناطق في محافظات العراق تظاهرات نظمها مقلدو المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني بعد صلاة الجمعة، 30ـ 11ـ 2012م، نقلها الموقع الالكتروني لسماحته

انتقد المتظاهرون خلالها سياسة الحكومة حيث السرقات والرشوى والاحتيال والاختلاس والهدر والمشتريات والعقود الوهمية أو غير السليمة.
وشارك في هذه التظاهرة التي اطلق عليها عنوان (ثورة الحسين صرخة بوجه الفساد المالي والإداري) جموع من شرائح المجتمع معبرين عن استيائهم للوضع الراهن في العراق وإنعدام الخدمات و انتشار البطالة وتفشي الأمراض و الأوبئة و الفساد المنتشر في المؤسسات الحكومية, مما جعل العراق ينافس الدول المتخلفة وعديمة الحضارة وحديثة الاستقلال وكثيرة الفوضى والاضطراب على المراكز الأولى في الفساد حسب تصنيفات مختلف المنظمات الدولية المعنية به .
وشدد المتظاهرون على إن العراق قد تربع على العرش العالمي للفساد ويبدو انه سيبقى بطلا لا يُنافس وسيدا لا يُقهر في الفساد المالي والإداري, فحملوا لافتات عبروا فيها عن رغبتهم بحل الحكومة والبرلمان بعد ان عاث رجال السلطتين في الارض فسادا, مستنكرين ظاهرة خلق الازمات بين الساسة وضياع الأمن وتدخل دول الجوار وخراب البنى التحتية, معلنين رفضهم لسياسة الجور والظلم التي تمارسها الحكومة مع ابناء الشعب.

ورفعوا بوسترات بينوا فيها الفرق بين المنهج الانساني القويم الذي سار به الامام الحسين عليه السلام وبين السياسة الماكرة التي اتخذتها رموز الحكومة العراقية وزعماء الكتل السياسية الحاكمة, مستنكرين صمت منظمات حقوق الانسان والجامعة العربية على ما يحدث لشعب العراق من ظلم وجوع وحرمان وقتل, وتهجير واغتصاب وتنكيل , وسجن وتشريد وتطريد.

ونحن إذ نعيش الأجواءَ الحسينيةَ ونسعى للعمل على إحياء شعائرها علينا أن نتساءل ألم يكن الأجدرُ بمن يريدُ ذلك أن يعرفَ معنى الثورة الحسينية؟ ولماذا خرج الإمامُ الحسينُ (عليه السلام)؟ ألم يرفضُ الظلم؟ فهل سرنا أو اتعظنا من سيرة الحسين؟ وها نحن في عراق اليوم نجدُ أن سرقةَ المالِ العامِ من أبشعِ أوجهِ الظلمِ عندنا، فعندما يُحرمُ المواطنُ الفقيرُ من ابسطِ حقوقهِ ليعيشَ حياةً حرةً كريمةً ونحن في بلدٍ غني بالثروات هنا يتجسدُ الظلم !! وعندما تُسرقُ ثرواتُ البلد وتُنهبُ خيراتُهُ ليتمتعَ بها الظالمُ والمُفسدُ تحتَ عناوينَ مزيفةٍ هنا يتجسدُ الظلم !!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الإحتلال الأمريكي، كربلاء، الفساد الإدراي، الفساد المالي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-12-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  المرجع الديني هل يعلم بكل شيء؟!
  القرآن الكريم في توجيهات العلماء الأعلام
  تظاهرات مناهضة للفساد والتفرقة في العراق 18/ 1/ 2013م
  تظاهرات تندد بالواقع المأساوي للخدمات في العراق 11/ 1/ 2013 م
  اليوم العالمي لمكافحة الفساد، وقفة لإذكاء الوعي
  كربلاء ودورها في محاربة الفساد المالي والاداري
  البطاقة التموينية ودورها في الدعاية الانتخابية
  بغداد ثالث عاصمة بالنفايات ضمن تصنيف منظمة اليونسكو
  التسليح ومطالب الشعب وأولوية الاختيار
  المؤسسة التعليمية وسبل إنقاذها من الإنهيار
  قانون العفو العام في العراق وصراع الارادة
  احتراف السرقة وانتهاز الساسة يجهض قانون البنى التحتية
  الاساءة لرسول الاسلام وتعدد المصداق .. تقرير مصور
  مفهوم السيادة ومعاناة الشعب العراقي
  سرقات الحكام وتسببها بدموع الأرامل والأيتام .. تقرير مصور
  جدلية الولاء للوطن وحقيقة دفع الثمن

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  16-01-2013 / 20:47:35   محمد الياسري
نعم للحسين وثورته

هكذا هو الامام الحسين الشهيد وهكذا هو صوت الحق المدوي الذي زلزل عروش الطغاة والظالمين والمفسدين الجبابرة في كل زمان ومكان حتى قال لكل فاسد ومفسد (مثلي لا يبايع مثلك ،وهيهات منا الذلة) حتى اصبح رمز الحرية والشجاعة والتحرر وشعلة يستضئ بها الاجيال
واليوم انتم مصداق لروح ثورة الامام الحسين الشهيد (عليه السلام) بوقفكم بوجه الفاسدين المفسدين الظلمة الغاصبيين لحقوق الشعب العراقي المظلوم وثرواته وخيراته وبكشفكم سرقات هذه الحكومة المتجبرة الفاسدة والمتلونين بغطاء الدين والاسلام منهم براء .......فحياكم الله وبياكم على هذه المواقف الوطنية الشامخة بعد ان عزف الجميع ممن يدعي التدين والمطالب الوحيد بحقوق الشعب كذبا وخداعا وزورا بالمطالبة بأبسط حقوقه المسلوبة

  7-12-2012 / 06:09:03   منى شعبان الحيدري
لايخلوا العراق من الشرفاء والسائرين على نهج الحسين ع

الحمد لله ان حينما جعل العراق لايخلوا من الشرفاء والسائرين على نهج الحسين ع..لدى متابعتنا للاحداث وماصاحبها من شد وجذب ومواقف لبعض الشخصيات الدينية شدتني المواقف التي سجلها السيد الصرخي في تحديد الواجبات والطرق الصحيحة الواجب اتباعها للخروج من الاضطرابات التي عصفت بالعراق وبذلك كان حريا بنا ان نجعله الممثل الحقيقي للخط الرسالي الذي يعتبر امتداد للمعصوم عليه السلام

  6-12-2012 / 22:57:33   وسيم


وطبعاً ظن الشيعة أن الموقع شيعي ويؤله الحسين كما يفعلون...

  6-12-2012 / 08:45:28   المهندس محمد العراقي
حياكم الله ياغيارى العراق

مواقفكم مشرفه وهذا هو نهج الحسين ومبدأ الحسين الذي خرج وضحى من اجله هو رفض الفساد والافساد بارك الله بمرجعية السيد الحسني الصرخي العراقي الغيور

  6-12-2012 / 08:39:06   نورالتميمي
العراق

إن كل ما حل بالعراق وبشعبه و خصوصا حلول العراق بالمراكز المتقدمة في كل ما هو سيء بين دول العالم هو بسبب المفسدين و السراق الذين تسلطوا على عرشه وعلى رقاب العراقيين وخصوصا الذين انتهجوا منهج وسياسة يزيد ومعاوية ولكن مثل هؤلاء لا يمكن السكوت على أفعالهم فوجب على من يقتدون ويسيرون على نهج الحسين عليه السلام أن يتصدوا لهم ويطالبوا بحقوقهم وينادوا بالإصلاح والتغيير ورفض الظلم كما فعل الحسين عليه السلام ( ما خرجت لا أشرا ولا بطرا وإنما خرجت لأطلب الإصلاح في امة جدي رسول الله ) وخير من اقتدى بنهج الحسين هو مرجعية السيد الصرخي وهذا ما ثبت لي بالفعل والقول من خلال مشاهدتي لكل تظاهراتهم التي رفضوا فيها كل أشكال الفساد ونسأل الله تعالى أن يقتدي بقية العراقيين بهذه المرجعية الرسالية الحسينية المحمدية

  5-12-2012 / 21:12:58   استاذ علي العراقي
كلمة حق تقال

هكذا هو الامام الحسين الشهيد وهكذا هو صوت الحق المدوي الذي زلزل عروش الطغاة والظالمين والمفسدين الجبابرة في كل زمان ومكان حتى قال لكل فاسد ومفسد (مثلي لا يبايع مثلك ،وهيهات منا الذلة) حتى اصبح رمز الحرية والشجاعة والتحرر وشعلة يستضئ بها الاجيال
واليوم انتم مصداق لروح ثورة الامام الحسين الشهيد (عليه السلام) بوقفكم بوجه الفاسدين المفسدين الظلمة الغاصبيين لحقوق الشعب العراقي المظلوم وثرواته وخيراته وبكشفكم سرقات هذه الحكومة المتجبرة الفاسدة والمتلونين بغطاء الدين والاسلام منهم براء .......فحياكم الله وبياكم على هذه المواقف الوطنية الشامخة بعد ان عزف الجميع ممن يدعي التدين والمطالب الوحيد بحقوق الشعب كذبا وخداعا وزورا بالمطالبة بأبسط حقوقه المسلوبة

  5-12-2012 / 20:48:35   مصطفى كامل
ثورة الحسين رعب في قلوب الفاسدين

ان ثورة ابي الاحرار منارا يستضئ به ثوار الشعوب المظلومة والثائرة على الفساد وفي العراق مقبرة لكل فاسد على مر الازمنة والدهور فلا عجب ان نهاية كل ظلم علي يد هذه الثورة وابطالها فان كل ظالم يخاف في نفسه من الحسين لانه يشكل لهم الرعب والعذاب النفسي القهري فنحن بشعاراتنا ومعرفتنا بفسادهم وظلمهم ونفاقهم ندخل الخوف والرعب الشديد في قلوبهم ولا اظن ان خائف يبقى في مقاومة لوقت طويل فان وقت وصولة الظالمين المفسدين قريب وما يلبثون الا قليل .

  5-12-2012 / 20:37:00   تبارك العراقي
ثوره الحسين ضد الظلم

بوركت تلك الاصوات التي تطالب بحقوقها التي سلبت فلا امن ولا امان وانما ظلم وحرمان وايتام
فلنقتدي باابي الاحرار الحسين عليه السلام عندما ثار على الفساد والظلم وكلمته الخالدة ما خرجت اشرا ولا بطرا وانما خرجت للا صلاح في امه جدي صلى الله عليه واله وسلم



  5-12-2012 / 20:34:35   مهاب الكوثر
ثورة الحسين

كان الحسين عليه السلام يشاهد امام عينيه كيف ان الاوضاع الاجتماعية والاخلاقية تنهار وان تعاليم الدين اضحت في خطر بسبب استهتار حكام بني اميه بالقيم القرأنية والتمادي في غيهم وضلالهم ،فلذلك الامام الحسين عليه السلام عمل جاهدا ان ينتقل الانسان من عهد التخلف والعبودية الى عهد يزخر بالقيم العليا ،شعاره العدل الاجتماعي الذي لايفرق بين انسان واخر بصرف النظر عن قومه ودينه ولغته ولون بشرته وفي سبيل تحقيق الاهداف النبيلة ضحى الحسين عليه السلام بحياته بهدف ترسيخ قيمه السامية في النفوس الضالة قوله سلام الله عليه _موت في عز خير من حياة في ذل _هذا هو مبدأ الامام عليه السلام فهنيئا لكم يااتباع السيد الحسني وانتم تلبون نداءات الامام عليه السلام وتطبقون رسالته السامية التي جعلها لكل الانسانية جمعاء

  5-12-2012 / 20:31:28   محمد الطائي
المنهج الرسالي

ان الحسين ( عليه السلام ) مصباح الهدى وسفينة النجاة , ومن هذا المنطلق نرى ان الثورة الحسينية ثورة اصلاح وثورة انتصار الدم على السيف وثورة الجياع , وثورة المظلوم على الظالم , فيا ترى هل نحن حسينيين حقيقيين قولا وفعلا ؟!!!
واليوم نرى ونسمع ماجرى ويجري على العالم الاسلامي بشكل عام والعراق بشكل خاص من ظلم وجور وقتل وتجويع وترويع للشعب العراقي من قبل ساسة العراق الذين جعلوا ثورة الحسين شعارا يخدعون بها الشعب العراقي , اين انتم ياشعب من الامام الحسين (عليه السلام) الى متى السكوت , فالنجعل ثورة الامام الحسين ثورة ضد الحكام الظلمة ونكون احرارا في دنيانا كما قال الامام الحسين ( عليه السلام ) , فنقف وقفت اجلال واكرام لانصار السيد الصرخي الحسني لهذه المواقف الشريفة البطولية , وفي الختام نقول هيهات منا الذلة .

  5-12-2012 / 20:31:10   محمد الموسوي
على نهج الحسين نرفض سراق المال العام

نعم ثورة الحسين ( عليه السلام ) ماجاءت الا من اجل انقاذ الفقراء والمساكين من سلطة الفاسدين والمنحرفين وسراق المال العام ، فعلينا جميعا اذا كنا قولا وفعلا حسينيون ان نرفض كل الفاسدين والسراق والخونة ومن سرق قوت ولقمة عيش الفقراء والايتام ، فاين خيرات العراق ؟ واين مليارات العراق ؟ كلها نزلت في جيوب وارصد السياسيين السراق ممن لبسوا زي الدين ، فعلينا ان نقف وقفة الحسين ( عليه السلام ) ونرفض كل هولاء السراق المجرمين وعلينا ان لا نسلطهم مرة اخرى على اعناق الارامل والايتام والفقراء والمساكين

  5-12-2012 / 20:29:48   hsham


الله يوفقكم ويبارك بكل من يخرج لرفض الفساد ويطالب بحقوق الشعب لان الناس نائمة وساكتة

  5-12-2012 / 20:20:15   علي العراقي
ثورة الحسين ع

ان ثورة الامام الحسين عليه السلام هي ثورة المظلوم الظالم
فهي منهج لواستغلت بشكل صحيح لحررنا العالم من كل المفسدين

فحيا الله انصار المرجع العراقي العربي السيد الحسني دام ظله
على هذه المواقف ضد اهل النفاق والفساد

  5-12-2012 / 20:09:00   الدكتور عثمان الدليمي
اتابع تظاهراتكم وكلي فرح وسرور

ان الذي يقوم به اتباع السيد الصرخي من تظاهر واحتجاج ضد الطغمه العفنه (عميلة ايران)ليزيد القلب سرورا فحياهم الله

  5-12-2012 / 20:00:17   محمد العراقي
مواقف مشرفه

بعد أن تفشى في العراق الظلم والجور والحرمان والفقر وسلب الحريات وانتهاك الحقوق وفقدان الخدمات والعمالة لدور أجنبية وسرقة أموال الشعب ونهب ثروات البلد وتقسيم أرضه والنيل من كرامة الوطن وإهمال شرائح المجتمع من مثقفين وأيتام وأرامل وكبار سن وصغار مع سكوت من له يد في صناعة القرار وله يد في تأزم الوضع.. ورغم كل ذلك فان هناك شرائح وطنية شريفة ولاؤها للعراق تنبذ كل أنواع الظلم والتدخلات الخارجية ويأسم الحسين تطالب بحقوق المظلومين فنرى كل يوم جمعة تخرج الجموع الغفيرة في محافظات العراق في المدن الرئيسية وفي الاقضية والنواحي من مقلدي المرجع العراقي الصرخي الحسني يطالبون بحقوق الشعب العراقي رافعين أصواتهم المطالبة برفع الظلم والطغيان على الشعب العراقي فهنيئاً لهم وأنا أحييهم على تلك المواقف النبيلة فبارك الله بهم وحياهم الله

  5-12-2012 / 19:59:54   محمد العراقي
مواقف مشرفه

بعد أن تفشى في العراق الظلم والجور والحرمان والفقر وسلب الحريات وانتهاك الحقوق وفقدان الخدمات والعمالة لدور أجنبية وسرقة أموال الشعب ونهب ثروات البلد وتقسيم أرضه والنيل من كرامة الوطن وإهمال شرائح المجتمع من مثقفين وأيتام وأرامل وكبار سن وصغار مع سكوت من له يد في صناعة القرار وله يد في تأزم الوضع.. ورغم كل ذلك فان هناك شرائح وطنية شريفة ولاؤها للعراق تنبذ كل أنواع الظلم والتدخلات الخارجية ويأسم الحسين تطالب بحقوق المظلومين فنرى كل يوم جمعة تخرج الجموع الغفيرة في محافظات العراق في المدن الرئيسية وفي الاقضية والنواحي من مقلدي المرجع العراقي الصرخي الحسني يطالبون بحقوق الشعب العراقي رافعين أصواتهم المطالبة برفع الظلم والطغيان على الشعب العراقي فهنيئاً لهم وأنا أحييهم على تلك المواقف النبيلة فبارك الله بهم وحياهم الله

  5-12-2012 / 19:58:46   قصي البهادلي
العراق

لا نعلم ما هو عمل العالم صارت الامة في حيرة من امرها اذا كان لا يمتلك علما ولا يمتلك شجاعة وليس لدية كلمة حق عند سلطان جائر اذن بماذا هو عالم هل بالزي الحوزوي فقط

  5-12-2012 / 19:57:57   الكربلائي الحر
كربلاء الفتح والنصره

نعم ان المعروف عن مدينت كربلاء هي مدينت الامام الحسين الشهيدع السلام والحسين المضلوم خرج لاجل ازاحت الضلم والفساد عن المسلمين واليوم نرا ان حسين العصر نعم ان الامام الحسين عندما انفض ظدالضلم والطغيان بقى وحيدا فريداونرا التاريخ يعيدنفسه عندما انتفض المرجع العربي العراقي السيدالصرخي ظدالضلم والفساد حورب من قبل الحوزات حيث قامت ذله في قضاء الرفاعي في مدينه الناصريه بحرق مكتبه الشرعي بئمرمن معتمدالسيستاني المدعوعبدالكريم العامري كما تم تهديم جامع محمدباقر الصدر ايضافي الناصريه بئمر المالكي لان السيدالحسني رفض الاحتلال بئنواعه ورفض الفدراليه والفرقه والعنصريه بئنواعها ولهو مواقف وبيانات لا تعد ولا تحصى هذه نبذه عن كربلاء وتا ريخها نعم ولغرف الفائده زوروا مواقف السيدالصرخي على موقعه وسترون مواقف له لا تعد ولا تحصى

  5-12-2012 / 19:57:39   الكربلائي الحر
كربلاء الفتح والنصره

نعم ان المعروف عن مدينت كربلاء هي مدينت الامام الحسين الشهيدع السلام والحسين المضلوم خرج لاجل ازاحت الضلم والفساد عن المسلمين واليوم نرا ان حسين العصر نعم ان الامام الحسين عندما انفض ظدالضلم والطغيان بقى وحيدا فريداونرا التاريخ يعيدنفسه عندما انتفض المرجع العربي العراقي السيدالصرخي ظدالضلم والفساد حورب من قبل الحوزات حيث قامت ذله في قضاء الرفاعي في مدينه الناصريه بحرق مكتبه الشرعي بئمرمن معتمدالسيستاني المدعوعبدالكريم العامري كما تم تهديم جامع محمدباقر الصدر ايضافي الناصريه بئمر المالكي لان السيدالحسني رفض الاحتلال بئنواعه ورفض الفدراليه والفرقه والعنصريه بئنواعها ولهو مواقف وبيانات لا تعد ولا تحصى هذه نبذه عن كربلاء وتا ريخها نعم ولغرف الفائده زوروا مواقف السيدالصرخي على موقعه وسترون مواقف له لا تعد ولا تحصى

  5-12-2012 / 19:56:44   غيور
حجل،

اعلمو والكل يعلم ان ثورة الامام الحسين عليه السلام هي ثورة ضد الظلم والطغيان والفساد
فعلى كل من يتأسى بالامام الحسين عليه السلام عليه ان ينتهج نهج الامام عليه السلام وان يقف في وجه كل ظالم وفي وجه كل مفسد

  5-12-2012 / 19:52:29   قبس
هيهات منا الذلة شعار الاحرار


اراد الامام الحسين (عليه السلام) في حركته، أن يثبت للعالم أنّ هؤلاء الطغاة الذين حملوا ظاهر الإسلام ، واستبطنوا الكفر والانحراف ، هم لا يمثلون الحالة الإسلامية الصحيحة، لإنهم دنّسوا كل القيم الإنسانية التي جاء بها الإسلام ، وهدروا كرامة الإنسان ، وسلبوا حريته التي وهبها الله تعالى اليه: (وَلَقَدْ كَرّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِنَ الطّيّبَاتِ وَفَضّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) (الإسراء : 70).

إنّ الصرخة الأولى التي أطلقها الإمام الحسين(عليه السلام) ضد الظلم والظالمين ، ليصحح بها مسار الأمّة كانت :((إنّ مثلي - الحق الاسلامي والشرعية الاسلامية والقيم الإنسانية النبيلة - لا يبايع مثله))( الباطل والبهتان والزور والظلم والحكم بالهوى ، وإشاعة مفاهيم القبيلة والعشيرة والحزبية الضيقة التي ما أنزل الله بها من سلطان ). وصرختة الأخرى كانت: ((ألاترون إلى الحق لا يعمل به وإلى الباطل لا يتناهى عنه)) .
ثورته لم تكن للبحث عن منصب او مال اوجاه او حكم لمكان لقد كانت لتحمي حرية الإنسان وكرامته، ومنحه حق الكلمة ليطالب بحقوقه ويعيش حياة كريمة من غير ذل او امر او استعباد .

وهاهم العراقيون من اتباع المرجع العراقي العربي دام ظله يحيون هذه الذكرى وقوفهم الى صف الحق واهله ضد اهل الفساد والسراق

  5-12-2012 / 19:51:54   الحسيني
فساد الحكومة العراقية لن ينتهي

ان الحسين هو رمز التضحية والايثار وما ذكرى استشهاده عليه السلام الا تحفيز وتنشيط للروح الثورية لدى اتباعه ومواليه قولا وفعلا لذلك نرى ان انصار المرجع العربي العراقي الصرخي الحسني قد انتهجوا منهجه عليه السلام من خلال خروجهم بمظاهرات ضد الظلم والفساد تجسيدا لمباديء الحسين (عليه السلام)

  5-12-2012 / 19:51:17   عباس العراقي
كربلاء ودورها في مواجه الفساد المالي والاداري

اليوم الكل يرفع شعار الحسين عليه السلام لاكن لا نرى تطبيق على ارض الواقع الا القليل الذين يمثلون النهج الحسيني الحقيقي قولا وفعلا بارك الله فيكم اهالي كربلاء في رفضكم الفساد المالي والاداري.

  5-12-2012 / 19:43:07   علي محمد
؛كربلاء مصدر الاشعاع للثورات العالميه

ان المتتبعع لكل الثورات العالميه يجد ان اسباب نجاحها هو انها ترفه نفس الشعارات والاهداف التي ضحى من اجلها الحسين عليه السلام بالغالي والنفيس لكن الغريب في عراقنا الجريح رفع المحررون الذين جاؤا على الدبابات الامريكيه نفس الاهداف والشعارات لكن سرعان ما انقلبوا عليها

  5-12-2012 / 19:43:07   محمد متولي
عراقيون شرفاء

الله يبارك بهذه المرجعية العراقية العربية المتمثلة بالمرجع الصرخي الحسني لان ما يقدمونه للشعب يستحق الثناء والاحترام لهم واعتقد ان مواقف السيد الصرخي يشهد لها الجميع بالوطنية والثبات على المبدا وعدم التزحزح بالمواقف

  5-12-2012 / 19:42:51   علي محمد
؛كربلاء مصدر الاشعاع للثورات العالميه

ان المتتبعع لكل الثورات العالميه يجد ان اسباب نجاحها هو انها ترفه نفس الشعارات والاهداف التي ضحى من اجلها الحسين عليه السلام بالغالي والنفيس لكن الغريب في عراقنا الجريح رفع المحررون الذين جاؤا على الدبابات الامريكيه نفس الاهداف والشعارات لكن سرعان ما انقلبوا عليها

  5-12-2012 / 19:42:03   سعد جلال الانباري
اهل الانبار يحيون رجل الدين العراقي محمود الحسني

ابناء الانبار يحيون المواقف الوطنيه من اتباع رجل الدين العراقي محمود الحسني ويقولون له انت رجل محارب من قبل الفرس بسبب حبك للعروبه والاسلام

  5-12-2012 / 19:38:51   الاستاذة القانونية


لقد حازت حكومتنا الفاسدة الفاشلة على المرتبة الاولى في الفساد الاداري والمالي وفاقت كل الدول الخرى بالاضافة الى القتل والتفجير والتشريد لابناء شعبنا مما ادي الى ثورة عارمة انطلقت لأنصار السيد الحسني الصرخي حاملة لافتات خط عليها (ثورة الحسين صرخة بوجه الفساد )جاعلين ثورة الحسين سلاح ضد كل سياسي فاشل وسارق

  5-12-2012 / 19:36:53   امير العراقي
الحسين صوت الحق

الحسين هو صوت حق ونداء حق وامر بلمعروف ونهي عن منكر ومثال ذالك اليوم السيد الحسني هو من لا يسكت عن كل باطل ولا يقبل بكل اشكال وانواع الفساد

  5-12-2012 / 19:35:59   محمد السلامي
فضح الفاسدين منهج الحسين

في الوقت الذي يخرج فيه انصار ومقلدوا المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في مظاهرات وتعلوا فيه اصوات خطباء الجمع في اغلب مدن العراق وهي تندد بالفساد المالي والاداري الذي سرى ويسري في جميع مفاصل الدولة وبسبب رموز حكومة الفساد والافساد من عقد صفقات وهمية فاسدة تذهب فيها مليارات الدولارات الشعب العراقي بحاجتها اكثر من هذه الصفقات المشبوهة وبالمقابل نجد الكثير من الجهات الدينية وغير الدينية لم ولن تعطي او تعير اي اهتمام لهذا الموضوع الذي عانا ويعاني المواطن منه وهو الهدر والاتلاف العام طيلة السنوات المنصرمة فالى متى السكوت والى متى المداهنة والمجاملة على حساب هذا الشعب المسكين


  5-12-2012 / 19:33:01   حسين الدليمي
الحسين فكرا

الامام الحسين عليه السلام سار بموكب الخلود موكب الشرف موكب الاباء ليبرهن للعالم ان الحق سينتصر في نهاية المطاف ولايمكن الخضوع والخنوع للذله هذا هو الحسين رمزا للماضي والحاضر يقتدى به من قبل المسلم وغير المسلم فنرى المسلمين المحبين للامام الحسين من انصار السيد الصرخي الحسني ينظمون تظاهرات ضد الفساد والمفسدين السالبين لحقوق الشعب فهم خير من يقتدي بالامام الحسين

  5-12-2012 / 19:32:13   حيدر
ecee

علينا أن نتساءل انفسنا وان نعرفَ معنى الثورة الحسينية؟ ولماذا خرج الإمامُ الحسينُ (عليه السلام)؟ ألم يرفضُ الظلم؟ فهل سرنا أو اتعظنا من سيرة الحسين وهل سنقف بوجه الضلم اين ماكان

  5-12-2012 / 19:30:45   الاستاذ مصطفى الطائي
حسين العصر

لابد من النهوض بالواقع العراقي بعد ان وصل الى مستوى الحضيض وهذا لا يتحقق الا بسواعد الشرفاء من ابناء هذا البلد الجريح امثال هؤلاء الغيارى الذين يخرجون كل جمعة بتظاهرات تندد بعمل الحكومة المشين وسرقات السياسيين الفاسدين من المال العام والفساد الاداري وقفات يشهد لها التاريخ حياكم الله يا ابطال

  5-12-2012 / 19:27:43   حسام العراقي
كربلاء ودورها في محاربة الفساد المالي والاداري

نعم اخي الكريم ثورة الحسين (علية السلام ) نباراس للعالم اجمع اليوم ها هم العراقيون الشرفاء يتظاهرون ضد الفساد وسراق المال العام بارك الله فيكم ايها العراقيون الشرفاء

  5-12-2012 / 19:26:12   سجاد الباوي
موافق مشرفه

موفقين وبارك الله بكم يا أنصار المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني وانتم تنتصرون للإمام الحسين (علية السلام) في رفضه لباطل وأهل الباطل وتبينون إن الإمام الحسين وثورة المباركه هي رفض و شجب الباطل والكذب والنفاق في أي وقت وزمن وليس الإمام الحسين (علية السلام ) وتضحيات الحسين وثورة الحسين (عليه السلام )فقط بكي ولطم بل تصدي وتظاهر لكل منكر ولكل مخالف ولكل سارق وحاكم جائر متسلط على رقاب المسلمين

  5-12-2012 / 19:26:02   الكاتب عبد الخالق العامري
هذه السنة العاشورائية تختلف عن اخواتها السنين العاشورائية السابقة

هذه السنة العاشورائية تختلف عن اخواتها السنين العاشورائية السابقة حيث اعتدنا وفي كل عام ان تمر علينا ذكرى عاشوراء استشهاد الحسين عليه السلام وتقام الشعائر والمراسيم الحسينية المباركة حيث اصبحت كالروتين ، لكننا وفي هذا العام تحديداً ما لفت انتباهنا هو رفع شعارات الحسين التي رفعها في كربلاء ضد من يمثل الظلم والجور الاشقياء من قبل شريحة كبيرة من شرائح المجتمع العراقي الا وهم انصار ومقلدي المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني وهم منذ عام تقريبا انتفضوا بوجه الحكومة والبرلمان وطالبوا بالإصلاح العام واستبدال الحكومة والبرلمان تحت الاشراف الاممي


  5-12-2012 / 19:25:41   الاستاذ محمد الخالدي
العراق

الحسين صوت الحق وموقف الشجاعة وراية العدل ، الحسين موقف ورفض للباطل وردع عن الفساد ، الحسين نصرة المظلومين وكهف المستضعفين وملاذ المحرومين ، الحسين سياسة العدل ومنار الفكر وشعلة الحرية ، الحسين صورة الايثار والتضحية وعنوان الكرامة والغيرة والشهامة ، ومن ابى ذلك فليس للحسين معه شان وليس له لقاء مع الحسين
بل عدو الحسين وساسة العراق ابتعدوا عن تلك الثوابت وخرجوا عن خط الحسين 0

  5-12-2012 / 19:25:02   سهاد
كلا كلا للفساد المالي والاداري


طالما أن هنالك ظالمين يتحكمون بمصائر الشعوب بالقهر والظلم والتعسف ، وطالما ثمة نفوس تواقة إلى
إحقاق الحق وإبطال الباطل ، فأن هناك بصيص أمل يكاد نوره يبهر الألباب لمن أراد أن يتعرف عليه ويتعاطى معه إزاء معالجة المشاكل التي تحيط به من كل حدب وصوب ، فان الثورة الحسينية التي
حمل لوائها الامام الحسين (عليه السلام) الثائر العربي إبن النبي العربي محمد بن عبدالله(صلى الله عليه وآله وسلم) لم تكن ثورة أنية عالجت زمن واحد او غطرسة سلطة معينة بل هي ثورة
غرست معنى الصلاح و الاصلاح في مسيرة الحياة وديموميتها متى ما وجد الظلم والفساد والإفساد والمفسدين في كل زمان ومكان لتنزل غوثاً للمستغيثين المستضعفين من جور السلاطين
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
علي عبد العال، صلاح المختار، أبو سمية، د. خالد الطراولي ، سلوى المغربي، د- محمد رحال، المولدي الفرجاني، د. الشاهد البوشيخي، د. مصطفى يوسف اللداوي، إيمى الأشقر، مصطفي زهران، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. صلاح عودة الله ، أنس الشابي، عمر غازي، كريم السليتي، فاطمة عبد الرءوف، محمد عمر غرس الله، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أشرف إبراهيم حجاج، فتحي العابد، فراس جعفر ابورمان، صفاء العربي، محمود سلطان، أحمد الغريب، عبد الله الفقير، أحمد ملحم، العادل السمعلي، فوزي مسعود ، محمود صافي ، د - أبو يعرب المرزوقي، د - المنجي الكعبي، د - مصطفى فهمي، رافع القارصي، رشيد السيد أحمد، سوسن مسعود، محمد الطرابلسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صباح الموسوي ، د. نهى قاطرجي ، عصام كرم الطوخى ، عراق المطيري، حاتم الصولي، د - محمد عباس المصرى، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح الحريري، سيد السباعي، سامر أبو رمان ، رضا الدبّابي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود فاروق سيد شعبان، د. محمد يحيى ، د. طارق عبد الحليم، عبد الرزاق قيراط ، فاطمة حافظ ، الناصر الرقيق، د. نانسي أبو الفتوح، جمال عرفة، إسراء أبو رمان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد الحباسي، مجدى داود، تونسي، د - صالح المازقي، د. جعفر شيخ إدريس ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، حسن عثمان، علي الكاش، ياسين أحمد، محرر "بوابتي"، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، خبَّاب بن مروان الحمد، سيدة محمود محمد، د. أحمد بشير، شيرين حامد فهمي ، كريم فارق، د . قذلة بنت محمد القحطاني، صالح النعامي ، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد تاج الدين الطيبي، د - مضاوي الرشيد، ماهر عدنان قنديل، أحمد بوادي، حمدى شفيق ، إياد محمود حسين ، عدنان المنصر، كمال حبيب، رأفت صلاح الدين، د. عادل محمد عايش الأسطل، سفيان عبد الكافي، أحمد النعيمي، رافد العزاوي، محمد إبراهيم مبروك، حسن الحسن، د- هاني ابوالفتوح، د - احمد عبدالحميد غراب، سحر الصيدلي، د. عبد الآله المالكي، د - محمد سعد أبو العزم، صفاء العراقي، د - غالب الفريجات، فتحي الزغل، مصطفى منيغ، يحيي البوليني، د. محمد مورو ، وائل بنجدو، د. محمد عمارة ، د. أحمد محمد سليمان، د- جابر قميحة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد أحمد عزوز، د. الحسيني إسماعيل ، محمود طرشوبي، ابتسام سعد، منجي باكير، سعود السبعاني، سامح لطف الله، د- محمود علي عريقات، هناء سلامة، د - شاكر الحوكي ، د- هاني السباعي، حسني إبراهيم عبد العظيم، جاسم الرصيف، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد بنيعيش، حسن الطرابلسي، حميدة الطيلوش، رمضان حينوني، طلال قسومي، د.ليلى بيومي ، خالد الجاف ، الهادي المثلوثي، محمد العيادي، مراد قميزة، يزيد بن الحسين، محمد شمام ، إيمان القدوسي، فهمي شراب، عزيز العرباوي، سلام الشماع، د - الضاوي خوالدية، عبد الغني مزوز، محمد الياسين، الشهيد سيد قطب، فتحـي قاره بيبـان، نادية سعد، الهيثم زعفان، عواطف منصور، بسمة منصور، معتز الجعبري، منى محروس، عبد الله زيدان، د - محمد بن موسى الشريف ،
أحدث الردود
انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة