تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

التسليح ومطالب الشعب وأولوية الاختيار

كاتب المقال صفاء العراقي - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Safaa.aliraqi93@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


مفارقات يعيشها العراق في ظل الساسة والقادة الحاليين سأتعرض الى بعضها لبيان بعض الحقائق والشواهد منها مسألة خضوع العراق تحت البند السابع وضرورة اخراجه منه والحاجات الاساسية للشعب العراقي بينما انظار الساسة تتجه الى امور ثانوية، لا اقول انها غير ضرورية وليست مهمة ولكن وقتها ليس الان.

لا أريد الولوج في تفاصيل البند السابع وسبب دخول العراق تحته وهل توجد دول أو جهات عراقية تحاول ابقاء العراق تحت البند السابع، وانما سأحاول الاشارة باقتضاب الى ما يتعلق بغاية الموضوع وبيان بعض المفارقات التي تخص سياسة الحكومة العراقية في هذه المرحلة.

هناك ميثاق للأمم المتحدة يتكون من 19 بابا و111 بندا والبند السابع منه مكون من 13 مادة تبدا بالمادة 39 وتنتهي بالمادة 51 والبند السابع اختصاصه فيما يتخذ من أعمال في حالات تهديد السلم والاخلال به ووقوع العدوان.
وقد وضع العراق تحت البند السابع عام 1990 وفقا للقرار 678 نتيجة دخوله الكويت، لكن بعد عام 2003 حيث سقوط النظام وزواله ومجيء نظام جديد سقطت كل الحجج القانونية التي يمكن أن تسمح ببقاء العراق تحت البند السابع وهنا طرحت حجة قانونية مفادها ان النص والقرار لا يزول الا بنص وقرار مماثل، لكن النص والقرار المماثل تماطل بشأنه دول وتعطله دول لتبقي العراق في دوامة قانونية داخل الامم المتحدة.

والغريب أن التقصير واضح على المسؤولين العراقيين، سواء في الامم المتحدة أو في وزارة الخارجية وتخاذل البرلمان عن واجبه في استدعاء وزير الخارجية هذه الاسباب وغيرها ساهمت في ابقاء العراق تحت طائلة البند السابع ما يعني أنه دولة تهدد السلم العالمي وتخل به وهي دولة عدوانية وأهم من كل ذلك انها دولة بلا سيادة وتطال التفسيرات ثروات العراق وأمواله، حيث دفع العراق لحد الان للكويت 25 مليار دولار مع أن الملايين من سكانه مشردين ولاجئين ويعوزهم التعليم والطب والظاهر ان التعويضات غير محددة بسقف يضاف اليها ما يقرب ال 20 مليار دولار كديون سابقة على العراق تعود الى زمن الحرب العراقية الايرانية.
ووفقا لأي قراءة قانونية منصفة فإن البند السابع سقط بسقوط النظام السابق وتغيرت المصاديق فلم يعد العراق اليوم معنيا بتوفير أي شروط لكي يخرج من ربقة هذا البند.

ومن ناحية التسليح فقد قالت جريدة "فيدومستى" المقربة من الكرملين، أن قيمة صفقة الأسلحة الروسية مع العراق تبلغ(4،3) مليار دولار وتشمل شراء طائرات ومروحيات مقاتلة ودبابات ومنظومات صواريخ وغيرها من الأسلحة الحديثة...
وهذه مفارقة أيضا لأن العراق في الوقت الحالي ليس بحاجة ماسة إلى التسلح بقدر حاجته للتنمية الاقتصادية وأن العراق اليوم يعيش في مفترق طريق صعب ويجب على الجميع أن يكونوا في مستوى المسؤولية وليس من الصحيح للحكومة العراقية أن تبحث وتحاول الاستحواذ على القوة أكثر من توجهها نحو البناء والأعمار لأن الدولة العراقية لم تزل رازحة إلى يومنا هذا تحت رحمة البند السابع، ولا يزال يتخوف منها لإرباك السلم والأمن الدوليين بفضل تركة السياسيات السابقة وتأثيرات التوجهات السياسية الحالية.

والملاحظ عند المواطنين العراقيين أنهم يرون عدم حاجة الحكومة إلى طائرات ودبابات لحماية نفسھا بقدر حاجتھا إلى تنمية اقتصادية وثورة اجتماعية وإصلاح سياسي ومؤسسات أمنية متقدمة ومتطورة تستطيع دحر الإرهاب في معاقله وقبل إن تصل يده المتلطخة بالدماء إلى مواطني البلد. العراقيون بحاجة الى حكومة تخدم المصالح العليا للبلد، بعيدا عن التفرد والفئوية والتسلط. بحاجة الى حكومة تستمع لصيحات الشعب الجريح وتنفذ مطالبه واحتياجاته وبعد هذا يمكن ان تتجه الى مثل هذه الخطوات كالتسليح وغيره.

هذه المطالب عبر عنها العراقيون في تظاهرت انطلقت في عدة مناطق من العاصمة بغداد ومحافظات اخرى في الوسط والجنوب نظمها اتباع المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني، الجمعة 19ـ10ـ 2012م، اطلقوا عليها " الحكومة بين البند السابع والتسليح وصيحات الشعب الجريح".

رفعوا خلالها عدة شعارات تبين مطالبهم وتنتقد مثل هذه السياسات التي تتغاضى عن احتياجات وحقوق المواطنين الاساسية وتهتم بقضايا ثانوية، وقد نقل الموقع الاكتروني لمرجعية السيد الصرخي تفاصيل هذه التظاهرات تجدونها على الموقع التالي (اضغط هنا)


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، التسلح، إعمار العراق، التنمية بالعراق، السيد الصرخي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-10-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  المرجع الديني هل يعلم بكل شيء؟!
  القرآن الكريم في توجيهات العلماء الأعلام
  تظاهرات مناهضة للفساد والتفرقة في العراق 18/ 1/ 2013م
  تظاهرات تندد بالواقع المأساوي للخدمات في العراق 11/ 1/ 2013 م
  اليوم العالمي لمكافحة الفساد، وقفة لإذكاء الوعي
  كربلاء ودورها في محاربة الفساد المالي والاداري
  البطاقة التموينية ودورها في الدعاية الانتخابية
  بغداد ثالث عاصمة بالنفايات ضمن تصنيف منظمة اليونسكو
  التسليح ومطالب الشعب وأولوية الاختيار
  المؤسسة التعليمية وسبل إنقاذها من الإنهيار
  قانون العفو العام في العراق وصراع الارادة
  احتراف السرقة وانتهاز الساسة يجهض قانون البنى التحتية
  الاساءة لرسول الاسلام وتعدد المصداق .. تقرير مصور
  مفهوم السيادة ومعاناة الشعب العراقي
  سرقات الحكام وتسببها بدموع الأرامل والأيتام .. تقرير مصور
  جدلية الولاء للوطن وحقيقة دفع الثمن

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  28-10-2012 / 20:37:48   منيرعبد لله
مرجع عراقي عربي يخرج من شعار(العار والمذللة)ويدخل في شعار(هيهات منا الذلة)ولاتآخذه في الله لومة لاائم في الانتصار للمظلومين في كل انحاء الوطن العربي

مرجع عراقي عربي يخرج من شعار(العار والمذللة)ويدخل في شعار(هيهات منا الذلة)ولاتآخذه في الله لومة لاائم في الانتصار للمظلومين في كل انحاء الوطن العربي

بيان رقم-81- للمرجع العراقي العربي الصرخي الحسني .. الموت ولا المذلة ... هيهات منا الذلة

الموت ولا المذلة ... هيهات منا الذلة

سماحة المرجع السيد الصرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد :-
منذ فترة طويلة تقترب من السنتين انطلقت الثورة السورية ، ولم نسمع أو نقرأ شيئا صدر من سماحتكم بخصوصها ، وهذا خلاف ما نعرفه عنكم من التفاعل مع الآخرين ونصرة المظلومين والمطالبة بالحقوق وتشخيص وتمييز الحق عن الباطل ، خاصة ونحن اطلعنا على تأييدكم ومباركتكم للثورات الأخرى في تونس ومصر وليبيا واليمن وغيرها من بلدان ، ونأسف عن نقل كلام يقوله البعض بأن سماحتكم سكت بخصوص الثورة السورية بدافع طائفي ؛ لأن الصراع في سوريا صراع طائفي بين العلويين والسنة أي بين الشيعة والسنة فنرجوا منكم الإجابة والتوضيح قدر الإمكان ولكم الأجر والثواب ونشكركم على تقبل السؤال ؟

بسمه تعالى::
أولا : إن عدم اطلاعكم على شيء لا يستلزم عدم صدور أي شيء ، فقد صدر الكثير من الكلام بهذا الخصوص ، ومنذ الأيام الأولى لانطلاق ثورة ابنائنا الأعزاء في سوريا الشام قد أيدناها وباركناها ودعونا لدعمها ونصرتها بكل ما يستطاع ؛ لأنها ثورة شعب جائع مقهور مظلوم على سلطة ظالمة متجبرة ، فكيف لا نكون مع المظلوم ضد الظالم ؟ فهل نخرج عن الاسلام ومنهج الرسول الأمين وأهل بيته الأطهار (صلوت الله عليه وعليهم أجمعين) ؟ وهل نخرج من الأخلاق والإنسانية ؟
ثانيا : وقد ذكرنا ونكرر أن شعار ثورة شعبنا في سوريا ((الموت ولا المذلة))هو تجسيد واقعي حي لشعار كربلاء شعار الحسين عليه السلام وآله وصحبه الأطهار ((هيهات منا الذلة)).....((وإنّي ما خرجت أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً وإنّما خرجت أريد الإصلاح في أمّة جدّي))....((والله لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برماً))...
ثالثا : إن دعوى كون الصراع في سوريا الشام صراعا شيعيّا سنّيّا فهي دعوى باطلة جزما ، فهي من مخترعات ومختلقات السياسة الباطلة والسياسيين الضالين الظالمين ، سياسة التكفير القاتل من مدّعي التسنن والتشيع معا ، سياسة الانتهاز والانتفاع والمكاسب الشخصية و السحت والحرام والفساد, فالصراع هناك هو في أصله وأساسه صراع بين شعب جائع مظلوم مقهور وسلطة ظالمة ، لا تريد أن ترحم أحداً بل لا تريد أن ترحم نفسها أيضا فهي مستعدة لحرق كل شيء من أجل البقاء والتشبث بالسلطة والتسلط ، وستحرق نفسها مع حرق الآخرين .
رابعا : لقد نصحنا وننصح بأنه لا بد من الاعتبار مما حصل في باقي البلدان من ثورات مباركة ومصير مخزي للحكام ، نعم منذ الأيام الأولى للثورة نبّهنا ونصحنا وقلنا وكتبنا ...إنه لتكن الاستجابة سريعة ، بل مباشرة لمطالب الشعب قبل أن تفلت الأمور وتدخل وتتدخل قوى إقليمية ودولية ، فيخرج كل شيء عن السيطرة وسيحترق الجميع ، ولا زلنا نقول : ليستغل الحكام في سوريا كل فرصة تقدم لهم من أجل إيقاف أنهار الدماء النازفة هناك , وليتخلوا عن السلطة حالاً قبل أن تسد وتغلق كل الأبواب ، إن لم يكن قد أغلق كل شيء إلا النار المحرقة والموت الزؤام .
خامسا : المعروف والشائع والغالب أن انصراف لفظ وعنوان الشيعة إلى الجعفرية الإمامية الإثني عشرية ، وهؤلاء يتميزون ويختلفون جذريا وكليا عن العلويين في الشام ، واقصد النصيرية أتباع محمد بن نصير النميري ، وأنا بنفسي تأكدت وتيقنت من أكثر من مصدر أن أهل الشام أنفسهم يفرّقون بين الشيعة والعلويين ، وقد ذكرت بعض التفصيل عن هذه القضية في بعض أجوبة ما وصلني من أسئلة .
سادسا : عندما نتحدث عن السياسة الانتهازية الطائفية الظالمة ، لا نخص بها طائفة دون أخرى ، بل هي سياسة كل سلطة ظالمة عبر التاريخ سواء كانت السلطة مدعية للتسنن أم التشيع أم العلوية أم غيرها من طوائف أو ملل أو نحل ، فيستغلون اسم الدين والطائفة من أجل إدامة الظلم والطغيان والقبح والفساد .
سابعا : لمعرفة التكليف الشرعي والوظيفة العملية ، يجب على كل مكلف مسلم الإطلاع والتأسّي بسيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام ) أيام حكومته الراشدة ، وكيفية تصرفه وتعامله مع أعدائه وممن خرج على ولايته الشرعية حتى مع الخوارج والنواصب ، بل حتى مع قاتله ابن ملجم اللعين ومن اشترك معه في جريمة الاغتيال المشؤومة .
الصرخي الحسني 13 / شوال /1433
http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=2802

  22-10-2012 / 20:29:07   سارة
حكومة بالاسم فقط

الكل يعلم ان هناك الكثير من الطامعين بالعراق وثرواته وهناك الكثير ممن يحاولون بقدر الامكان منذ سنين والى الان سرقة اموال الشعب المهم نقول ربما ان الذنب ليس ذنب هؤلاء الدول الطامعة بل الذنب ذنب الحكومة الصامتة التي لا تستطيع فعل شيء امام كل هذا

  21-10-2012 / 20:21:00   الاعلامية نورهان احمد



في أطار الكثير من التعقيدات التي حصلت في العراق نجد أتباع السيد
الحسني مستمرون بتظاهراتهم ومواقفهم الرافضة لكل أنواع الفساد الحكومي ويدافعون عن حقوق الشعب العراقي المسلوبة ورغم صمت الجميع على ما يحدث وحدث في العراق كسر حاجز الصمت للنهوض بالمسؤولية اتجاه الشعب العراقي ويعد خروجهم عملا تاريخيا عظيما يستحق التمجيد والاجلال



  21-10-2012 / 20:20:46   الاعلامية نورهان احمد



في أطار الكثير من التعقيدات التي حصلت في العراق نجد أتباع السيد
الحسني مستمرون بتظاهراتهم ومواقفهم الرافضة لكل أنواع الفساد الحكومي ويدافعون عن حقوق الشعب العراقي المسلوبة ورغم صمت الجميع على ما يحدث وحدث في العراق كسر حاجز الصمت للنهوض بالمسؤولية اتجاه الشعب العراقي ويعد خروجهم عملا تاريخيا عظيما يستحق التمجيد والاجلال



  21-10-2012 / 20:15:22   الاعلامية نورهان احمد


بارك الله بالمطالبين بحقوق العراقيين المنكوبين بسياسييهم السراق المفسدين.

  21-10-2012 / 18:51:47   الموسوي
بلد الايتام والارامل

العراق اصبح بلد المفخخات والاغتيالات وبلد الايتام والارامل ولا نجد من يدافع عن العراق كل الساسة ضد العراق والعراقيين واثبتوا ذلك من خلال مواقفهم المخزية تجاه بلدهم وشعبهم المسكين ولا نعرف هل العراق بحاجة ماسة الى الطائرات والاسلحة اكثر من الامن والامان والخدمات ؟؟؟؟ ونحي كل من يدافع عن العراق والعراقيين ونحي الجموع الغفيرة التي خرجت بتظاهرات تندد بهكذا افعال واعمال مخزية

  21-10-2012 / 18:10:30   ابو هجرس
الشعب الجريح


بارك الله بالمرجع الديني العربي العراقي السيد الصرخي الحسني وبانصاره الذين طالبو ويطالبون دوما في حقوق الشعب العراقي الجريح

  20-10-2012 / 23:06:33   جعفر الاعلامي
عراق

السلام والف السلام على الابطال الشجعان الوطنين العراقين النبلاء المخلصين المثقفين ربي يوفقكم على هذه الاصوات والوقفات الوطنيه الرائعه اني والله لا ارى غيركم انتم المخلصين وفقكم الله تستحقون كل التعليق لكم والله انتم دائما نراكم في وطنيتكم ووقفاتكم الشجاعه تطالبون وتحكون وتخرجون مظاهرات وتقفون وقفه نبيله من اجل الشعب المظلوم نعم هذه الحكومه والله لاتهتم بامور الشعب ويبقى الشعب مظلوم، من وراء الفساد التي سرقت جميع المليارات التي هيه حق الفقير والمسكين سبحان الله ما هو الشى الذي قدمو لهذا الشعب فقط تفجيرات وقطع الكهرباء والماء سبحان الله اين الحقوق يادولت لاقانون اين الوعود يا لصوص الم تستحو و تخجلو من الفقير واليتيم اين الصدق من كلامكم ومتى يتحقق هذا الكلام فقط نبقى نشتر ي ونستورد سلاح والشعب باقي متروك الله اكبر المشتكى الى الله واخيرا اشكر اخوتي الاعزاء الوطنين الشجعان المثقفون والله فقط هم اصحاب الوطن حياكم الله حياكم الله ياشجعان موفقين موفقين انصار المرجع العراقي العربي السيد الحسني المبارك دام ظله وربي ينصركم محمد وال محمد ياالله ياالله نتمنا لكم التوفيق الدائم ياالله

  20-10-2012 / 22:12:37   حبيب السلامي
التسليح ومطاليب الشعب الجريح

بارك الله بالمرجع الديني العربي العراقي السيد الصرخي الحسني وبانصاره الذين طالبو ويطالبون دوما في حقوق الشعب العراقي الجريح

  20-10-2012 / 22:12:35   حبيب السلامي
التسليح ومطاليب الشعب الجريح

بارك الله بالمرجع الديني العربي العراقي السيد الصرخي الحسني وبانصاره الذين طالبو ويطالبون دوما في حقوق الشعب العراقي الجريح

  20-10-2012 / 22:05:58   الربيعي


الى متى يبقى هذا الاستهتار بالشعب ومعاناته بحث ان الحكومة تهدر المليارات من الدولارات وصرف الميانيات الضخمة والشعب وضعه المعيشي من سيء الى اسوء بحث اننا اليوم في قمة تطور العالم وتقدمه على كافة المجالات الا ان حكومتنا توصلت الى استبدال المدارس الطينية بكرافانات وميزانة الحكومة لهذا العام تجاوزت 112 مليار دولار فماذا نتوقع من هذه الحكومة وهؤلاء الساسة فلا خلاص الا بالتغيير الشامل لهؤلاء المفسدون

  20-10-2012 / 21:40:35   دكتور اوس الخرسان



انا استغرب هذا الصفقة والتصرفات في ضل دولة تكاد تنعدم فيها الخدمات وفيها ملايين الأيتام والأرامل فهل السلاح أهم من الشعب يامالكي , وأنا أضم صوتي إليكم ياعراقيين يااتباع رجل الدين العربي العراقي الصرخي الحسني بحق انكم تطالبون بحقوقكم بأفضل وسيلة وأسلوب وهذا يدل على عمق الثقافة لديكم وأشكركم بالنيابة عن كل عراقي مخلص لوطنه وشعبه

  20-10-2012 / 21:40:07   محمد
العراق الى أين

الحكومة العراقية تذكرنا بالنظام السابق من خلال شراء السحلة بالمليارات من اموال الشعب المسكين وهذ كله من اجل مصلحتهم الخاصة والعماله الى دول الجوار والغرب بنفس الوقت ويبقا الشعب العراقي يعاني من ظلم وفساد هولاء الذين لا دين لهم ولا ضمير ..!!

  20-10-2012 / 21:39:28   دكتورة هناء البكري


سنين عجاف وطوال مرت وتمر على شعبنا العراقي الحبيب سقي خلالها السم الزعاف جراء ما جنته عليه السياسة الطائشة والخاطئة التي أتبعها ساسة العراق الجديد فالبرغم من كون العراق بلداً غنياً جدا ً لما حباه الله من خيرات كثيرة إلا أننا نرى شعبه يعاني العوز والحرمان وإنعدام الخدمات ونقص في الأدوية وافتقاره لأبسط مقومات الحياة كل هذا يحدث في ظل سطوة أناس غاب وأنحسر عندهم الشعور ولو للحظة بالإنسانية والرحمة ومات عندهم الضمير الإنساني من ساسة الفساد والظلام والسرقة الذين جثموا على صدور الناس وبنوا عروشهم على حساب الأرامل واليتامى والمساكين ونراهم اليوم قد تكالبوا على الحطام والمناصب والمنافع الشخصية الضيقة تاركين أجساد الأبرياء تمزقها نيران المفخخات اللعينة ورصاصات كواتم عصابات الجريمة المنظمة

  20-10-2012 / 21:37:34   دكتور عزام الانباري


نستنكر السياسات الفاسدة للحكومة وصفقاتها المشبوهة من شراء اسلحة بمليارات الدولارات وترك الشعب يعاني من انعدام الامان ونقص الخدمات وانتشار البطالة وعصابات القتل الممنهج والخطف والتسليب في البلاد ونؤكد على ضرورة تغيير المفسدين والفاسدين وتوفير الخدمات والامان وايجاد فرص عمل للملايين العاطلة من ابناء هذا الشعب وانهاء المزايدات الحزبية من اجل الحصول على مكاسب سياسية وشخصية لتلك الاحزاب الحاكمة وبالمقابل نقف وقفة اجلال واحترام للاخ رجل الدين العربي العراقي محمود الصرخي الحسني

  20-10-2012 / 21:14:34   طاهر ياسر محمد
الكل يعرف بان العراق بلد الخيرات

العراق اصبح بلد المفخخات والاغتيالات وبلد الايتام والارامل ولا نجد من يدافع عن العراق كل الساسة ضد العراق والعراقيين واثبتوا ذلك من خلال مواقفهم المخزية تجاه بلدهم وشعبهم المسكين ولا نعرف هل العراق بحاجة ماسة الى الطائرات والاسلحة اكثر من الامن والامان والخدمات ؟؟؟؟ ونحي كل من يدافع عن العراق والعراقيين ونحي الجموع الغفيرة التي خرجت بتظاهرات تندد بهكذا افعال واعمال مخزية

  20-10-2012 / 21:12:29   ابوعمار
العراق

لااعرف لماذا الحكومة تشتري السلاح ونحن مازلنا تحت البند السابع الذي من ورائه مازالت الدول تبعث بنا وبخيراتنا ولماذا هذا السلاح وانتم عملاء لجميع الدول المجاورة اذا هو سرقة لاغير كفى اهتمو بالشعب العراقي المسكين الذي قتله الجوع

  20-10-2012 / 21:06:16   همام جاسم
الى متى

متى يصحو الشعب وينتفض الى ماهو عليه من مخططات وافتراءات من الحكومة الكاذبة التي تشتري وتبيع باموال المواطن الفقير المظلوم ولانعرف الى اين تذهب الاموال فقط مسميات وعناوين شكلية مثل شراء الاسلحة ومشاريع وهمية !!!

  20-10-2012 / 21:06:08   المحب الخير
ساسة الامؤامرات على بلدهم

هذا الشعب المظلوم بسبب الساسه المتسلطين على رقاب الفقراء والمحرومين من كل حقوقهم ومن ابسط مقاومات الحياة البسيطه يجب على الشعب العراقي يقف بوجه هذا الظلم ويطالبون بكل حقوقهمالمسلوبه من قبل سا سة الفساد ويجب نقف ونطالب كما وقفو انصار المرجع الديني السيد الصرخي الحسني وعودونا على وقفاتهم المستمره الذي يطالبون بها بحقوق الشعب المحروم

  20-10-2012 / 21:05:00   سيق المشهداني
متى والى متى وحتام والى اين

هؤلاء متسلطين منتفعين لا يريدون الى المال والسلطة في قاموسهم وقد حذفوا الشعب العراقي من ذلك القاموس فنراهم قدذهبوا الى صفقات مسلحة مشبوهة

  20-10-2012 / 21:03:38   عبير البغدادية
مواقف سيخلدها التاريخ

بارك الله بكل من ينتصر للعراق وشعب العراق والذين يطالبون بالحقوق المسلوبة لهذا الشعب المغلوب على أمره فاستفيقوا يرحمكم الله وبادروا بمثل هكذا تظاهرات لكي نسترد حقوقنا التي استلبها السراق القتلة

  20-10-2012 / 21:02:17   احمد العراقي
بارك الله بالوطنيين الابطال

بارك الله بانصار العراق وهم يقفون هذه الوقفات التي سيسجلها التاريخ لانها طالبت بحقوق العراقيين المضلوميين ولا زالت تطالب بمحاسبة المفسدين الذين باعوا ارض العراق وشعب العراق من اجل مصالحهم الشخصية ومصالح دول اخرى لا تريد الخير والصلاح للبلاد

  20-10-2012 / 20:42:28   ساهر العربي
مطالب مشروعة

ان سياسيين العراق بل الطامعين بخيرات البلد من العراقيين والشبه عراقيين الذين تربوا بأحضان الاحتلال الامريكي وايران اليوم تاركين البلد بمجاعة كبيرة وبطالة كثيرة وهمهم الخوف على مصالحهم وممتلاكتهم ودولاراتهم ليشتروا السلاح والبلد بحاجة الى من يعينه على استخراج خيراته وتوزيعها بالتساوي والان وكل جمعة ومن على الانترنت نرى انصار المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني وهم دوما يتظاهرون ويطالبون بحق العراقيين ومن على احداث العراق العصيبة فلنقف معهم ونأزرهم لنصرة عراقنا المظلوم

  20-10-2012 / 20:40:26   حميد الزركاني
مواقف مشرفة

في الوقت الذي لا تزال فيه الاحزاب الحاكمة تتناحر فيما بينها على المكاسب والنفوذ والحصص ، وفيما الشعب يعاني الامرّين في كل المجالات ، تستمر التظاهرات التي ينظمها مقلدو وأنصار المرجع الديني العراقي العربي السيد محمود الصرخي الحسني في بغداد وباقي المحافظات والتي تحمل عنوان (الحكومة والتسليح وصيحات الشعب الجريح ) حيث طالبوا فيها بوضع حد للظلم والحيف الذي جرى ويجري على الشعب العراقي

  20-10-2012 / 20:37:37   يوسف عمر
ابناء العراق

لااعرف لماذا الحكومة تشتري السلاح ونحن مازلنا تحت البند السابع الذي من ورائه مازالت الدول تبعث بنا وبخيراتنا ولماذا هذا السلاح وانتم عملاء لجميع الدول المجاورة اذا هو سرقة لاغير كفى اهتمو بالشعب العراقي المسكين الذي قتله الجوع

  20-10-2012 / 20:35:50   علي الشمري


ان ابقاء العراق تحت رحمة البند السابع يخالف البديهيات والضروريات العقلية لان انتفاء الشئ بأنتفاء مسببه لكن العجب كل العجب من الحكومة العراقية حيث نجدها لا تهتم بهذا الامر ها نحن نرها تريد ان تعقد الصفقات لتسيلج الجيش العراقي والعراق يفتقر الى ابسط الخدمات

  20-10-2012 / 20:34:50   احمد
حياكم الله


حيا الله هذا العالم الديني العراقي السيد الصرخي وحيا الله اتباعه

  20-10-2012 / 20:31:59   علاء محمود
حكومة فاسدة حتى النخاع

الحكومة العراقية اثبتت فشلها وفسادها طوال 9 اعوام فساد يلي فساد وصفقات تلي الصفقات وهي بالطبع من مصلحتهم الفئوية لنهب الاموال وصفقات السلاح هي لعبة جديدة يقومون من خلالها نهب وسلب الاموال وتاركين الشعب والفقير لا لقمة عيش هنية ولا بيت يآويهم ومرض وعوز وانعدام كامل لمتطلباته كانسان فسحقا لفسادكم وسياستكم الفاشلة.

  20-10-2012 / 20:12:32   عمار العجيلي
سياسيين سراق


الشعب يتضور جوعا وعلى حافة الهاوية فلا يوجدخدمات ولا بنى تحتية وانتشار للفساد في كل مفاصل الدولة العراقية بسبب السياسات المتخبطة لهؤلاء المتسلطين المنشغلين بصفقات التسليح وتاركين الشعب يأن من معاناته المستمرة فكان من الاولى هو توفير الخدمات للشعب والقضاء على ازمة السكن والبطالة بدلا من صفقات السلاح المشبوهة
الصرخي عودنا دائما على ان يكون الاول في المطالبة بحقوق الشعب ونحن نشد على ايدي اتباعه في المضي للخلاص بالعراقيين من هذا النفق المظلم الذي يعيشونه








  20-10-2012 / 20:11:25   محمد
نحن

نحن لانريد سلاح نريد خدمات ونظم صوتنا الى اخواننا من انصار المرجع العراقي الصرخي وان شاء الله سنقف معاهم للمطابه كن كف شراء الاسلحه
ونريد تنميه اقتصاديه كامله

  20-10-2012 / 20:09:04   الزيدي
صفقات التسليح

هذه حكومه فاسده لايهمها سوا حمايت نفسها من الشعب مثل مافعل صدام بالشعب والان يفعل بشار في شعبه

  20-10-2012 / 20:03:28   ازل الانباري
شعب جريح

لم ينعم الشعب العراقي منذوا زمن بالامن والراحة فقد كتب عليه ان يكون كرة متدحرجة بين اقدام الدكتتاتورية والحكام الفاسدين

  20-10-2012 / 20:02:37   المهندسة ساره دحام
صفقة بائسة

ان جميع هذه القرارات التي صدرت من قبل الحكومة العراقية والتي لاتزال سارية المفعول تجاه العراق سوف تكون أثارها سلبية ويعاني منها الشعب العراقي وان بقاء العراق تحت طاولة هذه القرارات المفروضة والتي لامبرر لوجودها بالتأكيد سوف يعرقل نمو العراق الاقتصادي والثقافي والاجتماعي ويجب علينا كعراقين واذا كانت لدينا الى الأن مسؤولية بالنهوض اتجاه الشعب وحقوقه يجب ان نكسر حاجز الصمت ونقف بوجه الحكومة رافضين قراراتها التي همها مصالحها فقط من هذه الصفقة البائسة

  20-10-2012 / 19:59:54   الكاتب حيدر الشمري


اما يكفي العراق ماجناه من سياسة السلاح التي اوصلته الى ماهوعليه الان حتى تعيد الحكومه العراقيه نفس الارشيف السابق ؟؟فالاجدر بها ان تعيد بناء المؤسسات التعليميه وبناء المؤسسات الخدميه وتحسين الواقع الاقتصادي للبلد والواقع الاقتصادي للفرد وايصال البلد الى مصاف البلدان المتقدمه لاماهو عليه الان من تخلف وجوع وحورمان وما الى ذلك....................

  20-10-2012 / 19:59:53   سامي السامي
التسليح وخطره

المالكي الان يسير بخطوات النظام السابق من التسليح وشراء الاسلحه والتي جرت الكثير من الويلات على الشعب العراقي ... الم تتعض هذه الحكومة من الذي جناه النظام السابق من التسليح وكثرة الاسلحه والحروب

  20-10-2012 / 19:43:48   زمن العراقي
اين الحقوق

لنسال السياسيين اين الحقوق الشعب اين الكهرباء اين الماء اين الغذاء اين اقتصاد البلد وهل نسيتم الشعب المسكين وانشغلتم بالمناصب والتناحر الطاءفي هل انجازكم هوشراء الاسلحه لقتل الشعب حينما يصحا ويطالب بحقوقه

  20-10-2012 / 19:41:50   محمد القيسي
التسليح شيء مخجل في بلد بلا خدمات

لااله الا الله والله ان الحكومة كشرت عن انياب سرقاتها الكبيرة من خلال هذه الصفقات المشبوهةولعن الله كل من ساندها وايدها على حساب الشعب المسكين الذي لايجد لقمة عيش ناهيك عن البطالة والايتام والارامل ثم فوق كل هذا لم يعيش تحت طاولة البند السابع بارك الله بمرجعية السيد الصرخي الحسني السباقة لكل أمر خطير وموامرة ضد شعبنا الكريم

  20-10-2012 / 19:36:03   الاستاذ الغرابي
البند السابع باق بسبب السياسين

ان مسالة البند السابع والتي فرضت على العراق عقب احتلاه للكويت والذي كان السبب الرئيسي في تلك المسالة هي الكويت نفسها فهي من كان العامل الرئيسي في استفزاز صدام لاحتلاله والنتيجة كان سبب الاحتلال هو ان صدام يهدد الامن والسلم العالمين والان وبعد مضي صدام ومجئ هذه الحكومة التي جاءت بها امريكا المفروض ان مبررات البند قد زالت ولاحاجة لبقاء العراق تحت ذلك البند الا ان التنازع والمنازعة القائمة بين الكتل السياسية من جانب ورغبة بعض الدول لاسيما المجاورة للعراق بان يبقى العراق تحت هذا البند واهناك اساب خفية لايعلمها الا القليل هي التي ابقت العراق تحت هذا البند اللعين ولكن هناك ربما لعبة امريكية جديدة فيما يخص هذا البند لانها ربما تعمل على الاحتلال من جديد او التدخل من جديد في العراق وسيبقى العراق تحت هذا البند لان امريكا وبعض الدول تريد اذلال الشعب العراقي وامتهان كرامته وسيبقى الحال على ماهو عليه حتى تبرز قيادة عراقية مخلصة لتخليص العراق مما الم به من الطواغيت ومن ثم من العملاء لتظهر الوجه المشرق للعراق الحبيب وهذا لايتاتى الا بتظافر جهود ابناء هذا البلد العظيم في كل شئ نسال الله ان يوفق ابناء العراق لذلك

  20-10-2012 / 19:34:04   جعفر
talek

اشبعو الشعب خبز يله تروحون تجيبون اسلحه وطيارات الاف الارامل الاف اليتامى الاف العاطلين الاف المضلومين والمحرومين في السجون كهرباء ماكو بطاقه غذائيه ماكو فلابد من وقفه حقيقيه صادقه لكي نخلص الشعب العراقي من هاؤلاء الجهال السراق

  20-10-2012 / 19:32:49   محمد علي العراقي
حكومة الدعايات والتناقضات


لم يبقى شيء يحتاجه العراقيون سوى التسليح فهم يتنعمون بالكهرباء والماء والمستشفيات التي تتوفر فيها كل ما يحتاجه المريض او انه بالاساس لايوجد مريض وذلك لان اسباب المرض هما الفقر وسوء التغذية وقد انهت مشكلتهما الحكومة والشعب يتنعم بامواله والغذاء متوفر بكل اصنافه فلماذا يوجد مرض والامان الذي جعل الشرطي ينام مبكرا بسبب وجود الاجهزة السوناراتية العجيبة الغريبة فلم يبقى سوى ان نتسلح كدول الخليج التي تشتري او يفرض عليها السلاح من قبل امريكا وغيرها من الدول العظمى وعندما يلم بها الخطر تلجىء الى امريكا وكان سلاحها لايعمل فهو مجرد صفقات لسحب الاموال لااكثر ولا اقل ومؤامرة على اموال الشعب المخمور بالدعايات والتضليل الاعلامي ولا يرى امامه سوى كابوس الخوف الذي بات يلاحقه من زمن النظام السابق والى يومنا هذا وما عملته حكومة الخضراء التي لاتستطيع ان تدافع عن نفسها فضلا ان تدافع عن الشعب هو هدر لتلك الثروة التي حرم منها المواطن الذي نجده في الكثير من الاحيان لايمتلك مسكن يؤي اطفاله من حرارة الشمس وبرد الشتاء او اطفال وشباب تركت مستقبلها ودراستها وتجهت للعمل لاجل معيشة عوائلها التي قضى عليها صراع ساسة العراق من قتل واعتقال وتهجير ارامل واطفال تتسول في الشوارع وعند مفترقات الطرق واموالها يشترى بها سلاح ماذا بقي للعراقي يحتاجه لم يبقى سوى الموت السريع الذي ينتظره كل مساء وصباح

  20-10-2012 / 19:31:43   احمد السامرائي
صفقات التسليح باب من ابواب الفساد

ان حكومة الفساد في العراق من خلال ابرامها عقود تسليح مشبوهة هدفها سرقة اموال العراق فهل من العقل ان تشتري سلاح بمليارات الدولارات وشعب العراق نصفه تحت خط الفقر

  20-10-2012 / 19:30:10   ادهم حمودي
في قلب العراق

اخي الكاتب وفقك الله لم كتبت ونورت حقيقه كلامك ليس فيه اي اشكال والحمد لله نحن بلد الخيرات ولكن هنا تسكب العبرات ان شعبنا يموت من الجوع والارامل حدث ولا حرج والايتام لاتعد واريد ان اسئل باقي الشعب الى متى نبقى على هذا الحال واشك المرجع الصرخي واتباعه الموفقين بهذه المطالبه الشريفه

  20-10-2012 / 19:28:25   جابر الكربلائي


نعم العراق بحاجة تنمية الاقتصاد لا بحاجة الاسلحة وتحت طائلة البند السابع

  20-10-2012 / 19:22:59   شمس البغدادية
رفض الظلم نهج القران ونهج الانبياء ونهج الوطنيين الشرفاء

ومن عظم خطر الظلم وسوء مغبته أن نهى الله تعالى عن معاونة

الظالمين والركون إليهم ( ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله أولياء ثم لا تنصرون )

ومن هذا المنطلق القراني اضافة الى الواجب الوطني الذي يحتم على كل عراقي شريف ان يقف بوجه الفساد وحكومة الفساد ويدافع عن بلده. خرج ويخرج اتباع المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني دام ظله المبارك بتظاهرا ت رائعة حضارية تعبر عن مدى حبهم للعراق وشعب العراق وتثبت للجميع ان انصار المرجع العراقي لايمكن ان يصمتوا او يسكتوا كما سكت الجميع عن الظلم والفساد وعن استخفاف الحكومة بالشعب العراقي فنقف باجلال واكبار للاصوات الوطنية التي تصدح وترفض صفقات التسليح التي ابرمتها الحكومة وكان الاجدر بها والمفروض ان تصرف هذه الاموال على الشعب العراقي الذي يعاني من نقص حاد في الخدمات في كل جوانب الحياة.


  20-10-2012 / 19:19:14   رياض الزبيدي
ارحمونا

ممكن البعض يقول التسليح ضروري لكل بلد في العالم نقول نعم ضروري لكن في المرحلة التي يمر بها العراق من فقر وعوز وبطالة ونقص بكل شيئ لا يوجد شيئ كامل بالعراق جميع مفاصل مؤسسات البلد هي ناقصة وتعاني من نقص فكان من الأولى ان تصرف هذه الاموال على هكذا مشاريع ضرورية بحياة المواطن العراقي لكن نقول انها صفقة من صفقات امريكا لأرضاء روسيا واسكاتها وبالمقابل على روسيا ان تخضع لبعض التنازلات لأمريكا . والامر الاخر / اذا كان العراق تحت البند السابع وغير مهدد من اي دولة لا مجاوورة ولا اقليمية فلماذا التعاقد على هكذا اسلحة بمليارات الدولارات والشعب في غنى عنها فلا حاجة لنا بالاسلحة محتاجين الماء الصالح والكهرباء والتعليم والصرف الصحي والتعينات وانهاء ازمة السكن ووووو . ارحمونا كفى سرقات خلصتوا اموال الشعب .

  20-10-2012 / 18:50:32   المهندس محمد
بارك الله بكل عراقي غيور

حن العراقيين اهل العلم والتعليم وبلد العلماء والمفكرين نتاخر هكذا بالمتسوى التعليمي …,وباسمي واسم كل عراقي شريف نتقدم بالشكرالى ابناء مرجعية السيد الصرخي لهذه التظاهرات التي يرفضون بهاالواقع التعليمي المتردي وفعلا كماقالوا كل هذا حصل بسبب الحكومة الفاسدة واعضائها السراق الذين همهم الوحيد هو تحسين وضعهم المادي ومصالحهم الحزيبة اما العراق وشعبة والنهوض بواقع والرقي به الى الافضل وتطوير الجانب التعليمي لان الامة تقاس بعلماءها هذا لايفكرون به اصلا بل يفكرون بالعكس تخلف المجتمع لان اسيادهم لاتريد للعراق التطور والتقدم الى الامام..

  20-10-2012 / 13:08:59   الاعلامي أوس الكناني
العراق

في أطار الكثير من التعقيدات التي حصلت في العراق نجد أتباع السيد
الحسني مستمرون بتظاهراتهم ومواقفهم الرافضة لكل أنواع الفساد الحكومي ويدافعون عن حقوق الشعب العراقي المسلوبة ورغم صمت الجميع على ما يحدث وحدث في العراق كسر حاجز الصمت للنهوض بالمسؤولية اتجاه الشعب العراقي ويعد خروجهم عملا تاريخيا عظيما يستحق التمجيد والاجلال

 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رحاب اسعد بيوض التميمي، د.محمد فتحي عبد العال، محمود فاروق سيد شعبان، كريم فارق، د - محمد بنيعيش، عبد الله زيدان، فتحـي قاره بيبـان، محمد الطرابلسي، د - محمد عباس المصرى، المولدي الفرجاني، جمال عرفة، د. نانسي أبو الفتوح، معتز الجعبري، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الرزاق قيراط ، الهادي المثلوثي، رشيد السيد أحمد، د. محمد عمارة ، حسن عثمان، رافع القارصي، بسمة منصور، إسراء أبو رمان، فراس جعفر ابورمان، سحر الصيدلي، د. خالد الطراولي ، أنس الشابي، د. الشاهد البوشيخي، سيدة محمود محمد، منجي باكير، عزيز العرباوي، سعود السبعاني، حسن الحسن، محمود سلطان، صفاء العربي، د. جعفر شيخ إدريس ، د - محمد بن موسى الشريف ، فهمي شراب، صباح الموسوي ، صلاح الحريري، أبو سمية، د. طارق عبد الحليم، يزيد بن الحسين، فوزي مسعود ، أحمد ملحم، مصطفي زهران، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حسن الطرابلسي، سامر أبو رمان ، محمد عمر غرس الله، عمر غازي، إيمان القدوسي، يحيي البوليني، ياسين أحمد، عدنان المنصر، د- محمد رحال، الشهيد سيد قطب، د. الحسيني إسماعيل ، صالح النعامي ، د - محمد سعد أبو العزم، كمال حبيب، د. نهى قاطرجي ، محمد شمام ، حمدى شفيق ، إياد محمود حسين ، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد الحباسي، منى محروس، رافد العزاوي، علي عبد العال، فاطمة عبد الرءوف، ابتسام سعد، سلوى المغربي، عبد الغني مزوز، أ.د. مصطفى رجب، وائل بنجدو، أحمد الغريب، حميدة الطيلوش، عراق المطيري، أحمد النعيمي، إيمى الأشقر، محمود صافي ، تونسي، عبد الله الفقير، خالد الجاف ، د - مضاوي الرشيد، محمد اسعد بيوض التميمي، العادل السمعلي، رمضان حينوني، د. عبد الآله المالكي، كريم السليتي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سفيان عبد الكافي، د. صلاح عودة الله ، د - احمد عبدالحميد غراب، الناصر الرقيق، علي الكاش، د.ليلى بيومي ، د. أحمد محمد سليمان، سلام الشماع، هناء سلامة، د. أحمد بشير، ماهر عدنان قنديل، الهيثم زعفان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد أحمد عزوز، د- هاني السباعي، د - الضاوي خوالدية، جاسم الرصيف، فتحي الزغل، حاتم الصولي، محمد العيادي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد تاج الدين الطيبي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. محمد مورو ، د - مصطفى فهمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عصام كرم الطوخى ، د. محمد يحيى ، مراد قميزة، د- هاني ابوالفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. مصطفى يوسف اللداوي، صلاح المختار، فتحي العابد، سامح لطف الله، مجدى داود، سوسن مسعود، سيد السباعي، أحمد بوادي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - غالب الفريجات، محمود طرشوبي، شيرين حامد فهمي ، د- جابر قميحة، خبَّاب بن مروان الحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - صالح المازقي، رضا الدبّابي، نادية سعد، عواطف منصور، محمد الياسين، صفاء العراقي، طلال قسومي، فاطمة حافظ ، رأفت صلاح الدين، د - شاكر الحوكي ، د - المنجي الكعبي، د- محمود علي عريقات، د. ضرغام عبد الله الدباغ، مصطفى منيغ، محرر "بوابتي"، محمد إبراهيم مبروك،
أحدث الردود
الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة